خلال شهر ماي.. انخفاض جرائم العنف والسرقات وارتفاع الجرائم ضد الطفولة...    سوسة: القبض على عنصر تكفيري بمركز عمومية للأنترنات    تلميذ باكالوريا تغيب عن اختبار الرياضيات فتحصل على 9.89: وزارة التربية توضح    قابس: حجز بضاعة مهربة قيمتها 578 ألف دينار    "باغندا"..رواية جديدة للكاتب شكري المبخوت    رسمي: التشكيلة الأساسية للنجم الساحلي الليلة أمام الفتح الرباطي المغربي‎    محمود البارودي يتنحى من رئاسة قرمبالية الرياضية    منير بن سليمان: جولة تونس من الدوري العالمي اثبتت ان المنتخب الوطني على الطريق الصحيح    غلق النفق على مستوى محول رواد للقيام بأشغال الصيانة    وزير الطاقة والمناجم: الوزارة أعدت كافة النصوص التطبيقية المتعلقة بقانون انتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة    سليانة: يطعن زوجته بسكين    منظمة الاعراف تدعو الى مصارحة التونسيين بحقيقة المصاعب الاقتصادية في البلاد    القرضاوي في حوار مثير: هذه قصة زواجي من الجزائرية أسماء بن قادة    خميس قسيلة: حافظ قائد السبسي استفرد بالحزب ولن نتركه    حجز 6500 لتر من مواد التنظيف المقلدة لعلامات تجارية مختلفة والمصنعة عشوائيا باحد المستودعات بمنوبة    ابتداء من جويلية.. منحة خصوصية لإطارات وأعوان الوظيفة العمومية    حمام سوسة: القبض على منحرف دلس بطاقة التعريف الوطنية    القيروان: العثور على جثة فتاة في بئر    المساكني يجدد عقده مع لخويا القطري لخمس سنوات اضافية    ارتفاع مؤشر ''توننداكس'' بدء حصة الاربعاء ب0،24 بالمائة    نفحات من السيرة النبوية العطرة في افتتاح فعاليات /خرجة سيدي عمار/ بأريانة    "أنا يقظ": مشروع قانون المصالحة لا يحترم مسار العدالة الإنتقالية    أسماك سامة تغزو البحر المتوسط والعلماء يحذرون    انطلاق "إجتماع مشاورات حكومة الوحدة الوطنية."… وهذه قائمة الحاضرين    وزارة الخارجية تؤكّد وفاة تونسي في الهجوم الإرهابي بمطار "أتاتورك    تعرض تونسية الى اصابات خفيفة في تفجيرات تركيا الارهابية    التونسي الذي قُتل في هجوم تركيا هو رئيس قسم طبّ الأطفال بالمستشفى العسكري بالعاصمة    سيدي بوزيد: عملية تمشيط واسعة لتعقب عناصر إرهابية    فرنسا تستعد لطرد 772 تونسي    الغنوشي: "لم نرفع يدنا عن الصيد"    الرميلي : يجب إيقاف مبادرة حكومة وحدة وطنية في شكلها الحالي    أدوية ضرورية لطب الأسنان مفقودة.. أطباء يحتجون، نقابتهم تُهدّد والصيدلية المركزية تُوضّح    كأس رابطة الأبطال: هزيمة ثانية على التوالي للأهلي المصري    اسماء عربية بارزة في مهرجان قرطاج الدولي    تونسي من بين ضحايا هجوم مطار أتاتورك    كأس "الكاف": الكوكب المراكشي ينفرد بصدارة مجموعة النجم الساحلي    النادي الافريقي: صابر خليفة يجدد عقده لمدة موسمين    المفتي لبن غربية: "باش تحل علينا جعفرية"    الشركة التونسية للكهرباء والغاز : نحو اعتماد الدفع بالتقسيط    طقس اليوم: حرارة مرتفعة مع ظهور الشهيلي    تركيا: استئناف جزئي للرحلات بمطار أتاتورك ومقتل 36 شخصا في الانفجار    زغوان.. أوهماه بقدرتهما على استخراج كنز وتحيلا عليه    تلميذ كفيف يتحصّل على معدل ممتاز بمناظرة السيزيام ويلتحق بالمعهد النموذجي    بعد تجاوز الخلاف المالي: صابر خليفة يعود إلى النادي الإفريقي    مجموعة ''ليالي شهرزاد'' الموسيقية تقدم عرضها الأول ''نغمات'' بمهرجان مدينة المنستير    انطلاق العمل بآلية تعديل أسعار المحروقات من منتصف شهر جويلية    "المستلبس" تفتتح تظاهرة "مشاريع" بمركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف    سكان قرية تركية يفطرون معاً كل يوم منذ 200 عام    وزيرة الثّقافة سنية مبارك تزور الفنّان التّشكيلي القدير '' الهادي التّركي''    مختصون أمريكيون يبدعون شوكولاتة مفيدة ولذيذة    برنامج جهوي لمكافحة اللدغ بالعقرب    تحديد زكاة الفطر ب 1475 مليم هذا العام (مفتي الجمهورية)    دراسة حديثة تكشف فوائد غير متوقعة ل"كبد الدّجاج"    الفنانة أصالة تهاجم ‘رامز يلعب بالنار'    تحديد قيمة زكاة الفطر    أردني يُطلّق زوجته لأنّها لم توقظه على وجبة السّحور    ماذا وجد العلماء في بئر زمزم؟    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ماذا عن إجراءات الحصول على معادلة الشهادات الأجنبية؟
اقبال مكثف على إدارة المعادلة بوزارة التعليم العالي:
نشر في الصباح يوم 18 - 07 - 2008

الموافقة على حوالي ألف مطلب معادلة خلال النصف الأول من السنة الجارية
تونس-الصباح: عادة ما تشهد مصلحة معادلة الشهائد بوزارة التعليم العالي خلال هذه الفترة من السنة اقبالا كثيفا من الراغبين في تقديم مطالبة معادلة الشهائد الأجنبية بما يقابلها من الشهائد التونسية وتتزامن كثافة الاقبال هذه مع عودة الجالية وموسم العطل للطلبة التونسيين الدارسين في الخارج.
ويشمل الإقبال حاملي الشهادات الجامعية وكذلك حاملي شهادة الباكالوريا الاجنبية والراغبين في مواصلة دراستهم الجامعية في تونس.
وتشير إدارة معادلة الشهائد أن لجان منح المعادلة نظرت خلال النصف الاول من العام الحالي في أكثر من 1060 مطلب معادلة تمت الموافقة على حوالي 965 مطلبا منها حيث تتوزع الاختصاصات بين العلوم الاقتصادية والعلوم القانونية والعلوم الطبية وشبه الطبية والهندسة وعلوم الهندسة والعلوم الاساسية والعلوم الانسانية والاجتماعية والدينية والآداب والحضارة والتعمير والفنون الجميلة.
إجراءات المعادلة
وللتعريف بالإجراءات التي تتطلبها عملية الحصول على المعادلة نشير إلى أن المترشح مطالب بتقديم مطلب لإدارة المعادلات بوزارة التعليم العالي والبحث والعلمي والتكنولوجيا حيث يتضمن ملف الترشح نسخة من بطاقة التعريف الوطنية أو بطاقة تعريف الولي بالنسبة للقاصرين ونسخة من الصفحات الثلاث الأولى من جواز السفر وبطاقة الإقامة بتونس بالنسبة للأجانب ،ونسخة من عقد الزواج بالنسبة إلى الأزواج الأجانب مسلم من السلطة التونسية وظرفان خالصا معلوم البريد يحملان العنوان والترقيم البريدي.
ولمعادلة شهادة الباكالوريا الأجنبية تضاف بطاقة ارشادات تسلم من إدارة المعادلات ونسخة مطابقة للأصل من الشهادة المدرسية لكل من المرحلة الإعدادية والمتوسطة والثانوية ونسخة مطابقة للأصل من شهادة الباكالوريا عند الاقتضاء وكشف أعداد امتحان الباكالوريا مختومة بعبارة ناجح الملف ويتعين على الطالب الاستظهار بجميع أصول الشهادات.
في حين يتعين على طالبي معادلة الشهائد الجامعية إضافة نسخة مطابقة للأصل ممضاة من السلط التونسية بتونس أو بالخارج من كل الشهادات المتحصل عليها والمقدمة للمعادلة ابتداء من شهادة الباكالوريا وفق التسلسل الطبيعي للدراسة مع برامج الدراسة والنصوص التي تنظمها وكشوف الأعداد لكل سنة دراسية ونتائج الامتحانات وعدد الوحدات القيمية مع كل الوثائق التي من شأنها مساعدة اللجنة على دراسة الملف المعروض على المعادلة إضافة إلى نسخة من المذكرة أو الاطروحة (الأستاذية أو الماجستير أو الدكتوراه...)
أما معادلة التأهيل فتتطلب إضافة نسخة مطابقة للأصل من شهادة الدكتوراه ومن التأهيل وشهادة تثبت الانتماء إلى رتبة أستاذ مساعد أو رتبة تعادلها بتونس أو بالخارج مع تقديم ملف يتطلب مجمل الأبحاث ومجموعة الأعمال المبتكرة التي تم نشرها...
يذكر كذلك أنه في حالة رفض المعادلة يمكن تقديم مطلب مراجعة ذلك الرفض من قبل نفس اللجنة القطاعية وإذا كانت نتيجة المراجعة أيضا سلبية يمكن الاعتراض على مقرر اللجنة القطاعية أمام اللجنة الوطنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.