كاس امم افريقيا / منتخبا الكونغو وغينيا الاستوائية اول المترشحين الى ربع النهائي    مونديال قطر / المنتخب التونسي ينهزم ضد نظيره الاسباني    حافلة بوركينا فاسو تنقذ منتخب الكونغو من وسط غابة‎    الشاذلي العياري: هذا موقفي من حكومة الصيد    لأول مرة منذ 2007 تونس قد تحصل على قرض مباشر    دولي- مقتل 13 شخصا في احداث ذكرى الثورة المصرية    منظّمة الدّفاع عن المستهلك : زيادة ثالثة مرتقبة في أسعار القهوة...ومساعي جادّة للتّخفيض في الاداءات    كأس أمم افريقيا غينيا الاستوائية 2015: نسور قرطاج على مرمى نقطة وحيدة لبلوغ الدور ربع النهائي    ‘'الستاغ'': 636 مليون دينار قيمة الديون الفواتير غير مستخلصة    منظمة أنا يقظ تسند جوائز لفائدة 3 نساء قُمن بالتبليغ عن عمليات فساد    دولي- ‘'داعش'' يُعلن اعدام أحد الرهينتين اليابانيين    ايقاف شبكة تضمّ 10 أطفال مختصة في سرقة المنازل بالمهدية    عبد العزيز القطي : حكومة الصيد لا لون ولا طعم لها وعديد النواب من النّداء لن يمنحوها الثقة    شورى النهضة يقررعدم منح الثقة لحكومة الحبيب الصيد    تونس تحتضن المنتدى الاجتماعي العالمي في مارس المقبل    نداء تونس: لن يكون من الصعب على حكومة الحبيب الصيد الحصول على ثقة مجلس النواب    وزير الداخلية الجديد ناجم الغرسلي: لستُ نهضاويا...وسأفتح ملف شهداء الثورة وجرحاها    "غوغل" يحتفل بذكرى يوسف شاهين    النهضة تًقرّر عدم منح الثقة لحكومة الحبيب الصيد        قفصة: طفل 6 سنوات يتعرض الى حروق درجة ثالثة    في لبنان: ليلى بن خليفة ترقص مع النجوم    كأس افريقيا: ماذا قال لوكينز عن مواجهة الكونجو الديمقراطية    ايطاليا : البحث عن تونسية يرجح سفرها إلى سوريا    جندوبة/ بن بشير: شاب مخمور يغتصب عجوزا    قضية الاعتداء بالفاحشة على تلميذين بدوار هيشر: المتهم يعترف        مصادر متطابقة تكشف: مبارك حاول إبلاغ بن علي معلومات خطيرة قبيل أحداث جانفي    الكارْ الصفراءْ:الكار نُومرُو 4    القصرين:عون من ال«ستاغ» يختلس 147 مليونا ويختفي        كرة يد-مونديال قطر (ثمن النهائي): برنامج مباريات اليوم الأحد 25 جانفي    ليبيا: مسلحون يختطفون وكيل وزارة الخارجية    القبض على شبكة دعارة بأحد نزل الحمامات    الكاف: احالة مدون على القضاء بسبب مطالبته بالتنمية        موقف حزب المبادرة من تشكيل الحكومة    مجلس شورى النهضة ينظر في موقف الحركة من الحكومة الجديدة        تفحم جثة امرأة بعد اندلاع النيران في سيارة زوجها بطريق المرسى        ألمانيا توقف تصدير الأسلحة الى السعودية        فتح باب تقديم المشاريع الثقافية والفنية فى اطار المنتدى الاجتماعي العالمي تونس 2015    مسؤول ب"الستاغ" : سنواصل قطع الكهرباء على الممتنعين عن تسديد الفواتير المتخلدة بذمتهم    جامعتا النزل ووكالات الأسفار تبديان موقفيهما من تعيين وزير السياحة.. والأخير يتفاعل    فريال يوسف "مسيحية" وتتواجد على أكثر من واجهة فنية    درة تتزين بجواهر عالمية وتستعد ل"بعد البداية"    تظاهرة تنشيطية بساحات باب الجبلي بصفاقس لنصرة النبي    لقاء وطنيّ لطبّ الأعصاب بتونس    الجلوس لفترات طويلة يسبب الوفاة المبكرة    مفتي مصر السابق: ملكة بريطانيا من آل البيت    ضغط الدم المرتفع أكثر أمراض العصر انتشارا    "شارلينا" و "شارليهُم"    الإساءة وما وراءها    وجدي غنيم للإخوان: أبرأ إلى الله منكم يا خونة وطراطير.. كيف تعزون فرنسا وتهنئون الأقباط؟    افتتاح أوّل مركز طبي خاص لمعالجة مرض الزهايمر في تونس    طرق صحية لتناول الطعام وفقدان الوزن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.