تغريم يوسف المساكني ب 4 الاف دولار بسبب تصرّف غير رياضي    التأسيسي : عدم المصادقة على قانون مكافحة الٍإرهاب وعطلة بأسبوع للنواب    عائلة الصحافي الأمريكي تكشف: كنا على تواصل مع ''داعش''    تونس ومصر توقفان جميع الرحلات لليبيا    أجندة المهرجانات لليوم الخميس 21 أوت 2014    في افتتاح الدوري القطري : هزيمة ثقيلة و مفاجأة لسامي الطرابلسي و عصام جمعة‎    ليفربول يقترب من حسم صفقة ايتو    فرحات الجويني يحاول الانتحار .. والأمن يتدخّل    فَٱنْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ ٱلْمُفْسِدِينَ    إلى روح سميح القاسم    جربة تحتضن لأول مرة مهرجان الضحك مع الفنانة سامية اورسمان    رئاسة الجمهورية: جرائم التنظيمات الإرهابية في العراق خطر جسيم على التعددية الثقافية والعرقية    حقيقة مغادرة مجموعة "إيروليا" لتونس    الستاغ تهدّد بقطع الكهرباء لمحاصرة المتهربين من خلاص الفواتير    رؤساء القائمات الانتخابية للتحالف الديمقراطي    هاج وماج فكسر كتف أحدهم وحاول حرق اثنين آخرين    وقفات ... (1) الأنانية ... أإلي هذا الحدّ؟؟    الفنان فرحات الجويني يحاول الانتحار بالقاء نفسه من احدى غرف نزله    مصطفى كمال النابلي يعلن امكانية ترشحه للانتخابات الرئاسية    الجزائر تحجز 37 قنطارا من المخدرات، كانت موجهة إلى تونس وليبيا    راشد الغنوشي :''ليس من عقيدة الإسلام الانفراد بدين واحد ‘'    بطاقة ايداع بالسجن ضد صاحبة المحضنة المتهمة بالتسبب في وفاة الرضيع    يهم المنتخب التونسي:الغامبي "غاساما" حكما لمواجهة تونس و مصر    إلغاء كل الرحلات الجوية القادمة من عدد من المطارات الليبية    النتائج النهائيّة لمناظرة إنتداب أساتذة المدارس الإعدادية و المعاهد    تأجيل مواجهة الترجي وأهلي بنغازي إلى الأحد 24 أوت    تونس - فتح باب الترشحات للانتخابات التشريعية بداية من الجمعة 22 أوت ولمدى أسبوع    اتهما باستهداف شخصيات وطنية ...احالة سلفيين على النيابة العمومية    امكانية الغاء التأشيرة بين تونس ومصر    قوّات أمريكية تفشل في إنقاذ رهائن أمريكيين في سوريا    أمينة''فيمن''تعتدي على امرأة محجّبة في باريس    الليبيون في تونس: لاجئون أم سياح؟    تونس تُلغي كلّ الرحلات الجوية القادمة من ليبيا    تونس-تأجيل إضراب أعوان البلديات الى يومي 25 و26 سبتمبر القادم    كتائب القسام تعلن مقتل 3 من كبار قادتها في غارة جوية إسرائيلية    راشد الغنوشي يحضر فعاليات الجمعية العمومية للاتحاد العالمي للعلماء المسلمين )صور(    محلل امني جزائري :''مستقبل المنطقة خطير و مساعدة الجزائر لتونس ضرورة لتأمين الحدود من الإرهاب''    طبيبة شعبية وراء انتشار وباء إيبولا    الرابطة 1: برنامج الجولة الثالثة    طقس اليوم: درجات الحرارة تصل الى 42    سميح القاسم ورحيل ما قبل نكبة النكبات    وزارة التجارة: توافد الليبيين على تونس لن يُؤدي الى فقدان بعض المواد الاستهلاكية    تونس-القبض على9 تكفيريين من أجل الترويج لإعمال إرهابية والتخطيط للاعتداء على وحدات أمنية وعسكرية    في مركز المسنين بمنوبة: الأعوان ينقذون مسنّا حاول الانتحار حرقا    دقاش الدورة الثانية لمصيف الكتاب    «دار الفلك» في اختتام مهرجان المنستير الدولي    وزير الصحة: تونس الأولى إفريقيا في تصنيع الأدوية ولا وجود لإصابات ب«إيبولا»    لطيفة تغنّي ل«قناة السويس الجديدة»    بطاقة إيداع بالسجن في حق عنصر من «جبهة النصرة»    النجم الساحلي: أجواء عال العال... والعبور ليس من المحال    النادي الإفريقي: اليوم الجلسة العامة العادية.. و44.800 مليون دينار الحجم الجديد للميزانية    الله أكبر.. وداعا زميلنا الناصر الرابعي    وزارة الصحة بصدد دراسة إمكانية الترفيع في تسعيرة الأدوية    وباء «الايبولا» الزاحف: «عيادات» في المطارات والموانئ التونسية وعين على الطلبة الأفارقة والفرق الرياضية    مديرة التجارة الداخلية : لن نسجّل نقصا أو فقدانا للمواد الاستهلاكية جراء توافد الليبيين    بالصور: يدي طفل هندي تزنان 16 كغ    كلمات فرضها الحبّ    رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.