أكثر من 40% الأطفال في مخيمات اللجوء السورية حاولوا الانتحار!    سعودي يروي قصة هروب أخيه من "داعش"    المنتخب التونسي: اليوم ينطلق التربص الخاص باللاعبين المحليين    التونسيون يدخلون أخيرا الى كتاب غينيس للأرقام القياسية    بلير يدعو إلى عدم استبعاد إرسال قوات برية إلى العراق    إيقاف عون امن عن العمل لاتهامه بتنفيذ أحكام اعدام في حق سوريين    نجيب الشابي: أكبر خطأ ارتكبه هو الاقتراب من حركة نداء تونس    لغاية يوم أمس: 25 مرشحا للرئاسة.. واليوم غلق باب الترشحات...    مصطفى بن جعفر في حوار مع "الصباح نيوز" : أنا دستوري أكثر من الدساترة.. وسيختارني الشعب الأوّل أو الثاني في الدور الأول من الرئاسية    ابتداء من اليوم : العلاج مجاني في كافة المستشفيات    إستقالة رئيس الوزراء اليمني    كرة قدم : نتائج أبرز المباريات الأوروبية    بعد لهيب الشهيلي.. "قوايل الرمان" تمنح الشعب التونسي هدنة    فرنسا تتراجع عن التدخل عسكريا في ليبيا    الممثل الكوميدى ''يوسف عيد '' في ذمة الله    لمن يجرؤ فقط يحقق أعلى نسبة مشاهدة في سهرة الأحد    سليم الرياحي:نداء تونس حزب جوتابل و كمال مرجان عاش من عرف قدره    مقتل شخص في حادث مرو بالقيروان امس الاحد    تركيا تعزز الإجراءات الأمنية الحدودية مع سوريا    بدرة قعلول تعدل عن الترشح للرئاسة لأن المنصب محجوز؟!    الكرة الطائرة : منتخب الكبريات منذ أمس في إيطاليا للمشاركة في بطولة العالم    في المهدية:القبض على شاب أحرق شقيقه    سليم الرياحي يتهم حمادي الجبالي بعرقلة مشروع كلفته 623 مليون دينار في سليانة    في سوسة:بلغه خبر علاقة بين صديقه وزوجته فكاد يقتله    بين الدندان والمرناقية : ايقاف 9 منحرفين    الهايكا تدعو الاذاعات والتلفزات التي تبث دون ترخيص الى التوقف عن البث    خاص:مطاردات، ايقافات ونجاحات في الحرب على الارهاب قبل الانتخابات    الرابطة الأولى :الترجي «خطوة لقدّام وخطوة لتالي»... والإفريقي كالأيّام الخوالي    في الجلسة العامة التقييمية للنادي الإفريقي:ميزانية قياسية... هيكلة جديدة و«الرياحي» يغادر غاضبا    كاس رابطة ابطال افريقيا - نصف النهائي ذهابا/ النادي الصفاقسي ينهزم 1-2 لكنه يسجل هدفاثميناخارج ملعبه    الخطوط التونسية تدعم رحلاتها من دبي إلى تونس بأسعار تنافسية    التونسيون يحققون رقما قياسيا عالميا في السلام الرمزي    منظّمة الدّفاع عن المستهلك : موسم ‘'الصّولد'' يتراجع ب 40 بالمائة مقارنة بالسّنة الفارطة    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية وتعاون مرتقب مع روسيا    شقيق النائب فيصل الجدلاوي متهم بتهريب الأسلحة والمخدرات (وثيقة)    الكاف : إيقاف إطار أمني اعتدى بالعنف الشديد على زوجته    قطعة قماش مهرجان السلام تدخل كتاب غينيس    تحكيم : غابوني لمبارة السنيغال و تونس يوم 10 اكتوبر‎    منزل بورقيبة/مهرجان فن المونولوغ: اعوان الامن يوقفون عرض "كارطة حمراء" لظافر غريسة    الكاميرون تحتضن "كان" 2019.. والجزائر الأوفر حظا لتعويض ليبيا    حالة الطقس اليوم الأحد    رئيس المشروع الاسلامي لرصد الأهلة: الأحد 5 أكتوبر أول أيام عيد الاضحى    تونس تشارك في مهرجان مالمو للأفلام العربية بالسويد من 26 إلى 30 سبتمبر    مسؤول ب "الستاغ" يكشف موعد صدور التقرير النهائي حول أسباب انقطاع الكهرباء بكامل البلاد    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية    وزير الشؤون الدينيّة: 23 مسجدا خارج السيطرة    وقفة احتجاجية للممرضين التابعين للنقابة الجهوية للممرضين بتونس الكبرى    22 و23 سبتمبر الجاري ..تونس تحتضن المنتدى البريدي للتجارة الالكترونية    وزير المالية : سنرفع رأس مال البنوك العمومية    وزارة الشؤون الدينيّة تدعو الى ترشيد استهلاك المكيفات في المساجد    «يُحكى أن...» مطلوبة في المغرب    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة    ايبولا: حجر صحي على سكان سيراليون والامم المتحدة تدق ناقوس الخطر    بسبب تواصل إرتفاع درجات الحرارة : وزارة الصحّة تحذّركم ...    نصائح طبية لمواجهة ارتفاع الحرارة اليوم    العالمانية.. الإنقلاب على الله..!!    تسجيل 123 إصابة بفيروس الالتهاب الكبدي في قابس    تبصرة الغرب لدفع عدوانه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قبلي - رغم جودتها العالية وأسعارها الملتهبة : كميات التمور قد لا تفي بالحاجة في رمضان
نشر في الشروق يوم 05 - 07 - 2012

تنتشر بكل أرجاء ولاية قبلي مخازن للتمور ويبلغ عددها تقريبا 200 بطاقة خزن تناهز 27 ألف طن وقد لوحظت خلال الايام الماضية حركة غير مألوفة في مثل هذا التوقيت من السنة.
تمثل ذلك في وفود اعداد كبيرة من الشاحنات الكبرى تجمع مخزون بيوت التبريد وتنقلها الى مواقع بولايات اخرى في الساحل والعاصمة في حين جرت العادة ان يتم تفريغ الكميات المخزنة خلال ايام شهر رمضان من قبل تجار متوسطي وصغار الحجم يقدمون على شاحنات صغرى ومتوسطة ويقصدون اسواق الجملة او المستهلكين مباشرة

السيد المدير الجهوي للتجارة افادنا ان الارقام المتوفرة لدى ادارته والمستقاة من الاطراف المختصة تؤكد ان حركة سير سوق التمور عادية خلال المدة الفارطة وان مخزونات جهة قبلي تناهز 6 آلاف طن بالمخازن المستقلة وحوالي 5 آلاف طن بمخازن وحدات التكييف المنتصبة بالجهة وان عمليات التفويت المسجلة كانت في اغلبها لصالح المصدرين وبأسعار تراوحت بين 2400 و2800 مليم للكيلو وقد تم تصدير ما يناهز 1521طنا انطلاقا من الجهة.
احتمال وجود نقص في رمضان

واكد السيد المدير الجهوي الارقام التي خلصت اليها الهيئة الجهوية للمراقبة الاقتصادية خلال حملة قامت بها خلال الاسبوع الماضي صحة الملاحظات التي سجلناها حول احتمال نقص كبير في مخزونات التمور ببيوت التبريد بالمنطقة اذ تم تسجيل توفر بين 400 و500 طن بالمخازن المستقلة وحوالي 1500 طن بوحدات التكييف اي بنقص يقارب 80%مقارنة بشهر افريل ليكون السؤال يتمحور حول معرفة الوجهة التي تقصدها هذه التمور وفي اي ظروف يتم نقلها وما تاثير كل ذلك على وضع سوق التمور خلال شهر رمضان القادم.

وبالعودة الى بيوت التبريد ومحيطاتها تبين لنا ان الشاحنات التي افرغت المخازن في المدة الاخيرة تنقسم الى صنفين الاول حاويات مجرورة مجهزة بالمعدات الضرورية لنقل المواد الغذائية المبردة وعليها علامات معروفة وهي شاحنات تشتغل لصالح المصدرين واصحاب وحدات التكييف بمناطق معروفة وقد تاكد لنا ذلك من قبل مصادرنا التي رصدت حركة هذه الشاحنات بمناطق العبور والوصول ويمثل هذا الجانب من الامر القسم المضيء من المشهد الذي يؤكد تواصل طلب السوق الدولية لتمورنا.. ولكن القسم الثاني من الشاحنات التي جمعت قدرا مهما من مخزونات الجهة من التمور فهي شاحنات كبرى قديمة في اغلبها وغير مجهزة باي معدات تبريد او حفظ الصحة، ويؤكد البعض انها معروفة ومالوفة في القطاع وتختص غالبا في نقل التمور خلال موسم الجني اي قبل مرورها بمرحلة التبريد وقبل اشتداد موجات الحرارة ولكنها خلال الايام الاخيرة اصبحت تشحن تمورا خارجة لتوها من درجات برودة قريبة من السلب وفي اوعية بلاستيكية غير محمية ولا مغطاة ولنتصور هذه التمور في بلاستيكها توضع خلال حراراة المنطقة على حديد الشاحنات لتنقل عبر مئات الكليمترات ليحط بها الرحال في بيوت تبريد اخرى بالعاصمة او ببعض ولايات الساحل كما أكدت مصادرنا ليبيت من المؤكد عندنا ان اطرافا تعد نفسها لتكون سيدة سوق التمور خلال شهر الصيام ولتحدد اسعارها ونتوقع ان تكون هذه الاسعار في حدود ضعف سعر الشراء من مخازن المنطقة هذه الايام اي قبل شهر من التفويت فاذا كانت الاسعار التي بيعت بها التمور هذه الايام بين 2500 و3500 مليم فينتظر ان تكون اسعار التمور في رمضان متراوحة بين 5 و7 دنانير.

مخاوف

ولكن سعر التمور في شهر الصيام ليس منتهى اهتمامنا ومكمن كل تخوفاتنا اذ قد يكون السؤال عن اي نوعية من التمور «سيشق» الصائم التونسي افطاره في يوم قد يصل عدد ساعات امساكه 17.. وللاجابة عن هذا السؤال اتصلنا بالاخصائية في الغذاء بالادارة الجهوية للصحة بقبلي السيدة امونة معالي لتؤكد لنا ان كل التمور التي تم نقلها من بيوت تبريد الى اخرى وفي وسائل نقل غير معدة للغرض ستتعرض حتما للاكسدة وسيتغير لونها نحو السواد وتفقد كثيرا من قيمتها الغذائية بل ان طعمها ايضا سيتغير فتكسير سلسلة التبريد يدخل بطبعه اختلالا على التركيبه الفيزيو كيميائية لكل مادة غذائية فكيف يكون الامر اذا كان متعلقا باخراج مادة غذائية مشبعة بالسكريات في اوعية بلاستيكية لتنقل في شاحنات عارية عبر مئات الكيلومترات وتحت درجات حرارة تناهز ال50.
السيد عماد صالح اخصائي حفظ الصحة بالادارة الجهوية للصحة بقبلي باعتباره عضوا في الهيئة الجهوية للمراقبة الاقتصادية يقول ان ما سجلناه خلال كل زياراتنا الميدانية وخلال كل التحاليل التي نجريها دوريا على مخزونات بيوت التبريد بالمنطقة يؤكد ان المخزونات المتوفرة بالجهة عالية الجودة وتكاد تكون التمور فيها بنفس وضعها عند الجني ولذلك فان النصيحة التي يقدمها للتاجر وللمستهلك خلال شهر رمضان هو التزود من التمور المخزنة بمناطق الانتاج دون غيرها وهو كما يقول لا يراعي في ذلك جوانب تجارية وانما صحية اذ يمكن ان يؤدي استهلاك مواد مؤكسدة ومتعرضة لتقطع سلسلة التبريد حتى الى تسممات غذائية خاصة مع التغير الحاد لدورة الهضم في رمضان.

أسعار من نار... وتفص من القانون

السيد المدير الجهوي للتجارة عبر عن انشغال ادارته وكل مكونات الهيئة الجهوية للمراقبة الاقتصادية باهمية مراقبة السوق وتأطيره بغية الايفاء بالوعود المقطوعة فيما يخص بالنزول بالاسعار الى ادناها وبالجودة الى اقصاها مع حلول شهر الصيام ولذلك فقد انجزت هذه الهيئة ما يناهز 1700 زيارة خلال شهر واحد ورفعت 57 مخالفة وحجزت اكثر من 60 طنا من البضاعة غير القانونية اما فيما يخص التمور فان ادارة التجارة بصدد توفير خارطة طريق للتجار وللمستهلكين الذين يريدون التزود من مخازن تبريد على ملك فلاحين او تجار بالجهة تؤكد التحاليل والمعاينة الجودة العالية لمخزوناتهم مع مناسبة اسعارهم للمقدرة الشرائية للمواطن كما اكد السيد المدير الجهوي ان كميات التمور المخزنة بالجهة وخارجها منذ موسم الجني الماضي قادرة على توفير تمور كافية وزيادة للسوق الداخلية خلال شهر رمضان وبجودة عالية وباسعار مقبولة مما يمكن ان يقطع الطريق على المحتكرين وعلى المستهترين بعامل الجودة والصحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.