موقف حركة النهضة من إعلان حالة الطوارئ    الكاف: تجدّد قصف مرتفعات جبال الطويرف    الداخلية السعودية تعلن مقتل الداعشي يوسف الغامدي    وسام يحيى يعود للنادي الافريقي من جديد    شهرزاد هلال تحكي بأغانيها أولى ليالي مهرجان المدينة بحمام الأنف    آفاق تونس يساند قرار رئيس الجمهورية بإعلان حالة الطوارئ    المنتخب الأولمبي التونسي يتعادل وديا 2-2 مع النادي الصفاقسي    بريطانيا تقيم نصبا تذكاريا لضحايا هجوم سوسة    عبد اللطيف الحناشي:داعش بيننا وعلى حدودنا...ويبدو أنّ هذه الأطراف وراء قرار الحاق الفوضى بتونس    محمد عبو: لا يوجد مبرر لاعلان حالة الطوارئ وبعض الجهات داخل السلطة تغالط التونسيين    النهضة تعرب عن مساندتها لقرار اعلان حالة الطوارئ وتدعو المواطنين الى التعاون مع المؤسستين الأمنية والعسكرية    كوبا أمريكا: الشيلي يهزم الأرجنتين بركلات الترجيح ويفوز باللقب    مسلحون يداهمون محلا تجاريا في جرادو    النجم الساحلي: «كوستا» و«بن سالم» يحلّقان.. غربال «الجنرال» شغال ولقاء ال «OM» في البال    ساقية سيدي يوسف : إرهابيون يهاجمون دكانا للمواد الغذائيّة    انهيار عبير صبري في رامز واكل الجو    النادي الإفريقي: «ويكلو» مزعج في التمارين... و«إيدوه» و« بن يحيى» يلتحقان بركب المنتدبين    بنزرت: القاء القبض على نفر مفتش عنه بتهمة القتل    تراجع عدد السياح الروس المتجهين إلى تونس    الشيح البشير بن حسن يدعو المتعاطفين معه بترك الاحتجاجات والتفرق عقب الخروج من المسجد    وزارة الداخلية: الارهابي حسن الربيعي متورط في أحداث متحف باردو    ستة أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    صفاقس : حجز 15 طنا من الأسماك المملحة الفاسدة في مخزن بميناء صفاقس    سن الأب يؤثر على طول عمر طفله    الهوارية.. إحباط عملية إبحار خلسة وإيقاف 20 شخصا    رئيس الجمهورية يعلن حالة الطوارئ ويتوجه بعد ظهر السبت بخطاب إلى الشعب التونسي    تلميذ يفر لجبال ورغة وينشر صورة له حاملا كلاشنكوف    رادس: القبض على شخصين بصدد ارتكاب جريمة سرقة    خبراء: ليبيا تحولت إلى مركز لاستقطاب الجهاديين التونسيين    بوكانون ... برنامج مسابقات جديد على قناة فيرست تي في    المقاهي الليلية، في صدارة القطاعات المضرّة بالمستهلك    لمدة سنتين.. جلال التواتي ينضم الى فريق "اميان"    15 عرضا تونسيا من جملة 25 في مهرجان الحمامات الدولي    الزيتونة بين شطط الوهابية وتزلّف الأحباش    هيئة اختصاص الطب الإستعجالى تطالب بمراجعة قرار إيقاف نجيب القروي    رسمي: علي المشاني وآدم الرجايبي يغادران تربص المنتخب الأولمبي للتوقيع للترجي    "ليالي صفاقس" و"مهرجان الياسمين" تظاهرتان تضفيان على عاصمة الجنوب أجواء من الفرح والبهجة    أيّها السّياسيون حيّنوا أدمغتكم ، الدّواعش لا يحتاجون إلى المساجد    في تونس : مائدة إفطار دولية و رسالة للإرهابيين والتكفيريين    بن عروس: القبض على 11 شخصا متورّطين في جرائم مختلفة    في بكين : أجواء رمضانية رائعة بين صينين و عرب و حتى أجانب    لهذا السبب اقال الحبيب الصيد رئيس المجلس الاسلامي الأعلى    همام و شهر الصيام    أنباء عن اقالة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى    بداية من اليوم: الخطوط التونسية تشرع في تطبيق تعريفات جديدة للتونسيين بالخارج    في العاصمة :سمسار يتحيّل على امرأة أرادت شراء دار    عين دراهم : قتيل في خلاف بين مجموعتين    بنقردان: وفاة شاب اثر مطاردة امنية    وزارة النقل تُعلن إجراءات جديدة لتفادي الاكتظاظ بميناء رادس    خاص وعاجل: اقالة رئيس المجلس الإسلامي الأعلى    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باللّيزر    بعد أن كان قريبا من الافريقي، الايفواري ساغبو يتنقل الى أم صلال    من بينها شماريخ وتبغ وسيارات: جبال من السلع في قبضة الشرطة البلدية    تحجير السفر عن نور الدين بن نتيشة    وزارة التجارة: إقرار تخفيضات بنسبة لا تقلّ عن 10 بالمائة في أسعار الملابس والاحذية والمرطبات    المطربة أمينة «تتحجب» على الطاير وتنطق الشهادتين بسبب رامز واكل الجو    كلّ التفاصيل عن برمجة الدورة 51 لمهرجان الحمامات الدولي    دراسة أمريكية: الصوم قد يكون الوسيلة الأمثل لصحة سليمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس:نحو إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز في الوظيفة العمومية
نشر في المصدر يوم 22 - 07 - 2013

تعكف مصالح الهيئة العليا للوظيفة العمومية على مستوى رئاسة الحكومة منذ قترة على إجراء إصلاحات عميقة ستشمل الوظيفة العمومية في تونس على المستوى التنظيمي والهيكلي والمهني بما يؤسس لإدارة تونسية تواكب التحولات.
ومن ضمن التوصيات والمقترحات التي انبثقت عن المؤتمرات الوطنية حول تحديث الوظيفة العمومية والاجتماعات العمل على مزيد الاهتمام بالترقية من خلال إقرار مبدأ تناسب عدد المراكز المفتوحة مع عدد الأعوان الذين يستجيبون لشروط الترقية عند مناقشة ميزانيات الوزارات والتخفيف في إجراءات المناظرات الداخلية للترقية ، وتفعيل مختلف طرق الترقية الواردة بالنظام الأساسي العام لأعوان الوظيفة العمومية مع مراجعة برامج الاختبارات الملحقة بقرارات كيفية ضبط وتنظيم المناظرات وملاءمتها مع خصوصية الرتب الإدارية والفنية ومجال تدخل الوزارات المعنية.
وبالنسبة للترقية عن طريق التكوين المستمر سيتم فتح آفاق التكوين المستمر أمام الموظفين المنتمين لعديد الأسلاك وذلك ببعث مراكز إقليمية أو جهوية للتكوين المستمر مع العمل على إرساء منظومة التكوين عن بعد كوسيلة للتكوين المستمر وتوفير السكن للمتكونين أثناء فترة التكوين.
# التسميات في الخطط الوظيفية
سيتم في هذا المجال فتح الخطط الوظيفية للتناظر وفق معايير موضوعية محددة تأخذ بعين الاعتبار خصوصية الخطة لضمان المساواة بين الموظفين على أساس الجدراة، وإسناد اختصاص النظر في الإعفاء من الخطط الوظيفية إلى اللجنة الإدارية المتناصفة أو إلى التفقدية بالوزارة المعنية إضافة إلى سحب ضمانات الإعفاء وإنهاء التكليف بالخطط الوظيفية المنصوص عليها بالأمر عدد 1245 لسنة 2006 على جميع الخطط الوظيفية والتنصيص على إنهاء الإلحاق كوضعية ينتهي معها التكليف بالخطط الوظيفية بصفة آلية صلب الفصل 11 من الأمر عدد 1245 لسنة 2006 مع التأكيد على ضرورة المباشرة الفعلية للخطة الوظيفية بالهيكل الإداري الذي تمت به التسمية، وذلك تفاديا للتجاوزات وضمانا لنجاعة أكبر للعمل الإداري.
كما ستتم مراجعة النصوص في مجال التكوين في اتجاه وضع قانون إطاري موحد يضبط منظومة التكوين بالوظيفة العمومية وينص خاصة على أنماط التكوين وآلياته وكيفية تمويله ومضامين البرامج التكوينية وكيفية تأجير المتدخلين في تنفيذ الأنشطة التكوينية مع تحديد مهام المؤسسات التكوينية التي تؤمن هذه الأنشطة.
#التقليص من إجراءات
ضمن هذا الباب سيتم العمل على تفويض بعض الصلاحيات للوزراء في عدة مجالات من بينها التسمية في الخطط الوظيفية والإعفاء منها دون خطة مدير إدارة مركزية وبعض الخطط الخصوصية وإعفاء تجديد العقود من التأشيرة والاقتصار على الحصول على ترخيص مسبق يضبط شروط إبرام العقد في انتداب بعض الأصناف من الأعوان للقيام بأعمال ظرفية كانتداب الخبراء والحرفيين والأجانب والعرضيين.
و سيتمّ أيضا تعزيز مبدأ المناظرة كصيغة مثلى لتكريس مبادئ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص بين جميع المترشحين للدخول إلى الوظيفة العمومية بإحداث هيكل مركزي مختصّ في التصرّف والإشراف على مختلف مناظرات الوظيفة العمومية يتمتّع بالشخصية القانونية والاستقلال المالي و تمكينه من الوسائل المادية و البشرية اللازمة وتوسيع العمل بآلية الأسئلة متعدّدة الاختيارات «Q.C.M » ضمن مختلف مناظرات الانتداب وتكريس مبدأ اللامركزية في إجراء المناظرات على المستوى الجهوي والإقليمي بتوظيف الفضاءات الجامعية والتربوية بمختلف الولايات لإجراء المناظرات.
# تطوير نظام التأجير
من جملة المحاور التي يتم الاشتغال عليها إحداث نظام جديد لاستقطاب الكفاءات التابعة للقطاع الخاص والاستفادة من خبرتها وذلك في إطار التعاقد حول إنجاز برامج محدّدة وفي مجالات معينة إلى جانب إحداث بنك معطيات على الخطّ يتمّ من خلاله إدراج معطيات تتعلّق بالمؤهّلات والكفاءات المهنية للأعوان العموميين.
كما سترتكز الإستراتيجية على إعادة النظر في سياسة التأجير والتحفيز خاصة في ظل تشعب منظومة التأجير من خلال تضخم عدد المنح الخصوصية وتشتت النصوص التي تنظمها بإعادة النظر في الآليات الحالية للتحفيز ( الترقية، الخطط الوظيفية ،المكافأة الاستثنائية وجائزة العامل المثالي) وتثمين الشهادات العلمية التي يتحصل عليها الموظف خلال حياته المهنية من خلال اعتمادها ضمن تطور المسار المهني مع إقرار حوافز لكبار الموظفين بما يسمح باستقطاب الكفاءات العالية ويضمن استقرارها.
وفيما يتعلق بمسألة عطل المرض وحوادث الشغل والأمراض المهنية وفي ظل محدودية آليات الرقابة في منظومة عطل المرض ستتم مراجعة قائمة الأمراض المزمنة ومراجعة إجراءات إسنادها ومدتها وتقييس الشهائد الطبية وفقا لمواصفات موحدة علاوة عن تدعيم آليات الرقابة الطبية والإدارية مع إحالة اختصاص التصرف إلى مصالح الصندوق الوطني للتأمين عن المرض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.