عبد الكبير يطالب الحكومة التونسية بجلب جثامين تونسيين من ليبيا    بعد أن حسم تاريخ انطلاقها: تسمية جديدة للرابطة 1.. لكن ماذا عن شكل نظامها؟    شكري الخطوي مدربا جديدا لاتحاد بن قردان    البحيرة.. القبض على متحيل يتوسط للحصول على تأشيرات بمقابل مادي    نابل : المسلك الثقافي البيئي في دورته الثانية    الإذاعة الوطنية تبدأ تسجيل مسلسل "البانكة العريانة    دراسة: العلماء يكتشفون الجين المسؤول عن الشيخوخة    اتحاد الشغل يطالب الحكومة بتطبيق التعهدات وتنفيذ المشاريع والبرامج في آجالها    سيدي بوزيد: ايقاف 6 شبان بصدد استهلاك "الزطلة "    المغرب: تفكيك خلية إرهابية تخطط لإقامة ولاية داعشية    المنتدى الدولي ل"Réalités": تأكيد على هشاشة الوضع الاقتصادي وتوصيات لتجاوز الأزمة    الإبقاء على نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي دون تغيير    خمسة أحداث ينتظرها العالم بداية من منتصف العام الجاري    تحت قبة البرلمان: قيادات النداء تستقطب هؤلاء المستقيلين من حزبهم ..والمفاوضات في شوط متقدم    المجلس الجهوي للسياحة يتابع الوضع السياحي في ولاية مدنين    "نحمي أولادنا بتراث بلادنا" شعار تظاهرة تحتفي بالتراث بالمعهد الثانوي بالرقاب    فقرات فنية متنوعة تؤثث برنامج المهرجان الدولي للأغنية البدوية بالفوار    وزارة التجهيز: انطلاق أشغال 11 جسرا جديدا في ماي المقبل    عبد اللطيف الحناشي: هناك هدف يسعى إليه الغنوشي من وراء لقائه بالغرياني.. وهكذا سيقنع قيادات حزبه بالمصالحة    رغم أزمتها الصحية.. أنجلينا جولي تستعد لفيلم جديد    إسمهان الشعري، باكية، تكشف أسباب وفاة سفيان الشعري...    أقوى العملات العربية: وهذه رتبة الدينار التونسي    دورة تونس الدولية للغولف في يومها الاول الانقليزي والاس يتصدر الترتيب والبرهومي والقلي ينافسان الكبار    هذا ماقاله محمد الناصر لرئيس المجلس الوطني الفرنسي    وصول أول وفد من السياح الاوكرانيين والبولونيين الى مطار النفيضة الحمامات الدولي    سوسة: اغتصاب أطفال متسولين وتصويرهم في وضعيات مخلة    إستولى على أكثر من مليار و 700 مليون، الحكم بسجن مدير فرع البريد بالمنستير    الشاعرة جميلة الماجري في صالون الكتاب بجينيف    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 29 أفريل    كيف يعيشون.. يتنقلون.. يستقطبون ويخططون؟: "الصباح" تنشر شهادات مثيرة لزوجات قيادات إرهابية    الشراردة: انتحار شاب بإلقاء نفسه في بئر    في رسالة مفتوحة.. اليعقوبي يعتذر لوزير الصحة    بعد اجتماعهم في تونس.. أعضاء الحوار الليبي يوجهون 3 رسائل للفاعلين السياسيين    الصيد يلتقي بوفد من رجال الأعمال الأردنيين    جورج وياه يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية في ليبيريا    بالفيديو: هذه معاناة أصحاب السيارات مع المآوي العشوائية    القيروان.. حريق بغرفة مبيت للفتيات واصابة 5 فتيات بحالة فزع    كوريا الشمالية: السجن 10 سنوات ل"جاسوس أمريكي"    تعيينات حكام الجولة 24 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم    تونس تستقبل 2000 يهودي لأداء "حج الغريبة "    القيروان.. ارهابي يقتل عمه من أجل سرقة أغنامه    شركة "فولسفاغن" تتصدر المبيعات العالمية    بطولة كرة السلة.. لقاء فاصل بين النجم والافريقي من اجل اللقب    البنتاغون يشن حربا الكترونية ضد داعش بقطع الانترنات عنه    الناطق الرسمى باسم الديوانة: قريبا الكشف عن نتائج البحث في قضية تهريب العملة الصعبة إلى بن قردان    بطولة افريقيا للكرة الطائرة (السيدات).. نادي قرطاج في نصف النهائي    وادي مليز: مواطنان يتعرّضان إلى طلق ناري من قبل إرهابيين    علماء يقتربون من القضاء على العقم إلى الأبد!    ابتكار جديد يعوض حبوب منع الحمل    مفاسد الاستبداد    بوشماوي: بعض ما يجري أحيانا في الموانئ تحطيم للتصدير.. وهذا أمر غير مقبول    القيروان: الفلاحون غاضبون بسبب "السداري"    لهذه الأسباب ينجذب إليك الناموس    العمل الليلي قد يتسبب في مخاطر الإصابة بأمراض القلب    كم سيكون عدد ساعات الصوم في تونس و في العواصم العربية في شهر رمضان المقبل    هذا يوم حزن/ كفى بالموت واعظا لمن كان له قلب.    عبد المجيد الشرفي: الشباب التونسي الملتحق ب"داعش" هو ضحية التحديث المنقوص.. والعرب مهددون بخروجهم النهائي من التاريخ    يوم الجمعة... الدول العربية تشهد ظاهرة كونية فريدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع الشروق: تثمين برامج تشغيل الشباب
نشر في الشروق يوم 07 - 01 - 2010

لا يترك رئيس الدولة فرصة أو زمنا دون السعي والدعوة الى تعميق سياسة وآليات تشغيل الشباب وإدماجهم في الدورة الاقتصادية.
ولا يغيب عن الشباب والمتابعين تعدّد ومتانة رزمة البرامج والآليات التي وضعتها الحكومة بهدي من الرئيس واستهدفت تيسير تشغيل الشباب وإدماجهم في الحياة المهنية سواء من خلال العمل المباشر أو المؤجر أو من خلال حفز المبادرة الخاصة وبعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.
وبالمحصلة دفعت الدولة استثمارات هامة لتمويل هذه البرامج والآليات التي استهدفت النهوض بتشغيل الشباب، وأساسا أصحاب الشهائد العليا، وهي استثمارات توفقت في خلق آلاف مواطن الشغل وفي امتصاص نسبة هامة من الطلبات الاضافية للشغل وقلّصت، ولو جزئيا، في نسبة البطالة.
وفي الحقيقة، فإن هذه الاستثمارات لم يستفد منها فقط الشبان طالبو الشغل بل وكذلك وبنسب متفاوتة أصحاب المؤسسات، الذين أعطتهم الدولة أموالا وتكفلت بدفع جزء من أجور المنتدبين الجدد ومساهماتهم في صناديق الضمان الاجتماعي، ورغم ذلك لم يكن اقبالهم بالنسق المرجو لأنهم لم يساهموا في تحقيق كل أهداف هذه الآليات وابرزها ادماج الشبان المنتدبين وتوفير مواطن شغل قارة تتجاوز سنوات الاستفادة من الدعم.
إن تعديلات باتت مطلوبة اليوم لتعميق حجم الاستفادة من تمويلات تحفيز تشغيل الشبان وأصحاب الشهائد العليا وأولها مزيد «توريط» أصحاب المؤسسات في إدماج المنتدبين وعدم التخلّي عنهم لمجرّد انتهاء مدة الامتياز واعادة الكرة مع شبان جدد تجعل الاستفادة سنوية ودائمة لهم في حين «يحرق» كل شاب فرصته في العمل بمجرّد انقضاء سنة المنحة ويعود الى البطالة والانتظار بحثا عن بوّابة اخرى لدخول سوق الشغل.
كما يبقى على هياكل الدعم والمساندة مزيد دفع واغراء الخريجين على الانخراط في المشاريع الخاصة والعمل المستقل من خلال تيسير تمويل مشاريعهم ومصاحبتهم في بداياتهم وتيسير دخولهم الى الأسواق وتمييزهم فيها وحمايتهم، ولو لفترة محدّدة، من منافسة المؤسسات الكبيرة والقديمة، وليس ذلك فقط من خلال برنامج الافراق الذي أثبت نجاحا ملحوظا، لكن بحرص أكبر على بقاء هذه المؤسسات وعلى ديمومة مواطن الشغل المحدثة عبرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.