النادي الافريقي: تأجيل الجلسة العامة الانتخابية    اتحاد الشغل يطالب الحكومة بمواصلة مهامها تجنبا للفراغ    سوسة: القبض على شخص بحوزته 1861أقراص مخدرة من مختلف الأنواع    سبتمبر القادم.. جسر محول محمود الماطري بأريانة يد خل طور الاستغلال    بالفيديو: تونسي بريطاني ينهال ضربا على شرطيين في مطار فرانكفورت    موسم الزراعات الكبرى: أكثر من مليون هكتار من المساحات ستتم زراعتها    وزير الدفاع الوطني يكرم ثلة من أبناء أعوان الوزارة    هذه إجراءات وزارة التجارة للحد من ارتفاع الأسعار    اتصالات تونس تفصح عن نتائج عرض الشراء الاختياري المشروط ل GO مالطا    وزارة الدفاع تنشر حصيلة العملية العسكرية بوادي مليز    حجز أكثر من مليون قطعة شماريخ وألعاب نارية في قابس    مجلس وزاري مضيّق حول التوازنات المالية للصناديق الاجتماعية    ظهور لافت للشاب خالد في مهرجان قرطاج    "محمد علي بحر" يعوّض "مصباح الصانعي" في قائمة منتخب اليد    نعمان الفهري: أنا منضبط لقرارات حزبي ومتضامن مع الحكومة    عاجل: إلغاء كامل عروض مهرجان قرقنة    فلاديمير بوتين يواسي لاعبة قوى روسية    حمة الهمامي: حكومة الصيد فاشلة والحكومة المقبلة ستكون أخطر    وزير الفلاحة : لدينا ما يكفي من الاضاحي ولا داعي للتوريد    تونس تسجل عجزا ماليا في الميزان الغذائي    وزارة الفلاحة :"تراجع انتاج زيت الزيتون خلال موسم 2015-2016″    حسونة المصباحي في حفل تكريمه بالمغرب: عانيت من الأقصاء في بلادي.. أركب الموجة الثورجية    بالفيديو: المشاكل المالية للدورة 31 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة    والي بنزرت يكرم بطل العرب في رياضة "الفول كونتاكت"    الترجي الجرجيسي: انسحاب لطفي مسلم من قائمة لسعد الصويعي‎    ثلاث سنوات ل"المحيرصي" مع راد ستار    عشرة لاجئين رياضيين يؤسسون ''دولتهم'' للمشاركة في أولمبياد ريو    القبض على قيادي من تنظيم "داعش" في سرت    تراجع عدد السيّاح الأجانب في تركيا    عزيزتي احذري الكعب العالي.. قد يسبب السرطان!    الكشف عن مخزن اسلحة ببن قردان    أوباما: هيلاري مؤهلة للرئاسة أكثر مني ومن بيل كلينتون    "زياد العونلي" في مستقبل قابس    تركيا: استقالة قائدين كبيرين من الجيش    العلم يقول إن هذا هو أجمل وجه في العالم(صور)    افاق تونس: لن نجدد الثقة في حكومة الصيد.. والحكومة القادمة يجب أن تكون سياسية مصغرة    بالفيديو: ناسا ترصد انفجارات هائلة على سطح الشمس    وزير الشؤون الخارجية يوضح موقفه من حضور جلسة منح الثقة بالبرلمان    منزل بورقيبة: محاولة قتل شاب اثر خصومة حول هاتف جوال    بنزرت: حادث مرور يكشف عن جريمة قتل    داعش ينشر مقطع فيديو لمنفذي هجوم على كنيسة في فرنسا    نجاح طبي باهر بمستشفى منزل بورقيبة: تنفيذ 4 عمليات لسد ثقب في القلب    وزارة السياحة: هذه حقيقة السيارة الادارية التي تحمل الدلاع    رغم تكذيبها.. ديانة زوج وفاء الكيلاني تلاحقها حتى في الطلاق    بنعروس.. القبض على 3 شبان حولوا وجهة فتاة دون رضاها    حركة النهضة توضّح حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية    حالة الطقس.. درجلت الحرارة تصل إلى 39 درجة    الفيلم التونسي ‘آخر واحد فينا' يمثل تونس في مهرجان البندقية السينمائي العالمي    الدواء الخاص بمرض التهاب الكبد الفيروسي صنف'ج' سيكون متوفرا بالمستشفيات قريبا    لا اكراه في الدين : ميثاق الحرية الذي كفرنا به    الاتحاد الشعبي الجمهوري: هل مازالت وزارة الصحة وزارة وطنية أم هي في خدمة شركات الأدوية الفرنسية؟    الأنيميا تضر بالجنين وتؤدي إلى الإجهاض    قرطاج خارج الاسوار..الجمهور يستمتع بعرضي "حلم" و"أسرار"    عبد الله...الطفل الذبيح    قابس: أنباء عن تفشي مرض الحمى التيفية والوزارة تنفي    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    كيف نصدّق العلمانيين ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعم وتوسيع شبكة النوادي الثقافية وتركيز على نوادي حذق اللغات الأجنبية
بداية من السنة الدراسية الحالية في المؤسسات التربوية:
نشر في الصباح يوم 05 - 10 - 2008

تونس - الصباح: واقع النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية كما في دور الشباب ودور الثقافة يجده البعض في تراجع مقارنة بما كان عليه سابقا حيث لم تعد النوادي المدرسية مثلا متوفرة بالعدد الكافي وتستقطب التلاميذ لتطوير مواهبهم وتأطيرهم.
ويقف هذا التراجع في نشاط النوادي الثقافية وراء بروز عديد الاشكاليات الأخرى لاسيما تلك المتعلقة بالتصرف في وقت الفراغ لدى التلميذ وترشيد استغلال الزمن المدرسي.. وما يترتب عن ذلك من تداعيات اخرى على سلوك التلميذ وعلى محيط الحياة المدرسية بصفة عامة
ما نلاحظه ايضا عند الحديث عن النشاط الثقافي في المؤسسات التربوية هو انطلاق المؤسسة على محيطها الخارجي وعلى الحياة الثقافية والمؤسسات الأخرى الناشطة في هذا المجال.. فلا نجد مثلا تواصلا بين المدرسة ودور الثقافة والهياكل والجمعيات العاملة في مختلف الأنشطة الثقافية على غرار السينما والمسرح..
كما ان التواصل في مجالات اخرى تنشيطية وتثقيفية في المجال الصحي والبيئي يظل منقوصا... وان وجدت بعض المحاولات والمبادرات فتظل غير كافية ولا تشمل جميع المؤسسات التربوية
توسيع شبكة النوادي
نذكر في هذا السياق ان وزارة التربية والتكوين ستشرع بداية من السنة الدراسية الحالية في العمل على توسيع شبكة نوادي التنشيط الثقافي في اطار تعزيز مساهمة هذه النوادي في تقديم أنشطة موازية لدعم الفعل التربوي التعليمي وينتظر ان يتم احداث اقسام ثقافية داخل المؤسسات التربوية وادراجها ضمن جداول اوقات التلاميذ وترى الوزارة في ذلك عاملا من شانه الحد من ظاهرة بقاء التلاميذ خارج الفضاءات التربوية خلال ساعات الفراغ..
وحددت الوزارة ايضا بعض المجالات التي سيتم التركيز عليها في نشاط نوادي التنشيط الثقافي المحدثة على غرار مواضيع دعم العمل التطوعي داخل المؤسسة التربوية وخارجها الى جانب ترسيخ الثقافة البيئية..
وسيتم التركيز كذلك على دعم النوادي المهتمة باللغات الاجنبية لاسيما وان حذق اللغات وتطوير مستوى التلاميذ في هذا المجال يظل من المواضيع والاشكاليات المطروحة على طاولة وزارة التربية والتكوين.
الاطار المختص
تجدر الاشارة في هذا السياق الى جملة من الملاحظات او الاقتراحات التي يجب اخذها بعين الاعتبار في تركيز وتدعيم النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية من ذلك ضرورة ان يتم انتداب مختصين للاشراف على تنشيط هذه النوادي لضمان الاستفادة الجيدة من هذه الفضاءات ولتحقيق اهدافها وحتى لا تكون مجرد نواد لاضاعة الوقت... من الاقتراحات ايضا العمل على التواصل مع المحيط الخارجي ومع الهياكل والمنظمات والجمعيات والوزارات لبلورة برامج مشتركة ومساهمة في توفير الظروف والامكانيات لتطوير عمل النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.