وزير الصحة في لقاء مع رئيس الجمهورية    بعد ارتفاع مخزون الحليب: إعادة تشغيل وحدة تجفيف الحليب بالمرناقية    ماذا في لقاء رئيس الحكومة بوفد اتحاد الفلاحيين؟    بدرة قعلول تحذر من "الخطط التدميرية" للمقاتلين التونسيين الراغبين في العودة من بؤر التوتر؟!    مدنين.. العثور على مبلغ هام من العملة الصعبة بسيارة على متنها عون حرس    سيدي بوزيد.. وفاة امرأة واصابة ابنها في انفجار قارورة غاز    دون ذكر الأسباب: الداخلية تمنع جولان جميع أصناف العربات بشارع الحبيب بورقيبة    قبل السفر إلى ليبيريا: وزير الرياضة يزور المنتخب.. ويحفز اللاعبي لتحقيق نتيجة ايجابية في مونروفيا    اتفاق ينهي أزمة العائلات الجزائرية التي لجأت إلى التراب التونسي يوم الاربعاء    "فساد الفيفا" في متحف أميركي للجريمة    جندوبة : عائلة تثأر لمقتل ابنها وتحرق منزل عائلة القاتل وهم بداخله    سيدي بوزيد : هلاك امرأة و اصابة ابنها بحروق و جروح    مرزوق على خطى الغنوشي: باب التوبة مفتوح للارهابيين المغرر بهم    بسبب أحداث "الفينال": "ويكلو سرسي" لليتوال.. وإيقاف بأربع مباريات لبونجاح    الترتيب الشهري الجديد للفيفا: المنتخب التونسي يتقدم بمرتبة عالميا    بشرى بلحاج حميدة: لن يتم الاستماع لوزير الداخلية إلا بعد القيام بهذا الإجراء..    وليد اللوقيني لل"الصباح نيوز": ايقاف 3 مشتبه بهم في الانضمام الى تنظيم ارهابي    مورو: الإسلاميون ليسوا أنبياء معصومين وهو يخطئون مثل الجميع    محافظ البنك المركزي: لا علاقة لزيارة مديرة صندوق النقد بالاصلاحات الاقتصادية    العايدي يقدّم لرئيس الجمهورية ملامح الاصلاحات الكبرى للقطاع الصحي    نزاعات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحرم 13 مليون طفل من التعليم    كرة اليد الشاطئية : المنتخب التونسي يتوج بذهبية الألعاب المتوسطية    من هو الطفل السوري الغريق الذي هزَ العالم؟    المحكمة الأوروبية تدين إيطاليا بسبب تونسيين    في مطار «كاتانيا» الإيطالي:إيقاف تونسي قادم من تركيا بجواز سفر مدلّس    ملف اغتيال الشهيد بالعيد: الاستماع الى أقوال علي العريض    النشرية الإخبارية لل"الصباح نيوز"    العراق.. البنتاغون يؤكد إعادة سيطرة تنظيم "داعش" جزءا من مدينة بيجي    حسب احصائيات سيغما كونساي: ماذا ينتظر التونسي من حكومته؟    اجتماع الهيئة الإدارية للتعليم الثانوي: أجواء ساخنة تهدّد العودة المدرسية!    بن قردان: ايقاف شخصين أحدهما عون أمن بحوزتهما مليار من العملة الصعبة    هكذا سيكون الطقس اليوم    وزيرة السياحة: عدد السياح سجل تراجعا عن سنة 2014    "سوني" تعلن عن نسخة ثالثة من نظام تشغيل بلاي ستيشن 4    دواعش" على أبواب أوروبا منتحلين صفة لاجئين سوريين    لماذا تسمن النساء مع التقدم بالعمر؟    صاحب اذاعة "أوازيس" أ.ف.م يؤكد ان اذاعته لن تتوقف عن البث    هل يخطف الرجاء «ما بيدي» من الصفاقسي «بلّوشي»؟    عروض موسيقية وتنشيطية ولوحات فنية متنوعة في افتتاح مهرجان المنستير الدولي للفنون التشكيلية    مفتي السعودية : فيلم "محمد رسول الله" مجوسي ومشوّه للاسلام    الأمن يمنع مسيرة الفلاحين من الالتحاق بوزارة الفلاحة    مشاجرة بالأيدي بين ياسمين عبدالعزيز وابنتي الفنان هشام سليم    الاتحاد الدولي للبنوك يُحقّقُ زيادة في الأرباح خلال السداسي الأول من 2015    تصفيات كأس أمم إفريقيا (غابون 2017) - ليبيريا- تونس : الحصة التدريبية الأخيرة بالملعب الفرعي برادس    فيلم "على حلة عيني" لليلى بوزيد يمثل تونس في مهرجان تورنتو السينمائي الدولي    لا تكثروا من ساعات عملكم...لتفادي هذا الضرر    الشروع في بناء ممرين علويين للمترجلين بطريق تونس-المرسى    المفتي المصري: يجوز للمسلمين بيع الخمور ولحم الخنزير بشرط !    تظاهرة «سبيطار القلعة»:نجاح مبادرة إنسانية متميّزة    السياحة تُولي وجهتها نحو التظاهرات الثقافية    النوم الطويل يحفز على الإصابة بأمراض مزمنة    فاضل الجعايبي يقدم احدث انتاجاته المسرحية "عنف" على خشبة مسرح بيكولو ميلانو    هل ينتهي العالم يوم 28 سبتمبر؟    معهد البحوث الفلكية المصري يعلن موعد عيد الأضحي    قطر تستعد لتصوير أكبر 7 أفلام حول السيرة النبوية    المخرج السينمائي كمال عويش ل"الصباح نيوز": الخيانة الزوجية محور فيلم "فايسبوك فيلم 2"    خلق المراجعة وسنة الإختلاف    الإنسانيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.