بلقاسم العياري يكشف عن مستجدات المفاوضات الاجتماعية    نحو بعث تعاونية للإحاطة بالمبدعين والمثقفين (وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث)    مدنين: ترحيل 140 مهاجرا غير شرعي...وغلق مركز إيواء اللاجئين    عندما يصادر "جهل" لجنة المصادرة قراراتها    اعادة انتخاب البشير رئيسا للسودان ب94.5 بالمائة من الاصوات    مرصد الحقوق والحريات بتونس يستنكر منع مضيفة طيران من العمل بسبب حجابها    محمد المكشر مدربا جديدا لسكك الحديد الصفاقسي‎    سوسة: القبض على مجرم خطير جدا    اصابة عدد من ركاب قطار تونس بنزرت باصابات خفيفة    اثر لقاء النجم والترجي.. إحالة 12 مشجعا على القضاء    استقالتان في الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري    فحوى لقاء وزير الخارجية الليبي بالطيب البكوش في جاكرتا...    نجاح أول عملية زرع قصبة هوائية لمصابي السرطان    مقتل قيادي بارز بتنظيم أنصار الشريعة في بنغازي    هذا رأي أحلام في كليب هيفاء وهبي الجديد..    أوباما يلقي ''النكات'' في حفل عشاء مراسلي البيت الأبيض    زلزال النيبال المدمر.. أكثر من 2500 قتيل والهزات الارتدادية تتواصل    فوز القائمة المهنية الموحدة بانتخابات الجمعية التونسية للمحامين الشبان‎    خصم نقطة من رصيد النجم.. مكتب الرابطة يجتمع لاتخاذ قرار نهائي    فرنسا: أيمن عبد النور ضمن التشكيل المثالي لجريدة ليكيب    حمادي الجبالي يحسم الامر: "لا نية لي للعودة مجددا إلى النهضة ولا الانضمام إلى حراك شعب المواطنين"    الجزائر تخصص مبلغ 127 مليار دينار جزائري لمشروع قطار سريع يربط المغرب بتونس    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    في سبر آراء: التونسيون يرفضون تولي إمراة لمنصب رئيس الدولة    رسميًا | هازارد أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2014-2015    البنك العربي لتونس يوضح حقيقة الكيس المليء بالبطاقات البنكية    دواء جديد ضد السرطان يصلح لعلاج التهاب الكبد "B"    حزمة من الإجراءات للحد من ظاهرة التهريب    في شبّاو:مستودع لترويج عطور ومواد تجميل «مضروبة»    ارتفاع عدد السياح الجزائريين ب5.6 % مقارنة ب2014    القيروان: إصابة 4 أعوان وسجين في انقلاب سيارة للسجون‎    الاعتداء على عسكري بآلة حادة في دوار هيشر    وفاة طالب أصيل القيروان في سوريا    حذف نقطة للنجم: الرابطة ستتخذ قرارها النهائي في اليومين القادمين    الفنون التشكيلية في الدورة الأولى لتظاهرة «قابس ترسم»    منوبة: اختتام فعاليات أسبوع الإبداع التلمذي    «BROTHER» تساند النادي الإفريقي    في حضرة «الأميرة»... اجتماع حاسم للهيئة المديرة    العلماء يثبتون فعالية أول لقاح مضاد للملاريا    في العاصمة: سخر منه فقتله    منوبة: حجز 12.5 طنّا من مصبّرات الزيتون وموالح فاسدة    إصلاح القطاع البنكي: تسريح مئات الموظفين ونظام جديد للإفلاس    نجاة متسلّق الجبال الطاهر المناعي من زلزال النيبال    خاص:قريبا تصنيع أدوية السرطان في تونس    الترجي أنقذ المشهد الكروي من معركة قانونية ورابطة الهواة أشعلتها    غادة الجريدي تطير إلى القاهرة وبيروت    الرعاة يغنون للحياة في عيدهم الرابع بسفح جبل سمامة بالقصرين    تونس : أنقذوا الوطن من كتائب إعلام الفتن ..    موقف من تصريح رئيس حركة النهضة بعدم تجريم الشذوذ الجنسي    سبيطلة: مقتل عون حرس بسلاحه من طرف صديقه في جلسة خمرية    برنامج لاباس : وزير الخارجية أصبح يدلي بتصريحات وهو تحت تأثير المخدّرات    مصر.. السماح لرئيس ديوان مرسي بزيارة والدته المريضة    ديوان السياحة يؤكد استجابة عدد كبير من وكلاء الأسفار لقرار الحكومة لدعم رحلاتهم إلى تونس    جائزة كومار للرواية 2015 : تتويج شكري المبخوت وأنورعطية    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

دعم وتوسيع شبكة النوادي الثقافية وتركيز على نوادي حذق اللغات الأجنبية
بداية من السنة الدراسية الحالية في المؤسسات التربوية:
نشر في الصباح يوم 05 - 10 - 2008

تونس - الصباح: واقع النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية كما في دور الشباب ودور الثقافة يجده البعض في تراجع مقارنة بما كان عليه سابقا حيث لم تعد النوادي المدرسية مثلا متوفرة بالعدد الكافي وتستقطب التلاميذ لتطوير مواهبهم وتأطيرهم.
ويقف هذا التراجع في نشاط النوادي الثقافية وراء بروز عديد الاشكاليات الأخرى لاسيما تلك المتعلقة بالتصرف في وقت الفراغ لدى التلميذ وترشيد استغلال الزمن المدرسي.. وما يترتب عن ذلك من تداعيات اخرى على سلوك التلميذ وعلى محيط الحياة المدرسية بصفة عامة
ما نلاحظه ايضا عند الحديث عن النشاط الثقافي في المؤسسات التربوية هو انطلاق المؤسسة على محيطها الخارجي وعلى الحياة الثقافية والمؤسسات الأخرى الناشطة في هذا المجال.. فلا نجد مثلا تواصلا بين المدرسة ودور الثقافة والهياكل والجمعيات العاملة في مختلف الأنشطة الثقافية على غرار السينما والمسرح..
كما ان التواصل في مجالات اخرى تنشيطية وتثقيفية في المجال الصحي والبيئي يظل منقوصا... وان وجدت بعض المحاولات والمبادرات فتظل غير كافية ولا تشمل جميع المؤسسات التربوية
توسيع شبكة النوادي
نذكر في هذا السياق ان وزارة التربية والتكوين ستشرع بداية من السنة الدراسية الحالية في العمل على توسيع شبكة نوادي التنشيط الثقافي في اطار تعزيز مساهمة هذه النوادي في تقديم أنشطة موازية لدعم الفعل التربوي التعليمي وينتظر ان يتم احداث اقسام ثقافية داخل المؤسسات التربوية وادراجها ضمن جداول اوقات التلاميذ وترى الوزارة في ذلك عاملا من شانه الحد من ظاهرة بقاء التلاميذ خارج الفضاءات التربوية خلال ساعات الفراغ..
وحددت الوزارة ايضا بعض المجالات التي سيتم التركيز عليها في نشاط نوادي التنشيط الثقافي المحدثة على غرار مواضيع دعم العمل التطوعي داخل المؤسسة التربوية وخارجها الى جانب ترسيخ الثقافة البيئية..
وسيتم التركيز كذلك على دعم النوادي المهتمة باللغات الاجنبية لاسيما وان حذق اللغات وتطوير مستوى التلاميذ في هذا المجال يظل من المواضيع والاشكاليات المطروحة على طاولة وزارة التربية والتكوين.
الاطار المختص
تجدر الاشارة في هذا السياق الى جملة من الملاحظات او الاقتراحات التي يجب اخذها بعين الاعتبار في تركيز وتدعيم النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية من ذلك ضرورة ان يتم انتداب مختصين للاشراف على تنشيط هذه النوادي لضمان الاستفادة الجيدة من هذه الفضاءات ولتحقيق اهدافها وحتى لا تكون مجرد نواد لاضاعة الوقت... من الاقتراحات ايضا العمل على التواصل مع المحيط الخارجي ومع الهياكل والمنظمات والجمعيات والوزارات لبلورة برامج مشتركة ومساهمة في توفير الظروف والامكانيات لتطوير عمل النوادي الثقافية في المؤسسات التربوية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.