رئيس الحكومة يتفقد جاهزية الوحدات الامنية بالعاصمة    ماذا في لقاء السبسي بمحافظ البنك المركزي؟    خبير اقتصادي: هذه تداعيات ازمة اليونان على تونس    بعد الاعتداء على دبلوماسي سينغالي.. امن مطار تونس قرطاج يقدم تفاصيل الحادثة    المرصد التونسي لاستقلال القضاء يعبر عن تخوفّه من استغلال حالة الطوارئ    قابس: إطلاق سراح جميع الموقوفين في حادثة تبادل العنف بين المعتصمين وقوات الأمن في شط السلام    رصد مكالمة بين سفيان ونذير.. شهادة قد تقلب مجرى القضية    مطار قرطاج.. الامن يعتدي بالعنف على ديبلوماسي سينغالي بتونس    النادي البنزرتي: مهدي بن غربية لن يجدد ترشحه لرئاسة الفريق    جمعية القضاة تحذّر من التفاف لجنة التشريع العام على مضامين قرار الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين    بنزرت: احالة 8 اشخاص احتفلوا بهجوم سوسة الارهابي على التحقيق    عملية سوسة الإرهابية: التحقيق مع 11 متّهما من بينهم امرأة وإحالتهم على قاضي التحقيق    والي سوسة يؤدي اليمين أمام رئيس الجمهورية    تونس: وزير الداخلية أمام البرلمان الليلة    رئيس الوزراء البريطاني يعطي الضّوء الأخضر لتصفية قادة داعش    بها اسلحة وذخيرة.. إيقاف 5 سيارات تهريب ببن قردان    غوندوغان يؤكد مواصلته التجربة مع بروسيا دورتموند    بعد ان حجزت لديهما وثائق تدعو للجهاد: ايقاف عنصرين سلفيين    افتتاح مهرجان الموسيقى الروحية والصوفية بالقيروان...يوم الاحد    اعادة فتح الجسرالمؤدي إلى منطقة 'الرحيل' في مطار قرطاج    تحركات مريبة لفجر ليبيا بالقرب من رأس جدير    سوسة: القبض على 4 عناصر تورطت في أحداث القلعة الكبرى    في تحد لإعلان الطوارئ: وقفة احتجاجية لعدد من ائمة صفاقس....في القصبة!    حزب البناء الوطني: إعلان حالة الطوارئ غير مبرر    بن قردان: القبض على شخصين متورطين في عمليات التحضير لهجوم ارهابي بجربة    الجزائر:منع تهريب قطع أثرية ترجّح سرقتها من متحف باردو    في نابل:أرملة متّهمة بالاعتداء على حماتها    اتفاق بين النادي الافريقي واللاعب الجزائري شنيحي    وهم بصري جديد يتفوق على ظاهرة الفستان    نانسي عجرم في سوسة؟    مقتل شخصين أثناء احتفالات جماهير تشيلي بلقب كوبا امريكا    رجال حول الرسول :صهيب الرومي    بلاتر يتهم ساركوزي بمحاولة التأثير على مونديال قطر    مطار قرطاج: غلق الجسر المؤدي إلى منطقة الرحيل لأسباب أمنية    شاب من القصرين يروي لقناة سي أن أن كيف رفض الالتحاق بداعش    المنتخب الأولمبي يتعادل ودّيا مع النادي الصفاقسي    صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016..تظاهرة وطن    المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث يعلن يوم الجمعة أول أيام شوال    تسريب وثائق تثبت الجانب التمثيلي لبرنامج "رامز وأكل الجو"    مُرَوْبِصون لا يفكّرون ، ولا يحلمون !    مسلسل تشيللو الأعلى مشاهدة في لبنان    مطار تونس قرطاج.. غلق الجسر المؤدي إلى منطقة الرحيل    تراجع العجز التجاري في السداسي الأول من 2015    النافع الطويهري رئيسا جديدا لأولمبيك الكاف    مأساة فتاة:هكذا تشوّه جسدي وبطل زفافي وضاع حقي    رجال حول الرسول :عمار بن ياسر    6 أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    المفكر يوسف الصديق ل « التونسية»: قرار الإقالة غير كاف وسألجأ إلى القضاء    للناجحين في الباكالوريا.. انطلاق خدمة ال"اس ام اس" للتعرف على الصيغة الإجمالية ودورة التوجيه    شهرزاد هلال تحكي بأغانيها أولى ليالي مهرجان المدينة بحمام الأنف    تراجع عدد السياح الروس المتجهين إلى تونس    ستة أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    صفاقس : حجز 15 طنا من الأسماك المملحة الفاسدة في مخزن بميناء صفاقس    سن الأب يؤثر على طول عمر طفله    هيئة اختصاص الطب الإستعجالى تطالب بمراجعة قرار إيقاف نجيب القروي    وزارة النقل تُعلن إجراءات جديدة لتفادي الاكتظاظ بميناء رادس    بداية من اليوم: الخطوط التونسية تشرع في تطبيق تعريفات جديدة للتونسيين بالخارج    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باللّيزر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.