الشرطة التركية تطوق القنصلية الأمريكية في اسطنبول    رفيق عبد السلام : المرزوقي هو من إتخذ قرار قطع العلاقات مع سوريا و كنت ضد هذا القرار    برلمان: تأخر الجلسة العامة مع إمكانية اللجوء إلى التصويت الالكتروني    أريانة :شاب يذبح والده من الوريد إلى الوريد    في اريانة شاب يذبح والده وفي مقرين كهل يغتصب ابنتي شقيقه    المنتخب التونسي يلاقي اليابان والصين في غضون 4 أيام مقابل 650 ألف دولار    والي جندوبة :الوضع حرج في بوسالم و الفيضان فيها بات اكيدا    حسب خبراء اقتصاديين ..كل تونسي مدين للخارج بمبلغ 4،5 الاف دينار    أزمة الإضراب متواصلة في الملعب التونسي.. ومخاوف من التخلف عن رحلة قفصة    الرابطة المحترفة 1 (الجولة 18) - كلاسيكو واعد في رادس عنوانه الابرز "الهروب" .. او "تشديد الملاحقة "    أصداء الرياضة في الجهات    سفير مصر بتونس يكشف عن عدد الرحلات الجوية للمصريين الفارين من ليبيا    نواب من النداء يحتجون على المنهجية التي ستعتمد في إجراء انتخابات المكتب السياسي    في اعترافات الذراع الأيمن لأبو عياض: هكذا حكمنا على أنصار الشريعة بالانهيار!    بيرلو يغيب عن الميادين لمدة 3 أسابيع    عبد المجيد الشرفي لحقائق أون لاين: مجتمعنا في عمقه "معلمن".. وهذا هو الطريق لاجتثاث داعش!    فيصل التبيني: جندوبة غارقة في الماء و الوالي يتجول مع وزير الفلاحة في منطقة لاصطياد الأرانب    برنامج النقل التلفزي لمباريات الجمعة 27 فيفري    زهير حمدي: السلطة تنكرت لوعودها بشأن اعادة العلاقات مع سوريا    العراق: مقتل 23 داعشيا و20 مدنيا    عباس رفض مقترحا دوليّا للسيطرة على قطاع غزة    قفصة:انتحار كهل    وزارة الثقافة تدعم عروض الكوريغرافيا    الليلة:سنيا مبارك تغنّي في المنستير    أول صورة لذباح "داعش" محمد اموازي وهو تلميذ    صندوق النقد الدولي: نسبة النمو في تونس ستصل 3 بالمائة سنة 2015    التوقعات الجوية للأيام القادمة والوضعية المائية للسدود(وثيقة)    تعزيزات عسكرية في المنطقة الحدودية الجنوبية الشرقية مع ليبيا؟!    اجلاء 25 عائلة بباجة الجنوبية بعد أن داهمت المياه منازلهم    تونس تتسلم 8 مروحيات مقاتلة أمريكية في النصف الثاني من 2015    القصرين: الكشف عن خلية إرهابية متكونة من 13 شخصا من بينهم 5 فتيات    القيروان:حادث مرور يخلف 3 قتلى على عين المكان    من الحليب إلى الدواجن ومعجون الطماطم:منتوجات «ممنوعة من السفر»    بداية من اليوم: تخفيضات في الأسعار بالفضاءات التجارية الكبرى    في 2014:إنتاج النّفط والغاز في تونس تراجع ب٪4٫2 في 2014    مدير التأمين على المرض بال«كنام» ل«التونسية»:هذه أسباب تغيير ألوان بطاقات العلاج    على هامش إثارة «عبد الرزاق» : الرابطة في امتحان صعب والجامعة بلا قوانين!    بعد أن دخل «البنزرتي» التاريخ مع الرجاء: «العجلاني» و«الشاوش» نجمان لامعان في المغرب    جمعية الطالبي تعلن ان الخمر حلال في الإسلام    "سينما الحدود" بتوزر في نسختها الأولى أيام 6 و7 و8 مارس القادم    بين بوحجلة والشراردة :أعوان الحرس يطلقون النار لايقاف شاحنة مجهولة    لمتابعة ومراقبة منسوب المياه بالسدود.. احداث لجنة طارئة ومفتوحة صلب وزارة الفلاحة    الدينار التونسي يتراجع من جديد    المعهد الوطني للرصد الجوي: نزول كميات هامة من الأمطار اليوم و غدا    صناعة الاستبداد طه جابر العلواني    بالفيديو.. سقوط مادونا أثناء استعراضها في حفل عالمي    السبيخة: وفاة شاب شنقا بعد اقل من 24 ساعة من وفاة طفلة بنفس الطريقة    موعد الخميس    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    مؤتمر "الإسلام ومكافحة الإرهاب" بمكة يدعو إلى وضع إستراتيجية شاملة لتجفيف منابع الإرهاب    حركة النهضة و الطرق التي لا تؤدي إلى أي مكان ...    أخطاء في طلة المرأة يكرهها الرجال    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    " نشأة الرشيدية ..المعلن والمخفي" كتاب جديد لمختار المستيسر    مكتبة عمومية جديدة تعزز المؤسسات الثقافية ببن عروس    تناول الفواكه يوميا يقلص خطر الإصابة بالجلطة الدماغية    أمريكية ستقطع الولايات المتحدة مشيا للفت الانتباه إلى المخاطر المرتبطة بالبدانة    أنفلونزا الخنازير تزور تونس:18 إصابة... والشبهة ليبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.