جبنيانة: إرجاع سيارة الحرس الوطني بعد افتكاكها في "براكاج"    إعدام رئيس أركان جيش كوريا الشمالية بتهمة الفساد    دراسة: عقل الإنسان أقل دقة وتركيزا في فصل الشتاء    كرة السلة.. النجم الساحلي يدعم مركزه في طليعة مجموعة التتويج    احذروا "الملائكة"!    الملعب التونسي:«الدرويش» و«المغيربي» يجمعان الشّمل... و«الكنزاري» يهتدي إلى التركيبة المثالية    مدرسة تونس للترجمة تفتح أبوابها رسميا في سبتمبر 2016    كرة اليد: نتائج قرعة الدور ثمن النهائي لكأس تونس‎    بورصة تونس تتأرجح على وقع قرب التدخّل العسكري في ليبيا    بوسي تتوعد من يحاول نشر مذكرات نور الشريف.. وتتبرع بكتبه لمكتبة الإسكندرية    كهل ينتحر باضرام النار فى جسده داخل سيارته فى قابس    نجوم ذو فويس يحيون عيد الحب على قناة فيرست تي في    الجولة الرابعة إياب من بطولة الوطني "أ" لكرة اليد سيدات:الانتصار الخامس عشر على التوالي للإفريقي... و سقوط مجدّد لطبلبة    تأجيل إضراب أعوان وموظفي وزارة الداخلية إلى يوم الثلاثاء8 مارس 2016    'بالصور: ترحيل 8 تونسيين من ليبيا يشتبه في انتمائهم الى 'داعش    الإفريقي والنجم يمثلان تونس في النسخة 27 من دورة دبي الدولية لكرة السلة‎    العثور على جثّة متعفّنة لأحد الإرهابيين بجبل السلوم    بعد تهديدات أبو زعكوك: الوافدون الليبيون بمعبر راس الجدير يرفضون قراراته    وزير التجارة :" مستعدون لاستقبال الليبيين … ولا خوف من ارتفاع الاسعار"    تونس ثاني بلد مصدّر للمنتوجات الفلاحيّة البيولوجيّة في إفريقيا    التقرير التأليفي لإصلاح المنظومة التربوية يدعو إلى تجاوز الآليات النمطية للتوجيه وربطها بالتكوين والتشغيل    من اجل مواجهات الجبل الاحمر: 13عاما سجنا ضد كمال زروق    المطوية ومارث: حجز بضائع مهرّبة قيمتها المالية 334 ألف دينار    الإعلان عن عودة صدور مجلة "فنون" بصفة منتظمة    الشاذلي العياري: "الإقتراض شرّ ضروي"    خلال زيارته لولاية بنزرت:وزير التجارة يعبر عن عدم رضاه عن نتائج المرحلة الاولى من برنامج تأهيل مسالك التوزيع    وزارة الدفاع تعلن عن تاريخ انطلاق التسجيل لأداء الخدمة العسكرية للشبان بين ال20 و35 سنة    مجهولون يسلبون رجل أعمال إيطالي 100 ألف دينار في منزل تميم    رئيس الجمهورية يلتقي رئيس الحكومة    مورو يسقط الدعوى في حق الشخص الذي اعتدى عليه بكأس    سليم شاكر يؤكد التفويت في 12 مليون سهم مصادر    مباشرة مع الملعب القابسي من باماكو.. اليوم تدريب في الملعب الرئيسي وغدا الاجتماع الفني للمباراة    وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس يعلن استقالته    تركيا.. ارتفاع أسعار الحمير بسبب زيادة الطلب على حليبها    سليم شاكر: التفويت في 12 مليون سهم مصادر لن تكون لها عائدات كبيرة لفائدة الدولة    بحضور 15 ألف متفرج: النادي الإفريقي يعود إلى ملعب رادس بعد 4 أشهر    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الأربعاء 10 فيفري    لجنة الاستئناف تؤجّل النظر في ملف العكايشي    طبربة: وفاة كهل واصابة راكب اخر في اصطدام سيّارة بدرّاجة ناريّة    الإدارة العامة للديوانة: حجز أسلحة بحوزة مواطن بلجيكي كانت عملية استباقية    بن عروس: حجز بضائع مُهربة قيمتها 400 ألف دينار    أحمد العكايشي شرطي في "حالة عادية"    "البوكر" للرواية تعلن قائمتها القصيرة للجائزة لعام 2016    المنيهلة.. القبض على عصابة مختصّة في سرقة المنازل    ترامب وساندرز يفوزان بالانتخابات التمهيدية في نيوهامشير    هزة أرضية بقوة 4.7 ريشتر في الجزائر    التمديد في آجال التسجيل ببرنامج السكن الإجتماعي إلى 19 مارس المقبل    البرلمان الفرنسي يصادق على إدراج إسقاط الجنسية في الدستور    فكرة ضد السائد    التعددية الثقافية وواقعنا..!‎    سمير صبري يؤكد: سعاد حسني قُتلت لهذا السبب    مجلس نواب الشعب يصادق على قرضين من البنك الإفريقي للتنمية لتمويل مشاريع طرقات في 20 ولاية    أكبر شركة سياحية في العالم تُؤكد إنخفاض حجوزات الصيف في تركيا بنحو 40%    الموت يُغيّبُ عالم الفيزياء التونسي كارم محمود بوبكر    لماذا يلجأ التونسيون إلى «الطبّ الرّعواني» ؟    كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا    "النهج المقاصدي في الإسلام اتبعه الرسول وهو الوسيلة الفضلى للتعامل مع المستجدات" (الصادق المهدي)    بعد تكاثر "القوارض" وتفشي "القمل" والتخوف من فيروس "زيكا".. وزارة الصحة تتحرك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل مضمون اجتماعي له الحق في اختيار إحدى صيغ التكفّل بالخدمات الصحية قبل نهاية مارس المقبل
التأمين على المرض:
نشر في الصباح يوم 05 - 12 - 2007

تونس الصباح: ينتظر أن يتم خلال السنة المقبلة تطبيق المرحلة الثانية من نظام التأمين على المرض والتي ستشهد تكفل الصندوق بمصاريف العلاج لجل الامراض العادية، وقبل حلول ذلك الموعد سيكون لزاما على المضمونين الاجتماعيين الذين يحق لهم الانتفاع بخدمات الصندوق الوطني للتأمين على المرض اختيار قبل نهاية شهر مارس المقبل إحدى صيغ التكفل الثلاث وهي المنظومة العلاجية العمومية، المنظومة العلاجية الخاصة، ونظام استرجاع المصاريف.
وقد تم تحديد صيغ وإجراءات ونسب التكفل بالخدمات الصحية في إطار النظام القاعدي للتأمين على المرض، وفق ثلاثة صيغ وهي المنظومة العلاجية العمومية، المنظومة العلاجية الخاصة، ونظام استرجاع المصاريف. ويحق للمضمون الاجتماعي اختيار إحدى هذه الصيغ في أجل لا يتجاوز 30 يوما من تاريخ انخراطه وقبل ثلاثة أشهر من نهاية الفترة الانتقالية التي تنتهي نهاية شهر جوان من العام المقبل. وفي صورة عدم الاختيار يرسم المضمون الاجتماعي والمسجلين تحت كفالته وجوبا بالمنظومة العلاجية العمومية. ويبقى اختيار إحدى الصيغ نافذ المفعول حتى انتهاء السنة الادارية الجارية ويجدد ضمنيا من سنة لاخرى.
اجراءات التكفل بالمنظومة العلاجية العمومية
يذكر أن المنظومة العلاجية العمومية تضمن التكفل بمصاريف الخدمات الصحية المسداة من قبل الهياكل الصحية العمومية الراجعة بالنظر لوزارة الصحة ومصحات الضمان الاجتماعي والهياكل الصحية العمومية الاخرى المتعاقدة مع الصندوق. وتشمل المنظومة الخدمات الصحية المرتبطة بالاقامات الاستشفائية، والاستشفاء النهاري والخدمات الصحية الخارجية، باستثناء الالات المقومة والمعوضة للاعضاء.
ويتحمل المضمون الاجتماعي المعلوم التعديلي المستوجب لمصاريف العلاج في حدود سقف حدد بأجرة شهر ونصف من معدل أجوره المصرح بها خلال السنة الادارية السابقة بالنسبة للمضمون الذي له صفة أجير. ومرة ونصف الدخل الشهري المطابق لشريحة الدخل المصرح بها بالنسبة للمضمون المنخرط بنظام العملة غير الاجراء: بالنسبة للمنتفع بجراية: مرة ونصف المبلغ الشهري للجراية المسندة.
اجراءات التكفل بالمنظومة العلاجية الخاصة
وفي ما يتعلق بصيغة المنظومة العلاجية الخاصة، فإن المضمون الاجتماعي يلتزم باللجوء المسبق لطبيب العائلة إلا في حالات طب النساء والتوليد والعيون وطب الاطفال وطب الاسنان، ليكون المرجع في تلقي الخدمات الصحية وفي توجيهه عند الاقتضاء إلى بقية مقدمي هذه الخدمات مع احترام مبدأ حرية اختيار المريض لمسدي الخدمة الصحية دون أن يكون لطبيب العائلة المتعاقد تأثير على حرية اختياره. ويمكن للمضمون أن يغير طبيب العائلة عبر اعلام الصندوق بواسطة مطلب كتابي يوجهه إليه مع الاعلام بالبلوغ 30 يوما على الاقل قبل انقضاء السنة الجارية ولا يسري مفعول الاختيار الجديد إلا بداية من السنة الجديدة، كما يمكن للصندوق في حالات استثنائية الموافقة على تغيير المضمون الاجتماعي لطبيب العائلة قبل انقضاء السنة الادارية ويسري مفعول اختياره الجديد مباشرة ولمدة سنة بداية من اليوم الاول الذي يلي تاريخ حصوله على موافقة الصندوق.
علما وأن خلاص مقدمي الخدمات في إطار المنظومة العلاجية الخاصة يتم مباشرة من قبل الصندوق طبقا للنسب والصيغ المضبوطة بالاتفاقيات القطاعية مع مسدي الخدمات. ويتولى المنتفع بالعلاج دفع المعلوم التعديلي المحمول على كاهله مباشرة لمقدم الخدمة الصحية. مع اشتراط إعلام الصندوق بالطبيب المباشر المتعاقد للتكفل المباشر بالامراض المزمنة. وفيما يتعلق بطب الاسنان فإن المستفيد من الخدمات العلاجية يتولى تسديد جميع المبالغ المستحقة مباشرة إلى مقدم الخدمة ويسترجعها من الصندوق في حدود نسب التكفل.
يتكفل الصندوق مباشرة بالخدمات الطبية الخارجية المسداة في إطار المنظومة العلاجية الخاصة في حدود سقف سنوي يضبط بقرار من الوزير المكلف بالضمان الاجتماعي وتستثنى من السقف الامراض المزمنة أو الثقيلة. كما يتكفل الصندوق مباشرة بمصاريف الخدمات الاستشفائية المحمولة عليه المسداة من الهياكل الصحية الخاصة المتعاقدة مع الصندوق شرط حصول المنتفع على الموافقة المسبقة من الصندوق، ومن الهياكل الصحية العمومية على أن يتولى المضمون الاجتماعي دفع المعلوم التعديلي.
طرق التكفل في صيغة استرجاع المصاريف
في صورة اختيار صيغة استرجاع المصاريف يتولى المنتفع خلاص مقدمي الخدمات الصحية المتعاقدين بعنوان الخدمات المسداة لفائدته في القطاعين العمومي والخاص واسترجاعها من قبل الصندوق طبقا للتعريفات التعاقدية ونسب التكفل وسقف المبالغ المسترجعة، على أن يحدد بقرار من الوزير المكلف بالضمان الاجتماعي السقف السنوي للمبالغ القابلة للاسترجاع بعنوان الخدمات الطبية الخارجية في إطار النظام القاعدي للتأمين على المرض وآجال استرجاعها. ويتعين على المضمون الاجتماعي ايداع مطلب استرجاع مصاريف الخدمات الصحية في أجل أقصاه 60 يوما من تلقي العلاج. وقد تم تحديد نسب استرجاع مصاريف الخدمات الصحية في إطار نظام استرجاع المصاريف بنفس ما تم تحديده بالنسبة للمنظومة العلاجية الخاصة..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.