لدعم مشاريع لشباب المنطقة: شركة فسفاط قفصة ترصد حوالي 15 مليون دينار    سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بتونس تعلن عن موعد التسجيل للحصول على ''الغرين كارد''    وزارة الصحة تتّخذ إجراءات خاصّة للوقاية من الأمراض المنقولة عن طريق المياه    كيف دمرت "مخابرات" كلينتون ترامب؟    إصابات في حادثة انزلاق حافلة نقل مدرسي في منوبة    حي خالد بن الوليد:"حمّاص" انتحر شنقا في باب محله    منظمة حقوقية لإسرائيل: لا تقيموا مبارياتكم على "أراض مسروقة"    الإصابة تحرم بن عرفة من الظهور مجددا مع باريس سان جيرمان‎    ال"فيفا" يحرم النادي الصفاقسي من الانتدابات    كمال الزواغي يستعد لخلافة رودريغاز على رأس "الهمهاما"    بعد انسحاب لسعد معمّر: هيئة نجم سيدي بوزيد تفاوض مراد العقبي وخالد المولهي    رابطة الابطال الاوروبية برنامج الدفعة الاولى للجولة الثانية ذهاب‎    كرة اليد: رياض الصانع يستقيل من تدريب منتخب السيدات    الباحث الجزائري لطفي بلخير يحاضر في ملتقى معهد الدراسات بتونس    المحمدية.. العثور على مسدس مخفي بسيارة    قفصة.. حجز بندقيتي صيد وخراطيش    القيروان: تفاصيل الحقيبة العسكرية والذخيرة التي عثر عليها    وضعية منزل الشاعر أبو القاسم الشابي.. رئاسة الجمهورية تتحرك    غضب مصري من 3 فنانين شاركوا باحتفال لتكريم إيرانيين    اتحاد الشغل يدعو دار الإفتاء لعدم "تحليل وتحريم مطالب مشروعة"    اساتذة بجامع الزيتونة: وزير الشؤون الدينية غير قادر على تحمل الامانة.. وهذه الأسباب    ألمانيا: انفجار في مسجد ومركز للمؤتمرات    تهديدات إرهابية ضدّ فنادق أمريكية في مدينة أضنة التركية    ارتفاع في عدد قتلى حوادث الطرقات خلال العطلة الآمنة    بينهم رجال اعمال وأعوان ديوانة: الإفراج عن المتورطين في قضيّة "الفوشيك"    عاجل وخاص / القبض على أكبر مروّج ل"الكوكايين" بالعاصمة    طقس اليوم: إمكانية نزول الأمطار بأغلب مناطق البلاد    نمر يلتهم طفلة في قرية مصرية وقوات خاصة تقتله    مسؤول كبير في "داعش" حاول الفرار متنكرا بملابس نسائية    بالأرقام.. نتائج الحملات الأمنيّة بكامل البلاد    رسام كاريكاتير مغربي يتلقى تهديدا بالقتل بعد إعادة نشر كاريكاتير ناهض حتّر    7 أطعمة لا ينصح بتناولها قبل الخلود للنوم    الوزير الأول الفرنسي: دول الجوار الليبي أول المتضررين من تفريق 5 آلاف إرهابي    نور الدين بن تيشه ل"الصباح": هذا ما نصحني به الباجي لمواجهة الإساءات.. وتونس ابتعدت عن شبح البلد المصدّر ل"الدواعش" بفضل هؤلاء...    مفاجأة عن شعب عربي يقتله الجلوس أكثر من سواه بالعالم    أسامة الملولي: قرش الخضراء يترفع عن الرد عن كل المحاولات الدنيئة لتشويه صورتي    المراقبة الاقتصادية بمنوبة تضرب بقوة: حجز مئات الاطنان من التفاح والاجاص والبطاطا    قائمة الجامعات التونسية المُصنفة ضمن أفضل الجامعات العربية    قطر تسمح للمسافرين ‘الترانزيت' عبر مطار حمد بالبقاء في أراضيها 4 أيام    منتدى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية يرد على المفتي: تجاوزت اختصاصك    ديوان الإفتاء يدعو التونسيين الى الإقبال على العمل وترك الاحتجاجات العشوائية والاعتصامات    تاجروين: إيقاف سيارات ليبية كانت ستهرب إلى الجزائر    المعهد الوطني للرصد الجوي: نزول الأمطار بأغلب المناطق غدا الثلاثاء    بعد أديل.. منال عمارة تختار عبد الحليم حافظ    مدنين: مشروع لإعادة فتح قاعة السينما والوزارة بصدد دراسة الملف    نسخة مدرعة من "مرسيدس-بنز" مخصصة للشخصيات الهامة    حقيقة تفويت بلدية سيدي بوسعيد في الرواق البلدي للفنون للقطاع الخاص    بالفيديو: عرض ''2 في 1'' ليوسف الطياري الفائز في مسابقة ''نسكافي كوميدي شو2''    ديوان الافتاء للتونسيين: اتركوا الاحتجاجات العشوائية والاعتصامات    أفراد البعثة البرالمبية مستاؤون من سوء تنظيم حفل تكريمهم في رادس    غضب في صفوف مسافري رحلة جربة - تونس.. والسبب؟    منال عمارة تغني لعبد الحليم حافظ    قائمة أفضل الدول لعيش المُغتربين… ولكسب المال    3 حقائق مهمة ومفيدة عن العصائر    وزارة التجهيز: أشغال محول محمود الماطري تمت وفق المواصفات    تعرف على 7 طرق فعالة للوقاية من الزهايمر    شاهد.. مشاجرة بين أنجلينا وبراد بيت في شارع ببريطانيا: الأطفال مصدومون    هذا ما يحدث في جسم الإنسان عند شرب الحليب قبل النوم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.