بن عروس.. حجز 5 آلاف لتر من المياه مجهولة المصدر    وزارة الداخلية :الاحتفاظ ب22 عنصرا يشتبه في انتمائهم لتنظيمات إرهابية    قانون المالية التكميلي: ميزانية الدولة تقدر ب 27786 مليون دينار    النائب رياض الموخر ينتقد زيادة الاقتراض الخارجي في مشروع المالية التكميلي    النجم الساحلي يغنم 170 ألف دينار من انتقال الشيخاوي إلى الغرافة القطري    يهم النادي الإفريقي: تأخير ب24 في برمجة دورة شمال إفريقيا    إدارة مهرجان قرطاج الدولي مستاءة من هذه التجاوزات    نقابة أمن مطار تونس قرطاج: لا صحة لدخول محققة بريطانية بمسدس دون تفطن الديوانة    قبلي.. حجز وإتلاف كمية من اللحوم والأجبان والأسماك    التلفزة الوطنية تعتذر عن عدم بث الجلسة العامة الخاصة بمناقشة قانون المالية التكميلي لسنة 2015    الانطلاق في حملة نظافة خاصة بالمستشفيات الأسبوع المقبل    حكم قضائي يلزم الهيئة المؤقتة لعمادة المهندسين بتسليم مهامها والأخيرة ترفض وتستأنف الحكم    كأس الاتحاد الافريقي:الأهلي المصري يستبعد غالي والسعيد عن مواجهة النجم الساحلي    السبيخة: حجز كميات من لحوم الدواجن وبعض المواد الاستهلاكية منتهية الصلوحية    الصيد : لا مناص من وضع مشروع قانون الماليّة التكميلي في إطاره    حرية الرأي والحياة الشخصية والحشريين    " الملولي" ينسحب من بطولة العالم للسباحة    كأس تونس (ثمن النهائي): التشكيل المحتمل لمباراة النجم والنادي الافريقي    عليه العلاني لل"الصباح نيوز": هؤلاء الولاة يشكلون خطرا على أمن تونس    56 قتيلا وأكثر من 250 جريحا في 18 شهرا / قطار الرعب يحصد أرواح التونسيين.. والسلطات «لا تحرك ساكنا»!    تونس- وزير الصحة: 'الحبيب الصيد أمام مهمة صعبة ..ومن الخطأ التخلّي عنه'    كأس "الكاف": الحكم المغربي بوشعيب لحرش يقود مباراة النجم والأهلي    تحضيرا لافروبسكات 2015: المنتخب التونسي يفوز على نظيره الكامروني 83-64    إصابة تبعد خضيرة لمدة شهرين عن الملاعب الإيطالية    ليبيا : الادعاء العام يحقق مع حراس اعتدوا على الساعدي القذافي    تونس- إيقاف 10 أشخاص بتهمة عقد اجتماع سرّي في أحد مساجد ولاية قبلي    وفق "جون أفريك".. بريطانيا نصحت رعاياها بعدم السفر الى تونس بسبب حادثة وقعت في مطار تونس قرطاج    تعليق العمل بمعلوم المغادرة للبلاد التونسية الى موفى 2015    هيئة الدفاع عن البغدادي المحمودي تكشف عن تسجيلات صوتية مهمة.. وتحذر    وزير النقل يكشف ل"حقائق اون لاين": تونس تقرر إعادة فتح مجالها الجوي مع ليبيا    إيطاليا:مقتل عامل فلاحي تونسي دهسا بسيارة    سيدي بوزيد:حادث مرور يخلّف قتيلين من عائلة واحدة    تبسّة:إحباط محاولة تهريب 650 طائر «حسّون» إلى تونس    تونس- إنخفاض في درجات الحرارة بداية من اليوم الثلاثاء    تونس- مجلس نواب الشعب يُدين الجرائم الإرهابية للصهاينة ضدّ الفلسطنيين    قصة لتونسي هارب من سجون «داعش»:كنت أسمع أصوات السجناء تْقطع رؤوسهم    في قبلي : إيقاف مجمعة خالفت قانون المساجد    خاص/ جملة من الإجراءات الاستثنائية لفائدة القطاع السياحي    بن عروس: إتلاف 150 طنّا من الموالح    المهرجان الصيفي بالمروج: عروض متنوعة رغم الصعوبات    جامعة وكالات الأسفار تدعو "سيفاكس ارلاينز" إلى تحمل مسؤوليتها    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    عشاق السينما في مكسيكو يشاهدون الأفلام بطريقة "فريدة" (فيديو)    العراق:حرمان «داعشية» تونسية مصابة بالسيدا من العلاج    طلبة موريتانيون يتعرضون الى اعتداء مسلح في تونس    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    مصيف الكتاب، التقاء البحر والكتاب على ضفاف شاطئ حمام الشط    المهرجان الوطني للأدباء الشبان بقليبية يعلن جوائزه    بين النيّة ونتائج العمل    آمال ماهر بمهرجان قرطاج الدولي: ليلة من ألف ليلة وليلة    هل ستقوم وزارة الشؤون الدينية بتوحيد خطب الجمعة؟    "الأعمال الإرهابية الغادرة لن تزيد التونسيين إلا تمسكا بثقافتهم وتراثهم" (لطيفة لخضر)    بعد أسبوع من انطلاقه :استعراض «أوسو» يخطف الأنظار وروح التجديد تبهر الأبصار ...    بعد نشر فيديو لرجل مسن في حالة سيئة: وزير الصحة يزوره بالمستشفى    الجزائر بين باديس وباريس    وزارة الصحة تذكّر بالإجراءات الوقائية اللاّزمة لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف    بين بدلة الشيخ راشد الغنّوشي وجبّة شيوخ الحداثة رموز ودلالات واستنتاجات وعبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.