تفاصيل عملية "مزرق الشمس"    هذا ما سيقوله جمعة هذا المساء في كلمته للشعب التونسي    غدا: حمه الهمامي يقدم ترشحه رسميا للرئاسية    ‘'اتّصالات تونس'' تنفي تقارير حول عزمها منع خدمات دولية مجانية    رغم تأكيدات رئيس الحكومة بعدم اهتمامه بالانتخابات..اتحاد الشغل يتهم أطرافا بإدارة حملة انتخابية غير معلنة لمهدي جمعة    مراكز للتكوين بأسعار رمزية :في الحلاقة والخياطة والإعلامية والحلويات والنقش على الخشب    استعدادا للمونديال.. منتخب كرة اليد يجري تربصا بالبرتغال    الى متى يتواصل العبث والتشويه لسور صفاقس ؟    صفاقس: تحتضن أيام السينما الأوروبية    أدمين صفحة ''فجر القيروان'' على الفايسبوك أحد قتلى عملية مزرق الشمس بالقصرين    فيلم"الزوابع" البلجيكي يفتتح ايام السينما الاوروبية بتونس    كسر له ضرسا ..المحكمة تؤجل قضية تعنيف مقداد السهيلي لعبد الكريم اللواتي    عاجل/ فرنسا : الكشف عن شبكة جهادية جديدة بمدينة ليون    استطلاع للرأي يكشف : '' شبح الانقراض '' يهدّد يهود أوروبا    القصرين: وصول جثة احد الارهابيين اللذين قتلا في جبل سمامة للمستشفى الجهوي    النادي الصفاقسي: بن صالح والخنيسي يغيبان عن لقاء فيتا كلوب    الأخلاق تفرض على السبسي عدم الترشح للرئاسة    تونس.. إيقاف شخص سرق حقيبة سائح    "داعش" ينكمش في معقله بالرقة مع بدأ الحملة العسكرية الأمريكية    مسلمو ألمانيا يدعون إلى صلاة جمعة مشتركة بين جميع الديانات ضدّ "داعش"    يوم الجمعة: كمال مرجان امام النيابة العمومية    جربة في اضراب عام بطلب من اتحاد الصناعة والتجارة    القيروان: مقتل شاب واحالة اخرين الى الانعاش في معركة    التلفزة التونسية : توضيح حول برنامج الأحد الرياضي    تتويج تونسي كبير في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي    عجلات السيّارات تكبّد تونس خسارة فادحة سنويّا    التلفزة التونسية تأسف عما حصل في برنامج الأحد الرياضي    طرد طاقم حنبعل الصحفي لدى تغطيته لاضراب أعوان ''الستاغ'    حشد غاضب من الأوكرانيين يرمون بنائب برلمانهم في القمامة    التخفيضات الصيفية : 113 مخالفة اقتصادية    مستقبل قابس: أوضاع لا تسر    المكنين.. إيقاف منحرف خطير مفتش عنه في 13 قضية    التأسيسي : صادق على 21 فصلا من مشروع الطاقات المتجددة    المرناقية: وفاة شخص برصاصة طائشة في مطاردة امنية لسيارة    طقس اليوم : مغيّم و أمطار مرتقبة    خالد السويسي يعلن لكوورة اعتزاله كرة القدم رسميا    في تونس: تأجيل النظر في قضية خطإ طبي تسبّب في وفاة امرأة    القيروان:إيقاف عنصر خطير في جرابه 8 مناشير تفتيش    في سوسة: طعنة قاتلة في ظهر الغريم    أبطال أوروبا: برنامج النقل التلفزي لليوم الاربعاء    النادي البنزرتي:«عمار السويح» على الخط    شفيق زرقين: قانون انتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة مخالف للدستور    قوافل قفصة:صفقات بالجملة    شقيقتي!    ابتداء من الغد: أعوان الستاغ يدخلون في إضراب عام بيومين    إيقاعات فلكلورية عالمية في الدورة التاسعة لمهرجان "موسيقات"    ارتفاع رقم معاملات شركة "ايكزابايت" بنسبة 11ر13 بالمائة خلال النصف الاول من سنة 2014    أعضاء الهيئة الإدارية للفرع الجامعي للصحة بتطاوين في اعتصام مفتوح    من مهرجان الإسكندرية السينمائي : " باستاردو" يعود إلى تونس ب"الجائزة الكبري"    نسائم الحرية و رجالات الاستبداد    لطفي بوشناق وسنية مبارك ... يغنيان لفلسطين    المشروع الإسلامي في سورة الحشر    توضيح من وزارة الصّحّة حول تسجيل حالات التهاب كبدي صنف«أ» بحامة قابس    أول دواء مخصص للرجال لمنع الحمل    وزارة الصحة توضح أن حالات الالتهاب الكبدي صنف "أ" بحامة قابس معزولة وقد تم اتخاذ الاجراءات للسيطرة عليه    الحامة : تسجيل 131 حالة التهاب كبدي صنف ‘'أ ‘'من بينها حالة وفاة    إلى طارق اليحياوي أنت من سقطْت وليست النّهضة، فانهضْ وإلاّ فلا مبتدأ لك ولا خبر...!    فلكي كويتي : هذا هو أول أيام عيد الإضحى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.