الفايسبوك في تونس ظل ناطقا.. في يوم الصمت    بعد أعمال تجديد استمرت خمس سنوات: اعادة فتح متحف بيكاسو في باريس    بسبب الايبولا :موريتانيا تغلق حدودها مع مالي    تحكيم «حسين أولاد أحمد» يوضح موقف الودادية ويرفض منطق الاستحواذ عليها    النجم الرادسي يتحول إلى المغرب و القرعة تضعه في المجموعة الثانية    هيئة الانتخابات تُحذّر من حملة للتشكيك ونشر الاخبار الزائفة    أشرف العوادي : هناك جهل بالقانون الانتخابي.. ودائرة المحاسبات ستفشل في إثبات المال السياسي الفاسد    اسبانيا: الريال يهزم برشلونة في كلاسيكو العالم    الملعب التونسي:تشكيلة «الدربي» جاهزة و «الحداد» يجتمع ب«الدرويش»    على القناة الوطنية الثانية : إبداعات في سبيل انجاح الانتخابات    تراتيب الاقتراع والفرز وإعلان النتائج للانتخابات التشريعية    مهدي جمعة بنابل: عملية وادي الليل لم تكن تصد لعملية ارهابية بل كانت عملية استباقية لاجهاض مخطط ارهابي    حقيقة إلغاء الرحلات السياحية السبت والأحد بكامل البلاد.. رئيس جامعة وكالات الأسفار يكشفها لل"الصباح نيوز"    الكلاسيكو: التشكيل الرسمي للريال وبرشلونة    وديع الجريء رئيسا جديدا لاتحاد شمال افريقيا لكرة القدم    السيسي: العمليات الإرهابية تستهدف إسقاط الدولة المصرية    انتخابات / تشريعية / لأوّل مرّة: 160 محامي يراقب الانتخابات    "تونس اللي نحبها".. برنامج خاصّ يواكب أجواء الانتخابات يوم الأحد على قناة تونسنا    الترجي الرياضي: المعارضة تضيق الخناق على "حلف الأفاق".. فهل يرضخ المدب؟    إيقاف كافة الرحلات السياحية لفائدة السياح المتواجدين في جربة وجرجيس    وزير الدفاع يؤكد التصدي لدخول عديد الإرهابيين إلى تونس    مهدي جمعة : '' الديمقراطية تستوجب استمرارية الدولة وليس استمرارية الحكومات''    خلال أسبوع.. إيقاف 2943 مورّطا في قضايا مختلفة    قابس : إلقاء القبض على نفرين بتهمة القتل العمد    وزير الخارجية : لن نتدخّل في الشؤون الداخلية لليبيا وندعو إلى حوار شامل    قابس : عمال مشروع تخزين الغاز المسيل يلوحون بإضراب مفتوح    بنغازي:اشتباكات عنيفة بين الجيش و أنصار الشريعة في منطقة رأس عبيدة    بعث مركز المحاماة لملاحظة الانتخابات    فايسبوك يطلق تطبيق جديد يسمح بالدردشة باستخدام أسماء مستعارة    تلميذ يقتل زميله بطلق ناري ثم ينتحر بإحدى المدارس الأمريكية    تم ترحيلهما من ليبيا: سجن متهمين مدة 3 اشهر من اجل تهم ارهابية    ضربة موجعة لمهاجم ليتوال: مدرب الجزائر لن يعاين بونجاح في تونس    وباء "ايبولا" على تخوم الجزائر و موريتانيا    المجموعة الإرهابية بوادي الليل و قبلي كانت تخطط لاستهداف مقرات أمنية بالجنوب و العاصمة    طقس اليوم: سحب عابرة و أمطار ضعيفة    في باب سويقة: ساعي بريد متهم بسرقة مستودع مخزن    في العاصمة : يعتديان على الخطيب ويغتصبان الخطيبة    السياحة في الجنوب الغربي:3 جوائز ساهمت في تنشيط القطاع    وزارة الصحة :1 بالمائة من التونسيين يعانون من الاضطرابات النفسية    الإنسان العربي بين الحلم الجميل وإكراهات الواقع المرير    بالفيديو: عريس كويتي يغني لعروسه ويشد انتباه 1,6 مليون مشاهد    منظمة الصحة العالمية: نحو 4900 وفاة جراء إيبولا في سبعة بلدان    1 بالمائة من التونسيين يعانون من الاضطرابات النفسية التي تؤثر على جودة حياتهم (وزير الصحة)    علماء ومشايخ تونس يُدينون الإرهاب المُفخخ بالأفكار المتطرفة المُسربة على ألسنة رموز الفتنة    أستاذ موسيقى متهم بالإعتداء بفعل الفاحشة على تلميذته    السفينة الثقافية : قرنبالية : دار الثقافة تحتض الدور الثانية لمهرجان نعمة لموسيقى الهواة    السفينة الثاقفية : قربة : لبنى نعمان ومهدي شقرون في عرض "حس الكاف"    تحديد نصاب زكاة المال للعام الهجري الجديد    مداهمة منزل الإرهابيين بوادي الليل : الحصيلة النهائية    منظمة الدفاع عن المستهلك تتأهب لتضييق الخناق على مصنّعي الطماطم    مفتي الجمهورية يعلن عن نصاب زكاة المال للسنة الهجرية الجديدة    النيابة العمومية بتونس تفتح بحثا في أحداث منطقة وادي الليل    الاعلان عن قيمة نصاب زكاة العام الجديد    الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة: تونس ستشهد عجزا طاقيا كبيرا هذه السنة    مهرجان القاهرة: 4 أفلام أجنبية واثنان عربيان متنافسة للأوسكار    اتحاد الشغل يتهمّ إماما بصفاقس والمنظمة التونسية للشغل بحثّ الناخبين على التصويت للنهضة    توقع تضاعف انتاج زيت الزيتون بثلاث مرات خلال الموسم الحالي    طيران الإمارات تخطط لتوسيع عملياتها وشبكة خطوطها في إفريقيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.