تيتو فيلانوفا في حالة صحية حرجة    إيقاف لاعب تشيلسي راميريس أربع مباريات    مشاركة محتشمة في بطولة العرب أواسط لكرة القدم    زيارة فرنسية وألمانية لمشروع السكك الحديدية السريعة    اختطاف طائرة أسترالية متجه إلى بالي    منتج فيلم حلاوة روح يعترف "الفيلم للكبار فقط"    ''العرب'': اردوغان طلب من الغنوشي توفير ملاذ لقيادات الإخوان    خلافات بين جمعة و المرزوقي حول تعيينات ديبلوماسية    حافظ قائد السبسي رئيساً للإدارة المركزية للهياكل والتعبئة لحزب نداء تونس    أعوان الديوانة يقاضون الطاهر هميلة    خاص/ الجريدة تكشف كامل تفاصيل مجزرة الكاف    3 اشهر سجنا لأربعة شبان حاولوا السفر الى سوريا    حييم بيتان كبير أحبار اليهود ل"التونسية ":نحن ملتزمون بأي قرار تتخذه الحكومة    الأسماء التي تريد برشلونة التعاقد معها    أنباء عن استقالة الإبراهيمي من مهمته بسوريا    شوقي الماجري على خطى هيفاء وهبي...في حلاوة الروح؟!    أجواء إيطالية في المعهد النموذجي بأريانة    تونس- تسميات جديدة بوزارة الصحة    بكنباور ينتقد "تيكي تاكا" غوارديولا    نوري اللّجمي:"كراس الشروط ستتطبع يمكن عقد ندوة وطنية لاحقا لتنقيح "    تفاعلا مع الزمن المدرسي: «بوعلاّق» و «السليمي» «يفرّكان» الدروس الخصوصية على طريقتهما    شقيقة ليلى الطرابلسي تغادر السجن!    زيادة متوقعة في أسعار المحروقات خلال الأسابيع القليلة القادمة!    الرابطة الثانية المباريات الترتيبية: انسحاب النفيضة والأولمبي للنقل    بريطانيا تستعمل النساء سلاحا لمنع الشباب من القتال في سوريا    الإطارات الفنية التونسية إخفاق في «الديار» ونجاح خارج الحدود!!! لماذا؟    سامي السخيري رئيس فرع كرة الطائرة للنجم الساحلي ل «التونسية»:النجم عاد من بعيد و«بروكينغ» باق    وفاة شاب من ولاية القيروان اثر مطاردته من الحرس الوطني    توزر: حملات مداهمة وتفتيش تسفر عن القبض على 30 عنصرا مفتشا عنهم    وضعية المقرات الجهوية للجنة العليا المستقلة للانتخابات تحت الدّرس    وزيرا الخارجية الفرنسي والألماني يزوران موقع مشروع السكك الحديدية السريعة بتونس الكبرى    محمد علي بن جمعة طبيب جرّاح في «ناعورة الهواء»    في المهرجان الوطني للفروسيّة بمكثر:فرجة, شعر وندوات    حملة «إخوانية» للإطاحة بنور الدين الصايل رجل السينما المغربية...    نقابة القضاة تطالب المرزوقي باحترام القضاء    هل تحسّن «موديز» الترقيم السيادي لتونس ؟!    في القضية المرفوعة على نبيل معلول: المحكمة تقرّر إيقاف الاشغال الجارية بالعقار    المهدية:وفاة عاملين بصعقة كهربائية في أحد النزل    في تاجروين: جريمة قتل شنيعة ذهبت ضحيتها امرأة متزوجة وابن عم زوجها.    التوقعات الجوية ليوم الجمعة 25 أفريل 2014    محمد الصالح فراد (خبير اقتصادي ومالي) ل «التونسية»:وضع اقتصادنا سيّئ لكنه ليس كارثيّا    في أكبر عمل عسكري منذ الإستقلال:الجيش يطهّر حدودنا مع الجزائر... شبرا شبرا    الراقصة فيفي عبدو وممثلة الاغراء سمية الخشاب يدشنان مدينة تونس الإعلامية !    "شغبوه"..المجلس التاسيسي يرد على الانقلابين الساعين الى حله    سميّة الخشاب وفيفي عبده وعديد المشاهير المصريين يزورون تونس    وزير الشؤون الدينية الجزائري:الرقية الشرعية شعوذة ..و الحديث عن اخراج" الجنّ" دجل    مرض كورونا في تونس: وزارة الصحة توضح    تونس :''إطلاق شركة سي ميديا للبث الفضائي''    وزارة الصحة تُؤكد عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في تونس    وزارة النقل : خطة عمل لحسن استغلال مطاري النفيضة والمنستير    تكربين كربول ومن ولع بالكربول    انتخاب سفير تونس السابق بطهران رئيسا لمجلس الأعمال التونسي الإيراني    داعية إسلامي: "جواز ترك الزوج زوجته لمغتصبيها    المدير العام المساعد لديوان المياه المعدنية ل«التونسية»:كرّاس شروط سلامة مياهنا دقيقة وصارمة    وزارة الصحة: لم يتمّ تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا فى تونس    من المخطئ    تونس :معهد باستور يتوصل الى اختراع تلقيح جديد ضد داء اللشمانيا    داعية سعودي:«زوجة واحدة تكفيك خير من تعدّد يلهيك!»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مع الشروق: تثمين برامج تشغيل الشباب
نشر في الشروق يوم 07 - 01 - 2010

لا يترك رئيس الدولة فرصة أو زمنا دون السعي والدعوة الى تعميق سياسة وآليات تشغيل الشباب وإدماجهم في الدورة الاقتصادية.
ولا يغيب عن الشباب والمتابعين تعدّد ومتانة رزمة البرامج والآليات التي وضعتها الحكومة بهدي من الرئيس واستهدفت تيسير تشغيل الشباب وإدماجهم في الحياة المهنية سواء من خلال العمل المباشر أو المؤجر أو من خلال حفز المبادرة الخاصة وبعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.
وبالمحصلة دفعت الدولة استثمارات هامة لتمويل هذه البرامج والآليات التي استهدفت النهوض بتشغيل الشباب، وأساسا أصحاب الشهائد العليا، وهي استثمارات توفقت في خلق آلاف مواطن الشغل وفي امتصاص نسبة هامة من الطلبات الاضافية للشغل وقلّصت، ولو جزئيا، في نسبة البطالة.
وفي الحقيقة، فإن هذه الاستثمارات لم يستفد منها فقط الشبان طالبو الشغل بل وكذلك وبنسب متفاوتة أصحاب المؤسسات، الذين أعطتهم الدولة أموالا وتكفلت بدفع جزء من أجور المنتدبين الجدد ومساهماتهم في صناديق الضمان الاجتماعي، ورغم ذلك لم يكن اقبالهم بالنسق المرجو لأنهم لم يساهموا في تحقيق كل أهداف هذه الآليات وابرزها ادماج الشبان المنتدبين وتوفير مواطن شغل قارة تتجاوز سنوات الاستفادة من الدعم.
إن تعديلات باتت مطلوبة اليوم لتعميق حجم الاستفادة من تمويلات تحفيز تشغيل الشبان وأصحاب الشهائد العليا وأولها مزيد «توريط» أصحاب المؤسسات في إدماج المنتدبين وعدم التخلّي عنهم لمجرّد انتهاء مدة الامتياز واعادة الكرة مع شبان جدد تجعل الاستفادة سنوية ودائمة لهم في حين «يحرق» كل شاب فرصته في العمل بمجرّد انقضاء سنة المنحة ويعود الى البطالة والانتظار بحثا عن بوّابة اخرى لدخول سوق الشغل.
كما يبقى على هياكل الدعم والمساندة مزيد دفع واغراء الخريجين على الانخراط في المشاريع الخاصة والعمل المستقل من خلال تيسير تمويل مشاريعهم ومصاحبتهم في بداياتهم وتيسير دخولهم الى الأسواق وتمييزهم فيها وحمايتهم، ولو لفترة محدّدة، من منافسة المؤسسات الكبيرة والقديمة، وليس ذلك فقط من خلال برنامج الافراق الذي أثبت نجاحا ملحوظا، لكن بحرص أكبر على بقاء هذه المؤسسات وعلى ديمومة مواطن الشغل المحدثة عبرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.