حجز كمية من السجائر المروجة بطرق غير قانونية    داعش يدمر واجهة المسرح الروماني في تدمر    ايقاف 3 اشخاص حاولوا التسلل من التراب الليبي    الرابطة الثانية.. حكام الجولة الثالثة إيابا    عادل إمام يتعرض لوعكة صحية    بعد 8 سنوات.. طليق نوال الزغبي يُهاجمها بكلامٍ جارح... وردّها صادم!    أمين بنّور ضمن كبار مونديال فرنسا    وزير التشغيل :"عقد الكرامة سيشمل جميع الولايات "    البرلمان: جلسة عامة الثلاثاء لمواصلة النظر في قانون الاستفتاء والانتخابات    نعتته بالإرهابي: داليا البحيري تعتذر لأبو تريكة كيف بررت هجومها عليه؟    طالبا ماجستير مطرودان يعتصمون طوال الليل امام كلية رقادة    الولايات المتحدة تستعد لحفل تنصيب الرئيس ترامب    تجربة جديدة لياسين الشيخاوي    البنتاغون يعلن مقتل قيادي تونسي من تنظيم القاعدة في غارة بإدلب    بسبب ''الزنزانة''، وفاة أم وطفلتها في وادي الليل    المكسيك تسلم بارون المخدرات "إل شابو" لأميركا    انطلاق أشغال تهيئة المنطقة الصناعية ببن قردان    مقتل 3 أشخاص إثر حادث دهس سيارة في استراليا    إيقاف عون أمن إسترجع بالقوة مركبي صيد على ملكه بعد حجزهما بميناء الشابة    المترشحة لانتخابات المكتب التنفيذي لاتحاد الشغل وسيلة العياشي ل"الصباح": سأخوض سباق الانتخابات حتى لو كنت بمفردي    اشتباكات بين عناصر الشرطة ومعارضي ترامب "ليلة التنصيب"    العباسي:الاتحاد خصص مبلغا ماليا محترما للمتضررين من الثلوج بجندوبة    الجمعة : امطار متفرقة بعد الظهر والحرارة تصل الى 19 درجة    تركيا: نائبة تقيد نفسها احتجاجا على "صلاحيات أردوغان"    تعزيز أسطول الشركة الوطنية للنقل بين المدن ب 5 حافلات    بالفيديو.. السنغال تحجز مكانا في دور الثمانية لكأس الأمم الأفريقية    ثلاثون بالمائة نسبة تقدم القسط الأخير من أشغال مدينة الثقافة    صورة اليوم..اللاعب رقم 12 من قصر قرطاج    تراجع الانتاج الوطني من النفط والغاز    مونديال كرة اليد رجال: تونس تنسحب من الدور الاول    في برنامج عائشة: هشام الجخ يخضع لإغراءات دور النشر ويرفض الحديث عن مصر    قريبا.. اصدار الأوامر التطبيقية الخاصة بإنتاج الكهرباء بالطاقات المتجددة    وزيرة الطاقة: تعديل أسعار المحروقات ليس مطروحا في الوقت الراهن    تنتظم بمستشفى شارل نيكول: تظاهرة فنية "بين ايديك كواترو يحكي عليك"    بعد 24 ساعة من طرحها ..ربع مليون مشاهدة لجديد "حسين الجسمي"    مفاجأة...أول إنسان مجمد في العالم منذ 50 عاما لا يزال في الثلاجة    الداخليّة تكشف سبب حادث التصادم في السوق الاسبوعية بزغوان    أسعار البنزين حسب الدول : تونس في المرتبة 33 عالمياً    رسمي: التشكيلة الأساسية للمنتخب التونسي اليوم أمام الجزائر    كميات الامطار المسجلة خلال ال 24 ساعة الماضية    توننداكس يفتتح معاملات الخميس على تراجع ب 0,24 بالمائة    قفصة: التجاري بنك ينظم ندوة مع حرفائه حول تطوير منظومة المعاملات البنكية    بوحجلة: وفاة فلاح بجلطة اثناء ملاحقة لصوص سرقوا مواشيه    معجب يتقدم لخطبة الفنانة درة على الهواء    أشخاص بينهم عون أمن يفتكون مركبي صيد محجوزين بميناء الشابة بالقوة    هذا ما سيحدث لك إذا شربت 5 أكواب قهوة يوميا    طقس الخميس 19 جانفي 2017: سحب عابرة والحرارة بين 9 و16 درجة    كان الجابون 2017 :الكاميرون تتصدر مجموعتها    وزارة الصحة تحذّر من خطورة اقتناء معجون حناء معروض في السوق الموازية    تونس تبحث تبادل الخبرات في المجال الصحي مع السودان    التوقيع قريبا على مذكرة تفاهم للتعاون بين تونس و السودان في المجال الصحي    وزير النقل يتحدّث عن ميناء المياه العميقة والشبكة الحديدية النفيضة القيروان    دراسة: الجري مفيد للدماغ ويحمي من الخرف    رأيي في د.عدنان ابراهيم    في الإرهاب والترهيب    إنسانية المسلم    مصرية تخلع زوجها والسبب غير متوقع!    بالفيديو: عبد الفتاح مورو: أحذيتكم إيطالية وساعاتكم سويسرية والمسلمون يأكلون من صنع غيرهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع الشروق: تثمين برامج تشغيل الشباب
نشر في الشروق يوم 07 - 01 - 2010

لا يترك رئيس الدولة فرصة أو زمنا دون السعي والدعوة الى تعميق سياسة وآليات تشغيل الشباب وإدماجهم في الدورة الاقتصادية.
ولا يغيب عن الشباب والمتابعين تعدّد ومتانة رزمة البرامج والآليات التي وضعتها الحكومة بهدي من الرئيس واستهدفت تيسير تشغيل الشباب وإدماجهم في الحياة المهنية سواء من خلال العمل المباشر أو المؤجر أو من خلال حفز المبادرة الخاصة وبعث المشاريع والانتصاب للحساب الخاص.
وبالمحصلة دفعت الدولة استثمارات هامة لتمويل هذه البرامج والآليات التي استهدفت النهوض بتشغيل الشباب، وأساسا أصحاب الشهائد العليا، وهي استثمارات توفقت في خلق آلاف مواطن الشغل وفي امتصاص نسبة هامة من الطلبات الاضافية للشغل وقلّصت، ولو جزئيا، في نسبة البطالة.
وفي الحقيقة، فإن هذه الاستثمارات لم يستفد منها فقط الشبان طالبو الشغل بل وكذلك وبنسب متفاوتة أصحاب المؤسسات، الذين أعطتهم الدولة أموالا وتكفلت بدفع جزء من أجور المنتدبين الجدد ومساهماتهم في صناديق الضمان الاجتماعي، ورغم ذلك لم يكن اقبالهم بالنسق المرجو لأنهم لم يساهموا في تحقيق كل أهداف هذه الآليات وابرزها ادماج الشبان المنتدبين وتوفير مواطن شغل قارة تتجاوز سنوات الاستفادة من الدعم.
إن تعديلات باتت مطلوبة اليوم لتعميق حجم الاستفادة من تمويلات تحفيز تشغيل الشبان وأصحاب الشهائد العليا وأولها مزيد «توريط» أصحاب المؤسسات في إدماج المنتدبين وعدم التخلّي عنهم لمجرّد انتهاء مدة الامتياز واعادة الكرة مع شبان جدد تجعل الاستفادة سنوية ودائمة لهم في حين «يحرق» كل شاب فرصته في العمل بمجرّد انقضاء سنة المنحة ويعود الى البطالة والانتظار بحثا عن بوّابة اخرى لدخول سوق الشغل.
كما يبقى على هياكل الدعم والمساندة مزيد دفع واغراء الخريجين على الانخراط في المشاريع الخاصة والعمل المستقل من خلال تيسير تمويل مشاريعهم ومصاحبتهم في بداياتهم وتيسير دخولهم الى الأسواق وتمييزهم فيها وحمايتهم، ولو لفترة محدّدة، من منافسة المؤسسات الكبيرة والقديمة، وليس ذلك فقط من خلال برنامج الافراق الذي أثبت نجاحا ملحوظا، لكن بحرص أكبر على بقاء هذه المؤسسات وعلى ديمومة مواطن الشغل المحدثة عبرها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.