الأحد أو الاثنين، الإفراج عن دفعة جديدة من التونسيين المحتجزين بطرابلس    الرابطة الأولى التونسية: برنامج بقية مباريات الجولة الأخيرة وعدد الجمهور    الدكتورة حياة عمري تتحصل على ثلاث جوائز عالمية في المسابقة الدولية للمخترعين بفرنسا    الوسلاتية: حريق هائل بحقل غابي    الفيلم الفرنسي ديبان يفوز بجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان    زينة القصرينية ل«التونسية»: بسبب الغناء هدّدتني العائلة بالقتل    القضاء المغربي يفتح تحقيقا في أحد الأفلام السينمائية ويقاضي مخرجه    كرة اليد الترجي الرياضي بطل إفريقيا عن جدارة واستحقاق    الترجي الرياضي:«البنزرتي» آخر قرار... و«الرّوج» أحسن «آفار»    الرابطة المحترفة2 (مرحلة الصعود) - اتحاد بن قردان يضمن صعوده رسميا الى الرابطة الاولى    آلان جوبيه المرشح الأبرز للفوز بالانتخابات الرئاسية في 2017    إنتقادات لاذعة لإدارة برشلونة بسبب الزي الجديد    المنستير: إحالة كهل على الفرقة الوطنية للإرهاب بعد الاشتباه في تسفير المقاتلين إلى سوريا    الملك سلمان "يتوعد" كل المتواطئين في الهجوم ضد مسجد شيعي شرقي السعودية    محافظ البنك المركزي يدعو الى اطلاق عملية انقاذ وطني    بعد مصادرة أجهزة كمبيوتر الداعشي التونسي "أبوسياف" .. كنز من المعلومات عن داعش بحوزة الجيش الأمريكي    الهيئة الادارية لاتحاد الشغل تدعو الى استئناف النشاط بشركة فسفاط قفصة    كاميرات مراقبة في الأماكن المخصّصة للأمتعة بطائرات الخطوط التونسية قريبا    الجبهة الشعبية ترفض دعوات الإطاحة بالحكومة    ديفيد كاميرون يجمد أجور الوزراء لمدة خمس سنوات    تسجيل 372 حالة انتحار سنة 2014    رئاسة الحكومة تتمسك باقتطاع اجور المضربين العمل    أحمد الخصخوصي: تكوين جبهة سياسية موحدة يعيق عمل الحكومة    تقديرات بتراجع انتاج الحبوب ب 50 بالمائة    إرساء ونشر قيم السلام بين شعوب العالم ابرز أهداف مهرجان الفرح الإفريقي بدوز    وزير الصحّة : تونس تواجه تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    الاثنين.. امطار متفرقة ورياح تصل الى 60 كلم/س    سليم الرياحي يتحدث على مباراة الترجي الجرجيسي    اجتماع رؤساء الأركان العرب .. الانضمام للقوة العربية المشتركة يبقى اختياريا    نيبال.. إجلاء الآلاف بعد انهيار أرضي    تنظيم داعش قتل 400 مدني على الأقل في تدمر    حسين بلخوجة المدرب والمستشار الفني السابق للكرة الطائرة في ذمة الله    انعقاد الملتقى الدراسي الاقليمي حول تعهد وصيانة المؤسسات التربوية    الوسلاتية: حارس سابق يحاول تهريب قطعة أثرية    موسم الحصاد :صابة دون المنتظر    حسب معهد الإحصاء: 600 ألف «بطّال» في تونس    الحرس الوطني ببن قردان ينفي حجز 40 سلاح كلاشينكوف    منزل الحبيب: حجز ما قيمته 200 ألف دينار من "الفوشيك" المهرب    باريس: إيقاف تونسي تورّط في 24 عملية سطو ونشل    رونالدو ينهي الموسم هدافا للدوري الاسباني بفارق 6 اهداف عن ميسي    قائمة الشواطئ السوداء    نجل وردة الجزائرية يكشف: "العدالة" الفرنسية قضت سابقا بإعدام والدتي    عمر الشريف مصاب بالزهايمر    مطار تونس قرطاج: تسجيل 15 حالة سرقة أمتعة مسافرين في مارس مقابل 200 بين فيفري وأفريل    وزير النقل: 15 حالة سرقة لأمتعة المسافرين بمطار قرطاج، في شهر أفريل    راشد الغنوشي : الحكومة خالفت القانون باعطاء ترخيص لجمعية المثليين    وزير الصحة في افتتاح ندوة دولية بالعاصمة: تونس تواجه منذ سنوات تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    تونس ضيفة شرف مهرجان طانطان بالمغرب    في أقل من عام ونصف:الموت يُغيّب 30 فناناً مصرياً    هذه هي حصيلة لقاءات سلمى اللومي بمسؤولي قطاع النزل بأمريكا وما نجم عنها من نتائائج    وزارة الصحة تتكفل بعلاج 60 مصابا بآلتهاب الكبد الفيروسي    رسمي: بعد خلوها من فيروس الايبولا ليبيريا تستضيف تونس على اراضيها‎    الامتناع عن تناول أي من الوجبات الثلاث يسبّب تراكم الشحم في البطن    تبيض المثلية الجنسية    بعد جواز منعه شرعا و قانونا :''الباجي قائد السبسي يدعو المنقبات للكشف عن وجوههن للمشاركة في الحياة التونسية ‘'    يريدون لنا أن نيأس    كمال عماري .. شاهد وشهيد . بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده    المثلية الجنسية أو " لا يستخفنك الذين لا يوقنون ".    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عالم الحلاقة والتجميل :نساء يعترفن
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


عالم الحلاقة والتجميل: enter رجال يخطفون النجومية من النساء enter نساء يعترفن: enter نثق بالرجال أكثر! enter enter تونس (الشروق): enter لا تستغرب سيدي لو أعلمتك زوجتك أنها ذاهبة الى حلاقها المفضل، بل وكن على ثقة أنها ستعود اليك في أجمل صورة، فميدان الحلاقة والتجميل اليوم أصبح بيد الرجال بعدما أثبت كثيرون مهارات فائقة وقدرة عالية في إرضاء الباحثات عن لمسة جمال. enter فبعدما كان هذا المجال حكرا على النساء انقلبت الموازين وأصبحت الساحة تعج بحلاقين مشاهير من الرجال... يقصدهم النساء من كل مكان. enter فكيف انقلبت الموازين وأصبح الرجل يهيمن على مجال التجميل... وهل حقا أن يد الرجل أكثر براعة في إضفاء لمسة الجمال التي تبحث عنها بنات حواء. enter enter هذه التساؤلات طرحتها »الشروق« على بعض الحلاقين المعروفين في مجال الحلاقة النسائية وكذلك بعض النساء ممن يرتدن صالونات الحلاقة التي تعمل بها الرجال. enter البداية كانت مع السيد »عماد« الذي دخل هذا المجال قبل 23 عاما متسلحا بعزيمة وموهبة وحبه لمهنته حتى أصبح اليوم من المشاهير في مجال الحلاقة النسائية والتجميل. enter مهمة صعبة enter ويعترف »عماد« بأن إرضاء المرأة وكسب ثقتها ليس بالمهمة اليسيرة، فهي في ميدان التجميل تبحث دائما عن لمسة مفقودة وشيئا ما لا تعرفه بالتحديد، لذلك تترك المهمة لحلاقها حتى يجتهد ويجد ما تبحث عنه هي واذا حصل ذلك يكون قد حاز على ثقتها الى الابد. enter ومن خلال تجربته يؤكد »عماد« أن المرأة بشكل عام تثق بالرجل أكثر من المرأة من بنات جنسها. enter ويرى أيضا أن عين الرجل أكثر قدرة على استكشاف مواطن الجمال في وجه المرأة لذلك غالبا ما ينجح في الوصول الى النتيجة التي ترضيها سواء بالنسبة لتسريحة الشعر أو الماكياج. enter ومع أخذه في الاعتبار لكل العوامل السابقة يرى السيد »عماد« ان سر النجاح في مهنته يعود الى الاخلاص في العمل والتعامل مع حريفاته وهو ما أثمر علاقة قوامها الثقة التامة ويقول ان حريفاته يستشرنه في كل ما يتعلق بجمالهن ويطلبن النصيحة بخصوص القصة المناسبة أو التسريحة أو لون الشعر. enter ويؤكد أنه يفعل ذلك بعيدا عن كل مصلحة مادية لان ما يهمه بالدرجة الاولى هو الاحتفاظ بالحريفة وكسب أخريات من خلالها... enter مواكبة الموضة enter وحتى يواكب كل صيحات الموضة في هذا الميدان يجتهد عماد في البحث والاطلاع وذلك من خلال مطالعة المجلات المتخصصة أو شبكة الانترنيت والتي نجح بفضلها من ربط علاقة وثيقة مع أشهر الحلاقين والمزينين في العالم. enter ويذكر في هذا السياق أنه أصبح على علاقة وطيدة مع المزيّن اللبناني المعروف »نعيم« والذي تقصده معظم الفنانات. enter ولا يفوّت »عماد« أي فرصة للاطلاع على آخر ما صدر لذلك فهو يداوم على مشاهدة أحدث الكليبات للفنانات كي لا يعجز أمام رغبات البعض من حريفاته الشابات اللواتي يرغبن في التشبّه بالفنانات وكشف لنا بهذا الصدد أن قصة شعر »نجوى كرم« و»أنغام« أصبحت مطلوبة من طرف الكثيرات ونفس الشيئ بالنسبة لخصلات شعر »نانسي عجرم« ذات اللون الاحمر. enter نظرة خاطئة enter ولئن كانت تعترف بقدرة الرجل أو تفوّقه في هذا المجال فإن السيدة »نورة بشالي« تؤكد ان المسألة لا تتعلق بكون الحلاق رجلا أم امرأة، بل ان النجاح في كسب ثقة الحريفة يكون من خلال الموهبة والقدرة على الابداع بغية الوصول الى النتيجة المرضية. enter ومع ذلك تقول السيدة »بشالي« التي تعمل في الميدان منذ سنوات طويلة أنها لاحظت ميلا خاصا لدى بعض النساء الشابات الى التعامل مع حلاقين رجال واعتبارهم أكثر براعة من النساء وهذه نظرة ذاتية محصنة لا علاقة لها بالواقع حسب السيدة »نورة«. enter ويوافقها على فكرتها السيد »بشير« الذي يعمل في مجال الحلاقة النسائية منذ 47 عاما ليقول أن سر النجاح لا علاقة له بكون الحلاق رجلا أم امرأة، ولكن الاجتهاد والعمل بإخلاص وحب المهنة هي عوامل التفوّق والتميز في هذا المجال. enter الرجل أكثر براعة enter وتلتقط خيط الحديث احدى الحريفات التي كان »بشير« بصدد عمل صبغه لشعرها فتقول أنها اصبحت تؤمن بأن الرجل اكثر تفوّقا في إبراز جمال المرأة من المرأة نفسها. فذلك من خلال تجربتها الخاصة وتقول انها تعاملت مع حلاقات كثيرات لكنها لم تصل الى النتيجة التي تحققت لها منذ اليوم الاول الذي سلمت فيه رأسها لبشير لذلك أصبحت حريفة وفية له منذ أكثر من أربع سنوات وتأتيه من ولاية تبتعد عن تونس أكثر من 100 كلم. enter وتتدخل السيدة »سعيدة« التي تعمل في نفس الصالون مع بشير منذ 20 سنة بالقول ان المسألة نسبية وتتعلق بالمزاج فهناك من تحبذ التعامل مع الرجل وتمنحه ثقتها وهناك من لا تثق سوى بأنامل المرأة وقدرتها على الابداع في مجال التجميل والحلاقة. enter وهي الفكرة التي توافقها عليها السيدة سلمى المقيمة بإحدى دول الخليج والتي تؤكد أنها تعودت على حلاقتها هنا بتونس حيث دأبت على زيارتها منذ سنوات طويلة بعدما اقتنعت بخبرتها العالية وقدرتها على تحقيق أفضل النتائج لذلك لا يمكن أن تغيّر رأيها وتسلم »رأسها« لحلاق رجل لانها تعتبر أن هذه المهنة هي اختصاص نسائي بحت ولا يمكن للرجل ان يتفوق فيه على المرأة. enter ولئن اختلفت الآراء فإن معظمها تجمع على أن الخبرة والموهبة والاخلاص للمهنة هي مفاتيح النجاح والطريق الى كسب ثقة الحريفات. enter enter enter حورية باي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.