القصرين:القبض على شاب وبحوزته كمية من الاسلحة والبدلات العسكرية    تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014    كان أول الإنتدابات ...ثم خرج من الحسابات:هل يكون ماريغا في نفس مستوى ماكون وبوبا؟    وفد قنصلي مصري يتوجه إلى تونس للمساعدة في إجلاء المصريين من ليبيا    بالصور.. شاهد كيف هنّأ "أوزيل" المسلمين بعيد الفطر بأربع لغات !    ليلة عيد الفطر: ناتاشا سان بيار وشيمان بادي، تبثان فرحة الحياة في مسرح قرطاج    مشير المصري: كنا نتمنى أن تكون تونس جغرافيا بجانب غزة ونشكر التونسيين شعبا وقيادة على تضامنهم مع غزة    بالصور مهدي جمعة يؤدي صلاة العيد في الجامع الكبير بالمهدية    عبد الفتاح مورو في خطبة العيد:فرحة العيد نغصت بدرن كبير    بعد الاستماع اليه :الابقاء على الناطق الرسمي السابق باسم انصار الشريعة المحظور بحالة سراح    حريق في خزان نفط ضخم يهدد بكارثة إنسانية وطبيعية بطرابلس الغرب    بورصة تونس تنهي معاملاتها خلال شهر جوان 2014 في المنطقة الخضراء    رحيل الإعلامية فوزية سلامة بعد معاناة مع المرض    تنظيم "داعش" يمنع سُكّان الموصل من صلاة العيد بحجة أنها من "البدع"    ناعورة الهواء يتوج كأقضل عمل في رمضان 2014    ''القسام'': مقتل جنديين وإصابات باشتباك مستمر شرق جباليا    خاص: "الحبيب اللوز" يترك مكانه ل"رضا الجوادي"    الكاف : حملة أمنية    السعودية: 5000 ريال لمن يبلغ عن مستودعات الألعاب النارية    الجزائر تسترجع الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة    هكذا ستتكون داعش في نسختها التونسية..    عيد بنكهة غزّاويّة    علي العريض في رسالة التونسيين ... لا تستمعوا الى اصحاب العويل والنيل من المعنويات    الكؤوس الافريقية (الجولة الرابعة): النتائج الكاملة والترتيب    لا تغب    سيدى بوزيد :عملية نوعية تسفر للامن والجيش عن القبض على 8 عناصر ارهابية خطيرة    الوضع الأمني على الحدود التونسية الليبية: جمعة يدعو إلى تفعيل الخطة    النادي الصفاقسي:"مايعجبك في الزمان كان طولو"...ورائحة كريهة من صفارة "جريشة"    جربة: اقرار حل تقاسم نفايات حومة السوق وتوزيعها على 5 مناطق بها    بالفيديو - المرزوقي: نحن بصدد تذليل الصعوبات.. والأعياد القادمة ستكون أسعد    خالد شوكات: أين المجلس التأسيسي من مراقبة وزارة الثقافة ؟    غار الدماء: حجز 9500 قطعة "فوشيك"    بعد تدهور الأوضاع في ليبيا: خلية الأزمة تتخذ القرارات التالية..    طقس اليوم الأحد: درجات الحرارة تصل إلى 44    مقتل 6 أشخاص في حادث مرور بالقصرين    اتّفاق مبدئي على توريد 15 ألف خروف من اسبانيا لعيد الأضحى    بعد مقاطعة ‘'الدّقلة'' : أسعارها تراجع بنسبة تناهز 30 %    اتحاد المنظمات الاسلامية: عيد الفطر سيكون غدا الاثنين    نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات : موّاد غذائيّة غير أساسيّة ترتفع أسعارها    قبل فتح باب الترشح رسميا: 28 مرشحا للرئاسية    تأبين الشهيدين في ثكنة الكاف..والمرزوقي غير مرحب به    توقيت مقابلات الجولة الأولى و طاقة إستيعاب الملاعب    لهذا يرجح أن يكون الاثنين يوم عيد الفطر ..    إلى أحمد بركات    ارتفاع نسبة الاضرابات الى 40 بالمائة خلال شهر جوان 2014 مقارنة بجوان 2013    يد - مونديال الصغريات (مقدونيا 2014): المنتخب التونسي ينقاد إلى هزيمة رابعة على التوالي    "سيفاكس ارلاينز" تسخر طائرة خاصة لنقل الوفد التونسي إلى أثينا لتقديم ترشح صفاقس لاحتضان الالعاب المتوسطية لسنة 2021    النادي الافريقي يتعادل وديا 1-1 مع تولوز الفرنسي    رابطة أبطال أوروبا: الصفاقسي مرشح لمرافقة وفاق سطيف إلى المربع الذهبي    نصائح قد يراها البعض مفيدة وقيمة.    عادل إمام: إبني "محمد" خطف معجباتي!    تراجع الاستثمار الاجنبي المباشر بنسبة 24.6% خلال ال5 اشهر الاولى من السنة    مراد العمدوني لل"الصباح نيوز":سرقوا منزلي بعد تصريحي ..و4 سيارات تتعقب شاهدين لهما معلومات خطيرة حول الاغتيالات    في مهرجان قرطاج الدولي: "لطفي بوشناق" ممنوع من الدخول ..    اقتلع أطباء في الهند 232 سنا من فم شاب بعمر 17 عاما في عملية استغرقت سبع ساعات.    تعيين محمد القمودي البطل الأولمبي سفيرا للصحة بتونس    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.