لبنان يلغي قانون يعفي المغتصب من العقاب... والنساء غاضبات    الناطقة الرسمية لحزب "حراك تونس الارادة": "لم نتلق استقالات رسمية من حزب حراك تونس الإرادة"    في لقاء مع الكاتب العام للحكومة: الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تطالب بجملة من القرارات لتنظيم الانتخابات البلدية    إنقاذ مئات المهاجرين في يوم واحد بين المغرب وإسبانيا    تغريدة أوباما حول السلام والتسامح تحطم الأرقام القياسية على تويتر    ألمانيا ترحّل 25 تونسيا    زين الدين زيدان يفوز في جميع المباريات النهائية السبع التي خاضها    ريال مدريد يجدد فوزه على برشلونة ويتوج بلقب "السوبر"...فيديو    "براكاج" لسائحة روسية في المدينة العتيقة بسوسة    رسالة صادمة من ملكة بريطانيا بعد وفاة الأميرة ديانا    الرابطة 1: الافريقي يؤكد الهيمنة على الجليزة.. ونقطة مهمة للاتحاد المنستيري    راغب علامة يعلق على استقباله من قبل رئيس الجمهورية    سوسة: إصابة حارسا غابات بالرش من بندقية صياد    "الليلة الثانية بعد الألف" جديد الفنان المسرحي شكري علية    الحبيب الصيد يحضر حفل صوفية صادق    عجز في الميزان التجاري الغذائي ب87%    السوبر الإسباني :تشكيلة برشلونة و ريال مدريد    القبض على 17 شخصا حاولوا اجتياز الحدود البحريّة خلسة    تونس :الكشف عن جريمة قتل فتاة بالعوينة    إلغاء عرض قادير جابوني بمهرجان صفاقس الدولي    وزارة الفلاحة تؤكد سلامة بيض الاستهلاك المنتج بمنشات التربية الخاضعة للمراقبة الصحية    احتوت على مبلغ كبير وعقد من الألماس..هيفاء وهبي تفقد حقيبتها الخاصة في مطار القاهرة    رئيس الحكومة يفتتح أشغال ندوة الكفاءات التونسية بالخارج تونس 2030    في نهاية معاملات الأربعاء .. "توننداكس" يرتفع ب0.15 بالمائة    إصدار بطاقتي ايواء في حق طفلين مورطين في حريق إحدى غابات ولاية جندوبة    وزارة اللافحة تعلن عن حركة نقل وتسميات على راس المندوبيات الفلاحية    حزب المبادرة: الدعم السياسي للحكومة ضروري وقائماتنا مفتوحة على التحالفات في الانتخابات البلدية    بطاقة ايداع بالسجن ضد أب حاول قتل ابنه بسبب عقوقه    كرة اليد: تونس تحقق الانتصار الرابع على صربيا وتحتل المركز الثاني    رئيس لجنة التنظيم بالإفريقي ل"الصباح نيوز": 780 ألف دينار اختفت من مكتب الرياحي بعد اقتحامه    وزارة الصناعة والتجارة : الإنطلاق في بيع أضاحي العيد بهذه الأسعار    بعد الانتقادات التي وجهت اليه/إدارة أعمال كريم الغربي: احترمنا جمهور مهرجان الماتلين و"مابلفطناهوش"    نمو الاستثمارات الخارجية المباشرة في تونس بنسبة 1,8 بالمائة في السداسي الأول من العام الجاري    جدل حول تسمّم مادّة البيض و إتلاف كميات كبيرة في أوروبا، وزارة الفلاحة توضّح    إجازة عيد الأضحى 16 يوماً بالسعودية    "دراما أو عائشة والشيطان" عمل مسرحي ينبه من خطورة استعمال الدين لانتهاك الحريات    المنستير: القبض على عنصرين تكفيريين    جنوب إفريقي وموريتاني لإدارة مواجهتي "السي أس أس" والفتح الرباطي المغربي    القطاع الخاص استأثر بالنصيب الأوفر منها.. تجميع اكثر من 8 ملايين قنطار من الحبوب    الفلاحة والخدمات يدفعان النمو الاقتصادي لتونس    التجاري للايجار المالي يفتح باب الاكتتاب للترفيع في راس ماله    أحزاب وجمعيات قومية ترفض تعديل بنود قانون الأحوال الشخصيّة المتعلّقة بالإرث    الإحتفاظ ب3 موظفين ببلدية بشبهة التورط في التفويت في عقارات مصادرة    بسبب المجاوزة الممنوعة.. قتيل و4 جرحى في حادث مرور    عاجل: العثور على الفتاة المخطوفة والقبض على الخاطفين    صور صادمة للفنان المصريّ عادل إمام ...شكله تغيّر كثيراً!    تحدّث حول موقف الباجي من حملة الشاهد ضد الفساد.. الجيلاني الهمامي: مقترح "المساواة في الميراث" مناورة ومحاولة لخلط الأوراق وحملة انتخابية مبكرة    أربعة أعضاء في هيئة الحقيقة والكرامة يعلنون رفضهم قرار إنهاء قاضية بالهيئة    لهذه الأسباب... الكراهية والغضب يجلبان السعادة    طقس الأربعاء 16 أوت 2017: أمطار متفرقة والحرارة بين 32 و43 درجة مع ظهور الشهيلي    آمال المثلوثي تنسحب من مهرجان تدعمه السفارة الإسرائيلية ببرلين    مقاضاة عادل العلمي بسبب ‘سبسيكم ومفتيكم'    الجماهير تعترض على طرد رونالدو ب ''طريقة خاصة''    برهان بسيس يرد على مؤسسة الأزهر    ''أمل جديد'' لمرضى التهاب المفاصل    الأزهر: تأييد إفتاء تونس مساواة المرأة بالرجل بالميراث تتصادم مع الشريعة    دراسة.. البطالة أفضل للصحة من العمل المجهد!    تأكيد فوائد اللوز للقلب والأوعية الدموية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





موجة الإنشقاقات داخل تنظيم "داعش" الإرهابي هل هي بداية انهياره أم صراع نفوذ ومصالح؟.. خبير أمني يجيب "الصباح نيوز"
نشر في الصباح نيوز يوم 12 - 08 - 2017

ما فتئ تنظيم "داعش" الإرهابي يخسر قياداته الواحد تلو الآخر خاصة بعد موجة الإنشقاقات التي شهدها سواء في صفوفه في سوريا أو العراق ومن بين العناصر التي أعلنت انشقاقها مؤخرا عن "داعش" أحد الأمراء بالتنظيم ويدعى "أبو دجانة" اللّيبي الذي كان صرح مؤخّرا في احدى القنوات الفضائية من أنه انشق عن التنظيم ويريد العودة الى ليبيا بسبب الممارسات التي يقوم بها تنظيم "داعش" من تهجير الأهالي من منازلهم، وغيرها من الممارسات الفظيعة الأخرى التي يقوم بها التنظيم، داعيا نظرائه الى الإنشقاق عن "داعش".
وقد اعتبر البعض أن تلك الإنشقاقات في "داعش" بداية لسقوط التنظيم وانهياره وهناك من اعتبر العكس ورأى أن الإنشقاقات سببها الصراع على النفوذ والمصالح داخل التنظيم..
وفي هذا السياق، أوضح علي الزرمديني الخبير الأمني في افادته "الصباح نيوز" ان الإنشقاقات سواء في تنظيم "داعش" الإرهابي أو "القاعدة" أو أي تنظيم ارهابي آخر طبيعية جدا على اعتبار وأن هنالك مصالح ونفوذ ومسائل ذاتية واختلافات جوهرية تحصل بين الحين والآخر، داخل تنظيم "داعش" أو غيره.
واعتبر الزرمديني أن الإنشقاقات داخل "داعش" لا تنم عن صحوة ضمير لأن أي عنصر ارهابي سواء من ذلك التنظيم أو غيره من التنظيمات الأخرى عندما ينشق عن نظرائه لا يتخلى عن فكره المتطرف المتشدد وعقيدته الإرهابية بل تخلى عن تنظيم، معتبرا المسالة بمثابة خلع قميص وارتداء آخر أي كل العناصر المنشقة، وفق الزرمديني، تريد أن تبحث عن موطئ قدم لها وسلطة ونفوذ داخل تنظيمات أخرى، فالمسالة، وفق تصريحه، هي مسالة صراع على النفوذ والمصالح داخل التنظيمات الإرهابية لذلك فكل العناصر المنشقة عن تنظيماتها تريد خلق جبهة ارهابية جديدة بمعاني اخرى وبمفاهيم أكثر تطرفا وتشددا حتى يعطي ذلك القيادي المنشق شرعية مطلوبة لدى القواعد تقوم على منهج يكون أكثر تطرفا وأكثر قوة ويكون قادرا على المواجهة على أوسع نطاق.
وأكد محدثنا أنه لا يمكن اعتبار انشقاقات القيادات الإرهابية سواء عن "داعش" أو غيره من التنظيمات الأخرى "صحوة ضمائر هؤلاء " بل المعركة هي معركة نفوذ ومصالح و"صراع للفوز ب"جواري" داخل التنظيم".
وحول ما اذا كانت تلك الإنشقاقات اعلان عن سقوط داعش وتهاويه يقول الزرمديني أن الثابت أن كل تنظيم يشهد مثلما أشار آنفا انشقاقات داخل صفوفه ولكن هذا لا يعني أن ذلك التنظيم يمكن أن نعتبره انتهى وانهار بل يمكن اعتبار تلك الإنشقاقات داخل أي تنظيم بامكانها إضعافه نسبيا ولكن لا تعني نهايته باعتبار أن من ينشقون لا يتخلون عن أفكارهم الارهابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.