عدد من نواب البرلمان يطلقون صيحة فزع إزاء تفاقم المديونية    غدا انقطاع الماء الصالح للشراب بعدد من مناطق العاصمة    فتحي الشامخي: المصادقة على قرضين رقاعيين بكلفة فائدة تصل الى 58 بالمائة يعني دخول تونس في دوامة الخطر‎    قرارات خلية التنسيق الأمني والمتابعة اثر تدارس وضع البلاد والمستجدات في ليبيا    سوريا: قتلى في تفجير انتحاري قرب ناد للشرطة    النادي الرياضي الصفاقسي يمضي عقد شراكة مع إحدى كبريات شركات التامين في تونس    السواسي: وفاة طفلة "غرقا" في سطل ماء    مخترع الصاروخ حاتم القرمازي يلتحق بالمؤسسة العسكرية    سليانة: فلاحو برقو يسكبون يوميا 800 لتر من الحليب في الطريق    الإبقاء على نوفل الورتاني بحالة سراح بعد الاستماع إليه لساعتين    "رهان الدورة 32 لمعرض تونس الدولي للكتاب هو المصالحة مع الكتاب وتوفير الجودة قبل العدد" (العادل خضر)    هند صبري: فخورة إني أول ممثلة عربية يتم اختيارها في مهرجان ‘روتردام السينمائي'    كأس "دليس – دانون": 12 فيفري انطلاق منافسات النسخة 16 في كافة الولايات    رئيس البرلمان الأوروبي : أنصح دول العالم بالقدوم إلى تونس    ماطر: اكتشاف حالة اصابة بمرض السل بالمدرسة العليا للفلاحة    التحقيق مع نوفل الورتاني لمدة ساعتين.. ومحاميه يتحدث ل"الصباح ينوز"    بالصور.. الجيش الجزائري يحجز كمية معتبرة من الأسلحة    مجلس النواب: المصادقة على قرضين من البنك الافريقي للتنمية    النادي الإفريقي يوضح وضعية لاعبيه في القائمة الإفريقية    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الثلاثاء 9 فيفري    المرزوقي يترأس بعثة مراقبة الانتخابات الرئاسية في "جزر القمر"    الحامّة : حريق بمخزن معدّ للتجميع البنزين المهرّب    فتح مناظرة إنتداب بالشركة التونسية للأنترنات    عطلة بثلاثة أيّام للتلاميذ والأساتذة والمعلّمين    وفاة أكثر من 100 ضحية في تصادم قطارين بألمانيا    بنك الإسكان يساند مبادرة «Rails Girls» ويدعم حبيبة الغريبي    فرنسا تُسلط غرامة مالية ب 500 ألف أورو على الشركة التونسية للملاحة    بنك تونس والإمارات يفتتح فرعا جديدا بالقيروان    بطولة كرة السلة/ قمة بين نجم الرادسي والاتحاد المنستيري    ميسي يجري عملية جراحية عاجلة    جولة شكلية في بطولة الكرة الطائرة    الإمارات: وزير للسعادة ووزير للتسامح    الدورة ال3 لأيام قرطاج الموسيقية.. قبول 12 عرضا ضمن المسابقة الرسمية    في سوسة: حفل لتوقيع كتاب «حكايات من البرزخ»    المكنين: القبض على شابين يروجان أقراص مخدرة للتلاميذ بمدرسة ابتدائية!    لقمان زاكاري لاعب المنتخب النيجيري للأواسط في طريقه للنادي الصفاقسي    حالة احتقان كبرى بمحطة الجمهورية؟    فوزي اللومي : لقد قمنا رسميا بإعلام رئاسة الحكومة بتأسيس تيار الأمل    رئيس الحكومة يؤجل زيارته الرسمية إلى المغرب    لمواجهة "مافيا" تهريب الوقود نحو تونس والمغرب.. الجزائر تضع مخططا أمنيا مشدّدا    رئيس المجلس الأوروبي: تونس نموذج يحتذى به في مجال الانتقال الديمقراطي    أكبر شركة سياحية في العالم تُؤكد إنخفاض حجوزات الصيف في تركيا بنحو 40%    طقس اليوم الثلاثاء 9 فيفري 2016    المخابرات العسكرية الأميركية: داعش سيضاعف هجماته بعد تأسيسه لفروع جديدة    نقابة قوات الأمن الداخلي تقرر تعليق كل تحركاتها الاحتجاجية    اليوم ينظر في قضية العكايشي: هل يقاطع السي أس أس اجتماع لجنة الاستئناف؟    المنستير: حجز 2700 علبة ''تنّ'' بقيمة 70 ألف دينار بمخزن    تنظيم مسابقة بمناسبة الدورة 20 لعيد الورد    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الاثنين 8 فيفري    الموت يُغيّبُ عالم الفيزياء التونسي كارم محمود بوبكر    لماذا يلجأ التونسيون إلى «الطبّ الرّعواني» ؟    كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا    البعوض الناقل لفيروس ''زيكا'' غير موجود بتونس    "النهج المقاصدي في الإسلام اتبعه الرسول وهو الوسيلة الفضلى للتعامل مع المستجدات" (الصادق المهدي)    بعد تكاثر "القوارض" وتفشي "القمل" والتخوف من فيروس "زيكا".. وزارة الصحة تتحرك    إمام يرفض الصلاة على متوفيْن أحدهما عسكري والآخر أمني: وزارة الشؤون الدينية تتدخل    صور نادرة لزعماء ومسؤولين كبار في طفولتهم وشبابهم    رسالة عاجلة من نور الدين البحيري إلى وزيري التربية والمرأة حول إغلاق المدارس القرآنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.