فيديو..سليم شيبوب..أقبل الصلح مع الشعب التونسي    تونس: إيقاف إمرأتين بتهمة التحيل عن طريق الشعوذة    اكتشافات واحتفاليات ثقافية في انتظار زوار المسلك الثقافي والبيئي بنابل    كرة اليد:مقابلتين للنادي الإفريقي دون جمهور    خط بحري لنقل الحاويات عبر الميناء التجاري بقابس قبل موفى السنة الجارية    السعودية.. مقتل 4 متشددين خلال عملية أمنية في مكة    رئيس الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان ل«الصباح»: التعذيب ثقافة متواصلة والمنظومة الأمنية لم تصلح بعد    فقد والدته منذ شهر..شاب عشريني يلقي بنفسه في بئر    نابل: إيقاف أجنبي من أجل مسك بطاقات بنكية أجنبية بغاية سحب أموال من بنوك تونسية دون رخصة    بطولة إفريقيا لكرة اليد.. فوز الترجي الرياضي وجمعية الحمامات    النملة والفيل    سعيد العايدي: الوزارة تعدّ حملة وطنيّة للقضاء على الالتهاب الكبدي الفيروسي    الترجي الرياضي: المدب يرأس البعثة إلى الجزائر.. الذوادي في الموعد.. وثلاثي يتخلف    الفساد يُكبد الدولة خسائر ب25 بالمائة من الحجم الجملي للصفقات العمومية    الحبيب الصيد يلتقي نواب كتلة نداء تونس    الجهيناوي : تونس عازمة على إعطاء زخم للمسيرة الإندماجية للبناء المغاربي    وزير التربية يتفاعل مع التلميذ الذي شطب اسمه من سجلات التلاميذ المسجلين بالمعهد الثانوي بالعيون    «بلاي أوف» الرابطة الثانية :بين المجموعة «أ» والمجموعة «ب» , لمن ستكون الغلبة ؟    في ذكرى وفاة «حسين بالخوجة»:تكريم لروح الفقيد    حول مشروع المساواة في الإرث: أم زياد تهاجم مهدي بن غربية    فى ظاهرة فلكية يمكن مشاهدتها مباشرة من تونس: كوكب عطارد يعبر أمام قرص الشمس    في قضيّة «علي المعلول»:الرابطة الوطنية تتهرّب من المسؤولية وتحاول توريط المساعد «أيمن اسماعيل»    تجربة مرهم علاج اللشمانيا الجلدية تم في اطار ما يسمح به القانون    ليبيا.. "داعش" يشن هجومًا انتحاريا ويسيطر على أبوقرين وبعض المواقع    الكاف: تفكيك خليتين إرهابيتين بايعتا تولى بعض عناصرها رصد نقاط عسكرية وأمنية لاستهدافها    فيديو : دموع رفقاء أوغلو تتساقط أثناء إلقائه ''خطاب الوداع ''    التحاق مريم عبيد بالوطني الحرّ    صفاقس: إحباط محاولة "حرقة" وايقاف 52 شخصا    حفظ صحة الأيدي بالوسط العلاجي شرط أساسي لسلامة المرضى والعاملين بالمؤسسات الاستشفائية ( محمد الرابحي)    مكافأة طفل ب10 آلاف دولار تمكن من اختراق ‘انستغرام'    أي ترتيب لتونس ضمن قائمة أذكى 10 دول عربية؟    رفع التنسيق الأمني إلى الدرجة القصوى على الحدود التونسية الجزائرية تجنبا لتسلل إرهابيين    لماذا تتجاهل وزارة الثقافة الشاعر والكاتب والاعلامي وليد الزريبي؟    وزارة الصحة تشرع خلال سنة 2016 في تنفيذ حملة وطنية للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي صنف "ج" في غضون ثماني سنوات    الترتيب الشهري للفيفا: المنتخب التونسي يحافظ على مركزه العالمي.. ومرتبته السابعة إفريقيا    كرة اليد: الاتحاد الافريقي يرفض طلب الزمالك إعادة السوبر    حاجب العيون: "ربيع الشعر" يحتفي بالراحل الصغير اولاد حمد    عون أمن يصيب رجله برصاصتين على وجه الخطأ!    ليلى الشابي تتحدّث عن تجربة إبنتها في ستار أكاديمي : فضائح أخلاقية و حبوب هلوسة داخل الأكاديمية    بعد خمس سنوات، أسباب وفاة سفيان الشعري تطفو على السّطح : عمته تنبّأت بموته    دار الكتب الوطنية تحتضن لقاءا مع صاحبة كتاب "آخر أيام محمد" هالة الوردي    الجيش السوري يعلن التزامه باتفاق الهدنة في حلب لمدة 48 ساعة    حمّة الهمّامي:الصّيد سبب أحداث قرقنة    قيس سعيد حول مسألة المساواة في الارث: 'وكأن الشباب العاطلين لهم قصور وأموال سيتنازعها خلفاؤهم'    صلاح الدين فرشيو ل«التونسية» : حان الوقت لمراجعة نظام التّأمين الفلاحي    طقس اليوم: تكاثف السحب آخر النهار… والحرارة تتراوح بين 22 و27 درجة    إصابة 3 جنود في انفجار لغم ارضي بجبل السمامة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 05 ماي    وزير النقل في زيارة ليلية فجئية إلى محطة القطار بقابس    قضية النحاس المهرب: تورط 8 أعوان حرس.. وإيداع ملازم أول وعون السجن!    رجاء بن سلامة ترد على النائبة يمينة الزغلامي    مشروع حافلات ذكية توفّر الانترنت في قابس    يتعلق بالدبلوماسية الاقتصادية.. محسن حسن يعلن عن التوجه الجديد للحكومة    إتلاف 200 ألف لتر من الحليب يوميا جرّاء تواصل أزمة القطاع    أمريكا: إعدام 39 ألف ديك رومي    أريانة: غلق مفترق شارعي الهادي كراي و14 جانفي من الجهتين    جان كلود فان دام يمتدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم    تعزية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.