اليوم.. المجلس الوطني للوطني الحر يصوت على منح الثقة لحكومة الشاهد من عدمه    بالصور.. أكبر سجادة من الزهور في العالم!    ارتفاع حصيلة زلزال إيطاليا إلى نحو 160 قتيلاً    المغرب: الحكم بالسجن 20 سنة على مغتصب فتاة انتحرت حرقا    تاكلسة: وفاة شابين اثر اصطدام دراجة نارية بسيارة    رسمي: افاق يقرر منح الثقة لحكومة الشاهد    التراجع عن مشروع أنبوب غاز الجنوب: مدير المؤسّسة التّونسيّة للأنشطة البتروليّة يعلّق    ليصل مبكرا إلى عمله.. تشيكي يصنع طائرة صغيرة    ادراج زيادة لفائدة موزعي المحروقات خلال شهر اكتوبر 2016    الجزائر تعد بفتح تحقيق في نتائج بعثتها بأولمبياد ريو    انفجار يهزّ الجامعة الأمريكية في كابول    وزير الفلاحة: مجبرون على ترشيد استغلال مياه الري موفى سبتمبر إذا...    قبل الاجتماع التنظيمي المنتظر غدا: رئيس الجامعة يلتقي وزير الداخلية للحديث حول نهائي كأس تونس    جلول: معالجة "البطالة" كانت على حساب وزارة التربية    مقداد السهيلي: محمد زين العابدين من أقدر الشخصيّات التي عينت على رأس وزارة الثقافة.. والمهرجانات الصيفيّة "كباريهات" في الهواء الطّلق    رسمي: السنغالي ندوي يمضي رسميا للسي أس أس    حجز 100 كلغ من مخدر "الزطلة" في القيروان    نهائي كأس تونس: تفاصيل عملية بيع التذاكر    قفصة: القبض على سيدة من أجل السرقة بالسوق الأسبوعية    طبيب صحة عمومية زوير وصفات طبية لاسترجاع مصارفها من ''الكنام''    في اختتام مهرجان "أبو جعفر الأربصي" بالسرس: الجمهور ينبهر بعرض الرحلة الهلالية    سوسة: عشريني يضرم النار في جسده أمام مركز الأمن    محمود بن صالح في الاتحاد السكندري    طبربة: عجز عن خلاص ديونه فحاول الانتحار حرقا    مجموعة "كراكة" لفن الشارع بمدنين: الفن وسيلة للإقناع وقتل الرداءة    طلاق بالتراضي بين الصفاقسي وإيزيكال    دبابات تركية تعبر الحدود إلى سوريا    خاص.. "أمن القرجاني" يحبط عملية تهريب 90 كلغ من المخدرات    6 أسباب غير متوقعة لرائحة الفم الكريهة    عاجل: إصابة عسكري في مواجهات بين عناصر إرهابية وقوات الجيش الوطني بالكاف    انطلاق أولى رحلات الحجيج من مطار توزر-نفطة    بالصوت:صابر الرباعى يعترف و يعتذر    السيلية القطري: نزار خنفير مساعدا لسامي الطرابلسي    حركة مشروع تونس تشكيل لجنة لتحديد الشروط والأولويات التي يجب إدراجها في حكومة الشاهد    تعلقت بهم تهم فساد واستغلال نفوذ: فتح تحقيق سري مع 10 قيادات من الديوانة    كاس الاتحاد الافريقي: النجم الساحلي يتعرف على منافسه في نصف النهائي    زلزال يضرب ايطاليا ويخلف 6 قتلى    طقس اليوم: رياح قوية.. وأمطار بعد الظهر    من هي الممثلة الأعلى أجراً في العالم؟    الفنانة أصالة نصري تدافع عن صابر الرباعي: الكثير لا يعرف الزى العسكري للجيش الإسرائيلي    مجلس نواب الشعب: ارتفاع عدد المستقيلين من البرلمان الى 16 نائبا    ارتفاع الطلب على البوركيني عالميا بعد حظره في فرنسا    اضطراب النوم والسكتة الدماغية والشلل: أي علاقة؟    بعد ان أوقفتهم السلطات الجزائرية.. عودة أعوان الغابات الستة    الصيد يوصي بتذليل الصعوبات في مجال منظومات المياه والأعلاف والبذور    وزارة الصحة السعودية تسجل حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا"    عملة جديدة لمواجهة التهريب و الاقتصاد الموازي    عزائي لعائلة القروي... ورسالتي لأموات القلوب    اتحاد الفلاحة والصيد البحري: سعر "العلّوش" منخفض في بعض الولايات.. وهذا ثمن كلغ اللحم الحي    عز الدين سعيدان يجيب: هل تعجز الدولة عن صرف أجور موظفيها وجرايات المتقاعدين؟    التلفزة الوطنية التونسية في مهرجان الأردن للإعلام العربي    ابنة الفقيد لطفي الشابي: مات أبي فماتت السعادة    سمير الوافي يصف هؤلاء بالأنذال    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد    فقلتُ استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارًا    أولمبياد 2016 : إعلامية إنقليزية تصاب بمرض المالاريا في ريو    ديوان الافتاء يوضح حقيقة إصداره لفتوى تجيز الامتناع عن شراء الأضحية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في مفهوم الشراكة الأورومتوسطية
نشر في الشروق يوم 13 - 10 - 2010

تحتضن تونس غدا فعاليات الملتقى الاورومتوسطي حول التجديد التكنولوجي.
ويأتي انعقاد هذا المؤتمر وتونس متجهة بخطوات ثابتة نحو مرتبة الشريك المتقدّم أو المميز للاتحاد الاوروبي تتويجا لنجاح تجربة الشراكة وحسن الجوار الممتدة على أكثر من ثلاثة عقود.
كما يأتي هذا المؤتمر وقد حقق الاقتصاد التونسي اندماجا مهما في الفضاء الاورومتوسطي بعدما توفقت بلادنا في المشاركة في رسم توجهات مسار الشراكة الأورومتوسطية وتعميق الحوار والمبادلات الاقتصادية بين دول ضفتي المتوسط.
وفي الحقيقة فإن نجاح الشراكة بين تونس والاتحاد الاوروبي ظل متفاوتا بين القطاعات الاقتصادية، إذ رغم تطوّر المبادلات التجارية وبدرجة أقلّ السياحة التي تأثرت بنتائج الازمة الاقتصادية التي ضربت نسبة هامة من مواطني الاتحاد الاوروبي وابتلعت ميزانيات السياحة والترفيه عندهم، فإن الاتحاد الاوروبي كان «شحيحا» معنا في مجال الاستثمارات الخارجية أو لتمويل المشاريع الكبرى وفي بعث المؤسسات وخلق مواطن الشغل، كإجراءات فرضها اتفاق الشراكة لتنمية وتأهيل الاقتصاد التونسي وللحد من أسباب الهجرة غير الشرعية.
كما أن الاتحاد الاوروبي ظل متشددا في مسألة نقل التكنولوجيا والتجديد التكنولوجي والبحث العلمي وبقيت اسهاماته ومساعداته في هذا المجال دون المأمول أو المرتقب وكأن مفهوم الشراكة لدى الاوروبيين ينحسر في استيراد المنتوجات الفلاحية وبعض المكوّنات الصناعية في انتظار تحرير تجارة المنتوجات الفلاحية والخدمات دون تحرير تنقل الاشخاص التي نصّت عليها اتفاقية الشراكة، والتي ظلت تطبق في اتجاه واحد فقط.
ويبقى الاتحاد الاوروبي مطالبا بتعديل سياسته مع تونس، أول البلدان الموقعة معه، وتطبيق كل التزاماته معها وأساسا في مجالات الاستثمار وبعث المشاريع وخلق مواطن الشغل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.