وزارة الدفاع ترجح فرضية القضاء على ارهابيين في جبال ورغى بالكاف    مقتل شاب تونسي في سوريا عمره 22 سنة    أربع مرات ضعف محصول 2013: صابة قياسية منتظرة من زيت الزيتون    كرة القدم : نتائج المقابلات الودية    بسبب حنفية عمومية.. قتيلة وجرحى في شجار بين أبناء عمّ في المتلوي    الرابطة 1: نتائج مباريات السبت الودية    الديوان الوطني للارسال يؤكد أنّ الاضطرابات والانقطاعات المسجلة خارجة عن نطاقه    محكمة رياضية تلغي عقوبة إيقاف زيدان وتسمح له بمزاولة التدريب    خذ مصيرك باليد    الرئاسية/ المهدي جمعة: نحن على يقظة تامة و الإرهاب لن يهدّد انتخاباتنا    المنجي الحامدي: هذه فحوى زيارتي إلى الخليج..وهكذا هي العلاقات مع السعودية    نبيل القروي يكشف عن المشوشين على ذبذبات قناة نسمة    رئيس الحكومة يعلنها: "الليبيون مرحب بهم في تونس"..لكن بشرط !!    بلاغ للنجم الرياضي الساحلي    تونسية تفوز بلقب "ملكة جمال العالم الإسلامي"    في العمران : القبض على زعيم عصابة مختصة في السرقة والسلب    الإعلاميان عادل رابح وعبد الرؤوف المقدمي في ذمة الله    على ذمة صحيفة ليكيب: شبهات حول صفقة انتقال صابر خليفة الى مرسيليا    الملتقى الوطني لأدب المقاومة بصفاقس    شعب يفرّط في حريته ثانية لا يستحقّ الحياة    منقّبات يرقصن على أغنية نانسي عجرم " أطبطب وأدلع"    هيئة الانتخابات تدعو الى الالتزام بأحكام القانون الانتخابي في ما يتعلق بتحجير نشر سبر الاراء    بصفاقس : ملتقى الفينيق الصغير أيام 27 و28 ديسمبر 2014 لدورته الرابعة    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور "سحرة فرعون" من الإعلاميّين؟    مؤسسة "بلعيد لمناهضة العنف" تكشف : 665 حالة عنف سياسي بالرئاسية    السعودية وإيسلندا عوضا عن الإمارات و البحرين في مونديال كرة اليد    نابل/ إيقاف 3 أشخاص بحوزتهم أسلحة نارية وقطع أثرية..    المدونة التونسية أميرة يحياوي تفوز بجائزة مؤسسة جاك شيراك السنوية    نابل : في إطار تظاهرة "كتاب وفنجان قهوة " الشاعر جميل عمامي وحيدا في العالم كشجرة    رسمي/ المرزوقي يراسل السبسي ويدعوه لتكليف رئيس حكومة.. ومحسن مرزوق يعلّق    بالفيديو / صرصار يؤكّد : الإعلان عن نتائج الرئاسية سيكون في غضون 48 ساعة..    أوباما يوقع أمرا بتوسيع الدور الأمريكي في أفغانستان (نيويورك تايمز)    نابل: إيقاف شخصين من أجل تحويل وجهة أنثى بإستعمال سلاح أبيض    "الجزيري" ضمن منتخب دبي في بطولة العالم بين المدن    تونسية تفوز بتاج "الجمال الإسلامي" في مسابقة دولية    مهدي جمعة :''اخترت المسؤولية على المزايدة في ملف المفاوضات الاجتماعية''    رفض الإفراج عن المتهمين بقتل الشهيد لطفي الزار    حالة الطقس نهاية الأسبوع    واشنطن تسمح لسفاح سجين بالزواج من مراهقة !!    ضبطوا قادمين من ليبيا بعد التدرّب على السلاح:25 إرهابيا من تنظيم «أنصار الشريعة» أمام القضاء    المنتخب الوطني:مهبة الترشح تشغل الأذهان...و«ليكنز» و«بن عمران» في قرعة ال «كان»    بطّال يضاجع أختين و يتسلّى بطليقته    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    وزارة الفلاحة توضح حقيقة ماراج عن وصول مرض انفلونزا الطيور إلى تونس    وزارة التجارة تحجز منتجات منتهية الصلوحية    وزارة الفلاحة تؤكد عدم تسجيل أيّ حالة لمرض أنفلونزا الطيور في تونس    السمك.. يساعد في الإقلاع عن التدخين    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    وفد من وزارة النقل في زيارة إلى شركة النقل بالساحل: ترشيد استهلاك الطاقة أولويّة مطلقة    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    التوقيع على اتفاقية ضمان بين الجمهورية التونسية والبنك الإسلامي للتنمية    بعد ظهورها في العالم.. وزارة الفلاحة تؤكّد عدم تسجيل إصابات ب»انفلونزا» الطيور    طقس اليوم: درجات الحرارة تتراوح بين 24 و29 درجة    وزارة التجارة تُوضح حقيقة الزيادة في سعر الخبز وبعض المواد المدعمة    وزارة التجارة تُحدّد سعر مادة ‘'البصل'' ب 1 دينار للكلغ    في لقاء حضَره أهم منتجي الحبوب في الشمال:شركتا «باير كروب ساينس» و«أطلس أقريكول» تقدّمان مبيد الأعشاب الطفيليّة الجديد «أطلنتيس»    هذه تفاصيل الزيادات المنتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية...    لماذا يكرهونه؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.