الهايكا تسلّط خطية مالية على قناة التونسية    بحضور رئيس الحكومة: جلسة عامة استثنائية للنقاش حول اعلان حالة الطوارئ    فحوى لقاء السبسي بوداد بوشماوي    محمد علي العروي: سأحمل سلاحي دفاعا عن وطني    أديبايور مهاجم الطوغو توتنهام الإنقليزي يعلن إسلامه    عرض "أهازيج" على ركح مهرجان المدينة بالمنستير    ناني ينتقل رسميا الى فنربخشه التركي    كاس الاتحاد الافريقي/ الترجي – النجم.. طرح 30 الف تذكرة للبيع    حمادي الدو مدربا جديدا لقوافل قفصة    بنزرت: ايقاف 72 شخصا من بينهم مشتبه فيهم في قضايا ارهابية    الإجراءات المعلنة إثر عملية سوسة الإرهابية محور لقاء وزراء الخارجية والداخلية والسياحة بعدد من سفراء البلدان الشقيقة والصديقة    7 اندية اوروبية كبرى تتصارع على ضم ايمن عبد النور    جمعية القضاة تدعو البرلمان إلى النظر في "مدى مطابقة أعمال لجنة التشريع العام لمقتضيات قرار هيئة مراقبة دستورية مشاريع القوانين"    بعد الاعتداء على دبلوماسي سينغالي.. امن مطار تونس قرطاج يقدم تفاصيل الحادثة    استعدادا لبطولة افريقيا للامم 2015 - المنتخب التونسي ينهزم وديا امام نظيره التركي 1-3    محافظ البنك المركزي يسلّم رئيس الجمهورية التقرير السنوى لسنة 2014    تحدّث عن حالة الطوارئ.. وزير الداخلية يؤكّد : كل نزل لا يلتزم بمنظومة التأمين الذاتي سيعاقب    بنزرت: احالة 8 اشخاص احتفلوا بهجوم سوسة الارهابي على التحقيق    قابس: إطلاق سراح جميع الموقوفين في حادثة تبادل العنف بين المعتصمين وقوات الأمن في شط السلام    تعيين حاتم بن سالم مديرا للمعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية    رئيس الوزراء البريطاني يعطي الضّوء الأخضر لتصفية قادة داعش    بها اسلحة وذخيرة.. إيقاف 5 سيارات تهريب ببن قردان    زوجته أذاعت الخبر: والد نذير القطاري يوضح حقيقة المعطيات الجديدة التي تؤكد سلامة ابنه وزميله    عملية سوسة الإرهابية: التحقيق مع 11 متّهما من بينهم امرأة وإحالتهم على قاضي التحقيق    بعد ان حجزت لديهما وثائق تدعو للجهاد: ايقاف عنصرين سلفيين    افتتاح مهرجان الموسيقى الروحية والصوفية بالقيروان...يوم الاحد    تحركات مريبة لفجر ليبيا بالقرب من رأس جدير    في تحد لإعلان الطوارئ: وقفة احتجاجية لعدد من ائمة صفاقس....في القصبة!    في نابل:أرملة متّهمة بالاعتداء على حماتها    مقتل شخصين أثناء احتفالات جماهير تشيلي بلقب كوبا امريكا    بن قردان: القبض على شخصين متورطين في عمليات التحضير لهجوم ارهابي بجربة    وهم بصري جديد يتفوق على ظاهرة الفستان    نانسي عجرم في سوسة؟    الجزائر:منع تهريب قطع أثرية ترجّح سرقتها من متحف باردو    رجال حول الرسول :صهيب الرومي    الحامدي: لن يهدأ الوضع في تونس إلاّ إذا استعادت ليبيا استقرارها    مطار قرطاج: غلق الجسر المؤدي إلى منطقة الرحيل لأسباب أمنية    بلاتر يتهم ساركوزي بمحاولة التأثير على مونديال قطر    اليونان.. وزير المالية يعلن استقالته    المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث يعلن يوم الجمعة أول أيام شوال    تسريب وثائق تثبت الجانب التمثيلي لبرنامج "رامز وأكل الجو"    مُرَوْبِصون لا يفكّرون ، ولا يحلمون !    مسلسل تشيللو الأعلى مشاهدة في لبنان    مطار تونس قرطاج.. غلق الجسر المؤدي إلى منطقة الرحيل    تراجع العجز التجاري في السداسي الأول من 2015    رجال حول الرسول :عمار بن ياسر    6 أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    المفكر يوسف الصديق ل « التونسية»: قرار الإقالة غير كاف وسألجأ إلى القضاء    للناجحين في الباكالوريا.. انطلاق خدمة ال"اس ام اس" للتعرف على الصيغة الإجمالية ودورة التوجيه    شهرزاد هلال تحكي بأغانيها أولى ليالي مهرجان المدينة بحمام الأنف    تراجع عدد السياح الروس المتجهين إلى تونس    ستة أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    صفاقس : حجز 15 طنا من الأسماك المملحة الفاسدة في مخزن بميناء صفاقس    سن الأب يؤثر على طول عمر طفله    هيئة اختصاص الطب الإستعجالى تطالب بمراجعة قرار إيقاف نجيب القروي    وزارة النقل تُعلن إجراءات جديدة لتفادي الاكتظاظ بميناء رادس    بداية من اليوم: الخطوط التونسية تشرع في تطبيق تعريفات جديدة للتونسيين بالخارج    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باللّيزر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.