الدوري الاوروبي: نتائج الخميس والمتأهلون الى الدور القادم    جمعية الطالبي تعلن ان الخمر حلال في الإسلام    وزارة التربية تنفي تعرّض ناجي جلّول لمحاولة اعتداء خلال زيارته للقيروان    الكشف عن مجموعة إرهابية على علاقة بالإرهابي الفار المكنى لقمان أبو صخر    "سينما الحدود" بتوزر في نسختها الأولى أيام 6 و7 و8 مارس القادم    أمطار بلا انقطاع في ولايتي باجة وجندوبة: شبح الفيضانات يُرعب الأهالي .. عائلات معزولة... دروس معطّلة واستنفار عام    تعيينات حكام الجولة 18 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى : بالناصر للكلاسيكو    بمجلس نوّاب الشعب: تصويت سرّي لاختيار رئيس لجنة المالية والمقرّر العام للجنة الحقوق والحريات    زياد الجزيري ل«التونسية»: «الكلاسيكو» لن يُحدّد مصير البطولة    بالفيديو :الداخلية تكشف عن خلية إرهابية لها علاقة بعملية بولعابة وايقاف 13 شخصا    طبرقة :البحر يلفظ 30كلغ من "الزطلة "    الدورة 13 لميديبات : ' افريقيا في قلب ميديبات '    ماذا في لقاء وزير الداخلية بنقيب الصحفيين؟!    استقرار الفائدة المركزية للبنوك عند 4.75%    كرة القدم.. مقابلتان وديتان للمنتخب الاولمبي ضد المنتخب الموريتاني الاول    الجم : شاب يحاول إضرام النار في جسده أمام مركز الحرس التلالسة    الملعب القابسي: 1500متفرج لدربي الجنوب و انتظار قرار منصف من الرابطة    بحّارة قابس في وقفة احتجاجية أمام الولاية    "نستعد مع الجزائر لأسوأ الاحتمالات في ليبيا.. ولا أحد من الطرفين في ليبيا سينتصر عسكريا على الآخر    المنسقون الجهويون لنداء تونس ينتقدون"ديكتاتورية" الهيئة التأسيسية للحركة    فيضانات: المواطنون في بوسالم يلجئون للسطوح وسط غياب السلطات    بالفيديو :عمليات القصف الجوي التي قتل فيها قيادات من "داعش" في القائم العراقية    بوحجلة:ايقاف سائق شاحنة كانت محملة بالحليب الحيواني    الدينار التونسي يتراجع من جديد    عدم سماع الدعوى لصحفية اذاعة الكاف..ونقابة الصحفيين تعرب عن ارتياحها    السبيخة : حالة انتحار ثانية في ظرف 24 ساعة    القصرين: إعفاء المدير الجهوي للصحة    المعهد الوطني للرصد الجوي: نزول كميات هامة من الأمطار اليوم و غدا    ارتفاع عدد المخالفات الاقتصادية    صناعة الاستبداد طه جابر العلواني    "بي بي سي" تكشف هوية "ذباح داعش"    بالفيديو.. سقوط مادونا أثناء استعراضها في حفل عالمي    جورج ليكانس يقترب من تدريب المنتخب المصري.. فما رأي الجامعة؟    سنة 2014 : انخفاض عدد السياح مقابل ارتفاع نسبة المداخيل    الناشط الحقوقي احمد المناعي يستبعد التدخل الاجنبي في ليبيا    بالفيديو.. من المسؤول عن الفضيحة؟.. المُتحصّل على الأستاذية في تونس له مستوى تلميذ 3 ثانوي في اليابان    الرابطة تنظر يوم الجمعة في قضية غازي عبد الرزاق.. وتختار ملعب بنقردان للقاء جرجيس والهمهاما    أيمن عبد النور فخور بعد الإطاحة بأرسنال في عقر داره    مصر: تفجيرات تهز القاهرة وتخلف قتيلا ومصابين    وفاة طفلتين جراء حريق اندلع بمنزلهما في باب بحر    نادية الجندي تستأنف تصوير «أسرار» مارس القادم    ربيع صفاقس سلم وتنمية    رغم انقطاع العلاقات بين البلدين:4 برلمانيين فرنسيين يلتقون الرئيس السوري    موعد الخميس    القيروان:انتحار فتاة في منزل والديها    الخارجية الأمريكية تحذّر رعاياها من التنقل الى جبل الشعانبي    أريانة:حجز لحوم قاتلة قبل عرضها    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    مؤتمر "الإسلام ومكافحة الإرهاب" بمكة يدعو إلى وضع إستراتيجية شاملة لتجفيف منابع الإرهاب    حركة النهضة و الطرق التي لا تؤدي إلى أي مكان ...    أخطاء في طلة المرأة يكرهها الرجال    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    " نشأة الرشيدية ..المعلن والمخفي" كتاب جديد لمختار المستيسر    مكتبة عمومية جديدة تعزز المؤسسات الثقافية ببن عروس    تناول الفواكه يوميا يقلص خطر الإصابة بالجلطة الدماغية    أمريكية ستقطع الولايات المتحدة مشيا للفت الانتباه إلى المخاطر المرتبطة بالبدانة    أنفلونزا الخنازير تزور تونس:18 إصابة... والشبهة ليبية    «داعش» وأخواتها: إرهاص الخَبَل الفقهفكري الموروث (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.