النادي الافريقي - الملعب التونسي: التشكيل المحتمل للفريقين    الفوز الثاني للترجي الجرجيسي و ترجي العاصمة يتعادل في القيروان    كاسياس يحافظ على سجله خاليا من الهزائم في دربي " مدريد" رقم 28    طاقم تحكيم تونسي يدير مقابلات في سويسرا    موعد عودة البرومسبور    وزير ألماني يتهم قطر صراحة بتمويل "داعش"    مقتل زوجة وابنة قيادي في القسام في غارة إسرائيلية    «داعش» يحاول اختراق الجزائر عبر ليبيا ؟    الجبهة الشعبية: تحسم في رؤساء القائمات الانتخابية    قائمة رؤساء البعثات الدبلوماسية والقنصلية لسنة 2014    زياد العذاري: النهضة محبوبة في الساحل...و شعبيتها لا تقل عن النجم الرياضي الساحلي    وزير الدفاع يُوضح أسباب قبول استقالة رئيس أركان القوات البرية محمد صالح الحامدي    خلاف في التأسيسي حول اقرر عقوبة الاعدام في الجرائم الارهابية    رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم    مقداد السهيلي يعلن ترشحه للانتخابات التشريعية    قبل يومين من اختتامه: هذا ما تبقى من برمجة المهرجان الأورومتوسطي لمسرح الشباب..    بطاقة إيداع بالسجن في حق ذابح والده    القاء القبض على شابين قاما باختطاف فتاة و احتجازها منذ جويلية الماضي    تمغزة: 300 عائلة تضرّرت من تجاوزات أدلاّء سياحيين    الاستخبارات الأمريكية تعمل للتحقق من صحة فيديو صوّر ذبْح داعش لصحفي الأمريكي    حالة الطقس: تواصل ظهور الشهيلي اليوم الاربعاء    منزل بورقيبة إيقاف موظف استولى على جامع    تاجروين :السيطرة على حريق نشب بجبل فدان السماء..    رحيل سميح القاسم صاحب أغنية "منتصب القامة أمشي"    منظمة «أنا يقظ»: 40 ٪ من الشباب يجهلون الدستور التونسي    تونس-إقرار زيادة بين 93 و194 دينارا في أجور 20 الف عون في قطاع البنوك    دولي- 7 شهداء من عائلة واحدة في قصف إسرائيلي على قطاع غزة اليوم الاربعاء    الشعانبي.. إصابة جندي خلال تعقّب إرهابيين    في الكاف: ايقاف عنصر متشدد مفتش عنه .    بالفيديو / انتقاما للضربات الجوية الأمريكية ضد مقاتليه...داعش يذبح صحافيا أمريكيا    النجم الساحلي : ضربة موجعة عنوانها «مازو» !    نجم المتلوي: على أمل الانتصار في مواجهة الجار    إبعاد السبسي الابن عن التشريعية.. وانسحاب الأب من الرئاسية؟!    النادي الصفاقسي: الانتصار لطمأنة الانصار    في البحرين :تونسية متّهمة بتحويل أموال من نشاط الدعارة    تحديد مدة الجلوس في المقاهي: فشل الحوار بين المهنيين و منظمة المستهلك    شاعر المقاومة الفلسطينية سميح القاسم يصارع الموت    القيروان: حادث مريع يؤدي بحياة طفل وإصابة 15 آخرين    قابس : 3 قتلى حصيلة حادث مرور فظيع    مفتي السعودية: داعش والقاعدة.. العدوّ الأول للإسلام ويجوز قتلهم    البنك المركزي يتجه نحو إلغاء قروض تحسين المساكن طويلة الأمد    وباء «الإيبولا» قد يتسبب في تأجيل كأس إفريقيا للأمم    "كيا" تكشف عن الطراز الجديد لسياراتها رباعية الدفع    البنك العالمي يمنح تونس قرضاً ب 55.3 مليون يورو    قابس: ارتفاع جديد في أسعار البنزين    مفتي السعودية: "داعش" و"القاعدة" لا تحسب على الإسلام    ننشر تفاصيلها.. إضرابات في 24 مؤسسة خلال جويلية 2014 و25 ألف يوم عمل ضائع    في أندونيسيا.. التدخين يبدأ منذ ال4 سنوات وأمام الوالديْن    بعد اختتام «الخمسينية» :عروض موازية لمهرجان قرطاج    بسبب تسريب خبر مرضها:فاتن حمامة غاضبة    سفيان بن فرحات وسمير الوافي يلتحقان ب«ثامنة» سامي الفهري ؟    بعد الترفيع في أسعار الاشتراكات المدرسية والجامعية:منظمة الدفاع عن المستهلك تطالب بمجانية تنقّل تلاميذ العائلات الفقيرة    الفقه و السياسة في الإسلام    8 خطوات لإنقاص الوزن    في هجوم على مركز عزل مصابين بايبولا :فرار 17 مريضا والسطو على كامل تجهيزاته    خطير: مصابون بالإيبولا يفرّون من مركز الحجر الصحي    داعش و دعشوش والدين المغشوش    بالفيديو.. نساء حمص الى خليفة داعش: "وأبا بكراه وأبا بكراه"!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.