غدا الاثنين: أمطار في هذه المناطق وانخفاض في درجات الحرارة    مقتل "قناص داعشي تونسي" في العراق    شان 2016: الكونغو الديمقراطية بطل والعكايشي هداف الدورة    كأس تونس: الكبار بلا تعب .. ول«القلعة» إنجاز من ذهب    حفل فني ووقفة بالشموع وسط العاصمة في الذكرى الثالثة لاغتيال شكري بلعيد    نجم الفحص – مستقبل المرسى ( 0 – 3)الخبرة قالت كلمتها    عملية بيضاء لانفجار بملعب مدنين من أجل اختبار جاهزية الأطراف المتدخلة    نقابة قوات الأمن الداخلي تدعو الأمنيين للمشاركة في ‘حملة سيب عصام'    لقاء الفن التشكيلي في سيدي بوسعيد:تواصل الاجيال وثراء الابداع    حمة الهمامي يطالب برفع الضغوطات السياسية للوصول إلى حقيقة اغتيال شكري بلعيد    ثلاثية جديدة ل«جمعة» في البطولة الإماراتية    وزير الدفاع: "داعش" قريب من تونس… ونُعارض أي تدّخل أجنبي في ليبيا    القصرين :تهديد بالانتحار الجماعي    غدا إضراب عام في النفيضة‎    حمام الأغزاز.. يوم تنشيطي للمطالبة بتحسين البنية التحيتية    انطباعات بعد مقابلات الدفعة الثالثة من كأس تونس لكرة القدم    كلاسيكو النجم والترجي يتقدم مباريات ربع نهائي الكأس.. والقلعة الفريق الوحيد من خارج المحترفة الأولى    تونس- تراجع نسبة التضخم إلى %3.5 خلال شهر جانفي المنقضي    النفيضة في إضراب عام غدا الاثنين    تونس- إجراءات جديدة تهمّ عملة الحضائر والآليتين 16 و20    تونس تحتل المرتبة 33 في إجمالي نشاط المبادرة    تقارير: الجزائر وتونس تعتزمان إجراء مناورات مشتركة خلال الأسابيع المقبلة    كأس تونس لكرة القدم.. الترجي والنجم والمرسى والمتلوي إلى ربع النهائي    تراجع مداخيل القطاع السياحي في تونس ب50 %…. والوضع الأمني أبرز الأسباب    الجزائر.. البرلمان يصادق على تعديلات دستورية    وزير الشؤون الدينية يتفقد الفنادق المعروضة لسكن الحجيج التونسيين لموسم الحج 2016    حرس أردوغان يعتدي على محتجين في الإكوادور    محسن مرزوق: 80 ألف مواطن أجابوا على استمارة الاستشارة الوطنية لحزبه الجديد    تساؤلات واتهامات في الندوة الصحفية للجنة المشرفة على انتخابات نادي التنس    ليبيا: مقتل 4 على الأقل في قصف طائرة مجهولة لدرنة    ما حقيقة الزيادة في سعر الخمور ؟    القيروان: الافراج عن تاجر مصوغ تم ايقافه اثر بلاغ كيدي    سفير الكويت بتونس:«سنكون، خير عون لتونس في المرحلة القادمة...»    دوار هيشير: جثّة شاب بشجرة    مرناق:14 عاما سجنا ل 6 شبان اختطفوا فتاة واغتصبوها    «إيطالكار» تطرح «جيب رينيغيد» في تونس    ليبيا: إطلاق سراح أحد التونسيين.. ووعود بالإفراج عن تونسي آخر خلال الساعات القادمة    القيروان:إيقاف شخصين و حجز 6 كلغ من الذهب... والقضاء على أفعى    لماذا يلجأ التونسيون إلى «الطبّ الرّعواني» ؟    التونسيون يقفون في صفّ طويل أمام معرض الأثاث بالكرم    القيروان :الاطاحة بخلية ارهابية تتكون من ثلاثة اخوة    الاثنين.. اعتصام واضراب عن الطعام بمقر هيئة الحقيقة والكرامة    تنديد دولي بإطلاق بيونغ يانغ صاروخا بعيد المدى    بعد الجدل الذي أثاره تصريحه حول التخفيض في سعر الشاي: محسن حسن يوضح    كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا    بنزرت: احياء الذكرى الثامنة لرحيل الاديب مصطفى الفارسي    الكاف: أوّل مهرجان للإبداع المدرسي باللغة الانقليزية.. بلا فضاء    حسين الجسمي: "نعم ارتبط اسمي بالكوارث"    البعوض الناقل لفيروس ''زيكا'' غير موجود بتونس    الثوم مضاد للكوليسترول    "النهج المقاصدي في الإسلام اتبعه الرسول وهو الوسيلة الفضلى للتعامل مع المستجدات" (الصادق المهدي)    وفاة عميد المسرح المغربي    بعد تكاثر "القوارض" وتفشي "القمل" والتخوف من فيروس "زيكا".. وزارة الصحة تتحرك    افتتاح المعرض السنوي الخامس للرابطة التونسية للفنون التشكيلية بمشاركة أكثر من 170 فنانا تشكيليا    إمام يرفض الصلاة على متوفيْن أحدهما عسكري والآخر أمني: وزارة الشؤون الدينية تتدخل    صور نادرة لزعماء ومسؤولين كبار في طفولتهم وشبابهم    رسالة عاجلة من نور الدين البحيري إلى وزيري التربية والمرأة حول إغلاق المدارس القرآنية    العلماء يحددون الوقت المثالي لترك التدخين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار نقابية تونسية متفرقة
نشر في الفجر نيوز يوم 25 - 11 - 2010

نقابة التعليم الثانوي إجتماع هيئة إدارية استثنائية...وإضراب قطاعي في الافق
تونس:عقدت النقابة العامة للتعليم الثانوي اليوم اجتماع هيئتها الإدارية الاستثنائية وسط احتجاجات حول اللقاء الذي جمع وزارة التربية بالنقابة العامة التي اعتبرت أن الجلسة و مادار فيها " لا يرتقي إلى تطلعات الأساتذة ومطالبهم بعد تنصل الوزارة عن أغلب المطالب ربحا للوقت" حسب وصفها.
وأكدت مصادر مطلعة" للصباح" ان إمكانية الدعوة لإضراب جديد واردة وبنسب عالية.
كما علمت "الصباح" أن عددا من أعضاء الهيئة الإدارية عبروا عن رفضهم لترأس الأمين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية السيد منصف الزاهي لأشغال هيئتهم معتبرين خاصة بعد تدخله في الشان القطاعي في عدد من وسائل الإعلام.
واكد الكاتب العام السيد سامي الطاهري ان النقابة ستجدد مطالبها الاساسية خلال الهيئة الإدارية الاستثنائية والتي تتضمن خمس نقاط تتعلق اساسا " بمسالة النظام الأساسي الخاص والتخفيض في سن التقاعد اعتبارا لمشقة المهنة وتحسين المقدرة الشرائية عبر زيادات خصوصية لابناء القطاع يراعى فيها ارتفاع الأسعار وتفاقم المصاريف التي تتطلبها المهنة وحجم المسؤولية التربوية والتعليمية المنوطة بعهدة المربين كذلك مراجعة الترقيات المهنية عبر التخفيض في شروطها والزيادة في نسبتها وإحداث رتبة ثالثة لكل الأصناف وإدماج أساتذة المرحلة الأولى".
كما سيشمل لقاء اعضاء الهيئة الإدارية الاستثنائية مناقشة " ملف المعلمين الاول للتربية البدنية الذي تتهم فيه النقابة وزارة الشباب والرياضة والتربية البدنية برفض تطبيق اتفاقية 20مارس 2005 الخاصة بالترقيات المهنية الخاصة بهذا الصنف الذي يضم اكثر من 3000معلم."
وبخصوص المطالب النقابية يذكر ان الوزارة اكدت في اجتماعها الاخير بالهيكل النقابي على "أن ملف التقاعد شأن وطني" و مؤكدة على ان "منحة مستلزمات العودة المدرسية مدرجة في خانة الأجور أما المنح الخصوصية فهي من مشمولات المفاوضات الاجتماعية الدورية."
أما عن ملف الأساتذة الذين لم يتمّ ادماجهم في التعليم الثانوي فقد أذن " الوزير باستئناف التفاوض في شأنهم في أقرب الآجال وفق القوانين والتراتيب المعمول بها".
* جريدة الصباح: يوم 25 نوفمبر
إدارة مصنع "شانتاكس" للخياطة بسوسة تغلق أبوابه في وجه العمال
فوجئ أكثر من 100 عامل يشتغلون بمصنع "شانتاكس" للخياطة الكائن بمدينة أكوده من ولاية سوسة بتعمّد مؤجّرهم غلق أبواب المصنع دون أي سابق إعلام أو احترام للتراتيب القانونية الجاري بها العمل .
وقد تحرّكت النقابة الأساسية مباشرة و أعلمت السلط المعنية والاتحاد الجهوي للشغل بسوسة ومن المنتظر أن تنظّم تحركا احتجاجيا إذا لم يقع فتح المصنع .
بن عروس:إدارة مصنع الصناعات الكيمياوية التونسية تتراجع عن الاتفاقات
قرّر عمال شركة الصناعات الكيمياوية التونسية المختصّة في مجال صناعة مواد التجميل ببن عروس الدخول في إضراب عن العمل يوم 6 ديسمبر 2010 بمقر العمل .
ويحتجّ العمال على عدم تطبيق الإدارة لمحضر الجلسة المبرم بتاريخ 22 سبتمبر 2010 .
مدنين: توتّر وإضراب بالمستشفى الجهوي الحبيب بورقيبة
أعلن أعوان المستشفى الجهوي بمدنين عن دخولهم في إضراب عن العمل كامل يوم 7 ديسمبر القادم و ذلك بالتنسيق مع هياكلهم النقابية .
الأعوان يطالبون بتمكينهم من منحة التنقل و مراجعة طريقة إسناد الراحة السنوية خالصة الأجر وتطبيق ما ورد بمحضري جلستي 23 /12/2009 و 21/7/2010 المتعلّقتين بانتدابات أطباء الاختصاص والإطار شبه الطبي والعملة والإداريين والتقنيين .
كما يطالبون بتدعيم المبلغ المخصّص للعمل الاجتماعي في حدود 100 ألف دينار وتقنينه .
حسب النقابة: نسبة إضراب عملة التربية فاقت 80 بالمائة
تجمع صباح أمس بساحة محمد علي مقر الاتحاد العام التونسي للشغل عدد كبير من عملة التربية الذين أضربوا عن العمل طيلة يوم أمس بالمدارس والمعاهد والمطاعم المدرسية.
ورفع العمال شعارات تطالب وزارة التربية بالاستجابة لمطالبهم ، وفي تدخل أمام العمال المضربين أكد عبد الحفظ ديناري الكاتب العام للنقابة العامة لعملة التربية أن جلسات التفاوض مع الوزارة لم تؤد إلى حلول وان العملة يتمسكون بتحقيق مطالبهم المادية والترتيبية.
وطالب العمال المضربون وزارة الإشراف بأن تتفاعل وتستجيب لمطالبهم وأكد الكاتب العام للنقابة أن إضراب عملة التربية قد حقق نجاحا كبيرا وتطالب النقابة العامة لعملة التربية بالترفيع في القيمة المالية لمنحة الحراسة الليلية وتمكين العملة من منحة الامتحانات الوطنية ومنحة العودة المدرسية وتمكين أبناء العملة من الأولوية المطلقة في الانتداب وتوخي المرونة في الترقية.
* جريدة الشروق : يوم 25 نوفمبر
نتائج سلبية للقاء الوزارة ونقابة الثانوي
بعد تجاذبان وتباينات في الآراء بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي خاصة حول جدول المفاوضات والنقاط الخاصة بالعملية التربوية انعقد لقاء بداية هذا الأسبوع جمع وزير التربية حاتم بن سالم بممثلين عن النقابة العامة للتعليم الثانوي وحضر اللقاء المنصف الزاهي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل والمكلف بالوظيفة العمومية وأتى اللقاء المذكور بعد أسابيع قليلة من الإضراب العام لأساتذة التعليم الثانوي والذي دعت أليه النقابة على ضوء موقف الوزارة من مطالبها.
وباتصالنا بالسيد سامي الطاهري رئيس نقابة التعليم الثانوي قال لنا أن اللقاء المذكور لم يتمخض عنه شيء سوى أنه كان حلقة جديدة من حلقات الوعود التي تعودت النقابة على استماعها وأكد أن اللقاء كان "سلبيا" ولم يحمل معه أي جديد باستثناء الاتفاق بين الطرفين على الانطلاق في التفاوض حول القانون الأساسي لمدرسي التعليم الثانوي وحدد يوم 18 ديسمبر القادم موعدا لذلك.
وأضاف الطاهري ان النقابة غير راضية عن نتيجة اللقاء الذي انتظرته طويلا خاصة أنها كانت تأمل في الخروج بقرارات وزارية ايجابية حول المنح الخصوصية لأساتذة التعليم الثانوي والتقاعد في سن 55 سنة إلى جانب إدماج الأساتذة المتعاقدين.
* جريدة الأخبار : يوم 25 نوفمبر
كاتب عام نقابة التعليم الأساسي متشبثون بمطالب الترفيع في المنح وتحسين ترقيات معلم التطبيق
لا للتمديد في سن التقاعد، لا للزيادة في مساهمة الشغالين ولا للتخفيض في جراية التقاعد
ملفات ساخنة، جلسات عقدت وأخرى تنتظر نتائج مرجوة تحققت وأخرى بقيت عالقة ومواضيع لا تحتمل الانتظار.. ذلك هو باختصار أبرزها ما يحدث في المفاوضات التي تخوضها نقابة التعليم الأساسي مع وزارة التربية وقد تم مساء أمس الأول جلسة عامة وقع خلالها التطرق إلى أهم النقاط العالقة والنظر في مطالب النقابة وشروط الوزارة، وقد انفضت الجلسة دون التوصل إلى نتائج سوى إقرار تأجيل الجلسة إلى يوم 4 ديسمبر المقبل .
على هامش هذه الجلسة كان لنا لقاء خاطف وحديث ثري مع كاتب عام نقابة التعليم الأساسي السيد حفيظ حفيظ الذي يكشف آخر تطورات من خلال هذا الحوار..
هذه الجلسة الثالثة بعد إمضاء محضر الجلسة بتاريخ 17 أكتوبر 2010 والحال ان الاتفاق كان ينص على ان يكون عدد الاتفاق ؟
أولا وجبت الإشارة إلى أن يتم تكوين 3 لجان، تتعلق الأولى بالمسائل المالية كمنحة العودة المدرسية ومنحة الإنتاج ومنحة الريف ومنحة السكن والإدارة والمنحة الجامعية والمراقبة ومنحة الأخطار المهنية. وتتعلق الثانية بالمسائل التربوية كمراجعة النظام الأساسي وغيرها وتتعلق الثالثة بالمسائل التربوية والبيداغوجية .. ووقع الاتفاق أيضا على أن يكون الجلسات بمعدل جلسة واحدة في الأسبوع لكل لجنة .. لكنه ما راعنا إلا لأن الاتفاق يتغير وذلك بسبب طول وقت التنسيق الذي تقوم به وزارة التربية مع بقية الوزارات كالوزارة الأولى ووزارة المالية ..
ما هي أهم النقاط التي تم التركيز عليها خلال هذه الجلسة؟
وقع التركيز على الترقيات المهنية المتمثلة في تحسين ترقيات معلم التطبيق الأول وأستاذ المدارس الابتدائية والمعلم الأول .. وقد دعونا الى احداث رتب جديدة تتمثل أساسا في معلم تطبيق أول فوق الرتبة وأستاذ أول فوق الرتبة.. وبالنسبة الى مبدأ التحسين في الترقيات فإن الاتفاق في هذا الشأن حاصل، ولكن الوزارة نشنرط أن يقابل ذلك التحسين ادراج مسلك جديد في الترقيات متمثل في اعتماد وحدات تكوين يقدمها المترشح للارتقاء الىالرتبة الأعلى، وهذا الأمر ترفضه النقابة بشدة خاصة في الوقت الحاضر...
* جريدة الصريح : يوم 25 نوفمبر
الشعب التونسية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.