رسمياً: ميلان يتعاقد مع مهاجم روما ماتيا ديسترو        تسريبات-تعيين سعيدة قراش في منصب مستشارة لدى رئيس الجمهورية    اتصالات تونس تفتح مناظرة خارجية لانتداب 22 تقني سامي    رئيس الجمهورية يشارك في أعمال الدورة العادية 24 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الافريقي بأديس أبابا    دولي-7 أمريكيين يقترحون تلقيهم 100 جلدة لكلّ واحد منهم عوضا عن السعودي رائف بدوي    وزارة الداخلية تُؤكد عودة 568 ‘'جهاديا'' إلى تونس    مصر..العثور على جثتين مفصولتي الرأس    رُباعي الحوار الوطني ينفي تدّخله في مشاورات تشكيل الحكومة    عين دراهم:منطقة عين الزانة بأولاد عريض تعزل كل شتاء    حصيلة آخر المشاورات.. النهضة تعود لحكومة الصيد بهذه الحقائب    كان 2015 - ليكانس: لا شيء يخيفنا    وزير خارجية حكومة طبرق الليبية: طلبنا دعما دوليا لتعزيز الجيش ولم تجبنا سوى بعض الدول العربية    «داعش» يهدّد بذبح أوباما وتحويل أمريكا إلى إقليم إسلامي    إسرائيل لمجلس الأمن: لن نقبل هجمات حزب الله و سنمارس حقنا في الدفاع عن انفسنا    كان 2015: اليوم اجراء القرعة لمعرفة المنأهل بين مالي وغينيا    انتخاب تونس عضوا في لجنة الاتحاد الإفريقي للقانون الدولي.. وامرأة تخلف رافع بن عاشور    غلق مطعم سياحي في الحمامات بعد حجز كميات فاسدة من اللحوم    قطر تحقق مفاجأة وتتأهل للمربع الذهبي في مونديال كرة اليد    تفاصيل جريمة تونسي بفرنسا:ذبح زوجته وخرّب جسدها بالطعنات    كلّ التفاصيل عن مناظرة انتداب حفاظ أمن    موعد الخميس    في المانيا :تونسي wanted بتهمتي التحيل والسطو    اتحاد الفلّاحين يأسف لإيقاف تصدير «القفالة الحيّة»    سيدي بوزيد: كهل يضرم النار في جسده    في نهج فلسطين بالعاصمة: إيقاف لصّ    كاس امم افريقيا.. الكوت ديفوار يترشح ومالي وغينيا ينتظران القرعة    «مليار في الجيب والباقي في الثنية»    جزائري يعترف بأنّ''داعش'' أحلّ زواج المتعة    الترجي الرياضي: «بن يحيى» التوت المرّ    طقس اليوم: أمطار مع رياح قوية والحرارة بين 10 و17 درجة    ياسين ابراهيم: من الممكن تشكيل الحكومة نهاية الاسبوع الجاري    اللداوي لقبٌ أصيل أم نسبٌ لمدينة    شاعرات الجيل |    يكفي متاجرة بشيخوخة صباح فخري |    عرضان للفرنسية رومانهوف وعمل تونسي جديد بعنوان "مراجل" في الدورة التاسعة لمهرجان الضحك        أمريكية تعبت من العزوبية فتزوجت نفسها    باجة :وادي مجردة يلفظ جثة كهل مجهول الهوية    المسرحي رضا دريرة في ذمة الله    القيروان : حجز 118 من المواشي المسروقة وسيارتين وإيقاف 3 أشخاص    رئيس الحكومة يطلع على تفاصيل القرضين الممنوحين لتونس من البنك الدولي    ثلاثة مصارف غربية تقرض تونس مليار دولار    جلسة حول سوق الجملة لمنتوجات الصيد البحري بصفاقس        مديرة الصحة الأساسية: الطفلة المتوفاة بفيروس الالتهاب الكبدي صنف أ وصلت إلى مستشفى صفاقس في حالة غيبوبة        واحدة من أكبر طائرات الشحن في العالم تحط بٍمطار تونس قرطاج    تونس تحصل على قرض رقاعي بقيمة 1 مليار دولار    التونسية ياسمين داكومي (وصيفة ملكة جمال العالم العربي):مصر أحبّ البلدان لقلبي بعد الغالية تونس    الشعب والنخبة .....والحلقة الأخيرة    مديرة الصحة الاساسية: ضحية فيروس الالتهاب الكبدي وصلت الى المستشفى فى حالة غيبوبة        وفاة صبية بعد إصابتها ب "البوصفير"    يعرض في مارس المقبل : شاروخان يقدّم برنامجا تلفزيا جديدا    سحنون الجوهري: فارس كلمة و ضحية قمع    في تظاهرة نصرة للنبي الكريم بصفاقس:«بكلّ لغات العالم نُحبّك يا رسول الله»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.