كان في حالة توتر..سليم الرياحي يهدد رئيس الحكومة وبزج بجريدة الصباح في قضيته    في دراسة هي الاولى من نوعها: 83% من التونسيين ينظرون الى مهرجان قرطاج "نظرة باهية".. و80,9% من المستجوبين يحبذون العروض الغنائية    هل تعمد ‘الستاغ 'إلى قطع التيار الكهربائي لمجابهة ذروة الاستهلاك ؟    "قارة فيسبوك" تضم ربع سكان العالم    تأجيل محاكمة عبد السلام جراد و 4 نقابيين إلى 18 أكتوبر القادم    وزير الدفاع الأمريكي: الرئيس السوري استجاب لتحذير ترامب    كوريا الشمالية تصدر أمرا بإعدام الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبية    المنستير.. الكشف عن عصابة مختصة في تدليس وترويج عملة مزيفة    دوار هيشر: إيقاف 4 منحرفين روعوا الأهالي خلال عطلة العيد    إعلان مواقع الانتاج والمنشآت الحساسة "مناطق عسكرية محجّرة".. الأمير اللواء المتقاعد محمد المؤدب يتحدث ل"الصباح نيوز"    تونس تبلغ مستوى صنف 2 في الترتيب العالمي للبلدان في مجال مكافحة الاتجار بالبشر    النادي الصفاقسي: المرزوقي يعتذر و يشارك في رحلة سوازيلندا‎    كأس الكونفدرالية: البرنامج الرسمي و تعيينات حكام الجولة الأخيرة لبطولة المجموعات‎    جمعية المهرجان الصيفي والمهرجانات الترفيهية بباجة تعلن انسحابها من تنظيم دورة 2017    عادات صباحية تزيد من وزنك    فايسبوك يقتني حقوق بث مقابلات رابطة الأبطال الأوروبية    لطفي زيتون يعلّق على مسلسل ''حلاوة الدنيا''...ماذا قال عن هند صبري؟    تسهيلات وإجراءات جديدة لعبور الجزائريين إلى تونس برا    تعيينات جديدة بوزارة السياحة    المعهد الوطني للرصد الجوي يحذر.. الحرارة في ارتفاع    ماذا في اجتماع مجلس الأمن القومي    داعش يأمر المتاجر باستخدام عملته بمناطق نفوذه في سوريا    سيدي بوزيد: 1833 مترشحا يجتازون دورة المراقبة    المهرجان المغاربي للشعر الشعبي بطبرقة في دورته الرابعة    هذه الصفات إذا توفرت في الرجل.. فهو الشريك المثالي    توزر..تلقيح 15 مليون عرجون نخيل واستعدادات مكثفة لإنجاح الموسم الفلاحي    6 فوائد للسباحة في ماء البحر    هشام عباس يوضح سبب غيابه عن الساحة الغنائية    مصر تتهم قطر ودولة أخرى بدعم "الجماعات الإرهابية" في ليبيا    حقيقة ظهور هيفاء وهبي مع الممثل العالمي جوني ديب (فيديو)    المكناسي.. العثور على جثة شاب ملقاة على حافة الطريق    الترجي الرياضي: هل ينضم منصر للفتح السعودي‎؟    التفاصيل الكاملة لتوقيف أصالة: الكوكايين في علبة العدسات اللاصقة وما علاقة بشار الأسد؟    إنهاء مهام مدير سجن برج العامري وتعويضه بالعقيد سيف الدين الجلاصي    سوسة: إصابة مواطن بعد سقوط معدات بناء عليه    بعد أن نشر بكلمات مؤثرة صورتها الأخيرة: وفاة والدة سعد الصغير    فنزويلا: ضابط متمرد يهاجم وزارة الداخلية والمحكمة العليا بمروحية    انطلاق دورة التدارك لامتحان البكالوريا    عبد اللطيف المكي ل«الصباح»: نعم هناك خلافات داخل حركة النهضة    طقس الأربعاء.. حرارة مرتفعة والشهيلي في الموعد    فتح تحقيق في حادثة تعطيل باخرة "قرطاج"    رغم فشله الذريع في ألمانيا:مسؤول في النجم يروج لعروض وهمية لفرانك كوم لتسويقه للترجي    العالم يتجه نحو الشيخوخة!    الإذن بفتح تحقيق في حادثة الباخرة 'قرطاج' لاتخاذ القرارات الإدارية والتأديبية اللازمة    بالفيديو..مصارعة تتغوط على نفسها في حلبة بطولة القتال النهائي    بالفيديو..لحظة طرد سليم الرياحي من الجلسة العامة للنادي الافريقي    انسحاب الهيئة المديرة للنادي الافريقي    أكثر من 30 مؤسسة تونسية تشارك في معرض "فانسى فوود" بنيويورك    6 علامات تكشف أنك تعيشين حياة تعيسة..    هل أنت ممن يزيلون خيوط الموز؟.. هذه المعلومات الجديدة قد تجعلك تغيّر رأيك!    توصيات وزارة الصحة على إثر ارتفاع درجات الحرارة    أريانة: رفع حوالي 900 مخالفة اقتصادية خلال شهر رمضان    شركة الملاحة: اجتماع عاجل لاتّخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص إلغاء رحلة باخرة قرطاج    تأخر رحلة إلى جنوة لأكثر من 5 ساعات...ربان باخرة قرطاج يعلّق    العيد عيدين في قطر    السعودية تعلن رسميا عن موعد عيد الفطر    حمادي الجبالي: قائمة "العار" بخصوص قطر "هدية عيد" لأمة غابت عنها الأعياد    عقار ثوري لخسارة الوزن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلب مساعدة ورد حقوق و اعتبار لتونسيين تضرروا من طرف عصابة تجمعية بألمانيا
نشر في الحوار نت يوم 19 - 08 - 2011

وصلت الحوار نت هذه الررسالة الهامة من مواطنيين تونسيين مقيمين بألمانيا وإيماما منّا بواحب انارة الرأي العام التونسي بما حصل ويحصل ننشرها ونحفظ لكل طرف ورد اسمه في الرسالة بحق الردّ...
الحوار نت
------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم
إلى حرار تونس .
طلب مساعدة ورد حقوق و اعتبار لتونسيين تضرروا من طرف عصابة تجمعية بألمانيا:
نحن مواطنون تونسيون بألمانيا نطلب من احرار سلك القضاء التونسي أو من مجموعة 25 محامي أو من يهمه الأمر مساعدتنا في مقاضات بقايا النظام الفاسد وعلي رأسهم السيد :
* محمد رؤوف الخماسي ( رجل أعمال مقيم بألمانيا و عضو اللجنة المركزية في العهد البائد و بعد 14 جانفي أصبح رئيس جمعية التونسين بالخارج مع السيد حافظ السبسي إبن السيد الباجي قائد السبسي نائب رئيس جمعيته )
* رضوان عيارة : كاتب عام لجنة التنسيق ببون ألمانيا في العهد البائد وموظف حاليا بالصندوق القومي للضمان الإجتماعي بسوسة وتمت ترقيته بعد الثورة.
* المحامي التونسي بدسلدورف حاتم الفرجاني و المستشار القانوني للقنصلية العامة ببون في فترة الرئيس المخلوع.
و مجموعة أخري من بقايا النظام الفاسد سيتم الإعلان عنهم لاحقا.
و كذلك أطراف متعددة من جنسيات أخري و منهم :


* السيد عبد الرحيم موسى الهاشمي – إماراتي الجنسية - ( رئيس الإدارة الخاصة لدي صاحب السمو رئيس دولة الإمارات و صاحب شركة Elite Aviation ) .
* السيد خالد الهاشمي – إماراتي الجنسية - رئيس شركة Elite Aviation
* السيد يورجن فيبج - ألماني الجنسية - مدير شركة Elite Aviation
إن هذه المجموعة المتحيلة متورطة بالأدلة في قضية الطائرة التي لم تقلع في صيف 2009 من كولن تونس و تونس كولن ، والتي تضرر فيها أكثر من 600 مسافر تونسي وتضرر كذلك التوسي نزار السعيدي صاحب شركة Tunisfly المؤجرة للطائرة والذي يعاني إلى يومنا هذا من جراء الإحتيال الذي أحل به.
نداؤنا خاص للمتضررين المقيمين بألمانيا وجميع التونسيين فإننا سنحيطهم بكل الوثائق التي تبين أن شركة Elite Aviation (اماراتية) أعلنت في أواخر 2009 أنها ستؤدي جميع التعويضات المادية والمعنوية للمسافرين المتضررين. إلا أن تدخل عناصر فاسدة من التجمع المنحل (المذكورة أسماءهم في ألأعلى) ادعت بهتانا وزورا أنها مكلفة من الدولة التونسية بالتنسيق مع شركة Elite Aviation و لديهم ترخيص قانوني من طرف الدولة التونسية لإرجاع التعويضات للمتضررين أوقف الأمر كله. فبعد اكتشاف الشركة الإماراتية التي وعدت بدفع التعويضات أن هذه الشخصيات التي تفاوضت معهم كان همها الوحيد مصلحتهم الشخصية لاغير والإستلاء على أموال المتضررين. فكانوا السبب في إيقاف جميع المفاوضات والتعويضات وتغيير مجرى الإتفاق الأساسي الذي تم بين شركة Elite Aviation والسيد نزار السعيدي.
اننا سنقوم بنشر كل الوثاق الدالة علي هاته المظلمة في موقع Facebook و كذلك في الصحف الإلكترونية و الصحافة السمعية و المرئية و سنقاضي بقايا الفساد في ألمانيا و تونس
الرجاء إلي من يستطيع مساعدتنا أن لا يتردد بتفديم الدعم لأن القضية حسإسة و هامة . الإتصال بنا علي : [email protected]
كما تحيطكم علما اننا مستعدون للإجابة عن كل استفساراتكم ومدكم بالحجج المكتوبة و الوثائق الدالة على هذه المظلمة.
و كما نعلمكم أن وكيل الجمهورية الألماني صرح بمحكمة بون يوم 21/07/2010 أن شركة Tunisfly و صاحبها نزار السعيدي بريئة من كل عملية نصب وإحتيال التي أتهم بها . و أن ملف القضية كاملاً موجود لدى منطقة الشرطة الألمانية باوبركسل و كذلك عند شركة المحاماة شوماخر and بارتنر بدوسلدورف و كولن ولندن و ايضاً لدى التلفزة الألمانية WDR و دوتش فيلا و لم يأمر السيد نزار سعيدي إلي حد الأن بنشر هذه الحقائق لأنه تعرض حسب علمنا من طرف تجمعي ألمانيا للتهديد والشتم والملاحقة الأمنية بتونس. وأن التعرض لأسماء وشخصيات هامة مثل المدعو محمد رؤوف الخماسي قد يؤدي به في غياهب سجون الداخلية أو ينسيه أصلا أنه تونسي وأن اسمه سيكتب لدى شرطة الحدود.
معاً لتطهير تونس العزيزة من الفساد و ليعيش الشعب التونسي بحرية و كرامة و مساواة .
شكراً


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.