أورنج تونس تجّدد التزامها ببرنامج التعليم الرقمي من خلال إطلاق مشروعين :برنامج "للتكوين الموجّه للجميع عبر الانترنات" لفائدة الطلبة مجّانا و برنامج "التربية الرقميّة" الموجّه للتلاميذ    بالفيديو: ناخبون غاضبون بسبب عدم إيجاد أسمائهم في سجلات الناخبين بفرنسا    سليم الجديدي و يوسف السرايري يمثلان التحكيم التونسي في ختام التصفيات المؤهلة لل"كان"‎    الفيفا تهدد المغرب بسحب كأس العالم للأندية ونقلها للبرازيل‎    عملية واد الليل :المستشفى العسكري يؤكد 6 قتلى و 3 في حالة خطيرة    بنزرت -العالية: اختفت من العالية ووجدت رفقة الارهابيين في شباو    العملية دامت قرابة 28 ساعة.. العروي يكشف هوية إرهابيي وادي الليل    العروي : ارهابيو وادي الليل كفروا قائدهم الذي جُلب لاقناعهم بتسليم أنفسهم.. واحدى "الارهابيات" استعملت طفلها كدرع بشري    الملعب القابسي: الستيدة لم تستوف حظها من المدربين.. ودربال مساعدا تعزيز جديد للإطار الفني    كأس الاتحاد الأوروبي: هزيمة مذلة للشيخاوي والشرميطي.. وخسارة ثالثة على التوالي لصيام بن يوسف    بالصور.. انطلاق التصويت في الانتخابات التشريعية بالخارج    تحديد قيمة نصاب زكاة المال للعام الهجري الجديد    تعيينات جديدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال    بعد إلغاء لقاء الكويت: جورج ليكانس يفضل العطلة ببلاده.. على التربص بالعناصر المحلية؟    العروي: النساء اللواتي كن متواجدات مع ارهابيي حي الورد شاركن في إطلاق النار على اعوان الامن    أستاذ موسيقى متهم بالإعتداء بفعل الفاحشة على تلميذته    مصدر أمني: إرهابيو وادي الليل أغلبهم أساتذة تعليم ثانوي    علماء ومشايخ تونس يُدينون الإرهاب المُفخخ بالأفكار المتطرفة المُسربة على ألسنة رموز الفتنة    السفينة الثقافية : قرنبالية : دار الثقافة تحتض الدور الثانية لمهرجان نعمة لموسيقى الهواة    رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك : الإنشغال بالانتخابات أدى إلى ارتفاع أسعار معلّبات الطماطم ‫    السفينة الثاقفية : قربة : لبنى نعمان ومهدي شقرون في عرض "حس الكاف"    تحديد نصاب زكاة المال للعام الهجري الجديد    الاتحاد الاوروبي يعتبر صربيا فائزة على ألبانيا بعد واقعة بلغراد    محمد علي العروي يوزع اخبار وادي الليل بحسب صفة القرابة    تواصل غياب يوسف المساكني في الدوري القطري بسبب تمدد عضلي    إنطلاق عمليات التصويت بالخارج    عاجل: القضاء على زعيم الخلية الارهابية بوادي الليل    مداهمة منزل الإرهابيين بوادي الليل : الحصيلة النهائية    النيابة العمومية بتونس تفتح تحقيقا فى أحداث وادى الليل    حركة النهضة :''الخلايا النائمة للإرهابيين تواصل محاولات إفساد العرس الانتخابي''    الإنتخابات التشريعية على التلفزة الوطنية لحظة بلحظة    اسبانيا: 400 مليون ينتظرون مشاهدة كلاسيكو الريال-البرسا    طقس اليوم: أمطار ضعيفة والحرارة في ارتفاع    منظمة الدفاع عن المستهلك تتأهب لتضييق الخناق على مصنّعي الطماطم    محمد علي العروي:الإرهابيون عبروا عن استعداداهم لتسليم أنفسهم في غضون ساعة )تحديث(    وحدات الجيش تكثف عمليات قصف المرتفعات بالقصرين    الاعلان عن قيمة نصاب زكاة العام الجديد    صفاقس: براكاج لشاحنة خفيفة.. والأمن يتدخل بسرعة قياسية    الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة: تونس ستشهد عجزا طاقيا كبيرا هذه السنة    في افتتاح الموسم الثقافي ببن عروس: الدورة الأولى لأيام العزف المنفرد    في تأكيد السرقة الأدبيّة للدكتورعويّد ودحر مغالطاته    ترتيب الفيفا : المنتخب التونسي يحافظ على المرتبة 31    قابس : إستياء كبير لدى الفلاحة بسبب النقص الفادح لمادة السداري    الكاف" قد يضطر لتأجيل "كان" 2015 إلى شهر جوان    هذا الموسم:صابة زيت الزيتون ستتجاوز 285 ألف طن    مهرجان القاهرة: 4 أفلام أجنبية واثنان عربيان متنافسة للأوسكار    عاجل: قاضي التحقيق ومساعد وكيل الجمهورية يعاينان جثمان عون الحرس الذي استشهد اليوم    حالة الطقس اليوم الخميس    اتحاد الشغل يتهمّ إماما بصفاقس والمنظمة التونسية للشغل بحثّ الناخبين على التصويت للنهضة    سنوات طوال يطويها لقاء!..    توقع تضاعف انتاج زيت الزيتون بثلاث مرات خلال الموسم الحالي    طيران الإمارات تخطط لتوسيع عملياتها وشبكة خطوطها في إفريقيا    تأجيل محاكمة المخرج التونسي نصر الدين السهيلي    بعد الاشتباه في اصابته ب"ايبولا" : مواطن تونسي يغادر مستشفى فرحات حشاد الى منزله    وزارة الصحة تقرر: مراقبة الية لكل الوافدين من البلدان الإفريقيّة تحسبا من "ايبولا"    الثقافة فى برامج عدد من القائمات الانتخابية: دعم اللامركزية الثقافية وتثمين المخزون التراثي للجهات    بعد سلسلة "كايان".."بورشة" تطلق سيارة الدفع الرباعي الجديدة "ماكان"    منظمة الصحة العالمية تكشف عن مصل جديد للايبولا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

إقبال كبير على القروض الاجتماعية رغم أن مبالغها لا تفي بالحاجة
في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي:
نشر في الصباح يوم 29 - 09 - 2007


15 ألف دينار.. هل تكفي لاقتناء مسكن؟!
تونس:الصباح
الكثير من الراغبين في الحصول على قروض السكن أو السيارة أو القروض الشخصية أو الجامعية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يتطلعون إلى الترفيع في قيمة هذه القروض نظرا لأنها لم تعد تفي بالحاجة..
بل أنهم يذهبون إلى أبعد من ذلك ويعتبرونها قروضا لسدّ الرمق ليس إلا خاصة بالنسبة لقرض السكن .. لأنه رغم ارتفاع أسعار العقارات فإن مبلغ القرض السكني يساوي خمسة عشر ألف دينار فقط وهو مبلغ لا يكفي حتى لشراء منزل قديم متداع للسقوط..
وفي ما يتعلق بقروض السيارات فالملاحظ أن الظفر بها لم يعد سهل المنال نظرا للشروط المصاحبة لمنح هذا القرض وهي عديدة ومجحفة (أن يكون المضمون الاجتماعي أجيرا ومرسما أو قارا خاضعا لنظام الأجراء في القطاع غير الفلاحي أو للنظام الفلاحي المحسن وأن يكون مسجلا بالضمان الاجتماعي منذ ما لا يقل عن خمس سنوات وأن تكون للمضمون الاجتماعي أجور مصرح بها بمعدل ثلاث ثلاثيات على الأقل كل سنة خلال السنوات الثلاث السابقة لتاريخ إيداع المطلب عن أربعة أضعاف ونصف الأجر الأدنى المهني المضمون المرتبط بمدة عمل تساوي 2400 ساعة ويعفى من هذا الشرط المضمون الاجتماعي المعاق وألا تتجاوز تكاليف تسديد جملة القروض المسندة للمضمون الاجتماعي 40 بالمائة من معدل أجره المصرح به يضاف إليه عند الاقتضاء دخل القرين إذا كان هذا الأخير مضمونا اجتماعيا وأن يخصص القرض لشراء سيارة جديدة لدى وسيط تجاري مصادق عليه أو سيارة مستعملة وضعت في حالة جولان منذ مدة لا تزيد عن أربع سنوات وألا تتجاوز القوة الجبائية للسيارة 11 حصانا في كلتا الحالتين.
ويمنح قرض السيارة في حدود عشرة آلاف دينار ويمول الصندوق تسعين بالمائة من ثمن السيارة الجديدة وخمسة وسبعين بالمائة من ثمن السيارة المستعملة.. أما القروض الشخصية فإن المنخرطين في الصندوق يعتبرونها متنفسا لهم تساعدهم على تخطي بعض الضائقات المالية البسيطة لأن قيمة القرض القصوى تبلغ أجرة شهر ونصف.. وبالنسبة للقروض الجامعية فإن قيمتها مازالت مماثلة لقيمة المنح الجامعية التي تسندها الدولة وهو مبلغ لم يتغير منذ عشر سنوات ولم يعد يكفي الطالب لتسوغ سرير في مبيت جامعي خاص مدة ستة أشهر وهي قروض لا تصرف إلا بعد مدة من انطلاق السنة الجامعية وبعد أن تثقل مصاريف العودة الجامعية كاهل الأسر التونسية..
ويأمل الكثير من الطلبة في أن يتم تمكينهم من هذه القروض الجامعية منذ العطلة الصيفية حتى يتمكنوا من توفير نفقات الدراسة ومعاليم الترسيم والنقل الجامعي والسكن الجامعي وغيرها من المتطلبات..
ويذكر أنه بعد أن أصبحت إمكانية الحصول على المنح الجامعية محدودة للغاية ولا تشمل إلا أبناء العائلات الفقيرة والعائلات التي لا يتجاوز دخلها السنوي الخام 2776 دينارا سنة 2006 تزايدت الطلبات على القروض الجامعية وتحوّل مركز الثقل من وزارة التعليم العالي وتحديدا من دواوين الخدمات الجامعية للشمال والوسط والجنوب إلى وزارة الشؤون الاجتماعية والتضامن والتونسيين بالخارج وتحديدا صندوق الضمان الاجتماعي وصندوق التقاعد والحيطة الاجتماعية التي تسند القروض الجامعية أما دواوين الخدمات الجامعية فإنها اقتصرت على إسناد قروضها للطلبة أبناء رجال التعليم وطلبة المرحلة الثالثة.
الاسراع في صرف القروض الجامعية
نظرا لأن الكثير من المضمونين الاجتماعيين يترددون هذه الأيام على شبابيك الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي قصد الاستفسار عن القروض الجامعية ومواعيد صرفها فإن الدعوة ملحة للصندوق لكي يقدم مواعيد صرف هذه القروض ليتزامن على الأقل مع مواعيد صرف الدفعة الأولى من المنح الجامعية..
ويساوي مبلغ القرض الجامعي المسند للطلبة على قسطين مبلغ المنحة الجامعية السنوية. وتوظف عليه نسبة فائدة قدرها 5 بالمائة في السنة. ويذكر أنه لا يسند إلا قرض واحد للزوجين المضمونين الاجتماعيين بعنوان نفس الطالب ونفس السنة الجامعية.
وتتمثل شروط الحصول عليه في أن يكون الطالب مسجلا بإحدى المؤسسات العمومية للتعليم العالي وألا يكون متمتعا بمنحة جامعية وطنية أو منحة تندرج في إطار التعاون أو قرض جامعي من قبل ديوان الخدمات الجامعية وألا يتعاطى نشاطا مؤجرا والا تقل أقدمية الانخراط الفعلية للولي عن ثلاثيتين عند تاريخ إيداع المطلب.. وأن يتراوح الدخل السنوي للأبوين بين مرة واحدة وأربع مرات ونصف الأجر الأدنى السنوي المهني المضمون..
ويتكون الملف الخاص بمطلب الحصول على قرض جامعي من مطبوعة القرض تحمل إمضاء الطالب والمنخرط في الضمان الاجتماعي معا ومن نسخة من بطاقة التعريف الوطنية للأبوين وللطالب ونسخة من بطاقة المضمون الاجتماعي بالنسبة للأبوين ونسخة من التصريح الوحيد بالدخل للسنة الماضية بالنسبة للأبوين وهي وثيقة لا تهم مطالب تجديد القروض وشهادة تسجيل بالمؤسسة الجامعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.