مجلس نواب الشعب: ماذا في جلسة الاستماع لوزير الداخلية؟    مجلس الشعب: الاستماع لوزير الداخلية بخصوص قانون الإرهاب في جلسة مغلقة    السبسي في سكرات الموت السياسي    جوهر بن مبارك: اعلان حالة الطوارئ باش يزيد يعكر وضع البلاد    الجزائر ترفض تقريراً أمريكياً ينتقد أوضاع حقوق الإنسان فيها    النادي الصفاقسي: البدوي يطير إلى الجزائر لحسم انتداب عبيد.. وصفقات أخرى منتظرة في قادم الأيام    الترجي الرياضي : « كوليبالي » يقنع «أنيغو» ... و30 ألف تذكرة لمباراة النجم    «مهدي بن غربية» ل«التونسية»: «سلوك النبارة يذكّرني بتصرّفات الأولاد الصغار»    الحبيب الراشدي يعلّق على إعفاء العروي من مهامه    لجنة الحقوق والحريات تواصل مناقشة مشروع قانون مكافحة الإرهاب    تحكيم : جدل حول تعيين «العلويني» : الخبر مقدّس والتعليق حرّ    برشلونة الاسباني يتعاقد رسميا مع التركي أردا توران    القيروان: ايقاف فريق تصوير كليب "راب" قبل اطلاق سراحهم    خلع منزل ناجي البغوري وسرقة 3 حواسيب منه    أديبايور مهاجم الطوغو توتنهام الإنقليزي يعلن إسلامه    عرض "أهازيج" على ركح مهرجان المدينة بالمنستير    الإجراءات المعلنة إثر عملية سوسة الإرهابية محور لقاء وزراء الخارجية والداخلية والسياحة بعدد من سفراء البلدان الشقيقة والصديقة    ناني ينتقل رسميا الى فنربخشه التركي    بنزرت: ايقاف 72 شخصا من بينهم مشتبه فيهم في قضايا ارهابية    حمادي الدو مدربا جديدا لقوافل قفصة    "الهايكا" تسلط خطية مالية ب 50 ألف دينار على "التونسية"    بعض بنوده تحد من حرية الصحافة.. دعوة لإعادة النظر في قانون مكافحة الإرهاب بمصر    بعد الاعتداء على دبلوماسي سينغالي.. امن مطار تونس قرطاج يقدم تفاصيل الحادثة    بنزرت: احالة 8 اشخاص احتفلوا بهجوم سوسة الارهابي على التحقيق    وزارة الداخلية تعلن عن سلسلة الإجراءات الجديدة لتأمين النزل    العياري يقدم لرئيس الجمهورية التقرير السنوي للبنك المركزي    بعد ان حجزت لديهما وثائق تدعو للجهاد: ايقاف عنصرين سلفيين    بن قردان :إيقاف 5 شاحنات تهريب تحتوي على 2 أسلحة كلاشنكوف و 54 خرطوشة    افتتاح مهرجان الموسيقى الروحية والصوفية بالقيروان...يوم الاحد    اعادة فتح الجسرالمؤدي إلى منطقة 'الرحيل' في مطار قرطاج    في تحد لإعلان الطوارئ: وقفة احتجاجية لعدد من ائمة صفاقس....في القصبة!    رئيس الوزراء البريطاني يعطي الضوء الأخضر لقوات بلده الخاصة لقتل او اعتقال العقل المدبر ل"مجزرة" سوسة!    الجزائر:منع تهريب قطع أثرية ترجّح سرقتها من متحف باردو    نانسي عجرم في سوسة؟    وهم بصري جديد يتفوق على ظاهرة الفستان    في نابل:أرملة متّهمة بالاعتداء على حماتها    رجال حول الرسول :صهيب الرومي    الوسلاتي ينفي وجود تحركات مشبوهة على الحدود مع ليبيا.. ويوضح حقيقة الوضع بمعبر راس الجدير    تحركات مريبة داخل مناطق حدودية بين تونس وليبيا؟!    برلين: أثينا قطعت آخر الجسور مع أوروبا    المجلس الأوروبي للإفتاء والبحوث يعلن يوم الجمعة أول أيام شوال    تسريب وثائق تثبت الجانب التمثيلي لبرنامج "رامز وأكل الجو"    مُرَوْبِصون لا يفكّرون ، ولا يحلمون !    مسلسل تشيللو الأعلى مشاهدة في لبنان    مطار تونس قرطاج.. غلق الجسر المؤدي إلى منطقة الرحيل    تراجع العجز التجاري في السداسي الأول من 2015    رجال حول الرسول :عمار بن ياسر    6 أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    المفكر يوسف الصديق ل « التونسية»: قرار الإقالة غير كاف وسألجأ إلى القضاء    شهرزاد هلال تحكي بأغانيها أولى ليالي مهرجان المدينة بحمام الأنف    تراجع عدد السياح الروس المتجهين إلى تونس    ستة أطعمة تمنحك السّعادة في رمضان    صفاقس : حجز 15 طنا من الأسماك المملحة الفاسدة في مخزن بميناء صفاقس    سن الأب يؤثر على طول عمر طفله    هيئة اختصاص الطب الإستعجالى تطالب بمراجعة قرار إيقاف نجيب القروي    وزارة النقل تُعلن إجراءات جديدة لتفادي الاكتظاظ بميناء رادس    بداية من اليوم: الخطوط التونسية تشرع في تطبيق تعريفات جديدة للتونسيين بالخارج    الأطباء الروس يعالجون مرض السرطان باللّيزر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.