إجلاء 20 ألف شخص في كولونيا الألمانية بعد العثور على قنبلة تزن نحو 200 كلغ    قبلي:حظر التجول بمنطقتي القلعة وجمنة    اشبيلية يفوز بالدوري الأوروبي للمرة الرابعة في تاريخه ويضمن الترشح لدوري الأبطال    الحبيب الصيد: تونس ستشارك في الدورة القادمة للتظاهرة الكونية بدبي    حي حشاد بالمحمدية : العثور على جثة طفل في قنال مجردة ...    استقالة رئيسة فرع اتحاد الكتاب التونسيين بتوزر    هذا ما تفعله حبات من البندق في قدرتك الجنسية    خطير: حجز 110 طن منها بصفاقس ..يشتري الحلوى المنتهية الصلوحية ويعيد رسكلتها    الفاحشة وآثارها    الشرطة العدلية بسوسة تتمكن من حجز 1600 قطعة نقدية اثرية و ايقاف المتهمين    القيروان: حملة أمنية تسفر عن ايقاف 40 مجرما    نادي نيس متأكد من إمكانية لعب بن عرفة في صفوفه    الشاعر "هشام عودة" ومخاطر الكتابة مِن الذاكرة وبها    متظاهرون في المغرب يحتجون على عرض فيلم «الزين اللي فيك» المثير للجدل    القيروان: انتحار فتاة حرقا بعد تعرضها لعملية اغتصاب‎    مستقبل القصرين في "الناسيونال"    علماء: العدوانية سببها موت خلايا الدماغ    41 بالمائة نسبة حضور المرأة في الوظيفة العمومية    البنك الافريقي للتنمية يتوقع نموا فب تونس ب 3 سنة 2015 و4,1 سنة 2016    خبراء جزائريون ينتقدون منح تونس صفة حليف أساسي غير عضو في "الناتو"    عبد المجيد الشرفي: لا يحق لبشير بن حسن امامة الناس بعد سجنه في قضية أخلاقية    هذه قائمة اسماء المتهمين بقضايا فساد داخل الفيفا    صفاقس: مروج الكوكايين في قبضة الأمن    يوم 5 جوان.. الإعلان عن إجراءات جديدة تهم العمل البلدي    زهير المغزاوي: أموال تونس المهربة تقدر ب 40 مليار دينار ولا بد من معالجة فورية لملفات التهرب الجبائي والإقتصاد الموازي    سعيد العايدي : اضراب أعوان الصحة يكلّف يوميا أكثر من نصف مليار وسيتم الاقتطاع من أجورهم    في مهرجان الفرح الافريقي: دوز ... على إيقاعات افريقيا    بشرى بلحاج حميدة تدعو لطرد المضربين "عشوائيا" عن العمل    سهام بن سدرين : لم نتوصل إلى اتفاق لفتح أرشيف "البوليس السياسي"    حمة الهمامي يدعو إلى "تكريس الشفافية في ملف الثروات الطبيعية كمدخل لحل التحركات الإحتجاجية بالحوض المنجمي والفوار"    تخصيص شاشة عملاقة في الحديقة أ بمناسبة مباراة الافريقي وترجي جرجيس    مصدر من وزارة التجارة: وفرة المنتوجات الاستهلاكية خلال شهر رمضان ستنعكس على الأسعار    التوهامي العبدولي: لا وجود لاتصالات رسمية مع الخارجية السورية لاعادة العلاقات مع دمشق    لضمان تغطية تليق بتدشين ملعب النيفر: تقديم مباراة البقلاوة والسي أس أس إلى غرة جوان    بنزرت: وفاة عسكري وإصابة 3 آخرين في انفجار رمانة يدوية    بدر الدين عبد الكافي عضو لجنة الطاقة في البرلمان: هكذا سنتعامل مع حملة "وينو البترول"    المكلف بالاعلام بوزارة الصحة يتحدث ل"الصباح نيوز" عن الاضراب الإداري في المؤسسات الصحية    تعزية الجامعة : وفاة لاعب أولمبيك سليمان‎    الفيفا يعقد مؤتمرا صحفيا طارئا بعد القبض على 6 من مسؤوليه فى زيوريخ    القضاء الفرنسي يسمح لساركوزي بتغيير اسم حزبه    بعد فشله في رولان غاروس: مالك الجزيري يعتذر للجماهير التونسية    قطيع من الماشية مهرا من كيني متيم لابنة أوباما    صفاقس: حجز 5 أطنان من لحوم الدواجن ومشتقاتها منتهية الصلوحية    «حكايات تونسية» تستقطب نجوما عربية ومطربين وإعلاميين ...    رئيس الشيشان يؤدي الدور الرئيسي في فيلم "أكشن" لهوليوود    طقس اليوم: الحرارة القصوى بين 22 و26 درجة    في العاصمة:طبيب أمام القضاء بسبب خطإ مهني    حجز 90 ألف دينار تونسي لدى مواطن اجنبي قادم من اسطنبول    استمرار النمو في مختلف أنشطة مجموعة الإمارات    مجلس نواب الشعب: لجنة الأمن والدفاع تُقرر الاستماع إلى وزير الدفاع الوطني    ليبيا.. نجاة رئيس الوزراء عبدالله الثني من محاولة اغتيال    عارضة الأ زياء اللبنانية ميريام كلينك : فضل شاكر جربوع    BIAT تطلق عرضا جديدا لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة    المجلس الإسلامي الأعلى: ما تدعو إليه جمعية شمس محرّف للسّنن ومحطّم للأسرة    فلكيا :18 جوان المقبل أول أيام رمضان    المغرب.. منع عرض فيلم "الزين اللّي فيك"    قبل شهر من رمضان :مريض السكري... يصوم أو لا يصوم؟    وزير الصحّة : تونس تواجه تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مع الشروق: تثمين برامج تشغيل الشباب
نشر في الشروق يوم 07 - 01 - 2010

لا يترك رئيس الدولة فرصة أو زمنا دون السعي والدعوة الى تعميق سياسة وآليات تشغيل الشباب وإدماجهم في الدورة الاقتصادية.
ولا يغيب عن الشباب والمتابعين تعدّد ومتانة رزمة البرامج والآليات التي وضعتها الحكومة بهدي من الرئيس واستهدفت تيسير تشغيل الشباب وإدماجهم في الحياة المهنية سواء من خلال العمل المباشر أو المؤجر أو من خلال حفز المبادرة الخاصة وبعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.
وبالمحصلة دفعت الدولة استثمارات هامة لتمويل هذه البرامج والآليات التي استهدفت النهوض بتشغيل الشباب، وأساسا أصحاب الشهائد العليا، وهي استثمارات توفقت في خلق آلاف مواطن الشغل وفي امتصاص نسبة هامة من الطلبات الاضافية للشغل وقلّصت، ولو جزئيا، في نسبة البطالة.
وفي الحقيقة، فإن هذه الاستثمارات لم يستفد منها فقط الشبان طالبو الشغل بل وكذلك وبنسب متفاوتة أصحاب المؤسسات، الذين أعطتهم الدولة أموالا وتكفلت بدفع جزء من أجور المنتدبين الجدد ومساهماتهم في صناديق الضمان الاجتماعي، ورغم ذلك لم يكن اقبالهم بالنسق المرجو لأنهم لم يساهموا في تحقيق كل أهداف هذه الآليات وابرزها ادماج الشبان المنتدبين وتوفير مواطن شغل قارة تتجاوز سنوات الاستفادة من الدعم.
إن تعديلات باتت مطلوبة اليوم لتعميق حجم الاستفادة من تمويلات تحفيز تشغيل الشبان وأصحاب الشهائد العليا وأولها مزيد «توريط» أصحاب المؤسسات في إدماج المنتدبين وعدم التخلّي عنهم لمجرّد انتهاء مدة الامتياز واعادة الكرة مع شبان جدد تجعل الاستفادة سنوية ودائمة لهم في حين «يحرق» كل شاب فرصته في العمل بمجرّد انقضاء سنة المنحة ويعود الى البطالة والانتظار بحثا عن بوّابة اخرى لدخول سوق الشغل.
كما يبقى على هياكل الدعم والمساندة مزيد دفع واغراء الخريجين على الانخراط في المشاريع الخاصة والعمل المستقل من خلال تيسير تمويل مشاريعهم ومصاحبتهم في بداياتهم وتيسير دخولهم الى الأسواق وتمييزهم فيها وحمايتهم، ولو لفترة محدّدة، من منافسة المؤسسات الكبيرة والقديمة، وليس ذلك فقط من خلال برنامج الافراق الذي أثبت نجاحا ملحوظا، لكن بحرص أكبر على بقاء هذه المؤسسات وعلى ديمومة مواطن الشغل المحدثة عبرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.