سوريا: مقتل قائد داعش أبو البراء الليبي    حكومة مهدي جمعة /تقرّر تصفية ديون هيئة الإنتخابات السابقة    بطحاء محمد علي : معلمون يحرقون علم "إسرائيل"    إضراب عام للمدرسين في كامل تراب الجمهورية    المتحدث باسم المجلس الوطني التأسيسي يطالب نجيب مراد بالإعتذار    حصري للشاهد : محاولة حرق وكالة الكحول بجبل الجلود    بنزرت :ايقاف "دعبس" بعد تحرشه بطفلة    رئيس الكنيست:اتفاق المصالحة الفلسطينية يعني تشكيل" حكومة إرهاب"    هل نسي عزرائيل هذا الرجل ؟    هل تكون «مناهضة التطبيع» مدخلا لارباك حكومة مهدي جمعة؟    هيئة الدفاع عن المتهمين في قضية شهداء وجرحى الثورة تشكو المرزوقي والتأسيسي للمفوضية السامية لحقوق الإنسان    قرنبالية الرياضية : تململ في صفوف اللاعبين والعتروس "ضمان البقاء أولا"    القصرين:تواصل المواجهات في جبل الشعانبي    قفصة: الايقاع بعصابة مختصة في سرقة المنازل    عاجل/ الوسلاتية: شاب يحاول الانتحار حرقا    ميشيل أوباما تطل في مسلسل "ناشفيل" التلفزيوني    تونس :''إطلاق شركة سي ميديا للبث الفضائي''    مرض كورونا في تونس: وزارة الصحة توضح    تونس- تعطل الدروس بأغلب المدارس الإبتدائية    الدستور التونسي باللهجة التونسية أصبح جاهزا...    وزارة التشغيل تعلن إضافة مادة جديدة لبرامج التعليم العالي    بطلة فيلم 12 عاما من العبودية أجمل امرأة في العالم    بالصور: كواليس جنازة السلطانة هيام    نقيبة على رأس مخرجي التلفزة التونسية    وزارة النقل : خطة عمل لحسن استغلال مطاري النفيضة والمنستير    وزارة الصحة تُؤكد عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا في تونس    وزارة الخارجية تنفي تلقيها عرضا ماليا ب 3 مليارات من خاطفي الدبلوماسيين التونسيين مقابل اطلاق سراح الليبيين    البنزرتي-نكانا: ندوة صحفية للكوكي يوم الجمعة و2000 تذكرة ستعرض للبيع    فيفا: ''بي ان سبورت'' الناقل الحصري للمونديال‎    عائض القرني يشكر جماهير الهلال على خلفية ما فعلوه خلال مباراة فريقهم أمام سباهان    معركة جديدة بين مورينيو والاتحاد الإنجليزي بسبب سخريته من الحكام    جيش "معلول" يسقط ويهدي بطاقة العبور ل"بونيدكور" الأوزبكي    النساء سلاح بريطانيا لمنع الشباب من القتال في سوريا    تكربين كربول ومن ولع بالكربول    نقلا عن "الخبر" الجزائرية:الإفريقي يطلب "جحنيط" ووفاق سطيف لا يمانع    رومينيجه يتهدد الريال بعبارات قاسية    داعية إسلامي: "جواز ترك الزوج زوجته لمغتصبيها    ما حقيقة تحرش عاصي الحلاني بمذيعة "ذو فويس"؟    انتخاب سفير تونس السابق بطهران رئيسا لمجلس الأعمال التونسي الإيراني    تونس تنضم إلى مجلس إدارة للمؤسسة العربية للاتصالات الفضائية ''عربسات''    حالة الطقس اليوم الخميس    المعوقون بالجريد ينشدون المساعدة    شكري بوزيان ل«التونسية»: «جمهورية للجميع» هديتي لتونس في خمسينية مهرجان قرطاج    انتقادات لزوجة روحاني بسبب اقامتها ل"حفلة باذخة"    المدير العام المساعد لديوان المياه المعدنية ل«التونسية»:كرّاس شروط سلامة مياهنا دقيقة وصارمة    وزارة الصحة: لم يتمّ تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا فى تونس    وزارة الصناعة تنظم ايام الابواب المفتوحة    إجّاص مهرّب من الجزائر في سوق الجملة    من المخطئ    الطيران التونسي يدخل التاريخ: غدا أول رحلة جوية مباشرة بين تونس وكندا    قصر هلال: شاب يُضرم النار في جسده بسبب خلافات عائلية    ابن مخرج الفيلم المسيء للرسول يشهر إسلامه على يد إمام الحرم المكي    في تونس:استهلاك 40 الف لتر من الجعة في ثلاثية واحدة    24 فسيفساء لغوي لوزيرة السياحة آمال كربول على قناة فرانس    تونس :معهد باستور يتوصل الى اختراع تلقيح جديد ضد داء اللشمانيا    فريال قراجة تعتذر عن المشاركة في مسلسل «مكتوب 4»    داعية سعودي:«زوجة واحدة تكفيك خير من تعدّد يلهيك!»    السعودية: 81 حالة وفاة و261 مصابا بسبب فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دعم وتوسيع شبكة النوادي الثقافية وتركيز على نوادي حذق اللغات الأجنبية
بداية من السنة الدراسية الحالية في المؤسسات التربوية:
نشر في الصباح يوم 05 - 10 - 2008

تونس - الصباح: واقع النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية كما في دور الشباب ودور الثقافة يجده البعض في تراجع مقارنة بما كان عليه سابقا حيث لم تعد النوادي المدرسية مثلا متوفرة بالعدد الكافي وتستقطب التلاميذ لتطوير مواهبهم وتأطيرهم.
ويقف هذا التراجع في نشاط النوادي الثقافية وراء بروز عديد الاشكاليات الأخرى لاسيما تلك المتعلقة بالتصرف في وقت الفراغ لدى التلميذ وترشيد استغلال الزمن المدرسي.. وما يترتب عن ذلك من تداعيات اخرى على سلوك التلميذ وعلى محيط الحياة المدرسية بصفة عامة
ما نلاحظه ايضا عند الحديث عن النشاط الثقافي في المؤسسات التربوية هو انطلاق المؤسسة على محيطها الخارجي وعلى الحياة الثقافية والمؤسسات الأخرى الناشطة في هذا المجال.. فلا نجد مثلا تواصلا بين المدرسة ودور الثقافة والهياكل والجمعيات العاملة في مختلف الأنشطة الثقافية على غرار السينما والمسرح..
كما ان التواصل في مجالات اخرى تنشيطية وتثقيفية في المجال الصحي والبيئي يظل منقوصا... وان وجدت بعض المحاولات والمبادرات فتظل غير كافية ولا تشمل جميع المؤسسات التربوية
توسيع شبكة النوادي
نذكر في هذا السياق ان وزارة التربية والتكوين ستشرع بداية من السنة الدراسية الحالية في العمل على توسيع شبكة نوادي التنشيط الثقافي في اطار تعزيز مساهمة هذه النوادي في تقديم أنشطة موازية لدعم الفعل التربوي التعليمي وينتظر ان يتم احداث اقسام ثقافية داخل المؤسسات التربوية وادراجها ضمن جداول اوقات التلاميذ وترى الوزارة في ذلك عاملا من شانه الحد من ظاهرة بقاء التلاميذ خارج الفضاءات التربوية خلال ساعات الفراغ..
وحددت الوزارة ايضا بعض المجالات التي سيتم التركيز عليها في نشاط نوادي التنشيط الثقافي المحدثة على غرار مواضيع دعم العمل التطوعي داخل المؤسسة التربوية وخارجها الى جانب ترسيخ الثقافة البيئية..
وسيتم التركيز كذلك على دعم النوادي المهتمة باللغات الاجنبية لاسيما وان حذق اللغات وتطوير مستوى التلاميذ في هذا المجال يظل من المواضيع والاشكاليات المطروحة على طاولة وزارة التربية والتكوين.
الاطار المختص
تجدر الاشارة في هذا السياق الى جملة من الملاحظات او الاقتراحات التي يجب اخذها بعين الاعتبار في تركيز وتدعيم النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية من ذلك ضرورة ان يتم انتداب مختصين للاشراف على تنشيط هذه النوادي لضمان الاستفادة الجيدة من هذه الفضاءات ولتحقيق اهدافها وحتى لا تكون مجرد نواد لاضاعة الوقت... من الاقتراحات ايضا العمل على التواصل مع المحيط الخارجي ومع الهياكل والمنظمات والجمعيات والوزارات لبلورة برامج مشتركة ومساهمة في توفير الظروف والامكانيات لتطوير عمل النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.