القبض على منفذ مجزرة طوكيو والحادث ليس إرهابيا    يمزح مع شقيقته ويخبرها أنها رسبت فتطلق على نفسها النار    أسامة الملّولي يحمل الراية الوطنية في حفل افتتاح أولمبياد البرازيل    السبسي يؤكد على أهمية الإرتقاء بالعمل العربي المُشترك لمواجهة التحديّات    القيروان: طعن زوجته بسكين وهرب من دورية أمنية فسقط في بئر    بنزرت: ايواء جندي متطوع بالمستشفى في حالة حرجة بعد غرقه في البحر    محسن مرزوق : تونس تحتاج إلى نظام رئاسي دستوري وديمقراطي لا يفسح المجال للإستبداد    غرق 3 أشخاص في شواطئ بنزرت    اتفاقية توأمة وشراكة بين صفاقس والقدس    النهضة تجدد مساندتها لمبادرة رئيس الجمهورية    مع تفاقم ديونها: ارتفاع عائدات الخطوط التونسية بنسبة 9 المائة    توقع تدفق 112 الف سائح جزائري على جهة سوسة القنطاوي    بالفيديو: محاولة سرقة الشعلة الأولمبية في البرازيل    ايام قرطاج المسرحية: برمجة خاصة بأعمال تخرج طلبة المسرح    الأسماك الدهنية تقلل من خطر الوفاة بسرطان الأمعاء    النجم الساحلي: إنسحاب المدير الفني "غوبي"‎    الفيلسوف المصري يوسف زيدان: حاجيات العرب الثقافية والديمقراطية ليست الحل    كأس الكونفدرالية الافريقية: برنامج الجولة الرابعة و تعيينات الحكام‎    ريال مدريد يدخل الصراع لضم محرز    مهرجان قفصة الدولي: ندوة حول دور الثقافة في مواجهة الارهاب,امسية شعرية و تكريم للمبدعين    تفويض انتخاب المكتبين السياسي والتنفيذي للمجلس المركزي لحركة مشروع تونس‎    ناجي جلول : لا يمكن للنداء ان يعتبر حكومة الصيد فاشلة لانه اختار رئيسها..    احذر.. سماعات الأذن قد تصيبك بالصمم    انطلقت اليوم بنواكشوط..قمة عربية "بلا رؤوس" في موريتانيا    رمادة.. وفاة مهرب محروقات وجرح مرافقه على الحدود التونسية-الليبية    مباركة البراهمي: الدولة تتعمد اخفاء ملف اغتيال الشهيد محمد البراهمي    ياسر مصباح: غلق معبر رأس جدير الحدودي مع ليبيا لأسباب أمنية    تحوير في قائمة منتخب اليد المشاركة في الاولمبياد    منصب أمين عام حركة مشروع تونس.. انضمام هدى سليم إلى القائمة    اكتشفوا العادات السيئة التي تمنعكم من خسارة وزنكم الزائد    " ميخايلو" و "منصور" في الملعب القابسي    بسبب 200 مليم.."دجّاج" يقتل آخرا بالمروج    شعراء موريتانيا يتغنون بالدول العربية احتفاء بالقمة    تطاوين : إصابة شاب بطلق ناري أثناء محاولة الجيش تفريق محتجين    تونس تحيي الذكرى 59 لإعلان الجمهورية    هيئة النجم ترفض تسريح "العكايشي"    سامي براهم: يبقى قانون تجريم التحرش بالمرأة دون أثر إذا لم يصاحبه استثمار في التربية والثقافة والسّلوك الحضاري    قتيلان و17 جريحا بإطلاق نار في ملهى ليلي بفلوريدا    منفذ الهجوم المسلح بألمانيا: لاجئ سوري حاول الانتحار مرتين    تركيا : أوامر باعتقال 42 صحفيا    إخلاء محطة قطارات في لندن إثر تهديدات أمنية    طقس اليوم: سحب أحيانا كثيفة… والبحر مضطرب    اضراب عام في مدينة رمادة بعد مقتل تاجر بنزين برصاص الجيش    جمعية رعاية ضيوف الرحمان تدعو إلى مراجعة تسعيرة الحج    مهرجان الحمامات الدولي.. سهرة ناجحة للفنانة بويكا    حجز طائرة دون طيار حلقت فوق مسرح الحمامات الدولي وإيقاف صاحبها    احتفالية كبرى في افتتاح تظاهرة صفاقس عاصمة الثقافة العربية    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    4،8 من الكهول التونسيين يقومون بنشاط اقتصادي خاص    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    المشروبات الكحولية وراء 7 أنواع من السرطان    ألمانيا تمنح تونس 145 مليون أورو لتمويل مشاريع فلاحية وفي الطاقات المتجددة    المشروبات الكحولية تسبب 7 أشكال من السرطان    بالأرقام، موسم تحويل الطماطم الفصلية لسنة 2016    قرض ب720 ألف دينار من الصندوق الكويتي لتونس    كيف نصدّق العلمانيين ؟    وقفة مع مشروع برنامج حكومة الوحدة الوطنيّة    فلكيا: عيد الأضحى يوم الأحد 11 سبتمبر 2016    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منوبة: القرى الحرفية بنية أساسية متكاملة ومنتوج ينشد حلولا عاجلة للترويج
نشر في الشروق يوم 04 - 06 - 2011

وفرت القرى الحرفية المنتصبة بولاية منوبة بنية أساسيّة متكاملة وفضاءات مهنيّة ملائمة تتماشى مع طبيعة أنشطة الحرفيين وإمكانياتهم الماديّة بالجهة وخلقت فضاءات ساهمت بشكل كبير في تأطير الأنشطة الحرفيّة وتوفير المناخ الملائم لإذكاء روح المبادرة والابتكار والتجديد.
وقد مثلت القرية الحرفية بالدندان قطبا للصناعات التقليدية بالجهة تشغل 45 حرفيا ومهنيا, ومكّنت من توفير أكثر من 100 موطن شغل وفرص متعدّدة للتربصات التطبيقيّة لفائدة الطلبة وحاملي الشهائد العليا مع مواطن للتدريب والتأهيل للإدماج المهني لمختلف شرائح الشباب, وفي تنمية وتطوير أكثر من 34 اختصاصا أصيلا على غرار صناعة الخزف والفخار وصناعة الزربيّة والنسيج الحائطي وصناعة الفضيات والنحاس وصناعة النقش والتخشيش والتزويق على الخشب وصناعة الجبّة التقليديّة والسكاجة التقليديّة والفسيفساء والخياطة التقليديّة والتطريز اليدوي.
كما ساهمت الأحياء الحرفيّة بجهة طبربة ودوار هيشر والتي بعثت بتمويل من المجلس الجهوي للولاية والتي تضمّ 74 محلاّ في إعطاء دفع إضافي لقطاع الصّناعات التقليديّة والحرف الصغرى وإحياء الاختصاصات المحليّة كما خلقت مجالا واسعا لتنمية الكفاءات المهنية وتأهيلها وتجديد أجيال الحرفيين.
ولئن تحققت الأهداف الأساسية من خلال بعث القرى الحرفية فإن صعوبات الترويج وتسويق المنتوج ظلت الشغل الشاغل لأهل المهنة إذ يعاني منتوجهم من ركود ويصعب عليهم تسويقه.
وقد رأوا ضرورة تولي المصالح المعنية لتنشيط الإقبال على منتوجاتهم التقليدية عبر تنظيم تظاهرات على غرار المعارض المحلية والجهوية وتكثيف المعارض الوطنية أسوة بتجربة معرض التحف والهدايا الذي ينتظم سنويا بالقرية الحرفية بالدندان وفتحه لكل حرفيي الجهة حتى تكون فرصة لهم لتسويق منتوجهم والتعريف بمهاراتهم الحرفية.
كما دعا حرفيو القرية الحرفية بالدندان الى ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لربط القرية بالمسلك السياحي لمدينة تونس الذي يتوقف عند متحف باردو مع تصور برامج للتصدير بشكل يخلق لهم مصادر لترويج منتوجهم و التعريف أكثر بالقرية وبمنتوج الجهة التقليدي الذي يتميز بالتنوع والتكامل, فضلا على ضرورة تأهيل القرى الحرفية وصيانتها باعتبارها وسيلة لاستحثاث نسق الاستثمار الخاص وتنويع النسيج الاقتصادي المحلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.