حسين العباسي في عمّان:لن نرضى بعودة الدكتاتورية ولا بالإرهاب    إلياس الفخفاخ (التكتل):يجب احترام «الهايكا» و«الايزي» وتجنب إرباك الانتقال الديمقراطي    القبض على ارهابيين جزائريين في منطقة صحراوي بالقصرين    بعد الرجال.. "داعش" يذبح 3 نساء    وزير الصناعة: استخراج الغاز الصخري في تونس يحتاج الى حوار وطني معمق    "معجزة" نهوض امرأتين متوفيتين أثناء تشييع جنازتيهما في ليبيريا    الرقاب: 11 حالة اصابة بالتهاب الكبد الفيروسي أ بمنطقة والمصالح الصحية تنفي الخبر    الصحبي الجويني: ‘' داعش ‘' على الحدود التونسية...وعمليات إرهابية متوقعة تزامنا مع المناسبات الدينية    حمدي الحرباوي يسجل ثلاثية ويتصدر ترتيب الهدافين في الدوري القطري    زغوان: حادث مرور يكشف عن مجموعة أولى من عناصر عصابة مختصة في السرقات    عشر ذي الحجة .. وبشارة الفرج من بعد الشدة    المرزوقي يقبل استقالة عدد من مستشاريه    مباشرة من البقاع المقدسة : مع بعثة الحجيج التونسيين بمكة المكرمة    وزير الخارجية العراقي: العراق لا يحتاج إلى قواعد عسكرية أجنبية بل إلى ومعدات عسكرية ودعم جوي    السنغال - تونس: المنتخب التونسي يسافر يوم 8 أكتوبر الى داكار    الكاتب مختار الخلفاوي يرد على فتوى فريد الباجي بتحريم الانتخابات    زياد الرحباني يعلن الهجرة الى روسيا نهائيا والاقامة فيها    علاء الدين يحيى يغادر نادي لونس ليلتحق ب"كان"    فريد الباجي: الإنتخابات القادمة '' باطلة '' و ''محرّمة عليكم''    رئيس الحكومة يأذن بفتح تحقيق فوري حول التجاوزات المسجّلة في التّعامل مع الأرشيف الإذاعي    بنزرت: البحث في جريمة سرقة يكشف خرابة منزل معد لصنع المعسل    بالفيديو: فهد إفريقي ينصب كمينا غير متوقع لقطيع من الغزلان    صفاقس :تفكيك عصابة مختصة في سرقة السيارات وتفكيكها    الإذاعة التونسية تكشف عن شبكاتها البرامجية الجديدة    بنزرت : احباط محاولة سطو على سيارة نقل الأموال    بسبب عزوف المستهلكين: أسعار الاضاحي تتراجع بأكثر من 20 بالمائة    ريان يوسف يشرب من كأس الخيانة    حملة "أنقذوا الحامة": وزير الصحة عطل مشروع مركز علاج السرطان بالجهة لمصلحة شخصية    وزير الحجّ السّعودي يلتقي منير التليلي وزير الشّؤون الدّينيّة    برنامج "نجوم العلوم" يبدأ رحلته للبحث عن المبتكرين العرب على قناة MBC4    طائرات عراقية تلقي مساعدات غذائية ل"داعش" خطأ    الترجي الرياضي: اتهامات بالموالاة للجنة الانتخابات.. والإقصاء يتصدر موجة الانتقادات    نضال الورفلي يردّ على اتحاد الشغل: فاقد الشيء لا يعطيه    الرابطة المحترفة الثانية - الجولة الرابعة - الملعب الصفاقسي يسعى الى تعزيز موقفه في صدارة المجموعة الاولى واتحاد بن قردان وسبورتينغ بن عروس قمة مقابلات الثانية    بلاغ مروري بمناسبة عطلة عيد الإضحى المبارك لسنة 2014    مرام بن عزيزة بطلة فيلم '''ياسمين قرطاج''    سيدي بوزيد- تغيب عديد التلاميذ بعد اكتشاف حالات إصابة مؤكدة بفيروس الالتهاب الكبدي    الولايات المتحدة :اول اصابة بفيروس ايبولا    بمناسبة العيد : الدروس تتوقّف ابتداء من يوم الجمعة    الرابطة 2: تعيينات حكام الجولة الرابعة    اليوم : شفيق صرصار أمام النيابة العمومية    قناة الجنوبية تقرر إيقاف بثها من تونس و البث من باريس    FBI يلقي القبض على مخترع تطبيق لكشف الخيانة الزوجية بتهمه التآمر وبيع معدات التجسس    قبل امضائه لفائدة الترجي:حادث مرور يودي بحياة الكاميروني "أونانا"    يتواصل غضب المتظاهرين في هونغ كونغ يوم العيد الوطني الصيني    محمد الفريخة يعلن عن نيته تعليق نشاط سيفاكس أيرلاينز وتلنات بالبورصة    طقس اليوم: سحب كثيفة و حرارة في استقرار    وزارة الثقافة: لا أساس لصحة خبر تحويل جامع سيدي عبد القادر الى ملهى ليلي    مجانية النقل لفائدة المسنين على متن خطوط شركة نقل تونس ابتداء من اليوم الأربعاء    أضاحي العيد:الخواص على الخطّ وتوريد 1700 «سقيطة»    اعفاء المسافرين باتجاه مطار توزر من عدّة معاليم لمدّة 5 سنوات    سيناريو كأس ال«كاف» في البال: هل ترمي الإثارة على «فيتا كلوب» بال«CSS» في الفينال؟    حجز 756 كلغ من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك بسوق سيدى البحري بالعاصمة    تحويل جامع إلى ملهى ليلي.. وزارة الثقافة توضّح    بالصور : عدد من الأجانب يعلنون إسلامهم أمام مفتي الجمهورية    البنك المركزي التونسي يؤكد على جدية المخاطر التي تهدد التوازنات المالية للبلاد    المرزوقي: من يحترق بنار التشدد الديني اليوم هو نفسه من ساهم في نشره    ''معسكرات'' لتحفيظ القرآن ببن عروس...و مُواطنون يُحذرون من خطورة ذلك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في معرض الكرم للأثاث: 220 عارضا و120 ألف زائر منتظر ولا خوف من الأثاث الصيني
نشر في الشروق يوم 06 - 02 - 2010

انطلق أول أمس بالكرم معرض تونس للأثاث الذي أصبح موعدا سنويا هاما لدى الحرفيين والجمهور الواسع لاستعراض أحدث ما توصل إليه الحرفيون التونسيون في مجال تأثيث البيوت والنزل والمؤسسات الإدارية.
ويمثل الأثاث المنزلي المعاصر أكثر من 60 بالمائة من العروض، يليه الأثاث التقليدي الذي تشتهر به منطقة الوطن القبلي والساحل، ثم أثاث المطابخ الذي يشهد تطورا مذهلا من دورة إلى أخرى خصوصا على مستوى التصميم. إلا أن الأثاث لم يعد يقتصر على المصنوع الخشبي، بل أصبح كذلك يعني الأثاث المعدني الذي مثل 4 بالمائة من عروض العام الماضي.
ورغم انخفاض عدد العارضين من 230 عارضا في العام الفارط إلى 220 في هذه الدورة، فإن التفاؤل يسود أوساط العارضين والصناعيين، الذين ينتظرون أكثر من 120 ألف زائر خلال أيام المهرجان التي تمتد حتى يوم 14 فيفري. كما تسربت يوم افتتاح المعرض معلومات عن حضور عدد هام من المستثمرين الفرنسيين الذين يبحثون عن مشاريع شراكة مع صناعيين وحرفيين تونسيين لبعث وحدات إنتاج في تونس تكون مخصصة للسوق الأوروبية.
ويقول السيد حسام الزواري، أحد العارضين إن مستوى صناعة الأثاث التونسي لا تقل عن مثيلتها في أوروبا من ناحية الجودة، وأن عدة صناعيين في مجال الأثاث قد بدأوا يجدون طريقهم نحو السوق الأوروبية والأسواق المجاورة. وحول تأثر سوق الأثاث في تونس بالصناعات الصينية، قال السيد حسام الزواري للشروق: «لحسن الحظ، ما يزال ميداننا في مأمن من المنافسة غير الشريفة وما يزال الأثاث التونسي يحظى بثقة الناس، لكن ذلك ليس أزليا، فقد ظهر في الأسواق الموازية أثاث آسيوي بأسعار تدفع إلى الدهشة في البداية، لكن سريعا ما يتم اكتشاف تدني قيمته وربما خطره على المستعملين».
وفي هذا المعرض، سمعنا من كثير من الصناعيين أحاديث عن هذا الأثاث الذي يتم جلبه مفصلا، ويتم تركيبه في دقائق دون حاجة إلى معرفة خاصة. قال لنا أحد الحرفيين إنه رأى في بلد مجاور مثل هذا الأثاث: «بيت نوم مفككة لا يتجاوز ثمنها 200 دولار، لكن قيمتها لا تكاد تساوي شيئا، لأنها (جوتابل)».
ويضيف محدثنا أن عدة دول شرقية سمحت بتوريد مثل هذا الأثاث الذي يتمثل عادة في قطع مفردة، مثل الخزائن الجاهزة والطاولات سواء للمكاتب أو للبيوت، لكنها ذات قيمة متدنية، وتصنع من مواد مجهولة.
غير أن مثل هذه المخاوف لم تبلغ بعد الحد الذي يجعلها تزعج الحرفيين التونسيين، وهم يستقبلون حرفاءهم في هذا المعرض الذي يستحق الزيارة لعدة أسباب أهمها التخفيضات الجيدة التي تبلغ أحيانا 20 بالمائة عن الأسعار الجارية والتطوير المذهل في التصميم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.