الشرطة الفلبينية تطرق أبواب المنازل لإجراء تحاليل المخدرات    مصر: العثور على رأسين مفصولتين دون جثثهما بالعريش    حريق ضخم في متجر بشرق لندن    إلغاء حفل موسيقي بهولندا بعد تحذير من شاحنة محملة بالغاز    منزل وزير الشؤون الدينية يتعرض للسرقة    وزير الخارجية المصري يلتقي بوفد أمريكي برئاسة صهر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب    الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم: تعيينات حكام الجولة الثالثة ذهاب‎    حركة النهضة تدعو الى تأجيل اي تحوير وزاري واسع    محمد عبو: على الشاهد إما استئصال الفساد جذريا في تونس أو مغادرة الحياة السياسية    وزيرة شؤون الشباب والرياضة تتدخل لفض النزاع بين جامعة كرة القدم والتلفزة التونسية    تشاد تغلق سفارة قطر وتمنح موظفيها 10 أيام للمغادرة    المصارعة مروى العمري تحصد فضية في بطولة العالم للمصارعة    عرض عسكري لقوات أمن الحج في مكة (فيديو)    رابطة المحترفين الفرنسية لبرشلونة: تقبلوا الهزيمة    حصيلة عمل الحكومة خلال عام    دربي الترجي و الإفريقي دون جمهور    رئيس الجمهورية يلتقي المشاركين في المنتدى التونسي الافريقي للتمكين    تخصيص نقطتين جديدتين لبيع الأضاحي بالميزان في سوسة    توفر أكثر من 12 ألف أضحية بالمهدية    التكتل الديمقراطي يعقد المؤتمر الثاني لمنظمة الشباب الاشتراكي الديمقراطي    مفتي ليبيا المعزول يدعو إلى قتل قطاع الطرق    قريبا .. "نهار الأحد ما يهمك فى حد" على الحوار التونسي    طبلبة تحتضن فعاليات "عيد الفل" يومي 25 و26 أوت الجاري    "توماس كوك" البريطانية للطيران تستأنف رحلاتها نحو تونس    المهدية: إرتفاع عدد الوافدين على النزل بحوالي 19،7%    حجز طائرتين دون طيار بباجة و إحباط عمليتي تهريب بقابس فاقت قيمة المحجوز فيها 241 ألف دينار    وزارة الشؤون الثقافية تسعى إلى تسجيل "مائدة يوغرطة" على لائحة التراث العالمي    دار الإفتاء المصرية: لا مجال للآراء فى الميراث.. ونرفض دعوة تونس لمساواة المرأة بالرجل    الداخلية تعلن عن ضياع هذا الطفل    40 ألف أورو تتسبّب في خصم 3 نقاط من رصيد الأولمبي الباجي    بالفيديو: ريكي مارتن يرقص الدبكة مع حبيبه العربي في زفاف سوري    الياس الجويني: تونس بحاجة الى صدمة متعددة الابعاد للخروج من الازمة    باجة: صابة حبوب تتجاوز ال3 ملايين قنطار    وزير الشؤون الدينية.."نفقات البعثة الرسمية للحج تخضع لقواعد مجلة المحاسبة العمومية"    روني يعتزل اللعب دوليا    نصائح للوقاية من التسمم الغذائي خلال موسم الحح    استقالات جديدة في حزب حراك تونس الإرادة    يوم 28 اوت 2017: مالا عيلة في قرطاج واقبال كبير على التذاكر    صورة تكشف عن تدهور الحالة الصحية للفنان عزت أبو عوف    نسق سلبي لآداء بورصة تونس بداية حصة الأربعاء    سيدي بوزيد : وقفة احتجاجية لعدد من المعطلات عن العمل    وفاة حاجة تونسية أثناء صعودها الطائرة بمطار المنستير    معشوق البرتغاليين ينتقل إلى لوكوموتيف موسكو    عضو بمجمع البحوث الإسلامية: لا للمساواة بين المرأة والرجل في الميراث.. والأزهر علم تونس أصول الدين    رسمي : مفتي الجمهورية يعلن عن موعد عيد الأضحى    اليوم انطلاق الدورة 31 من المهرجان الثقافي الصيفي بالرقاب    العراق / 30 ألف محاصر في تلعفر.. ومخاوف من إعدامات جماعية    فريد الباجي يغادر النداء ويؤكّد: سأعتزل السياسة.. ولا أستطيع أن أبقى داخل حزب وأحدهم لا يرغب في وجودي    حملة أمنيّة كبرى بقابس    المحكمة العليا بالسعودية تعلن ثبوت رؤية هلال ذي الحجة    سيدي الهاني: حجز سيارة محملة بإطارات مطاطية فاقت قيمتها 40 الف دينار    طقس الأربعاء.. الحرارة تتراوح بين 30 و40 درجة    ترامب: زعيم كوريا الشمالية بدأ يحترمنا    طبيب شرعي يكشف سبب وفاة الممثل جيري لويس    الحبيب خضر ينفي حيازته لحبوب ''فياغرا''    فيما طالب المرضى الفرنسيون بسحب دواء Levothyrox.. مديرة إدارة الصيدلة والدواء تتحدث ل"الصباح نيوز"    اختبار ثوري للكشف عن ألزهايمر قبل ظهور أعراضه!    نوع واحد من المكسرات كفيل بإنقاص وزنك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البنك المركزي يضع شروط تحجير استعمال الصكوك وكيفية الاسترشاد عن الأشخاص والمؤسسات والجمعيات قبل منحها دفاتر الشيكات
مالية:بعد دخول قانون الشيك بدون رصيد حيز التطبيق
نشر في الصباح يوم 08 - 10 - 2007

البنك ملزم بدفع كل شيك إلى حد 5 آلاف دينار حتى ولو كان الرصيد منعدما إذا لم يسترشد عن وضعية صاحب الحساب أو عند علمه بالتحجير المسلط عليه ولم يقم بالإجراءات اللازمة
هكذا يتم الاسترشاد عن الراغبين في فتح حساب سواء أكانوا أشخاصا أو مؤسسات أو جمعيات أو أجانب
خرق التحجير في استعمال صيغ الشيكات لا يمنع من خلاص الشيك إذا ما سمحت وضعية الحساب بذلك، لكن ذلك لا يمنع من التتبعات العدلية
تونس - الأسبوعي: اقتضى التعديل المتعلق باحكام المجلة التجارية المتعلقة بالشيك اصدار البنك المركزي منشورا توضيحيا للبنوك يحدد وفق صلاحياته الاجراءات التي جاء بها تعديل القانون الانف الذكر ويقدم تفاصيل عن كيفية تطبيقها وبصدور هذا المنشور بدات البنوك في العمل بالاحكام الجديدة للمجلة
..«الاسبوعي» وتعميما للفائدة ستتولى بداية من هذا الاسبوع نشر تفاصيل ما جاء في هذا المنشور المتضمن ل6 ابواب تتعلق بالوقاية من عوارض دفع الشيكات، اثبات عوارض دفع الشيكات، تسوية عوارض دفع الشيكات، في الاعلام بعوارض دفع الشيكات، في الزام البنك بأداء بعض أصناف الشيكات اما الباب السادس فيتعلق بالأحكام النهائية.
في تسليم صيغ الشيكات
نتطرق خلال هذا العدد للباب الاول المتعلق بالوقاية من عوارض دفع الشيكات فقد نص المنشور في هذا الباب ضمن القسم الاول المتعلق بتسليم صيغ الشيكات ان هذه العملية تكتسي اهمية قصوى في الوقاية من عوارض الدفع المتصلة بالشيكات، ومما يؤكد اهمية هذه الوقاية ان:
- البنك المسحوب عليه الشيك ملزم، طبقا للفقرتين الرابعة والخامسة من الفصل 374 من المجلة التجارية في ما عدا الشيكات المسحوبة على الحسابات بالعملة الاجنبية أو بالدينار القابل للتحويل بدفع كل شيك يساوي مبلغه أو يقل عن عشرين دينارا ويكون محررا على صيغة سلمها هذا البنك الى الساحب ولو كان الرصيد منعدما أو ناقصا
- كل بنك ملزم طبقا للفصل 412 مكرر من المجلة التجارية بان يدفع الى حد خمسة الاف دينار ولو كان الرصيد منعدما أو ناقصا، مبلغ كل شيك مسحوب عليه بواسطة صيغ شيكات سملها الى الساحب:
اما دون ان يسترشد لدى البنك المركزي التونسي على وضعية صاحب الحساب قبل تسليمه صيغ شيكات لاول مرة
- أو رغم التحجير المسلط على الساحب وكان البنك المسحوب عليه على علم بذلك
ومن هذا المنطلق نص المنشور على ضرورة جمع الارشادات الخاصة بتعريف صاحب الحساب أو وكيله سواء تعلق الامر باشخاص طبيعيين أو ذوات معنوية أو جمعيات فالاسم واللقب والعنوان ورقم بطاقة التعريف ضرورية للاشخاص الطبيعيين وكذلك رقم بطاقة الاقامة للاجانب المقيمين أو جواز السفر لغير المقيمين اما الأشخاص المعنويين فمن الضروري مد البنك بالمعرف الوطني للمؤسسات ورقم التسلسل بالسجل التجاري وكل البيانات الأخرى وفيما يتعلق بالجمعيات فيشترط رقم التأشيرة وكل المعلومات المتعلقة بالأشخاص الطبيعيين المؤهلين لسحب الشيكات.
في الاسترشاد من البنك المركزي
ويفرض المنشور على البنك قبل ان يسلم لصاحب الحساب صيغ الشيكات ان يسترشد لدى مركزية الشبكات غير المستخلصة بالبنك المركزي عن وضعية الطالب اما بالطريقة الالكترونية اذا ما تعلق الامر باشخاص طبيعيين حاملين لبطاقات تعريف وطنية ويجب على البنك في هذه الحالة ان يحتفظ بمراجع عملية الاسترشاد الالكتروني كما يمكنه بناء على مطلب الحصول على شهادة في عملية الاسترشاد اما اذا تعلق الامر باشخاص ليس لهم بطاقات تعريف وطنية فيجب حينئذ تحرير مطلب على ان تجمع المطالب بالمقر الاجتماعي للبنك ومنه تودع بالبنك المركزي مقابل وصل وتسلم الأجوبة خلال ال3 ايام عمل مصرفية الموالية لتاريخ ايداع المطلب.
وتتعلق المعلومات التي توفرها مركزية الشيكات غير المستخلصة بوضعية الشخص المعني بالاسترشاد (لم تسجل في شانه عوارض دفع أو في وضع تحجير أو ليس موضوع تحجير) وبعدد عوارض الدفع التي لم تتم تسويتها وفي عدد عوارض الدفع التي حصت تسويتها والتي يعود تاريخ الشهادات في عدم الدفع المحررة في شانها الى 3 سنوات على اقصى تقدير بداية من غرة جانفي الجارية
في تحجير مسك واستعمال الشيك
ولحسن تنفيذ التحاجير من مسك واستعمال صيغ الشيكات غير تلك التي تخصص للسحب المباشر أو تلك المشهود باعتمادها يقتضي مسبقا ان يدون بسجل خاص رقم سلسلة صيغ الشيكات على بياض وتاريخ تسليمها لصاحب الحساب وتحيين قائمة الأشخاص موضوع تحجير..
والبنوك مدعوة للسهر بكل عناية على مراعاة التحاجير من استعمال صيغ الشيكات سواء كانت تحاجير قانونية تحفظية أو تحاجير قضائية والا استهدفت للعقوبات المبينة بالفصل 412 مكرر من المجلة التجارية ومن هذا المنطلق فانه يحجر قانونا على كل ساحب شيك بدون رصيد مسك واستعمال جميع صيغ الشيكات التي بحوزته أو بحوزة وكلائه غير تلك التي تسلم الانجاز سحب مباشر أو المشهود باعتمادها والمسلمة اليه من قبل المؤسسات المصرفية وبوجوب ارجاعها الى المصارف المعنية وعلى البنك المسحوب عليه ان يمتنع عن تسليم الساحب المذكور صيغ شيكات جديدة على بياض، وان ينذره صلب الاعلام بعدم الدفع بالامساك عن استعمال جميع صيغ الشيكات على بياض التي بحوزته أو بحوزة وكلائه غير التي تسلم للسحب المباشر أو المشهود باعتمادها والمسلمة له من قبل البنك المسحوب عليه أو من قبل اي بنك اخر وبوجوب ارجاعها للمصارف المعنية ويجب على كل بنك اخر يكون لساحب الشيك دون رصيد حساب مفتوح بدفاتره ان يمتنع منذ اعلامه بالتحجير من قبل البنك المركزي التونسي، عن تسليمه صيغ شيكات على بياض.
وعلى البنوك بالتالي، ان تستمر في الامساك عن تسليم صيغ شيكات على بياض الى حين اشعارها من قبل البنك المركزي التونسي بصفة قانونية برفع تلك التحاجير، ويتم تحيين قائمة الأشخاص موضوع تحجير من مسك صيغ شيكات بالطريقة الالكترونية. ولهذا الغرض، يضع البنك المركزي التونسي على ذمة البنوك في صناديق الرسائل الالكترونية الراجعة لها عبر نظام البنك المركزي التونسي لتبادل المعطيات التعليمات التي تتضمن قائمة الأشخاص الذين اصبحوا موضوع تحجير من مسك صيغ شيكات وقائمة رفع التحجيرات وذلك اعتمادا على المعلومات المبلغة الى مركزية الشيكات غير المستخلصة. ويجب على البنوك الاطلاع بصفة دورية على صناديق رسائلها والامتناع عن تسليم صيغ شيكات على بياض الى حين رفع التحجيرات. وتجدر الاشارة الى ان البنك المركزي التونسي لا يعتمد سوى عوارض الدفع التي يتم ابلاغها اليه وفقا للشروط القانونية والترتيبية النافذة وتكون البنوك مسؤولة مدنيا على عوارض الدفع المصرح بها والمرفوضة اليا لعدم مطابقتها للشروط التقنية المضمنة بدليل استعمال نظام تبادل المعطيات ومركزية المعلومات.
خرق التحاجير
ان التحاجير من مسك صيغ شيكات سواء كانت تحاجير قانونية تحفظية أو قضائية لا تفقد الاهلية بل تسقط الحق. وبالتالي فعلى البنك المسحوب عليه دفع كل شيك صادر عن شخص تعرض الى تحجير من مسك صيغ الشيكات كلما كانت وضعية الحساب تسمح بذلك بيد انه وبقطع النظر عن دفع الشيك من عدمه فان خرق التحجير من مسك صيغ الشيكات يعتبر بالنسبة للساحب وكذلك بالنسبة للوكيل الذي يصدر شيكا مع علمه بالتحجير المسلط على موكله جريمة تستوجب عقابا بالسجن لمة سنة وخطية مبلغها خمسمائة دينار، لذا فعلى البنك المسحوب عليه، ان يعلم حالا البنك المركزي التونسي بكل شيك يدفع لدى شبابيكه تم اصداره سواء من قبل الساحب بالرغم من التحجير من مسك صيغ الشيكات أو من قبل وكيل لفائة موكله المسلط عليه تحجير.
علما بان المجلة التجارية توجب البنوك بانذار اصحاب الحسابات المقفلة باي وسيلة تترك اثرا كتابيا بارجاع صيغ الشيكات التي بحوزتهم أو بحوزة وكلائهم في اجل اقصاه (15) خمسة عشر يوما من تاريخ القفل وتسليط خطية من 500 دينار الى5000 دينار على كل بنك لم ينذر صاحب الحساب بوجوب ارجاع جميع صيغ الشيكات التي بحوزته أو بحوزة وكلائه في صورة قفل الحساب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.