هشام سكيك: سمير الطيب سيواصل الاضطلاع بمهامه كأمين عام للمسار    المدير الجهوي للصحة ببنزرت: القابض بقسم النساء والتوليد استولى على أكثر من 20 ألف دينار    صدر بالرائد الرسمي: تفاصيل القانون المتعلق بتنظيم الدروس الخصوصية    رئيس الحكومة يوسف الشاهد يزور مقر وزارة الداخلية    في بلاغ شديد اللهجة: حزب التحرير يهدد ويتوعد بقطع الرؤوس    الستاغ تدعو روّاد صفحتها بالفايسبوك إلى الإلتزام بالتخاطب الحضاري    عملية جبل سمامة: وزير الدفاع يؤكد وجود قتلى في صفوف الإرهابيين    رسميّا: كتيبة عقبة بن نافع الإرهابية تتبّنى عمليّة جبل سمامة    وزير الدفاع يشرف على تدشين الباخرة قاعدة الغوص "جرجيس A710"    انتخاب الأستاذ سمير بشة مديرا للمعهد العالي للموسيقى بتونس    فنزويلا تمنع فريق قناة ''الجزيرة'' من دخول أراضيها    رجل أعمال أمريكي يشتري أولمبيك مرسيليا    زيت الزيتون أفضل من أدوية الكوليسترول لمرضى القلب    بين النفيضة وكندار: وفاة طفلة الأربع سنوات في حادث مرور    بعد أن جددت عقده إلى 2020: هيئة الترجي الرياضي تعير هيثم الجويني إلى تينيريفي الاسباني    كاظم الساهر: أعيش قصة حب بلا نهاية سعيدة    علي القربي في النادي الصفاقسي    انطلاقا من الخميس.. وزارة الصحة تشرع في توزيع الملفات الطبية لمرضى التهاب الكبد الفيروسي    هيثم الجويني في تنيريفي الاسباني    القبض على أميركي اعتزم تفجير مسجد ومركز للشرطة    بيان حركة النهضة اثر العمليّة الإرهابية في جبال سمامة بالقصرين    وزير العلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان مهدي بن غربية يتسلم مهامّه    اليوم تشييع شهداء عملية سمامة الارهابية    بعد أن جدد عقده مع الترجي: هيثم الجويني في تينيريفي الاسباني    قائد منتخب أواسط الكاميرون في الإفريقي    هجوم بسيارة مفخخة في سفارة الصين بقرغيزستان    حالة الطقس: سحب وأمطار والحرارة تصل إلى 41 درجة    الخطوط الجوية التونسية تعتزم تسريح ألف موظف    نقابة التعليم الأساسي: يوم "غضب وطني" وإضراب عام تزامنا مع العودة المدرسية    ماجدولين الشارني: سأعمل على الارتقاء بأداء قطاعات الشباب والرياضة    زعيم كوريا الشمالية يعدم مسؤولين أحدهما لمقترحاته والثاني لنومه    إيطاليا: إنقاذ 6500 مهاجر في مضيق صقلية    الخميس القادم.. وزارة الصحة تشرع في توزيع الملفات الطبية الخاصة بمرضى التهاب الكبد الفيروسي صنف "ج"    الممثلون الأعلى أجرا في العالم    في أوٌل نشاط له: رضوان عيارة يتابع أيام تونس في قرونوبل    الشاعر شاكر بوعلاقي يصدر ديوانه مملكة العشاق و يهديه لروح الراحلة وردة الجزائرية    وزير النقل: الخطوط الجوية التونسية تعتزم تسريح ألف موظف    "فاو" تطلق مشروعا لمكافحة مرض التدهور السريع للزياتين    مهرجان الجاز بطبرقة يراهن على العودة للإشعاع العالمي    التوقيت الشتوي بداية من غرة سبتمبر    بالصور: التحضيرات الأخيرة لمخيمات عرفة    اصيب خلالها عون اصابات بليغة: الداخلية تنشر تفاصيل عملية مداهمة عصابة المخدرات في القيروان    منظمة الدفاع عن المستهلك: 5 نقاط بيع لشراء الأضاحي بهذه الأسعار...    مهرجان بورسعيد للفيلم العربي يكرم التونسي رضا الباهي    بلاغ من شركة النّقل إلى مستعملي خطوط المترو 3 و4 و5    استعدادا للقاء ليبيريا: اليوم أول حصة تدريبية للمنتخب في سوسة    غدا في منتزه البحر: "رجيش تنطق شعرا"    خلال مداهمة منزل: مفتش عنه يطلق كلابه لتصيب عون أمن    اعتبرها كثيرون من أخطر الوزارات: عبد المجيد الزار يتحدث عن 4 ملفات حارقة أمام وزير الفلاحة الجديد    3 طرق للتخلص من آلام الظهر    الرطوبة العالية وراء انقطاع التيار الكهربائي في عدة مناطق    حالة طقس يوم الاثنين 29 اوت 2016    الأعرابيُّ و الدّجاجاتُ .. و غنائمُ الثّورَة    دواء خطير يشويه الجنين يستعمل في تونس: وزارة الصحة توضح    ابنة الفقيد لطفي الشابي: مات أبي فماتت السعادة    سمير الوافي يصف هؤلاء بالأنذال    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    فقلتُ استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.