القيروان: استعمال المصدح في المطالبة بالماء والطريق يتسبب في اعفاء مؤذن جامع    البنك الاوروبي للاستثمار يمنح المجمع الكميائي التونسي قرضا بقيمة 19 مليون أورو    نيويورك: مقتل شخص وإصابة 3 في إطلاق نار داخل قاعة حفلات    إنقاذ نحو 5600 شخص قبالة ليبيا خلال 48 ساعة الماضية    اكتشاف دلائل على خطط هجوم إرهابي جديد في بلجيكا    قوات بريطانية خاصة على الخطوط الأمامية في ليبيا    منزل بورقيبة: حجز 50 كغ من المخدّرات داخل "تاكسي"    رسمي / نحو انتداب 3 آلاف أستاذ.. وهذه التفاصيل    تسرّب نفطي بقنال بنزرت    البنك الأوروبي للاستثمار يمنح تونس قرضا ب19 مليون أورو    خلال شهرين: الجيش الجزائري يقضي على 45 إرهابيا من "القاعدة" و"جند الخلافة"    فيديو: جد يهدي حفيدته وزنها أموالا بمناسبة عيد ميلادها    خاص / "الدفاع" اعتبرت عسكرييها شهداء والقضاء العسكري تخلى عن الملف: أحداث ثكنة بوشوشة.. عملية إرهابية!    إضراب عام لاتحاد منظمة الأعراف بتونس    الصيد يُشرف على الاجتماع الدوري للجنة الوطنية لمكافحة الارهاب    طقس اليوم: ظهور الشهيلي… والحرارة تصل 43 درجة في بعض المناطق    انطلاق تنفيذ المقاولات الصغرى لصيانة الطرقات في مختلف الولايات يوم 11 جويلية القادم    قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة في تركيا    صورة اليوم: قط داخل آلة شي الدجاج الجاهز    حوار مع الأديب التونسي رضا سالم الصامت"أبو أسامة"    تشكيل المبتدأ والخبر بعد انتهاء مؤتمرنا المتحضّر..    تسرب كميات من البترول بأحد شواطئ بنزرت    متفاعل    الزمالك ينسحب من الدوري المصري    بعد مفاوضات ماسكيرانو: ألفيس يتوصل لاتفاق مع يوفنتوس    موسم الحج لهذه السنة : وزارة الشؤون الدينية تكذب تصريحات الكاتب العام للنقابة    الوزير الاسبق احمد السماوي: السياحة والنقل في أزمة كبرى وهذه سبل إنقاذهما    كريستيانو رونالدو يحسم مصيره مع ريال مدريد    الترجي 2-2 النجم: حمزة لحمر يفتح طريق تتويج ليتوال بالبطولة    حجز كميات من اللحوم الحمراء الفاسدة في زغوان    المحترفة الاولى لكرة القدم: الترتيب بعد تعادل "الكلاسيكو" وانتصار "الستيدة"    التميز ل"جودة" .. هكذا قيّم المعهد الوطني للإستهلاك العلامات التجارية لمعجون الطماطم المركز...    لجنة المالية بالبرلمان تؤجل النظر في ثلاثة مشاريع قوانين    بطولة كرة القدم.. الملعب القابسي يفوز على سيدي بوزيد ويرتقى الى المرتبة التاسعة    لجنة المالية بالبرلمان تؤجل النظر في ثلاثة مشاريع قوانين    الداخلية تعلن عن ضياع الطفل علي بن بلقاسم العياري    الغنوشي: "النهضة" وصلت لمرحلة فصل الدين عن السياسة    الترجي الرياضي - النجم الساحلي: هذه هي التشكيلة الرسمية للفريقين    بعد "قلوب الرمان".. "بين نارين" مسلسل تركي باللهجة التونسية على قناة نسمة    هل تسيطر المرأة على المشهد الرياضي التونسي؟    منجي مرزوق:"نشر عقود الطاقة خلال أسبوعين "    سليانة.. مجهولون يختطفون رضيعا..    ماهي حقيقة ظهور بن علي على قناة التاسعة؟    الاعتداء على منزل شوقي الطبيب وسيارته    سليمان: جثة ملقاة في الطريق العام    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    هكذا سيكون الطقس اليوم الأربعاء 25 ماي والشهيلي في هذه المناطق    مؤتمر حركة النهضة: الرهانات والإرتهانات    من قضم تفاحة ‘أبل' ولماذا؟    منظمة الصحة العالمية: سبب تفشي "زيكا" إهمال "مكافحة البعوض"    مهرجان ورود الرمال بمدينة رمادة.. "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"    شاهد.. طفلة آسيوية من ذوي "الاحتياجات الخاصة" ترتل القرآن بصوت عذب    فيديو: أحمد راتب باكيًا مع رؤية صورة السيسي: ما أقدرش أشوفه ومعيّطش    9 أطعمة تقضي على الشعور بالكسل    بالفيديو.. غادة تهيمش تفوز بالمرتبة الثالثة في نهائي "فصاحة"    سيف (SAIPH) للصناعات الصيدلانية تواصل استثماراتها لتعزيز مكانتها في تونس والخارج    فوزي عبد الرحمان يسائل حركة النهضة: ما معنى دعوة مجتمع مسلم إلى الإسلام؟    دراسة: مادة أساسية نحبها ولا نعلم أنها خطر على الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.