سقوط طائرة تابعة لقوات فجر ليبيا على بعد 5 كلم من الحدود التونسية    الرابطة ترفض احتراز الملعب القابسي ضد مشاركة لاعب النجم غازي عبد الرزاق    الاستاذ مبروك كورشيد:تصويت انتهاك القوانين    من المانيا الى الشمال الغربي بتونس :ملابسك القديمة في عيون محتاجيها جديدة‎    القبض على شاب ذبح والده في أريانة وعرضه على لجنة طبية    وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث : سنعمل على دمقرطة الثقافة وجعلها منفتحة على القيم الكونية    اسقاط طائرة تابعة لقوات فجر ليبيا على مقربة من معبر راس الجدير    دار الإفتاء المصرية: "الآراء الشاذة التي اعتمد عليها "داعش" في هدم الآثار واهية ومضللة    قوافل قفصة: غيابات عديدة... و«الشيخ» بين الشك واليقين    حجز 100 كلغ من ‘'الزطلة'' على متن سيارة خفيفة في قابس    مجهول يعتدي بالعنف على الصحفية نعيمة الشرميطي    ريال مدريد: عودة بيل مقابل تواصل غياب كل من راموس و رودريغيز وسامي خضيرة    "الفستان المجنون" يشعل المواقع الإخبارية وشبكات التواصل.. ألوانه ليست كما تراها!    تسهيلا للتنقل بين البلدين: احداث خطوط جوية مباشرة بين تونس و مدن جزائرية    كرة السلة/ مجموعة التتويج (ج 10 ).. اختبار في نابل ومهمة سهلة للافريقي والنجم الساحلي    بنزرت: سقوط سيارة في قنال جرزونة    حجز 3700 كلغ من الخضر و 2.9 طن من الفارينة والعجين الغذائي    اغلبهم من تونس ومصر والجزائر: 4 آلاف جهادي أجنبي في ليبيا    خلال شهرين: الجيش الجزائري يلقي القبض على 300 مهرّب    راشد الغنوشي: هل الدواعش أعلم من أبي حنيفة وأحمد بن حَنْبَل؟!    المخابرات الأمريكية: محاربة داعش ليست أولوية تركيا    اللجنة الوطنية لتفادي الكوارث تتابع تطور الوضع بالشمال الغربي واستقرار في الاحوال الجوية بداية من مساء الجمعة    حامد القروي: "آن الأوان لتسليم مشعل رئاسة حزب الحركة الدستورية إلى أحد الكفاءات القادرة على مواصلة المشوار"    موريتانيا تعوض مالي في برنامج تحضيرات المنتخب الأولمبي لتصفيات الأولمبياد    وصول أول دفعة من السينغاليين العائدين من ليبيا إلى معبر رأس جدير    العازف أنيس القليبي يفتتح مسابقة أيام قرطاج الموسيقية    الجيش الوطني يجلي عائلة من 8 أفراد حاصرتها المياه ببوسالم    الاعلان عن تركيبة اللجان القارة والخاصة لمجلس نواب الشعب    برمجة ثقافية ثرية بجبل السمامة بالقصرين    الفيفا يسحب تنظيم كأس القارات من قطر    راشد الغنوشي : الدواعش جمعوا بين جهل وتطرّف الخوارج ووحشية وهمجية التتار    محكمة الإستئناف بتونس تقرر رفع تحجير السفر عن سيرين بن علي    أريانة :شاب يذبح والده من الوريد إلى الوريد    الكاف: مياه الامطار تتسبب في ضياع شيخ في السبعين من عمره    تحسّبا للفيضانات : ماذا في اجتماع اللجنة الطارئة بوزارة الفلاحة؟    حسب خبراء اقتصاديين ..كل تونسي مدين للخارج بمبلغ 4،5 الاف دينار    أزمة الإضراب متواصلة في الملعب التونسي.. ومخاوف من التخلف عن رحلة قفصة    عبد المجيد الشرفي لحقائق أون لاين: مجتمعنا في عمقه "معلمن".. وهذا هو الطريق لاجتثاث داعش!    نواب من النداء يحتجون على المنهجية التي ستعتمد في إجراء انتخابات المكتب السياسي    وزير التربية يكشف عن وجه الخلاف الحقيقي مع نقابة التعليم الثانوي    وزارة الثقافة تدعم عروض الكوريغرافيا    الليلة:سنيا مبارك تغنّي في المنستير    القصرين: الكشف عن خلية إرهابية متكونة من 13 شخصا من بينهم 5 فتيات    القيروان:حادث مرور يخلف 3 قتلى على عين المكان    التوقعات الجوية للأيام القادمة والوضعية المائية للسدود(وثيقة)    في 2014:إنتاج النّفط والغاز في تونس تراجع ب٪4٫2 في 2014    من الحليب إلى الدواجن ومعجون الطماطم:منتوجات «ممنوعة من السفر»    صندوق النقد الدولي: نسبة النمو في تونس ستصل 3 بالمائة سنة 2015    جمعية الطالبي تعلن ان الخمر حلال في الإسلام    "سينما الحدود" بتوزر في نسختها الأولى أيام 6 و7 و8 مارس القادم    صناعة الاستبداد طه جابر العلواني    بالفيديو.. سقوط مادونا أثناء استعراضها في حفل عالمي    قناة المتوسط تكشف عملية استئصال كلية مواطنة دون علمها في مستشفى القصرين    مؤتمر "الإسلام ومكافحة الإرهاب" بمكة يدعو إلى وضع إستراتيجية شاملة لتجفيف منابع الإرهاب    "الصحة العالمية" تحذر من تفشي الكوليرا في سوريا    تناول الفواكه يوميا يقلص خطر الإصابة بالجلطة الدماغية    أمريكية ستقطع الولايات المتحدة مشيا للفت الانتباه إلى المخاطر المرتبطة بالبدانة    أنفلونزا الخنازير تزور تونس:18 إصابة... والشبهة ليبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

كل التفاصيل عن المنظومات العلاجية الثلاثة للصندوق الوطني للتأمين عن المرض
نشر في المصدر يوم 25 - 11 - 2012

انتظم نهاية الأسبوع أول لقاء تفاعلي بين الصندوق الوطني للتامين عن المرض والإعلاميين تحت شعار "الصندوق يتواصل مع الإعلام خدمة للصالح العام"بحضور كوادر الصندوق ورئيسته نبهاء بالسرور.

وأوضح مدير إدارة منافع التامين على المرض والتأمينات الاجتماعية فيصل الشابي ان من أهم ركائز نظام التأمين على المرض إحداث نظام قاعدي إجباري موحد ينبني على مبادئ التضامن والتكافئ الحقوق في إطار منظومة صحية متكاملة تشمل الخدمات الصحية المسداة بالقطاعين العمومي والخاص للصحة.

وبين الشابي المنافع المشتركة لصيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية والمنظومة العلاجية الخاصة ومنظومة استرجاع المصاريف هي الإقامة الاستشفائية بهياكل الصحة العمومية والعمليات الجراحية بالمصحات الخاصة وفق قائمة محددة الى جانب خدمات العمل الصحي التكميلي من أهمها تصفية الدم بالكلى الاصطناعية وتفتيت الحصى والالات الطبية والكشوفات...

والمنظومات العلاجية الثلاث التي تدخل دائما محل جدل لدى العديد من المواطنين والمنخرطين في الصندوق الوطني للتامين على المرض لعدم فهمها حيث تكفل المنظومة العلاجية العمومية بمصاريف كل الخدمات الصحية الخارجية من عيادات وتحاليل وكشوفات وادوية وذلك في الهياكل الصحية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة تاعمومية وفي المصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق.

كما تمكن المنظومة العلاجية العمومية من الحصول على خدمات في القطاع الخاص منها الولادة وبعض العمليات الجراحية التي يتم تحديدها موجودة لدى الطبيب المتعاقداو المصالح الجهوية والمحلية للصندوق الى جانب الكشف بالمفراس والكشف بالرنين المغناطيسي وتصفية الدم بالكلى الاصطناعية والكشف بالاشعة والعمليات الجراحية على القلب والتداوي بالمياه المعدنية...

أما اختيار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مسبقا اللجوء إلى طبيب العائلة ما عدى في الاختصاصات والحالات التالية طب النساء والتوليد طب العيون طب الاطفال طب الاسنان الامراض الثقيلة والمزمنة اختصاص تحصل على قرار تكفل به من الصندوق.

كما تتكفل هذه المنظومة بالمصاريف حسب صيغة الطرف الدافع ويتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي كما يتم التكفل بالمصاريف حسب صيغة استرجاع المصاريف.

كما تمكن هذه المنظومة من التوجه الى مستشفى عمومي والانتفاع بكافة العمليات الجراحية والاقامة الاستشفائية التي تستوجبها الحالة الصحية مقابل دفع معلوم تعديلي كما يعفى من هذا المعلوم المعوق والمتحصل على قرار تكفل بمرض ثقيل او مزمن.

كما يتم التكفل بالادوية على اساس اسعارها التي تضبط على اساس الادوية الجنيسة الاقل ثمنا ويتم التكفل كذلك بالخدمات الصحية الخارجية المسداة في اطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يتم احتسابه باعتبار تركيبة العائلة 200 دينار كحد ادنى و500 دينار كحد اقصى.

هذا وتستثنى من السقف مصاريف علاج الامراض الثقيلة او المزمنة وخدمات العمل الصحي التكميلي والاقامات الاستشفائية.

والمنظومة الثالثة وهو نظام استرجاع المصاريف يمكن من حرية اللجوء الى الاطباء ومقدمي الخدمات الصحية في القطاعين العمومي والخاص الى جانب دفع المبلغ الجملي للمصاريف واسترجاعها من الصندوق مع ضرورة ايداع بطاقة استرجاع المصاريف في غضون 60يوما.

ويتكفل نظام استرجاع المصاريف في حدود سقف سنوي باستثناء مصاريف الامراض الثقيلة او المزمنة ومصاريف الاقامات الاستشفائية.

ويتم صرف المستحقات النقدية عن طريق الحوالات البريدية او عن طريق التحويل البنكي او البريدي حسب الطريقة المختارة بعد تعمير مطبوعة معدة للغرض.

ويضم الصندوق الوطني للتامين على المرض 56فرعا مركزيا وجهويا ومحليا وناهز عدد المضمونين الاجتماعيين موفى 2011 3 ملايين 10 الاف يضاف اليهم 367 ألف طالب وطالبة كما تم تسجيل توافد حوالي 7 ملايين ونصف زيارة لفضاءات الاستقبال خلال سنة 2011 ويبلغ عدد الاطباء المتعاقدين 7997 وعدد الصيادلة 1956.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.