النادي الصفاقسي: حتى لا يعود الفريق إلى مربّع الشكّ    باعتراف دولي: المغرب أكبر منتج للزطلة    في أحدث سبر للآراء.. الوطنية الأولى في طليعة نسب المشاهدة    الكاتب العام المساعد لنقابة الثانوي يؤكّد لل"الصباح نيوز" : سنجري الفروض التأليفية بشرط...    تم اعتقاله والافراج عنه في ظروف غامضة: من هو الخطيب الادريسي ‘'شيخ السلفيين'' في تونس و''أستاذ أبو عياض ‘'    تحويرات في وزارة الداخلية.. وإلغاء خطة مدير عام الأمن الوطني    الكشف عن شبكة دولية مختصّة في إفتعال الطوابع الجبائية    ماهر الكنزاري مدربا جديدا للمنتخب الأولمبي    لطيفة الأخضر: نحارب الفكر التكفيري بالثقافة .. والسعداوي وأدونيس ضيفا تونس قريبا    تفاعلا مع ما نشرته "الشروق": وزارة الثقافة تدين الاعتداء على متحف نينوى بالعراق    القصرين: القضاء على عنصرين ارهابيين بجبل السلوم    76 بالمائة من الموارد المائية في تونس مستغلة في القطاع الفلاحي    جندوبة: إيقاف إرهابيين خطيرين    عاجل.. مقتل ارهابي والقبض على اخر في عملية القصرين    الملعب التونسي: «المحواشي» يجري عملية جراحية... وعزم على الإطاحة بفريق الضاحية الجنوبية    باجة: تخرج من المنزل والنار تلتهم جسدها    ماذا في لقاء السبسي بوزير الداخلية؟!    الجيش العراقي يستعيد مواقع بتكريت وقادة "داعش" يفرّون    فيلم "حرة" لمعز كمون في عرضه الاول بقاعة "الريو" بالعاصمة    الرابطة الأولى (الجولة 19): التعادل السلبي يحسم مواجهة الترجي الجرجيسي والاتحاد المنستيري    ‘'داعش'' يتوّعد التونسيين بالذبح وبالسيارات المفخخة.. وأمنيون يقلّلون من شأن تهديداتهم    المهاجم خالد العياري يهدي فريق أنجيه الفرنسي فوزا ثمينا    وفاة 3 عمال بصعقة كهربائية    التناوب بين الرحوي والدهماني قد يحسم الخلاف حول رئاسة لجنة المالية    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين تؤكد: الله لم يحرم شرب الخمر    يونس سانتامو يؤجل قدومه من جديد.. فهل تورطت الهيئة مع لاعب مشاغب؟    ياسين إبراهيم يلتقي بمدير مكتب التعاون مع البلدان شمال إفريقيا بالبنك الإفريقي للتنمية    حصيلة المراقبة الاقتصادية بنابل وبن عروس    وزارة التربية لن تقتطع أجور الأساتذة المضربين وستتخلي عن الأسبوع المغلق لإجراء الامتحانات في حصص الدروس العادية (ناجي جلول)    دوري أبطال آسيا (المجموعات-الجولة 2): نتائج مباريات الثلاثاء    تطاوين.. تسجيل 7 إصابات ب"البوصفير" بمدرسة ابتدائية    التمديد في فترة التخفيضات الشتوية    تصل قريبا من مصر :3الاف طن من البطاطا لتعديل السوق    مخرج مصري بنفي خبر وفاة نور شريف    عملية تجميل للنجم الارجنتيني مارادونا تثير جدلا في الصحافة العالمية    الغرسلي: سنسخّر كل الإمكانيات للقضاء على التهريب والإرهاب    محامي ياسين العياري يدعو رئيس الجمهورية لاصدار عفو رئاسي عن موكله    فرق المراقبة الاقتصادية تحجز 300 كلغ من المواد الغذائية الغير صالحة للاستهلاك    طائرة تابعة ل"فجر ليبيا" تقصف ميناءي راس لانوف والسدر    لائحة أميركية بأسماء وثروات أغنى 45 عربيا بالعالم    إلغاء رحلة باخرة قرطاج على خط تونس-مرسيليا ذهابا وإيابا    داعش يهدد بقتل مؤسس "تويتر" وموظفيه    أماني السويسي منتجة لأحدث أغانيها المصرية والخليجية    كمال التواتي وعودة للمسرح البلدي    يسرا تسجل حضورها في برلين وتغيب عن دراما رمضان    تونس تعبر عن ارتياحها بعد اتفاق السلام بين الحكومة المالية وأطراف النزاع في الشمال    على سهول جندوبة في إنتظار باجة وبنزرت:مؤسسة «جينور» تعيد الحياة إلى حقول اللفت السكري    ب 20 من المليارات، الإمارات تحيط ب 72 ألف عائلة موجوعة    ايقاف شخص بحوزته 45 ألف يورو في مدنين    هكذا ستكون حالة الطقس اليوم الثلاثاء 03 مارس 2015    ماذا في لقاء عبد الفتاح مورو بالشيخ يوسف القرضاوي؟    تفاصيل لقاء عبد الفتاح مورو بيوسف القرضاوي    الديوان الوطني للأسرة و العمران البشري في اجتماعه الأول:وعد بحلول عاجلة    القرضاوي يستقبل عبد الفتاح مورو نائب رئيس حركة النهضة التونسية    اختطاف الاسلام و يتم المسلمين    مفزع: 10 ألاف حالة وفاة سنويا في تونس بمعدل 40 حالة يوميا جراء التدخين    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.