سميّة الخشاب وفيفي عبده وعديد المشاهير المصريين يزورون تونس    الرحموني: معارك ضارية بين عناصر من الجيش الوطني ومسلحين بالشعانبي    إسرائيل ستوقف مفاوضات السلام بسبب المصالحة الفلسطينية    جندوبة: تواصل عمليّات التمشيط بسوق الجمعة    كرة طائرة: برنامج الدور النهائي لكأس تونس    كأس تونس : النجم الساحلي يتأهل إلى الدور الثمن النهائي    الإعلان عن تأسيس المدينة الإعلامية التونسية "تونس ميديا سيتي"    قيس سعيد يكشف تفاصيل مبادرته بخصوص قضية شهداء الثورة وجرحاها    رئيس الجمهورية يؤكد أهمية اصدار كراس شروط القطاع السمعي البصري    القوّات الأمنيّة تشنّ حملات مكثّفة على سماسرة العملة وسط العاصمة تونس    سجنان : انطلاق الأيّام الثّقافيّة والإبداعيّة المفتوحة    محمود جبريل : أرفض دعوة المرزوقي والغنوشي للمشاركة في الحوار الوطني الليبي    قريبا الاعلان عن فتح مناظرة وطنية لانتداب حوالي 370 شخصا من ذوي الإعاقة قي الوظيفة العمومية (وزارة الشؤون الإجتماعية)    كربول تفتتح صالون السوق الدولية للسياحة    مشاركة مصرية مميزة في معرض تونس للسياحة    نابل :خطأ في تسليم الجثة يدفن امرأة من منزل تميم في قرنبالية    سيدي بوزيد :محكوم ب29 سنة سجنا في قبضة الامن    دقاش: الدورة الثالثة ل '" كنوز التراث": معارض ,صناعات تقليدية ,العاب وعروض متنوعة    دوز: الدورة 16 لماراطون الصحراء    وزير التربية: مطلب المعلمين لمنحة مشقة هو مطلب مستحدث    وزير الشؤون الدينية الجزائري:الرقية الشرعية شعوذة ..و الحديث عن اخراج" الجنّ" دجل    الشرطة البريطانية تستعين بالنساء لمنع الشبان من الذهاب الى القتال في سورية    التأسيسي :تأجيل النظر في قانون لفتح مكتب مجلس أوروبا بتونس    إطلاق "الدستور التونسي باللهجة العامية" لتبسيط مضامينه وإيصالها لأكبر عدد ممكن من التونسيين    القيروان: حادث مرور يسفر عن مقتل شخص و إصابة آخر    بالفيديو.. ظهور شبح على مدرجات ملعب في بوليفيا    انطلاق يوم السياحة الالكترونية بتونس    إضراب المعلمين: نجاح بنسب فاقت 90 بالمائة    وزارة الداخلية تُحذّر من التحيّل و دفع الرشاوي للمناظرات الأمنية    خطايا مالية ضد رباعي الإفريقي    حكومة مهدي جمعة /تقرّر تصفية ديون هيئة الإنتخابات السابقة    سوريا: مقتل قائد داعش أبو البراء الليبي    تنطلق اليوم : "الصباح نيوز" تكشف برنامج زيارة وزيريْ خارجية فرنسا وألمانيا إلى تونس    تونس :''إطلاق شركة سي ميديا للبث الفضائي''    هل تكون «مناهضة التطبيع» مدخلا لارباك حكومة مهدي جمعة؟    نانت-مارسيليا: صابر خليفة ضمن قائمة أنيغو    مرض كورونا في تونس: وزارة الصحة توضح    تونس- تعطل الدروس بأغلب المدارس الإبتدائية    بطلة فيلم 12 عاما من العبودية أجمل امرأة في العالم    وزارة النقل : خطة عمل لحسن استغلال مطاري النفيضة والمنستير    وزارة الصحة تُؤكد عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في تونس    وزارة الخارجية تنفي تلقيها عرضا ماليا ب 3 مليارات من خاطفي الدبلوماسيين التونسيين مقابل اطلاق سراح الليبيين    فيفا: ''بي ان سبورت'' الناقل الحصري للمونديال‎    تكربين كربول ومن ولع بالكربول    نقلا عن "الخبر" الجزائرية:الإفريقي يطلب "جحنيط" ووفاق سطيف لا يمانع    جيش "معلول" يسقط ويهدي بطاقة العبور ل"بونيدكور" الأوزبكي    داعية إسلامي: "جواز ترك الزوج زوجته لمغتصبيها    انتخاب سفير تونس السابق بطهران رئيسا لمجلس الأعمال التونسي الإيراني    ما حقيقة تحرش عاصي الحلاني بمذيعة "ذو فويس"؟    حالة الطقس اليوم الخميس    المعوقون بالجريد ينشدون المساعدة    المدير العام المساعد لديوان المياه المعدنية ل«التونسية»:كرّاس شروط سلامة مياهنا دقيقة وصارمة    وزارة الصحة: لم يتمّ تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا فى تونس    من المخطئ    24 فسيفساء لغوي لوزيرة السياحة آمال كربول على قناة فرانس    تونس :معهد باستور يتوصل الى اختراع تلقيح جديد ضد داء اللشمانيا    داعية سعودي:«زوجة واحدة تكفيك خير من تعدّد يلهيك!»    السعودية: 81 حالة وفاة و261 مصابا بسبب فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.