وزير التجهيزيعد : سنحل كل مشاكل الطرقات خلال ثلاثة أشهر..    الترجي الرياضي : كرول يعفو عن البلايلي ويعيده للفريق الاول‎    الجزائر: النتائج الاولية تشير الى تفوق كبير لبوتفليقة    خبير في الشؤون الليبية : تونسيون قاموا بإختطاف الديبلوماسي التونسي بطرابلس    وفاة الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز    كأس تونس لكرة القدم: حمام الأنف أول المتأهلين بعد انسحاب الملعب النابلي    الترجي الرياضي:«كرول» يعقد ندوة صحفية و «المولهي» يغيب عن لقاء الكأس    تعرض عبد الفتاح مورو لحادث مرور    صاروخ روسي قادر على إغراق مدينة كبرى في ساعة واحدة    فيديو : طالب بالهندسة يقفز داخل حظيرة النمور    اختفاء دبلوماسي تونسي بسفارة تونس بطرابلس:الخارجية توضح    التفويت في "منتزه قمرت".. المدير العام للشركة يتحدث لل"الصباح نيوز"... ويكشف تفاصيل جديدة    وفاة أسطورة موسيقى السالسا "تشيو" فيليسيانو في حادث سيارة    هل يخسر النادي الافريقي مقابلة قرمبالية الرياضية    انقطاع جولان خطي المترو 3 و6 بين ساحة برشلونة وتونس البحرية    الرحموني يوضح أسباب إعلان الشعانبي منطقة عمليات عسكرية مغلقة    نقابة مديري المؤسسات الإعلامية ترفع لرئيس الحكومة تحفظاتها على كراس شروط القطاع السمعي البصري    الاستاذ الجامعي نور الدين العلوي: جائزة نوبل للسلام اكبر من حسين العباسي    احفاد هتلر يصفعون البي ان سبورت القطرية    بالفيديو .. سائق "سكوتر" يوهم لصا بمساعدته ويسلمه للشرطة    توزر: وقفة احتجاجية من اجل مطار توزر – نفطة    غدا "المرزوقي" يخرج الى الشعب بخطاب ...    إيقاف عنصرين محسوبين على التيار السلفي المتشدد    بعد ان منعها مهدي مبروك من مهرجان قرطاج ، نانسي عجرم تذكر معجبيها لقد رحل الوزير وبقى الفنان    ننشر فحواه : الاتفاق على عرض مشروع القانون إحداث دوائر قضائية متخصصة في ملفات شهداء وجرحى الثورة على الجلسة العامة للتاسيسي    امضاء اتفاقية لمزيد تفعيل مجالات التعاون بين البريد التونسي والشركة الموريتانية للبريد    حول الترفيع في السكر: وزارة التجارة توضح    الافراج عن عون الحرس الوطني الموقوف على خلفية قتله لسائق    أريانة : أدب وموسيقى في "تقاطع في منعطف الحكايا"تكريما للأديبة نافلة ذهب    عاجل: 61 إسرائيليا يستبيحون تونس    تونس كأفضل وجهة سياحية بحسب مجلة أمريكية    انطلاق جلسة الحوار الوطني و مدى التزام حكومة مهدي جمعة ببنود خارطة الطريق أبرز محاورها    حميد الدين بوعلي وأعوان النظافة...أحدهم صور الثورة..والآخرون يصنعونها!    تونس- الكاف: محسوبون على التيار السّلفي يعتدون على أحد المنتسبين إليهم بسبب قراره مقاطعة اجتماعاتهم    "الشيخاوي" يسجل وزوريخ يتأخر إلى المركز السادس    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    الريال يثأر من برشلونة و يتوّج بكأس ملك اسبانيا    عمّان تؤكد.. و دمشق تنفي:هل دمّر سلاح الجوّ الاردني آليات سورية؟    مدرّعات ترفع العلم الروسي «تقتحم» شرق أوكرانيا    90 جمعية تونسية تحيي "جسور" في ياسمين الحمامات    الممثل مروان العريان ل «التونسيّة»:قريبا نجوم من مصر وتونس في «مهرجان الفن»    في الدهماني:صاحب كشك يحاول الانتحار حرقا    جندوبة بسبب غياب التسويق الفلاّحون يتلفون محاصيلهم من البطاطا    استعدادات لامتحانات التربية البدنيّة في الباكالوريا    في زغوان:مجهولون يحرقون مقرّ الوليّ «سيدي الناوي»    كرة اليد –في الجولة الثانية من سباق البلاي – اوف النجم الساحلي يتدارك ويفاجئ الترجي الرياضي    طالبوا بإعادة المسابقة:نتائج المهرجان الجهوي للمسرح بسوسة تثير سخط المشاركين    لماذا "كنّت" كنو ؟    وبدأت حرب تطهير «تورا بورا تونس»    تعيينات جديدة بكتابة الدولة للتنمية والتعاون الدولي    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    الليلة :خسوف كلي للقمر لم يحدث منذ 778 عاما    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    السعودية: طبيب تونسي مصاب بفيروس ''الكورونا'' وزوجته تستغيث    خطير: التونسيات في المرتبة 24 من ضمن اكثر النساء بدانة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في مفهوم الشراكة الأورومتوسطية
نشر في الشروق يوم 13 - 10 - 2010

تحتضن تونس غدا فعاليات الملتقى الاورومتوسطي حول التجديد التكنولوجي.
ويأتي انعقاد هذا المؤتمر وتونس متجهة بخطوات ثابتة نحو مرتبة الشريك المتقدّم أو المميز للاتحاد الاوروبي تتويجا لنجاح تجربة الشراكة وحسن الجوار الممتدة على أكثر من ثلاثة عقود.
كما يأتي هذا المؤتمر وقد حقق الاقتصاد التونسي اندماجا مهما في الفضاء الاورومتوسطي بعدما توفقت بلادنا في المشاركة في رسم توجهات مسار الشراكة الأورومتوسطية وتعميق الحوار والمبادلات الاقتصادية بين دول ضفتي المتوسط.
وفي الحقيقة فإن نجاح الشراكة بين تونس والاتحاد الاوروبي ظل متفاوتا بين القطاعات الاقتصادية، إذ رغم تطوّر المبادلات التجارية وبدرجة أقلّ السياحة التي تأثرت بنتائج الازمة الاقتصادية التي ضربت نسبة هامة من مواطني الاتحاد الاوروبي وابتلعت ميزانيات السياحة والترفيه عندهم، فإن الاتحاد الاوروبي كان «شحيحا» معنا في مجال الاستثمارات الخارجية أو لتمويل المشاريع الكبرى وفي بعث المؤسسات وخلق مواطن الشغل، كإجراءات فرضها اتفاق الشراكة لتنمية وتأهيل الاقتصاد التونسي وللحد من أسباب الهجرة غير الشرعية.
كما أن الاتحاد الاوروبي ظل متشددا في مسألة نقل التكنولوجيا والتجديد التكنولوجي والبحث العلمي وبقيت اسهاماته ومساعداته في هذا المجال دون المأمول أو المرتقب وكأن مفهوم الشراكة لدى الاوروبيين ينحسر في استيراد المنتوجات الفلاحية وبعض المكوّنات الصناعية في انتظار تحرير تجارة المنتوجات الفلاحية والخدمات دون تحرير تنقل الاشخاص التي نصّت عليها اتفاقية الشراكة، والتي ظلت تطبق في اتجاه واحد فقط.
ويبقى الاتحاد الاوروبي مطالبا بتعديل سياسته مع تونس، أول البلدان الموقعة معه، وتطبيق كل التزاماته معها وأساسا في مجالات الاستثمار وبعث المشاريع وخلق مواطن الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.