محمد الناصر: ما تحقّق من نجاح سياسي يجب ترجمته الى نجاح اقتصادي واجتماعي    أوّل انجازات والى بنزرت: بناء سور بنزرت العظيم حول مقر الولاية    سميرالعنابي: 400 ملف شبهة فساد معروضة على القضاء لم يتم البت إلا في جزء قليل منها    الجزائر حذرت تونس من هجوم باردو قبل أسابيع من وقوعه؟!    مرزوق: سنستفيد من الخبرات العسكرية الأمريكية    فتح تحقيق في حادثة نشوب حريق في محطة بنزين بصفاقس    مختار بن نصر: لهذه الأسباب تونس قادرة على التصدّي لأي خطر ارهابي    الداخلية المصرية تحقق بشأن صور لجنود في وضع "غير أخلاقي" مع سائحة أجنبية!    ألمانيا.. مصريون يحتجون على زيارة السيسي لبرلين الشهر المقبل    أولمبي: التشكيل الاساسي لتونس أمام السودان    طقس اليوم: الحرارة القصوى بين 22 و26 درجة    سرقة كابلات كهربائية في محطة مناشو توقف حركة المترو رقمي 1 و6    بن قردان : سائق سيارة إدارية يمتهن التهريب‎    وزارة الصحة تتكفل بعلاج 60 مصابا بآلتهاب الكبد الفيروسي    السعودية.. 21 قتيلا و102 جريح حصيلة تفجير انتحاري بمسجد    حصلت عليه تونس في عهد مهدي جمعة: أين ذهب قرض الألف مليار؟    المنستير: إنقلاب زورقي مجموعة من "الحرّاقة" يسفر عن موت احدهم    النشرية الإخبارية لل"الصباح نيوز"    صفاقس : احتراق سيارة في محطة تزويد وقود    افتتاح معرض بتونس للرسام جلال بن عبد الله    فيروس الالتهاب الكبدي يحرم «ايزيكال» من المرّيخ السوداني    رسمي: بعد خلوها من فيروس الايبولا ليبيريا تستضيف تونس على اراضيها‎    خبير اقتصادي: مهلة صندوق النقد الدولي لتونس تأخذ شكل الانذار    "تشافي" قائدا لبرشلونة في آخر مباراة له في البطولة الاسبانية    الشبيكة: حجز بندقية صيد واسلحة بيضاء وايقاف متهمين بالسطو المسلح    فتح 20مكتب بريد إضافي للعمل أيام السبت من الساعة التاسعة صباحا إلى منتصف النهار    ميادة الحناوي:"رفضت التمثيل خوفًا من الفشل"    أبرز ما جاء في الندوة الصحفية للنادي الافريقي    بنقردان : ايقاف سائق سيارة إدارية يمتهن التهريب‎    مورينيو أفضل مدرب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم    ماهر الكنزاري (مدرب المنتخب الاولمبي): " لدينا الإمكانيات التي تؤهلنا لتخطي عقبة السودان"    فتح تحقيق ضد قناة الحوار التونسي بسبب فيديو المرزوقي    جمعية احباء المكتبة والكتاب بزغوان تكرّم الشهيد شكري بلعيد    الحصول على 28 توقيعا لنواب الشعب على عريضة الطعن في دستورية مشروع قانون المجلس الأعلى للقضاء، إلى غاية صباح الجمعة    بورصة تونس في المنطقة الخضراء بداية حصة الجمعة    عماد الرياحي: التلمساني اعتذر من الافريقي.. وسيطلب عفو الحكم ياسين حروش    سلمى اللومي: كل الدول تشهد اعتداءات وسينسى السياح "هجوم باردو"    إنطلاق الدورة الثانية للمنتدى التونسي للسياحة الطبية    أوباما يمنح تونس صفة العضو الأساسي غير الحليف في "الناتو"    اليوم.. تسخير أعوان لتأمين عمل "الستاغ"    في مهرجان الفخار والصناعات التقليدية بالمكنين :ندوات علمية وتظاهرات موسيقية ويوم للاكلة الشعبية    معرض صور فوتوغرافية بالأبيض والأسود في افتتاح تظاهرة الاحتفاء بالذكرى الثمانين للرشيدية    وزارة الداخلية تؤكد تفند ما راج بخصوص ظروف وفاة احد الموقوفين بمركز الحرس الوطني بسيدي بوزيد    صفاقس : حجز 250كيلو غراما من اللحوم الفاسدة    وزيرة الثقافة تكشف عن اشكالية متعلقة بمهرجان قرطاج الدولي    الامتناع عن تناول أي من الوجبات الثلاث يسبّب تراكم الشحم في البطن    تواصل الاعتصام واضراب الجوع من اجل مناصرة ملف ترشح صفاقس للالعاب المتوسطية 2021    اقتصادنا بارك    بعد البحر والصحراء.. رامز جلال فوق السحاب    تبيض المثلية الجنسية    توقعات الطقس خلال عطلة نهاية الأسبوع    يريدون لنا أن نيأس    كمال عماري .. شاهد وشهيد . بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده    بعد جواز منعه شرعا و قانونا :''الباجي قائد السبسي يدعو المنقبات للكشف عن وجوههن للمشاركة في الحياة التونسية ‘'    المثلية الجنسية أو " لا يستخفنك الذين لا يوقنون ".    التلفزة التونسية تكرم أبناءها المتوجين في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون    اضراب أعوان الصحة أيام 20 و21 و22 ماى الحالي    علماء: اربع مواد غذائية تجعل الإنسان عبقريا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.