الطاهر بن حسين يكشف أسباب عودته لنداء تونس    الأمنيون يحتجون على طول ساعات العمل ووزارة الداخلية تلغي نظام العمل ب 12 ساعة    وزارة الفلاحة.. تعيينات جديدة    خاص/ اعضاء مجمدون يعتذرون للنداء كتابيا..ويطلبون العودة    خلال 3 ايام.. ايقاف 22 شخصا لمسك واستهلاك مخدرات    نسق تنازلي لتوننداكس بداية اول حصة من الاسبوع    كاس تونس: قمة مثيرة في سوسة بين صاحب البطولة ووصيفه    عشاق السينما في مكسيكو يشاهدون الأفلام بطريقة "فريدة" (فيديو)    وصل إلى نابل في إطار تعزيز أمني : وفاة عون حرس برصاصة من سلاحه الشخصي    الجزائر: هجوم إرهابي يستهدف حاجزا أمنيا بمنطقة البويرة    تواصل موجة الحرّ بالشرق الأوسط: 72 درجة في إيران...ومقتل 52 طفلا عراقيا    الغمبي جالو حكما لمباراة ليبيريا و تونس في تصفيات كان 2017    "الشيخاوي" في الغرافة القطري    أيمن عبد النور يعود الى تشكيلة موناكو بعد تعافيه من الاصابة    القيروان: مقتل شخص واصابة 4 آخرين في حادث مرور    عملية عسكرية كبرى في جبال الكاف: بلحسن الوسلاتي يوضح    الملك السعودي يقطع عطلته المثيرة للجدل في فرنسا    المكسيك.. مقتل 4 نساء وصحفي بجريمة "غامضة"    الديمقراطيون في الكونغرس الأمريكي يتوقعون تشكل جبهة قوية للموافقة على الإتفاق مع إيران    محمد بن حسانة يدير الكلاسيكو بين النجم الساحلي و النادي الافريقي    جوزيف بلاتر يتخلى عن مقعده في اللجنة الأولمبية الدولية قبل رحيله عن ال"فيفا"    سوريا: مقتل العديد من عناصر القوات الحكومية ومسلحي المعارضة في اشتباكات بسهل الغاب    الوسلاتية: مقتل شاب اثر تدخله لفض شجار في حفل زفاف    وزير التجارة : نأمل أن لا تتعدّى نسبة التضخم ال 4,5% مع موفى سنة 2015    طقس الاثنين والثلاثاء.. امطار متفرقة ورياح تتجاوز 70 كلم/س    في العاصمة: جرح 3 موريتانيين في « براكاج»    حركة مُرتقبة في سلك الولاة: نداء تونس يُقدّم قائمة إسمية إلى رئيس الحكومة    لتمكين اصحاب الشهائد من بعث مشاريع :اتفاقية منتظرة بين «هبرة القابضة» والبنك الوطني الفلاحي    منزل بورقيبة : القبض على 3 أنفار بتهمة إفشاء السرّ المهني    خلال النصف الأوّل من سنة 2015 : «كيا موتورز» تتفوّق في سباق تسجيل السيارات    العراق:حرمان «داعشية» تونسية مصابة بالسيدا من العلاج    الشراردة :شاب يقتل صديقه طعنا بسكين    الهند: مقتل أكثر من 90 شخصا وتشريد الآلاف جراء الفيضانات    تونس- حركة النهضة تُعبرّ عن إنشغالها من تعيينات حكومة الحبيب الصيد    كرة القدم: متى نُعيد إلى كأس تونس هيبتها ؟    النادي الصفاقسي : رغم أنّ الاتصالات انطلقت منذ أكثر من «جمعة»... إلى الآن لم يظهر هلال «جمعة»    مجلس النواب ينظر في قوانين أبرزها يتعلق بضبط الوظائف العليا التي يختص بها رئيس الجمهورية    طقس الاثنين: حرارة تصل إلى 46 درجة مع ظهور الشهيلي    صفاقس: اصطدام قطارين في الغريبة    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    الجلوس لفترات طويلة يسبب مرض السكري    مصيف الكتاب، التقاء البحر والكتاب على ضفاف شاطئ حمام الشط    حاجب العيون: حجز 50 كلغ من اللحوم الفاسدة    صندوق النقد الدولي مرتاح لإصلاحات الحكومة    المهرجان الوطني للأدباء الشبان بقليبية يعلن جوائزه    بين النيّة ونتائج العمل    آمال ماهر بمهرجان قرطاج الدولي: ليلة من ألف ليلة وليلة    درّة بوشوشة تكشف: رجاء العماري أوّل من رفض المشاركة في مهرجان لوكارنو    مهرجان الحمامات الدولي : دخول حفل انديلا وبقية العروض ممنوع على الأطفال دون الست سنوات    المهدية: السياحة شهدت نسقا تصاعديا    هل ستقوم وزارة الشؤون الدينية بتوحيد خطب الجمعة؟    بعد أسبوع من انطلاقه :استعراض «أوسو» يخطف الأنظار وروح التجديد تبهر الأبصار ...    "الأعمال الإرهابية الغادرة لن تزيد التونسيين إلا تمسكا بثقافتهم وتراثهم" (لطيفة لخضر)    بعد نشر فيديو لرجل مسن في حالة سيئة: وزير الصحة يزوره بالمستشفى    "ديمقراطيتنا" والحوار مع الشيعة !    الجزائر بين باديس وباريس    وزارة الصحة تذكّر بالإجراءات الوقائية اللاّزمة لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف    بين بدلة الشيخ راشد الغنّوشي وجبّة شيوخ الحداثة رموز ودلالات واستنتاجات وعبر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.