نزاهة الانتخابات: تونس في المرتبة 25 عالمياً في الرئاسية و34 في التشريعية    مشروع قانون لتمكين كل طفل من جواز سفر دون ترخيص أبوي    اتحاد الشغل يُطالب بفتح مفاوضات حول زيادات في أجور العاملين بالقطاع الخاص لسنتي 2015 و2016    الرئيس الألماني: ماضون في مساعدة تونس في حربها ضد الارهاب    النجم الساحلي: ال «فيفا» في البال... واليوم انطلاق الإعداد لإياب ال «٫كاف»    وزير الصناعة يؤكد تراجع انتاج النفط ب 4 آلاف برميل في اليوم    ليبيا: داعش يقتل 5 صحفيين يعملون بمحطة تلفزيون ليبية    قيادي من حركة النهضة بولاية اريانة في إضراب جوع..    بعد الاتهامات التي طالتها: ندوة صحفية للرابطة الوطنية لكرة القدم ... و الاربعاء الحسم في مسألة حذف نقطة من رصيد النجم    القيروان: ايقاف امرأة يشتبه في ترويجها للمخدرات    العباسي : مقترح الحكومة بزيادة الأجور 40 دينارا يعتبر''إهانة للطبقة الشغيلة''    مناوشات بين فريق المراقبة الاقتصادية وتجار بحي التضامن    مدنين : غلق مركز الإيواء الظرفي للمهاجرين بعد احتجاجات الأهالي    رشيدة النيفر ورياض الفرجاني يستقيلان من عضوية هيئة الإتصال السمعي البصري    تعرّض ركاب قطار تونس - بنزرت لإصابات جراء التدافع    شاهد.. فيديو مسرب للحظات رهيبة عاشها عدد من المهاجرين السريين في البحر    تشيلسي يرصد أكثر من 30 مليون أورو لضم رودريجيز    مدنين.. غلق مركز الايواء الظرفي للمهاجرين    النادي البنزرتي: مهاجم جزائري يمضي على عقد مبدئي    نحو بعث تعاونية للإحاطة بالمبدعين والمثقفين (وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث)    شاهد.. مقطع كوميدي بين أوباما و"مترجمه" يحقق 22 مليون مشاهدة    اعادة انتخاب البشير رئيسا للسودان ب94.5 بالمائة من الاصوات    اثر لقاء النجم والترجي.. إحالة 12 مشجعا على القضاء    سوسة: القبض على مجرم خطير جدا    محمد المكشر مدربا جديدا لسكك الحديد الصفاقسي‎    مرصد الحقوق والحريات بتونس يستنكر منع مضيفة طيران من العمل بسبب حجابها    نجاح أول عملية زرع قصبة هوائية لمصابي السرطان    هذا رأي أحلام في كليب هيفاء وهبي الجديد..    مقتل قيادي بارز بتنظيم أنصار الشريعة في بنغازي    فرنسا: أيمن عبد النور ضمن التشكيل المثالي لجريدة ليكيب    زلزال النيبال المدمر.. أكثر من 2500 قتيل والهزات الارتدادية تتواصل    الجزائر تخصص مبلغ 127 مليار دينار جزائري لمشروع قطار سريع يربط المغرب بتونس    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    رسميًا | هازارد أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2014-2015    البنك العربي لتونس يوضح حقيقة الكيس المليء بالبطاقات البنكية    دواء جديد ضد السرطان يصلح لعلاج التهاب الكبد "B"    في شبّاو:مستودع لترويج عطور ومواد تجميل «مضروبة»    ارتفاع عدد السياح الجزائريين ب5.6 % مقارنة ب2014    وفاة طالب أصيل القيروان في سوريا    الفنون التشكيلية في الدورة الأولى لتظاهرة «قابس ترسم»    منوبة: اختتام فعاليات أسبوع الإبداع التلمذي    القيروان: إصابة 4 أعوان وسجين في انقلاب سيارة للسجون‎    الاعتداء على عسكري بآلة حادة في دوار هيشر    العلماء يثبتون فعالية أول لقاح مضاد للملاريا    في العاصمة: سخر منه فقتله    إصلاح القطاع البنكي: تسريح مئات الموظفين ونظام جديد للإفلاس    نجاة متسلّق الجبال الطاهر المناعي من زلزال النيبال    خاص:قريبا تصنيع أدوية السرطان في تونس    الترجي أنقذ المشهد الكروي من معركة قانونية ورابطة الهواة أشعلتها    غادة الجريدي تطير إلى القاهرة وبيروت    الرعاة يغنون للحياة في عيدهم الرابع بسفح جبل سمامة بالقصرين    تونس : أنقذوا الوطن من كتائب إعلام الفتن ..    موقف من تصريح رئيس حركة النهضة بعدم تجريم الشذوذ الجنسي    جائزة كومار للرواية 2015 : تتويج شكري المبخوت وأنورعطية    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.