عاجل: مؤتمر نقابة الصحفيين يكشف عن المكتب التنفيذي الجديد    جندوبة:فلاحون يهددون بإتلاف نحو 9 ألاف لتر من الحليب    حمة الهمامى : حكومة مهدي جمعة تواصل في انتهاج سياسة فاشلة و نحن قدّمنا البديل    الزردة    في نابل:ولاّعة أشعلت نار خلاف انتهى بقتيل    كرة اليد:الجولة الثامنة من مرحلة تفادي النزول للوطني «ب»انتصار هام ل «البقلاوة» ومنزل تميم، و«هيبون» يدعم حظوظه    خروج مئات الأمازيغ في الجزائر للشارع    الترجي الرياضي الأولمبي الباجي(3 1)الترجي يتأهل منذ الشوط الأول    كأس الاتحاد الافريقي : النجم يعود متعادلا من غينيا    بحثا عن الكنوز في اولاد الشامخ ( المهدية ) شاحنة تقتل شيخا    بالفيديو.. "جاكي شان" يتلقى هدية فريدة في عيد ميلاده الستين    قريبا توظيف معلوم ديواني على اللّحوم الحمراء المستوردة    ‘'السّتاغ'' : الطّاقات المتجدّدة توفّر 7 % من الطاقة الجملية المركزة بالبلاد    منظمة إرادة ومواطنة في قابس عندما تبدع الحرفيات !    زهير المغزاوي: حركة الشعب منفتحة على كل الاطراف السياسية    تراجع الإحاطة في مراكز الدفاع والادماج الاجتماعي    المنيهلة: وفاة امرأة أضرمت النار في نفسها بولاعة عون أمن    المهدية: حجز شاحنة تحمل 30 طنا من العدس والارز المهرب    لماذا يعادي وزير الثقافة الثورة والثقافة ؟    قطر ترشي طفلة بمليوني أورو لاستضافة مونديال 2022    مبادرة تونسية لإطلاق حوار وطني ليبي يرمي إلى إيجاد حل سلمي وتوافقي للازمة في ليبيا    مجموعة "MBC" تقرر تمديد إيقاف برنامج الإعلامي باسم يوسف    كأس الكاف : برنامج مباريات الدور الثمن النهائي    نصف نهائي كأس قطر: "المساكني" يسجل ويتفوق على "الطرابلسي"    جمعة يهنئ بوتفليقة بفوزه في الانتخابات الرئاسية    النجم الساحلي: بونجاح أساسي.. لكن هل يظهر المويهبي؟    بنزرت: وفاة سائق التاكسي وليد بوقديد    بعد 5 سنوات من التعطل... الميناء التجاري ببنزرت يستقبل رحلة سياحية    فياريال الاسباني يطلب تأجيل مواجهة النادي الصفاقسي إلى ما بعد المونديال    القصرين/تالة: إيقاف شقيقي شهيدين واحتقان كبير والأهالي يحتجون    الحوار المجتمعي حول السياسات والاستراتيجيات الوطنية للصحة، فرصة لإبلاغ المواطن صوته وتقديم مقترحاته حول المنظومة الصحية    بعد سيطرة قوات النظام عليها...الأسد يزور "معلولا" ذات الغالبية المسيحية    مؤتمر الصحفيين: قبول 30 طعنا قدمه صحفيين على خلفية سحب انخراطاتهم للعام 2014    عدد من نواب التأسيسي يطالبون بمسائلة وزيري الداخلية والسياحة    مقتل 11 جنديا جزائريا في كمين نصبه متشدّدون    لماذا ينهار اقتصاد العالم.. هل الأرض فقيرة..؟ (جزء1)    وزيرة التجارة: الزيادة في سعر ''الباقات'' وارد    من واقع القسم الإنتاج الكتابي مرآة الأثر الأدبي    صفاقس: اجتماع شعبي لنداء تونس بإشراف قائد السبسي    رئيس مرصد القضاء:يجب إرجاع قضية شهداء وجرحى الثورة إلى مكانها الطبيعي    القرضاوي: نقل إقامتي من قطر لتونس "شائعات" و "افتراء" لن يتحقق    استقبلهم هولاند..الصحافيون الفرنسيون المفرج عنهم في سوريا يصلون إلى بلادهم    التوقعات الجوية لهذا اليوم و ليوم الغد    الكاف: تعزيزات أمنية كبيرة    انها شمس اف ام ولا عجب..    نبيل القروي "خايف على حريم سلطان "    في سابقة خطيرة: طالب طب يعتدي بالعنف على رئيس قسم بمستشفى باب سعدون    على طاولة نقاش أطباء وصيادلة تونسيين و فرنسيين:أهمية الطب المثلي في مساعدة مرضى السرطان    سوسة:اختتام فعاليات الدورة الثانية عشرة ل "ليالي العزف المنفرد"    الورفلي يعلن عن موعد انطلاق استراتيجية الإصلاح الهيكلي للقطاع البنكي    لمين النهدي ينسحب من مسلسل "مكتوب4"    32 رواية تونسية...والجائزة كومار ذهبي!    محمد بوغلاب : العريض رجل امتلك شجاعة الاعتذار للتونسيين    الانتقام المدمر : طالبة 19 ربيعا تنقل فيروس الايدز ل324 من طلبة وكتاب ومشاهير وسياسيين    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    لماذا "كنّت" كنو ؟    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.