غريب في القيروان: القباضة المالية تطالب "شهيد الوطن" بخلاص الضرائب!    قفصة :تلميذة بالثالثة آداب تحاول الانتحار داخل المعهد    هيئة المهرجان الدولي للتمور بقبلي تضع اللمسات الاخيرة لبرمجته رغم الصعوبات    حجز 2450 قطعة مرطّبات و03 طن من الكريمة المجمّدة غير صالحة للإستهلاك    ملك المغرب يُعلّق أنشطة وزير الرياضة.. ويأمر بالتحقيق في فضيحة ملعب الرباط    الحكم على الرياضي الاكثر تتويجا في الاولمبياد بالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ    بعد مجزرة مدرسة بيشاور: الجيش الباكستاني يشن هجوما مضادا على طالبان    بالفيديو: رجل غاضب يدهس عناصر أمن في مظاهرة بالمكسيك    بسبب توتر الأوضاع في ليبيا تجار المحروقات في بن قردان يتذمرون ومحطات بيع البنزين تنتعش    التوقعات الجوية لليومين القادمين    النجم يقترح 200 مليونا و«الجزيري» من أجل «المرزوقي» و«البقلاوة» ترفض    الورفلي: تحسن ملحوظ للوضع الأمني في البلاد قبيل الاقتراع في الدور الثاني للرئاسية     بيان رئيس مجلس نواب الشعب بمناسبة الدورة الثانية للانتخابات الرئاسية    مفاجأة 4 Arabs Got Talent: مواهب تقفز مباشرة إلى النصف نهائيات بفضل ال Golden Buzzer    مهرجان الصحراء الدولي بدوز: تكريم صليحة وعلي الاسود المرزوقي    الدولي الفرنسي السابق اريك ابيدال يعلن اعتزاله    النجم الساحلي: المساكني يقترب.. وبونجاح لن يغادر النجم    القصرين: حجز 30 طن من مادة " السداري " كانت تباع في السوق السوداء    تعيينات جديدة في وزارة النقل    «فورد إكسبلورر» 2016    نابل: القبض على 6 عناصر من المتشددين دينياً    التنسيقية المستقلة للعدالة الإنتقالية تدعو إلى "إعادة النظر في تركيبة هيئة الحقيقة والكرامة"    خبراء يحذرون من مخاطر تلوث الهواء على القلب    باجة.. حجز 500 لتر من الزيت المدعم    القصرين: القبض على 10 أشخاص يشتبه في انتمائهم لخلايا ارهابية    اجراءات امنية مشددة في شارع الحبيب بورقيبة    الانتقال الديمقراطي في تونس: من الأخونة إلى الدعشنة    كأس إفريقيا لكرة السلة: اليوم يلعب نصف النهائي.. وتمنيات بنهائي تونسي بين الإفريقي ورادس    مستقبل قابس: اتفاق مع الإفريقي على استعادة مزهود.. وجزيري النجم في الطريق    الداعية فريد الباجي :''دماء الشعب التونسي و أموالهم و نسائهم أصبحوا حلالا لدى الإرهابيين ‘'    طبلبة: وفاة شخص وإصابة 32 آخرين في حادث اصطدام بين قاطرة وحافلة خاصة بنقل العملة    في صفقة مبادلة:"البجاوي" "مكشخ" ... و "العابدي" ستاديست"    ليبيا:ضبط 50 كلغ من الزطلة قادمة من الجزائر عبر تونس    هبة اوروبية ب 10مليون اورو لدعم التنمية المستديمة والريفية    مجلة "الايكونوميست" تختار تونس بلد العام    مقتل 3 من كبار قادة "داعش" في غارات جوية    لطفي زيتون : قطع العلاقات مع سوريا قرار متسرع ونفس الخيار طرح بالنسبة لمصر    الجزائر:محاكمة تونسي متهم بالتزوير واستعمال المزور    تونس-القيروان: ايقاف عمدة من أجل التدليس    المرزوقي : في حال فزت بالرئاسة، السبسي سيكون أول من سأتصل به وسليانة أول ولاية سأزورها    طبلبة: قتيل و33 جريحا في اصطدام قطار بحافلة    سوريا : 5 سنوات سجنا للممثّلة «سمر كوكش» بتهمة تمويل الارهاب    توزيع «جوائز المهر» 2014 في دبي السينمائي:هند بوجمعة تفوز بجائزة أفضل فيلم قصير    القبض على شاب ملقب ب"شلاط صفاقس" إثر تورّطه في "تشليط" عدد من التلاميذ    أنفق 120 ألف أورو ليصبح شبيها ب«كيم كارديشان»    أستراليا.. طعن جماعي حتى الموت يحصد 8 أطفال    صندوق النقد الدولي: نسبة النموّ التي وضعتها للسنة المقبلة واقعية وحذرة    الترفيع في السعر المرجعي للطماطم الطازجة بداية من سنة 2015    لهذه الأسباب تراجعت الحكومة عن تنظيم المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد...    رئيس النقابة الوطنية للإطارات الدينية ل"حقائق أون لاين": الابتعاد عن القرآن واللجوء إلى الأحاديث وراء تفشي التشدد الديني    في ذكرى اندلاع الثورة تقدير جديد لقناة حنبعل    يوم الاقتراع على التلفزة الوطنية: متابعة حينية، تقديرات للنتائج.. وميقالو في الموعد    أيمّة وإطارات دينية يستنكرون التحريض عليهم وعلى المساجد    قراءة في "رسالة إلى الطالب والطالبة، إلى كل مسلم ومسلمة"    الإفراط في السكريات أسوأ من الملح برفع معدل ضغط الدم    علاج سحري للصداع.. والسرّ في الملح    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة    معدل أعمار مستهلكي المخدرات عن طريق الحقن في تونس يبلغ 5ر39 سنة (أخصائية نفسانية)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة شعار ملتقى جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية
نشر في المصدر يوم 02 - 05 - 2012

تنظم جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية ملتقى تحت شعار "أية رقابة على الميزانية العمومية من اجل حوكمة رشيدة" يوم الثلاثاء8 ملي 2012 بالعاصمة وبحضور كل من محمد عبو الوزير المكلف بالاصلاح الاداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفسادالى جانب عدد من المختصين في المجال.
ولأول مرة في تونس سيجمع الملتقى كل هياكل الرقابة الإدارية للتفكير حول أفق تطويرها حتى تساهم بنجاعة في إرساء تصرف عمومي سليم وتحارب الفساد وسوء التصرف.
وسيكون اغلب المتدخلين من رؤساء الهياكل الرقابية المعنية والذين سيعرضون مقترحات علمية لتطوير الرقابة الإدارية بعد استشارة إطاراتهم حيث سيفرز الملتقى نتيجة تشاركية تضمن إرساء إصلاحات ينخرط الجميع في ضمان نجاحها.
وسيتم صياغة تقرير شامل ليرفع إلى رئيس الحكومة ليكون بمثابة ورقة طريق لإصلاح الرقابات الإدارية والتي تمثل إحدى أسس إرساء الحوكمة الرشيدة وإستراتجية مقاومة الفساد.
ويهدف الملتقى إلى التعريف بالرقبات على الميزانية العمومية في تونس وتثمين تجربتها المكتسبة وإعطاء نظرة شاملة واستعراض واقعها وآفاقها في إطار نظام تصرف مستقبلي يقوم على الأهداف والنتائج ويقطع مع اغلب أشكال الفساد وسوء التسيير ويكرس الشفافية والجدوى من اجل حوكمة رشيدة.
كما يهدف الملتقى إلى تمكين أهل الهياكل الرقابية التابعة للسلطة التنفيذية من تقديم واقعها وتقييمه وتقديم تصوراتها المرحلية من اجل مزيد تفعيل دورها ومساهمتها في تكريس الحوكمة الرشيدة وفق معايير دولية.
ويسعى الملتقى إلى التعريف بوظيفة الرقابة العمومية وأهدافها والمعايير الدولية في المجال واقتراح مقومات الرقابة الناجعة من اجل تصرف عمومي سليم في تونس يؤدي إلى حوكمة رشيدة.
إلى جانب اقتراح سيناريوهات لتطوير منظومات الرقابة على الميزانيات العمومية مرحليا استجابة لواقع تونس الجديدة وإعداد تقرير مفصل يتضمن كل المداخلات والدراسات المقدمة والمقترحات والتوصيات لرفعها إلى رئيس الحكومة وكل الأطراف المعنية.
و يتضمن الملتقى العديد من المداخلات التي تتمحور حول مقومات الوظيفة الرقابية الإدارية الفاعلة على الأموال العمومية من اجل التصرف السليم والرقابات الإدارية المسبقة بين الوقاية ومرونة التصرف وأي دور وأي مستقبل للرقابات الإدارية العامة والتفقديات الوزارية وللهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية.
كما سيتم التطرق إلى توجهات الحكومة إزاء تطوير الرقابات الإدارية والتصرف العمومي كذلك دور الإدارة السياسية في تكريس الرقابة الناجعة ومحاربة الفساد بإشكاله من طرف السلطة التنفيذية من قبل كل من محمد عبو الوزير المكلف بالإصلاح الإداري وعبد الرحمان لدغم الوزير المكلف بالحوكمة ومقاومة الفساد.
وتجدر الإشارة ان جمعية إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية تأسست في 6 ماي 2011 وتهدف إلى ربط الصلة بين مختلف إطارات الرقابة والتفقد والتدقيق بالهياكل العمومية التونسية والمساهمة في إثراء المعارف والتجارب المهنية لدى الأعضاء وتطوير منظومات الرقابة والتفقد والتدقيق في الهياكل العمومية من خلال تقديم المقترحات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.