محمد المكشر ل «التونسية»:كلّ البدائل متوفّرة وسنعود من زمبيا بنتيجة ايجابية    «وائل بالأكحل» ل «التونسية»:لهذه الأسباب اخترت الاتحاد    وقفة دعم ومساندة للمؤسستين العسكرية والامنية وللشعب الفلسطيني بباب الجبلي بصفاقس    النوايا الطيّبة مهمّة.. ولكنّها لا تكفي    إرهاب...على القياس    شركات الطيران الأمريكية تلغي رحلاتها لاسرائيل    نفاق الديمقراطيات الفرنسية والامريكية امام الجرائم الاسرائيلية    رسميا: دونغا يعود لتدريب المنتخب البرازيلي    سليم الرياحي في رسالة للشباب: لنسجل في الإنتخابات فلن نخسر سوى قيودنا    الجيش التونسي يطلب من نظيره الجزائري مساعدات تقنية في مجال مكافحة الارهاب    المجلس التأسيسي يشرع اليوم في المصادقة على فصول قانون المالية التكميلي لسنة 2014    ايقاف نشاط 157 جمعية يشتبه في تورطها مع الارهابيين!    تونس تطلب المساعدة التقنية من الجزائر لمواجهة ألغام ومتفجرات الشعانبي    بالفيديو.. دوري قطر يستقبل لاعبي الجزائر بعد تخلي أعرق أندية أوروبا عنهم    التمديد في آجال التسجيل في الانتخابات    ياني يتسلطن فوق تلة قرطاج    ميناء رادس : تقدّم تنفيذ خارطة الطريق بمتابعة دقيقة من وزارة النقل    باب سعدون: انهيار سقف أحد المقاهي يتسبب في اصابة 8 أشخاص    رسمي : الكولمبي جيمس رودريغاز مدريدي‎    تونس تستنكر تواصل "إرهاب الدولة" الاسرائيلي، وتطالب بتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني (الخارجية)    تقرير الرصد الجوي يكشف : رؤية هلال العيد الاحد غير ممكنة في تونس لكن ..    عودة الروح لمهرجان المدينة في قصر قفصة    متفرقات- فتاة تطعن والدها بسكين عند الافطار في المهدية    التونسي يعمل بمعدل 3 ساعات فقط يوميا خلال شهر رمضان!    القيروان تصنع الحدث في مجال الطاقات البديلة والتنمية المستدامة المحلية الذكية    في العاصمة :القبض على 12 مروجا للمخدرات وحجز 800 قرص مخدر    المدير العام المساعد بالديوان الوطني للمياه المعدنية يؤكدّ:قريبا محطة إستشفائية عصرية بحمام الأنف    اللاعب الضخم يثير مخاوف "مورينهو" في لقاء ودي    ياني في قرطاج: قائد رسالته الحب    هند صبري تتمنى لو خُلقت كلبة    أجندة المهرجانات لليوم الثلاثاء 22 جويلية 2014    "القطرية" ثاني أفضل شركة طيران في العالم    في ولايتي باجة و سليانة قبل موفى الصائفة الحالية انتهاء أشغال تعصير الطريق الوطنية رقم 5    لأول مرة في تونس: الإدارات مغلقة طيلة 6 أيام متتالية!!    القصرين : إصابة مواطن بطلق ناري وافتكاك دراجته النارية    انطلاق التسجيل لنتائج الدورة الثانية للتوجيه الجامعي عبر الارساليات القصيرة يوم الاربعاء 23 جويلية    في سد بني مطير بجندوبة :انتشال فتاة مجهولة الهوية مقيدة بالسلاسل    بطولة العالم لكرة اليد للصغريات (مقدونيا 2014):المنتخب التونسي ينقاد الى هزيمة عريضة ضد السويد (11/34)    مقتل 27 جنديا صهيونيا.. 583 شهيدا حصيلة الغارات الإسرائيلية المستمرة على غزة    سهام بادي: يردع بالسلطان ما لا يردع بالقرآن؟!    المدب كشف الحقيقة: الرياحي أهدى اليعقوبي للترجي.. والوحيشي في نجدة "عرفه"    صفحة موالية لكتيبة عقبة ابن نافع تدعو للجهاد و حمل السلاح في تونس    صفحة''فجر القيروان'' تنشر صورة لصلاة''المجموعة الإرهابية'' قبل العملية التي استهدفت عناصر الجيش الوطني بالشعانبي    فتح شبابيك البنوك للعموم بمناسبة عيدي الجمهورية والفطر    قابس:ضبط سيارة محملة بالذخيرة قادمة من ليبيا وفرار السائق    جمعة في زيارة خاطفة لمدينة حدودية بالجزائر    تشييع جثامين عدد من شهداء الجيش الذين استشهدوا خلال عملية هنشير التلة الإرهابية    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    بنزرت: حجز كميات من «الفوشيك» واللعب الخطيرة    أماني السويسي تطلق أغنية «أنا الشهيد»    محمد العوني يكشف ل«التونسية»:نعم «فبركت» «الكاميرا الخفية»... لكن بحرفية    مفتي الجمهورية: هذه هي قيمة زكاة الفطر لهذا العام...    في حفله الأول بمهرجان قرطاج"ياني" للجمهور : أنتم شعب عظيم ....    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    الفهري يهدد بمقاضاة مشرفين على صفحات تنطق باسمه وتسيئ للرسول والذات الالاهية    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    كيف تحمين أسنانك في رمضان؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.