خبر اختطاف حافلة.. الناطق باسم الحرس يوضح    وزير الداخلية يعقد ندوة صحفية حول العملية الأمنية الأخيرة    مشروع بيان قمة شرم الشيخ يؤيد عاصفة الحزم ضد الحوثيين    رئيس الحكومة:القضاء على العنصر الارهابى الخطير لقمان أبو صخر فى عملية أمنية نوعية بقفصة    العملية الأمنية بقفصة.. مقتل 6 تونسيين و2 من بينهم تورطا في الهجوم على منزل بن جدو    أنيس بن حتيرة: اليابان ليست أفضل منا.. وعلينا تطوير مستوانا لاستعادة أمجاد المنتخب    الحمامات:حريق بمنزلين إثر انفجار أنبوب غاز    بوحسينة (سوسة):جثّة شيخ في مستودع    في مصر:قتل جدّته ليشتري هديةً لأم حبيبته    صفاقس.. جريمة قتل تهز ساقية الزيت    وفاة المخرج و المسرحي التونسي عز الدين قنون    الزين الحداد في أبوظبي بأغانيه الجديدة    مغنّي الراب التونسي «K2 RHYM» :أغنية جديدة و«ديو» مع هيفاء وهبي    مقداد السهيلي: ماجدة الرومي تنصح فينا باش نلتفوا حول السبسي ولو التفت حول رئيسها أفضل    عصام جمعة: أريد البقاء في السيلية.. و[بعاد الحرباوي عن المنتخب سببه خلافه مع اللاعبين    المنتخب الأولمبي يلاقي اليوم فريقا مكونا من أجانب البطولة    فوزي البنزرتي ل«التونسية» : عرض الرجاء موجود..والتركيز الآن فقط على النجم    معرض تونس الدولي للكتاب:إقبال ضعيف وعناوين أقلّ من الدورات السابقة    تفاصيل جديدة حول حادثة سقوط الطائرة الألمانية    الكاف.. إصابة إرهابيين في عمليات أمنية وعسكرية نوعية بجبال ورغة    الكاف: وحدات الحرس الوطني تلحق اصابات بليغة بالارهابيين    النادي الرياضي الصفاقسي: وتتواصل رحلة البحث عن المدرّب الجديد؟    أمين قارة يكشف تفاصيل علاقته بقضية بن غربية وميغالو    تدخين الأم يدفع بالجنين لحركة انفعالية وتغيير تقاسيم وجهه    مدرسة للا خديجة المالكي رحمها الله "سيرة" للتدريس .    المسرح بحاجة إلى الشباب ، فهو الذي يهذب سلوكهم و يعلمهم الاستقامة    مباشرة بعد المسيرة المناهضة للإرهاب: عرض فني للرؤساء و السفراء والوزراء    لتهم أعتبرت خطيرة: محكمة جزائرية تقضي بسجن تونسيين اثنين مدة 15 سنة    سوسة : إيقاف إمام الخمس في جامع العتيق بمنطقة هرقلة بتهمة الاشتباه فى انتمائه لتنظيم ارهابي    بلاغ مروري بمناسبة مسيرة حفل اختتام المنتدى الإجتماعي العالمي    القصة الحقيقية للسلطان سليمان    سوسة: إيقاف 10 تلاميذ بحوزتهم مشروبات كحولية وقطع''زطلة'' في إطار رحلة غير مرخصة    قطر تخطط لجعل تشافي مدربا لمنتخبها في مونديال 2022    طقس اليوم وبداية الأسبوع القادم..سحب عابرة وارتفاع في درجات الحرارة    الرابطة 2-ج1 من مرحلة التتويج: البرنامج .. الحكام والملاعب    المجلس الاسلامي الدنماركي ينعى القيادي الاسلامي التونسي الدكتور المنصف بن سالم    دعوة الوعّاظ والأئمّة الخطباء إلى حثّ المواطنين على المشاركة بكثافة في مسيرة الأحد    صيصة و فَرِخَنده    بداية من الخميس أعضاء الحكومة يشرعون في تقديم أولويات الوزارات وبرنامج عملها ل100 يوم الاولى (مفدي المسدي)    الأشغال المسيرة ذاتيا في اليوم الأول للدورة 13 للمنتدى الاجتماعي العالمي تدور في أجواء بألوان العالم    مجلس الوزراء يصادق على مشروع قانون مكافحة الإرهاب وإحالته بعد ظهر الاربعاء لمجلس نواب الشعب    وزارة الداخلية تعطي مواصفات الإرهابي الخطير ‘'ماهر بن المولدي ‘' و تطالب بالإعلام عليه بصفة مستعجلة    ناصر شويخ يعوض ليلى أولاد علي في المكتب السياسي لنداء تونس    نقابة التعليم الثانوي ترفض منحة شهرية للأساتذة تقدر ب90 دينار وتتمسك بمقاطعة الامتحانات بعد العطلة    تحليل الدم يمكن أن يكشف التهاب المفاصل قبل 10 سنوات من الإصابة به    مجلس نواب الشعب: تعطل الأشغال.. والأسباب متعددة    وزارة النقل توضح: إقالة المدير العام للطيران المدني على خلفية اتخاذه قرار إعادة فتح الأجواء بين تونس و ليبيا    منذر بلحاج: هذا ردّنا عن اعلان تكوين حافظ قائد السبسي ل"النداء الجديد"!    مجموعة QNB تنتهي من ترتيب قرض جديد ب 3 مليار دولار أمريكي    نائب رئيس الخطوط القطرية "يوبخ" احدى مضيفاته بسبب "السكر".. برسائل الكترونية إلى زملائها    بالفيديو "جاكوار XF " تظهر للمرة الأولى في عرض فريد من نوعه    المدن العتيقة:برنامج تهذيب في الأفق    قريبا مشروع رسملة البنوك أمام لجنة المالية    تسعير لحوم «البقري»    لزهر العكرمي يرثي الوزير الأسبق الراحل المنصف بن سالم    خبراء: بعد 20 سنة سيصل عدد المصابين بالسكري الى 600 مليون شخص    بعد دخولها في غيبوبة منذ أسابيع بسبب جرعة زائدة:'ألفة' تغادر الحياة    المعهد الوطني للاستهلاك: برامج لمقاومة السمنة... وتبذير الخبز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.