وزير الداخلية في مؤتمر قادة الشرطة العرب بتونس: هذه ملامح الإستراتيجية التونسية لمكافحة الإرهاب    النشرية الإخبارية لل"الصباح نيوز"    ألمانيا تلزم الطالبات المسلمات على المشاركة في السباحة المختلطة    هذه كميات الأمطار المسجلة خلال 24 ساعة في كل الولايات    الرصد الجوي يصدر يحذر المواطنين    البحارة التونسيون المحتجزون في ليبيا مطالبون بدفع الغرامات المالية للإفراج عنهم    عون حماية مدنية يساعد امرأة على الولادة في سيارة تاكسي في القصرين    هكذا سيكون طقس اليوم الجمعة 8 ديسمبر 2016    مجلة "تايم" تختار ترامب شخصية للعام 2016    مؤشر المعرفة 2016: أمة "تقرأ" بمعدل 16 كتابا سنويا    أصالة نصري تعتذر من دريد لحام بعد 5 سنوات من الخلافات    مختصون دوليون يؤكدون: قريبا القضاء على الإعاقة ومرض السكري والسرطان    تحطم طائرة باكستانية على متنها 48 شخصا    صفاقس: إيقاف 10 أشخاص حاولوا اجتياز الحدود خلسة نحو إيطاليا    إنفلونزا الطيور قد تحرم الفرنسيين وجبة ليلة عيد الميلاد    "كان" انغولا لكرة اليد: سيدات المنتخب يفشلن في المحافظة على التاج الافريقي    المغنية بيونسيه تتصدر ترشيحات جوائز 'غرامي 'الموسيقية    ببادرة من الجمعية الوطنية للتنمية والسياحة الثقافية: ملتقى ديدون لثقافة العمل    قضية مقتل امني ومرافقه بالمنستير: سجن 3 أشخاص    توزر: حجز 64 قنطارا من الفرينة المدعمة و كمية من الأحذية    شباب نداء تونس: "أي نشاط خارج الأطر الشرعية للحزب يعتبر نشاطا موازيا"    قيس اليعقوبي يغير وجه "الوكرة"    المنستير.. حجز رؤوس وقوائم أغنام و لحوم غير صالحة للإستهلاك    متى نعود إلى الله تائبين ؟    من بينها الفيلم التونسي نحبك هادي.. افتتاح "مهرجان دبي السينمائي" بمنافسة 18 فيلمًا    هل اتاك حديث الريسوني عن فرحته الكبرى في ازاحة مرسي؟!    تخلصوا من الكرش في 15 يوماً.. والسر في "الكمون"    صناعيون يتوقعون تراجعا طفيفا في نسق نمو انتاج القطاع الصناعي    تفكيك خلية تساعد إرهابيين في سوريا على العودة الى تونس بطريقة غير شرعية    مهرجان نيابوليس الدولي لمسرح الطفل في موعد جديد: احمد بدير ضيف شرف    ال"كاف" يكشف عن موعد سحب قرعة مسابقتي رابطة الأبطال وكأس الاتحاد الإفريقي    صفاقس.. حجز 700 كلغ من الزقوقو    كميات الأمطار المسجلة اليوم الأربعاء    رئيس الجمهورية يطلع على التقرير السنوي 23 للهيئة العليا للرقابة الإدارية والمالية    تقارير جديدة: 18 دقيقة فصلت اللاعب ميسي عن الموت    الجيش السوري يسيطر على 70 في المائة من حلب والمعارضة تسعى لهدنة ب 5 أيام    ايقاف سينغاليين بالقرب من الساتر الترابي    الدورة الوطنية الخامسة لكرة القدم بستة لاعبين لفرق اتصالات تونس    ضبط قطع أثرية بمنزل مواطن    تسعير زيت الزيتون ب8 دنانير للتر الواحد    تونس تتراجع ضمن تصنيف بيزا للأنظمة التربوية    البطولة الإفريقية للأندية البطلة لكرة السلة: النادي الإفريقي يلاقي كانو بيلارس النيجيري‎    المكنين :حجز 30 صفيحة من القنّب الهندي    ‘بين سبورت' تشترط على دول شمال إفريقيا دفع 15 مليون دولار لمتابعة ‘الكان'    مجلس الشعب يشرع اليوم في مناقشة مشروع قانون المالية 2017    الاربعاء...امطار متفرقة ورعدية    اتحاد الشغل : تأجيل الحسم في مقترح الحكومة حول صرف الأجور في انتظار...    زلزال بقوة 6.8 درجة يقع قرب سومطرة بإندونيسيا    احذر.. سبب غير متوقع يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم    قائمة أجمل نساء العالم.. ترتيب تونس الاولى عربيا والمغرب الثانية    قفصة: تسجيل إصابات بالقمل في بعض المدارس    هؤلاء هنّ النجمات الأكثر جدلاً لعام2016    التونسيات هن الأجمل عربيا في تصنيف جديد لجميلات العالم    الفنانة أليسا تعتزل الغناء    امضاء اتفاقية شراكة لتنمية قدرات 3500 باعثة في مجال الزربية والمنسوجات اليدوية    إنطلاق فعاليات الدورة 44 للندوة المولدية بالقيروان    مرحبا بذكرى مولد الحبيب محمد عليه السلام    مفتي الجمهورية يحدد موعد المولد النبوي الشريف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.