غدا الاثنين: أمطار في هذه المناطق وانخفاض في درجات الحرارة    مقتل "قناص داعشي تونسي" في العراق    شان 2016: الكونغو الديمقراطية بطل والعكايشي هداف الدورة    كأس تونس: الكبار بلا تعب .. ول«القلعة» إنجاز من ذهب    حفل فني ووقفة بالشموع وسط العاصمة في الذكرى الثالثة لاغتيال شكري بلعيد    نجم الفحص – مستقبل المرسى ( 0 – 3)الخبرة قالت كلمتها    عملية بيضاء لانفجار بملعب مدنين من أجل اختبار جاهزية الأطراف المتدخلة    نقابة قوات الأمن الداخلي تدعو الأمنيين للمشاركة في ‘حملة سيب عصام'    لقاء الفن التشكيلي في سيدي بوسعيد:تواصل الاجيال وثراء الابداع    حمة الهمامي يطالب برفع الضغوطات السياسية للوصول إلى حقيقة اغتيال شكري بلعيد    ثلاثية جديدة ل«جمعة» في البطولة الإماراتية    وزير الدفاع: "داعش" قريب من تونس… ونُعارض أي تدّخل أجنبي في ليبيا    القصرين :تهديد بالانتحار الجماعي    غدا إضراب عام في النفيضة‎    حمام الأغزاز.. يوم تنشيطي للمطالبة بتحسين البنية التحيتية    انطباعات بعد مقابلات الدفعة الثالثة من كأس تونس لكرة القدم    كلاسيكو النجم والترجي يتقدم مباريات ربع نهائي الكأس.. والقلعة الفريق الوحيد من خارج المحترفة الأولى    تونس- تراجع نسبة التضخم إلى %3.5 خلال شهر جانفي المنقضي    النفيضة في إضراب عام غدا الاثنين    تونس- إجراءات جديدة تهمّ عملة الحضائر والآليتين 16 و20    تونس تحتل المرتبة 33 في إجمالي نشاط المبادرة    تقارير: الجزائر وتونس تعتزمان إجراء مناورات مشتركة خلال الأسابيع المقبلة    كأس تونس لكرة القدم.. الترجي والنجم والمرسى والمتلوي إلى ربع النهائي    تراجع مداخيل القطاع السياحي في تونس ب50 %…. والوضع الأمني أبرز الأسباب    الجزائر.. البرلمان يصادق على تعديلات دستورية    وزير الشؤون الدينية يتفقد الفنادق المعروضة لسكن الحجيج التونسيين لموسم الحج 2016    حرس أردوغان يعتدي على محتجين في الإكوادور    محسن مرزوق: 80 ألف مواطن أجابوا على استمارة الاستشارة الوطنية لحزبه الجديد    تساؤلات واتهامات في الندوة الصحفية للجنة المشرفة على انتخابات نادي التنس    ليبيا: مقتل 4 على الأقل في قصف طائرة مجهولة لدرنة    ما حقيقة الزيادة في سعر الخمور ؟    القيروان: الافراج عن تاجر مصوغ تم ايقافه اثر بلاغ كيدي    سفير الكويت بتونس:«سنكون، خير عون لتونس في المرحلة القادمة...»    دوار هيشير: جثّة شاب بشجرة    مرناق:14 عاما سجنا ل 6 شبان اختطفوا فتاة واغتصبوها    «إيطالكار» تطرح «جيب رينيغيد» في تونس    ليبيا: إطلاق سراح أحد التونسيين.. ووعود بالإفراج عن تونسي آخر خلال الساعات القادمة    القيروان:إيقاف شخصين و حجز 6 كلغ من الذهب... والقضاء على أفعى    لماذا يلجأ التونسيون إلى «الطبّ الرّعواني» ؟    التونسيون يقفون في صفّ طويل أمام معرض الأثاث بالكرم    القيروان :الاطاحة بخلية ارهابية تتكون من ثلاثة اخوة    الاثنين.. اعتصام واضراب عن الطعام بمقر هيئة الحقيقة والكرامة    تنديد دولي بإطلاق بيونغ يانغ صاروخا بعيد المدى    بعد الجدل الذي أثاره تصريحه حول التخفيض في سعر الشاي: محسن حسن يوضح    كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا    بنزرت: احياء الذكرى الثامنة لرحيل الاديب مصطفى الفارسي    الكاف: أوّل مهرجان للإبداع المدرسي باللغة الانقليزية.. بلا فضاء    حسين الجسمي: "نعم ارتبط اسمي بالكوارث"    البعوض الناقل لفيروس ''زيكا'' غير موجود بتونس    الثوم مضاد للكوليسترول    "النهج المقاصدي في الإسلام اتبعه الرسول وهو الوسيلة الفضلى للتعامل مع المستجدات" (الصادق المهدي)    وفاة عميد المسرح المغربي    بعد تكاثر "القوارض" وتفشي "القمل" والتخوف من فيروس "زيكا".. وزارة الصحة تتحرك    افتتاح المعرض السنوي الخامس للرابطة التونسية للفنون التشكيلية بمشاركة أكثر من 170 فنانا تشكيليا    إمام يرفض الصلاة على متوفيْن أحدهما عسكري والآخر أمني: وزارة الشؤون الدينية تتدخل    صور نادرة لزعماء ومسؤولين كبار في طفولتهم وشبابهم    رسالة عاجلة من نور الدين البحيري إلى وزيري التربية والمرأة حول إغلاق المدارس القرآنية    العلماء يحددون الوقت المثالي لترك التدخين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أعلام: عمر بن عبد الجواد أشهر أولياء الله بقفصة
نشر في الشروق يوم 20 - 08 - 2011

مثل الأولياء الصالحون وزواياهم وأضرحتهم أحد العناصر المهمة في معتقدات سكان المراكز في القرنين 18 و19 وساهم وجودهم في ضمان الترابط الاجتماعي بين الافراد والجماعات المحلية. ومن هذا المنطلق يمثل الولي الصالح صفة الجدّ المؤسس للسلالة او العائلة المؤسسة او حتى القرية وهذا ينطبق على العكارمة بمنطقة القصر في علاقتهم بجدهم الولي الصالح عمر بن عبد الجواد المتوفي بمنطقة الرقاب في نهاية القرن 17 ودفن بمنطقة القصر بطلب منه وقد اقيمت زاويته سنة 1695 في حين ظلت مجموعات اخرى من العكارمة متمسكة بحياة الترحال ويمثل ضريح الولي نقطة استقطاب للاستقرار والتزاور وإقامة الحضرة والزردة.
من جهة أخرى اتخذت زاوية الولي الصالح عمر بن عبد الجواد كمدرسة لتعليم القرآن والفقه كما وجدت مدرسة أخرى لأحد احفاده وهو سيدي عبد الملك وكانت هذه المدرسة تضمّ بيوتا للطلبة الوافدين من أنحاء بعيدة وقريبة وتمثل زاوية الولي الصالح عمر بن عبد الجواد بالقصر أحد أهم المعالم التاريخية لمدينة قفصة وهي لدليل على الحضارات المتعاقبة عليها. فزاوية سيدي عمر بن عبد الجواد لها خدام عبر التاريخ الى يومنا هذا يسهرون على كل كبيرة وصغيرة تهم الزاوية وضريح الولي الصالح عمر بن عبد الجواد موجود بالقصر وتحديدا بمنطقة الزاوية وقد تم ترميمه عدة مرات وأصبح به مسجد والى حد يومنا هذا يزوره الناس في كل المناسبات. الزواج والختان لكن الملفت للانتباه هو ان إقامة الحضرة قد فقدت روحها وقيمتها لعدة اسباب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.