حكم قضائي يقضي بإيقاف المكتب التنفيذي لاتحاد المكفوفين عن العمل وتعيين مؤتمن عدلي    صورة اليوم: حمة الهمامي يقاطع المشاورات ويحضر موائد الافطار    القاضية المكلفة بملفات المصادرة ليلى عبيد تنفي احالتها على التحقيق    برهان بسيس يحذر : العاصفة على الابواب والقادم اسوا    بن قردان: مواطنون يعترضون شاحنات ليبية وينزلون حمولتها ردا على تصرفات ليبية مماثلة    صفاقس: حجز 100 كغ من القنب الهندي    الجيش الليبي يقترب من تحرير بنغازي    أهم المواعيد الثقافية الرمضانية بالعاصمة والجهات مساء السبت 25 جوان    مختل عقليا يبث الرعب في مقاه بباريس ببندقية مزيفة    سليانة: حجز إطلاقات نارية في منزل عون شرطة متقاعد    سر ارتداء الساعة في اليد اليسرى!    المخرج مديح بلعيد يكشف ملامح الجزء الثاني من ‘الأكابر'    مجموعة إرهابية تسللت إلى تونس لم يتم تحديد موقعها بعد..إرهابي تونسي في ليبيا يدبر لتنفيذ عمليات دموبة في البلاد    حسين العباسي يتحدث عما حصل بينه وبين حافظ قائد السبسي    تسليم دليل التوجيه الجامعي لسنة 2016 غدا للناجحين في الدورة الرئيسية من "الباكالوريا"    حينما تتدخل العناية الإلهية!    أولاد مفيدة بعد العاشرة..يغيّر توقيت السهرة الرمضانية    اذاعة الديوان تصنع الحدث في صفاقس: نقل جوي مباشر لبرنامج يبث عبر منطاد    القيروان: وفاة سجين أثناء نقله للمستشفى    تونس تواجه ليبيا وغينيا والكونغو في تصفيات كأس العالم روسيا 2018    مستشار رئيس الجمهورية: هذه حقيقة الأسماء المتداولة لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية.. ولجنة متابعة المشاورات تنهي صياغة وثيقة الأولويات الأحد القادم    سوسة: حجز قطع غيار سيارات مقلدة بقيمة 2 مليون دينار    الصيد في زيارات ميدانية    كرة اليد: البرنامج الرسمي لمقابلات المنتخب التونسي في مونديال فرنسا 2017‎    نحو ادماج موقع أوذنة الأثري ضمن المسالك الثقافية السياحية    ريال مدريد يجهز 80 مليون يورو لخطف نجمي فرنسا    المدير العام للبنك الوطني الفلاحي يتحدث عن تطلعات البنك المستقبلية    توننداكس يفتتح حصة الجمعة على انخفاض    حمدي المبروك لاعب الترجي الجرجيسي يتعاقد مع نادي الذيد الثفاقي والرياضي الاماراتي    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    عمادة الاطباء تقوم بالمساءلة التاديية لطبيب استعمل مستلزمات طبية منتهية الصلوحية    الستاغ تعاقدت مع الجزائر للحصول على كمية من الطاقة.. وإمكانية قطع ارادي للكهرباء خلال الصيف    جمعية القضاة التونسيين تنتقد قيمة الزيادة في أجور منظوريها وتعتبرها غير كافية    سفرات جديدة عبر القطار من تونس في إتّجاه الحامّة و قبلّي و دوز    تأجيل انتخابات النادي الافريقي لعدم ورود ترشحات    البريد التونسي يفتح أبوابه بصفة استثنائية يومي السبت 25 جوان و02 جويلية    ديون "الستاغ" تصل الى ال940 مليون دينار    تونس :إصدار 4 بطاقات إيداع بالسجن في حق عناصر " خلية المهدية"    ابتداء من غرة سبتمبر: توفير أدوية الأمراض المزمنة في جميع المستشفيات    30 محاولة تمكنك من الإقلاع عن التدخين    العنف والاضطرابات النفسية يحتلان موقعا رئيسيا في الدراما الرمضانية    تونس :منح 18 ترخيصا للنشاط في عقود الاستغلال تحت التسمية الأصلية    فتحي النوري لل"الصباح نيوز" : تونس لن تتأثر بخروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي...    الخيار صديق الكلى    باسم يوسف ومو عامر يقدمان مجموعة من العروض الكوميدية في تونس العاصمة والجهات    ماهي تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي؟    الأوبرا حاضرة في مهرجان فنون البحيرة    السبسي يعلن عن جملة من القرارات بمناسبة الذكرى 60 لانبعاث الجيش الوطني    نابل: الكشف عن مخزن للسجائر والمعسل المهرّب    فرنسا: دعوة لاجراء استفتاء على عضوية فرنسا في الاتحاد الاوروبي    طقس اليوم: الحرارة تتراوح بين 30 و34 درجة    بالفيديو.. ميسي سجل هدف أصاب العالم بالذهول !!    الاتحاد الافريقي لكرة القدم يقصى وفاق سطيف الجزائري من مسابقة رابطة الأبطال    تدشين وحدة محاكاة طبية بقسم المساعدة الطبية الاستعجالية في تونس    مونديال فرنسا لكرة اليد- تونس في المجموعة الثانية    لن يعود الا بعد 25 سنة.. رمضان 2016 الأخير في فصل الصيف    إذا قمت بهذه الخطوات على "فايسبوك" فاعلم بأنك مزعج    الخميس 23 جوان أطول أيام شهر الصيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.