زغوان.. القبض على منحرف محكوم ب 21 سنة سجنا    قوات سوريا الديمقراطية: الرقة ستكون جزءا من سوريا الاتحادية    نابل.. حجز بنادق صيد وخراطيش    مشروع قانون المالية لسنة 2018.. المجلس الاداري لمنظمة الأعراف "مُستاء"    الرصد الجوي: الأمطار المُسجلة اليوم قد تتجاوز ال 40 مليمترا    الداخلية: تحرير 4800 بين مخالفات ماليّة ومحاضر مروريّة مختلفة    ردّ على دعوات تغيير نظام الحكم بتونس.. الغنوشي يكشف موقفه من تصريحات اسماعيل هنية    حجز مبالغ مالية ضخمة من العملة الأجنبية والتونسية داخل سيارة    سامي الطرابلسي في نجدة فريقه الأم    الداخلية تعلن عن ضياع طفل (صورة)    ترميم السور الحسيني بالاجر والأسلاك الشائكة.. والى الكاف يوضح ل"الصباح نيوز"    جي كي رولينغ تطيح رونالدو من القمة    توزر: ارتفاع نسبة الاعتداءات على الشبكة الكهربائية    بسبب الغاني ستيفان نياركو: "السي أس أس" مهدّد بالرابطة الثانية    تفكيك عصابة مختصّة في ترويج المخدّرات بمدينة جندوبة    مستشار كاتب الدولة للهجرة: 1500 مهاجر تونسي وصلوا إلى إيطاليا في نصف شهر    فضيحة تحرش جديدة...والمتهم نجم عربي كبير    تونس والسعودية توقعان مذكرة لدعم السياحة    بوش ينتقد ترامب ضمنيا ويندد ب ''التنمر والاضطهاد'' في عهده    الاتحاد الأردني يفاوض البنزرتي    بعد سلسلة من الشائعات سمية الخشاب تتزوج أحمد سعد رسميا    جبل الجلود: إيقاف صاحب مخزن اعترف بشراء مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك    بالفيديو: شاهدوا رد فعل مذيعة فوجئت بضيفة ترتدي ملابس مشابهة    إحباط العديد من عمليّات إجتياز الحدود البحريّة خلسة بعدد من الولايات    النفيضة: ترحيل 40 تونسيا من ايطاليا    من 1 إلى 18 أكتوبر: وصول 1800 تونسي حارق إلى السواحل الايطالية    الفيفا يتوصل إلى إتفاق لمساعدة اللاعبين إذا تأخرت رواتبهم    رفض ان يترشح في مواجهة حافظ قائد السبسي.. المرزوقي يطلب العفو من اخيه    طائرة ركاب تصطدم ب'درون' أثناء هبوطها في مطار كندي    عمره 27 عاما... الإمارات تعيّن وزير دولة للذكاء الاصطناعي    سمير غانم: أنا أعشق السيسي    حبة دواء واحدة تحرق الدهون وتغنيك عن الرياضة!    يهرب من زوجته المزعجة ... ويعيش في غابة منذ 5 سنوات    يوم 30 أكتوبر الجاري.. جلسة استماع ثالثة لسليم الرياحي    كلب يتسبب في مقتل شخص وإصابة 2 آخرين    بالفيديو: سعيد العايدي: تمت إقالتي من وزارة الصحة بسبب ملف اللوالب القلبية    ايام قرطاج السينمائية: نجيب عياد يراهن على الثوابت ويقطع مع السوابق    برلمان لبنان يوافق على أول ميزانية عامة للبلاد منذ 2005    تعرفي كيف يمكنكِ تجنب ومنع التصاق المكياج بالحجاب    منح الأجانب المقيمين بدول الخليح تأشيرة الدخول إلى تونس    نجيب عياد: الإعلان عن بعث4 مهرجانات سينمائية جهوية في إطار فعاليات الدورة 28 لأيام قرطاج السينمائية    جبل الجلود: حجز كمية هامة من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    كرة اليد: الجزائر تعوض ايران في دورة الامم الاربعة    سيدي بوزيد / السبالة.. اصابة 3 تلاميذ ب"البوصفير"    مدير معهد الاستهلاك: العائلات التونسية تعتمد على المظاهر في استهلاكها    سلمى اللومي: مناخ الاستثمار بتونس في تحسن.. والاجراءات الامنية بلغت المعايير الدولية    هند صبري تشارك ب "الببغاء" في "أيام سينمائية" بفلسطين    تعرف على أفضل 8 أعشاب لصحة الرئتين    الشاهد: تونس على اتم الاستعداد لضمان الاستثمارات العربية في القطاع السياحي الآخذ في التعافي    قرارات المكتب الجامعي    حصة تمارين في الطريق العام للاعبي السهم الرياضي بقصر قفصة    أسرع وسيلة لانتقال الإنفلونزا.. احذروها!    من بينها المساواة في الميراث والزواج بغير المسلم: شيخ الأزهر يدعو إلى وقف الفتاوى الشاذة    نوم الرجال يؤثر على قدرتهم الإنجابية!    ماهو سرّ اختلاف طول أصابعنا ؟    يتعرف إلى أخيه بعد أن قتله في حادث سير    بالفيديو: لطفي العماري: أقترح إحداث هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتعيين عادل العلمي رئيسا لها    مفتي تونس يتغيب عن المؤتمر العالمي لدار الإفتاء.. وهذه الاسباب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"الليلة الثانية بعد الألف" جديد الفنان المسرحي شكري علية
نشر في الشروق يوم 16 - 08 - 2017

يستعد مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة بالاشتراك مع مسرح "حركة" Haraka لإطلاق العمل الفني الجديد "الليلة الثانية بعد الألف" الذي يكتبه ويخرجه الفنان التونسي المهاجر شكري عليٌة. ويعود علية إلى تونس وتحديدا قفصة بعد غياب تجاوز العقدين والنصف عاشها متنقلا بين المسارح الأوروبية.
"الليلة الثانية بعد الألف" هو عمل مسرحي يجمع بين التمثيل والرقص ويثمن الحركة وأبعادها التعبيرية اللامتناهية في علاقة مع مضمون القول والكلام.
يكتب شكري علية نصه باللغتين العربية والفرنسية ويقول عن هذه التجربة التي تعيده إلى تونس بعد سنوات الغياب الطويل "لهذا العمل أبعاد إنسانية تطرح تساؤلات حول حاضر الثقافة والحضارة، في علاقة ما يحدث من مدمرات للكيان والفرد...أنطلق من شخصيات محلية لأطرح مشاكل كونية وإنسانية ، ما قد يكون جديدا بالنسبة لي في هذه التجربة أنها تعيدني إلى جذور تجاربي في الثمانينات بمسرح الجنوب حين كنت شابا يافعا ومليئا بالأحلام."
وللتذكير فقد انطلقت تجربة شكري علية في بداية الثمانينات مع عبد القادر مقدادولم يتجاوز سنه 17سنة ،وقدم 9 أعمال مسرحية معروفة على غرار "صاحب الكلام" و"الجراد"و"السوق" و"العريش" و"عمار بو الزور" وغيرها.
وسافر فيما بعد لدراسة المسرح في "ران"Rennes ثم بالمدرسة الدولية الخاصة "جاك لوكوك" Jaques le coq التي درس فيها وعمل في الآن نفسه كممثل يتحسس طريقه إلى الأركاح العالمية.
عن تجربة "لوكوك " يقول شكري علية " في هذه المدرسة نتعلم كيف نخلق حركة تقول كل المعنى"
شارك في عدد هام من الأعمال المسرحية الفرنسية على غرار:
Rêve de Soie Drap de Sang
FLEUR DE PARADIS
Beiit Sara
Mille et deuxième Nuit
La mer blanche du milieu,
Naissance,
Notre tranchée de chaque jour
وهي أعمال أنجزها مسرح "حركة" وراديو France culture ومسرح Atom massy.
ويشارك في مسرحية " الليلة الثانية بعد الألف" ممثلون من الجنسيتين تونسية وفرنسية.
أما عن الممثلين التونسيين فعددهم أربعة نذكر منهم محمد السعيدي وإيمان شماخ وحسن رابح ومن فرنسا 5 ممثلين نذكر منهم "سيلين بانياز" و"بولين أسبيان".
ومن المنتظر أن يعرض هذا العمل للمرة الأولى في نوفمبر المقبل ،علما وأن تحضيرات الإعداد له قد انطلقت في قفصة منذ بداية شهر أوت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.