كرة السلة : النجم الرادسي و النادي الافريقي في نصف نهائى بطولة افريقيا للاندية البطلة‎    رسمي : المنتخب التونسي يواجه اليابان وديا يوم 27 مارس 2015‎    كاتب الدولة للحوكمة والوظيفة العمومية يوضح دواعي العدول عن تنظيم المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد    حمة الهمامي: أنصارنا أمام هذه الخيارات في الرئاسية.. وهذا موقفنا من المشاركة في حكومة تضمّ النهضة    الترفيع في سعر الطماطم المعدة للتحويل    صندوق النقد الدولي :نسبة النمو التي وضعتها الحكومة التونسية لسنة 2015 واقعية وحذرة    تحكيم :«الفيفا» يوافق على القائمة الدولية للحكّام    القيروان: إيقاف عمدة بتهمة التدليس    خسائر النشاط الفلاحي تصل الى 50 مليار بسبب العوامل الجوية    «بن حتيرة» يسجّل ويصنع هدفين    خلية الأزمة تقرّر غلق معبري رأس جدير و ذهيبة بصفة استثنائية    بنزرت: فرق المراقبة الاقتصادية تحجز 4 أطنان من الفارينة المدعمة و700 كلغ من الفواكه الجافة غير صالحة للاستهلاك    الرابطة 1: برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة 14    وزير التشغيل يؤكّد : نسبة البطالة تراجعت الى 15.2%    رئيس النقابة الوطنية للإطارات الدينية ل"حقائق أون لاين": الابتعاد عن القرآن واللجوء إلى الأحاديث وراء تفشي التشدد الديني    سفارة بريطانيا بتونس تهنّئ التونسيين باختيار تونس بلد العام من طرف مجلّة ذي ايكونوميست    "بوكو حرام" تقتل 32 شخصا في قرية نيجيرية وتخطف 185 اخرين    عصام الدردوري: بحث صلب تفقدية الداخلية أثبت تورط عناصر أمنية في تسفير الشباب إلى سوريا    في ذكرى اندلاع الثورة تقدير جديد لقناة حنبعل    صفاقس:حجز 1200 كلغ من لحوم الدجاج غير الصالحة للاستهلاك    عاجل- الداخلية التونسية تؤكد أن من ظهر بفيديو داعش هو أبو بكر الحكيم    سليم الرياحي يقرر دعم السبسي بعد أن تلقى وعودا بتشريك حزبه في الحكومة المقبلة    البنك الدولي يعتزم منح تونس قرضين بقيمة 500 مليون دولار    بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية :لقاء علمي حول اللغة العربية وحمايتها في تونس    الرابطة 1: لا تغيير في موعد مباراة الدربي    منع جولان السيارات بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة غدا الجمعة    مسؤول بالجيش الوطني ينفي دخول عناصر ليبية مسلحة إلى التراب التونسي    الشيخ راشد الغنوشي.. والمشي بين الألغام    5 سنوات سجنا لمحام سرق 14 ألف دينار من مُوكله    بنزرت: انقسام حافلة الى نصفين بعد اصطدامها بقطار    تأجيل النظر في قضية ذبح الجنود بالشعانبي الى يوم 9 فيفري 2015    عاجل - هيئة الدفاع عن الشهيد البراهمي: أمني مُورّط في عملية الاغتيال    الناطق باسم الدفاع : حوالي 36 الف عسكري لتأمين الرئاسية    بوحجلة:أب لأربعة أبناء يلقي بنفسه في بئر    قليبية : دار الثقافة تحتضن "نسمات سينمائية " سبعة ونصف" و"أزهار التويليت "و"صباط العيد " تؤثث الدورة الأولى    بنزرت.. 6 إصابات في حادث بين قطار وحافلة    في العاصمة:القبض على منحرف اختصّ في سرقة مراكز نداء ومنظمات دوليّة    سجنان:صاعقة تضرب منزل أحد المتساكنين    موعد الخميس    مصر : سقوط طائرة عسكرية خلال تدريب مشترك مع مصر    التّرفيع في أسعار مواد أساسيّة في عيون سياسيين:حربوشة جديدة... والمواطن «على الحديدة»    تصنيف الفيفا: المنتخب التونسي يحافظ على المركز 22 عالميا    حجز 1000 زي عسكري داخل مخزن بالسوق الشعبية بالعاصمة    عجز الميزان التجاري الغذائي يتفاقم    يوم الاقتراع على التلفزة الوطنية: متابعة حينية، تقديرات للنتائج.. وميقالو في الموعد    في فيديو ل"أبوبكر الحكيم" وقيادات ارهابية تونسية في داعش:إغتلنا بلعيد والإبراهمي ولن نسمح بنجاح الانتخابات    اختتام الدورة الحادية عشرة من مهرجان دبي السينمائي الدولي    سيدي بوزيد: انطلاق فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الثورة الدولي    أيمّة وإطارات دينية يستنكرون التحريض عليهم وعلى المساجد    قراءة في "رسالة إلى الطالب والطالبة، إلى كل مسلم ومسلمة"    سمير الوافي يكشف : المخرج منصف بربوش أصبح مهدّدا بالقتل بسبب فيلم الصراع    الإفراط في السكريات أسوأ من الملح برفع معدل ضغط الدم    مشايخ الزيتونة يقودون قافلة السلام ويؤكدون: رصدنا رياض أطفال تلقّن برامج مسمومة    علاج سحري للصداع.. والسرّ في الملح    جريمة جديدة عنوانها اغتصاب الزوج لزوجته عقوبتها السجن 20 عاما تثير جدلا    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة (أخصائية نفسانية)    طفل ذو سنتين يدخل للمستشفى لتغيير ضمادة فيخرج " أعمى ..أبكم ..مشلول و فتاة في مقتبل العمر تدخل لمصحة من أجل إجراء عملية تجميلية بسيطة فتخرج جثة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

القصرين : انتدابات الوظيفة العمومية - أيّ نصيب لمن تجاوزوا السن القانوني ؟
نشر في الشروق يوم 20 - 04 - 2012

تستعد الحكومة إلى إطلاق مناظرات الانتدابات في جميع الاختصاصات ولئن تعثرت عملية الإعلان عنها نتيجة التجاذبات الحاصلة بين الوزارات والنقابات خاصة فيما يتعلق بشروط الانتداب فإن السؤال المطروح ما مصير أصحاب الشهائد العليا الذين تجاوزوا السن القانوني (45 سنة)؟

«الشروق» تحدثت الى من يهمهم الأمر في جهة القصرين وعددهم حوالي 36 فردا كلهم خريجي الشرق العربي سواء العراق أو سوريا والقليل منهم متخرجون من موريتانيا والذين تعرضوا لمماطلة من قبل الوزارات المعنية حسب تصريحهم ل»الشروق»و الذين حرموا من الانتدابات في المناظرات التي شهدتها الساحة الوطنية خلال السنة الماضية بتعلة أنهم تجاوزوا السن القانوني 45 سنة والحال أنهم لا يتحملون المسؤولية في ذلك باعتبار أن النظام البائد هو الذي أقصاهم بتعلة انتمائهم الى حزب البعث سواء العراقي أو السوري مما حز في نفوسهم وجعلهم يتوجهون حسب ما صرح به السيد عمر جابلي الذي حضر إلى مكتب «الشروق» الى السيد وزير التشغيل الحالي عبد الوهاب معطر بعد تشكيل الحكومة المنتخبة والشرعية وإبلاغه بالأمر حتى لا يتكرر السيناريو الذي حصل مع حكومة الباجي قايد السبسي السنة الفائتة وكان متفهما للغاية وتألم لوضعيتهم ووعدهم بحل الإشكال في أقرب وقت من خلال عرض المسألة على المجلس الوطني التأسيسي للنظر في الأمر كما لاحظ محدثنا أنهم تحدثوا أيضا إلى السيدة محرزية العبيدي النائبة الأولى لرئيس المجلس الوطني التأسيسي ووعدتهم بحل الإشكال ليس النظر في الأمر وإن استدعى الأمر توزيعهم على كامل الوزارات باعتبار أن العدد الجملي لهؤلاء قليل يمكن استيعابه وأضاف عمر أنه كان لهم لقاء مع مسؤول من وزارة حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية وهو السيد محسن سحباني كاتب الدولة للشؤون السياسية ووعدهم بالحل أيضا وكذلك الشأن مع الوزير المكلف بالإصلاح الإداري السيد محمد عبو ولاقوا نفس التطمينات من طرف ممثلين عن الوزارة الأولى ومن منظمة حرية وإنصاف وكانت الأمور تسير على أحسن ما يرام غير أن البطء في حل الإشكال جعلهم يتوجهون إلى أعضاء المجلس الوطني التأسيسي للسؤال عن مآل قضيتهم خاصة وأن كل الأطراف وعدت بالحل لكن بعد عرضها على المجلس للتصويت عليه أي أن الكل ألقى بالكرة في شباك المجلس لكنهم فوجئوا بالنائبة السيدة يمينة زغلامي عن حركة النهضة تبلغهم أن موضوعهم لم يتم اقتراحه أصلا على المجلس ولا علم لهم بهذا الأمر وهو ما يعني حسب محدثنا أنهم تعرضوا لعملية مماطلة من قبل بعض أعضاء الحكومة وهم يوجهون نداء إلى كافة المعنيين بمأساتهم طالبين ايلاء مشكلتهم الأهمية البالغة خاصة وأنهم حرموا من الوظيفة العمومية قصدا فعند تخرجهم لم يتجاوزوا السن القانوني وطالب السيد جمال حمي اعتبارهم من أصحاب العفو العام وانتدابهم آليا باعتبار انهم ولئن لم يدخلوا السجن الا انهم تعذبوا نفسانيا من خلال بقائهم أكثر من عشر سنوات يواجهون البطالة وهم عائلون لأسر ويسهرون على تربية أبنائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.