وزارة الصناعة تنفي العثور على موقع بترولي بالمهدية    المراقبة الاقتصادية : حجز 8 أطنان من السداري    تونس: نحو توريد 6 ألاف خروف اسباني لعيد الأضحى    تونس-حمة الهمامي يستنكر توظيف رجال الأعمال واستقطابهم على رأس القائمات الانتخابية    قريبا ''رادارات'' لتسجيل المخالفات البيئية وخطايا تصل إلى 1000 دينار    محاولة الهجوم الارهابي على دورية أمنية بالقصرين.. ما سرّ سيارة "البارتنار" ؟    إيقاف 3 مفتش عنهم خلال حملة أمنية بالمكنين وطبلبة    الاشتباه بحالة ايبولا في السويد    نقابة التعليم الثانوي : قرار إلزامية مناظرة ''السيزيام'' سيمثل كارثة على منظومة التعليم بتونس    حملة أمنية أسفرت عن حجز 2880 علبة جعة وإيقاف صاحبها    نتائج أبرز المباريات الأوروبية    فالكاو الى مانشستر يونايتد على سبيل الاعارة    مهرجان البندقية السينمائي يعرض فيلمين لآل باتشينو    خطير/القصرين: مسلحون يستهدفون دورية أمنية    ليبيا.. واشنطن تنفي تعرض السفارة الأميركية في طرابلس للنهب    غارات أميركية جديدة على مواقع "داعش" في العراق    أفضل 10 خطوط جوية في العالم ... ثلاثة منها عربية    القيروان: قائمتان بنفس الاسم يتسببان في نزاع قانوني    بداية من اليوم: نزاعات الدولة.. مناظرة لانتداب مستشارين مقررين مساعدين    أمطار مصحوبة بخلايا رعدية منتظرة اليوم الاثنين    سوسة: إيقاف 8 سوريين كانوا يخططون لتجاوز الحدود البحرية خلسة    القصرين:مجموعة مسلحة تستهدف دورية امنية في مفترق حي القضاة و تطلق الرصاص باتجاهها دون حصول اصابات    اعترافات الإرهابي''مكرم المولهي'': المجموعات الإرهابية بالشعانبي تلقت تعليمات من زعيم تنظيم القاعدة للقيام بعمليات إرهابية بتونس    الطاهر بن حسين: ''خلال انقطاع الكهرباء الغاب بكل حيواناتها في باردو''    مهدي جمعة يلتقي وفد من لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي    طبربة :حادث مرور يودي بحياة شقيقين    وزارة الصحة : المؤسسات الإستشفائية أمّنت سيرا عاديا لكافة الخدمات الصحية في فترة انقطاع التيار الكهربائي    ليبيا.. الحكومة تعلن فقدانها السيطرة على مقراتها بطرابلس    فطوم عطية: صفقة مع اتحاد الشغل وراء استقالتي من النهضة    الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي ل«التونسية»:أبو القاسم الشابّي إضافة أصيلة للشّعر العربي    تأثير انقطاع التيار الكهربائي على حركة الملاحة الجوية والبحرية.. وزارة النقل توضّح    موقف الجامعة والنادي الإفريقي من إثارة المتلوي    الشبيبة القيروانية طرد دحنوس و الجديد من النزل    سؤال في صفاقس:من سيجني صابة الزيتون؟    عاجل: العثور على ساعة حائطية معلّقة إلى تمثال فرس بسبيطلة.. وتدخّل "مكافحة الإرهاب"    مجهول يغزو "وكر" الصور العارية لجميلات أميركا ويقوم بنشرها "أون لاين"    جولة عالمية :    شركة إيرلندية:سواحل المهدية... نفط خالص    فظيع في بئر علي بن خليفة:آخر كلماته كانت: «يا أمّيمتي ضربني واحد ملثّم وهرب»    النادي الصفاقسي: هل تفجر الوضع بين ندونغ تروسيي من جديد؟    الرابطة المحترفة الاولى (الجولة الرابعة): النتائج والترتيب    بيان من الوزير السابق عبد الرزاق كيلاني على اثر قرار إنهاء مهامه على رأس البعثة الدائمة لتونس لدى الأمم المتحدة بجنيف،    الحلال بين الرغبة في أكله وبين عدم القدرة بالحرام على أكله    عودة الفريق للشركة التي أطلقته للنجومية فريق واما يتعاون مع شركة The Producers في إطلاق فيديو كليب وألبوم غنائي جديدين    حجة بيضاء بصفاقس بمشاركة حوالي 700 من حجيج الولاية المسجلين لهذه السنة    من المتحجبة في" مكتوب " الى "الاباحية" في " Sectret story 8" .. ليلى بن خليفة "نوميني " وسامي الفهري يدعو للاستنفار    الموت يغيب فوزي رواشد مدير مركز الفنون الدرامية بقفصة    مفتي مصر: عبد الحليم حافظ غني أغنية ابو عيون جريئة للرسول    رسمياً.. افتتاح مهرجان الجاز بطبرقة يوم السبت 6 سبتمبر    " ليلى همّامي" : نعم أنا جميلة جدّا وجمالي صارخ في وجه أعداء الوطن    المتلوي يقدم إثارة ضد بلقروي الإفريقي.. فهل يقتفي الملعب التونسي أثره؟    داعش والغبراء أو نهاية الإسلام ...؟ نص غضبي    إسلام رباني لا إسلام سعودي    من فقه الإنتخاب الحلقة الأولى    الكاف تؤكد عدم إدخال أي تغيير على تصفيات "كان" 2015 بسبب داء "إيبولا"    الرئيس الغيني في تونس ..للعلاج ام للاستجمام ؟    تونس الأولى عربيا في معدل المدخنين.. وتقارير تكشف عن علاقة تهريب ‘‘السجائر'' بالجماعات الإرهابية    دعم التعاون بين تونس ومنظمة الصحة العالمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.