العلماء يشككون في فوائد الشوكولاتة!    استعراض للطائرات الخفيفة احتفالا بمرور قرن على هبوط اول طائرة بتونس    منظمات وجمعيات: تونس تتعرض ل"ضغوط غير مُحتملة" من إيطاليا وألمانيا لإرغامها على إعادة المهاجرين واللاجئين    رسمي: مدرب النادي الصفاقسي ممنوع من الجلوس على البنك في "البلاي أوف"    وفاة الشاب الجزائري عبد الرحمن زميرلين، في أمريكا    عندما يفتي محمد بوغلاّب بما لا شأن له به    ارتفاع عدد الوافدين على طبرقة وعين دراهم    جسد غريب: عندما تكمن الغربة في الجسد وتتحرر أجنحة الآمال من الروح    النمو في تونس لم يتخط 1 بالمائة لكامل سنة 2016    حصيلة نشاط وحدات الحرس الوطني بكامل جهات البلاد خلال الأسبوع الفارط    تونس تُسلّم المغرب أكثر من 100 كتاب    إكتشاف مادة من شأنها أن تُبطئ الشيخوخة    بحّار يحاول الانتحار حرقا أمام مقر ولاية سوسة    الدندان: ضبط خلية تكفيرية تضمّ تاجرين متجولين    ديوان الحبوب: لا خطر في هدم مخازن الحبوب بميناء بنزرت    وزير العدل :ضرورة تعزيز روح المبادرة لدى العون العمومي والابتعاد عن الخوف في القيام بمهامه    لتجديد عقده: ميسي يشترط رحيل هذا الثلاثي عن البرسا    برنامج مباريات "بلاي آوت" الرابطة الأولى.. بداية ساخنة بدربي قابس    التجهيز: الشروع في تنفيذ الجزء الاول من المشاريع العمومية    قياسات الذاكرة    النائب عدنان الحاجي : لسعد اليعقوبي "باندي".. مسك وزارة التربية هدفه تغيير النمط الاجتماعي.. والنهضة هي "اللاعب الخفي"    3 نساء في السجن بسبب سرقة الجبن والخبز: محكمة قرمبالية توضّح    الكاف: تدشين قرية حرفية جديدة بساقية سيدي يوسف    المعهد الوطني للاحصاء: النمو لم يتخط 1% كامل سنة 2016    رئيس الجمهورية يتسلم التقرير السنوي للمحكمة الإدارية    ابتداء من نهاية سبتمبر.. إيقاف تشغيل الهواتف الذكية التي يقع الإبلاغ عن سرقتها    بالفيديو: منحى جديد في الدعوى على سعد المجرد بعد ''قضية رأي عام'' هزت فرنسا    تركيا ترد: إيران هي المسؤولة عن عدم الاستقرار بالمنطقة    القبض على 3 أشخاص من أجل تزويرهم لشهائد مدرسيّة    ضابط تركي يعترف: هذا ما كنا ننوي فعله بأردوغان    الحكم على جندي إسرائيلي قتل فلسطينيا جريحا بعقوبة مخففة    قفصة: الاطاحة بمروج بحوزته كمية من "الهيروين"    مائة ألف تلميذ ينقطعون عن الدراسة سنويا    لوبان ترفض ارتداء الحجاب قبل لقاء مفتي لبنان    كاتب الدولة للنقل :"تفعيل اتفاقية السموات المفتوحة سيكون قبل موفى السنة الحالية "    منوبة: العثور على فتاة مفقودة من صفاقس    دورة دبي المفتوحة للتنس: انس جابر تواجه الصينية كيانغ يانغ    القيروان: تركيز مدافع عثمانية عتيقة (فيديو)    "سكب " فنجان قهوة على ملابس سعاد الزوالي:النائبة تتهم الصحفيين ومورو يبرئ...    بالفيديو.. أستراليا.. 5 قتلى في اصطدام طائرة بمركز تسوق    إيهاب المباركي يعود للمنتخب الوطني    انطلاق العمل بإجراءات مجلة الاستثمار في غرة افريل المقبل    قناة التاسعة ستبث حصريّا مباريات الدور نصف النهائي والنهائي لكأس تونس    سؤال موجه من نواب المجلس لم يجب عليها وزراء الشاهد72    بلاي أوف الرابطة 1:برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأولى    بسبب إصابة بوتفليقة بوعكة صحية.. تأجيل زيارة ميركل إلى الجزائر    طقس الثلاثاء: درجات الحرارة تصل إلى 23    وزيرة الطاقة: مشروع تخزين طاقات غاز البترول المسيل بقابس جاهز للاستغلال    نيمار ووالدته وبرشلونة يخسرون الاستئناف في اتهامات متعلقة بالفساد المالي    أطعمة تساعد على تطور ذكاء طفلك    رويدا عطية في أشرس هجوم على أصالة: ليست سورية!    صور كواليس تصوير مسلسل أولاد مفيدة 3...    تقرير دولي.. تلوث الهواء قتل 4500 تونسي في سنة واحدة    وفاة الفنان صلاح رشوان بعد صراع مع السرطان    دراسة: إذا كنت أصلع فوالدتك السبب...    مخرج "ألهاكم التكاثر": سنتخلى عن العنوان الذي كان بالعربية..و لم يكن هدفنا الاستفزاز أو "البوز"    حملة "طلق زوجتك" تجتاح الأردن وسط استياء دار الإفتاء    البنا مجدد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.