قياديان بنداء تونس يرفعان قضية ضد مرشح بارز للرئاسة؟!    رئيس «حزب المستقبل»:المصالحة الوطنية عنوان المرحلة القادمة    «ستيفام بيجو» تبعث أول مركز مختص لها للتكوين والتدريب    حكومة الوحدة الوطنية بين المناورة والضرورة    حزب المجد يتهم هيئة الانتخابات بإقصاء عبد الوهاب الهاني من الرئاسية عمدا    مجانية النقل لفائدة المسنين على متن خطوط شركة نقل تونس ابتداء من اليوم الأربعاء    أضاحي العيد:الخواص على الخطّ وتوريد 1700 «سقيطة»    اعفاء المسافرين باتجاه مطار توزر من عدّة معاليم لمدّة 5 سنوات    قضية حفوز: دائرة الاتهام تحفظ التهمة في حقّ النقيب أيمن سعيدان    في المنزه :تفكيك عصابة تتحيّل على أهالي المرضى وتسلبهم أموالهم    المرناقية:إيقاف إفريقي بتهمة تزوير العملة    بنزرت: القبض على شابين بحوزتهما مناشير و خطابات تكفيرية ضدّ الرئيس المرزوقي    وزارة الثقافة: لا أساس لصحة خبر تحويل جامع سيدي عبد القادر الى ملهى ليلي    أربعة رؤساء بالسعودية لأداء الحج    القبض على 6 عناصر كانت تُخطط لعمليات إرهابية    الترجي الرياضي:«الحرباوي» مع المجموعة ...«نجانغ» جاهز ... وغدا التحوّل إلى جربة جوّا    بالصور: في ضيافة سي الباجي ... يحلو السهر    مواطن يرفع قضية ضد المنذر الزنايدي بعد اكتشاف اسمه في قائمة المزكين    سيناريو كأس ال«كاف» في البال: هل ترمي الإثارة على «فيتا كلوب» بال«CSS» في الفينال؟    نبيل القروي يستأسد باتحاد الشغل في مواجهة قرارات الهايكا    تونس: القبض على 6 عناصر "إرهابية"    الغنوشي: ليس أمام الشرق الأوسط سوى الديمقراطية أو الطائفية    أبطال أوروبا: نتائج مباريات الثلاثاء والترتيب    حجز 756 كلغ من اللحوم غير الصالحة للاستهلاك بسوق سيدى البحري بالعاصمة    مصر : القبض على قائد الجناح المسلح لجماعة الإخوان بالمنيا    تحويل جامع إلى ملهى ليلي.. وزارة الثقافة توضّح    كان 2015: حكم موريسي لادارة مباراة تونس-السنغال    تهم المسافرين والطائرات.. اجراءات جديدة بمطار توزر / نفطة الدولي    اكتشاف مخبأ للإرهابيين في جبل لحيرش بجندوبة    بالصور : عدد من الأجانب يعلنون إسلامهم أمام مفتي الجمهورية    خطير/ ''داعش '' يفتتح أول قنصلية رسمية له في تركيا    عند أدنى سعره: 8.2 % تراجع الدينار التونسي إزاء الدولار منذ بداية العام    رأس جبل: ايقاف شابين بحوزتهما وثائق تكفر رئيس الجمهورية و تدعو الى قلب النظام    عاطف بن حسين ضيف برنامج "ما يفوتك شيء" اللّيلة على قناة تونسنا    المرزوقي: من يحترق بنار التشدد الديني اليوم هو نفسه من ساهم في نشره    بمناسبة عيد الاضحى : الشركة الوطنية للسكك الحديدية تبرمج 30 رحلة إضافية    النادي الصفاقسي يتقدم باثارة ضد فريق فيتا كلوب    حمدي الحرباوي يستمر في حصد الثناء.. ومع الجريء تتواصل حلقات الجفاء    قبلي: إصابة 4 عسكريين في حادث مرور    اليوم وزير الثّقافة يشرف على عرض الفرقة الهنديّة    في مؤتمر حول القضية الفلسطينية:المرزوقي يؤكد:من ارتكب المجازر في غزة يجب ان يحاسبالفلسطنيون لهم الحق في الحياة والعرب ليسوا درجة ثانية او ثالثة    النادي الصفاقسي: عبد الناظر يتخلص من أعوانه ليحمي نظامه!    بغداد بونجاح يتحدث عن عرض تونسي لتجنيسه    "أم زياد" تطلق حملة واسعة لتنظيف جدارها الفايسبوكي    جندوبة: إيقاف شخصين محل 11 منشور تفتيش    محمد الفريخة يقترح على مهدي جمعة منصبا مرتبه بالملايين؟!    ''معسكرات'' لتحفيظ القرآن ببن عروس...و مُواطنون يُحذرون من خطورة ذلك    الكشف عن مخطط لتفجير أنبوب الغاز بين الجزائر و إيطاليا    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    صدور كتاب تسهيل التفسير لمحكم آيات التنزيل للعلامة الصادق بالخير بعد 14 سنة من وفاته    مكي هلال ينتقد عقلية السلفي والارتجال لدى وزيرة السياحة والترحال    عدد من الجمعيات تستنكر استثناء تونس من الحصول على العلاج الجديد لالتهاب الكبد الفيروسي صنف ج    بالفيديو.. مصري يتسبب في انسحاب أحلام من Arab Idol    فعلها الصينيون واليابانيون، فلماذا لا يفعلها التونسيون!...    ما حكاية الخطايا الجديدة المتعلقة بسائقي التاكسي ؟    عزل مصري عاد من سيراليون بعد شفائه من مرض ايبولا    حقيقة وفاة الفنان خالد صالح    وفاة الممثل المصري خالد صالح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.