الباجي: نحن في مستوى مسؤولياتنا.. ووفد حكومي سيتحول إلى القصرين    بني خلاد: حجز 872 كغ من الجبن الفاسدة بأحد المصانع    رسمي: الغابوني "ندونغ" في سندرلند الأنقليزي والنادي الصفاقسي يغنم 07 مليارات    تحكيم: الصادق السالمي يدير مباراة الغابون والنيجر    السبسي :"حادث المرور بالقصرين قضاء و قدر…و سيتم فتح موضوع في الحادثة "    برهان يسيس ينصح قادة البلاد : ''أعلنوا الحداد ،أرسلوا مسؤولا ساميا معروف الوجه وكلفوه بذرف دمعة''    أمين السلامي ل"حقائق أون لاين": سحبت ترشحي لدعم خماخم.. ولن أكون ضمن قائمته    تواصل اعتصام اساتذة التعليم الابتدائي امام وزارة التربية للمطالبة بالانتداب الفوري    توزر: حرمان الوعّاظ من بعثة المرشدين الدينيين إلى الحجّ    سوسة: حجز 4000 علبة جعة وإيقاف صاحبها    إنتخابات المجلس الأعلى للقضاء.. عدم تسجيل أي طعن بخصوص قائمة الناخبين    اتحاد الشغل يتوجه للحكومة الجديدة بجملة من المطالب.. ويحذر الأعراف    حادث القصرين: الداخلية تكشف عن حصيلة أولية جديدة للخسائر البشرية والمادية    المعهد الوطني للشغل والدراسات الاجتماعية بالتعاون مع المنظمة الدولية للهجرة ينظمان الدورة الثانية للمدرسة الصيفية حول الهجرة    نقل الحجيج من المدينة إلى مكة: لا تسمع إلا "تلبية".. ولا ترى سوى "بياضا"    رسمي : إرتفاع ضحايا حادث خمودة إلى 16 قتيلا و 85 جريح    لبنان: مقتل امرأة وإصابة 10 آخرين بانفجار شرق البلاد    اتهام بن سدرين باعتداءات متكررة على عضوين من هيئة الحقيقة والكرامة    وزارة الصحة: توزيع المصابين في حادث القصرين على 5 مستشفيات    لا يكمن رؤية هلال "ذو الحجة" الخميس.. هل يكون عيد الاضحى يوم الاثنين 12 سبتمبر؟    شركة "سيف" ترفع من جديد في رأس مالها ب51 مليون دينار خلال سنة واحدة    العلامة الاسبانية للملابس الجاهزة "SPRINGFIELD" تحطّ الرحال في تونس    بالصورة : كارثة إنسانية في القصرين و المسؤولون لا حياة لمن تنادي    قيس اليعقوبي ل"الصباح نيوز": باق على رأس الإفريقي ... ومستقبل الفريق أفضل من حاضره    جلال القادري يعود إلى تدريب الخليج السعودي    مجلس الوزراء يعقد اجتماعه الأول تحت إشراف رئيس الجمهورية بقصر قرطاج    هويتا الارهابيين اللذين تم القضاء عليهما بحي الكرمة الشعبي بالقصرين    ستشمل حوالي النصف: حركة جزئية مرتقبة في سلك الولاة.. والأسباب متنوعة    أبرز قياديي "داعش" الذين قتلوا خلال عامي 2015 و2016    صفوان الحيدري يصدر أول كتاب حول أساليب تدريب حراس المرمى    الصور الأولى من الحادث الأليم الذي جد صباح اليوم بالقصرين    كابوس إنساني.. اكتشاف 72 مقبرة جماعية لداعش    استنفار أمني على الحدود التونسية الجزائرية بعد الهجوم الإرهابي في القصرين    زغاريد النسوة تعلن إنتهاء العملية الأمنية بنجاح في القصرين    إعدام نائب رئيس وزراء كوريا الشمالية ل"جلوسه غير اللائق"    فلكياً عيد الأضحى المبارك يوم الاثنين 12 سبتمبر    اعتقال النجم كريس براون بعد تهديده ملكة جمال بمسدس    طقس اليوم: سحب كثيفة بالشمال والوسط وإمكانية نزول البرد    ايقاف مارادونا في الأرجنتين بسبب جواز سفر مزوّر    محاميان تونسيان يدافعان عن اللاعب الجزائري يوسف البلايلي أمام القضاء السويسري    تجليات على حافة التجريد مجموعة شعرية جديدة للشاعرة التونسية بسمة مرواني    زيت الزيتون أفضل من أدوية الكوليسترول لمرضى القلب    وزارة الفلاحة تحجز 3 مراكب صيد مخالفة بخليج قابس    بالفيديو/ فيلم عن تضحيات أم تونسية لإعادة ابنها الداعشي من سوريا.. زهرة حلب يفتتح أيام قرطاج السينمائية    قفصة تحتل المرتبة الثانية على المستوى الوطني في إنتاج الفستق    رغم سحب تراخيص صنع وترويج أدوية منها.. "سيف" تُرفّع من جديد في رأس مالها    "فيتش رايتنغ" تبقي على نفس مستوى التصنيف السيادي لتونس    الستاغ تدعو روّاد صفحتها بالفايسبوك إلى الإلتزام بالتخاطب الحضاري    انتخاب الأستاذ سمير بشة مديرا للمعهد العالي للموسيقى بتونس    كاظم الساهر: أعيش قصة حب بلا نهاية سعيدة    انطلاقا من الخميس.. وزارة الصحة تشرع في توزيع الملفات الطبية لمرضى التهاب الكبد الفيروسي    الخطوط الجوية التونسية تعتزم تسريح ألف موظف    الخميس القادم.. وزارة الصحة تشرع في توزيع الملفات الطبية الخاصة بمرضى التهاب الكبد الفيروسي صنف "ج"    منظمة الدفاع عن المستهلك تنصح ب5 نقاط بيع لشراء الاضاحي    مهرجان بورسعيد للفيلم العربي يكرم التونسي رضا الباهي    غدا في منتزه البحر: "رجيش تنطق شعرا"    الأعرابيُّ و الدّجاجاتُ .. و غنائمُ الثّورَة    شيخ الأزهر يدعو إلى محاربة الأفكار "التكفيرية"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.