وفاة العلامة السوري المؤرخ محمود شاكر في السعودية    ثاني رقم قياسي في ظرف 4 ايام : ميسي يتخطى راؤول وينفرد بصدارة هدافي رابطة ابطال اوروبا‎    منح على ذمة الطلبة التونسيين المتفوقين للدراسة بالخارج في العديد من الاختصاصات    المصرف المركزي الليبي يحذٌر من تدهور الوضع الاقتصادي في ليبيا    أردوغان لنساء تركيا: لا مساواة بين المرأة والرجل    وفاة الفنان السوري عصام عبه جي    "توننداكس" يحافظ على شبه استقرار عند إقفال معاملات الثلاثاء    القضاء المصري يفرج عن فيلم "حلاوة روح"    لطفي بوشناق يقدم حفلا ساهرا في امارة الشارقة بالإمارات    تونس: جورج ليكنز يرفض الحديث عن الوديات قبل قرعة كان 2015    أنور بلحسن: من الوارد جدا اجراء الدور الثاني للرئاسية يوم 21 ديسمبر    تونس- جمعة يرسل برقية تعزية إلى نظيره المغربي    وزارة الصحة:حجز كمية من التوابل منتهية الصلوحية    كرة القدم : خليل شمام عائد الى الترجي الرياضي    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد قتلى إيبولا إلى 5420    تونس-أساتذة التعليم الثانوي يضربون عن العمل يومي 26 و27 نوفمبر الجاري    العاصمة :شاب يلقي بنفسه من الطابق السادس بأحد النزل بشارع الحبيب بورقيبة    تاجروين : إيقاف 4 سلفيين اعتدى أحدهم على عون أمن    "طوطال تونس" تفتتح مركزا ضخما للتكوين في الأنشطة البترولية بمدينة رادس    حريق هائل بمستودع للمحجوزات للديوانة التونسية براس جدير    السبسي يبرّر رفضه اجراء مناظرة تلفزيونية مع المرزوقي بأنها "تناطح كباش"    تونس تعبر عن "عميق إنشغالها وشديد انزعاجها من تكرار عمليات استهداف المواطنين التونسيين في ليبيا" (بيان)    8 بنوك تونسية ضمن قائمة أفضل 100 بنك في القارة الإفريقية    أداء ايجابي لبورصة تونس في خضم التوجه إلى دور ثان من الانتخابات الرئاسية    الترجي الرياضي التونسي: جلسة عامة خارقة للعادة لتنقيح النظام الأساسي    الوكالة الفرنسية للتنمية تمنح تونس 65 مليون دينار    في قضية تحيل.. عدم سماع الدعوى في حق عماد الطرابلسي    17 قتيلا و 18 مفقودا في فيضانات عارمة بالمغرب    معبر رأس جدير.. اندلاع حريق بمستودع حجز للديوانة به شماريخ    بتنظيم من الجمعية الوطنية للتنمية والسياحة الثقافية : السند تحتضن ماراطون السلام    عبد القادر بن الشيخ: الدّرس الصامت    على ذمة "ليكيب" الفرنسية: الأمير الوليد بن طلال يسعى لشراء نادي مرسيليا    شغب وسلب ونهب في ضاحية "فيرغسون" الأمريكية    الطيران الليبي يستهدف ميليشيات بطرابلس    بنبلة- المنستير/ إيقاف نفر خطير محل 10 مناشير تفتيش    عين دراهم : ملتقى حول الاتجاهات الحديثة في إدارة و تنمية الخدمات المكتبية    هيئة الانتخابات تعلن النتائج وتفوق السبسي على المرزوقي بقرابة 200 الف صوت    علي الشورابي: المرزوقي مرشح النهضة.. وأدعو إلى التصويت لقايد السبسي    توزر:ندوة , تكريم , معارض ومسرحيات في كل الجهات    تجدد القصف على مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس    "أودي" تطلق سيارة سيدان كهربائية    كانوا يقاتلون مع «داعش» بسوريا : القبض على 3 إرهابيين خطّطوا لضرب مؤسسات الدّولة    التكتل يتجه لدعم المرزوقي في الدور الثاني من الرئاسية    هاني شاكر: تعرضت للنصب في تونس    «رشيد بن خديجة» يحرّض حكّام صفاقس على «فتحي بوستة»    ألعاب الكمبيوتر تنقذ المسنين من الكآبة    كوبا أمريكا : نتائج عملية القرعة    الترجي الرياضي:هل يعود «المساكني»؟    مؤشرات إيجابية بعد لقاء الرباعي بالمرزوقي    سيادة القانون والضّمان القضائي في مهب الريح    تونس- حالة الطقس اليوم الثلاثاء    احذري ..المناشف مصدر الجراثيم الأكبر في كل ما نستخدمه    صدقوني: كانت لحظة قاسية على النفس.. بقلم الأستاذ عماد العبدلي    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور "سحرة فرعون" من الإعلاميّين؟    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    وزارة الفلاحة توضح حقيقة ماراج عن وصول مرض انفلونزا الطيور إلى تونس    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.