هولاند في مكالمة هاتفية مع المرزوقي: "فرنسا لا تنوي التدخل عسكريا في ليبيا"    إخلاء البيت الأبيض بسبب وجود رجل غريب    مسؤول ب "الستاغ" يكشف موعد صدور التقرير النهائي حول أسباب انقطاع الكهرباء بكامل البلاد    تونس-كلثوم كنو المرأة الثانية في سباق الترشح لرئاسة الجمهورية    ايقاف 531 شخصا مفتشا عنهم    انخفاض تدريجي في درجات الحرارة بداية من ظهر الاثنين المقبل    الكاف.. رجل يعثر على زوجته مشنوقة في شجرة    المغرب تعد قانونا يجرم الانضمام إلى الجماعات الجهادية في سوريا والعراق    كمال النابلي يقول كلمته الأخيرة بخصوص ذهب البنك المركزي    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية    أبطال افريقيا: تشكيلة النادي الصفاقسي المحتملة ضد فيتا كلوب    المنتخب الوطني : 26 لاعبا في تربص اعدادي بتونس    النيران تشتعل بمبنى التلفزيون اليمني مع إستمرار الاشتباكات بالعاصمة    3 أيام من "التصفية الجسدية" في بنغازي    وزارة المالية تطالب ليتوال بدفع مليار و600 مليون.. وتدعو الإفريقي إلى توفير مليار و400 مليون؟    وقفة احتجاجية للممرضين التابعين للنقابة الجهوية للممرضين بتونس الكبرى    وزير الشؤون الدينيّة: 23 مسجدا خارج السيطرة    تونس-القبض على 7 أشخاص على خلفية احتجاجات بحومة السوق جربة    مدنين.. إيقاف 3 أشخاص وحجز 34 بندقية صيد    تنس-دورة أزمير التركية: تأهل التونسي مالك الجزيري إلى النهائي    الهايكا تدعو الإذاعات والتلفزات غير القانونية إلى إيقاف البث قبل 28 سبتمبر    عدنان منصر مدير حملة المنصف المرزوقي: سنحيي "جبهة 18 أكتوبر" لمواجهة "جبهة 7 نوفمبر"    المرزوقي: نخشى المال الفاسد في الانتخابات..ونحمل الجميع مسؤوليتهم التاريخية    عين دراهم: مشروع سياحي ضخم    كرة يد-استعدادا للمونديال: تونس - البرتغال (29-31)    قابس: حجز مواد مهربة تفوق قيمتها ال200 ألف دينار...    برنامج أبرز المواجهات الأوروبية و النقل التلفزي    خلال يوم واحد.. 45 ألف كردي سوري يعبرون الحدود التركية    كرة السلة: البطولة الافريقية للأمم اقل من 18 سنة فتيات الهزيمة الاولى لتونس‎    بعد موجة الحر الأخيرة: جامعة كرة القدم توصي الحكام بترك الفرصة للاعبين للراحة وشرب الماء    22 و23 سبتمبر الجاري ..تونس تحتضن المنتدى البريدي للتجارة الالكترونية    التلفزة التونسية تتخذ إجراءات لضمان مصداقية منتوجها الإعلامي الرياضي    المرزوقي :''لن اسمح لأي طرف داخلي أو خارجي أن يفسد الانتخابات''    بطاقات إيداع بالسجن ضد 5 عناصر إرهابية    وزير المالية : سنرفع رأس مال البنوك العمومية    تركيا : الإفراج عن الدبلوماسيين الأتراك المحتجزين لدى ''داعش    طقس اليوم : الحرارة تتواصل و الحذر واجب    كافة تفاصيل الاتفاق في التعليم الأساسي    وزارة الشؤون الدينيّة تدعو الى ترشيد استهلاك المكيفات في المساجد    «يُحكى أن...» مطلوبة في المغرب    ما سرّ حمل نزار الشّعري الشّارة الحمراء ؟    الكاف: إيقاف مفتش عنه يشتبه بانتمائه إلى مجموعة إرهابية    جامعة الكهرباء والغاز تقاضي الحكومة و«التأسيسي»    بداية من الأربعاء القادم بمدينة «السعيدة»:نقطة لبيع الخرفان التونسية من المنتج إلى المستهلك    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة    لهذا السبب حمل نزار الشعري وضيوفه الشارات الحمراء    ايبولا: حجر صحي على سكان سيراليون والامم المتحدة تدق ناقوس الخطر    "اصنع مستقبلك قبل أن يصنعه لك الآخرون" شعار الندوة الدولية التي تحتضنها تونس من 22 إلى 24 سبتمبر الجاري    بسبب تواصل إرتفاع درجات الحرارة : وزارة الصحّة تحذّركم ...    صفاقس: الموسم الثقافي الجديد نسخة تجريبية تسبق موسم عاصمة الثقافة العربية‎    نصائح طبية لمواجهة ارتفاع الحرارة اليوم    الجريدة ترغب في انتداب صحفيين محترفين    حسين العباسي:''الاتحاد أخطأ عندما لم يوقف نشاط المجلس الوطني التأسيسي ''    تسجيل 123 إصابة بفيروس الالتهاب الكبدي في قابس    العالمانية.. الإنقلاب على الله..!!    لأول مرة نسخة تونسية لمهرجان48 ساعة تونس    تبصرة الغرب لدفع عدوانه    غريب : نقل جين بشري للفئران زاد قدرتها على التعلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.