قريبا انتهاء أشغال تعشيب ملعب قصور الساف    تونس تقفل اصدار سندات دين بقيمة 500 مليون دولار بضمانات أمريكية    إطلاق سراح التونسيين المُختطفين في ليبيا    بدعوة من رئاسة الجمهورية:النهضة تؤكد مشاركتها في مسيرة الغضب للتنديد بالعدوان على غزة    احد السائقين حاول ارشاء اعوان الحرس : حجز سيارتين محشوتين عملة صعبة بالكاف    أمام المحكمة العسكرية ...هكذا رد اعوان الحرس الوطني المتهمين برفع شعار "ديقاج" في وجه الرؤساء الثلاثة    الجزائر : تعلن عن فقدان الإتصال باحدى طائراتها    رسمي: صابر خليفة في النادي الإفريقي لمدة موسم واحد    وديّات    مقتل 51 سجينا و9 من الشرطة في هجوم على حافلة بالعراق    الداخلية تؤكد القبض على محمد أنس الشايب    اخر حصيلة العدوان على غزة : اكثر من 700 قتيل و4500 جريح    حجز كميات من سمك ''البشيليموني'' غير صالحة للاستهلاك والوزارة تحذّر    التوقيت الصيفي للمصالح الإدارية والتجارية لاتصالات تونس...    في محاضرة بصفاقس لحزب المؤتمر حول اوجه الفساد في قطاع النفط والغاز    النهضة تنفي تهديدات الغنوشي بإسقاط حكومة جمعة    أحزاب الاتحاد من أجل تونس تلتزم بالحكم معا في حال الفوز في الانتخابات    حمام ألأنف الدورة 21 لمصيف الكتاب: '' في كلّ الأزمنة والأمكنة يبقى الكتاب رفيقي''    في تلميح مبطن ان الاثنين هو يوم العيد.. مفتي الجمهورية يخرج الامر الجمهوري لسنة 1988 من الدرج    مفتي الجمهورية:يوم الاحد القادم يوم رصد الهلال    القائد السبسي: اجراءات جمعة ضرورية..وتونس في حالة دفاع شرعي عن نفسها    توزر:غلق جامع ومسجدين في انتظار تعويض الايمة السلفيين    بالصور: غضب في فرنسا اثر وصف مسؤول رفيع لجثمان طفل فلسطيني باللحم الحلال!    سوسة : إلغاء كرنفال مهرجان أوسّو في دورته ال58    الترجي يعترض على تأهيل البلايلي مع اتحاد الجزائر.. ويشطبه من القائمة الإفريقية    110 راكبا على متن الطائرة الجزائرية المفقودة ..اغلبهم يحملون الجنسية الفرنسية    قبل 72 ساعة من قمة صفاقس:دو سابر يراجع حساباته ... يقصي ماريغا ... ويعيد نجانغ إلى حساباته    المهدية : القبض على أمير ''أنصار الشريعة ''    قابس : شاب يضرم النار في جسده بسبب البطالة    بسبب مشكل تراكم النفايات: جربة في إضراب عام    المنستير: إصابة 3 أشخاص وحريق جراء انفجار قارورة غاز بأحد المنازل    طقس اليوم: الحرارة في ارتفاع تصل إلى 42 درجة مع ظهور الشهيلي    اعادة توزيع سهرات برنامج الدورة 32 لمهرجان بنزرت الدولي    مهرجان المنستير :الدولي في دورته 43    بمناسبة عيد الجمهوريّة:شكري بوزيّان في «جمهوريّة للجميع» بقرطاج    السلطات المصرية ترفض منح الفلسطينية ريم البنا تأشيرة سفر إلى تونس    سيبتاستيان ديسابر: سنواجه السي أس أس بمشروع لعب واضح.. ولن نعود إلا بالانتصار    الدولة تتكفل ب165 مليون دينارا من ديون الخطوط التونسية    في العاصمة:إيقاف عصابة مختصّة في «البراكاجات» المسلّحة    لجنة الحقوق والحريات تصادق على قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال    في العقبة:القبض على مروّج مخدرات بحوزته 40 قرصا مخدّرا و50 غ من «الزطلة»    فيديو: جماهير ليل الفرنسي تتضامن مع غزة وتعتدي على لاعبي مكابي حيفا    البطولة السويسرية: ياسين الشيخاوي يتألق مع زيوريخ (فيديو)    ما سرّ تضييق البنوك على 900 ألف تونسي في «الرّوج»؟    النمسا :شاب تونسي يلتحق ب"داعش"    أيّها السّيسي، هل قدّمت مبادرات لشعبك لتقدّم مبادرة لشعب غزة؟    كارول سماحة: لا انتقص من قيمة محمد الجبالي لكني أردت صعود قرطاج وحدي    مفتي الجمهورية يعلن يوم الأحد 29 رمضان يوم رصد الهلال    32مكتب بريد تفتح أبوابها يوم السبت بصفة إستثنائية    '' الكرامة''تمجد النضال الفلسطيني في عدة مهرجانات    تراجع عدد السياح الوافدين على تونس خلال النصف الأول    حسب الرصد الجوي:رؤية هلال العيد شبه مستحيلة يوم الأحد    بالصور- معهد الرصد الجوي: رؤية هلال العيد يوم الأحد غير ممكنة في تونس!    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    كيف تحمين أسنانك في رمضان؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.