نقل جثمان الرقيب الذي استشهد اليوم إلى المستشفى العسكري بالعاصمة    الرابطة الثانية(الجولة 8 ): دربي في سيدي بوزيد واختبار مهم لبنقردان في حمام سوسة    "الشيخاوي" يسجل ثنائية في ال"يوروباليغ"    أثبت أنه عائد بقوة: أيمن عبد النور ضمن فريق الجولة بدوري أبطال أوروبا    قطر تطرد 80 عاملا أجنبيا أضربوا عن العمل    رئيس شبيبة الساورة يستبعد شراء عقد بلجيلالي    السبسي : لن نتحالف مع النهضة مهما كانت التكاليف    حمّة الهمّامي رئيس وعريس    نبيل بفون: إمكانية إجراء الإنتخابات الرئاسية يوم 14 ديسمبر في حال عدم ورود أي طعون    قابس : تفكيك شبكة مختصة في إستقطاب الشباب وتسفيرهم لسوريا وليبيا    فستان هيفاء الشفاف استفزّ "داعش"    عاجل وخاص: سقوط طائرة دون طيار في المهدية    اللواء حفتر يستعد لشن هجوم بري لتحرير العاصمة الليبية    "داعش" تعزل الموصل عن العالم نهائيا    حامد القروي: الخيار الافضل للنداء التعايش مع النهضة    الهاروني : قبل قرارنا في الدور 2 للرئاسية ندعو السبسي إلى توضيح موقفه من التعامل مع النهضة    تسريبات: غازي الجريبي باق على رأس وزارة الدفاع في الحكومة المقبلة    الدوري الأوروبي: استكمال لقاء استوريل وايندهوفن اليوم الجمعة    شاب يلقى حتفه أثناء فراره من قوات الامن في مدنين    أسطورة كرة القدم بيليه في قسم العناية المركزة بعد تدهور حالته الصحية    المختصر في موقف النهضة المنتظر    لجنة 7 زائد 7 تفشل الى في التوصل الى اتفاق بخصوص الزيادات في أجور القطاع العام    حركة النهضة: منع عبد الفتاح مورو من السفر إلى أمريكا كان بسبب تشابه في الأسماء    جريمة ثكنة زعرور ..الإرهابيون ذبحوا الجندي وافتكوا سلاحه    كرة يد-وطني أ: برنامج الجولة الثامنة    عاجل: القبض على قتلة الكهل بحمام سوسة    في العمران:حوّل وجهتها واغتصبها وهدّد بتفجير قارورة غاز قبل القبض عليه    في منزل المهيري (نصرالله):وفاة رضيع خنقا بالحليب    طقس اليوم: درجات الحرارة القصوى تتراوح بين 20 و24 درجة    فلسطين: الأمطار تهدد منازل غزة بالغرق.. وتحذيرات من كارثة انسانية    المغرب.. أحكام بالسجن بحق 13 "داعشياً"    بنزرت: استشهاد جندي على يد مجموعة ارهابية بعد مهاجمتها الثكنة العسكرية بالزعرور    ضرورة إعادة النظر فى الهيكل التنظيمي لأيام قرطاج السينمائية (الجامعة التونسية لنوادي السينما)    نسبة الاضرابات تبلغ ذروتها.. واتّحاد الشّغل يعتزم الاستمرار في الاضرابات    منشآت عموميّة تعاني من صعوبات ماليّة    نمو ب 6% في الايداعات لدى البنوك    اريانة: القبض على عصابة مختصة في سرقة السيارات    الكاف : تكوين 15 حامل شهادة عليا في تقنيات الفلاحة البيولوجية    رحيل الفنان السوري عصام عبه جي    عشرة ملايين قيمة جائزة الجودة لمراكب صيد السمك الازرق لسنة 2014    الحمامات: إلقاء القبض على الإطار البنكي الذي اختلس مليار و 600 ألف دينار    في دورته الأولى: البرنامج الكامل لمهرجان الوفاء لمسرح الهواية بقفصة    الفنانة اللبنانية صباح في ذمة الله    أمراض عدة تهدد مستخدمي الكمبيوتر    الخطوط التونسية تدعم أسطولها بطائرات من نوع ارباص A320    الدورة 13 للصالون المتوسطي للبناء "ميديبات 2015": مساحة العرض على وشك النفاد قبل أربعة أشهر من الافتتاح    بعد خروجه من المستشفى سامي العدل "أنا بخير وسأعود قريباً إلى الدراما"    أمام نقص مستلزمات إنتاج الحبوب:اتحاد الفلاّحين يتّهم الوزارة ويدعو إلى التّدارك    أسوار الجامعة و جامعة الأسوار!    موعد الخميس    أصبحنا لا نعرف العدو من الصديق والمنطقة تمر بمرحلة التباس شديد    فريق لدفن موتى فيروس إيبولا في سيراليون يضرب عن العمل ويترك الجثث في الشوارع؟!    4 أغذية تعالج نزلات البرد طبيعيا    دراسة.. الهواتف الذكية تضر بالعمود الفقري    التبكيت (الإسكات)    لطيفة : سأتوقّف عن الغناء    وفاة العلامة السوري المؤرخ محمود شاكر في السعودية    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد قتلى إيبولا إلى 5420    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.