الناطق الرسمي باسم النياية العمومية يكشف آخر مستجدات قضية المجموعة الارهابية بوادي الليل    في الجديّدة:الايقاع بمفتش عنه كان فارا إلى ليبيا    حجز 5 أطنان من السميد المدعم    النادي الافريقي:السبت يلتحق «سايدو»... «بالقروي» باق و«المحسني» لن يأتي    بالفيديو: عريس كويتي يغني لعروسه ويشد انتباه 1,6 مليون مشاهد    الترجي الرياضي : "المدب" يحبط مخطط الإقصاء ... ويوجه رسالة مضمونة الوصول إلى الدخلاء    مفتي الجمهورية يستنكر احتماء الارهابيين بالأطفال    احدى الارهابيات تحصلت تحصلت على أعلى معدل في الباكالوريا في ولاية توزر    النجم الساحلي: الهيئة تراسل بن جدو.. وراحة إجبارية لبونجاح وكوم    منظمة الصحة العالمية: نحو 4900 وفاة جراء إيبولا في سبعة بلدان    المهاجم التونسي شوقي بن سعدة في تروا الفرنسي‎    انفجار لغم في جبال ورغة بالكاف    سيناء : مقتل 25 جنديا بتفجير مدرعتين.. ومجلس الدفاع الوطني يجتمع    تاجروين: إيقاف شاب حاول الاعتداء على الإطار الطبي    1 بالمائة من التونسيين يعانون من الاضطرابات النفسية التي تؤثر على جودة حياتهم (وزير الصحة)    جمعة لعناصر الوحدة المختصّة المكلّفة بالعمليّة الأمنية بوادي اللّيل: قدّمتم اليوم درسا في الوطنيّة والأخلاق وأظهرتم مهنيّة وإنسانيّة عالية خلال العملية.    بالصور/ سفراء الاعلام التونسي في قطر يشاركون في الانتخابات    تونس-بنزرت: محكمة الإستئناف تقضي بسجن خمس الماجري 6 أشهر    الكاف تحدد موعد مبارتي تونس-مصر والسنغال بوتسوانا    "الشيخاوي" يصنع هدفا ويخسر أمام فياريال    أفضل حارس إفريقي ينضم إلى المطالبين بتأجيل "كان 2015"    الفيفا تهدد المغرب بسحب كأس العالم للأندية ونقلها للبرازيل‎    اليوم: قرعة لتحديد حصص البث المباشر و ترتيب المترشحين للرئاسية    فوزية الدريسي: عملية التصويت في الخارج تسير بشكل طبيعي    تونس-مهدي جمعة يسلم مشروع قانون ميزانية 2015 لمصطفى بن جعفر    بنزرت -العالية: اختفت من العالية ووجدت رفقة الارهابيين في شباو    العملية دامت قرابة 28 ساعة.. العروي يكشف هوية إرهابيي وادي الليل    الملعب القابسي: الستيدة لم تستوف حظها من المدربين.. ودربال مساعدا تعزيز جديد للإطار الفني    علماء ومشايخ تونس يُدينون الإرهاب المُفخخ بالأفكار المتطرفة المُسربة على ألسنة رموز الفتنة    أستاذ موسيقى متهم بالإعتداء بفعل الفاحشة على تلميذته    السفينة الثقافية : قرنبالية : دار الثقافة تحتض الدور الثانية لمهرجان نعمة لموسيقى الهواة    ماهر الكنزاري يؤكد: لست نادما على تجربة الوكرة رغم الإقالة    هذا هو زعيم الخلية الإرهابية بوادي الليل    السفينة الثاقفية : قربة : لبنى نعمان ومهدي شقرون في عرض "حس الكاف"    تحديد نصاب زكاة المال للعام الهجري الجديد    مداهمة منزل الإرهابيين بوادي الليل : الحصيلة النهائية    أورنج تونس تجّدد التزامها ببرنامج التعليم الرقمي من خلال إطلاق مشروعين موجهين للطلبة والتلاميذ    منظمة الدفاع عن المستهلك تتأهب لتضييق الخناق على مصنّعي الطماطم    طقس اليوم: أمطار ضعيفة والحرارة في ارتفاع    الباجي قائد السبسي :''انتخبوا النداء أو الاتحاد من اجل تونس''    مفتي الجمهورية يعلن عن نصاب زكاة المال للسنة الهجرية الجديدة    النيابة العمومية بتونس تفتح بحثا في أحداث منطقة وادي الليل    وحدات الجيش تكثف عمليات قصف المرتفعات بالقصرين    محمد علي العروي:الإرهابيون عبروا عن استعداداهم لتسليم أنفسهم في غضون ساعة )تحديث(    الاعلان عن قيمة نصاب زكاة العام الجديد    الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة: تونس ستشهد عجزا طاقيا كبيرا هذه السنة    في افتتاح الموسم الثقافي ببن عروس: الدورة الأولى لأيام العزف المنفرد    في تأكيد السرقة الأدبيّة للدكتورعويّد ودحر مغالطاته    قابس : إستياء كبير لدى الفلاحة بسبب النقص الفادح لمادة السداري    الكاف" قد يضطر لتأجيل "كان" 2015 إلى شهر جوان    مهرجان القاهرة: 4 أفلام أجنبية واثنان عربيان متنافسة للأوسكار    اتحاد الشغل يتهمّ إماما بصفاقس والمنظمة التونسية للشغل بحثّ الناخبين على التصويت للنهضة    سنوات طوال يطويها لقاء!..    توقع تضاعف انتاج زيت الزيتون بثلاث مرات خلال الموسم الحالي    طيران الإمارات تخطط لتوسيع عملياتها وشبكة خطوطها في إفريقيا    الثقافة فى برامج عدد من القائمات الانتخابية: دعم اللامركزية الثقافية وتثمين المخزون التراثي للجهات    بعد سلسلة "كايان".."بورشة" تطلق سيارة الدفع الرباعي الجديدة "ماكان"    540 مليون دينار غير مسددة من العائلات والادارات..فاتورات الكهرباء تحت مجهر المعهد الوطني للاستهلاك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصرين : انتدابات الوظيفة العمومية - أيّ نصيب لمن تجاوزوا السن القانوني ؟
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2012

تستعد الحكومة إلى إطلاق مناظرات الانتدابات في جميع الاختصاصات ولئن تعثرت عملية الإعلان عنها نتيجة التجاذبات الحاصلة بين الوزارات والنقابات خاصة فيما يتعلق بشروط الانتداب فإن السؤال المطروح ما مصير أصحاب الشهائد العليا الذين تجاوزوا السن القانوني (45 سنة)؟

«الشروق» تحدثت الى من يهمهم الأمر في جهة القصرين وعددهم حوالي 36 فردا كلهم خريجي الشرق العربي سواء العراق أو سوريا والقليل منهم متخرجون من موريتانيا والذين تعرضوا لمماطلة من قبل الوزارات المعنية حسب تصريحهم ل»الشروق»و الذين حرموا من الانتدابات في المناظرات التي شهدتها الساحة الوطنية خلال السنة الماضية بتعلة أنهم تجاوزوا السن القانوني 45 سنة والحال أنهم لا يتحملون المسؤولية في ذلك باعتبار أن النظام البائد هو الذي أقصاهم بتعلة انتمائهم الى حزب البعث سواء العراقي أو السوري مما حز في نفوسهم وجعلهم يتوجهون حسب ما صرح به السيد عمر جابلي الذي حضر إلى مكتب «الشروق» الى السيد وزير التشغيل الحالي عبد الوهاب معطر بعد تشكيل الحكومة المنتخبة والشرعية وإبلاغه بالأمر حتى لا يتكرر السيناريو الذي حصل مع حكومة الباجي قايد السبسي السنة الفائتة وكان متفهما للغاية وتألم لوضعيتهم ووعدهم بحل الإشكال في أقرب وقت من خلال عرض المسألة على المجلس الوطني التأسيسي للنظر في الأمر كما لاحظ محدثنا أنهم تحدثوا أيضا إلى السيدة محرزية العبيدي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي ووعدتهم بحل الإشكال ليس النظر في الأمر وإن استدعى الأمر توزيعهم على كامل الوزارات باعتبار أن العدد الجملي لهؤلاء قليل يمكن استيعابه وأضاف عمر أنه كان لهم لقاء مع مسؤول من وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وهو السيد محسن سحباني كاتب الدولة للشؤون السياسية ووعدهم بالحل أيضا وكذلك الشأن مع الوزير المكلف بالإصلاح الإداري السيد محمد عبو ولاقوا نفس التطمينات من طرف ممثلين عن الوزارة الأولى ومن منظمة حرية وإنصاف وكانت الأمور تسير على أحسن ما يرام غير أن البطء في حل الإشكال جعلهم يتوجهون إلى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي للسؤال عن مآل قضيتهم خاصة وأن كل الأطراف وعدت بالحل لكن بعد عرضها على المجلس للتصويت عليه أي أن الكل ألقى بالكرة في شباك المجلس لكنهم فوجئوا بالنائبة السيدة يمينة زغلامي عن حركة النهضة تبلغهم أن موضوعهم لم يتم اقتراحه أصلا على المجلس ولا علم لهم بهذا الأمر وهو ما يعني حسب محدثنا أنهم تعرضوا لعملية مماطلة من قبل بعض أعضاء الحكومة وهم يوجهون نداء إلى كافة المعنيين بمأساتهم طالبين ايلاء مشكلتهم الأهمية البالغة خاصة وأنهم حرموا من الوظيفة العمومية قصدا فعند تخرجهم لم يتجاوزوا السن القانوني وطالب السيد جمال حمي اعتبارهم من أصحاب العفو العام وانتدابهم آليا باعتبار انهم ولئن لم يدخلوا السجن الا انهم تعذبوا نفسانيا من خلال بقائهم أكثر من عشر سنوات يواجهون البطالة وهم عائلون لأسر ويسهرون على تربية أبنائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.