وزارة الداخلية: إيقاف 771 شخصا مفتش عنهم في حملة امنية    مكافأة طفل ب10 آلاف دولار تمكن من اختراق ‘انستغرام'    الكشف عن خليتين إرهابيتين بالكاف    بطولة الرابطة 2 لكرة القدم (مرحلة التتويج).. لقاء جندوبة وباجة في وادي الليل    لماذا تتجاهل وزارة الثقافة الشاعر والكاتب والاعلامي وليد الزريبي؟    وزارة الصحة تشرع خلال سنة 2016 في تنفيذ حملة وطنية للقضاء على التهاب الكبد الفيروسي صنف "ج" في غضون ثماني سنوات    الترتيب الشهري للفيفا: المنتخب التونسي يحافظ على مركزه العالمي.. ومرتبته السابعة إفريقيا    كرة اليد:التريجي يتوج بالسوبر و يعبر الى المنديال    بالصور: هدايا كادوريم لم تكن من نصيب منال عمارة وانما لأطفال مستشفى الهادي شاكر بصفاقس    بوحجلة : ايقاف 13 مفتشا عنهم و حجز 5 دراجات نارية    قربة: تنفيذ 16 قرار هدم للبناءات الفوضوي    حاجب العيون: "ربيع الشعر" يحتفي بالراحل الصغير اولاد حمد    عون أمن يصيب رجله برصاصتين على وجه الخطأ!    ليلى الشابي تتحدّث عن تجربة إبنتها في ستار أكاديمي : فضائح أخلاقية و حبوب هلوسة داخل الأكاديمية    ما حقيقة استقالة رئيس الوزراء التركي داود أوغلو؟    بعد خمس سنوات، أسباب وفاة سفيان الشعري تطفو على السّطح : عمته تنبّأت بموته    دار الكتب الوطنية تحتضن لقاءا مع صاحبة كتاب "آخر أيام محمد" هالة الوردي    أبطال أوروبا: "الريال" يلتحق ب"اتلتيكو" الى النهائي في اعادة لنسخة 2014    اجتماع خليّة التنسيق الأمني والمتابعة    قيس سعيد حول مسألة المساواة في الارث: 'وكأن الشباب العاطلين لهم قصور وأموال سيتنازعها خلفاؤهم'    القصرين: وفاة عون حرس وطني بمنطقة أم علي الحدودية    براكة الساحل: ايقاف سيارة تهريب بعد مطاردة طويلة    صلاح الدين فرشيو ل«التونسية» : حان الوقت لمراجعة نظام التّأمين الفلاحي    قبلي: بشري في إضراب عام.. وامتحانات الباكالوريا التجريبية تتوقف    حمّة الهمّامي:الصّيد سبب أحداث قرقنة    تونس تحتضن أشغال الدورة 34 لمجلس وزارء خارجية دول اتحاد المغرب العربي    أدريانو ينضم لقائمة لاعبي برشلونة المتهربين من الضرائب    الجيش السوري يعلن التزامه باتفاق الهدنة في حلب لمدة 48 ساعة    أول مطعم للعراة في لندن وعشرات الآلاف يتسابقون للحجز    عميد مدينة زوارة الليبية: نقطة يجب الاتفاق عليها قبل إعادة فتح معبر رأس الجدير    المرزوقي : لا لاستعمال كلمة "المصالحة" للتدليل على صفقة مشبوهة    إصابة 3 جنود في انفجار لغم ارضي بجبل السمامة    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الخميس 05 ماي    سواحل صفاقس: إيقاف 52 شخص حاولوا الإبحار خلسة نحو إيطاليا    طقس اليوم: تكاثف السحب آخر النهار… والحرارة تتراوح بين 22 و27 درجة    قضية النحاس المهرب: تورط 8 أعوان حرس.. وإيداع ملازم أول وعون السجن!    بطولة افريقيا لكرة اليد.. الترجي يواجه فونيكس والحمامات تلاقي ماندجي الغابونين    بطولة العالم لكرة اليد للسيدات.. تونس في المجموعة الثانية رفقة كوريا وكرواتيا وفرنسا والبرازيل والنمسا    وزير النقل في زيارة ليلية فجئية إلى محطة القطار بقابس    ما قصة رونالدو مع "العدس" و"اللوبيا"؟    رجاء بن سلامة ترد على النائبة يمينة الزغلامي    المضادات الحيوية تتسبب في وفاة 23 ألف شخص سنويا في أميركا    مشروع حافلات ذكية توفّر الانترنت في قابس    حكومة فرنسا غاضبة من اختيار اغنية النشيد الرسمي ليورو2016    إتلاف 200 ألف لتر من الحليب يوميا جرّاء تواصل أزمة القطاع    يتعلق بالدبلوماسية الاقتصادية.. محسن حسن يعلن عن التوجه الجديد للحكومة    إدراج شركة مخابر "يونيماد" في بورصة تونس للأوراق المالية    توزر: افتتاح القرية الحرفية النموذجية "قسطيلية"    أمريكا: إعدام 39 ألف ديك رومي    9 أكاذيب عن التغذية تخدع الكثير من الناس    مجلة «الهداية» في عددها الجديد    أريانة: غلق مفترق شارعي الهادي كراي و14 جانفي من الجهتين    باحث تونسي يكتشف الجينات المسؤولة عن إنجاب التوائم    بالفيديو: بالموسيقى والورود مكتبة الكتاب تحتفي بروح الفقيد الصغير أولاد أحمد    جان كلود فان دام يمتدح الرّسول صلّى الله عليه وسلّم    تعزية    رؤية الهلال وتدخّل السلطة.. المفتي الأسبق يُوضح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.