سليم الرياحي : السبسي قبل الحوار مع الغنوشي على اساس الحصول على منصب الرئيس    في الجلسة العامة التقييمية للنادي الإفريقي:ميزانية قياسية... هيكلة جديدة و«الرياحي» يغادر غاضبا    الرابطة الأولى :الترجي «خطوة لقدّام وخطوة لتالي»... والإفريقي كالأيّام الخوالي    نحو عصيان مدني في جربة ؟    في السجن المدني بالكاف: 20 موقوفا يدخلون في اضراب جوع وحشي    في الجزائر : محاولة قتل تونسي و إيقاف ابن بلده    الجيش الجزائري في حالة تأهب على الحدود التونسية    القيروان: وفاة شخص وإصابة 6 آخرين في حادث مرور    كاس رابطة ابطال افريقيا - نصف النهائي ذهابا/ النادي الصفاقسي ينهزم 1-2 لكنه يسجل هدفاثميناخارج ملعبه    الخطوط التونسية تدعم رحلاتها من دبي إلى تونس بأسعار تنافسية    التونسيون يحققون رقما قياسيا عالميا في السلام الرمزي    الكاف : إيقاف إطار أمني اعتدى بالعنف الشديد على زوجته    منظّمة الدّفاع عن المستهلك : موسم ‘'الصّولد'' يتراجع ب 40 بالمائة مقارنة بالسّنة الفارطة    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية وتعاون مرتقب مع روسيا    هيئة الاتصال تهدد بغلق نسمة وحنبعل والجنوبية والزيتونة وجوهرة وشمس وموزاييك    شقيق النائب فيصل الجدلاوي متهم بتهريب الأسلحة والمخدرات (وثيقة)    قطعة قماش مهرجان السلام تدخل كتاب غينيس    لبنان: قتلى في تفجير انتحاري عند حاجز لحزب الله    تحكيم : غابوني لمبارة السنيغال و تونس يوم 10 اكتوبر‎    استبعاد شبيبة القبائل من مسابقات إفريقيا عامين‎    مقتل شرطي على الاقل في انفجار القاهرة وفق حصيلة جديدة    نصر بن سلطانة يقدم ترشحه كمستقل لخوض الانتخابات الرئاسية القادمة    مقتل ستة جنود بسقوط طائرة عسكرية جنوب القاهرة    بحوزتهم كمية هامة من الذخيرة وأسلحة خفيفة...القبض على 4 إرهابيين بسوسة    في الكاف: ايقاف اطار امني اعتدى بالعنف الشديد على قاضية    منزل بورقيبة/مهرجان فن المونولوغ: اعوان الامن يوقفون عرض "كارطة حمراء" لظافر غريسة    رئيس منطقة امن تاجروين يوقف طلقات الشماريخ    النائب فيصل الجدلاوي للأمنين: أخي يهرّب السلاح وسيطلق سراحه رغم أنفكم...    منوبة: إيقاف 9 منحرفين في حملة أمنية    مرشح الرئاسية مصطفى كمال النابلي يبدأ حملته من سوسة    الكاميرون تحتضن "كان" 2019.. والجزائر الأوفر حظا لتعويض ليبيا    كتيبة عقبة ابن نافع الارهابية تعلن مبايعتها ل"داعش"    حالة الطقس اليوم الأحد    فتحي العيادي: النهضة ألزمت محمد فريخة بعدم الترشح للرئاسة رغم رغبته في ذلك    رئيس المشروع الاسلامي لرصد الأهلة: الأحد 5 أكتوبر أول أيام عيد الاضحى    مصر.. انفجار بالقرب من وزارة الخارجية    التونسي ناصيف البياوي يستقيل من تدريب فريق هجر السعودي    مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين    رسميا كارل ماكس يغادر الإفريقي على سبيل الإعارة    تونس تشارك في مهرجان مالمو للأفلام العربية بالسويد من 26 إلى 30 سبتمبر    مسؤول ب "الستاغ" يكشف موعد صدور التقرير النهائي حول أسباب انقطاع الكهرباء بكامل البلاد    كمال النابلي يقول كلمته الأخيرة بخصوص ذهب البنك المركزي    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية    وقفة احتجاجية للممرضين التابعين للنقابة الجهوية للممرضين بتونس الكبرى    وزير الشؤون الدينيّة: 23 مسجدا خارج السيطرة    22 و23 سبتمبر الجاري ..تونس تحتضن المنتدى البريدي للتجارة الالكترونية    وزير المالية : سنرفع رأس مال البنوك العمومية    وزارة الشؤون الدينيّة تدعو الى ترشيد استهلاك المكيفات في المساجد    «يُحكى أن...» مطلوبة في المغرب    ما سرّ حمل نزار الشّعري الشّارة الحمراء ؟    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة    ايبولا: حجر صحي على سكان سيراليون والامم المتحدة تدق ناقوس الخطر    بسبب تواصل إرتفاع درجات الحرارة : وزارة الصحّة تحذّركم ...    صفاقس: الموسم الثقافي الجديد نسخة تجريبية تسبق موسم عاصمة الثقافة العربية‎    نصائح طبية لمواجهة ارتفاع الحرارة اليوم    تسجيل 123 إصابة بفيروس الالتهاب الكبدي في قابس    العالمانية.. الإنقلاب على الله..!!    تبصرة الغرب لدفع عدوانه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.