طقس الخميس: الحرارة بين 39 و41 درجة مع ظهور الشهيلي    صورة اليوم: قط داخل آلة شي الدجاج الجاهز    قتلى وجرحى في انفجار سيارة مفخخة في تركيا    تسرب مواد نفطية بقنال بنزرت    حوار مع الأديب التونسي رضا سالم الصامت"أبو أسامة"    تشكيل المبتدأ والخبر بعد انتهاء مؤتمرنا المتحضّر..    تسرب كميات من البترول بأحد شواطئ بنزرت    متفاعل    الزمالك ينسحب من الدوري المصري    بعد مفاوضات ماسكيرانو: ألفيس يتوصل لاتفاق مع يوفنتوس    موسم الحج لهذه السنة : وزارة الشؤون الدينية تكذب تصريحات الكاتب العام للنقابة    الوزير الاسبق احمد السماوي: السياحة والنقل في أزمة كبرى وهذه سبل إنقاذهما    ظهور شقيقة الشاب المجهول الذي عثر عليه بغابة الرمال بمنزل جميل    الترجي 2-2 النجم: حمزة لحمر يفتح طريق تتويج ليتوال بالبطولة    حجز كميات من اللحوم الحمراء الفاسدة في زغوان    كريستيانو رونالدو يحسم مصيره مع ريال مدريد    التميز ل"جودة" .. هكذا قيّم المعهد الوطني للإستهلاك العلامات التجارية لمعجون الطماطم المركز...    لجنة المالية بالبرلمان تؤجل النظر في ثلاثة مشاريع قوانين    بطولة كرة القدم.. الملعب القابسي يفوز على سيدي بوزيد ويرتقى الى المرتبة التاسعة    المحترفة الاولى لكرة القدم: الترتيب بعد تعادل "الكلاسيكو" وانتصار "الستيدة"    انطلاق الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة بالمؤسسات العمومية    وزارة الفلاحة تتوقع زيادة بين 10 و15 % في إنتاج الحبوب هذا الموسم    سجناء الهيلتون: كيف عاش الديبلوماسيون الإسرائيليون في تونس؟    جرجيس: عمال احدى الوحدات السياحية يحتجون للمطالبة بمستحقاتهم المالية‎    النهضة: نعمل على تكوين تيار واسع من المسلمين الديمقراطيين الرافضين للتعارض بين قيم الاسلام وقيم المعاصرة    رئيس الحكومة يشرف على الاجتماع الدوري للجنة الوطنية لمكافحة الارهاب    لجنة المالية بالبرلمان تؤجل النظر في ثلاثة مشاريع قوانين    الداخلية تعلن عن ضياع الطفل علي بن بلقاسم العياري    وزير التربية يقدم لرئيس الجمهورية" الكتاب الابيض "حول إصلاح المنظومة التربويّة    الغنوشي: "النهضة" وصلت لمرحلة فصل الدين عن السياسة    الترجي الرياضي - النجم الساحلي: هذه هي التشكيلة الرسمية للفريقين    بعد "قلوب الرمان".. "بين نارين" مسلسل تركي باللهجة التونسية على قناة نسمة    هل تسيطر المرأة على المشهد الرياضي التونسي؟    منجي مرزوق:"نشر عقود الطاقة خلال أسبوعين "    بين 700 وألف يهودي يحجون اليوم إلى الغريبة    حصيلة زيارة اسطنبول وبعث بلديات جديدة محور لقاء الصيد بالسبسي    أفغانستان.. 10 قتلى في عملية انتحارية غرب كابول    سليانة.. مجهولون يختطفون رضيعا..    الكاف: مجموهة ارهابية تداهم منزل حارس غابات    ماهي حقيقة ظهور بن علي على قناة التاسعة؟    الاعتداء على منزل شوقي الطبيب وسيارته    ألقي القبض عليه في ليبيا: من هو الارهابي التونسي "جهاد شندول" الذي تبحث عنه الداخلية؟    سليمان: جثة ملقاة في الطريق العام    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    إيطاليا: إنقاذ آلاف المهاجرين في 23 عملية قبالة ليبيا    وثائق تنفي أي مشاكل فنية قبل إقلاع الطائرة المصرية المنكوبة    هكذا سيكون الطقس اليوم الأربعاء 25 ماي والشهيلي في هذه المناطق    مؤتمر حركة النهضة: الرهانات والإرتهانات    من قضم تفاحة ‘أبل' ولماذا؟    منظمة الصحة العالمية: سبب تفشي "زيكا" إهمال "مكافحة البعوض"    مهرجان ورود الرمال بمدينة رمادة.. "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"    شاهد.. طفلة آسيوية من ذوي "الاحتياجات الخاصة" ترتل القرآن بصوت عذب    فيديو: أحمد راتب باكيًا مع رؤية صورة السيسي: ما أقدرش أشوفه ومعيّطش    9 أطعمة تقضي على الشعور بالكسل    بالفيديو.. غادة تهيمش تفوز بالمرتبة الثالثة في نهائي "فصاحة"    سيف (SAIPH) للصناعات الصيدلانية تواصل استثماراتها لتعزيز مكانتها في تونس والخارج    فوزي عبد الرحمان يسائل حركة النهضة: ما معنى دعوة مجتمع مسلم إلى الإسلام؟    دراسة: مادة أساسية نحبها ولا نعلم أنها خطر على الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعم وتوسيع شبكة النوادي الثقافية وتركيز على نوادي حذق اللغات الأجنبية
بداية من السنة الدراسية الحالية في المؤسسات التربوية:
نشر في الصباح يوم 05 - 10 - 2008

تونس - الصباح: واقع النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية كما في دور الشباب ودور الثقافة يجده البعض في تراجع مقارنة بما كان عليه سابقا حيث لم تعد النوادي المدرسية مثلا متوفرة بالعدد الكافي وتستقطب التلاميذ لتطوير مواهبهم وتأطيرهم.
ويقف هذا التراجع في نشاط النوادي الثقافية وراء بروز عديد الاشكاليات الأخرى لاسيما تلك المتعلقة بالتصرف في وقت الفراغ لدى التلميذ وترشيد استغلال الزمن المدرسي.. وما يترتب عن ذلك من تداعيات اخرى على سلوك التلميذ وعلى محيط الحياة المدرسية بصفة عامة
ما نلاحظه ايضا عند الحديث عن النشاط الثقافي في المؤسسات التربوية هو انطلاق المؤسسة على محيطها الخارجي وعلى الحياة الثقافية والمؤسسات الأخرى الناشطة في هذا المجال.. فلا نجد مثلا تواصلا بين المدرسة ودور الثقافة والهياكل والجمعيات العاملة في مختلف الأنشطة الثقافية على غرار السينما والمسرح..
كما ان التواصل في مجالات اخرى تنشيطية وتثقيفية في المجال الصحي والبيئي يظل منقوصا... وان وجدت بعض المحاولات والمبادرات فتظل غير كافية ولا تشمل جميع المؤسسات التربوية
توسيع شبكة النوادي
نذكر في هذا السياق ان وزارة التربية والتكوين ستشرع بداية من السنة الدراسية الحالية في العمل على توسيع شبكة نوادي التنشيط الثقافي في اطار تعزيز مساهمة هذه النوادي في تقديم أنشطة موازية لدعم الفعل التربوي التعليمي وينتظر ان يتم احداث اقسام ثقافية داخل المؤسسات التربوية وادراجها ضمن جداول اوقات التلاميذ وترى الوزارة في ذلك عاملا من شانه الحد من ظاهرة بقاء التلاميذ خارج الفضاءات التربوية خلال ساعات الفراغ..
وحددت الوزارة ايضا بعض المجالات التي سيتم التركيز عليها في نشاط نوادي التنشيط الثقافي المحدثة على غرار مواضيع دعم العمل التطوعي داخل المؤسسة التربوية وخارجها الى جانب ترسيخ الثقافة البيئية..
وسيتم التركيز كذلك على دعم النوادي المهتمة باللغات الاجنبية لاسيما وان حذق اللغات وتطوير مستوى التلاميذ في هذا المجال يظل من المواضيع والاشكاليات المطروحة على طاولة وزارة التربية والتكوين.
الاطار المختص
تجدر الاشارة في هذا السياق الى جملة من الملاحظات او الاقتراحات التي يجب اخذها بعين الاعتبار في تركيز وتدعيم النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية من ذلك ضرورة ان يتم انتداب مختصين للاشراف على تنشيط هذه النوادي لضمان الاستفادة الجيدة من هذه الفضاءات ولتحقيق اهدافها وحتى لا تكون مجرد نواد لاضاعة الوقت... من الاقتراحات ايضا العمل على التواصل مع المحيط الخارجي ومع الهياكل والمنظمات والجمعيات والوزارات لبلورة برامج مشتركة ومساهمة في توفير الظروف والامكانيات لتطوير عمل النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.