النفيضة: قتيل وجرحى في حادث مرور        مشادات بين الأمن الرئاسي المصري والتونسي خلال لقاء السبسي بالسيسي    قد تضم 41 عضوا / الصيد يضع اللمسات الأخيرة لتشكيل حكومته.. والنهضة على الخط    كأس أمم إفريقيا 2015: "مهمتنا صعبة ضد صاحب الأرض ولن ندخر أي جهد للتأهل إلى المربع الذهبي" (ليكنس)    "الهايكا" تشرع في حجز معدات التلفزات والإذاعات التي تبث بطريقة "غير قانونية"    مصالح الرصد الجوي : هبوب رياح قوية تتجاوز 100 كلم/س    سليم بن عاشور في الشعلة السعودي    منزل جميل: القاء القبض على عنصرين يشتبه في انتمائهم لتيار ديني متشدد    البرنامج الرسمي للدور ربع النهائي لل"كان"    تونس في المرتبة 107 عالميا في مؤشر الحرية الاقتصادية    كأس افريقيا: باكاري قاساما حكما لمباراة الجزائر والكوت ديفوار    240 ألف دينار منحة تأهل منتخب غينيا الاستوائية للدور ربع النهائي    كأس أمم إفريقيا 2015 (ربع النهائي) : نسور قرطاج تطل على المربع الذهبي من بوابة غينيا الاستوائية    دولي-مصر تُعلن الحداد 3 أيام على مقتل 29 جنديا    وصول التونسي المُرحّل من سويسرا.. والناطقان باسم الخارجية والداخلية يوضحان    السعودية.. تغييرات حكومية واسعة وإعفاء اثنين من أبناء عبدالله من مناصبهما        وزارة التربية مناظرتين داخليتين بالملفات للترقية الى رتبة استاذ مبرز اول واستاذ مبرز اول مميز (دورة 2014 )    تسجيل 54 مخالفة قبل انطلاق موسم ''الصولد''    تسريبات- الحبيب الصيد يلتقي رجل الاعمال السعودي صالح عبد الله كامل    سامسونج تكشف رسميا عن هاتفها الذكي "Galaxy J1"        الموريسي سيشورن حكما لمباراة تونس وغينيا الاستوائية    الاستقالة القادمة في النهضة؟    آفاق تونس: قدّمنا لرئيس الحكومة المكلف 16 سيرة ذاتية    أمل حجازي تعود ب «اللّيلة»    «كَوَزَكِي» لتوفيق بن بريك: نص مهبول يكسّر أسوار الواقعية ويحلّق فوق عشّ المجانين    تدمير 4 مخابئ للعناصر الارهابية في جبال ورغة    انطلاق ''الصولد'' اليوم الجمعة        في العاصمة:مواطن متّهم بالاستيلاء على عقار    برنامج النقل التلفزي لمباريات الجمعة 30 جانفي    الأحد.. تنسقية "اعتصام باردو" تحتج أمام المقرّ المركزي للنداء        اليوم يبدأ «الصولد» الشتوي:بوادر ضعيفة وتفاقم ظاهرة «الصولد» المقنّع    المديرة العامة للطفولة: في اتجاه سحب قصص الاطفال التي تروج للانتحار وزنا المحارم    الفتن وعواقبها الاجتماعية    الفتن وعواقبها الاجتماعية    "توننداكس" يسجل نهاية معاملات، الخميس، رقما قياسيا سنويا ببلوغه 19ر5203 نقطة    الجمعة.. انطلاق موسم "الصولد" الشتوي وسط مشاركة ضعيفة من التجار    وزارة التربية تعلن عن فتح مناظرتين لانتداب قيمين أول ومرشدين تطبيقيين للتربية    زغوان: حجز بندقية صيد تقليدية الصنع وايقاف 16 مفتشا عنهم    إضراب لمعلمي المدرسة الابتدائية "الغابة السوداء" احتجاجا على تلكؤ وزارة الصحة في التعاطي مع آفة فيروس الالتهاب الكبدي        موعد الخميس    كلّ التفاصيل عن مناظرة انتداب حفاظ أمن    اللداوي لقبٌ أصيل أم نسبٌ لمدينة    يكفي متاجرة بشيخوخة صباح فخري |    شاعرات الجيل |        أمريكية تعبت من العزوبية فتزوجت نفسها        مديرة الصحة الأساسية: الطفلة المتوفاة بفيروس الالتهاب الكبدي صنف أ وصلت إلى مستشفى صفاقس في حالة غيبوبة    الشعب والنخبة .....والحلقة الأخيرة        وفاة صبية بعد إصابتها ب "البوصفير"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

عالم الحلاقة والتجميل :نساء يعترفن
نشر في الشروق يوم 18 - 06 - 2005


عالم الحلاقة والتجميل: enter رجال يخطفون النجومية من النساء enter نساء يعترفن: enter نثق بالرجال أكثر! enter enter تونس (الشروق): enter لا تستغرب سيدي لو أعلمتك زوجتك أنها ذاهبة الى حلاقها المفضل، بل وكن على ثقة أنها ستعود اليك في أجمل صورة، فميدان الحلاقة والتجميل اليوم أصبح بيد الرجال بعدما أثبت كثيرون مهارات فائقة وقدرة عالية في إرضاء الباحثات عن لمسة جمال. enter فبعدما كان هذا المجال حكرا على النساء انقلبت الموازين وأصبحت الساحة تعج بحلاقين مشاهير من الرجال... يقصدهم النساء من كل مكان. enter فكيف انقلبت الموازين وأصبح الرجل يهيمن على مجال التجميل... وهل حقا أن يد الرجل أكثر براعة في إضفاء لمسة الجمال التي تبحث عنها بنات حواء. enter enter هذه التساؤلات طرحتها »الشروق« على بعض الحلاقين المعروفين في مجال الحلاقة النسائية وكذلك بعض النساء ممن يرتدن صالونات الحلاقة التي تعمل بها الرجال. enter البداية كانت مع السيد »عماد« الذي دخل هذا المجال قبل 23 عاما متسلحا بعزيمة وموهبة وحبه لمهنته حتى أصبح اليوم من المشاهير في مجال الحلاقة النسائية والتجميل. enter مهمة صعبة enter ويعترف »عماد« بأن إرضاء المرأة وكسب ثقتها ليس بالمهمة اليسيرة، فهي في ميدان التجميل تبحث دائما عن لمسة مفقودة وشيئا ما لا تعرفه بالتحديد، لذلك تترك المهمة لحلاقها حتى يجتهد ويجد ما تبحث عنه هي واذا حصل ذلك يكون قد حاز على ثقتها الى الابد. enter ومن خلال تجربته يؤكد »عماد« أن المرأة بشكل عام تثق بالرجل أكثر من المرأة من بنات جنسها. enter ويرى أيضا أن عين الرجل أكثر قدرة على استكشاف مواطن الجمال في وجه المرأة لذلك غالبا ما ينجح في الوصول الى النتيجة التي ترضيها سواء بالنسبة لتسريحة الشعر أو الماكياج. enter ومع أخذه في الاعتبار لكل العوامل السابقة يرى السيد »عماد« ان سر النجاح في مهنته يعود الى الاخلاص في العمل والتعامل مع حريفاته وهو ما أثمر علاقة قوامها الثقة التامة ويقول ان حريفاته يستشرنه في كل ما يتعلق بجمالهن ويطلبن النصيحة بخصوص القصة المناسبة أو التسريحة أو لون الشعر. enter ويؤكد أنه يفعل ذلك بعيدا عن كل مصلحة مادية لان ما يهمه بالدرجة الاولى هو الاحتفاظ بالحريفة وكسب أخريات من خلالها... enter مواكبة الموضة enter وحتى يواكب كل صيحات الموضة في هذا الميدان يجتهد عماد في البحث والاطلاع وذلك من خلال مطالعة المجلات المتخصصة أو شبكة الانترنيت والتي نجح بفضلها من ربط علاقة وثيقة مع أشهر الحلاقين والمزينين في العالم. enter ويذكر في هذا السياق أنه أصبح على علاقة وطيدة مع المزيّن اللبناني المعروف »نعيم« والذي تقصده معظم الفنانات. enter ولا يفوّت »عماد« أي فرصة للاطلاع على آخر ما صدر لذلك فهو يداوم على مشاهدة أحدث الكليبات للفنانات كي لا يعجز أمام رغبات البعض من حريفاته الشابات اللواتي يرغبن في التشبّه بالفنانات وكشف لنا بهذا الصدد أن قصة شعر »نجوى كرم« و»أنغام« أصبحت مطلوبة من طرف الكثيرات ونفس الشيئ بالنسبة لخصلات شعر »نانسي عجرم« ذات اللون الاحمر. enter نظرة خاطئة enter ولئن كانت تعترف بقدرة الرجل أو تفوّقه في هذا المجال فإن السيدة »نورة بشالي« تؤكد ان المسألة لا تتعلق بكون الحلاق رجلا أم امرأة، بل ان النجاح في كسب ثقة الحريفة يكون من خلال الموهبة والقدرة على الابداع بغية الوصول الى النتيجة المرضية. enter ومع ذلك تقول السيدة »بشالي« التي تعمل في الميدان منذ سنوات طويلة أنها لاحظت ميلا خاصا لدى بعض النساء الشابات الى التعامل مع حلاقين رجال واعتبارهم أكثر براعة من النساء وهذه نظرة ذاتية محصنة لا علاقة لها بالواقع حسب السيدة »نورة«. enter ويوافقها على فكرتها السيد »بشير« الذي يعمل في مجال الحلاقة النسائية منذ 47 عاما ليقول أن سر النجاح لا علاقة له بكون الحلاق رجلا أم امرأة، ولكن الاجتهاد والعمل بإخلاص وحب المهنة هي عوامل التفوّق والتميز في هذا المجال. enter الرجل أكثر براعة enter وتلتقط خيط الحديث احدى الحريفات التي كان »بشير« بصدد عمل صبغه لشعرها فتقول أنها اصبحت تؤمن بأن الرجل اكثر تفوّقا في إبراز جمال المرأة من المرأة نفسها. فذلك من خلال تجربتها الخاصة وتقول انها تعاملت مع حلاقات كثيرات لكنها لم تصل الى النتيجة التي تحققت لها منذ اليوم الاول الذي سلمت فيه رأسها لبشير لذلك أصبحت حريفة وفية له منذ أكثر من أربع سنوات وتأتيه من ولاية تبتعد عن تونس أكثر من 100 كلم. enter وتتدخل السيدة »سعيدة« التي تعمل في نفس الصالون مع بشير منذ 20 سنة بالقول ان المسألة نسبية وتتعلق بالمزاج فهناك من تحبذ التعامل مع الرجل وتمنحه ثقتها وهناك من لا تثق سوى بأنامل المرأة وقدرتها على الابداع في مجال التجميل والحلاقة. enter وهي الفكرة التي توافقها عليها السيدة سلمى المقيمة بإحدى دول الخليج والتي تؤكد أنها تعودت على حلاقتها هنا بتونس حيث دأبت على زيارتها منذ سنوات طويلة بعدما اقتنعت بخبرتها العالية وقدرتها على تحقيق أفضل النتائج لذلك لا يمكن أن تغيّر رأيها وتسلم »رأسها« لحلاق رجل لانها تعتبر أن هذه المهنة هي اختصاص نسائي بحت ولا يمكن للرجل ان يتفوق فيه على المرأة. enter ولئن اختلفت الآراء فإن معظمها تجمع على أن الخبرة والموهبة والاخلاص للمهنة هي مفاتيح النجاح والطريق الى كسب ثقة الحريفات. enter enter enter حورية باي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.