الحزب الدستوري الحر: حكومة الشاهد "لم ترتق إلى مستوى وصفها بحكومة وحدة وطنية"    اتحاد الشغل يؤكد رفضه تحمل الأجراء وعامة الشعب تبعات إخفاقات السياسات المتبعة لعقود    كشفتهم رسالة مجهولة المصدر: القبض على 5 اشخاص كانوا ينوون القيام بتفجيرات ارهابية    ليبيا.. 2500 قتيل وجريح من قوات "الوفاق" في عملية سرت ضد "داعش"    يوروبول: "داعش" يحاول التسلل إلى أوروبا بجوازات سورية مزيفة    تشكيلتا الافريقي والترجي لنهائي الكأس    برشلونة يعلن إعارة اثنين من لاعبيه    زيكا قد ينتقل جنسيا من رجل الى امرأة    صحفي تونسي يكشف تفاصيل اختطافه وفريق عمله في ليبيا وكيف هدده خاطفوه بأن يكون مصيره مثل مصير نذير..    مهرجان الالوان بالحمامات في دورته الثالثة‎    البنت العربية" على "اليوتيوب" و"مزيكا" في العيد    رغم توضيح وزارة التربية: المعلمون النواب يتهمون سلطة الاشراف ب"استبلاههم" ويهددون بالتصعيد    عضو لجنة التنظيم بجامعة كرة القدم يبيع تذاكر الدربي بالسوق السوداء    تطوير عدسات لاصقة ذكية تكشف حالة الإنسان الصحية    إيقاف نسوة يقمن باستغلال أطفال في التسوّل    أعضاء حكومة الشاهد يؤدون اليمين أمام رئيس الجمهورية    إيطاليا تشيع ضحايا الزلزال وتعلن السبت يوم حداد وطني    بطل أولمبي يبيع ميداليته لإنقاذ حياة طفل    الضحايا قد يكونون مهاجرين: 16 قتيلاً على الأقل في حريق بمستودع في موسكو    كانت تعالج من تأخر الحمل: إمرأة تفقد توائمها ال5 بعد الولادة    وزير الشؤون الدينية يردّ على الاتهامات والانتقادات الموجهة له    الشاهد: الحكومة الجديدة لن تسرح الموظفين وليست حكومة تقشف    المنتخب التونسي لكرة القدم للسيدات في المركز 71 عالميا    طبيعة الوظائف في مقتبل العمر تؤثر على الصحة    بينهم طفل تونسي: كتيبة إعدام من صبية داعش تصفي 5 أسرى    طقس اليوم: ارتفاع في درجات الحرارة    نابل: ايقاف 34 شخصا    بوفيشة :وفاة شخصين في حادث مرور    رغم عقوبة الجامعة: توزقار مؤهل للعب مع أوكسير؟    عمر زكري على أعتاب النادي الصفاقسي    بلاغ مروري بمناسبة مقابلة الدور النهائي لكأس تونس    وزير الداخلية: التهديد الإرهابي مازال يُمثل خطرا على تونس    قصيدة تقود شاعرة فلسطينية الى السجن الإسرائيلي    الإفريقي - الترجي: دربي موعود في يوم مشهود    الكشف عن وثيقة أعدّها صندوق النقد الدولي تضمّنت برنامج حكومة الشاهد منذ جويلية الفارط !!    فتح منزل واستوديوهات المغني الراحل برنس للجمهور    العثور على سرطان البحر الأزرق النادر الوجود    في انتظار قرار ابتدائية نابل.. مهرجان الموسيقيين الهواة بمنزل تميم مهدد بالالغاء هذه السنة    الأعرابيُّ و الدّجاجاتُ .. و غنائمُ الثّورَة    علماء يكتشفون لغزا مخيفا لدى أسماك الزينة    لتسهيل متابعة الاهالي لذويهم في الحج.. اطلاق تطبيقة "البحث عن حاج"    غدا: مهرجان الألعاب الصحراوية في بشني    بنعروس: الكشف عن شبكة إتجار بالأقراص المخدّرة    دواء خطير يشويه الجنين يستعمل في تونس: وزارة الصحة توضح    جمعية احياء واحات جمنة: مليار و600 ألف دينار لصابة التٌمور    وزير الفلاحة في آخر حديث قبل المغادرة ل"الصباح" : لا مفر من تقسيط مياه الشرب والري إذا...    هكذا سيكون الطقس اليوم الجمعة 26 أوت 2016    هذه حصيلة جوائز التلفزة التونسية في مهرجان الإعلام العربي بالأردن    اتحاد الفلاحين: سنتفاعل ايجابيا مع الحكومة الجديدة لكن بشرط    الاعلان عن موعد الانطلاق في بيع اشتراكات النقل المدرسي والجامعي    بالجزائر كل الطرق تؤدي إلى تونس: سر التوافد غير المسبوق    السينمائي الشاب عدنان المدّب في ذمّة الله    وزير الفلاحة: مجبرون على ترشيد استغلال مياه الري موفى سبتمبر إذا...    ابنة الفقيد لطفي الشابي: مات أبي فماتت السعادة    سمير الوافي يصف هؤلاء بالأنذال    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد    فقلتُ استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.