مجلس نواب الشعب يدين الجرائم الصهيونية في حق الشعب الفلسطيني    ليبيا : الادعاء العام يحقق مع حراس اعتدوا على الساعدي القذافي    تحضيرا لافروبسكات 2015: المنتخب التونسي يفوز على نظيره الكامروني 83-64    إصابة تبعد خضيرة لمدة شهرين عن الملاعب الإيطالية    تونس- نقابة السلك الدبلوماسي تنتقد الحركة السنوية للدبلوماسيين    المناضل أحمد قلاّلة ل«التونسية»:بورقيبة قال لي: «أنا الآن في الحبس»    «الشرطة» غاضبة    سعاد عبد الرحيم تدعو الى محاسبة من تورطوا في عهد الترويكا ثم طيّ الصفحة..    هيئة الدفاع عن البغدادي المحمودي تكشف عن تسجيلات صوتية مهمة.. وتحذر    تعليق العمل بمعلوم المغادرة للبلاد التونسية الى موفى 2015    وزير النقل يكشف ل"حقائق اون لاين": تونس تقرر إعادة فتح مجالها الجوي مع ليبيا    إعدام مثير للجدل ولا يراعي "المعايير الدولية" نُفّذ فجراً في باكستان    قصة لتونسي هارب من سجون «داعش»:كنت أسمع أصوات السجناء تْقطع رؤوسهم    تونس- إيقاف 10 أشخاص بتهمة عقد اجتماع سرّي في أحد مساجد ولاية قبلي    "واتساب" تشكر مغربيا على حماية ملايين المستخدمين من ثغرة    وفق "جون أفريك".. بريطانيا نصحت رعاياها بعدم السفر الى تونس بسبب حادثة وقعت في مطار تونس قرطاج    المرزوقي : أرثي المسكين المسمى "السيسي "..والأحلام التي جاء بها الربيع العربي ذهبت أدراج الرياح    قناة حنبعل تسرح نصف موظفيها    برنامج النقل التلفزي لمباريات الثلاثاء 4 اوت    إيطاليا:مقتل عامل فلاحي تونسي دهسا بسيارة    سيدي بوزيد:حادث مرور يخلّف قتيلين من عائلة واحدة    تونس- إنخفاض في درجات الحرارة بداية من اليوم الثلاثاء    الكشّافة التونسية مهدّدة بالإقصاء من المنظمة العالمية    كأس تونس: النجم بأسبقية «أوسّو».. والبقية «مسّو تسمع حسّو»    في قبلي : إيقاف مجمعة خالفت قانون المساجد    خاص/ جملة من الإجراءات الاستثنائية لفائدة القطاع السياحي    بن عروس: إتلاف 150 طنّا من الموالح    النادي الرياضي البنزرتي: سقوط قائمتي «السعيداني» و«الغربي» في الماء وتشكيلة مثالية لمو اجهة «الصفاقسية»    وزير التجارة: العجز التجاري تراجع بعد زيادة صادرات زيت الزيتون    المهرجان الصيفي بالمروج: عروض متنوعة رغم الصعوبات    هاجمهم 18 نفرا: إصابة 3 موريتانيين بموس إثر معركة بالعمران    جامعة وكالات الأسفار تدعو "سيفاكس ارلاينز" إلى تحمل مسؤوليتها    الترجي الجرجيسي ثاني المتأهلين الى ربع نهائي كأس تونس بعد انسحاب مستقبل القصرين    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    نسق تنازلي لتوننداكس بداية اول حصة من الاسبوع    عشاق السينما في مكسيكو يشاهدون الأفلام بطريقة "فريدة" (فيديو)    "الشيخاوي" في الغرافة القطري    الغمبي جالو حكما لمباراة ليبيريا و تونس في تصفيات كان 2017    وزير التجارة : نأمل أن لا تتعدّى نسبة التضخم ال 4,5% مع موفى سنة 2015    الوسلاتية: مقتل شاب اثر تدخله لفض شجار في حفل زفاف    لتمكين اصحاب الشهائد من بعث مشاريع :اتفاقية منتظرة بين «هبرة القابضة» والبنك الوطني الفلاحي    العراق:حرمان «داعشية» تونسية مصابة بالسيدا من العلاج    طلبة موريتانيون يتعرضون الى اعتداء مسلح في تونس    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    مصيف الكتاب، التقاء البحر والكتاب على ضفاف شاطئ حمام الشط    المهرجان الوطني للأدباء الشبان بقليبية يعلن جوائزه    بين النيّة ونتائج العمل    آمال ماهر بمهرجان قرطاج الدولي: ليلة من ألف ليلة وليلة    هل ستقوم وزارة الشؤون الدينية بتوحيد خطب الجمعة؟    مهرجان الحمامات الدولي : دخول حفل انديلا وبقية العروض ممنوع على الأطفال دون الست سنوات    بعد أسبوع من انطلاقه :استعراض «أوسو» يخطف الأنظار وروح التجديد تبهر الأبصار ...    "الأعمال الإرهابية الغادرة لن تزيد التونسيين إلا تمسكا بثقافتهم وتراثهم" (لطيفة لخضر)    بعد نشر فيديو لرجل مسن في حالة سيئة: وزير الصحة يزوره بالمستشفى    "ديمقراطيتنا" والحوار مع الشيعة !    الجزائر بين باديس وباريس    وزارة الصحة تذكّر بالإجراءات الوقائية اللاّزمة لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف    بين بدلة الشيخ راشد الغنّوشي وجبّة شيوخ الحداثة رموز ودلالات واستنتاجات وعبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مع الشروق: تثمين برامج تشغيل الشباب
نشر في الشروق يوم 07 - 01 - 2010

لا يترك رئيس الدولة فرصة أو زمنا دون السعي والدعوة الى تعميق سياسة وآليات تشغيل الشباب وإدماجهم في الدورة الاقتصادية.
ولا يغيب عن الشباب والمتابعين تعدّد ومتانة رزمة البرامج والآليات التي وضعتها الحكومة بهدي من الرئيس واستهدفت تيسير تشغيل الشباب وإدماجهم في الحياة المهنية سواء من خلال العمل المباشر أو المؤجر أو من خلال حفز المبادرة الخاصة وبعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.
وبالمحصلة دفعت الدولة استثمارات هامة لتمويل هذه البرامج والآليات التي استهدفت النهوض بتشغيل الشباب، وأساسا أصحاب الشهائد العليا، وهي استثمارات توفقت في خلق آلاف مواطن الشغل وفي امتصاص نسبة هامة من الطلبات الاضافية للشغل وقلّصت، ولو جزئيا، في نسبة البطالة.
وفي الحقيقة، فإن هذه الاستثمارات لم يستفد منها فقط الشبان طالبو الشغل بل وكذلك وبنسب متفاوتة أصحاب المؤسسات، الذين أعطتهم الدولة أموالا وتكفلت بدفع جزء من أجور المنتدبين الجدد ومساهماتهم في صناديق الضمان الاجتماعي، ورغم ذلك لم يكن اقبالهم بالنسق المرجو لأنهم لم يساهموا في تحقيق كل أهداف هذه الآليات وابرزها ادماج الشبان المنتدبين وتوفير مواطن شغل قارة تتجاوز سنوات الاستفادة من الدعم.
إن تعديلات باتت مطلوبة اليوم لتعميق حجم الاستفادة من تمويلات تحفيز تشغيل الشبان وأصحاب الشهائد العليا وأولها مزيد «توريط» أصحاب المؤسسات في إدماج المنتدبين وعدم التخلّي عنهم لمجرّد انتهاء مدة الامتياز واعادة الكرة مع شبان جدد تجعل الاستفادة سنوية ودائمة لهم في حين «يحرق» كل شاب فرصته في العمل بمجرّد انقضاء سنة المنحة ويعود الى البطالة والانتظار بحثا عن بوّابة اخرى لدخول سوق الشغل.
كما يبقى على هياكل الدعم والمساندة مزيد دفع واغراء الخريجين على الانخراط في المشاريع الخاصة والعمل المستقل من خلال تيسير تمويل مشاريعهم ومصاحبتهم في بداياتهم وتيسير دخولهم الى الأسواق وتمييزهم فيها وحمايتهم، ولو لفترة محدّدة، من منافسة المؤسسات الكبيرة والقديمة، وليس ذلك فقط من خلال برنامج الافراق الذي أثبت نجاحا ملحوظا، لكن بحرص أكبر على بقاء هذه المؤسسات وعلى ديمومة مواطن الشغل المحدثة عبرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.