القطي: مهدي جمعة سيستقيل من منصبه الأسبوع المقبل بعد أن جمعت له النهضة التوقيعات ليصبح رئيسا    خيبة ب إطلالة على مجتمع..    بنزرت : العثور على سمك الأرنب المسموم في شباك أحد البحارة    "لعنة مشرقية قديمة"    بنك قطر يستحوذ على حصة إضافية جديدة في أحد أكبر البنوك في أفريقيا    أحمد رجب .. أوراق الغرفة (53)    فقد 500 من طالبي اللجوء بغرق سفن بالمتوسط    المشروع الإسلامي في سورة الحشر    توضيح من وزارة الصّحّة حول تسجيل حالات التهاب كبدي صنف«أ» بحامة قابس    منظمة الدفاع عن المستهلك ترفض حرمان التونسيين من خدمات السكايب والفايبر    أخبار الشبان الجولتان الثانية و الثالثة للرابطة المحترفة الأولى «القناوية» تحافظ على الصدارة... النادي البنزرتي والإتحاد المنستيري بخطى ثابتة و ال «css» بإمتياز    بن تيشة: سي الباجي لم يكن على علم بقرار عزلي    إيقاف تسعة أنفار وحجز 01 كغ من الزطلة و50 غراما من الكوكايين    مؤتمر باريس يقر دعما بكل الوسائل للعراق في حربه ضد "داعش" ومؤتمرا آخر بالبحرين    الكشف عن عصابة متخصصة في تنظيم "الحرقة" يزعمها مجرم خطير جدا    في سابقة وصفت بالخطيرة:التفويت في انتاج الطاقات المتجددة للمستثمر الاجنبي    وزارة التعليم العالي تنكب حاليا على إعداد منظومة جديدة لربط الجامعة بمحيطها الاقتصادي (توفيق الجلاصي)    أول دواء مخصص للرجال لمنع الحمل    الهيئة الإدارية لقطاع الصحة تدخل في إضراب مفتوح بمقر الوزارة.. وتهدد بالتصعيد    وزارة الصحة توضح أن حالات الالتهاب الكبدي صنف "أ" بحامة قابس معزولة وقد تم اتخاذ الاجراءات للسيطرة عليه    جدل حول أضاحي العيد..    الرابطة المحترفة الأولى: الترجي الرياضي يطالب باستضافة منافسيه بالملعب الاولمبي بالمنزه    طيران حربي يقصف مواقع ميليشيا فجر ليبيا في غريان    تونس تشارك بعد غد الاربعاء بمدريد في مؤتمر حول "تحديات الاستقرار والتنمية في ليبيا وشمال افريقيا"    الحامة : تسجيل 131 حالة التهاب كبدي صنف ‘'أ ‘'من بينها حالة وفاة    حقيقة حجز لحوم قطط وكلاب بأحدى الفضاءات التجارية بالعاصمة    مواعيد جديدة للنشرات الإخبارية على القناة الوطنية    الاتحاد الأوروبي يخصص بين 202 و246 مليون يورو لفائدة تونس    إدارة خريبكة ترفض استقالة أحمد العجلاني.. والأمن يوقف 3 شبان    الرابطة 1: الجولة السادسة على ثلاث دفعات    إمكانية غياب بن صالح و الخنيسي عن نصف نهائي الأبطال    قائمة الدول المعلن عن مشاركتها في التحالف ضدّ داعش وانواع الدعم الذي ستقدمه    "تيري ارناست" يجدد العهد مع "البقلاوة"    عمر صحابو: قرار استبعادي هو قرار ممنهج وليس اعتباطي    المكتب السياسي للمسار : لن نرشّح أحد منّا للرئاسيّة    أردوغان بحاجة لمسحة ٍ من الوضوح    داحش والغبراء / حسن العاصي    سوسة: إيقاف 3 انفار من اجل السرقة و انتحال صفة عون امن    بوتفليقة يفي بتعهده لمهدي جمعة و يوقّع بروتوكول التعاون المالي بين تونس و الجزائر    مهدي جمعة: تعليم الأجيال ساهم في انقاذ تونس    كأسٌ معتقة/د.ندى إدريس    الشاذلي العياري: الضريبة على دخول الجزائريين محل نقاش بين الحكومتين    كرة السلة: أمريكا بطلة العالم    الحكومة الجزائرية تنشئ وكالة لترقية صورة الجزائر في الخارج    في إيطاليا:إنقاذ سجين تونسي من الانتحار    إعلان تأسيس فرع ل"داعش" بالجزائر    حالة الطقس اليوم    في العاصمة:إيقاف شاب قتل صهره بنابل    اليوم، العودة المدرسية    وزير الداخلية يكشف:«داعش» لم يدخل تونس وتهريب السلاح طال الصواريخ    مهدي مبروك: عودة منذر الزنايدي عملية مدروسة    إلى طارق اليحياوي أنت من سقطْت وليست النّهضة، فانهضْ وإلاّ فلا مبتدأ لك ولا خبر...!    بداية من الغد.. إلياس الغربي في "10/26" على التونسية    فلكي كويتي : هذا هو أول أيام عيد الإضحى    اختتام مهرجان قرية الجاز بطبرقة    نداء استغاثة من أرملة:أعيش على الصدقات مع بنتين واحدة ضربها السرطان والأخرى بكسر في الرأس    خبير فلكي: عيد الإضحى يوم 4 أكتوبر    مفتي الجمهورية يحسم أمر فتوى عدم شراء الاضاحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إقبال كبير على القروض الاجتماعية رغم أن مبالغها لا تفي بالحاجة
في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي:
نشر في الصباح يوم 29 - 09 - 2007


15 ألف دينار.. هل تكفي لاقتناء مسكن؟!
تونس:الصباح
الكثير من الراغبين في الحصول على قروض السكن أو السيارة أو القروض الشخصية أو الجامعية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يتطلعون إلى الترفيع في قيمة هذه القروض نظرا لأنها لم تعد تفي بالحاجة..
بل أنهم يذهبون إلى أبعد من ذلك ويعتبرونها قروضا لسدّ الرمق ليس إلا خاصة بالنسبة لقرض السكن .. لأنه رغم ارتفاع أسعار العقارات فإن مبلغ القرض السكني يساوي خمسة عشر ألف دينار فقط وهو مبلغ لا يكفي حتى لشراء منزل قديم متداع للسقوط..
وفي ما يتعلق بقروض السيارات فالملاحظ أن الظفر بها لم يعد سهل المنال نظرا للشروط المصاحبة لمنح هذا القرض وهي عديدة ومجحفة (أن يكون المضمون الاجتماعي أجيرا ومرسما أو قارا خاضعا لنظام الأجراء في القطاع غير الفلاحي أو للنظام الفلاحي المحسن وأن يكون مسجلا بالضمان الاجتماعي منذ ما لا يقل عن خمس سنوات وأن تكون للمضمون الاجتماعي أجور مصرح بها بمعدل ثلاث ثلاثيات على الأقل كل سنة خلال السنوات الثلاث السابقة لتاريخ إيداع المطلب عن أربعة أضعاف ونصف الأجر الأدنى المهني المضمون المرتبط بمدة عمل تساوي 2400 ساعة ويعفى من هذا الشرط المضمون الاجتماعي المعاق وألا تتجاوز تكاليف تسديد جملة القروض المسندة للمضمون الاجتماعي 40 بالمائة من معدل أجره المصرح به يضاف إليه عند الاقتضاء دخل القرين إذا كان هذا الأخير مضمونا اجتماعيا وأن يخصص القرض لشراء سيارة جديدة لدى وسيط تجاري مصادق عليه أو سيارة مستعملة وضعت في حالة جولان منذ مدة لا تزيد عن أربع سنوات وألا تتجاوز القوة الجبائية للسيارة 11 حصانا في كلتا الحالتين.
ويمنح قرض السيارة في حدود عشرة آلاف دينار ويمول الصندوق تسعين بالمائة من ثمن السيارة الجديدة وخمسة وسبعين بالمائة من ثمن السيارة المستعملة.. أما القروض الشخصية فإن المنخرطين في الصندوق يعتبرونها متنفسا لهم تساعدهم على تخطي بعض الضائقات المالية البسيطة لأن قيمة القرض القصوى تبلغ أجرة شهر ونصف.. وبالنسبة للقروض الجامعية فإن قيمتها مازالت مماثلة لقيمة المنح الجامعية التي تسندها الدولة وهو مبلغ لم يتغير منذ عشر سنوات ولم يعد يكفي الطالب لتسوغ سرير في مبيت جامعي خاص مدة ستة أشهر وهي قروض لا تصرف إلا بعد مدة من انطلاق السنة الجامعية وبعد أن تثقل مصاريف العودة الجامعية كاهل الأسر التونسية..
ويأمل الكثير من الطلبة في أن يتم تمكينهم من هذه القروض الجامعية منذ العطلة الصيفية حتى يتمكنوا من توفير نفقات الدراسة ومعاليم الترسيم والنقل الجامعي والسكن الجامعي وغيرها من المتطلبات..
ويذكر أنه بعد أن أصبحت إمكانية الحصول على المنح الجامعية محدودة للغاية ولا تشمل إلا أبناء العائلات الفقيرة والعائلات التي لا يتجاوز دخلها السنوي الخام 2776 دينارا سنة 2006 تزايدت الطلبات على القروض الجامعية وتحوّل مركز الثقل من وزارة التعليم العالي وتحديدا من دواوين الخدمات الجامعية للشمال والوسط والجنوب إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج وتحديدا صندوق الضمان الاجتماعي وصندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية التي تسند القروض الجامعية أما دواوين الخدمات الجامعية فإنها اقتصرت على إسناد قروضها للطلبة أبناء رجال التعليم وطلبة المرحلة الثالثة.
الاسراع في صرف القروض الجامعية
نظرا لأن الكثير من المضمونين الاجتماعيين يترددون هذه الأيام على شبابيك الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قصد الاستفسار عن القروض الجامعية ومواعيد صرفها فإن الدعوة ملحة للصندوق لكي يقدم مواعيد صرف هذه القروض ليتزامن على الأقل مع مواعيد صرف الدفعة الأولى من المنح الجامعية..
ويساوي مبلغ القرض الجامعي المسند للطلبة على قسطين مبلغ المنحة الجامعية السنوية. وتوظف عليه نسبة فائدة قدرها 5 بالمائة في السنة. ويذكر أنه لا يسند إلا قرض واحد للزوجين المضمونين الاجتماعيين بعنوان نفس الطالب ونفس السنة الجامعية.
وتتمثل شروط الحصول عليه في أن يكون الطالب مسجلا بإحدى المؤسسات العمومية للتعليم العالي وألا يكون متمتعا بمنحة جامعية وطنية أو منحة تندرج في إطار التعاون أو قرض جامعي من قبل ديوان الخدمات الجامعية وألا يتعاطى نشاطا مؤجرا والا تقل أقدمية الانخراط الفعلية للولي عن ثلاثيتين عند تاريخ إيداع المطلب.. وأن يتراوح الدخل السنوي للأبوين بين مرة واحدة وأربع مرات ونصف الأجر الأدنى السنوي المهني المضمون..
ويتكون الملف الخاص بمطلب الحصول على قرض جامعي من مطبوعة القرض تحمل إمضاء الطالب والمنخرط في الضمان الاجتماعي معا ومن نسخة من بطاقة التعريف الوطنية للأبوين وللطالب ونسخة من بطاقة المضمون الاجتماعي بالنسبة للأبوين ونسخة من التصريح الوحيد بالدخل للسنة الماضية بالنسبة للأبوين وهي وثيقة لا تهم مطالب تجديد القروض وشهادة تسجيل بالمؤسسة الجامعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.