"الوظيفة العمومية ومكافحة الفساد": نحو توسيع مهام المواطن الرقيب    هلال مساكن: لطفي القادري مدربا جديدا‎    سوسة: تمثال بورقيبة يعود    فرنسا: التعرف رسميا على هوية المنفذ الثاني لجريمة ذبح كاهن في كنيسة شمال البلاد    واد مليز: تواصل عملية التمشيط بمنطقة "عين أم هاني"    وزير الشؤون الخارجية يوضح موقفه من حضور جلسة منح الثقة بالبرلمان    كأس "الكاف": الفتح الرباطي يفوز وينفرد بالصدارة بفارق 3 نقاط عن النجم    مواجهات جندوبة ..حجز سلاحين شطاير تابعة للديوانة وكميات هامة من الذخيرة    بنزرت: حادث مرور يكشف عن جريمة قتل    منزل بورقيبة: محاولة قتل شاب اثر خصومة حول هاتف جوال    الباجي قائد السبسي:"الصيد تنقصه الجرأة في اداءه "    خالد شوكات : أكثر من 45 ألف عرض شغل بمكاتب التشغيل    أوباما: لا أحد مؤهلاً أكثر من كلينتون لمنصب الرئاسة    النهضة: لم تطرح علينا أية شخصية لتولي رئاسة الحكومة    نجاح طبي باهر بمستشفى منزل بورقيبة: تنفيذ 4 عمليات لسد ثقب في القلب    اتحاد الشغل.. تكوين اللجان الخاصة بالمؤتمر القادم    القبض على قيادي داعشي خطير في مدينة سرت الليبية    وزارة السياحة: هذه حقيقة السيارة الادارية التي تحمل الدلاع    بنعروس.. القبض على 3 شبان حولوا وجهة فتاة دون رضاها    رغم تكذيبها.. ديانة زوج وفاء الكيلاني تلاحقها حتى في الطلاق    أريانة.. القبض على تكفيري يدعو للالتحاق بالجماعات الارهابية بسوريا    القبض على عروس أثناء حفل زفافها    حالة الطقس.. درجلت الحرارة تصل إلى 39 درجة    أبرز انتقالات اللاعبين في الميركاتو الصيفي    الفيلم التونسي ‘آخر واحد فينا' يمثل تونس في مهرجان البندقية السينمائي العالمي    قبيل جلسة منح الثقة: الصيد يطالب وزراءه بالحضور إلى البرلمان.. وهذا ما أوصاهم به..    العثور على أثر لقدم ديناصور    بالفيديو: هكذا بدا الحبيب الصيد وحكومته في آخر مجلس وزراء    فريد الباجي: تونس لا تحتاج فنادق إسلامية ولا خطر يهدد الأقليات الدينية فيها    الدواء الخاص بمرض التهاب الكبد الفيروسي صنف'ج' سيكون متوفرا بالمستشفيات قريبا    لا اكراه في الدين : ميثاق الحرية الذي كفرنا به    اكتشاف علمي هام: تحديد السبب الرئيسي للسمنة    الاتحاد الشعبي الجمهوري: هل مازالت وزارة الصحة وزارة وطنية أم هي في خدمة شركات الأدوية الفرنسية؟    الأنيميا تضر بالجنين وتؤدي إلى الإجهاض    رسمي: موعد جديد لمباراة النجم الساحلي و الكوكب المراكشي    رسمي: هشام بالقروي يلتحق بالترجي    قرطاج خارج الاسوار..الجمهور يستمتع بعرضي "حلم" و"أسرار"    وزارة التجارة تعلن وصول الدفعة الاولى من السيارات الشعبية    "فيديو ساخر" يلغي العرض الصيفي للمين النهدي بمهرجان القيروان    رسمي : وزارة التجهيز تعلن عن انجاز جسر جديد كبديل للجسر المتحرّك    موظفو الخطوط الفرنسية في اضراب عن العمل.. فما مصير المسافرين التونسيين ؟    وصول الدفعة الأولى من السيارات الشعبية إلى السوق التونسية.. وهذه أسعارها    صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة    "باتريك مالو" على رادار ال"css"    مهرجان صفاقس الدولي: نجوى كرم تغادر الركح بصفة مفاجئة    تونس :انخفاض في إنتاج النفط ب8.6 بالمائة    محسن حسن : سحب الثقة من الحكومة لا يعني سحبها من الوزراء..ومن حق النداء تعيين رئيس الحكومة القادمة    منظمة الدفاع عن المستهلك: ارتفاع غير مسبوق للأسعار في تونس    عبد الله...الطفل الذبيح    قابس: أنباء عن تفشي مرض الحمى التيفية والوزارة تنفي    '' وزارة الصحة تتدخل بعد تسجيل حالات تسمم من استهلاك ''الدلاع    مصر: وفاة الفنان محمد كامل    وفاة المخرج المصري محمد خان    أسامة الملّولي يحمل الراية الوطنية في حفل افتتاح أولمبياد البرازيل    بالفيديو: محاولة سرقة الشعلة الأولمبية في البرازيل    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    كيف نصدّق العلمانيين ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في اختتام المهرجان العربي للاذاعة والتليفزيون : الجائزة الاولى «لأجل عيون كاترين» و«عنقود الغضب» يفوز بالمجاملة
نشر في الشروق يوم 29 - 12 - 2012

ما يقارب ال 13 جائزة حصدتها تونس في الدورة ال 15 من المهرجان العربي للاذاعة والتليفزيون وفاز مسلسل «لأجل عيون كاترين» بالجائزة الاولى في المسابقة الدرامية هذا ما تم الاعلان عنه مساء أمس الاول في حفل الاختتام بأحد النزل بضاحية قمرت.

وضمّ برنامج الدورة التي انطلقت فعالياتها في 23 من الشهر الجاري 4 أقسام في مسابقة البرامج التلفزيونية هي الدراما والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال وبرامج المنوّعات و3 أقسام في مسابقة الأخبار التلفزيونية وهي التقرير الاخباري الميداني التلفزيوني والبرنامج الحواري السياسي والنشرة الاخبارية المتكاملة.
وشملت المسابقات الاذاعية الأعمال الدرامية الاجتماعية وبرامج الأطفال وبرامج الشباب والتقارير الاخبارية الاذاعية ويشارك في هذه الدورة 185 عملا اذاعيا وتلفزيونيا من مختلف الاختصاصات على عدد من المنتجين التونسيين والمصريين والعمانيين والمغربيين واللبنانيين.
الجوائز التونسية

وحصلت تونس على مجموعة من الجوائز وهي: المسابقات الاخبارية التليفزيونية صنف التقرير الاخباري حصلت التلفزة التونسية القناة الاولى على الجائزة الثالثة عن التقرير الاخباري.
المسابقات في صنف البرنامج الحواري التليفزيوني حصلت قناة نسمة على الجائزة الاولى ومنحت الى برنامج «الأمن في تونس».

وتحصلت قناة حنبعل على الجائزة الثانية عن برنامج «ملف الساعة» وفازت قناة الجنوبية بالجائزة الثالثة مناصفة عن برنامج «رأي برأي».
مسابقات برامج الاطفال الاذاعية، الجائزة الثالثة من نصيب الاذاعة التونسية مناصفة عن برنامج عالم الاطفال حصّة شاعر الخضراء.
وفيما يخصّ صنف الأطفال تلفزيونيا، منحت الجائزة الثالثة لقناة حنبعل عن برنامج «برافو يا صغار».

صنف البرنامج الحواري التليفزيوني: نالت التلفزة التونسية القناة الثانية الجائزة الاولى مناصفة عن برنامجها «السلفية في تونس».
مسابقات الوثائقيات العامة الموازية، الجائزة الأولى منحت الى برنامج «نساء الثورة» من انتاج شركة نص للانتاج الفكري والفني.
وبالنسبة للجوائز الخاصة تحصّلت الاذاعة التونسية عن جائزة الاخراج المتميّز للمخرج الحبيب القزدلي.

وقررت لجنة تحكيم مسابقات الدراما التليفزيونية منح جائزة الأداء المتميّز مناصفة الى الممثل محمد اليانقي في مسلسل عنقود الغضب.
ومنحت لجان التحكيم التلفزيونية جوائز مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث كوثر لعام 2012 في صنف المسابقات الاخبارية للبرنامج الحواري «السلفية في تونس» انتاج التلفزة التونسية.

جوائز المسلسلات التلفزيونية الاجتماعية والكوميدية : منحت الجائزة الأولى مناصفة الى قناة «نسمة» عن مسلسل «لأجل عيون كاترين» وتحصل «عنقود الغضب» على الجائزة الثالثة في المسابقات الرئيسية والموازية.
كما حصدت فلسطين والعراق مجموعة من الجوائز في حين تحصلت الأردن على 3 جوائز.
وفازت المغرب بثماني جوائز ونالت الكويت وقطر والعراق ومصر والجزائر وسلطنة عمان مجموعة هامة من الجوائز

فوضى وسوء تنظيم

حفل اختتام الدورة ال 15 من المهرجان العربي للإذاعة والتليفزيون شهد فوضى وسوء تنظيم وكالعادة كان الصحفي التونسي آخر المرحب به في هذا الحفل ولم يتم أصلا دعوة الصحفيين حتى أني خلت نفسي في حفل عرس غريبة عن أصحابه، فالفضاء الذي احتضن حفل الاختتام كان يعج بالعائلات والأطفال ولم تكن الأجواء مريحة لعمل بعض الصحفيين الذين تسنى لهم الدخول إلى القاعة.

كما أن منشطتي السهرة أسماء بالطيب ووداد محمد إهتمتا بجرّ فستانيهما أكثر من تأثيث الحفل الذي غلب عليه الإرتباك والتلعثم والإنشداد إلى تلك الأوراق المبعثرة بين أيديهما.

فنانون بالجملة

سهرة الاختتام أحياها كل من الفنان أحمد الماجري تحية لفلسطين وقدمت الفنانة منيرة حمدي وصلة غنائية ذات طابع خليجي وأثث بقية السهرة كل من شكري بوزيان وزياد غرسة ومحرزية الطويل بالاضافة إلى لوحات راقصة مع وصلة غنائية تحية لروح الموسيقار عمار الشريعي.

برنامج حفل الاختتام لم يكن مقنعا وغابت عنه الروح التونسية وكان بإمكان مخرج السهرة وهيئة المهرجان التخلي عن الطابع التقليدي لمثل هذه السهرات التي بقيت رهينة الطبال و«الزكرة» وثقافة الوصلات الغنائية المملة وبما أن حفل الاختتام خصص لتقديم الجوائز كان من الأجدر بث بعض مقتطفات من البرامج والمسلسلات التي حصلت على الجوائز والإكتفاء بمنشطة واحدة وبفنانين بدل من 5 فنانين لم يتعد نصيب الواحد من الغناء 10 دقائق..
مجاملات

وحول الجوائز المقدمة انتقد الحضور بعض البرامج والمسلسلات التي حازت على جوائز واعتبروا ذلك يدخل في إطار المجاملة على غرار مسلسل «عنقود الغضب» وكذلك حصول دولة فلسطين على مجموعة كبيرة من الجوائز ، رأى البعض أنها لا تستحق هذا الكم.
هكذا إذن مرت الدورة ال 15 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون تاركة وراءها نقاط إستفهام ومجموعة من النقائص قد تتداركها الدورة القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.