ناجي جلول : وزارة التربية في حاجة إلى اعتمادات ضخمة للنهوض بالمنظومة التربوية    الخطوط التونسية تعتذر وتوضح بخصوص تأخر انطلاق رحلاتها    مقتل القيادي في تنظيم داعش أبو عمر التونسى في سرت    مقتل 89 شخصًا جراء إرتفاع درجات الحرارة بألمانيا    مسلحون يُطلقون النار على مطار دياربكر التركي    البطولة الإفريقية للآمم لكرة السلة فتيات أقل من 18 سنة: الهزيمة الأولى للمنتخب التونسي    أول هدف للمهاجم التونسي سيف الدين الشابي في البطولة السويسرية    منافس النجم في نصف نهائي الكاف مازمبي يتوج بالكأس الممتازة الكونغولية    مالية حزب الديمقراطيين الجدد يلفها الغموض والضباب والمجلس الأعلى للحسابات غائب    بعد أن قضوا ليلتهم في مطار المنستير: الخطوط التونسية تعتذر لحرفائها وتوضح    فيما سحب الإفريقي إجازته لتأهيل بيسان: سايدو ساليفو يمضي رسميا لنادي أدانا دومير سبور التركي    النفيضة: حجز بطاريات هواتف جوالة مهربة بقيمة 73 ألف دينار    ألفة يوسف: أنت تسرق أنا أتقشف.. أنت تدمر البلاد أنا أدفع الثمن...    طقس بداية الاسبوع...ضباب في الصباح وحراراة تصل إلى 40 درجة    حسونة الناصفي يعلن الحرب على عصابات محطات التطهير التي تقتل التونسيين    عميد المحامين: تقدمتُ بطلب لإخراج المعتصمين بدار المحامي باستعمال القوة العامة    الإذن بتمكين "أنا يقظ" من نسخة من اتفاقية الصلح بين المكلف بنزاعات الدولة وسليم شيبوب    إتحاد الشغل: بعض الأسماء في حكومة الشاهد ستكون عائقا في تنفيذ البرامج    لهذا السبب لن تشارك حبيبة الغريبي في ملتقى زوريخ لألعاب القوى    تنسيقية العدالة الانتقالية ترحب بموقف الغنوشي بشأن المصالحة القانونية    بإصرار من حسام البدري: الأهلي المصري يقدم عرضا رسميا للمعد البدني للإفريقي أنيس الشعلالي    سعيد العايدي: وفّرنا أكثر من 8 اختصاصات حيوية في كافة المستشفيات العمومية    اليوم اختتام رحلات الحجيج إلى المدينة المنورة: غدا افتتاح الرحلات إلى جدّة    هل سرق سعد لمجرد لحن وفكرة فيديو كليب أغنيته الجديدة ‘غلطانة'؟    بوحجلة: سباق للدراجات الهوائية في اختتام المهرجان المغاربي للفروسية    اعتقال طيارين ثملين قبيل إقلاعهما للولايات المتحدة    المعد البدني للافريقي يترك منصبه ويفضل الرحيل الى الاهلي المصري    على الحدود مع تونس وليبيا... الجيش الجزائري ينشئ 300 مركز مراقبة جديد ويكثف الطلعات الجوية    القيروان: غدا افتتاح سوق الاضاحي من المنتج الى المستهلك    من "المارشي نوار" إلى سوء المعاملة: متى تتدخل وزارة الداخلية لتصوب انحراف بعض أعوانها؟    الإندبندنت: تركيا يمكن أن تلعب دوراً محورياً بحرب سوريا    قابس:القبض على بنكاجي بعد 9 أشهر من اختلاسه مليارا    في حال انتخابه رئيسا.. ترامب يتعهد بترحيل المهاجرين    العاصمة..يحتجز جزائريا وبولونية ويعتدي عليهما بالعنف    قال إن أمني نقابي حرض عليه محاولة قتل تاجر بسوق بومنديل بالعاصمة    هذه أول برامج عمل حكومة الشاهد    إندونيسيا...نجاة قس في كنيسة من هجوم بسكين    هذه أسهل أساليب تبييض الأسنان في المنزل    زيكا قد ينتقل جنسيا من رجل الى امرأة    البنت العربية" على "اليوتيوب" و"مزيكا" في العيد    عضو لجنة التنظيم بجامعة كرة القدم يبيع تذاكر الدربي بالسوق السوداء    طبيعة الوظائف في مقتبل العمر تؤثر على الصحة    قصيدة تقود شاعرة فلسطينية الى السجن الإسرائيلي    الكشف عن وثيقة أعدّها صندوق النقد الدولي تضمّنت برنامج حكومة الشاهد منذ جويلية الفارط !!    في انتظار قرار ابتدائية نابل.. مهرجان الموسيقيين الهواة بمنزل تميم مهدد بالالغاء هذه السنة    الأعرابيُّ و الدّجاجاتُ .. و غنائمُ الثّورَة    علماء يكتشفون لغزا مخيفا لدى أسماك الزينة    غدا: مهرجان الألعاب الصحراوية في بشني    دواء خطير يشويه الجنين يستعمل في تونس: وزارة الصحة توضح    جمعية احياء واحات جمنة: مليار و600 ألف دينار لصابة التٌمور    وزير الفلاحة في آخر حديث قبل المغادرة ل"الصباح" : لا مفر من تقسيط مياه الشرب والري إذا...    هذه حصيلة جوائز التلفزة التونسية في مهرجان الإعلام العربي بالأردن    الاعلان عن موعد الانطلاق في بيع اشتراكات النقل المدرسي والجامعي    ابنة الفقيد لطفي الشابي: مات أبي فماتت السعادة    سمير الوافي يصف هؤلاء بالأنذال    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد    فقلتُ استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.