بالفيديو: إرهابي جزائري التحق بالجماعات الارهابية سنة 1995يسلم نفسه رفقة 3 نساء    ياسين إبراهيم: تعزيز الشراكة مع الجزائر وليبيا خيار استراتيجي    وزير العدل ل «التونسية»: «إخلالات خطيرة في السجون وأمن تونس فوق السياسة»    العراق: مقتل اثنين من كبار قادة الجيش في هجوم انتحاري بالأنبار    الألعاب المتوسطية 2021: صفاقس ومرثيّة «الهزيمة»    ضمّت أسماء وغابت عنها أخرى : «حكايات تونسية» في قائمة «كاسبارجاك» الأولية    دراسة: البكاء يجعلك تشعر بالسعادة بعد دقائق قليلة    «منى شباح» تتوّج بلقبي أفضل لاعبة وأفضل لاعبة وسط في البطولة الفرنسية    تكليف قارئ بتلاوة القرآن يوميا في مقبرة آل بورڨيبة    سهام بن سدرين: زهير مخلوف أساء إلى الهيئة ومس من سمعتها وهيبتها (ندوة صحفية)    مباريات قوية في مجموعات دوري الأبطال    تعيين رئيس أركان جديد لجيش الطيران    نسمة : إلغاء اتفاق شراكة مع وزارة التربية    المغرب.. وزارة الصحة تكتشف 9 اصابات ب "الجمرة الخبيثة"    اليوم انطلاق دورة نيموروس للأمم وبث حصري عبر قناة m tunisia    "ناسا" تحذر: ارتفاع منسوب المحيطات قد يؤدي لاختفاء جزر وغرق مدن    مهرجان قرنبالية: آمنة فاخر تكسب الرهان    لمتابعة ملف "السماء المفتوحة ".. تشكيل لجنة مشتركة بين وزارتي النقل والسياحة    طيران الإمارات تعلن عن تخفيضات تصل إلى 25% على أسعار التذاكر من تونس إلى العديد من الوجهات العالمية    ليبيا.. "المؤتمر" لن يشارك في حوار الصخيرات اليوم    وزير الداخلية لوالي مدنين الجديد : لا بد من ابعاد ملف الارهاب عن التجاذبات السياسية    الجبهة الشعبية : التعيينات لم تخرج عن منطق الترضيات    لمناقشة "الطلياني": شكري المبخوت....في بيروت    التعاون التونسي الياباني في أرقام    قاتل الصحفيين الأمريكيين يكشف عن دوافع ارتكاب جريمته    بعد أن طبق تعليمات الداخلية: شهادة أمني تعرض ل"الإهانة" من قبل والي تطاوين؟!    أمير لوصيف حكم نهائى كأس تونس لكرة القدم    بعد ارتقاء القصري للأكابر: جيرار بوشار مديرا فنيا جديدا للترجي الرياضي    إذاعة كاب أف أم تستغرب تصريحات نور شيبة    في عرس محمود الزهار    تراجع سعر صرف الدينار أمام الدولار مقابل تقدمه أمام الأورو    القيروان: حادث مرور يسفر عن 3 إصابات في حالة خطيرة    بعد تتالي سقطاته الأخلاقية: عمار الجمل واجهة "سوقية" للنجمة الساحلية!    لقد جهر العرب بالثورة فقادتهم الى حيث لا يريدون...    واشنطن تحذّر مواطنيها من مخاطر السفر الى الجزائر    اتفاق مع الخطوط التونسية لتأجيل رحلة العودة لتمكين الحجيج من أداء مناسكهم كاملة    معهد التغذية ينظم يوما تحسيسيا تحت شعار «التغذية السليمة ضمان لصحة الحاج»    الثلاثاء القادم ، استئناف العمل بنظام الحصتين    العاصمة :حملات لمراقبة «الصولد» الصيفي    قابس: حجز 25 خروفا مهربا    طائرة أميركية قتلت ''عقل داعش الإلكتروني'' في سوريا    ثري سعودي يشتري بيتًا مسكونًا بالأشباح ب28 مليون دولار في نيويورك    وزير الاعلام في حكومة الإنقاذ الليبية: تونس تصدر إلينا الدواعش.. و100 ليبي فقط في داعش    البنك المركزي: الإبقاء على نسبة الفائدة المديرية للبنك المركزي    وزير الدفاع في سوسة:لا مجال لأيّة قاعدة عسكرية في تونس    برعاية"هواوي"ودعما للسياحة :"نانسي " من جديد في "موفمنبيك" سوسة    الجريمة المنظمة تجتاح أرياف القيروان: سطو مسلح ليلا نهارا...والفلاحون يطالبون برخص السلاح    تستور: يقتل جليسه ببندقية صيد    تقنية جديدة لعلاج الأسنان دون ألم    تدهور الحالة الصحية للفنانة مديحة يسري    صفاقس: يجبر زوجته على تناول مبيد للفئران ثم ينتحر    نصائح لتجنب نوبات النعاس في منتصف نهار العمل    وزارة التربية تتسلم كمية من الادوية لفائدة 200 مدرسة...    المشي حافي القدمين له فوائد لا تحصى    الإنسانيّة    موقف مفتي الجمهورية من إلباس القاصرات الحجاب    مفتي الجمهورية يعلن عن موقفه من إلباس التلميذات الحجاب...    فضيحة أم فضيلة مفتي تونس؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.