كان في حالة توتر..سليم الرياحي يهدد رئيس الحكومة وبزج بجريدة الصباح في قضيته    في دراسة هي الاولى من نوعها: 83% من التونسيين ينظرون الى مهرجان قرطاج "نظرة باهية".. و80,9% من المستجوبين يحبذون العروض الغنائية    هل تعمد ‘الستاغ 'إلى قطع التيار الكهربائي لمجابهة ذروة الاستهلاك ؟    "قارة فيسبوك" تضم ربع سكان العالم    تأجيل محاكمة عبد السلام جراد و 4 نقابيين إلى 18 أكتوبر القادم    وزير الدفاع الأمريكي: الرئيس السوري استجاب لتحذير ترامب    كوريا الشمالية تصدر أمرا بإعدام الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية    المنستير.. الكشف عن عصابة مختصة في تدليس وترويج عملة مزيفة    دوار هيشر: إيقاف 4 منحرفين روعوا الأهالي خلال عطلة العيد    إعلان مواقع الانتاج والمنشآت الحساسة "مناطق عسكرية محجّرة".. الأمير اللواء المتقاعد محمد المؤدب يتحدث ل"الصباح نيوز"    تونس تبلغ مستوى صنف 2 في الترتيب العالمي للبلدان في مجال مكافحة الاتجار بالبشر    النادي الصفاقسي: المرزوقي يعتذر و يشارك في رحلة سوازيلندا‎    كأس الكونفدرالية: البرنامج الرسمي و تعيينات حكام الجولة الأخيرة لبطولة المجموعات‎    جمعية المهرجان الصيفي والمهرجانات الترفيهية بباجة تعلن انسحابها من تنظيم دورة 2017    عادات صباحية تزيد من وزنك    فايسبوك يقتني حقوق بث مقابلات رابطة الأبطال الأوروبية    لطفي زيتون يعلّق على مسلسل ''حلاوة الدنيا''...ماذا قال عن هند صبري؟    تسهيلات وإجراءات جديدة لعبور الجزائريين إلى تونس برا    تعيينات جديدة بوزارة السياحة    المعهد الوطني للرصد الجوي يحذر.. الحرارة في ارتفاع    ماذا في اجتماع مجلس الأمن القومي    داعش يأمر المتاجر باستخدام عملته بمناطق نفوذه في سوريا    سيدي بوزيد: 1833 مترشحا يجتازون دورة المراقبة    المهرجان المغاربي للشعر الشعبي بطبرقة في دورته الرابعة    هذه الصفات إذا توفرت في الرجل.. فهو الشريك المثالي    توزر..تلقيح 15 مليون عرجون نخيل واستعدادات مكثفة لإنجاح الموسم الفلاحي    6 فوائد للسباحة في ماء البحر    هشام عباس يوضح سبب غيابه عن الساحة الغنائية    مصر تتهم قطر ودولة أخرى بدعم "الجماعات الإرهابية" في ليبيا    حقيقة ظهور هيفاء وهبي مع الممثل العالمي جوني ديب (فيديو)    المكناسي.. العثور على جثة شاب ملقاة على حافة الطريق    الترجي الرياضي: هل ينضم منصر للفتح السعودي‎؟    التفاصيل الكاملة لتوقيف أصالة: الكوكايين في علبة العدسات اللاصقة وما علاقة بشار الأسد؟    إنهاء مهام مدير سجن برج العامري وتعويضه بالعقيد سيف الدين الجلاصي    سوسة: إصابة مواطن بعد سقوط معدات بناء عليه    بعد أن نشر بكلمات مؤثرة صورتها الأخيرة: وفاة والدة سعد الصغير    فنزويلا: ضابط متمرد يهاجم وزارة الداخلية والمحكمة العليا بمروحية    انطلاق دورة التدارك لامتحان البكالوريا    عبد اللطيف المكي ل«الصباح»: نعم هناك خلافات داخل حركة النهضة    طقس الأربعاء.. حرارة مرتفعة والشهيلي في الموعد    فتح تحقيق في حادثة تعطيل باخرة "قرطاج"    رغم فشله الذريع في ألمانيا:مسؤول في النجم يروج لعروض وهمية لفرانك كوم لتسويقه للترجي    العالم يتجه نحو الشيخوخة!    الإذن بفتح تحقيق في حادثة الباخرة 'قرطاج' لاتخاذ القرارات الإدارية والتأديبية اللازمة    بالفيديو..مصارعة تتغوط على نفسها في حلبة بطولة القتال النهائي    بالفيديو..لحظة طرد سليم الرياحي من الجلسة العامة للنادي الافريقي    انسحاب الهيئة المديرة للنادي الافريقي    أكثر من 30 مؤسسة تونسية تشارك في معرض "فانسى فوود" بنيويورك    6 علامات تكشف أنك تعيشين حياة تعيسة..    هل أنت ممن يزيلون خيوط الموز؟.. هذه المعلومات الجديدة قد تجعلك تغيّر رأيك!    توصيات وزارة الصحة على إثر ارتفاع درجات الحرارة    أريانة: رفع حوالي 900 مخالفة اقتصادية خلال شهر رمضان    شركة الملاحة: اجتماع عاجل لاتّخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص إلغاء رحلة باخرة قرطاج    تأخر رحلة إلى جنوة لأكثر من 5 ساعات...ربان باخرة قرطاج يعلّق    العيد عيدين في قطر    السعودية تعلن رسميا عن موعد عيد الفطر    حمادي الجبالي: قائمة "العار" بخصوص قطر "هدية عيد" لأمة غابت عنها الأعياد    عقار ثوري لخسارة الوزن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار نقابية تونسية متفرقة
نشر في الفجر نيوز يوم 25 - 11 - 2010

نقابة التعليم الثانوي إجتماع هيئة إدارية استثنائية...وإضراب قطاعي في الافق
تونس:عقدت النقابة العامة للتعليم الثانوي اليوم اجتماع هيئتها الإدارية الاستثنائية وسط احتجاجات حول اللقاء الذي جمع وزارة التربية بالنقابة العامة التي اعتبرت أن الجلسة و مادار فيها " لا يرتقي إلى تطلعات الأساتذة ومطالبهم بعد تنصل الوزارة عن أغلب المطالب ربحا للوقت" حسب وصفها.
وأكدت مصادر مطلعة" للصباح" ان إمكانية الدعوة لإضراب جديد واردة وبنسب عالية.
كما علمت "الصباح" أن عددا من أعضاء الهيئة الإدارية عبروا عن رفضهم لترأس الأمين العام المساعد المكلف بالوظيفة العمومية السيد منصف الزاهي لأشغال هيئتهم معتبرين خاصة بعد تدخله في الشان القطاعي في عدد من وسائل الإعلام.
واكد الكاتب العام السيد سامي الطاهري ان النقابة ستجدد مطالبها الاساسية خلال الهيئة الإدارية الاستثنائية والتي تتضمن خمس نقاط تتعلق اساسا " بمسالة النظام الأساسي الخاص والتخفيض في سن التقاعد اعتبارا لمشقة المهنة وتحسين المقدرة الشرائية عبر زيادات خصوصية لابناء القطاع يراعى فيها ارتفاع الأسعار وتفاقم المصاريف التي تتطلبها المهنة وحجم المسؤولية التربوية والتعليمية المنوطة بعهدة المربين كذلك مراجعة الترقيات المهنية عبر التخفيض في شروطها والزيادة في نسبتها وإحداث رتبة ثالثة لكل الأصناف وإدماج أساتذة المرحلة الأولى".
كما سيشمل لقاء اعضاء الهيئة الإدارية الاستثنائية مناقشة " ملف المعلمين الاول للتربية البدنية الذي تتهم فيه النقابة وزارة الشباب والرياضة والتربية البدنية برفض تطبيق اتفاقية 20مارس 2005 الخاصة بالترقيات المهنية الخاصة بهذا الصنف الذي يضم اكثر من 3000معلم."
وبخصوص المطالب النقابية يذكر ان الوزارة اكدت في اجتماعها الاخير بالهيكل النقابي على "أن ملف التقاعد شأن وطني" و مؤكدة على ان "منحة مستلزمات العودة المدرسية مدرجة في خانة الأجور أما المنح الخصوصية فهي من مشمولات المفاوضات الاجتماعية الدورية."
أما عن ملف الأساتذة الذين لم يتمّ ادماجهم في التعليم الثانوي فقد أذن " الوزير باستئناف التفاوض في شأنهم في أقرب الآجال وفق القوانين والتراتيب المعمول بها".
* جريدة الصباح: يوم 25 نوفمبر
إدارة مصنع "شانتاكس" للخياطة بسوسة تغلق أبوابه في وجه العمال
فوجئ أكثر من 100 عامل يشتغلون بمصنع "شانتاكس" للخياطة الكائن بمدينة أكوده من ولاية سوسة بتعمّد مؤجّرهم غلق أبواب المصنع دون أي سابق إعلام أو احترام للتراتيب القانونية الجاري بها العمل .
وقد تحرّكت النقابة الأساسية مباشرة و أعلمت السلط المعنية والاتحاد الجهوي للشغل بسوسة ومن المنتظر أن تنظّم تحركا احتجاجيا إذا لم يقع فتح المصنع .
بن عروس:إدارة مصنع الصناعات الكيمياوية التونسية تتراجع عن الاتفاقات
قرّر عمال شركة الصناعات الكيمياوية التونسية المختصّة في مجال صناعة مواد التجميل ببن عروس الدخول في إضراب عن العمل يوم 6 ديسمبر 2010 بمقر العمل .
ويحتجّ العمال على عدم تطبيق الإدارة لمحضر الجلسة المبرم بتاريخ 22 سبتمبر 2010 .
مدنين: توتّر وإضراب بالمستشفى الجهوي الحبيب بورقيبة
أعلن أعوان المستشفى الجهوي بمدنين عن دخولهم في إضراب عن العمل كامل يوم 7 ديسمبر القادم و ذلك بالتنسيق مع هياكلهم النقابية .
الأعوان يطالبون بتمكينهم من منحة التنقل و مراجعة طريقة إسناد الراحة السنوية خالصة الأجر وتطبيق ما ورد بمحضري جلستي 23 /12/2009 و 21/7/2010 المتعلّقتين بانتدابات أطباء الاختصاص والإطار شبه الطبي والعملة والإداريين والتقنيين .
كما يطالبون بتدعيم المبلغ المخصّص للعمل الاجتماعي في حدود 100 ألف دينار وتقنينه .
حسب النقابة: نسبة إضراب عملة التربية فاقت 80 بالمائة
تجمع صباح أمس بساحة محمد علي مقر الاتحاد العام التونسي للشغل عدد كبير من عملة التربية الذين أضربوا عن العمل طيلة يوم أمس بالمدارس والمعاهد والمطاعم المدرسية.
ورفع العمال شعارات تطالب وزارة التربية بالاستجابة لمطالبهم ، وفي تدخل أمام العمال المضربين أكد عبد الحفظ ديناري الكاتب العام للنقابة العامة لعملة التربية أن جلسات التفاوض مع الوزارة لم تؤد إلى حلول وان العملة يتمسكون بتحقيق مطالبهم المادية والترتيبية.
وطالب العمال المضربون وزارة الإشراف بأن تتفاعل وتستجيب لمطالبهم وأكد الكاتب العام للنقابة أن إضراب عملة التربية قد حقق نجاحا كبيرا وتطالب النقابة العامة لعملة التربية بالترفيع في القيمة المالية لمنحة الحراسة الليلية وتمكين العملة من منحة الامتحانات الوطنية ومنحة العودة المدرسية وتمكين أبناء العملة من الأولوية المطلقة في الانتداب وتوخي المرونة في الترقية.
* جريدة الشروق : يوم 25 نوفمبر
نتائج سلبية للقاء الوزارة ونقابة الثانوي
بعد تجاذبان وتباينات في الآراء بين وزارة التربية ونقابة التعليم الثانوي خاصة حول جدول المفاوضات والنقاط الخاصة بالعملية التربوية انعقد لقاء بداية هذا الأسبوع جمع وزير التربية حاتم بن سالم بممثلين عن النقابة العامة للتعليم الثانوي وحضر اللقاء المنصف الزاهي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل والمكلف بالوظيفة العمومية وأتى اللقاء المذكور بعد أسابيع قليلة من الإضراب العام لأساتذة التعليم الثانوي والذي دعت أليه النقابة على ضوء موقف الوزارة من مطالبها.
وباتصالنا بالسيد سامي الطاهري رئيس نقابة التعليم الثانوي قال لنا أن اللقاء المذكور لم يتمخض عنه شيء سوى أنه كان حلقة جديدة من حلقات الوعود التي تعودت النقابة على استماعها وأكد أن اللقاء كان "سلبيا" ولم يحمل معه أي جديد باستثناء الاتفاق بين الطرفين على الانطلاق في التفاوض حول القانون الأساسي لمدرسي التعليم الثانوي وحدد يوم 18 ديسمبر القادم موعدا لذلك.
وأضاف الطاهري ان النقابة غير راضية عن نتيجة اللقاء الذي انتظرته طويلا خاصة أنها كانت تأمل في الخروج بقرارات وزارية ايجابية حول المنح الخصوصية لأساتذة التعليم الثانوي والتقاعد في سن 55 سنة إلى جانب إدماج الأساتذة المتعاقدين.
* جريدة الأخبار : يوم 25 نوفمبر
كاتب عام نقابة التعليم الأساسي متشبثون بمطالب الترفيع في المنح وتحسين ترقيات معلم التطبيق
لا للتمديد في سن التقاعد، لا للزيادة في مساهمة الشغالين ولا للتخفيض في جراية التقاعد
ملفات ساخنة، جلسات عقدت وأخرى تنتظر نتائج مرجوة تحققت وأخرى بقيت عالقة ومواضيع لا تحتمل الانتظار.. ذلك هو باختصار أبرزها ما يحدث في المفاوضات التي تخوضها نقابة التعليم الأساسي مع وزارة التربية وقد تم مساء أمس الأول جلسة عامة وقع خلالها التطرق إلى أهم النقاط العالقة والنظر في مطالب النقابة وشروط الوزارة، وقد انفضت الجلسة دون التوصل إلى نتائج سوى إقرار تأجيل الجلسة إلى يوم 4 ديسمبر المقبل .
على هامش هذه الجلسة كان لنا لقاء خاطف وحديث ثري مع كاتب عام نقابة التعليم الأساسي السيد حفيظ حفيظ الذي يكشف آخر تطورات من خلال هذا الحوار..
هذه الجلسة الثالثة بعد إمضاء محضر الجلسة بتاريخ 17 أكتوبر 2010 والحال ان الاتفاق كان ينص على ان يكون عدد الاتفاق ؟
أولا وجبت الإشارة إلى أن يتم تكوين 3 لجان، تتعلق الأولى بالمسائل المالية كمنحة العودة المدرسية ومنحة الإنتاج ومنحة الريف ومنحة السكن والإدارة والمنحة الجامعية والمراقبة ومنحة الأخطار المهنية. وتتعلق الثانية بالمسائل التربوية كمراجعة النظام الأساسي وغيرها وتتعلق الثالثة بالمسائل التربوية والبيداغوجية .. ووقع الاتفاق أيضا على أن يكون الجلسات بمعدل جلسة واحدة في الأسبوع لكل لجنة .. لكنه ما راعنا إلا لأن الاتفاق يتغير وذلك بسبب طول وقت التنسيق الذي تقوم به وزارة التربية مع بقية الوزارات كالوزارة الأولى ووزارة المالية ..
ما هي أهم النقاط التي تم التركيز عليها خلال هذه الجلسة؟
وقع التركيز على الترقيات المهنية المتمثلة في تحسين ترقيات معلم التطبيق الأول وأستاذ المدارس الابتدائية والمعلم الأول .. وقد دعونا الى احداث رتب جديدة تتمثل أساسا في معلم تطبيق أول فوق الرتبة وأستاذ أول فوق الرتبة.. وبالنسبة الى مبدأ التحسين في الترقيات فإن الاتفاق في هذا الشأن حاصل، ولكن الوزارة نشنرط أن يقابل ذلك التحسين ادراج مسلك جديد في الترقيات متمثل في اعتماد وحدات تكوين يقدمها المترشح للارتقاء الىالرتبة الأعلى، وهذا الأمر ترفضه النقابة بشدة خاصة في الوقت الحاضر...
* جريدة الصريح : يوم 25 نوفمبر
الشعب التونسية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.