بعد جلسة اليوم: هل يتم ترحيل ملف المفاوضات الاجتماعية إلى نطاق أعلى؟    زغوان: مشروع صناعي جديد يوفر 2000 موطن شغل    طائرة مجهولة قادمة من التراب الليبي تقتحم المجال الجوي التونسي    تقرير أممي: أكثر من 20 ألف مقاتل أجنبي التحقوا ب ‘'داعش''    صفاقس: بطاقات ايداع بالسجن في حقّ 4 رجال أعمال و إطارين من الديوانة    هذه توقعات الطقس لليوم الخميس 02 أفريل 2015    جيش الطيران يعترض طائرة مجهولة قادمة من ليبيا الى المجال الجوي التونسي ويجبرها على مغادرته    القصة الكاملة للإطاحة ب"مافيا" خطيرة للتهريب..تضم رجال أعمال من صفاقس والساحل.. ديوانيين.. وموظفي قمارق    حَسْبِيَ اللَّه!    بلدية تونس: تم دفن الارهابي ياسين العبيدي بمقبرة الجلاز عن طريق الخطأ ونحن نبحث تغيير مكان دفنه    عقوبة ب3 مقابلات دون حضور الجمهور على الاتحاد المنستيري    الحكم باعدام الفنانة العمانية بدور العين وزوجها في الامارات    ايقاف مهاجم النجم بونجاح 5 مقابلات.. المحكمة الرياضية تصدر قرارها الجمعة القادم    الترفيع في قيمة خطايا المخالفات الاقتصادية    بمناسبة معرض تونس الدولي للكتاب : المثقفون العرب يتضامنون مع تونس    إعادة النظر في مشروع قانون الطاقات المتجددة    الصغير أولاد أحمد: خضنا حروباً ضدّ الاستبداد.. واليوم نخوض حرباً ضد مرض أمي    بلاغ ضياع    أرقام غير سارة في سجل المنتخب: فوز واحد في سبع مباريات في الثلاثي الأول من 2015    نقابة القضاة تطالب بتفعيل القطب القضائي المختص في قضايا الارهاب    الاتحاد الرياضي المنستيري: دعم الثقة في «رضا ساسي».. و«اليوسفي» جاهز لموعد جربة    مباراة مؤجلة: النادي الصفاقسي – قوافل قفصة    "الستاغ" بالمكناسي تقاضي الشهيد البراهمي.. ورئيس الناحية يستنكر    منوبة : حجز 4.5 طن من البطاطا في شاحنة قادمة من ولاية مجاورة    بنزرت/جومين: مندوب التربية يتفاعل معنا حول محاولة حادثة انتحار الفتيات الاربعة :" سنفتح تحقيقا لتحديد المسؤوليات"    الترجي الرياضي: الجمعة يصل الوفد الكاميروني.. البجاوي والجويني جاهزان.. والدراجي يواصل الغياب    محاولة انتحار جماعي لاربع تلميذات بمدرسة بازينة    سوسة : أستاذة تقتل ابنتها البالغة من العمر عام و4 أشهر    بعد تهديدها لعميد المحامين.. كتيبة "الموقعون بالدم" تهدد بقطع رؤوس 3 محامين من صفاقس    باريس: موعد مع الحياة    الفحص: القبض على عناصر خلية نائمة تخطط لاستهداف السيّاح والأمنيين    مجلس نواب الشعب: المصادقة على قرضين بقيمة 115 مليون أورو    أغذية صحية تساعد على التخلّص من الشعور بالتعب    الخميس ..محكمة التعقيب تنظر في قضية إغتيال شكري بلعيد    النجم الساحلي: الهيئة تصرف المنح.. ومخاوف من ألاعيب الجامعة    مشايخ : ندعو لإحداث شعبة الشريعة في الثانوي    وزير التجارة: لا زيادة في اسعار المواد الاساسية خلال سنة 2015    باحثون يحذرون : تناول بعض الفيتامينات قد يؤتي نتائج عكسية    نص دينك: أول برنامج تلفزيون الواقع في تونس مساء كل اثنين على فورست. تي .في    رئيس الجمهورية يستقبل الكاتبة نوال السعداوي والشاعر أدونيس    الرقاب: انتشار الاوبئة متواصل.. ووفاة تلميذ جراء اصابته بمرض التهاب السحايا الفيروسي    رئاسة الجمهورية "تحوّل وجهة" السعداوي وتترك الصحفيين في التسلل    المهرجان الدولي لمسرح الطفل بفوشانة:نجاح وحيوية رغم قلة الامكانيات    حسين عامر و«نساء حول الرسول»    عدل منفذ في تمارين النادي البنزرتي    القصرين:اختتام الدورة 18 لخيمة علي بن غذاهم للشعر    العلماء يثبتون تأثير المشروبات الغازية في تطوّر سرطان الدماغ    السرس: مقتل شخصين في حادث اصطدام سيارة بقطار    فلسطين تصبح عضوا رسميا للمحكمة الجنائية الدولية    دولي- ارتفاع أحكام الإعدام في مختلف أنحاء العالم    قفصة: حريق هائل يلتهم المعرض التجاري الاقتصادي    246 مخالفة في «الصولد» الشتوي    ماذا في لقاء محمد الناصر بالمديرة التنفيذية لمنطقة جنوب وشرق المتوسط؟    فرنسا.. ايقاف نجل وزير داخلية ساركوزي    وزير الشؤون الدينيّة: «النّقاب» لا يمتّ للاسلام بصلة    محققون جزائريون في تونس؟!    وزير الشؤون الدينية يتحدث عن موقف الإسلام من "داعش" والتكفير والنقاب    بعد دخولها في غيبوبة منذ أسابيع بسبب جرعة زائدة:'ألفة' تغادر الحياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.