الداخلية تصدر بلاغا مروريا خاصا بلقاء النجم والستيدة    بالفيديو..المصور يعتذر ل"بولت" بعد أن تسبب في سقوطه ويقدم له هدية    حيّ النّصر: القبض على شاب قتل والدته طعنا بالسكين    الرصد الجوي : هكذا سيكون الطقس نهاية الأسبوع    رئيس الحكومة يزور شركتين صناعتين مختصتين في صناعة مكونات الطائرات    صالون عقاري في اكتوبر المقبل    مساعي حثيثة ومتواصلة لإطلاق سراح السجينات التونسيات في ليبيا‎    الوفد المدني ضد الإرهاب يتحول إلى سوريا    صرصار : إجراء الانتخابات البلدية في أكتوبر 2016 رهين...    في بيان هيئته الإدارية: اتحاد الشغل يطالب بسحب مشروع قانون المصالحة المالية والاقتصادية    لقاء بين رئيس الجمهورية ورئيس مركز دراسة الإسلام والديمقراطية    وزارة التجارة تطرح الأسعار للبطاطا    المنزه: القبض على فتاتين تحيلتا على ثري سعودي وسلبتاه أمواله    الأيام العربية الدولية للقصيد الذهبي من 3 الى 6 سبتمبر 2015 بالحمامات    هيئة النادي الافريقي ترفع قضية جزائية ضد عدد من لاعبي النجم    بنزرت: القاء القبض على اصحاب 5 محلات لبيع المصوغ    الغنوشي يكرم السفر الامريكي المنتهية ولايته جاكوب والس    دعما لريادتها.. "هواوي" راعيا رسميا للدورة الدولية لكرة القدم الشاطئية    رئيس الجمهورية يبدأ جولة خليجية الى كل من الامارات و السعودية والبحرين في شهر سبتمبر المقبل    الشرطة الألمانية تفتتح مكتبا قارا في سفارة ألمانيا بتونس    زلاتان ابراهيموفيتش "يعطّل" الموقع الرسمي لفريقه السويدي السابق    قانون المصالحة الوطنية أبرز محاور اللقاء الغير المعلن بين رئيس الجمهورية وراشد الغنوشي    بالفيديو..كوريون يغنون "أنت معلم" على طريقتهم    مالك الجزيري يتأهل للمربع الذهبي في بطولة ونستون الأمريكية    نتائج قرعة مجموعات دوري أبطال أوروبا موسم 2015-2016    من بينهم معوق: تورط 3 شبان في سرقة محل لبيع التبغ    سيّاح يحتسون الجعة ببهو مطار تونس قرطاج: وزير النقل يوضح    إطلاق نار داخل جامعة سافانا بولاية جورجيا الأمريكية    آخر أمنيات زوج سيلين ديون "الموت بين ذراعيها"    افروباسكات (تونس 2015) - ربع النهائي: تونس- مالي 67-60 (التصريحات)    توقف مؤقت لحركة المرور بنفقي باب سويقة    توقيف صحفييْن فرنسيين بتهمة ابتزاز ملك المغرب    برعاية"هواوي" ودعما للسياحة.. "نانسي" من جديد في سوسة    بداية من منتصف سبتمبر: نقص في البطاطا والحكومة تخطّط لتوريد 10 آلاف طن    عزيزة حتيرة (ر.م.ع مركز النهوض بالصادرات) في حديث ل«التونسية»:اكتساح إفريقيا يحتاج قرارات جريئة    مجلس وزاري انعقد للنظر فيها: وزير النقل يعلن عما تقرر بشأن الزيادة في تعريفة النقل العمومي    زلزال قوي بالمتوسط قد يؤدي إلى نتائج مدمرة!    مصر: إحالة أوراق 12 شخصا للمفتي بتهمة الانضمام إلى داعش    معلومات استخباراتية تساعد في الكشف عن أكبر معسكر لتدريب الارهابيين بالكاف؟!    فوزي البنزرتي ل«التونسية»: تنتظرنا مباراة صعبة.. وجمهور النجم فوق الوصف    خاص/ تعليق رخصة الإستغلال الجوي ل"سيفاكس آرلاينز"    المغرب: الجمرة الخبيثة تصيب 9 أشخاص    دراسة: البكاء يجعلك تشعر بالسعادة بعد دقائق قليلة    مهرجان قرنبالية: آمنة فاخر تكسب الرهان    "الشروق اون لاين" تنشر حقيقة تهجّم والي تطاوين على عون امن    القيروان: حادث مرور يسفر عن 3 إصابات في حالة خطيرة    إذاعة كاب أف أم تستغرب تصريحات نور شيبة    لقد جهر العرب بالثورة فقادتهم الى حيث لا يريدون...    ابتداء من الثلاثاء القادم: استئناف العمل بنظام الحصتين    تقنية جديدة لعلاج الأسنان دون ألم    تدهور الحالة الصحية للفنانة مديحة يسري    نصائح لتجنب نوبات النعاس في منتصف نهار العمل    وزارة التربية تتسلم كمية من الادوية لفائدة 200 مدرسة...    فوائد المشي حافية القدمين..    الإنسانيّة    موقف مفتي الجمهورية من إلباس القاصرات الحجاب    مفتي الجمهورية يعلن عن موقفه من إلباس التلميذات الحجاب...    فضيحة أم فضيلة مفتي تونس؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أكثر من 10 اعتداءات على زوايا ومقامات في عام واحد : التراث الوطني في خطر والمثقفون يتهمون السلفية الوهابية
نشر في الشروق يوم 30 - 09 - 2012

تتواصل احتجاجات أنصار زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة على الاعتداءات الأخيرة التي تعرّضت لها الزاوية من قبل جماعة محسوبة على التيار السلفي. وأصدر أنصار الزاوية بيانا يدعون فيه سلطات البلاد والمواطنين الى التدخل

كما يدعون إلىحماية مزارات الطريقة القادرية بعد أن تعرّضت إحداها الى التخريب بأيدي سلفيين متشدّدين.
كما أصدر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صفحة يدعون فيها الى إعادة فتح الزاوية بعد إغلاقها من قبل السلفيين الذين قاموا، حسب أنصار الزاوية، بتهديد القائمين عليها إذا ما هم عاودوا فتحها للمريدين.

10 اعتداءات في عام واحد

وهذه الحادثة العاشرة تقريبا وربما أكثر التي تعرّضت فيها مقامات الأولياء الصالحين في تونس الى الاعتداء سواء بالغلق أو الحرق أو الهدم، وذلك منذ سقوط النظام السابق وظهور ما بات يعرف بالسلفيين. ففي سنة 2012 تعرّضت أكثر من 10 مقامات في جهات متفرقة من البلاد الى الاعتداء آخرها زاوية سيدي عبد القادر الجيلاني بمنزل بوزلفة من ولاية نابل في 14 سبتمبر 2012. وقبل هذه الحادثة تعرّضت زاوية سيدي عبد اللّه الغريبي بسيدي بوزيد في شهر أوت الماضي الى الحرق.
كما تمّ الاعتداد على زاوية صوفية بالقيروان في نفس الشهر. وفي ماي 2012 قامت مجموعة محسوبة على التيار السلفي بهدم الجزء العلوي لقبّة الولي الصالح سيدي المحارب في ولاية المنستير. وفي نفس الشهر تعرّضت زاوية سيدي يعقوب بمنطقة زليطن في معتمدية مطماطة الجديدة من ولاية قابس الى اعتداء مشابه، استعمل فيه المعتدون آلة جارفة، بهدف هدم الزاوية.

وفي شهر أفريل 2012 قامت عناصر محسوبة على التيار السلفي المتشدد بالاعتداء على زاوية سيدي قاسم بالكاف، كما تمّ في نفس الشهر هدم ضريح الولي الصالح سيدي عسيلة في باردو، من قبل نفس التيار. ويذكر أن اعتداءات مشابهة تعرّضت لها مقامات بعض الأولياء الصالحين في مناطق متفرقة من ولاية صفاقس (الصخيرة والغريبة والمحرس) كما تم الاعتداء على أحد الأولياء الصالحين في ملولش.

هجمة ممنهجة على التراث التونسي

وتؤكد هذه الاعتداءات الحملة او الهجمة الممنهجة ليس ضد الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين فحسب وإنما ضد التراث الوطني في بعدية المادي واللامادي، وهو ما عبّرت عنه وزارة الثقافة في بيان أصدرته في ماي الماضي على خلفية تكرر الاعتداءات على الزوايا والمقامات. وقد استنكرت الوزارة بشدة هذه الاعتداءات واعتبرتها محاولات لطمس الذاكرة الوطنية التونسية واعتداء على الرموز الثقافية لبلادنا. كما هددت بتتبع الجناة عدليا، وهو ما حدث فعلا حيث قامت الوزارة في الآونة الأخيرة برفع عدد من القضايا العدلية ضد المتورطين في الاعتداءات على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين.
السلفية الوهابية

ويجمع عدد من المثقفين والناشطين في جمعيات المجتمع المدني اضافة الى أنصار الطريقة القادرية في تونس على تورط السلفية الوهابية في كل هذه الاعتداءات والجرائم متهمين السلطات في البلاد وخصوصا الحزب الاسلامي الحاكم اي حزب النهضة، بالتواطؤ مع أنصار وعناصر هذا التيار في تونس.

ويتساءل هؤلاء عن مآل القضايا العدلية المرفوعة ضد المعتدين على الزوايا ومقامات الأولياء الصالحين علما أنه تم مثلا القبض في ماي الماضي على 7 من المتهمين في الاعتداء على زاوية سيدي يعقوب بولاية قابس، ولم يصدر الى الآن الحكم في الجريمة.

إن ما تقوم به السلفية الوهابية في تونس اليوم من غلق وهدم وحرق لزوايا ومقامات الأولياء الصالحين في نظر الدكتور علي سعيدان هو محاولة لضرب الثقافة التونسية وفرض لثقافة ونمط عيش غريب عن التونسيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.