كرة السلة: رمية حرة يا أبيض يا أسود... «مراد المبروك» معاقب أم لا ؟    أغلبية الإسكتلنديين يرفضون الإستقلال عن بريطانيا    اسكتلندا تختار الوحدة مع بريطانيا بأكثر من 54% (فيديو)    خاص:خمس تزكيات من «النهضة» للهاشمي الحامدي    شكرا للسيد مهدي جمعة    سليم الرياحي يقدّم رسميّا ترشحه ل«الرئاسية»    قرارات مكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم المحترفة    صفحة فجر القيروان تؤكد مقتل الارهابيين ناجي حفصاوي و مروان عويشاوي وتنشر صورا لهما    تونس: تعليق الدروس في المدارس الفرنسية بسبب ارتفاع الحرارة    "احتجاز″ صحفيين تونسيين اثنين بليبيا للمرة الثانية في أسبوعين    في هجوم بالحجارة والأسلحة البيضاء على مستشفى شارل نيكول:يقتحمون بيت الأموات ويحاولون الفرار بجثّة صديقهم!    الصوناد توضح حقيقة ما راج حول اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي في الحامة    "إيبولا" يفتك بليبيريا و5 ألاف وفاة غرب أفريقيا    انتحارية تجبر تامر حسني على الانصياع لرغبتها    جمعية شقيق الدايمي تقتني 200 خروف.. وانطلقت حملة ''العلوش''    تكليف هيكل مختص لإنجاز مشروع مترو مدينة صفاقس    ليبيا.. الجروشي يتعهّد بالردّ على "أنصار الشريعة" بعد اغتيال قائد عسكري سابق    المرزوقي يصدر كتابا جديدا عن تونس والربيع العربي خلال أيام    قناة تونسنا: برنامج ''فاشيونيستا '' يعود بشكل جديد    تونس-بوحجلة :قوات الامن تقبض على 3 إرهابيين كانو يخططون لتنفيذ عمليات إرهابية    من ستعوّض مريم بن حسين في ''عندي ما نغنّيلك''؟    مطماطة الجديدة.. وفاة فتاة تحت عجلات شاحنة    يهم السي أس أس: "الكاف" يوقف مهاجم فيتا كلوب الكونغولي    رسمي: تقديم لقاء نادي حمام الانف وجمعية جربة الى يوم السبت    بن عروس : وفاة شخص خلال مطاردة أمنية    محمد علي العروي: تم القبض على 26 ارهابي ونحن نتعقب 5 ارهابيين بينهم أبو لقمان صخر    وزارة الداخلية تكشف القبض عن 26 عنصر إرهابي يعملون على استهداف مؤسسات حساسة بولاية سيدي بوزيد    في المهرجان المتوسطي للفيلم القصير:56 فيلما من 19 دولة    مدى الالتزام بالشروط الفنية لاحداث مشاريع تربية الاحياء المائية بولاية المنستير    وزارة الصحة: تعتزم انتداب 44 صيدليا    الإدارة العامة لأمن رئيس الدولة تنفي وجود تقارير أمنية تشير إلى إستهداف السبسي    ألمانيا تحافظ على قمة تصنيف الفيفا والجزائر تعزز صدارتها عربيا وأفريقيا    مجلس النواب الامريكي يوافق على خطة اوباما لتدريب وتسليح المعارضة السورية "المعتدلة"    قابس: شاب يضرم النار بجسده    سليم الرياحي يقدم رسميا ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية    ''محمد المسعي''ناطقا رسميا باسم رئاسة الجمهورية    أعوان "الستاغ" يهددون باقتحام التأسيسي...    غريب : نقل جين بشري للفئران زاد قدرتها على التعلم    ياسين إبراهيمي أول عربي يسجل ثلاثية في رابطة الأبطال الأوروبية    رفيق عبد السلام: النهضة ستظلّ الحزب الرئيسي بعد الانتخابات المقبلة    رغم الجدل: التأسيسي يمرر 13 فصل من قانون إنتاج الكهرباء من الطاقات المتجددة    استفتاء تاريخي حول استقلال اسكتلندا    دوري الابطال: برنامج النقل التلفزي لذهاب الدور نصف النهائي    الطقس: حرارة وسحب كثيفة ورعدية...ورياح تتجاوز 70 كلم/س    هند صبري: هذه هي شروطي لقبول منصب وزيرة الثقافة    تعديل ضغط عجلات السيارات يوفر 120مليارا في السنة‎    في ندوة حول عقود «الفرانشيز» في تونس:طريقة ناجعة للإستثمار وعلى القطاع البنكي مدّ يد المساعدة    في الدورة السابعة لمهرجان «موسيقات»: إيقاعات فلكلورية عالميّة...في الموعد    الاتحاد الرياضي المنستيري:اليوم الحسم في مشاركة «العيساوي».. لكن هل تكون الأولى ل«القربي»؟    بالفيديو :داعشي سوداني يدعي ان نبي الاسلام امر بقتل الاطفال والنساء في الحرب    منظمة الصحة العالمية :الموجات الالكترومغناطيسية للهاتف الجوال تسبب السرطان    البنك الدولي يخشى وقعا اقتصاديا "كارثيا" لايبولا    شاهد الفيديو.. داعشي سوداني: 144 حورية لمن يقتل أميركياً    وزارة الصحة السعودية : عدم تسجيل أية اصابة بفيروس'' إيبولا '' بين الحجيج    عجلات السيّارات تكبّد تونس خسارة فادحة سنويّا    تتويج تونسي كبير في مهرجان الإسكندرية السينمائي الدولي    شقيقتي!    نسائم الحرية و رجالات الاستبداد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.