على خلفية قضية اطنان الحلوى الفاسدة ومنتهية الصلوحية : الايقافات اتسعت لتشمل شقيق المتهم الرئيسي وصاحب مصنع    ليبيا :تنظيم داعش يسيطر على ''مطار مدينة سرت''    نور الدين الطبوبي: اتحاد الشغل سيحاول انهاء السنة الدراسية في ظروف طيبة.. وعلى الدولة تحمل مسؤوليتها    عاجل وخاص.. 6 أشهر سجنا لعماد دغيج و"ريكوبا" و5 آخرين من رابطات حماية الثورة    صفاقس: إيقاف رجل أعمال متورط في قضية الحلوى الفاسدة    رجال الاعمال يدعون الى تكثيف الربط البحري والجوي بالبرتغال    وزير الشؤون الاجتماعية: نسعى إلى وفاق مع الأطراف الاجتماعية لإصلاح منظومة التقاعد    نادية الجندي: طليقي كان غيورا.. وصفعة فاروق الفيشاوي أفقدتني الوعي    تظاهرة "تبعني" تحتفي بمدينة سوسة العتيقة على امتداد48 ساعة    السبسي يستقبل شكري مبخوت    المغرب.. 125 عرضا بالدورة ال 14 لمهرجان موازين    دراسة: المأكولات البحرية تطيل العمر    أربعة قتلى في انفجار سيارة أمام مسجد في السعودية (وزارة الداخلية)    ابرام محضر اتفاق يضع حدا للأزمة بين أهالي جمنة و القلعة في ولاية قبلي    ممثلو المجتمع المدني يؤكدون على "ضرورة أن تقوم سياسة الجوار الأوروبية على احترام حقوق الإنسان"    وزير الخارجية يؤكّد التزام تونس بعدم التدخّل في شؤون ليبيا    سوسة : ملثّمون يسطون على بنك ويستولون على مبلغ مالي كبير    دولي :الشرطة السويسرية تؤكد وجود قنبلة في مؤتمر الفيفا    تونس تتسلم 50 كاميرا حرارية من المانيا لفائدة الوحدات الخاصة    في سنترال بارك: مواطنة تصطدم بالباب الالكتروني    صفاقس تحتضن فعاليات الدورة 38 للمهرجان الوطني الثقافي والرياضي لشباب التكوين المهني    اتحاد الشغل يطالب باعتماد مبدأ الشفافية في ملفات الثروات الطبيعية    وكيل أعماله ل"حقائق أون لاين": جوزي مورايس يستقيل رسميا من الترجي للعودة إلى تشلسي    السعودية.. انفجار سيارة قرب مسجد شيعي وأنباء عن سقوط قتلى    وفاة أكبر التوائم سنا بالعالم في بريطانيا    امتدادات جديدة في قضية الحلوى الفاسدة بصفاقس    شفيق زرقين وجها لوجه مع رئيس شركة ETAP حول شبهات الفساد في حقل ميسكار    ماهر الكنزاري: سنعود بورقة التأهل من السودان بالذات    سوسن معالج تهاجم حليمة معالج بسبب موقفها من تعدد الزوجات وتصفها .. بالرهط    هيفاء وهبي مطلوبة للتحقيق !    اليمن: مواجهات عنيفة بين المقاومة وميليشيات الحوثي بتعز    هل يفتك الأمير كرسي الفيفا من بلاتر ؟    السبيخة: ايقاف شخص بحوزته سلاح حربي وبندقية صيد وخراطيش    النائب السابق لرئيس الفيفا يغادر السجن بسيارة إسعاف    جامعة وكالات الاسفار تدعو الحكومة الى اتخاذ إجراءات لدعم السياحة    كونيا سبور التركي يرغب في انتداب احمد العكايشي    استهلاك أكثر من 400 ملغ كافيين في اليوم مضر    حبوب منع الحمل الحديثة تزيد من خطر تخثر الدم    مباراة قلوب الصنوبر والترجي يوم 6 جوان عوضا عن 7 جوان    طبربة:برقيّة تفتيش ضدّ صاحب مصنع «ريكي»    سليم الرياحي يتوجه بهذه الرسالة لأحباء النادي الافريقي    تونس تنظم الى الكنفدرالية الأوروبية لوكالات الأسفار كأول بلد عربي إفريقي    مركز كارتر يدعو إلى الإسراع بإصدار قانون للانتخابات البلدية    رئيسة الغرفة الوطنية لتربية الماشية ل«التونسية»:مافيا التوزيع تتمعّش من الحليب    الحبيب الصيد : منفذو هجوم باردو تلقوا تدريبات في ليبيا    د.أحمد الطويلي ل«التونسية»: لا حلّ لرفع التحديات إلاّ بالتزام الحداثة    في العاصمة:بقر بطن غريمه بسبب فتاة    طقس اليوم: الحرارة تتراوح بين 26 و30 درجة    الطيب البكوش:إطلاق سراح 30 تونسيّا من المحتجزين في ليبيا    براميلنا الضّائعة و حاوياتهم المفخّخة    القيروان: اصابة عسكريين ومواطن في حادث بين شاحنة عسكرية وشاحنة ثقيلة    البشير بالحسن يصف عبد المجيد الشرفي بالمنحط السافل    الداخلية تعلن عن ضياع فتاة    هذا ما تفعله حبات من البندق في قدرتك الجنسية    الفاحشة وآثارها    عبد المجيد الشرفي: لا يحق لبشير بن حسن امامة الناس بعد سجنه في قضية أخلاقية    سعيد العايدي : اضراب أعوان الصحة يكلّف يوميا أكثر من نصف مليار وسيتم الاقتطاع من أجورهم    تعزية الجامعة : وفاة لاعب أولمبيك سليمان‎    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.