الحكومة الليبية تدعو إلى العصيان المدني في طرابلس    مقرين.. حريق بمعمل "كوكاكولا"    إضافة إلى تهديدات داعش: تنظيم فتح الاسلام على حدود تونس    محرزية العبيدي: لو حُلّ المجلس التأسيسي لأصبحت تونس مثل ليبيا    الكنام تُحيل 40 طبيا على القضاء بتهمة التدليس و التحيل في ملفات المرضى    قريبا سليم شيبوب يعود الى تونس    مباريات على الشاشة:مواجهة نارية بين ريال مدريد و ليفربول    أبطال أوروبا: برنامج النقل التلفزي لمباريات الاربعاء    راشد الغنوشي يفوز بجائزة ابن رشد للفكر الحر في برلين لعام 2014‎    الانتخاب وشراء الذمم    الخطوط التونسية: لم نُسجّل أي حالة إصابة بفيروس ''ايبولا'' في المطارات    مرصد الأمراض الجديدة و المستجدّة: تونس لم تتهاون في اتخاذ الإجراءات للتوقي من فيروس ''ايبولا''    رفض 5 طعون لمترشحين للانتخابات الرئاسية    طقس اليوم: بعض الأمطار بالشمال ودرجات حرارة لا تتجاوز 26 درجة    في باريس:محاكمة تونسية بتهمة قتل مؤجّرتها وسرقة مجوهراتها    المهدية:القبض على شاب بحوزته 30 كلغ من مادة الزطلة    الدائرة الجنائية تؤجل قضية تهريب النحاس إلى الخارج    تونس- القبض على إرهابي كان يتلقى العلاج في مصحة خاصة    الجيش التونسي يعزز تأهبه تحسبا لأعمال إرهابية خلال الانتخابات    أهم ما جاء في بيان النجم الساحلي بعد قرارت المكتب الجامعي    بايرن ميونيخ يذلّ روما الإيطالي بسباعية في عقر دارها    اليوم.. لندن تعلن عن خطط لفرض رقابة صارمة على أنشطة "الإخوان"    سؤال في الوسلاتية:«متى الإطاحة بعصابة تسفير الشباب الى سوريا»؟    حديث خرافة برواية جند الخلافة..    استنطاق شقيق «أبو عياض»    نجيب الشابي: لهذه الاسباب سيصوت لي هؤلاء إن مررت للدورة الثانية للانتخابات الرئاسية...    ساعة الحقيقة    قريبا قائمة بالمتهرّبين من دفع معاليم الجولان    الداخلية: حجز كمية من مخدر "التكروري" على متن سيارة إدارية في القيروان    استعدادا لانتخابات 26 أكتوبر: توريد 22 ألف علبة حبر انتخابي من الصين    المنتخب الوطني للتايكواندو يسافر إلى مانشستر للمشاركة في مسابقة الجائزة الكبرى    كيف تجعلين ولدك يساعدك في البيت ويقوم بفروضه المدرسية بدون مشاحنات؟    بواعث الطعن في التراث الإسلامي -أحمد محمد بلقيس    540 مليون دينار غير مسددة من العائلات والادارات..فاتورات الكهرباء تحت مجهر المعهد الوطني للاستهلاك    بعد غد: ''القصرين تقرأ''    دعم مالي أوروبي لتونس ب200 مليون أورو    تونس-بنعروس :إيقاف ثلاثة أنفار وحجز 9 كلغ من مخدّر عجين التكروري بمرناق    في الدورة العادية الثالثة للنيابة الخصوصية للمجلس الجهوي بمنوبة    القيروان :مقتل شخص و إصابة 3 آخرين في حادث مرور    اجتماع طارئ للمكتب الجامعي للنظر في أحداث لقاء بنزرت والنجم    مصدر من الاذاعة الوطنية: لهذه الأسباب اختفى صوت بشير الرجب من الاذاعة    نقابة أمن مطار تونس قرطاج تطالب بهيكل طبي قار للتوقي من "ايبولا"    الإشتباه في إصابة شاب تونسي مرحل من ايطاليا بالإيبولا    بلاتر يرغب في تنظيم قطر للمونديال خلال نوفمبر وديسمبر 2022    وفاة المصور السويسري الشهير صاحب صورة "تشي غيفارا" مدخنا السيجار    كان مقررا لليوم: تأجيل إضراب اعوان وإطارات الستاغ إلى هذا التاريخ...    وفاة مصمم الأزياء العالمي "أوسكار دي لارينتا"    الاسكندرية : مثقفون عرب يطلقون جائزة أدبية جديدة    المدير التنفيذي للأهلي يدعو رئيس ليتوال للاعتذار.. ويعترف بجدارة الإفريقي ببطولة إفريقيا    شركة مرسيدس تعد سيارتها المستقبلية السرية لعرضها الأول    مع اقتراب فصل الشتاء.. 8 حقائق هامة عن الانفلونزا يجب معرفتها    اليوم إضراب عام في وكالات الأسفار ووقفة إحتجاجية امام وزارة السياحة    حالة الطقس اليوم الثلاثاء    في "حديث سياسي": النوري بوزيد ل"الصباح الأسبوعي".. حزب وحيد قادر على إيصال اليسار إلى الحكم    بداية من 2015: بنك معطيات عن العائلات التي ستتمتّع بالدّعم    ديلي ميل البريطانية: تونس تستعد لاطلاق مشروع استثماري في الطاقة الشمسية    سليّم الحريصي ينضمّ إلى قناة " تونسنا "    مفتي مصري : لمس المرأة في المصافحة ''حلال''.. ومسها ''حرام''    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أعلام: عمر بن عبد الجواد أشهر أولياء الله بقفصة
نشر في الشروق يوم 20 - 08 - 2011

مثل الأولياء الصالحون وزواياهم وأضرحتهم أحد العناصر المهمة في معتقدات سكان المراكز في القرنين 18 و19 وساهم وجودهم في ضمان الترابط الاجتماعي بين الافراد والجماعات المحلية. ومن هذا المنطلق يمثل الولي الصالح صفة الجدّ المؤسس للسلالة او العائلة المؤسسة او حتى القرية وهذا ينطبق على العكارمة بمنطقة القصر في علاقتهم بجدهم الولي الصالح عمر بن عبد الجواد المتوفي بمنطقة الرقاب في نهاية القرن 17 ودفن بمنطقة القصر بطلب منه وقد اقيمت زاويته سنة 1695 في حين ظلت مجموعات اخرى من العكارمة متمسكة بحياة الترحال ويمثل ضريح الولي نقطة استقطاب للاستقرار والتزاور وإقامة الحضرة والزردة.
من جهة أخرى اتخذت زاوية الولي الصالح عمر بن عبد الجواد كمدرسة لتعليم القرآن والفقه كما وجدت مدرسة أخرى لأحد احفاده وهو سيدي عبد الملك وكانت هذه المدرسة تضمّ بيوتا للطلبة الوافدين من أنحاء بعيدة وقريبة وتمثل زاوية الولي الصالح عمر بن عبد الجواد بالقصر أحد أهم المعالم التاريخية لمدينة قفصة وهي لدليل على الحضارات المتعاقبة عليها. فزاوية سيدي عمر بن عبد الجواد لها خدام عبر التاريخ الى يومنا هذا يسهرون على كل كبيرة وصغيرة تهم الزاوية وضريح الولي الصالح عمر بن عبد الجواد موجود بالقصر وتحديدا بمنطقة الزاوية وقد تم ترميمه عدة مرات وأصبح به مسجد والى حد يومنا هذا يزوره الناس في كل المناسبات. الزواج والختان لكن الملفت للانتباه هو ان إقامة الحضرة قد فقدت روحها وقيمتها لعدة اسباب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.