حملة أمنية وقائية بكافة ولايات الجمهورية    الشاهد: تونس في حاجة لتطوير شراكاتها الاقتصادية    رغم محاولات الجامعة: الياس السخيري يقترب من المنتخب الفرنسي    مونديال الأواسط لكرة اليد: اليوم تونس- ايزلندا في ثمن النهائي‎    القصرين: تفكيك عصابة مختصّة في التنقيب عن الآثار وحجز قطع أثريّة    خلال النصف الاول من 2017 ..الديوانة حجزت بضائع وعملة صعبة فاقت قيمتها 430 مليون دينار    منظمة "أنا يقظ" تقاضي مهرجان قرطاج ووزارة الداخلية    وسط تداول تجاوز نصف مليون دينار.. توننداكس يرتفع بشكل طفيف    بعد الغاء عرضه: كلاي بي بي جي على مسرح قرطاج غدا    جيش الاحتلال يمنع الفلسطينيين من الوصول إلى باب الأسباط في المسجد الأقصى    جمعية محمد علي الحامي للثقافة العمالية تنظم الدورة 28 لجامعتها الصيفية    أسماء بن احمد: تفاعل الجمهور معي في الافتتاح على ركح المسرح الأثري حمسني للقائه الليلة بمتحف قرطاج    الصديق: نواب المعارضة سيطعنون في دستورية مشروع قانون المصالحة الادارية في صورة المصادقة عليه    شبهات فساد ببعض المنشات المائية بتوزر، وزارة الفلاحة تتدخّل    تغيير جديد في مواعيد مباريات رابطة الأبطال الإفريقية    نعيم السليتي يوقّع لديجون    يسرا تكشف تفاصيل خلافها مع عادل إمام...وهذه الحقيقة    بوشناق في مهرجان بنزرت الدولي: رحلة بين الأزمنة والأمكنة ورسائل حب وعشق    ''العدل الأوروبية'' تبقي حماس على قوائم الإرهاب    القيروان: ايقاف 6 أشخاص مفتش عنهم وحجز مسروق من الذهب    3 نصائح... تحميكم من الإصابة بالعدوى في أحواض السباحة!    فيديو نادر: كاظم الساهر يتخلى عن رومنسيته ويخوض عراكاً    بالفيديو.. خطة خبيثة لشابين سرقا محفظة نقود    قفصة.. خلاف حول دراجة نارية تحول إلى معركة بالبنادق    هبوط اضطراري لطائرة تركية في مطار هواري بومدين بالجزائر    سيدي الهاني: حجز كمية من الخمور وإيقاف الأب وابنه    فرنسا: إجلاء 10 آلاف شخص مع اندلاع حريق جديد    خلال النصف الاول من 2017: الميزان التجاري للقطاع الصناعي يسجل عجزا يفوق 4600 مليون د    مصدر من اتحاد الشغل ل"الصباح نيوز": لهخذه الأسباب تم تأجيل زيارة وفد المنظمة الشغيلة إلى دمشق    بالفيديو: عراك ومشادات بين نواب أردنيين على خلفية حادث السفارة الإسرائيلية    ''لظروف طارئة'': جاستن بيبر يلغي الجزء المتبقي من جولته الفنية    ترامب يتعهد بمساعدة لبنان ضد "داعش"    مشروع القطار المغاربي يقترب من التجسيد واللجنة المختصة تجتمع    التوقعات الجوية ليوم الأربعاء 26 جويلية 2017    كوريا الشمالية تستعد لتجربة صاروخية جديدة    بالفيديو.. لينا شاماميان تهنيء تونس بعيد الجمهورية    إيطاليا تعيش أسوأ أزمة جفاف منذ 200 عام    انسحاب بطل العالم في الوثب الطويل من مونديال القوى    تونس ضيف شرف في مهرجان شفشاون الدولي للتصوير الفوتوغرافي بالمغرب    طفل مصاب ب''السيدا'' يتعافى تماما بعد عام من العلاج    الكؤوس الإفريقية للأندية: المواعيد الجديدة لمقابلات الأدوار النهائية‎    باريس سان جيرمان يعلن عن مفاجأة!    المهدية: معرض جماعي للرسامين العصاميين    الحماية المدنية تحذّر من السباحة بشاطئ طبرقة    خلال النصف الاول من 2017 ..الميزان التجاري للقطاع الصناعي يسجل عجزا يفوق 4600 مليون د    الجزائر: قائمة سوداء بأسماء رجال أعمال ''يتحايلون'' على البنوك    اشربوا القهوة للتخلص من الوزن الزائد!    خبير إقتصادي يحذر: الدينار التونسي سيعرف فترات صعبة    مراد الحطاب: الدينار التونسي سيعرف فترات صعبة في حال ازدياد الطلب على العملة المرجعية    الاحتفاظ برئيس جمعية أريانة وعضوين من الهيئة المديرة بحالة ايقاف على خلفية شبهة فساد مالي    غدا الثلاثاء هو أول يوم من شهر ذي القعدة 1428 هجري    فريد الباجي يعتبر يهود جربة كفّارا ويدعو الى سجن قيادات وانصار حزب التحرير    قبلة تودي بحياة رضيعة خلال ساعتين    نفوق قطيع ماعز وأغنام في قبلي ..دائرة الانتاج الحيواني توضح    نصائح للمرأة لممارسة الرياضة في الصيف    تظهر مع عشيقها في برنامج تلفزي وتطلب الطلاق من زوجها! (فيديو)    ''عادل العلمي: ''قابلت الطالبي في آخر أيامه وتبرأ لي من تصريحاته    الموت يفجع مكي هلال في أعزّ الناس له    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل يتم الرفع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع «الكنام؟
بعد الرفع في سلم الأتعاب الطبية:
نشر في الصباح يوم 23 - 05 - 2009

تونس-الصباح: بعد قرار عمادة الأطباء التونسيين، خلال اجتماعها الأخير وبعد التشاور مع الأطراف المعنية، الترفيع في سلم الأتعاب الطبية في حديه الأدنى والأقصى بالنسبة لعيادات الطب العام، وطب الاختصاص، والطب النفسي بخمسة دنانير، فضلا عن الرفع في وحدات الأعمال الطبية، والجراحية،
والمخبرية، وطب الأشعة، والولادة. تشير عديد المؤشرات إلى أنه من غير المستبعد أن يتم الترفيع في تعريفات الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض.
من أبرز المؤشرات الموضوعية التي تميل كفة الترفيع في التعريفات التعاقدية للأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض، (تقريبا معظم أطباء الممارسة الحرة في كافة الاختصاصات متعاقدون مع الصندوق بنسبة تفوق 90 بالمائة)، هو أن مراجعة سلم الأتعاب الطبية جاء سابقا أو بالأحرى متزامنا مع الشروع في مفاوضات مراجعة الاتفاقيات القطاعية المبرمة بين مسدي الخدمات الصحية وصندوق التأمين على المرض، وملحقاتها التي حددت في وقت سابق العلاقة بين الطرفين، ولكن أيضا معاليم الأتعاب التعاقدية، والأعمال الطبية، والجراحية، والمخبرية، وكشوف الأشعة، وعمليات الولادة، وغيرها من الأعمال المتكفل بها في إطار المنظومة الجديدة للتأمين على المرض.
وهذا المعطى الجديد، في الحقيقة يدعم الموقف التفاوضي خاصة للنقابات الممثلة لأطباء الممارسة الحرة، في شتى الاختصاصات. وحتى لمسدي الخدمات الآخرين من بيولوجيين، ومراكز التصوير بالأشعة، والمصحات الخاصة. على اعتبار أن التعريفات الجديدة المعتمدة من قبل عمادة الأطباء أحدثت فرقا جديدا بينها وبين التعريفات التعاقدية.
مؤشر آخر لا يقل اهمية، وهو رغبة معظم الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض في الترفيع في الأتعاب التعاقدية، وقد تجلت تلك الرغبة في شكلين أحدهما سلبي ويتمثل في عدم اعتراف بعض الأطباء المتعاقدين بالتعريفة التعاقدية، وتعمدهم القيام بتجاوزات غالبا ما يدفع ثمنها المرضى. الشكل الثاني هو في قبول البعض الآخر للتعريفة التعاقدية خصوصا منهم أطباء الاختصاص مع أمل الترفيع فيها في إطار المفاوضات الجارية لمراجعة الاتفاقية القطاعية.
جدير بالذكر أن عملية الترفيع في سلم تعريفات الأطباء يعتبر الأول من نوعه في ظل النظام الجديد للتأمين على المرض الذي شرع في تطبيقه منذ قرابة سنتين. على اعتبار أن آخر مراجعة لهذا السلم تمت خلال سنة 2005.
ويستمد موضوع مراجعة سلم التعريفات أهميته باعتباره مرتبط بالتطورات الحاصلة في مجال قطاع التأمين على المرض في تونس الذي شهد دخول إصلاح منظومة التأمين على المرض حيز التطبيق، وخاصة مع ضبط التعريفات التعاقدية في ظل النظام الجديد بين نقابة أطباء الممارسة الحرة، وصندوق التأمين على المرض، والذي يتراوح حاليا بين 18 و30 دينارا. مع العلم أن هذه التعريفة كانت منذ البداية محددة بين 15 و25 دينارا. قبل أن يتم الترفيع فيها في مرحلة ثانية.
لكن التفاوض على الترفيع في الأتعاب التعاقدية، هو جزء من عدة محاور أخرى قد تشهد بدورها تعديلا على غرار سقف مصاريف العلاج في المنظومة العلاجية الخاصة، ونسبة تكفل الصندوق بالنسبة للعمليات الجراحية، وعمليات الولادة، وتوسيع قائمة الأمراض المزمنة، وقائمة العمليات الجراحية والاستشفائية المتكفل بها.
يذكر أيضا أن سلم تعريفات الأطباء الذي تضبطه العمادة يطبق على جميع الأطباء المزاولين للمهنة بصفة حرة سواء كانوا تونسيين او أجانب. أما التعريفات التعاقدية على غرار تعريفة الأطباء المتعاقدين مع صندوق التأمين على المرض فهي تلزم الأطباء المتعاقدين مع الصندوق على احترام هذه التعريفة التي تخضع بدورها إلى المراجعة والتقييم، حسب تطور النشاط الطبي.
وقد تم الاتفاق على الترفيع في سلم التعريفات الطبية في حدها الأدنى والأقصى بالنسبة للطب العام من 15-20 دينارا إلى 20-25 دينارا. بالنسبة لطب الاختصاص، من 25-30 دينارا إلى 30-40 دينارا. في ما يهم الطب النفسي من 30-40 دينارا إلى 35-45 دينارا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.