بين الفرجاني ساسي والمدرب فيليب تروسيي : هل انتهى الاشكال ... لمصلحة السي اس اس ؟    تطبيق إجراء معلوم المغادرة للأجانب غير المقيمين بتونس ابتداء من 28 أوت 2014    تونس تندد بشدة بالتنظيمات الإرهابية في العراق التي تستهدف أقلياته العرقية والدينية    خطير: الخمر يعصف برؤوس سياسيين نافذين في تونس    أريانة: إضراب عام لتجار السوق البلدي يوم 26 أوت الجاري    الداخلية تنشر صورة فتاة مفقودة    اتحاد الشغل لا يعترض على ترشح النقابيين للانتخابات    اتحاد علماء المسلمين : الغنوشي يفشل في خلافة القرضاوي    رسميا : ألمانيا تعتذر عن وصف قطر ''بالراعية للإرهاب''    حافظ قائد السبسي يعلن عدم ترشحه للتشريعية والتفرغ لحملة والده الرئاسية    مهدي جمعة يشرف على اجتماع اللجنة العليا للمشاريع الكبرى    نابل : تظاهرة ''ايقاع الألوان'' تحت شعار "محلاها بلادي نظيفة "    مواعيد جديدة لبقية سهرات مهرجان بوقرنين الدولي وأنشطة ثقافية متنوعة لسهرات ما بعد المهرجان    انطلاق بيع الاشتراكات المدرسية يوم 25 أوت 2014    سليم الرياحي يدعو النواب إلى قضاء عطلتهم في الشعانبي    وزير الصناعة يعلن عن حوار وطني مرتقب بخصوص استخراج غاز الشيست    واشنطن: القضاء على "داعش" يستوجب ضربه في سوريا    عبد اللطيف المكي: هناك ملاحظات حول آداء سنية بن تومية    الكاف: إيقاف خمسة شبان من اجل الاعتداء بالفاحشة على طفل    صادرة في شأنه 9 مناشير تفتيش: إلقاء القبض على عنصر خطير جدا بالقيروان    ريال مدريد يستبعد دي ماريا في إياب كأس السوبر    بعد أن غيبه المرض جورج وسوف على ركح مهرجان بنزرت    "قراهام فيقراس" يعزز صفوف النجم الساحلي للكرة الطائرة    وفاة 13 شخصا في جمهورية الكونغو الديموقراطية بفيروس "غير معروف مصدره"    بالفيديو.. وفاة صاحب فكرة "تحدي الثلج" غرقا    القيروان: قائمة تيار المحبة تفتتح موعد تقديم الترشحات والبقية في انتظار الحسم    اوريدو الراعي الرسمي للجامعة التونسيّة لكرة اليد    منظمة الصحة العالمية تضع برنامجا زمنيا لمكافحة الإيبولا    طبرقة: مهرجان السلام لتوحيد الشعب التونسي    ليبيا : ''أبو عياض'' و ''بلمختار'' ينجوان من قصف جوي    يد - قطر 2015: برنامج مباريات تونس في الدور الاول    كاس الاتحاد الافريقي : النجم في مقابلة الحسم للتاهل مع الاهلي المصري    560 مليار ديون''الستاغ'' لدى المواطنين    قبلي: انتعاشه سياحية و "الروس" في المرتبة الاولى    ثلاثية لامين الشرميطي في الرابطة الاوروبية‎    بتهمة التخابر مع إسرائيل: "حماس" تعدم 11 فلسطينيًا    قائمة ب18 محترفا ضمن حسابات "ليكنز" لمواجهتي بوتسوانا ومصر    اثر خلافه مع 3 اعضاء :اقالة رئيس الهيئة الفرعية للانتخابات بقفصة    تقليص حركة المرور فوق محول الدندان    "الفيفا" يرفض الحديث عن سحب الثقة من المغرب بسبب فيروس "إيبولا"    الحكومة الليبية تطلب من تونس استئناف رحلاتها الجوية نحو طرابلس    طقس اليوم: ظهور بعض السحب بأغلب الجهات    دولي- مقتل 33 شخصا في حادث تصادم حافلتين سياحيتين في مصر    مجموعة ايروليا تنفى مغادرة تونس نحو المغرب    أجندة المهرجانات ليوم الجمعة 22 أوت 2014    تعافي طبيب أمريكي وعاملة في منظمة إغاثة من مرض إيبولا    مهرجان بوقرنين : الجبالي سعيد بجماهيربوقرنين ...و ليلة على دليلة يوم غد    ريميني الإيطالية: وفاة مهاجر تونسي في حادث مرور    دولي- استشهاد 4 فلسطنيين بينهم 3 اطفال في غارات اسرائيلية على قطاع غزة    في تبرسق:العثور على طفل مشنوق في شجرة مكسّر اليدين    في تبرسق:حاول النيل منهافقطعت له جزءا من لسانه    إلى روح سميح القاسم    فَٱنْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ ٱلْمُفْسِدِينَ    هاج وماج فكسر كتف أحدهم وحاول حرق اثنين آخرين    وقفات ... (1) الأنانية ... أإلي هذا الحدّ؟؟    راشد الغنوشي :''ليس من عقيدة الإسلام الانفراد بدين واحد ‘'    وزير الصحة: تونس الأولى إفريقيا في تصنيع الأدوية ولا وجود لإصابات ب«إيبولا»    الله أكبر.. وداعا زميلنا الناصر الرابعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.