على غرار البارسا: الفيفا قد تعاقب الريال والسبب...    حكومة الصيد: وزارات ستشملها تحويرات    جمعة يقدّم رسميّا استقالة حكومته لرئيس الجمهورية    محطة برشلونة: حجز 20 كغ من الزطلة على متن القطار القادم من توزر        إيقاف شخص من اجل التهجم على مركز حرس وطني بالقيروان    الكاف: القاء القبض على قاتل احد الفلاحين    مسؤول أمني: قيمة الاختلاسات من المؤسسات المالية تجاوز 10 مليون دينار...وأغلب المتهمين غادروا البلاد    كويكب ضخم يقترب من الأرض خلال ساعات    مجلس النواب: خلافات حول مشروع النظام الداخلي    كأس افريقيا: تشكيلة المنتخب التونسي الأساسية ضد جمهورية الكونغو    منظمة الصحة العالمية تعلن انحسار الايبولا    رسمي: تأجيل جلسة منح الثقة لحكومة الصيد    الكاف: مواطن يستغيث من ابتزاز الإرهابيين للسكان    في ذكرى انتفاضة 26 جانفي 1978.. اتحاد الشغل يطالب بالكشف عن حقيقة الأحداث    جمعية القضاة : ناجم الغرسلي استخدمه النظام السابق لاضطهاد القضاة وكان يكتب التقارير في زملائه    الداخلية تعلن ايقاف أجنبي بحوزته قطع أثرية    بطولة العالم لكرة اليد (ثمن النهائي): برنامج مباريات الاثنين 26 جانفي        ثلثا القائمات المرشحة للتشريعية لم تقم بإيداع ملفات حساباتها المالية.. والعقوبة تصل إلى إسقاط عضويتها في مجلس الشعب    عاجل: إطلاق سراح علاء وجمال مبارك    داعش تؤكد "ذبح" الرهينة الياباني يوكاوا            مونديال 2015 : ثمن النهائي/ تونس - اسبانيا/ 20-28 (التصريحات)    جولة عبر الرابطات    بوحجلة:مساعدات امارتية للجهة    نجوم الغناء العربي يحيون مهرجان «موازين المغرب»    في تظاهرة نصرة للنبي الكريم بصفاقس:«بكلّ لغات العالم نُحبّك يا رسول الله»    ارتفاع أعداد القتلى في أعمال العنف بمصر    بطاقة تعريف رياضية:أيمن المثلوثي:أسد في عرين المنتخب        تنتقل قريبا إلى مقرّ البنك الإفريقي للتنمية:636 مليارا حجم ديون حرفاء ال«ستاغ»        في تونس:شكاية ضد محام بتهمة الاستيلاء على أموال حريف    حسب العكرمي وبلحاج علي:كتلة «النداء» ستتبنى حكومة الصيد    مأساة عائلة بحيدرة:جمرتان وقطة لمواجهة برد الثلوج!    مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا :''الإرهاب ينمو في ليبيا و يمكن أن يصل الى تونس''    مونديال قطر: تونس – اسبانيا (20 – 28):طبق البارحة .. «طبيخة سبانيورية»    لأول مرة منذ 2007 تونس قد تحصل على قرض مباشر    الشاذلي العياري: هذا موقفي من حكومة الصيد    منظمة أنا يقظ تسند جوائز لفائدة 3 نساء قُمن بالتبليغ عن عمليات فساد    تونس تحتضن المنتدى الاجتماعي العالمي في مارس المقبل    الكارْ الصفراءْ:الكار نُومرُو 4    القصرين:عون من ال«ستاغ» يختلس 147 مليونا ويختفي            فتح باب تقديم المشاريع الثقافية والفنية فى اطار المنتدى الاجتماعي العالمي تونس 2015    فريال يوسف "مسيحية" وتتواجد على أكثر من واجهة فنية    درة تتزين بجواهر عالمية وتستعد ل"بعد البداية"    تظاهرة تنشيطية بساحات باب الجبلي بصفاقس لنصرة النبي    لقاء وطنيّ لطبّ الأعصاب بتونس    الجلوس لفترات طويلة يسبب الوفاة المبكرة    مفتي مصر السابق: ملكة بريطانيا من آل البيت    ضغط الدم المرتفع أكثر أمراض العصر انتشارا    الإساءة وما وراءها    "شارلينا" و "شارليهُم"    افتتاح أوّل مركز طبي خاص لمعالجة مرض الزهايمر في تونس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

سوسة: مدارس التكوين الشبه الطبي مهددة بالافلاس بسبب الدخلاء
نشر في الشروق يوم 23 - 06 - 2011

اجتمع يوم أمس بأحد نزل مدينة سوسة السيد رشاد الشلّي رئيس الغرفة الوطنية للهياكل الخاصة للتكوين المهني برؤساء الغرف الجهويين ومديري وباعثي مدارس تكوين الإطارات الشبه الطبية للتباحث حول المشاكل التي يواجهونها قصد تحسيس الرأي العام وسلطات الإشراف حول وضعيتهم التي وصفها رئيس الغرفة الوطنية بالخطيرة بحكم أن العديد منها مهدّدة بالإفلاس والإندثار على حدّ تأكيده.
من بين هذه المشاكل التي جاءت على لسان السيد رشاد الشلّي: «تقلص عدد كبير من المتربصين لعدم قدرتهم على دفع كلفة تكوينهم والمنافسة غير العادلة للقطاع العمومي لهذه الهياكل الخاصة والتعطيلات على مستوى وزارة الصحة فيما يخص اسناد تراخيص لممارسة مختلف الأنشطة فوزارة الصحة لازالت تتعامل إلى هذا اليوم بأسلوب الإدارة ما قبل الثورة ووزيرة الصحة تعطل الإحداثات الجديدة وخاصة الاختصاصات ذات التشغيلية العالية كاختصاص ممرّض واختصاص العلاج الطبيعي بتعلّة تفاقم البطالة رغم النقص الحاصل في مثل هذه الإختصاصات وطالبنا بالعديد من اللقاءات لكن إلى حد الآن لم نتوصل إلى أي جدوى مع هذه الوزارة التي ترفض الحوار إضافة إلى تقديمنا جملة من التصورات العملية الموضوعية لوزارة التشغيل والتكوين المهني لدفع عملية التشغيل عن طريق التكوين للحفاظ على هياكل التكوين التي يصل عددها إلى ثلاثة آلاف أي ما يقارب عشرة آلاف موطن شغل قار ولكن هذه الوزارة لم تفعّل بعد آلياتها خاصة لدفع عملية تكوين أصحاب الشهائد العليا وإعادة إدماجهم في الشغل وهياكل التكوين المهني الخاص بحكم قربها من المواطن قادرة على تفعيل برنامج أمل بأكثر مرونة من القطاعات العمومية أو قطاع الإدارة مقابل ذلك نحافظ على هياكلنا ونضمن التشغيل للعديد ولكن لم نجد تجاوبا.
التنظير والتكوين
التقت «الشروق» ببعض رؤساء الغرف وأصحاب مدارس التكوين حيث حصر السيد علي البنزرتي رئيس الغرفة بالمنستير المشاكل في الأشخاص معرجا على التداخل في الأدوار مضيفا «الكل أصبح يدّعي التكوين من اتحاد الصناعة والتجارة إلى اتحاد الشغل وغيرهم مما جعل قطاع التكوين يتسم بالاعتباطية»،مؤكّدا على توفّر الطلبات من الخارج فيما يخصّ اليد العاملة التونسية داعيا السفراء إلى القيام بدورهم في هذا الشأن. فيما ركّز السيد لسعد بن عطية رئيس غرفة بتونس العاصمة على مسألة منح التراخيص لبعث مؤسسة في التكوين المهني واصفا كراس الشروط «بدون شروط» داعيا إلى تحيين هذا الكراس وتنظيم هذا القطاع كما أكّد على ضرورة مراجعة مقاييس تنظير الشهائد.
وأشار السيد لطفي المبروك وهو صاحب مدرسة خاصة في التكوين الشبه طبي إلى تهميش قطاع التكوين حيث أصبح في متناول الجميع على حد تأكيده واستدل بهيكل تكوين خاص يعمل منذ سنوات بدون رخصة بولاية المنستير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.