هل يدرب مانويل جوزي النادي الصفاقسي؟    هل يفرط باستيا في التونسي وهبي الخزري لأودينيزي الايطالي‎؟    تواصل القصف بجبل الشعانبي اليوم الجمعة    وزارة الدفاع تنفي زيارة شخصيات عسكرية أمريكية للشعانبي    المرزوقي : لنفقع الدمّالة أوّلا...    جندوبة استعدادات لموسم جني اللفت السكّري    موقع الترجي يتهكم على منافسيه : " البطولة مازالت طويلة … بطولة كرة اليد بالطبيعة خاطر الفوت روحت عندها شهر"    الجزائر: تفوق كبير لبوتفليقة وبن فليس يعلن رفضه للنتائج    اتفاق بين قطر السعودية والإمارات والبحرين لإنهاء التوتر وعودة السفراء    تعيينات حكام الدور السادس عشر لكأس تونس    بوشماوي وجمعة في فرنسا يومي 28 و29 أفريل    تطاوين: إضراب عام ب3 أيام في شركات النفط    في اجتماع اللجنة المشتركة بين الحكومة واتحاد الشغل : الاتفاق على تنزيل اتفاقيات 2014 في آجالها    إيقاف 18 مفتش عنهم في حملة أمنية واسعة بالمكنين    سيدي بوزيد:حجز 3 بنادق صيد و القبض على شخص مورط في صناعة البنادق    صفاقس:برنامج ثريّ في الاحتفال بشهر التّراث    محمد بوغلاب : العريض رجل امتلك شجاعة الاعتذار للتونسيين    كأس تونس: مباراة وحيدة في البرنامج اليوم الجمعة    البنك الدولي يُوافق على قرض ب 100 مليون دولار لتونس    الجزائر:ايقاف تونسي شارك في مظاهرة ضد بوتفليقة    بسبب الأحكام العسكرية الأخيرة: عائلة الشهيد هشام المحيمدي تقاطع جلسة إبنها المقرّرة اليوم    الحكم ب 6 اشهر سجنا في حق الكاتب العام لنقبة موظفي التربية بسوسة    ضبط قائمة أولية بأكثر من 60 شغورا في أسلاك المعتمدين الأول والكتاب العامين والمعتمدين    غدا في المجلس الوطني التأسيسي:تدخّل تشريعي لإنصاف شهداء وجرحى الثورة    ماذا وراء اختطاف دبلوماسي تونسي بالعاصمة الليبية طرابلس؟    كان آخر من أطلق الرصاص على «أبو جهاد»:موشي يعلون يتفاخر بقتل العرب مثل الذباب    قضيّة «كتيبة الخطاب» الإرهابية بصفاقس:إحالة 4 متهمين على القضاء    فرنسا:القبض على 3 تونسيين سرقوا 450 مترا من كوابل الشبكة الهاتفية    بالصور: أم إيرانية تصفع قاتل ابنها.. وتنقذه من حبل المشنقة    في تراثنا حصاد السّنين.. كنزنا الثّمين:طالبة من سبيبة تعدّ مشروعا للتعريف بالمخزون الثقافي    وفاة الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز    انقطاع جولان خطي المترو عدد 3 و 6 بداية من 21 أفريل الجاري    انسحاب مدرب دورتموند من مؤتمر صحفي راكضا وبشكل مفاجئ وسط ضحكات الإعلاميين..    رفض الإفراج عن متهمين في تبييض أموال    جماهير برشلونة تستقبل اللاعبين بالشتائم وتصفهم بالمرتزقة    نحو انشاء بنوك جديدة في تونس    «الروج» ل «التونسية»:«الدو ظلمو الوقت ومستقبلي بيد ال«css»    بعد تعطّل استغرق وقتا طويلا:2014، منعرج حاسم لتزويد جلّ مناطق الجمهورية بالغاز الطبيعي    التوقعات الجوية لليوم الجمعة 18 افريل2014    الانتقام المدمر : طالبة 19 ربيعا تنقل فيروس الايدز ل324 من طلبة وكتاب ومشاهير وسياسيين    وفاة الكاتب الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز    جندوبة:الفلاّحون يتلفون محاصيلهم من البطاطا بسبب غياب التسويق    تعرض عبد الفتاح مورو لحادث مرور    انقطاع جولان خطي المترو 3 و6 بين ساحة برشلونة وتونس البحرية    وفاة أسطورة موسيقى السالسا "تشيو" فيليسيانو في حادث سيارة    بالفيديو .. سائق "سكوتر" يوهم لصا بمساعدته ويسلمه للشرطة    بعد ان منعها مهدي مبروك من مهرجان قرطاج ، نانسي عجرم تذكر معجبيها لقد رحل الوزير وبقى الفنان    تونس كأفضل وجهة سياحية بحسب مجلة أمريكية    حميد الدين بوعلي وأعوان النظافة...أحدهم صور الثورة..والآخرون يصنعونها!    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    90 جمعية تونسية تحيي "جسور" في ياسمين الحمامات    لماذا "كنّت" كنو ؟    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    السعودية: طبيب تونسي مصاب بفيروس ''الكورونا'' وزوجته تستغيث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

في اختتام المهرجان العربي للاذاعة والتليفزيون : الجائزة الاولى «لأجل عيون كاترين» و«عنقود الغضب» يفوز بالمجاملة
نشر في الشروق يوم 29 - 12 - 2012

ما يقارب ال 13 جائزة حصدتها تونس في الدورة ال 15 من المهرجان العربي للاذاعة والتليفزيون وفاز مسلسل «لأجل عيون كاترين» بالجائزة الاولى في المسابقة الدرامية هذا ما تم الاعلان عنه مساء أمس الاول في حفل الاختتام بأحد النزل بضاحية قمرت.

وضمّ برنامج الدورة التي انطلقت فعالياتها في 23 من الشهر الجاري 4 أقسام في مسابقة البرامج التلفزيونية هي الدراما والبرامج الوثائقية وبرامج الأطفال وبرامج المنوّعات و3 أقسام في مسابقة الأخبار التلفزيونية وهي التقرير الاخباري الميداني التلفزيوني والبرنامج الحواري السياسي والنشرة الاخبارية المتكاملة.
وشملت المسابقات الاذاعية الأعمال الدرامية الاجتماعية وبرامج الأطفال وبرامج الشباب والتقارير الاخبارية الاذاعية ويشارك في هذه الدورة 185 عملا اذاعيا وتلفزيونيا من مختلف الاختصاصات على عدد من المنتجين التونسيين والمصريين والعمانيين والمغربيين واللبنانيين.
الجوائز التونسية

وحصلت تونس على مجموعة من الجوائز وهي: المسابقات الاخبارية التليفزيونية صنف التقرير الاخباري حصلت التلفزة التونسية القناة الاولى على الجائزة الثالثة عن التقرير الاخباري.
المسابقات في صنف البرنامج الحواري التليفزيوني حصلت قناة نسمة على الجائزة الاولى ومنحت الى برنامج «الأمن في تونس».

وتحصلت قناة حنبعل على الجائزة الثانية عن برنامج «ملف الساعة» وفازت قناة الجنوبية بالجائزة الثالثة مناصفة عن برنامج «رأي برأي».
مسابقات برامج الاطفال الاذاعية، الجائزة الثالثة من نصيب الاذاعة التونسية مناصفة عن برنامج عالم الاطفال حصّة شاعر الخضراء.
وفيما يخصّ صنف الأطفال تلفزيونيا، منحت الجائزة الثالثة لقناة حنبعل عن برنامج «برافو يا صغار».

صنف البرنامج الحواري التليفزيوني: نالت التلفزة التونسية القناة الثانية الجائزة الاولى مناصفة عن برنامجها «السلفية في تونس».
مسابقات الوثائقيات العامة الموازية، الجائزة الأولى منحت الى برنامج «نساء الثورة» من انتاج شركة نص للانتاج الفكري والفني.
وبالنسبة للجوائز الخاصة تحصّلت الاذاعة التونسية عن جائزة الاخراج المتميّز للمخرج الحبيب القزدلي.

وقررت لجنة تحكيم مسابقات الدراما التليفزيونية منح جائزة الأداء المتميّز مناصفة الى الممثل محمد اليانقي في مسلسل عنقود الغضب.
ومنحت لجان التحكيم التلفزيونية جوائز مركز المرأة العربية للتدريب والبحوث كوثر لعام 2012 في صنف المسابقات الاخبارية للبرنامج الحواري «السلفية في تونس» انتاج التلفزة التونسية.

جوائز المسلسلات التلفزيونية الاجتماعية والكوميدية : منحت الجائزة الأولى مناصفة الى قناة «نسمة» عن مسلسل «لأجل عيون كاترين» وتحصل «عنقود الغضب» على الجائزة الثالثة في المسابقات الرئيسية والموازية.
كما حصدت فلسطين والعراق مجموعة من الجوائز في حين تحصلت الأردن على 3 جوائز.
وفازت المغرب بثماني جوائز ونالت الكويت وقطر والعراق ومصر والجزائر وسلطنة عمان مجموعة هامة من الجوائز

فوضى وسوء تنظيم

حفل اختتام الدورة ال 15 من المهرجان العربي للإذاعة والتليفزيون شهد فوضى وسوء تنظيم وكالعادة كان الصحفي التونسي آخر المرحب به في هذا الحفل ولم يتم أصلا دعوة الصحفيين حتى أني خلت نفسي في حفل عرس غريبة عن أصحابه، فالفضاء الذي احتضن حفل الاختتام كان يعج بالعائلات والأطفال ولم تكن الأجواء مريحة لعمل بعض الصحفيين الذين تسنى لهم الدخول إلى القاعة.

كما أن منشطتي السهرة أسماء بالطيب ووداد محمد إهتمتا بجرّ فستانيهما أكثر من تأثيث الحفل الذي غلب عليه الإرتباك والتلعثم والإنشداد إلى تلك الأوراق المبعثرة بين أيديهما.

فنانون بالجملة

سهرة الاختتام أحياها كل من الفنان أحمد الماجري تحية لفلسطين وقدمت الفنانة منيرة حمدي وصلة غنائية ذات طابع خليجي وأثث بقية السهرة كل من شكري بوزيان وزياد غرسة ومحرزية الطويل بالاضافة إلى لوحات راقصة مع وصلة غنائية تحية لروح الموسيقار عمار الشريعي.

برنامج حفل الاختتام لم يكن مقنعا وغابت عنه الروح التونسية وكان بإمكان مخرج السهرة وهيئة المهرجان التخلي عن الطابع التقليدي لمثل هذه السهرات التي بقيت رهينة الطبال و«الزكرة» وثقافة الوصلات الغنائية المملة وبما أن حفل الاختتام خصص لتقديم الجوائز كان من الأجدر بث بعض مقتطفات من البرامج والمسلسلات التي حصلت على الجوائز والإكتفاء بمنشطة واحدة وبفنانين بدل من 5 فنانين لم يتعد نصيب الواحد من الغناء 10 دقائق..
مجاملات

وحول الجوائز المقدمة انتقد الحضور بعض البرامج والمسلسلات التي حازت على جوائز واعتبروا ذلك يدخل في إطار المجاملة على غرار مسلسل «عنقود الغضب» وكذلك حصول دولة فلسطين على مجموعة كبيرة من الجوائز ، رأى البعض أنها لا تستحق هذا الكم.
هكذا إذن مرت الدورة ال 15 من المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون تاركة وراءها نقاط إستفهام ومجموعة من النقائص قد تتداركها الدورة القادمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.