شاهد.. 7 خدع ذكية للنشّالين فهل ستصبح فريسة سهلة؟    فرنسا تقرر نشر أمنيين مسلحين وباللباس المدني في القطارات وعربات الميترو    مدرب ليفربول يورغن كلوب يحدد موعد اعتزاله التدريب‎    بالصور.. "جهاز أتوماتيكي" يغسل الموتى بإيران يثير الجدل    هكذا سيكون طقس السبت غرة أكتوبر 2016    مؤشراً على تعرضك لنقص فيتامين "B12"    هيئة الحقيقة والكرامة ترد على المكلف العام بنزاعات الدولة    المنستير: نفوق 130 رأس غنم بسبب الأمطار والوالي يأذن بالتدخل العاجل    حين يحاول الرئيس أوباما منافسة بطلات الجمباز الأميركي    مسكنات الألم شائعة الاستخدام "لها علاقة بقصور القلب"    بعد استقالة الهيئة المديرة واحتجاج الجماهير: مقابلة بن عروس والقصرين بلا جمهور    يوم تنشيطي وترفيهي في افتتاح السنة التنشيطية والتثقيفية بسجن حربوب    أهالي منطقة "خمودة" يمنعون الشاحنات الثقيلة من المرور عبر الطريق الرئيسية    برج السدرية: غلق الجزء بين مفترق المنطقة الصناعية ومفترق محطة القطارات ليلة 3 اكتوبر 2016    الافريقي شرع في تسوية المستحقات المتخلدة بذمته وخبر خصم النقاط من رصيده عار من الصحة    نابل: امراة تضرم النارفي جسدها    رئيس الحكومة لرويترز : تجميد الأجور سيتم بالتفاوض مع النقابات    حول الجدل القائم بشأن الفيلم الذي سيمثل تونس في مسابقات الأوسكار، فريق فيلم ' على حلّة عيني' يوضح    يوسف الشاهد: مازال هناك الكثير من العمل لأجل تعزيز حقوق المرأة    افتتاح المؤتمر السابع للرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان    لا خوف على الإفريقي من عقوبات "الفيفا"    ''وصول الدفعة الأولى من التلقيح الموسمي ضد ''القريب    نبيل القروي يقرر تجميد انتمائه الى نداء تونس    كريم الغربي يبكي على المباشر (فيديو)    فرنسا/ بسبب "تهديدات إرهابية".. تعزيز الأمن حول القصر الرئاسي    المنستير: حجز 2500 لتر من مياه الشرب غير صالحة للاستهلاك    رئيس "الفيفا" يؤكد: إمكانية الزيادة في عدد المنتخبات الافريقية المتأهلة للمونديال‎    المستشار الرئيس لدى المكلف العام بنزاعات الدولة يستنكر مساس هيئة الحقيقة والكرامة بهيبة الدولة    إضطراب في أوقات قطارات الضاحية الجنوبية غدا السبت    الشاهد يتابع عمليات اجلاء المتضررين من الفيضانات    بوشبكة.. إيقاف 5 سوريين تسللوا إلى تونس من الجزائر    سر طلب بيريز الكشف عنه بعد وفاته!    حجز كميات هامة من الحلويات منتهية الصلوحية    نابل... حجز 17200 علبة سجائر بحوزة أحد المحتكرين    المفوضية الأوروبية تدعو إلى دعم تونس سنويا ب1.9 ألف مليون دينار إلى غاية 2020    سيارة تهريب تتسبب في وفاة تلميذين صباح اليوم بالقصرين    قرقنة..احباط عملية "حرقة" الى ايطاليا    رئيس الفلبين يشبه نفسه بهتلر ويريد قتل الملايين من مدمني المخدرات    براد بيت يخضع لفحص مخدرات بعد اتهامه بالإساءة لأبنائه    سلاف فواخرجي: أحب النظام السوري وسأقف في وجه من يريد تدمير سوريا    اولى العمليات الجوية من حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول ضد "داعش"    الرابطة توقف مدرب نجم المتلوي    حضور دولي لافت وإجراءات أمنية مشددة في مراسم جنازة بيريز    معلومات مفاجئة عن آيفون 8    هكذا سيكون الطقس بقية هذه الليلة وأمطار غزيرة في هذه المناطق    مجلس ادارة البنك المركزي: وضع الاقتصاد الوطني لايزال يواجه ضغوطا كبيرة    تحطم طائرة رونالدو في برشلونة    تونس تنتج أول فيلم رعب في تاريخها وهؤلاء هم أبطاله    ''أنجلينا جولى ترفض العمل مع براد بيت وتنسحب من فيلم ''أفريكا    فارقني الحبّ وهذا يوم حزني الأكبر    بعد الهجمة الفيسبوكية ضد ميوله الى الاسلام السياسي: أسامة الملولي يعلق    6 طرق لإنقاص الوزن أثناء الجلوس بالمكتب    مستشارة وزيرة الصحة ل"الصباح نيوز": الوزارة قررت ايقاف استعمال بنج "الفاكايين" مؤقّتا.. والإتحاد الشعبي يتهم العايدي ومديرة الصيدلة والدواء بسفك أرواح بشرية    تنطلق اليوم وتشمل 32 وجهة.. كل التفاصيل عن حملة "خريف 2016 " للخطوط التونسية    عمرو دياب يدخل موسوعة غينيس    مفتي الجمهورية ل"الصباح نيوز": لم أفت ولم أحرم الإحتجاجات..    تحديد نصاب زكاة المال للسنة الهجرية الجديدة    مسؤول بديوان الافتاء: "ما جاء في بيان المفتي ليس فتوى لتحرم او تحلل امرا ما"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عالم الحلاقة والتجميل :نساء يعترفن
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


عالم الحلاقة والتجميل: enter رجال يخطفون النجومية من النساء enter نساء يعترفن: enter نثق بالرجال أكثر! enter enter تونس (الشروق): enter لا تستغرب سيدي لو أعلمتك زوجتك أنها ذاهبة الى حلاقها المفضل، بل وكن على ثقة أنها ستعود اليك في أجمل صورة، فميدان الحلاقة والتجميل اليوم أصبح بيد الرجال بعدما أثبت كثيرون مهارات فائقة وقدرة عالية في إرضاء الباحثات عن لمسة جمال. enter فبعدما كان هذا المجال حكرا على النساء انقلبت الموازين وأصبحت الساحة تعج بحلاقين مشاهير من الرجال... يقصدهم النساء من كل مكان. enter فكيف انقلبت الموازين وأصبح الرجل يهيمن على مجال التجميل... وهل حقا أن يد الرجل أكثر براعة في إضفاء لمسة الجمال التي تبحث عنها بنات حواء. enter enter هذه التساؤلات طرحتها »الشروق« على بعض الحلاقين المعروفين في مجال الحلاقة النسائية وكذلك بعض النساء ممن يرتدن صالونات الحلاقة التي تعمل بها الرجال. enter البداية كانت مع السيد »عماد« الذي دخل هذا المجال قبل 23 عاما متسلحا بعزيمة وموهبة وحبه لمهنته حتى أصبح اليوم من المشاهير في مجال الحلاقة النسائية والتجميل. enter مهمة صعبة enter ويعترف »عماد« بأن إرضاء المرأة وكسب ثقتها ليس بالمهمة اليسيرة، فهي في ميدان التجميل تبحث دائما عن لمسة مفقودة وشيئا ما لا تعرفه بالتحديد، لذلك تترك المهمة لحلاقها حتى يجتهد ويجد ما تبحث عنه هي واذا حصل ذلك يكون قد حاز على ثقتها الى الابد. enter ومن خلال تجربته يؤكد »عماد« أن المرأة بشكل عام تثق بالرجل أكثر من المرأة من بنات جنسها. enter ويرى أيضا أن عين الرجل أكثر قدرة على استكشاف مواطن الجمال في وجه المرأة لذلك غالبا ما ينجح في الوصول الى النتيجة التي ترضيها سواء بالنسبة لتسريحة الشعر أو الماكياج. enter ومع أخذه في الاعتبار لكل العوامل السابقة يرى السيد »عماد« ان سر النجاح في مهنته يعود الى الاخلاص في العمل والتعامل مع حريفاته وهو ما أثمر علاقة قوامها الثقة التامة ويقول ان حريفاته يستشرنه في كل ما يتعلق بجمالهن ويطلبن النصيحة بخصوص القصة المناسبة أو التسريحة أو لون الشعر. enter ويؤكد أنه يفعل ذلك بعيدا عن كل مصلحة مادية لان ما يهمه بالدرجة الاولى هو الاحتفاظ بالحريفة وكسب أخريات من خلالها... enter مواكبة الموضة enter وحتى يواكب كل صيحات الموضة في هذا الميدان يجتهد عماد في البحث والاطلاع وذلك من خلال مطالعة المجلات المتخصصة أو شبكة الانترنيت والتي نجح بفضلها من ربط علاقة وثيقة مع أشهر الحلاقين والمزينين في العالم. enter ويذكر في هذا السياق أنه أصبح على علاقة وطيدة مع المزيّن اللبناني المعروف »نعيم« والذي تقصده معظم الفنانات. enter ولا يفوّت »عماد« أي فرصة للاطلاع على آخر ما صدر لذلك فهو يداوم على مشاهدة أحدث الكليبات للفنانات كي لا يعجز أمام رغبات البعض من حريفاته الشابات اللواتي يرغبن في التشبّه بالفنانات وكشف لنا بهذا الصدد أن قصة شعر »نجوى كرم« و»أنغام« أصبحت مطلوبة من طرف الكثيرات ونفس الشيئ بالنسبة لخصلات شعر »نانسي عجرم« ذات اللون الاحمر. enter نظرة خاطئة enter ولئن كانت تعترف بقدرة الرجل أو تفوّقه في هذا المجال فإن السيدة »نورة بشالي« تؤكد ان المسألة لا تتعلق بكون الحلاق رجلا أم امرأة، بل ان النجاح في كسب ثقة الحريفة يكون من خلال الموهبة والقدرة على الابداع بغية الوصول الى النتيجة المرضية. enter ومع ذلك تقول السيدة »بشالي« التي تعمل في الميدان منذ سنوات طويلة أنها لاحظت ميلا خاصا لدى بعض النساء الشابات الى التعامل مع حلاقين رجال واعتبارهم أكثر براعة من النساء وهذه نظرة ذاتية محصنة لا علاقة لها بالواقع حسب السيدة »نورة«. enter ويوافقها على فكرتها السيد »بشير« الذي يعمل في مجال الحلاقة النسائية منذ 47 عاما ليقول أن سر النجاح لا علاقة له بكون الحلاق رجلا أم امرأة، ولكن الاجتهاد والعمل بإخلاص وحب المهنة هي عوامل التفوّق والتميز في هذا المجال. enter الرجل أكثر براعة enter وتلتقط خيط الحديث احدى الحريفات التي كان »بشير« بصدد عمل صبغه لشعرها فتقول أنها اصبحت تؤمن بأن الرجل اكثر تفوّقا في إبراز جمال المرأة من المرأة نفسها. فذلك من خلال تجربتها الخاصة وتقول انها تعاملت مع حلاقات كثيرات لكنها لم تصل الى النتيجة التي تحققت لها منذ اليوم الاول الذي سلمت فيه رأسها لبشير لذلك أصبحت حريفة وفية له منذ أكثر من أربع سنوات وتأتيه من ولاية تبتعد عن تونس أكثر من 100 كلم. enter وتتدخل السيدة »سعيدة« التي تعمل في نفس الصالون مع بشير منذ 20 سنة بالقول ان المسألة نسبية وتتعلق بالمزاج فهناك من تحبذ التعامل مع الرجل وتمنحه ثقتها وهناك من لا تثق سوى بأنامل المرأة وقدرتها على الابداع في مجال التجميل والحلاقة. enter وهي الفكرة التي توافقها عليها السيدة سلمى المقيمة بإحدى دول الخليج والتي تؤكد أنها تعودت على حلاقتها هنا بتونس حيث دأبت على زيارتها منذ سنوات طويلة بعدما اقتنعت بخبرتها العالية وقدرتها على تحقيق أفضل النتائج لذلك لا يمكن أن تغيّر رأيها وتسلم »رأسها« لحلاق رجل لانها تعتبر أن هذه المهنة هي اختصاص نسائي بحت ولا يمكن للرجل ان يتفوق فيه على المرأة. enter ولئن اختلفت الآراء فإن معظمها تجمع على أن الخبرة والموهبة والاخلاص للمهنة هي مفاتيح النجاح والطريق الى كسب ثقة الحريفات. enter enter enter حورية باي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.