خاص: قرار بإعادة تهيئة معبر الذهيبة الحدودي    اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف    في عدد من الولايات: تفاصيل تدخلات الحماية المدنية بسبب تهاطل الأمطار    أهالى بوسالم يرفعون شعار ديقاج في وجه الوالى والوفد الوزاري ويهتفون للجزائر    راشد الغنوشي: "من المحتمل أن لا أترشح لرئاسة حركة النهضة خلال المؤتمر الاستثنائي العاشر"    القيروان: إيقاف أمني متقاعد بحوزته مسدس وذخيرة وخوذات أمنية!    رئيس الحكومة يدعو والي تطاوين الى تحمل مسؤولياته في اتمام المشاريع المعطلة    " Ooredoo " توفّر باقة الانترنت ذات التدفّق السريع الاقل ثمنا في تونس    جندوبة : استقرار وضعية السدود    بريطانيا تستنفر أجهزتها الأمنية للقبض على سفاح "داعش"    القيروان: مجهولون يعتدون على جامع ويهشمون محتوياته    من أجل كرسي الصدارة: يوسف المساكني ولخويا يلاقيان السد في مواجهة الحسم    مسلح يقتل 8 أشخاص ثم ينتحر في الولايات المتحدة    انطلاقا من مساء اليوم: قناة حنبعل في تحد جديد لجلب المزيد من المشاهدين    علاء الدين يحيى يقود "كان" إلى الإطاحة بأولمبيك مارسيليا    حريق بيخت في ميناء مارينا ببنزرت    مفزع: 10 ألاف حالة وفاة سنويا في تونس بمعدل 40 حالة يوميا جراء التدخين    نابل: تحرير رهينتين تمّ إختطافهما من قبل اشخاص طالبوا ب200 مليون فدية    في إحدى ضواحي العاصمة:قتله لأنه غرّر بشقيقته ثم تنكر لها    رغم تسجيل ماهر الحداد من جديد: الشمال القطري ينهزم للمرة 12.. ويواصل مطاردة انتصاره الأول    «ليلة على دليلة» في جولة بين كندا ودبي وباريس    الرابطة الأولى التونسية: الترتيب العام قبل مباريات الجولة الثامنة عشرة    اولويات وزارة الصناعة في ال 100 يوم الاولى:انتاج 6 ملايين طنّ من الفسفاط ومعالجة الميزان الطاقي    بعد سقوط التصويت لفائدة الرحوي.."الصباح نيوز" تنشر اسماء من ساندوه وعارضوا وصوله لرئاسة لجنة المالية    جندوبة: محاولة اقتحام نقطة امنية من قبل ارهابيين.. واشتباك مسلح مع الامنيين    الرابطة الأولى (الجولة 18): قائمة النجم الساحلي لمباراة النادي الافريقي    كانت ستروج خارج المسالك القانونية:حجز 3700 كلغ من الخضر على الطريق ببنزرت    زوم على حكم «الكلاسيكو»: النجم لم يخسر معه في خمس مقابلات والإفريقي لا يعرفه    بسبب تصريحات شقيقة الارهابي مراد الغرسلي.. الامنيون غاضبون ويطالبون النيابة العمومية بالتدخل    الحكومة واتحاد الشغل يتفقان على إنهاء المفاوضات الاجتماعية موفى شهر مارس    تظاهرة ثقافية الأحد 1 مارس بدار الثقافة ابن رشيق، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة    الشيخ فريد الباجي: لهذه الأسباب وجب عرض محمد الطالبي على مستشفى الأمراض العقلية!    المنتخب الوطني: نفقة الطلاق تؤجل الفراق .. والاعتذار يقسم المكتب الجامعي    العروي يكشف عن عدد الارهابيين المتحصنين بجبال القصرين وجندوبة والكاف    جندوبة : تبادل اطلاق النار بين وحدات الحرس ومجموعة إرهابيّة    وزير التجارة: سنطبق هذا الاجراء في حال عدم تخفيض أسعار بعض المنتوجات..    برنامج النقل التلفزي لمباريات السبت 28 فيفري 2015    هكذا يُنتظر أن يكون الطقس خلال عطلة نهاية الأسبوع    شاب فرنسي يعتنق الاسلام بجامع مساكن وبشير بن حسن يحذره من تضليلات داعش عبر الأنترنت    وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث : سنعمل على دمقرطة الثقافة وجعلها منفتحة على القيم الكونية    القبض على شاب ذبح والده في أريانة وعرضه على لجنة طبية    حجز 100 كلغ من ‘'الزطلة'' على متن سيارة خفيفة في قابس    "الفستان المجنون" يشعل المواقع الإخبارية وشبكات التواصل.. ألوانه ليست كما تراها!    تسهيلا للتنقل بين البلدين: احداث خطوط جوية مباشرة بين تونس و مدن جزائرية    راشد الغنوشي: هل الدواعش أعلم من أبي حنيفة وأحمد بن حَنْبَل؟!    وصول أول دفعة من السينغاليين العائدين من ليبيا إلى معبر رأس جدير    العازف أنيس القليبي يفتتح مسابقة أيام قرطاج الموسيقية    اللجنة الطارئة بوزارة الفلاحة تواصل اجتماعها    برمجة ثقافية ثرية بجبل السمامة بالقصرين    حسب خبراء اقتصاديين ..كل تونسي مدين للخارج بمبلغ 4،5 الاف دينار    عبد المجيد الشرفي لحقائق أون لاين: مجتمعنا في عمقه "معلمن".. وهذا هو الطريق لاجتثاث داعش!    وزارة الثقافة تدعم عروض الكوريغرافيا    في 2014:إنتاج النّفط والغاز في تونس تراجع ب٪4٫2 في 2014    صناعة الاستبداد طه جابر العلواني    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    تناول الفواكه يوميا يقلص خطر الإصابة بالجلطة الدماغية    أنفلونزا الخنازير تزور تونس:18 إصابة... والشبهة ليبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصرين : انتدابات الوظيفة العمومية - أيّ نصيب لمن تجاوزوا السن القانوني ؟
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2012

تستعد الحكومة إلى إطلاق مناظرات الانتدابات في جميع الاختصاصات ولئن تعثرت عملية الإعلان عنها نتيجة التجاذبات الحاصلة بين الوزارات والنقابات خاصة فيما يتعلق بشروط الانتداب فإن السؤال المطروح ما مصير أصحاب الشهائد العليا الذين تجاوزوا السن القانوني (45 سنة)؟

«الشروق» تحدثت الى من يهمهم الأمر في جهة القصرين وعددهم حوالي 36 فردا كلهم خريجي الشرق العربي سواء العراق أو سوريا والقليل منهم متخرجون من موريتانيا والذين تعرضوا لمماطلة من قبل الوزارات المعنية حسب تصريحهم ل»الشروق»و الذين حرموا من الانتدابات في المناظرات التي شهدتها الساحة الوطنية خلال السنة الماضية بتعلة أنهم تجاوزوا السن القانوني 45 سنة والحال أنهم لا يتحملون المسؤولية في ذلك باعتبار أن النظام البائد هو الذي أقصاهم بتعلة انتمائهم الى حزب البعث سواء العراقي أو السوري مما حز في نفوسهم وجعلهم يتوجهون حسب ما صرح به السيد عمر جابلي الذي حضر إلى مكتب «الشروق» الى السيد وزير التشغيل الحالي عبد الوهاب معطر بعد تشكيل الحكومة المنتخبة والشرعية وإبلاغه بالأمر حتى لا يتكرر السيناريو الذي حصل مع حكومة الباجي قايد السبسي السنة الفائتة وكان متفهما للغاية وتألم لوضعيتهم ووعدهم بحل الإشكال في أقرب وقت من خلال عرض المسألة على المجلس الوطني التأسيسي للنظر في الأمر كما لاحظ محدثنا أنهم تحدثوا أيضا إلى السيدة محرزية العبيدي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي ووعدتهم بحل الإشكال ليس النظر في الأمر وإن استدعى الأمر توزيعهم على كامل الوزارات باعتبار أن العدد الجملي لهؤلاء قليل يمكن استيعابه وأضاف عمر أنه كان لهم لقاء مع مسؤول من وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وهو السيد محسن سحباني كاتب الدولة للشؤون السياسية ووعدهم بالحل أيضا وكذلك الشأن مع الوزير المكلف بالإصلاح الإداري السيد محمد عبو ولاقوا نفس التطمينات من طرف ممثلين عن الوزارة الأولى ومن منظمة حرية وإنصاف وكانت الأمور تسير على أحسن ما يرام غير أن البطء في حل الإشكال جعلهم يتوجهون إلى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي للسؤال عن مآل قضيتهم خاصة وأن كل الأطراف وعدت بالحل لكن بعد عرضها على المجلس للتصويت عليه أي أن الكل ألقى بالكرة في شباك المجلس لكنهم فوجئوا بالنائبة السيدة يمينة زغلامي عن حركة النهضة تبلغهم أن موضوعهم لم يتم اقتراحه أصلا على المجلس ولا علم لهم بهذا الأمر وهو ما يعني حسب محدثنا أنهم تعرضوا لعملية مماطلة من قبل بعض أعضاء الحكومة وهم يوجهون نداء إلى كافة المعنيين بمأساتهم طالبين ايلاء مشكلتهم الأهمية البالغة خاصة وأنهم حرموا من الوظيفة العمومية قصدا فعند تخرجهم لم يتجاوزوا السن القانوني وطالب السيد جمال حمي اعتبارهم من أصحاب العفو العام وانتدابهم آليا باعتبار انهم ولئن لم يدخلوا السجن الا انهم تعذبوا نفسانيا من خلال بقائهم أكثر من عشر سنوات يواجهون البطالة وهم عائلون لأسر ويسهرون على تربية أبنائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.