القيروان: التهديدات الارهابيّة تلغي زيارة أمال كربول والغاء مائدة افطار دوليّة    كارول سماحة: لا انتقص من قيمة محمد الجبالي لكني أردت صعود قرطاج وحدي    حركة النهضة تدعو إلى الإسراع في إعادة فتح المساجد التي تم غلقها وتسوية وضعيتها    سامي بن سلامة: مليون ونصف تونسي اختفوا بكلّ بساطة!    تضامنا مع غزة: النهضة تلبي دعوة المرزوقي للمشاركة في مسيرة ''الغضب''    أيّها السّيسي، هل قدّمت مبادرات لشعبك لتقدّم مبادرة لشعب غزة؟    بعد عملية هنشير التلة الإرهابية.. ماذا يحتاج الجيش الوطني في حربه ضدّ الإرهاب؟    طقس اليوم:ارتفاع درجات الحرارة مع ظهور الشهيلي    بالفيديو- المرزوقي يدعو إلى عقد قمة عربية استثنائية لوضع حدّ للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    رئيس المرصد العربي للأديان والحريات: كان من الأولى ان يعتذر الحبيب الخضر للشعب التونسي    ماذا وراء زيارة جمعة الخاطفة للجزائر؟    هذا ما جاء في البيان الحكومي حول قانون المالية التكميلي    لوف يواصل التجربة مع منتخب ناسيونال مانشافت حتى 2016    بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر تغادر ليبيا بسبب الاوضاع الامنية لتستقر مؤقتا في تونس    الدورة 38 لمهرجان دقة الدولي موعد مع الموسيقى والمسرح والفن الشعبي    سيدي بوزيد: إطلاق الرصاص على سيارة تهريب ببئر الحفي    بنزرت : صاحب محطة يفقد 50 مليونا في عملية براكاج    آمال كربول تؤجل افطارها في القيروان لدواع أمنية    مفتي الجمهورية يعلن يوم الأحد 29 رمضان يوم رصد الهلال    أجندة مهرجانات اليوم الخميس 24 جويلية 2014    32مكتب بريد تفتح أبوابها يوم السبت بصفة إستثنائية    القصرين: حقيقة تسلل مجموعة ارهابية الى حي الزهور؟    الاعلان عن النتائج النهائية لانتداب المعلمين لتدريس اللغة العربية لأبناء التونسيين بأوروبا يوم 24 جويلية    الرقاب: حجز حوالي الف أورو من العملة المزيفة وايقاف شخصين    مجموعة QNB المصرفية: البيانات المالية المرحلية المختصرة الموحدة للستة أشهر الارلى من 2014    مشاركة في عدة مهرجانات لفرقة الكرامة    في مقر جديد بتقنيات عالية وإنتاج مستحدث: جوهرة أف آم تحتفل بعيد ميلادها التاسع    قابس: احباط عملية تزييف عملة وتهريبها عبر بنقردان    فبليب تروسييه يعقد ندوة صحفية قبل مواجهة الترجي    في رصيدهم 32 قضية سلب :تفكيك عصابة روعت المارة بالسلب بواسطة السيوف    ريم البنّا: صرت أخيفُ لا أعرف من؟    رضا كزدغلي: ابتلينا بأكثر من إرهاب في تونس    موقع غلاسكو رينجرز ينوه بإصرار "المحسني" على الصوم    شركات طيران أوروبية وأميركية تعلّق رحلاتها الى اسرائيل    دونغا مدربا لمنتخب البرازيل بدل سكولاري    تراجع عدد السياح الوافدين على تونس خلال النصف الأول    بعد أن رفعوا شعار ''ديقاج'' في وجه الرؤساء الثلاث : 14 عون حرس أمام القضاء    داعش : تفرض الحجاب على عارضات الملابس بالمحلات التجارية    مهدي جمعة يطلب صراحة من الجزائر مساعدة مستعجلة لمواجهة الارهاب    دو سابر خلال الندوة الصحفية الخاصة بمباراة صفاقس:نحتاج إلى النقاط وسنلعب من أجل الإنتصار    ترتيب أغلى عشر صفقات في تاريخ كرة القدم    حسب الرصد الجوي:رؤية هلال العيد شبه مستحيلة يوم الأحد    بالصور- معهد الرصد الجوي: رؤية هلال العيد يوم الأحد غير ممكنة في تونس!    لطيفة تروّج للسياحة التونسيّة في سيدي بوسعيد    سامي الفهري يقرّر مقاضاة كلّ من ينتحل شخصيّته على «الفايسبوك»    مجدي المصراطي يتعاقد مع الملعب التونسي لموسمين    وداد بوشماوي تتهم الحكومة بالتراخي في اتخاذ قرارات جريئة للحد من التهريب    بالفيديو.. دوري قطر يستقبل لاعبي الجزائر بعد تخلي أعرق أندية أوروبا عنهم    ميناء رادس : تقدّم تنفيذ خارطة الطريق بمتابعة دقيقة من وزارة النقل    القيروان تصنع الحدث في مجال الطاقات البديلة والتنمية المستدامة المحلية الذكية    التونسي يعمل بمعدل 3 ساعات فقط يوميا خلال شهر رمضان!    فتح شبابيك البنوك للعموم بمناسبة عيدي الجمهورية والفطر    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    الفهري يهدد بمقاضاة مشرفين على صفحات تنطق باسمه وتسيئ للرسول والذات الالاهية    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    كيف تحمين أسنانك في رمضان؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.