العثور على ماجل معبأ بالزيت المدعم بصفاقس    كاف: النجم الساحلي يعود بتعادل من دار السلام    "الكناس" تؤجل التصريح بالحكم في ملف مباراة "الهمهاها" و النجم إلى الثلاثاء القادم    هكذا علق معز بن غربية على سَجن سمير الوافي    البحرية الإيطالية تستعيد قارب صيد احتجز قرب ليبيا    الوسلاتية: ايقاف "عريس" بتهمة الاساءة الى اعوان امن    هذه تفاصيل التحضيرات الامنية للزيارة اليهودية الى الغريبة    وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في الكاف    المستوري القمودي: وزارة التربية ترغب في "احتكار" إصلاح المنظومة التربوية!    وزيرة الثقافة الفرنسية عند السبسي    القيروان: منحرفان يعتديان على لاعب اواسط الشبيبة    أوباما: دول خليجية أججت لهيب الصراع في ليبيا    وزير الفلاحة:6 بالمائة فقط من الفلاحين المعنينن بشطب الديون تمتعوا بهذا الاجراء    رئيس الجمهورية يشرف موكب الاحتفال بالذكرى 59 لعيد قوات الأمن الداخلي    بين ماتز ولانس: توزغار يعود من الإصابة.. الفرجاني أساسي.. و"الروج" يظهر للمرة الأولى    السليطي يقر أن قضية سمير الوافي ليس لها أية علاقة بالعمل الصحفي.. ومحاميه يرد: يجب أن نراعي شهرة الشخص    قراصنة عرب يخترقون شبكات إلكترونية لجيش الاحتلال الإسرائيلي    مصادر بعثية عراقية تنفي خبر مقتل عزت ابراهيم الدوري    تسجيل تجاوزات فى 27 مساحة تجارية كبرى بمختلف انحاء البلاد    زياد غرسة: يشرفني أن أكون "خارج العصر"!    وزيرة الثقافة تتعهّد بوضع تصور تنموي للمناطق الأثرية بجندوبة    منذ مارس 2013.. منع أكثر من 12 ألف تونسي من الانضمام إلى تنظيمات متطرفة في الخارج    قضية سمير الوافي: الإستماع إلى سليم بن حميدان الأسبوع المقبل    أمام المريخ السوادني: رغم المخاوف والتحفظات.. الترجي قادر على مواصلة سلسلة النجاحات    رؤساء الأندية يقررون إيقاف البطولة بداية من الأحد القادم.. وتلويح باستقالات جماعية؟    نحو توأمة متحف باردو مع متحف "اللوفر"    دراسة: ال"باراسيتامول" يجعل الانسان بلا مشاعر !    تخفيض عقوبة زلاتان ابراهيموفيتش    عمال مطار في امريكا يسرقون حقائب المسافرين    بورصة تونس تحقق معاملات قياسية فاقت 123 مليون دينار خلال أسبوع    قابس:حجز 5990 علبة سجائر مهرّبة    كأس الكاف: تشكيلة النجم الساحلي الرسمية والتوقيت الجديد للمباراة‎    أوروبا: أبرز مباريات السبت والنقل التلفزي    جلسة استماع لوزيري الداخلية والدفاع الوطني حول مشروع قانون مكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال    أولمبياد المطالعة في زغوان    تونس:حجز 9500 لتر من الكحول الطبيعية    فرنسا: سجين تونسي متهم بقتل ابن بلده ينتحر شنقا في زنزانته    الرجم والبتر والصلب والتحريق والتهجير والالقاء من الأماكن الشاهقة من شريعة من يعبدون العزّى/عشتار    من بينهم طالبة: ايقاف منفّذي سطو على مصاغة بالبحيرة    مقتل 115 مسلحا بنيران عراقية واسناد جوى للجيش والتحالف ضد داعش بالانبار وصلاح الدين    انفجار يقتل 33 شخصا ويصيب أكثر من مئة اخرين في أفغانستان    عطلة نهاية الأسبوع: سماء مغيمة مع نزول أمطار    لاعب النادي القربي أشرف التريكي يحاول الانتحار    مدينة الحمامات تحتضن اليوم العلمي التونسي الفرنسي الأوٌل حول استعمال مادة "السيلسيوم" في علاج مجموعة من الأمراض    في الحمامات: 24 ساعة رقص دون انقطاع    متسلفة مردودة : زوروا مصر مبادرة تونسية لرد جميل مبادرة هند صبري زوروا تونس    وزارة الصحة تتخذ جملة من الإجراءات لحماية الأطفال من حالات التسمم    توزر: تواصل الأشغال لنشر أكبر علم في العالم بموقع عنق الجمل بنفطة (صور)    لبنانية تحبس أولادها الثلاثة 17 عاما في المنزل    هيفاء وهبي أكثر جرأة في breathing you in    حجز 120 رأس غنم مجمدة غير صالحة للاستهلاك    تظاهرة لدار الشباب تقتق بصفاقس تحت عنوان «صحتك بالدنيا»    وصفة طبيعية للقضاء على الكوليسترول نهائيا دون أدوية    أكثر من 500 حالة في تونس تعاني من مرض نزيف الدم الوراثي أو الهيموفيليا    رضا الجوادي لهيثم المكي: أنا من الأيمة التنويريين واتهامك لي بالتكفير تلفيق للتهم لا يليق بالاعلام المحترم    الاستثناء التونسي هل يكون على طريق ومنهاج النبوّة ؟    رضا الجوادي: ربي يحفظنا من التحريض الخبيث لبعض وسائل الاعلام    بشير بن حسن ورضا الجوادي ينظمان وقفة احتجاجية أمام وزارة الشؤون الدينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.