خاص/ الباجي ينجح في تعيين البكّوش أمينًا عامًا لاتحاد المغرب العربي    شوقي الطبيب: خسارة الدولة في الصفقات العمومية حوالي 2000 مليار.. وعلى الرؤساء الثلاثة والشعب دق طبول الحرب على الفساد    كرة اليد: عقوبة بمقابلتين دون حضور جمهور للنادي الافريقي‎    صفاقس: إحباط محاولة "حرقة" وايقاف 52 شخصا    المظيلة: القبض على مفتش عنه هاجم مركز الامن بساطور    حفظ صحة الأيدي بالوسط العلاجي شرط أساسي لسلامة المرضى والعاملين بالمؤسسات الاستشفائية ( محمد الرابحي)    رفع التنسيق الأمني إلى الدرجة القصوى على الحدود التونسية الجزائرية تجنبا لتسلل إرهابيين    ترامب أمام صعوبة توحيد الجمهوريين لخوض السباق الى الرئاسة    وزارة الداخلية: إيقاف 771 شخصا مفتش عنهم في حملة امنية    كاس تونس للكرة الطائرة.. الكأس ال15 للترجي ام ال 7 للنجم    بطولة الرابطة 2 لكرة القدم (مرحلة التتويج).. لقاء جندوبة وباجة في وادي الليل    أي ترتيب لتونس ضمن قائمة أذكى 10 دول عربية؟    الكشف عن خليتين إرهابيتين في الكاف.. وهذه التفاصيل    تغيب بسبب ظروفه الاجتماعية فتم شطب اسمه: تلميذ يناشد وزير التربية تمكينه من اجتياز امتحان الباكالوريا    لماذا تتجاهل وزارة الثقافة الشاعر والكاتب والاعلامي وليد الزريبي؟    استقالة داود أوغلو من رئاسة حكومة تركيا    وزارة الصحة تشرع خلال سنة 2016 في تنفيذ حملة وطنية للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي صنف "ج" في غضون ثماني سنوات    قربة: تنفيذ 16 قرار هدم للبناءات الفوضوي    امضاء اتفاقية مصالحة بين شيبوب وهيئة الحقيقة والكرامة    عون أمن يصيب رجله برصاصتين على وجه الخطأ!    الترتيب الشهري للفيفا: المنتخب التونسي يحافظ على مركزه العالمي.. ومرتبته السابعة إفريقيا    حاجب العيون: "ربيع الشعر" يحتفي بالراحل الصغير اولاد حمد    كرة اليد: الاتحاد الافريقي يرفض طلب الزمالك إعادة السوبر    فعلها مع العيفة وكررها مع بن أيوب: الكبير يقدم لاعبيه قرابينا لغضب الجماهير    ليلى الشابي تتحدّث عن تجربة إبنتها في ستار أكاديمي : فضائح أخلاقية و حبوب هلوسة داخل الأكاديمية    دار الكتب الوطنية تحتضن لقاءا مع صاحبة كتاب "آخر أيام محمد" هالة الوردي    أبطال أوروبا: "الريال" يلتحق ب"اتلتيكو" الى النهائي في اعادة لنسخة 2014    بعد خمس سنوات، أسباب وفاة سفيان الشعري تطفو على السّطح : عمته تنبّأت بموته    الجيش السوري يعلن التزامه باتفاق الهدنة في حلب لمدة 48 ساعة    اجتماع خليّة التنسيق الأمني والمتابعة    حمّة الهمّامي:الصّيد سبب أحداث قرقنة    صلاح الدين فرشيو ل«التونسية» : حان الوقت لمراجعة نظام التّأمين الفلاحي    قيس سعيد حول مسألة المساواة في الارث: 'وكأن الشباب العاطلين لهم قصور وأموال سيتنازعها خلفاؤهم'    القصرين: وفاة عون حرس وطني بمنطقة أم علي الحدودية    براكة الساحل: ايقاف سيارة تهريب بعد مطاردة طويلة    طقس اليوم: تكاثف السحب آخر النهار… والحرارة تتراوح بين 22 و27 درجة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 05 ماي    إصابة 3 جنود في انفجار لغم ارضي بجبل السمامة    أول مطعم للعراة في لندن وعشرات الآلاف يتسابقون للحجز    المنصف المرزوقي: لا لاستعمال كلمة المصالحة للتدليل على صفقة مشبوهة    وزير النقل في زيارة ليلية فجئية إلى محطة القطار بقابس    قضية النحاس المهرب: تورط 8 أعوان حرس.. وإيداع ملازم أول وعون السجن!    ما قصة رونالدو مع "العدس" و"اللوبيا"؟    رجاء بن سلامة ترد على النائبة يمينة الزغلامي    المضادات الحيوية تتسبب في وفاة 23 ألف شخص سنويا في أميركا    مشروع حافلات ذكية توفّر الانترنت في قابس    حكومة فرنسا غاضبة من اختيار اغنية النشيد الرسمي ليورو2016    يتعلق بالدبلوماسية الاقتصادية.. محسن حسن يعلن عن التوجه الجديد للحكومة    إتلاف 200 ألف لتر من الحليب يوميا جرّاء تواصل أزمة القطاع    إدراج شركة مخابر "يونيماد" في بورصة تونس للأوراق المالية    أمريكا: إعدام 39 ألف ديك رومي    مجلة «الهداية» في عددها الجديد    أريانة: غلق مفترق شارعي الهادي كراي و14 جانفي من الجهتين    باحث تونسي يكتشف الجينات المسؤولة عن إنجاب التوائم    بالفيديو: بالموسيقى والورود مكتبة الكتاب تحتفي بروح الفقيد الصغير أولاد أحمد    جان كلود فان دام يمتدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم    تعزية    رؤية الهلال وتدخّل السلطة.. المفتي الأسبق يُوضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.