مصالح الرصد الجوي : هبوب رياح قوية تتجاوز 100 كلم/س    الباجي قائد السبسي : تونس مصممة على استعادة مكانتها في إفريقيا    السيسي يلتقي السبسي في القمة الأفريقية    سليم بن عاشور في الشعلة السعودي    زياد الهاني : دعوت الصيد الى إعادة ملكية إذاعة شمس اف ام لسيرين بن علي    لبنى السديري تقدم العرض الأول لمسرحية ''دام الفرح'' أمام الفنانين والسياسيين والنقاد والجمهور والصحافيين    البرنامج الرسمي للدور ربع النهائي لل"كان"    افاق تونس يقبل بتشريك النهضة في الحكم في صورة موافقة نداء تونس    الهايكا تعلن شروعها في حجز معدات المنشآت الإعلامية السمعية والبصرية "التي تبث بصفة غير قانونية"    منزل جميل: القاء القبض على عنصرين يشتبه في انتمائهم لتيار ديني متشدد    تسجيل 54 مخالفة قبل انطلاق موسم ''الصولد''    تونس في المرتبة 107 عالميا في مؤشر الحرية الاقتصادية    كأس افريقيا: باكاري قاساما حكما لمباراة الجزائر والكوت ديفوار    كأس إفريقيا للأمم / المنتخب الوطني.. نحو تجديد الثقة في التشكيلة التي واجهت جمهورية الكونغو الديمقراطية    وزارة التربية مناظرتين داخليتين بالملفات للترقية الى رتبة استاذ مبرز اول واستاذ مبرز اول مميز (دورة 2014 )    240 ألف دينار منحة تأهل منتخب غينيا الاستوائية للدور ربع النهائي    كأس أمم إفريقيا 2015 (ربع النهائي) : نسور قرطاج تطل على المربع الذهبي من بوابة غينيا الاستوائية    دولي-مصر تُعلن الحداد 3 أيام على مقتل 29 جنديا    وصول التونسي المُرحّل من سويسرا.. والناطقان باسم الخارجية والداخلية يوضحان    السعودية.. تغييرات حكومية واسعة وإعفاء اثنين من أبناء عبدالله من مناصبهما        الموريسي سيشورن حكما لمباراة تونس وغينيا الاستوائية    سامسونج تكشف رسميا عن هاتفها الذكي "Galaxy J1"    الاستقالة القادمة في النهضة؟    آفاق تونس: قدّمنا لرئيس الحكومة المكلف 16 سيرة ذاتية        أمل حجازي تعود ب «اللّيلة»    «كَوَزَكِي» لتوفيق بن بريك: نص مهبول يكسّر أسوار الواقعية ويحلّق فوق عشّ المجانين        في العاصمة:مواطن متّهم بالاستيلاء على عقار    تدمير 4 مخابئ للعناصر الارهابية في جبال ورغة    انطلاق ''الصولد'' اليوم الجمعة        برنامج النقل التلفزي لمباريات الجمعة 30 جانفي        اليوم يبدأ «الصولد» الشتوي:بوادر ضعيفة وتفاقم ظاهرة «الصولد» المقنّع    المديرة العامة للطفولة: في اتجاه سحب قصص الاطفال التي تروج للانتحار وزنا المحارم    الفتن وعواقبها الاجتماعية    الفتن وعواقبها الاجتماعية    الجمعة.. انطلاق موسم "الصولد" الشتوي وسط مشاركة ضعيفة من التجار    "توننداكس" يسجل نهاية معاملات، الخميس، رقما قياسيا سنويا ببلوغه 19ر5203 نقطة    وزارة التربية تعلن عن فتح مناظرتين لانتداب قيمين أول ومرشدين تطبيقيين للتربية    زغوان: حجز بندقية صيد تقليدية الصنع وايقاف 16 مفتشا عنهم    إضراب لمعلمي المدرسة الابتدائية "الغابة السوداء" احتجاجا على تلكؤ وزارة الصحة في التعاطي مع آفة فيروس الالتهاب الكبدي        المنستير : إيقاف مشعوذ أجنبي يسلب النسوة مصوغهن    موعد الخميس    كلّ التفاصيل عن مناظرة انتداب حفاظ أمن    اللداوي لقبٌ أصيل أم نسبٌ لمدينة    يكفي متاجرة بشيخوخة صباح فخري |    شاعرات الجيل |        أمريكية تعبت من العزوبية فتزوجت نفسها        مديرة الصحة الأساسية: الطفلة المتوفاة بفيروس الالتهاب الكبدي صنف أ وصلت إلى مستشفى صفاقس في حالة غيبوبة    الشعب والنخبة .....والحلقة الأخيرة        وفاة صبية بعد إصابتها ب "البوصفير"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصرين : انتدابات الوظيفة العمومية - أيّ نصيب لمن تجاوزوا السن القانوني ؟
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2012

تستعد الحكومة إلى إطلاق مناظرات الانتدابات في جميع الاختصاصات ولئن تعثرت عملية الإعلان عنها نتيجة التجاذبات الحاصلة بين الوزارات والنقابات خاصة فيما يتعلق بشروط الانتداب فإن السؤال المطروح ما مصير أصحاب الشهائد العليا الذين تجاوزوا السن القانوني (45 سنة)؟

«الشروق» تحدثت الى من يهمهم الأمر في جهة القصرين وعددهم حوالي 36 فردا كلهم خريجي الشرق العربي سواء العراق أو سوريا والقليل منهم متخرجون من موريتانيا والذين تعرضوا لمماطلة من قبل الوزارات المعنية حسب تصريحهم ل»الشروق»و الذين حرموا من الانتدابات في المناظرات التي شهدتها الساحة الوطنية خلال السنة الماضية بتعلة أنهم تجاوزوا السن القانوني 45 سنة والحال أنهم لا يتحملون المسؤولية في ذلك باعتبار أن النظام البائد هو الذي أقصاهم بتعلة انتمائهم الى حزب البعث سواء العراقي أو السوري مما حز في نفوسهم وجعلهم يتوجهون حسب ما صرح به السيد عمر جابلي الذي حضر إلى مكتب «الشروق» الى السيد وزير التشغيل الحالي عبد الوهاب معطر بعد تشكيل الحكومة المنتخبة والشرعية وإبلاغه بالأمر حتى لا يتكرر السيناريو الذي حصل مع حكومة الباجي قايد السبسي السنة الفائتة وكان متفهما للغاية وتألم لوضعيتهم ووعدهم بحل الإشكال في أقرب وقت من خلال عرض المسألة على المجلس الوطني التأسيسي للنظر في الأمر كما لاحظ محدثنا أنهم تحدثوا أيضا إلى السيدة محرزية العبيدي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي ووعدتهم بحل الإشكال ليس النظر في الأمر وإن استدعى الأمر توزيعهم على كامل الوزارات باعتبار أن العدد الجملي لهؤلاء قليل يمكن استيعابه وأضاف عمر أنه كان لهم لقاء مع مسؤول من وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وهو السيد محسن سحباني كاتب الدولة للشؤون السياسية ووعدهم بالحل أيضا وكذلك الشأن مع الوزير المكلف بالإصلاح الإداري السيد محمد عبو ولاقوا نفس التطمينات من طرف ممثلين عن الوزارة الأولى ومن منظمة حرية وإنصاف وكانت الأمور تسير على أحسن ما يرام غير أن البطء في حل الإشكال جعلهم يتوجهون إلى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي للسؤال عن مآل قضيتهم خاصة وأن كل الأطراف وعدت بالحل لكن بعد عرضها على المجلس للتصويت عليه أي أن الكل ألقى بالكرة في شباك المجلس لكنهم فوجئوا بالنائبة السيدة يمينة زغلامي عن حركة النهضة تبلغهم أن موضوعهم لم يتم اقتراحه أصلا على المجلس ولا علم لهم بهذا الأمر وهو ما يعني حسب محدثنا أنهم تعرضوا لعملية مماطلة من قبل بعض أعضاء الحكومة وهم يوجهون نداء إلى كافة المعنيين بمأساتهم طالبين ايلاء مشكلتهم الأهمية البالغة خاصة وأنهم حرموا من الوظيفة العمومية قصدا فعند تخرجهم لم يتجاوزوا السن القانوني وطالب السيد جمال حمي اعتبارهم من أصحاب العفو العام وانتدابهم آليا باعتبار انهم ولئن لم يدخلوا السجن الا انهم تعذبوا نفسانيا من خلال بقائهم أكثر من عشر سنوات يواجهون البطالة وهم عائلون لأسر ويسهرون على تربية أبنائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.