تونس بلا قطارات غدا الثلاثاء غدا 31 ماي 2016    كاسبارجاك يمنح ترخيصا للحارس البلبولي    سوسة: تفكيك خلية ارهابية والقبض على 7 عناصر    إغلاق مداخل ومخارج البيت الأبيض بعد العثور على طرد مريب    النفيضة: تفكيك خلية إرهابية والقبض على 12 عنصرا    الداخلية: ايقاف حافظ الاثاث و3 لاعبين من الملعب التونسي واتخاذ الاجراءات القانونية في شأن القربي والعكرمي    في عيدها ، الأم التونسية لها حقوق و واجبات...    صفاقس : صلاة العشاء مرفوقة بأنغام كوكب الشرق أم كلثوم    هذا رمضان ... هذا شهر القرآن    في لقائه بجلول: الصيد يقرر إلحاق أساتذة التربية البدنية بوزارة التربية    هكذا ستُؤمّن وزارة الدّاخلية الامتحانات الوطنية...    المهدية: حجز 7 أطنان من "الفارينة" غير صالحة للاستهلاك    7 جوان.. الكشف عن قرار هيئة مراقبة دستورية مشاريع القوانين بخصوص "مشروع قانون البنوك"    لأول مرة منذ 16 عاما: إلغاء برنامج يوم كامل من مباريات'رولان قاروس'بسبب الأمطار    النجم الساحلي: العكايشي حاسم.. وتغييرات غريبة من البنزرتي    الجزائر تفتتح مصنعا للمروحيات!    رئيس الحكومة يكلّف ماجدولين الشارني بحضور موكب دفن شهيدتي جبل سمامة    حجز حوالي 900 رأس من الغنم المهرب بتطاوين    سعيد العايدي: وضعنا برنامجا مدققا لتوفير الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة بالكميات الكافية    مصحات خاصة ترفع بصمات نزلائها وبعضها يحول إلى الخارج    قفصة: حجز 1.5 كلغ من الزطلة وايقاف مروجين    يتقدمهم القربي: الحرس الوطني يوجه الدعوة رسميا للاعبي البقلاوة المورطين في الاعتداء على حارس المرسى    المنتخب الإسباني: رسمي "كارفاخال" يغيب عن يورو 2016‎    تونس تتسلّم صكا ب 500 ألف دينار من الاموال المهربة من سويسرا    انطلاق مشروع صيانة الطريق الرومانية القنطرة بجربة    السبسي والصيد يتباحثان ملف إصلاح الصناديق الاجتماعية    زغوان.. العثور على قذيفة من مخلفات الحرب العالمية الثانية    رئيس الجمهورية يطلع على استعدادات وزارة التجارة لشهر رمضان    10 تصرفات ستندم عليها بعد الأربعين!    أستراليا تشن الحرب الأعنف على التدخين في العالم    تجميد نشاط الحكم بن ناصر    تونس- تقديرات اولية بصابة حبوب في حدود 14 مليون قنطار هذا الموسم    استعدادا لشهر رمضان: تزويد السوق بالزيت المدعم.. ونحو التخفيض في أسعار الغلال    بورصة تونس تبدأ معاملات الأسبوع في استقرار    مها عبد الحميد : اللّبؤة السوداء لم تمت    أكثر من 20 قتيلا في سلسلة تفجيرات في بغداد    "رمضان 2016" عرض خاص جديد للخطوط التونسية.. وهذه التفاصيل    غدا: العاصمة دون مخابز، دون نقل وبمحلات التجارية مغلقة    ارتفاع عدد ضحايا انفجار اللغم بجبل سمامة بالقصرين    سرقة "محطة الكهرباء" بسليانة.. القبض على السارق وبحوزته 60 كلغ من النحاس    رئيس الجمهورية ينعى فقيدة الصحافة التونسية النقيبة نجيبة الحمروني    بداية من 2 جوان : نشر أعداد المراقبة المستمرة لتلاميذ البكالوريا    الأرق المزمن يزيد الاكتئاب لدى الشابات    اختطاف لاعب كرة قدم في المكسيك !!    مدير عام الامتحانات : امتحان البكالوريا عادي وفي مستوى التلميذ المتوسط...    هكذا سيكون الطقس اليوم الاثنين 30 ماي 2016    هذه المعلومات الخطيرة لا تنشرها على حسابك على الفايسبوك    أحلام تعتزل الغناء في رمضان    بوحجلة: بالمسرح نقضي على الانتحار والارهاب...بانتظار فضاء ثقافي ودعم    مسلسل "باب الحارة 8".. تفاصيل جديدة (فيديو)    بطولة الكرة الطائرة للسيدات.. فوز النادي النسائي بقرطاج على النادي الصفاقسي    فيسبوك ومايكروسوفت تتعاونان لمد كابل انترنت عبر الأطلسي    المتحف الوطني بباردو يستقبل معرض "حنبعل في قرطاج"    بالفيديو: سعد لمجرد يرد على اتهامه باغتصاب فتاة بأمريكا    البرمجة الرمضانية لقناة نسمة    الرصد الجوي يكشف موعد امكانية رؤية هلال رمضان    مدير عام الصيدلية المركزية ل"الصباح" : مخزون الدواء يكفي لأكثر من 3 أشهر.. وشهر لبعض الأصناف    تعرف على 10 عادات خاطئة قد تدمر أسنانك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.