العباسي :''لحظة المصارحة آتية و نحن بصدد التحضير لندوات صحفية لكشف الحقيقة ‘'    أكثر من 50 ألف تونسي ممنوعين من السفر: انتقادات لوزارة الداخلية لتحجير السفر دون إذن قضائي    النجم الساحلي: ال «فيفا» في البال... واليوم انطلاق الإعداد لإياب ال «٫كاف»    وزير الصناعة يؤكد تراجع انتاج النفط ب 4 آلاف برميل في اليوم    بعد الاتهامات التي طالتها: ندوة صحفية للرابطة الوطنية لكرة القدم ... و الاربعاء الحسم في مسألة حذف نقطة من رصيد النجم    القيروان: ايقاف امرأة يشتبه في ترويجها للمخدرات    استقال من حركة النهضة هربا من "استبداد" الغنوشي: حمادي الجبالي يوضح...    مناوشات بين فريق المراقبة الاقتصادية وتجار بحي التضامن    مدنين : غلق مركز الإيواء الظرفي للمهاجرين بعد احتجاجات الأهالي    رشيدة النيفر ورياض الفرجاني يستقيلان من عضوية هيئة الإتصال السمعي البصري    عبد الواحد اليحياوي: قادمون على استقطاب جديد بين النهضة وحراك شعب المواطنين    الإدارة العامة لاتصالات تونس توضح موقفها من إضراب العاملين فيها    بدعوة من جمعية القضاة: هذه القضايا المستثناة من اضراب القضاة    تعرّض ركاب قطار تونس - بنزرت لإصابات جراء التدافع    شاهد.. فيديو مسرب للحظات رهيبة عاشها عدد من المهاجرين السريين في البحر    تشيلسي يرصد أكثر من 30 مليون أورو لضم رودريجيز    مدنين.. غلق مركز الايواء الظرفي للمهاجرين    النادي البنزرتي: مهاجم جزائري يمضي على عقد مبدئي    نحو بعث تعاونية للإحاطة بالمبدعين والمثقفين (وزيرة الثقافة والمحافظة على التراث)    شاهد.. مقطع كوميدي بين أوباما و"مترجمه" يحقق 22 مليون مشاهدة    اعادة انتخاب البشير رئيسا للسودان ب94.5 بالمائة من الاصوات    اثر لقاء النجم والترجي.. إحالة 12 مشجعا على القضاء    سوسة: القبض على مجرم خطير جدا    محمد المكشر مدربا جديدا لسكك الحديد الصفاقسي‎    مرصد الحقوق والحريات بتونس يستنكر منع مضيفة طيران من العمل بسبب حجابها    فحوى لقاء وزير الخارجية الليبي بالطيب البكوش في جاكرتا...    نجاح أول عملية زرع قصبة هوائية لمصابي السرطان    هذا رأي أحلام في كليب هيفاء وهبي الجديد..    مقتل قيادي بارز بتنظيم أنصار الشريعة في بنغازي    فرنسا: أيمن عبد النور ضمن التشكيل المثالي لجريدة ليكيب    زلزال النيبال المدمر.. أكثر من 2500 قتيل والهزات الارتدادية تتواصل    الجزائر تخصص مبلغ 127 مليار دينار جزائري لمشروع قطار سريع يربط المغرب بتونس    تعيينات جديدة بوزارة الفلاحة    رسميًا | هازارد أفضل لاعب في إنجلترا لموسم 2014-2015    البنك العربي لتونس يوضح حقيقة الكيس المليء بالبطاقات البنكية    دواء جديد ضد السرطان يصلح لعلاج التهاب الكبد "B"    في شبّاو:مستودع لترويج عطور ومواد تجميل «مضروبة»    ارتفاع عدد السياح الجزائريين ب5.6 % مقارنة ب2014    وفاة طالب أصيل القيروان في سوريا    الفنون التشكيلية في الدورة الأولى لتظاهرة «قابس ترسم»    منوبة: اختتام فعاليات أسبوع الإبداع التلمذي    القيروان: إصابة 4 أعوان وسجين في انقلاب سيارة للسجون‎    الاعتداء على عسكري بآلة حادة في دوار هيشر    العلماء يثبتون فعالية أول لقاح مضاد للملاريا    في العاصمة: سخر منه فقتله    إصلاح القطاع البنكي: تسريح مئات الموظفين ونظام جديد للإفلاس    نجاة متسلّق الجبال الطاهر المناعي من زلزال النيبال    خاص:قريبا تصنيع أدوية السرطان في تونس    الترجي أنقذ المشهد الكروي من معركة قانونية ورابطة الهواة أشعلتها    غادة الجريدي تطير إلى القاهرة وبيروت    الرعاة يغنون للحياة في عيدهم الرابع بسفح جبل سمامة بالقصرين    تونس : أنقذوا الوطن من كتائب إعلام الفتن ..    موقف من تصريح رئيس حركة النهضة بعدم تجريم الشذوذ الجنسي    جائزة كومار للرواية 2015 : تتويج شكري المبخوت وأنورعطية    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

رفع 800 مخالفة.. واعتداءات جسدية على الأعوان بلغت حد التهديد بالقتل
"الصباح" في جولة مع أعوان المراقبة الاقتصادية
نشر في الصباح يوم 12 - 01 - 2012

رفع أعوان المراقبة الاقتصادية خلال الزيارات الميدانية التي أجروها في مختلف الأسواق في سنة 2011 والبالغ عددها 5 ألاف زيارة 800 مخالفة اقتصادية من بينها 150 مخالفة تتعلق بالترفيع في الأسعار و30 مخالفة خلال ضبط ممارسات احتكارية في عديد المواد الأساسية كمادة الحليب والغاز والماء..
كما تم تسجيل 105 مخالفات متعلقة بالتفريط في بعض المواد المدعمة..
وفي إطار متابعة التزويد بمادة الغاز المنزلي المسال، قامت إدارة الأبحاث الاقتصادية بإجراء حملة وطنية لمراقبة مسالك توزيع هذه المادة أسفرت عن رفع 3 مخالفات غاز على مستوى ولاية تونس.. كما تم مؤخرا كذلك حجز أعوان المراقبة الاقتصادية التابعة للإدارة الجهوية بتونس لدى محل تجاري مختص في بيع مواد غذائية بالجملة كمية 43 كيلوغرام من منتوج جبن مرحي منتهي الصلاحية منذ تاريخ 8 أكتوبر 2011 وتم التقدم بطلب إذن في إتلاف هذه الكمية.
اعتداءت..
كما تم تسجيل اعتداءات جسدية ومعنوية تعرض لها اعوان المراقبة الاقتصادية ومن بينها عرقلة مهام الاعوان باغلب الادارات الجهوية ومنعهم من اجراء المعاينات الميدانية وعدم تمكينهم من الوثائق والمستندات التجارية والفواتير اضافة الى تلفيق البعض منهم تهم كيدية بغاية المساس من هيبة العون, كما تمّ احتجاز بعض اعوان المراقبة داخل مستودع مع تهديدهم بتسريب الغاز بنية القتل المتعمد وقد جدّ ذلك بمحل لبيع الغازبالقيروان.
في المقابل اكدت مصادر وزارة التجارة "رغم الاعتداءات وظروف العمل الاستثنائية واصل اعوان المراقبة الاقتصادية معاينتهم للأسواق والمحلات التجارية رغم عدم توفر الظروف الامنية.."
هذه حصيلة العمل في السنة الماضية والتي أفادنا بها احمد مريصة المدير الجهوي للتجارة بتونس قبل أن نتحول رفقة ثلاثة أعوان من المراقبة الاقتصادية للقيام بزيارة إحدى محطات البنزين لمعاينة مدى توفر الغاز المنزلي المسال خاصة وان هذه المادة شهدت مؤخرا تراجعا على مستوى التزويد والقيام بجولة بإحدى أسواق العاصمة وزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى.
توحيد نوعية القوارير
"الصباح" تنقلت مع فريق المراقبة الى احدى محطات بنزين.. في البداية امتنع رئيس المحطة عن الادلاء باي تصريح اعلامي وبعد محاولات، اكدّ ان من بين اسباب اضطراب تزويد مادة الغاز المنزلي المسال تهافت المواطنين على محطات البنزين واحداث الفوضى اثناء اقتناء قوارير الغاز. كما طالب رئيس المحطة الجهات المعنية بتوحيد العلامة التي تحملها قوارير الغاز لتسهيل عملية شراء الغاز عندما يتوجه المواطن الى محطات البنزين خاصة وان كل محطة تتعامل مع علامة معينة.
تواصلت عملية المراقبة دون مفاجات تذكر حيث لم يسجل اعوان المراقبة الاقتصادية اية مخالفة.
وعندما وصل فريق المراقبة الاقتصادية وبعض الصحفيين أمس الى سوق باب سيدي عبد السلام كانت الساعة في حدود منتصف النهار، وقد وقع إشهارالأسعار على الخضر المعروضة وبدت للمراقب والتاجر في نفس الوقت أسعار معقولة وفي متناول "الزوالي" كما قال البعض.
في المقابل تواصل تذمرالمواطن التونسي, ومن بينهم شهلة مدني حيث تقول" أسعار الغلال ذات الجودة العالية نار والتونسي بات غير قادرعلى مجابهة حرب الأسعار التي أثقلت جيوب وكاهل المواطن".
تذمّر
وترى سلوى ان التونسي بات يلجا الى الاقتناء من الباعة الذين ينتصبون خارج الاسواق"، أما نور الهدى (إطار ) تقول "أن المواطن يعاني شطط الأسعار فيما يواصل الساسة معاركهم حول المناصب وتوزيع الأدوار وتغافلوا عن الأسباب الحقيقية التي دفعت الشعب الى ان يثورعلى النظام وعلى حرب غلاء المعيشة الذي طالت دون وجود حلّ يذكر".
كما تساءلت المتحدثة "عن الدور الذي يلعبه جهاز المراقبة الاقتصادية أمام انفلات الأسعار الذي أرهص التونسي".
أما عادل (جزار بالسوق) قال " اللوم دائما ينصب على التاجر في حين يبقى ربحه بسيطا جدا ومثال ذلك اشتري يوميا الكيلوغرام من لحم العلوش ب 16 دينار من المسالخ البلدية وب11دينار كيلوغرام لحم البقري في هذه الحال بائع التفصيل يعاني بدوره من غلاء الأسعار.
ومن جانبه أكد مكرم ( بائع اسماك) "ان ظروف العمل في سوق باب سيدي عبد السلام غير صحية علما وانّ البلدية لم تقم بتهيئته منذ مدة طويلة رغم المراسلات التي تقدم بها الباعة في طلب تهيئته".
واختتمت الجولة بزيارة احد الفضاءات التجارية الكبرى حيث طالب أعوان المراقبة الاقتصادية من إدارة الفضاء الاستظهار بفواتير السلع التي يبيعونها وتم التنبيه شفاهيا من قبل احد الأعوان الى التخفيضات المعلن عنها في بعض المواد باعتبار ان ذلك غير قانوني لأنه يحجر إعلان تخفيضات قبل انطلاق موعد "الصولد" ب 40 يوما علما وان موسم التخفيضات الشتوية سينطلق في غرة فيفري المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.