وزير التربية: هذا موعد العودة المدرسية.. والترفيع في أيام الدراسة إلى 193 يوما    نيمار باق رسميا في برشلونة إلى 2022    تراجع انتاج الاشجار المثمرة في سيدي بوزيد    بالأرقام.. مندوب السياحة بسوسة يكشف: العملية الإرهابية بنزل "امبريال" كبدتنا خسائر هامة    رئيس الجامعة التونسية للكرة الطائرة : المنتخب الوطني يسير في الطريق الصحيح    الكنام يقرر إحالة ملف مستعملي اللوالب القلبية منتهية الصلوحية على القضاء    هذا موقف الرياحي من تأجيل الجلسة العامة    رؤساء الإفريقي القدامى يجتمعون على مطالبة سليم الرياحي بتنفيذ وعوده والرحيل    القيروان: القبض على مجرم فارّ محكوم بالسجن مدى الحياة    قبلي: إطلاق سراح محكوم ب244 سنة سجن    استعمال مستلزم طبي منتهي الصلوحية: الكنام يوقف التعامل مع الأطراف المخلة    الاتحاد الأوروبي يضغط لرحيل كاميرون وبريطانيا بأسرع وقت    الجيش الجزائري يقضي على آخر خلية إرهابية تابعة لجند الخلافة    خبير اقتصادي يحذّر..اليورو ب3 دينارات خلال أيام    ويلز وأيرلندا الشمالية.. بمواجهة "الفرصة التاريخية"    ليلى حدّاد ل"الصباح نيوز": تهديدات راكبا "الفسبا" لن تخيفني.. والداخلية لم تتحرك لحمايتي    بخصوص احالتها على التفقدية العامة: القاضية ليلى عبيد توضّح    توقف إصلاح امتحان الباكالوريا لدورة التدارك بمركز الاعدادية التقنية بالقصرين!    جربة: إيقاف 3 أشخاص بحوزتهم أقراص مخدرة خططوا لبيعها    كارول سماحة تتعرض لصعقة كهربائية (فيديو)    إلغاء الدورة 36 لمهرجان باجة الصيفي في صورة عدم إيجاد صيغ لتسلمه تمويلات    شركات أجنبية تستعد للاستثمار بتونس في مشاريع للطاقات المتجددة    هنري كاسبرجاك: حظوظ تونس في الترشح إلى مونديال روسيا 60 بالمائة    على قناة الحوار التونسي: فلاش باك يحقق نسب مشاهدة عالية    بريطانيا: أكثر من مليون يوقعون عريضة لاستفتاء جديد على عضوية الاتحاد الأوروبي    الممثلة سعيدة سراي في حالة صحيٌة حرجة    السعودي سامي الجابر أغلى مدرب عربي !‎    ماذا تفعل حبات الثوم بجسمك إذا تناولتها صباحاً؟    بنزرت: ختان جماعي لأطفال بمستشفى الحبيب بوقطفة    استثنائيا : مكاتب البريد تفتح اليوم أبوابها للعموم    صورة المرأة في المسلسلات المصرية : راقصة وفتاة ليل وخائنة ومريضة نفسياً    نقابات امنية تعبر عن رفضها قرار اقصاء الامنيين من ممارسة حقهم الانتخابي واللجوء الى وسائل الطعن    الأولمبي الباجي يدخل الميركاتو بخمسة انتدابات    النفيضة: سرقة صندوق التبرعات من أحد الجوامع    مصرع 23 أمريكيا بالفيضانات في فيرجينيا الغربية    أردوغان: نتيجة استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بداية مرحلة جديدة للطرفين    زهيرة بن عمار: آلو جدة وجعني وجعل بن علي يرمضن في ديار التوانسة    اصدار طابع بريدي جديد تخليدا للذكرى 60 لانبعاث الجيش الوطني    هكذا سيكون الطقس اليوم السبت 25 جوان 2016    ليبيا.. 5 قتلى بتفجير في بنغازي.. وهدنة في درنة    صورة اليوم: حمة الهمامي يقاطع المشاورات ويحضر موائد الافطار    أهم المواعيد الثقافية الرمضانية بالعاصمة والجهات مساء السبت 25 جوان    مختل عقليا يبث الرعب في مقاه بباريس ببندقية مزيفة    المخرج مديح بلعيد يكشف ملامح الجزء الثاني من ‘الأكابر'    مجموعة إرهابية تسللت إلى تونس لم يتم تحديد موقعها بعد..إرهابي تونسي في ليبيا يدبر لتنفيذ عمليات دموبة في البلاد    حسين العباسي يتحدث عما حصل بينه وبين حافظ قائد السبسي    حينما تتدخل العناية الإلهية!    الصيد في زيارات ميدانية    توننداكس يفتتح حصة الجمعة على انخفاض    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    عمادة الاطباء تقوم بالمساءلة التاديية لطبيب استعمل مستلزمات طبية منتهية الصلوحية    سفرات جديدة عبر القطار من تونس في إتّجاه الحامّة و قبلّي و دوز    ديون "الستاغ" تصل الى ال940 مليون دينار    ابتداء من غرة سبتمبر: توفير أدوية الأمراض المزمنة في جميع المستشفيات    الخيار صديق الكلى    لن يعود الا بعد 25 سنة.. رمضان 2016 الأخير في فصل الصيف    إذا قمت بهذه الخطوات على "فايسبوك" فاعلم بأنك مزعج    الخميس 23 جوان أطول أيام شهر الصيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.