البطولة العربية لألعاب القوى:التونسي السباعي والقطري برشم يفوزان بالذهب في اليوم الأول    أعدّ لاعتداءات على أشخاص وممتلكات في صفاقس: قوات الأمن تطيح بعنصر خطير مفتش عنه    بالفيديو...ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال نيبال إلى نحو 600 قتيل    هبوط اضطراري لطائرة تركية بعد اندلاع حريق في محركها    خلية الطويرف الارهابية تبوح بأسرارها...    ابتداء من الثلاثاء.. المؤتمنون والخبراء والمتصرفون القضائيون في إضراب عام    سليم الرياحي في حديث للشقيقة «الصباح»: لا بد من إعادة النظر في مكتب الرابطة.. ووزارة الرياضة لم تقم بعد بواجبها!    وزير أملاك الدولة والشؤون العقارية في قابس: الإسراع بتغيير صبغة الأراضي لحلّ الإشكاليات العقارية.    القيروان: العثور على جمجمة بشرية أمام منزل عون امن    على خلفية دخلة الباك سبور: إطلاق سراح تلاميذ موقوفين بتهمتة تمجيد داعش    نقابة الحرس الوطني تؤكد وجود مناورة هدفها ضرب القيادات النقابية    القيروان: إيقاف فتاة تبلغ من العمر 18 سنة يشتبه في علاقتها مع داعش    تقارير: تحوير وزاري مرتقب...والتغييرات قد تشمل وزارة الخارجية    نقابة الحرس الوطني تصدر بيانا حاد اللهجة تنديدا بهيئة حكماء الأمنيين برئاسة على السرياطي    ماذا يفعل سليم الرياحي في جرجيس؟    قائمة برشلونة لمباراة اسبانيول    الترجي الرياضي التونسي يقاطع الأحد الرياضي    ولي عهد لكسمبورغ الأمير ويليام في تونس يومي 29 و30 أفريل الجاري    الصيد يشرف على مجلس وزاري بولاية جندوبة    الوسلاتية: التحقيق في حادثة عثور عون امن على جمجمة آدمية أمام منزله    المنستير : ضبطت زوجها مع قريبتها    طقس اليوم: الحرارة القصوى بين 26 و30 درجة    القيروان: عون أمن يعثر على جمجمة بشرية أمام منزله!    شهر التراث بسوسة: تظاهرات كبرى وندوات وأنشطة للأطفال    جبل السلوم:عيد الرعاة يتحدى الإرهاب    بعد عثور أمني على جمجمة بشرية أمام منزله بالقيروان.. وكيل الجمهورية يأذن بفتح بحث    الهند تجدد التأكيد على أن إقليم جامو وكاشمير جزء لا يتجزأ من أراضيها (وزارة الخارجية)    كرة يد-مرحلة التتويج: برنامج الجولة الرابعة    برامج جديدة تؤثّث شبكة القناة الوطنية الأولى    رئيسة قسم الإكساء بالخطوط التونسية: لهذا السبب تم منع المضيفة من ارتداء الحجاب    المدرب «يامن الزلفاني» يقترب من الدوري العراقي    إبراهيم القصاص للحكومة: اعطوني مستحقاتي وسأتخلى عن جنسيتي وأترك لكم البلاد    إسرائيل تشن غارات على قوات لحزب الله في القلمون    قناة الزيتونة تكشف عن وثائق تثبت تورّط اطارات أمنية وأعوان ديوانة في سرقة وتهريب السيارات    داعش: 80 جلدة لمن يرتدي قميص برشلونة ويسمع مادونا    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    مواطنة من الكاف تلد في سيارة اسعاف وتتّهم طبيبا بالتسبب في وفاة رضيعها    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    انطلاق الدورة الثانية من مهرجان الأيام الشعرية بكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنوبة    سلمي اللومي: خطة ‘'فتح المجال الجوي ‘'ستطبق قريبا بمطاري النفيضة والمنستير    بلاغ صادر عن الجامعة التونسية لكرة القدم    مؤتمرصحفي لجمعية "احنا تونس"حول أكبر علم في العالم    م. ع. جديد للطيران المدني    شركة فرنسية تستنسخ روائح "الأحباء" وتحولها إلى عطور    وزيرة الثقافة تتعهد خلال زيارتها إلى ولاية القصرين بإعادة فتح متحف سبيطلة    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    بالصور: وضعية مزرية للمستشفى الحبيب بوقطفة بصفاقس وسعيد العايدي يتوعد    وفد من أصحاب وكالات الأسفار الجزائرية يزور تونس    القيروان: غلق 4 محلات جزارة و27 محضر مخالف والمسالخ غير مهيأة    تونس تحتل المرتبة 11 في قائمة الدول التى تضم مناصرين لداعش عبر تويتر    وزارة التجارة : تخفيض بنسبة 5% في اسعار التجهيزات المنزلية    بالصور.. لعنة آل كارداشيان...تحدي تكبير الشفاه يشوّه وجوه الفتيات    علماء: المزاج الحسن ينتقل عبر التعرق    الأطباء يحدّدون أي المدخّنين يصاب بسرطان الرئة    قاعة الفن الرابع تستضيف العرض الأول لمسرحية «برج لوصيف»    كتيبة أجناد الخلافة تتوعّد تونس بعملية إرهابية    علماء الفلك يكتشفون 50 مجرة جديدة قد تكون مسكونة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أولياء اللّه: سيدي عامر: نشأ يتيما وقاوم الاسبان
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005

هو الوليّ الصالح سيدي عامر بن سالم المزوغي نسبة الى بلدة مزوغة بالمغرب الأقصى التي استقرّ بها جدّه ابراهيم القادم من مكة المكرّمة وينحدر نسبه الى الإمام علي بن أبي طالب وفاطمة الزهراء.
ولد حوالي 920ه الموافق ل 1514م بقرية الساحلين بعد أن توفي والدهسالم وترك زوجته حاملا، فنشأ في كفالة خاله علي.
تعلّم القرآن الكريم بزاوية جدّه ثم انتقل الى سوسة واتصل هناك بالعالم والمفتي الشيخ محمد الريي ولازمه طيلة 3 سنوات ثم رحل الى العاصمة وقصد أحد شيوخ التصوّف الولي الصالح أبا الغيث القشتالي وتتلمذ عليه لمدة 10 أعوام. واشتهر بالتقوى والفلاح. وساح في أرجاء البلاد التونسية من الوطن القبلي الى قابس وجربة قبل أن يستقرّ بمسقط رأسه التي كانت تعرف بهنشير الوحيشي والتي حملت في ما بعد إسمه.. وقد تولى أحد أمراء الدولة الحفصية تشييد زاوية له.
وانخرط سيدي عامر المزوغي في المقاومة ضد الغزاة الاسبان وشاع خبر نشاطه وخاصة عند الملوك العثمانيين الذين جددوا زاويته فصارت تحفة رائعة وأوقفوا عليها أوقافا كثيرة ومنذ ذلك التاريخ تحولت زاوية سيدي عامر الى وجهة للزيارة من صفاقس والمكنين والقيروان والقلعة الخصبة وخاصة مساء كل يوم خميس.
تزوج الولي الصالح سيدي عامر من أم دلال إبنة الشيخ أحمد بن محمد الرحامي شهر بوزعبية فأنجبت له ولدا إسمه نصر وبنتين حليمة وخديجة.
ومن أحفاده تكوّنت قرية سيدي عامر من معتمدية الساحلين ولاية المنستير.
ونظرا لاتّساع رقعة مؤيدي هذا الولي فقد انتشرت الزوايا التي تحمل إسم سيدي عامر من ذلك وجودها بكل من سوسة والمكنين والقلعة الخصبة و5 بصفاقس.
تقاليد اندثرت
من التقاليد التي كانت تميز الحياة بزاوية سيدي عامر الزيارات الأسبوعية خلال فصل الربيع والتي كانت تؤديها الأسر الصفاقسية التي كانت تأتي محملة من صفاقس بالهدايا وتمر قبل اقامتها بالزاوية على امتداد 3 أيام بزوايا سيدي بوسحاق بجبنيانة وسيدي علي محجوب بقصور الساف وللّه أم الزين بجمال وسيدي نصر بالساحلين حيث ينطلق «حزب» صفاس (فرقة شعبية) على وقع «يا خيل سيرو بالعادة لشيخ عامر وأولاده». ولما تلتقي هذه الفرقة بنظيرتها من سيدي عامر تنشد :
«جيناكم جيناكم قاصدين حماكم
لولا فضل اللّه لما جينا زرناكم
فتجيب الفرقة المضيفة بقولها :
أهلا وسهلا بأحباب قلبي جاوا لينا
وبعد التحية والسلام يدخل الجميع الزاوية وتنطلق الحضرة التي يحضرها أعيان من المدن والقرى المجاورة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.