البحيري : لا نحمل الحبيب الصيد مسؤولية فشل الحكومة    الجزائر: وفاة الممثل الشخصي لبوتفليقة بعد 47 يوما من تعيينه    احوال الطقس في عطلة نهاية الاسبوع    مهرجان قرطاج : كاظم الساهر الأغلى أجرا بين الفنانين العرب    توقيع الملاحق التعديلية المتعلقة بمراجعة الاتفاقيات المشتركة    في قبلي: يختطفون امرأة و يتداولون على اغتصابها    رئيس الوزراء الفرنسي يؤيد تعليق التمويل الخارجي لبناء المساجد مؤقتا    نحو تحويل 700 ألف طن من الطماطم الطازجة    السوق الهندية ترحب بالمنتوجات التونسية    من جملة 72 وعدا حكوميا: تحقق 20 و40 جاري تنفيذها و12 لم يتحقق    وزارة التجارة تدعو الىلا تطبيق القرار الخاص بصنع وعرض وبيع الخبز    مدينة المحرس تحتفل بالألوان    بداية من أوت..تعريفات جديدة ببعض الخدمات البريدية    رئاسة الجمهورية حريصة على وضع حد لتصاعد الانتهاكات للقانون ولأخلاقيات الصحافة    الملعب التونسي: قائمة واحدة برئاسة "بن عيسى" لانتخابات أوت 2016‎    الترجي الجرجيسي: تأجيل جديد للجلسة العام الانتخابية    بالوثائق/ الصحبي بن فرج يرد على وزير الصحة    أورنج تونس تسوّق الهاتف الجوّال Orange Maxi المخصّص لكبار السنّ    بعد 120 مباراة.. الألماني شفاينشتايجر يعتزل اللعب الدولي    عمد الى حرق الراية الوطنية.. القبض على شاب بجندوبة    في الإعتراف بالجميل زمن وباء الجحود    منظمة الصحة العالمية: فيروس "زيكا" لا يشكل خطرا على اولمبياد "ريو"    على ذمة الصحافة البلجيكية: أنيس البدري مكشخ؟    ؟من هو التونسي الأكثر وسامة في ألمانيا ولماذا تسبّب في حالة فوضى    تركيا تخصص "مقبرة الخونة" لدفن الجنود الانقلابيين خارج إسطنبول    إصابات خطيرة و أضرار مادية جسيمة في مواجهات خلال حفل زفاف ببوحجلة    مدرب الأهلي يقرّر إضافة "علي المعلول" إلى القائمة الإفريقية    المنتخب التونسي في نهائي بطولة افريقيا ل"الهوكي" على الجليد    داوود أوغلو: أنا أمرت بإسقاط المقاتلة الروسية    بيع شارة مهرجان قرطاج المخصصة للصحفيين..ادارة المهرجان تتحرك وتتخذ اجراءات    رجل يطعن زوجته على مستوى الرّقبة أمام المحكمة قبيل جلسة صلحية    مؤسس "فيسبوك" ربح 3 مليارات و400 مليون دولار خلال ساعة    فولكس فاغن تستعيد صدارة مبيعات السيارات عالميا    وزير الداخلية: الوضع بليبيا غير عادي ويتطلب يقظة متواصلة    "هيلاري كلينتون" ل"ترامب": رجل تغضبه "تدوينة" لا يؤتمن على أسلحة نووية    مكثر: يذبحون والدهم اثر خلاف مع زوجته    علماء: الجلوس أكثر من 10 ساعات يوميا يهدد بأمراض خطيرة    سبتمبر القادم: جسر محول محمود الماطري بأريانة يد خل طور الاستغلال    وزيرة السياحة :"تسجيل تطور ايجابي باكثر من 120 بالمائة في عدد السياح الاوروبيين "    تشيلسي يوجه لطمة لبرشلونة    إحالة قرابة 50 جنرالا على التقاعد في تركيا    منوبة..العثور على اعضاء بشرية "مردومة" في دوار هيشر    قرقنة : إلغاء الدورة 27 لمهرجان عروس البحر لأسباب أمنية    قرقنة: إلغاء الدورة 27 لمهرجان عروس البحر لأسباب أمنية    سبتمبر القادم.. جسر محول محمود الماطري بأريانة يد خل طور الاستغلال    ظهور لافت للشاب خالد في مهرجان قرطاج    اجراءات جديدة للحد من ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية    وزير الفلاحة: لدينا ما يكفي من الأضاحي ولا داعي للتوريد    حسونة المصباحي في حفل تكريمه بالمغرب: عانيت من الأقصاء في بلادي.. أركب الموجة الثورجية    عشرة لاجئين رياضيين يؤسسون ''دولتهم'' للمشاركة في أولمبياد ريو    عزيزتي احذري الكعب العالي.. قد يسبب السرطان!    العلم يقول إن هذا هو أجمل وجه في العالم(صور)    نجاح طبي باهر بمستشفى منزل بورقيبة: تنفيذ 4 عمليات لسد ثقب في القلب    لا اكراه في الدين : ميثاق الحرية الذي كفرنا به    الاتحاد الشعبي الجمهوري: هل مازالت وزارة الصحة وزارة وطنية أم هي في خدمة شركات الأدوية الفرنسية؟    عبد الله...الطفل الذبيح    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.