الرجل الذي ربح 220 مليون جنيه بسبب خروج بريطانيا    طقس اليوم: حرارة مرتفعة مع ظهور الشهيلي    النادي الإفريقي: اجتماع مطول مع بوصبيع.. مواصلة الرياحي واردة.. واليوم الإعلان عن المدرب وهيئة تصريف الأعمال    استنفار أمني للقبض على بلال الشواشي بعد ورود معلومات حول تسلّله الى تونس    بن سدرين للجزيرة : الداخلية مازالت صندوقا اسود ولسنا في خلاف مع الرئيس ولكن مع النقابات الامنية    جمعية القضاة التونسيين تدعو النيابة العمومية الى تتبع الفرنسي المتهم بالاعتداء على اطفال تونسيين    البرتغال تنهي أحلام كرواتيا بهدف في الوقت القاتل    الطاهر بن حسين لبن علي : فرج الله كربك ماتروحش البحيري ''يمرمدك'' ومانكرهكش لا انتي لا الغنوشي    جربة: حادث مرور يودي بحياة أختين    بحور متقاطعة سهرة رمضانية في مهرجان المدينة بالمنستير    تركيا: اعتقال 28 شخصا لعلاقتهم بالداعية غولن    آلاف البريطانيين يحتجون في الشوارع ضد "الاستفتاء"    يورو 2016: البرتغال تتأهل بصعوبة الى الدور ربع النهائي    توزر: انطلاق الأيام السينمائية الوثائقية في دورته الأولى    4 أنواع من الفواكه تحمل سر الرشاقة    هل يلاقي بطل كوبا أمريكا بطل اليورو في سوبر خاص؟    الخطوط التونسية تستأنف نشاطها على خط موسكو    تونس تشارك في كرنفال الألعاب الشعبية بتركيا    ضبط 29 جزائريا على متن قارب خشبي بجزيرة "جليطة" ونقلهم الى ميناء طبرقة    محمد الناصر: وفد الكونغرس اكد دعم بلاده لتونس خاصة في المجال الامني    الخطوط التونسية تستأنف رحلاتها نحو موسكو بداية من اليوم    نحو إيقاف انتداب المدربين واللاعبين الأجانب.. ماهر بن ضياء ل"الصباح نيوز": يجب إيقاف نزيف العملة الصعبة.. وهذه رسالتنا للجمعيات    بالأرقام.. مندوب السياحة بسوسة يكشف: العملية الإرهابية بنزل "امبريال" كبدتنا خسائر هامة    تراجع انتاج الاشجار المثمرة في سيدي بوزيد    ناجي جلول من نابل: العودة المدرسية يوم 12 سبتمبر... وعطلة بعد كل 5 اسابيع دراسة    الكنام يقرر إحالة ملف مستعملي اللوالب القلبية منتهية الصلوحية على القضاء    هذا موقف الرياحي من تأجيل الجلسة العامة    القيروان: القبض على مجرم فارّ محكوم بالسجن مدى الحياة    قبلي: إطلاق سراح محكوم ب244 سنة سجن    استعمال مستلزم طبي منتهي الصلوحية: الكنام يوقف التعامل مع الأطراف المخلة    الاتحاد الأوروبي يضغط لرحيل كاميرون وبريطانيا بأسرع وقت    خبير اقتصادي يحذّر..اليورو ب3 دينارات خلال أيام    شركات أجنبية تستعد للاستثمار بتونس في مشاريع للطاقات المتجددة    توقف إصلاح امتحان الباكالوريا لدورة التدارك بمركز الاعدادية التقنية بالقصرين!    كارول سماحة تتعرض لصعقة كهربائية (فيديو)    رفقة زوجته الحامل وابنائه.. ليبي يشحن سيارته زطلة بغاية تهريبها    بخصوص احالتها على التفقدية العامة: القاضية ليلى عبيد توضّح    هنري كاسبرجاك: حظوظ تونس في الترشح إلى مونديال روسيا 60 بالمائة    ماذا تفعل حبات الثوم بجسمك إذا تناولتها صباحاً؟    الأولمبي الباجي يدخل الميركاتو بخمسة انتدابات    استثنائيا : مكاتب البريد تفتح اليوم أبوابها للعموم    صورة المرأة في المسلسلات المصرية : راقصة وفتاة ليل وخائنة ومريضة نفسياً    مصرع 23 أمريكيا بالفيضانات في فيرجينيا الغربية    زهيرة بن عمار: آلو جدة وجعني وجعل بن علي يرمضن في ديار التوانسة    هكذا سيكون الطقس اليوم السبت 25 جوان 2016    ليبيا.. 5 قتلى بتفجير في بنغازي.. وهدنة في درنة    أهم المواعيد الثقافية الرمضانية بالعاصمة والجهات مساء السبت 25 جوان    المخرج مديح بلعيد يكشف ملامح الجزء الثاني من ‘الأكابر'    حينما تتدخل العناية الإلهية!    الصيد في زيارات ميدانية    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    عمادة الاطباء تقوم بالمساءلة التاديية لطبيب استعمل مستلزمات طبية منتهية الصلوحية    سفرات جديدة عبر القطار من تونس في إتّجاه الحامّة و قبلّي و دوز    ديون "الستاغ" تصل الى ال940 مليون دينار    ابتداء من غرة سبتمبر: توفير أدوية الأمراض المزمنة في جميع المستشفيات    لن يعود الا بعد 25 سنة.. رمضان 2016 الأخير في فصل الصيف    إذا قمت بهذه الخطوات على "فايسبوك" فاعلم بأنك مزعج    الخميس 23 جوان أطول أيام شهر الصيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.