من المنتظر تقديمها بعد أسبوعين: عريضة لسحب الثقة من وزير الشؤون الدينية الجديد!    توقعات الطقس: درجات حرارة مرتفعة نسبيا.. وظهور سحب كثيفة بعد الظهر في هذه المناطق    النشرية الاخبارية ل"الصباح نيوز"    مصر تعفي الليبيين أقل من 18 عاما من التأشيرة    المحرزي: "طلبت من وكالة الجمهورية اخراج المحامين المعتصمين بدار المحامي باستعمال القوة العامة"    الإذن بتمكين "أنا يقظ" من نسخة من اتفاقية الصلح بين المكلف بنزاعات الدولة وسليم شيبوب    الغنوشي: تونس ماضية في الطريق الصحيحة وعلى درب الوحدة الوطنية والتوافق    بعد نهاية الدربي: مواجهات بين الأمن وجماهير الإفريقي.. واستعمال مكثف للغاز المسيل للدموع    الترجي يرفع كأس تونس للمرة 15 في تاريخه    إيقاف 4 عناصر في جبل ميانة بطبربة بشبهة الانتماء الى تنظيم محظور    زوجة الراحل لسعد الورتاني مستاءة من جماهير الترجي    مصر تفتح معبر رفح أمام الحجاج الفلسطينيين    رسالة مجهولة تكشف مخطّط عملية إرهابية بسيدي بوزيد    الشرطة الأوروبية: "داعش" الارهابي يحاول التسلل إلى أوروبا لتنفيذ هجمات    تشكيلتا الافريقي والترجي لنهائي الكأس    زيكا قد ينتقل جنسيا من رجل الى امرأة    مهرجان الالوان بالحمامات في دورته الثالثة‎    البنت العربية" على "اليوتيوب" و"مزيكا" في العيد    صحفي تونسي يكشف تفاصيل اختطافه وفريق عمله في ليبيا وكيف هدده خاطفوه بأن يكون مصيره مثل مصير نذير..    عضو لجنة التنظيم بجامعة كرة القدم يبيع تذاكر الدربي بالسوق السوداء    ارتفاع عدد قتلى زلزال إيطاليا الى 284 قتيلا    ليبيا:البنيان المرصوص تخسر أكثر من 2500 مقاتل في الحرب ضدّ داعش    اتحاد الشغل يحسم موقفه من حكومة الشاهد ويُحذّر...    أعضاء حكومة الشاهد يؤدون اليمين أمام رئيس الجمهورية    كانت تعالج من تأخر الحمل: إمرأة تفقد توائمها ال5 بعد الولادة    المنتخب التونسي لكرة القدم للسيدات في المركز 71 عالميا    طبيعة الوظائف في مقتبل العمر تؤثر على الصحة    نابل: ايقاف 34 شخصا    بوفيشة :وفاة شخصين في حادث مرور    بلاغ مروري بمناسبة مقابلة الدور النهائي لكأس تونس    قصيدة تقود شاعرة فلسطينية الى السجن الإسرائيلي    دعوى إلى تغيير مدير عام الأمن الوطني: وزير الداخلية يرد    موسكو: حريق يوقع 16 قتيلا ويصيب 4 آخرين    التوقعات الجوية خلال يومي السبت والأحد    قرار لا يعني خسارة الإفريقي للقضية: "الفيفا" تمنح يوهان توزغار تأهيلا استثنائيا    الإفريقي - الترجي: دربي موعود في يوم مشهود    الكشف عن وثيقة أعدّها صندوق النقد الدولي تضمّنت برنامج حكومة الشاهد منذ جويلية الفارط !!    فتح منزل واستوديوهات المغني الراحل برنس للجمهور    العثور على سرطان البحر الأزرق النادر الوجود    في انتظار قرار ابتدائية نابل.. مهرجان الموسيقيين الهواة بمنزل تميم مهدد بالالغاء هذه السنة    الأعرابيُّ و الدّجاجاتُ .. و غنائمُ الثّورَة    علماء يكتشفون لغزا مخيفا لدى أسماك الزينة    غدا: مهرجان الألعاب الصحراوية في بشني    بنعروس: الكشف عن شبكة إتجار بالأقراص المخدّرة    دواء خطير يشويه الجنين يستعمل في تونس: وزارة الصحة توضح    جمعية احياء واحات جمنة: مليار و600 ألف دينار لصابة التٌمور    وزير الفلاحة في آخر حديث قبل المغادرة ل"الصباح" : لا مفر من تقسيط مياه الشرب والري إذا...    هذه حصيلة جوائز التلفزة التونسية في مهرجان الإعلام العربي بالأردن    اتحاد الفلاحين: سنتفاعل ايجابيا مع الحكومة الجديدة لكن بشرط    الاعلان عن موعد الانطلاق في بيع اشتراكات النقل المدرسي والجامعي    بالجزائر كل الطرق تؤدي إلى تونس: سر التوافد غير المسبوق    السينمائي الشاب عدنان المدّب في ذمّة الله    وزير الفلاحة: مجبرون على ترشيد استغلال مياه الري موفى سبتمبر إذا...    ابنة الفقيد لطفي الشابي: مات أبي فماتت السعادة    سمير الوافي يصف هؤلاء بالأنذال    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد    فقلتُ استغفروا ربّكم إنّه كان غفّارًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعم وتوسيع شبكة النوادي الثقافية وتركيز على نوادي حذق اللغات الأجنبية
بداية من السنة الدراسية الحالية في المؤسسات التربوية:
نشر في الصباح يوم 05 - 10 - 2008

تونس - الصباح: واقع النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية كما في دور الشباب ودور الثقافة يجده البعض في تراجع مقارنة بما كان عليه سابقا حيث لم تعد النوادي المدرسية مثلا متوفرة بالعدد الكافي وتستقطب التلاميذ لتطوير مواهبهم وتأطيرهم.
ويقف هذا التراجع في نشاط النوادي الثقافية وراء بروز عديد الاشكاليات الأخرى لاسيما تلك المتعلقة بالتصرف في وقت الفراغ لدى التلميذ وترشيد استغلال الزمن المدرسي.. وما يترتب عن ذلك من تداعيات اخرى على سلوك التلميذ وعلى محيط الحياة المدرسية بصفة عامة
ما نلاحظه ايضا عند الحديث عن النشاط الثقافي في المؤسسات التربوية هو انطلاق المؤسسة على محيطها الخارجي وعلى الحياة الثقافية والمؤسسات الأخرى الناشطة في هذا المجال.. فلا نجد مثلا تواصلا بين المدرسة ودور الثقافة والهياكل والجمعيات العاملة في مختلف الأنشطة الثقافية على غرار السينما والمسرح..
كما ان التواصل في مجالات اخرى تنشيطية وتثقيفية في المجال الصحي والبيئي يظل منقوصا... وان وجدت بعض المحاولات والمبادرات فتظل غير كافية ولا تشمل جميع المؤسسات التربوية
توسيع شبكة النوادي
نذكر في هذا السياق ان وزارة التربية والتكوين ستشرع بداية من السنة الدراسية الحالية في العمل على توسيع شبكة نوادي التنشيط الثقافي في اطار تعزيز مساهمة هذه النوادي في تقديم أنشطة موازية لدعم الفعل التربوي التعليمي وينتظر ان يتم احداث اقسام ثقافية داخل المؤسسات التربوية وادراجها ضمن جداول اوقات التلاميذ وترى الوزارة في ذلك عاملا من شانه الحد من ظاهرة بقاء التلاميذ خارج الفضاءات التربوية خلال ساعات الفراغ..
وحددت الوزارة ايضا بعض المجالات التي سيتم التركيز عليها في نشاط نوادي التنشيط الثقافي المحدثة على غرار مواضيع دعم العمل التطوعي داخل المؤسسة التربوية وخارجها الى جانب ترسيخ الثقافة البيئية..
وسيتم التركيز كذلك على دعم النوادي المهتمة باللغات الاجنبية لاسيما وان حذق اللغات وتطوير مستوى التلاميذ في هذا المجال يظل من المواضيع والاشكاليات المطروحة على طاولة وزارة التربية والتكوين.
الاطار المختص
تجدر الاشارة في هذا السياق الى جملة من الملاحظات او الاقتراحات التي يجب اخذها بعين الاعتبار في تركيز وتدعيم النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية من ذلك ضرورة ان يتم انتداب مختصين للاشراف على تنشيط هذه النوادي لضمان الاستفادة الجيدة من هذه الفضاءات ولتحقيق اهدافها وحتى لا تكون مجرد نواد لاضاعة الوقت... من الاقتراحات ايضا العمل على التواصل مع المحيط الخارجي ومع الهياكل والمنظمات والجمعيات والوزارات لبلورة برامج مشتركة ومساهمة في توفير الظروف والامكانيات لتطوير عمل النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.