تونس-مهدي جمعة يؤدي زيارة إلى القاعدة البحرية العسكرية ببنزرت    تمتّعوا ب200% من الرصيد الإضافي مع اتصالات تونس    امكانية إلغاء التأشيرة بين مصر وتونس    ريال: شكوك حول مشاركة رونالدو في كأس السوبر ضد أتلتيكو    تونس-إيقاف 220 مفتّشا عنهم    نداء تونس يتراجع عن ترشيح حافظ الباجي قائد السبسي رئيسا لقائمة تونس1    كتائب القسام تعلن مقتل 3 من كبار قادتها في غارة جوية إسرائيلية    محلل امني جزائري :''مستقبل المنطقة خطير و مساعدة الجزائر لتونس ضرورة لتأمين الحدود من الإرهاب''    نجاة أبو عياض والإرهابي مختار بلمختار من قصف جوي في ليبيا    يوم غضب في الكاف احتجاجا على تردي الخدمات الصحية في الجهة    الرابطة 1: برنامج الجولة الثالثة    طبيبة شعبية وراء انتشار وباء إيبولا    زياد العذاري: الحزب الذي لا يستطيع بناء ديمقراطية داخله لا يستطيع أن يبنيها داخل البلاد    طقس اليوم: درجات الحرارة تصل الى 42    تأجيل إضراب أعوان البلديات الى يوم 25 سبتمبر المقبل    وزارة التجارة: توافد الليبيين على تونس لن يُؤدي الى فقدان بعض المواد الاستهلاكية    خمسة شهداء و42 مصابا في غارات إسرائيلية فجر الخميس على قطاع غزة    سميح القاسم ورحيل ما قبل نكبة النكبات    مسؤول ليبيي يؤكد ارتفاع إنتاج بلاده من النفط اليومي    البرلمان التايلاندي ينتخب زعيم المجلس العسكري رئيسا للوزراء    جولة عالمية    اليوم : الجبهة الشعبيّة تحسم في رؤساء القوائم الإنتخابيّة    وزير الصحة: تونس الأولى إفريقيا في تصنيع الأدوية ولا وجود لإصابات ب«إيبولا»    شاعرة أمازيغية تعرض خدماتها الجنسية على الجيش الكردي نكاية في داعش    دقاش الدورة الثانية لمصيف الكتاب    «دار الفلك» في اختتام مهرجان المنستير الدولي    لطيفة تغنّي ل«قناة السويس الجديدة»    مولر رفض عرضاً مغرياً من اليونايتد    دورة الولايات المتحدة المفتوحة مالك الجزيري وانس جابر يتأهلان    القصرين: مسلحون يقتحمون منزلا ويحبرون أصحابه على تقديم الطعام تحت التهديد؟!    النجم الساحلي: أجواء عال العال... والعبور ليس من المحال    شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة:شاب يحاول الانتحار من أعلى سطح"الكوليزي"    منزل بورقيبة :قتيل في معركة بين شابين    جريمة فظيعة في «الجيّارة»: قرّرت زوجته التخلّص من الجنين فشنقها !    النادي الإفريقي: اليوم الجلسة العامة العادية.. و44.800 مليون دينار الحجم الجديد للميزانية    عمار الجمل يفسخ عقده مع الإفريقي    وزارة الصحة بصدد دراسة إمكانية الترفيع في تسعيرة الأدوية    الله أكبر.. وداعا زميلنا الناصر الرابعي    إحداث هيكل يشرف على مشروع الميناء بالمياه العميقة بالنفيضة    وباء «الايبولا» الزاحف: «عيادات» في المطارات والموانئ التونسية وعين على الطلبة الأفارقة والفرق الرياضية    مديرة التجارة الداخلية : لن نسجّل نقصا أو فقدانا للمواد الاستهلاكية جراء توافد الليبيين    20% نسبة نمو الاستثمار في الفلاحة منذ بداية العام    خاطفوها تداولوا على اغتصابها منذ عيد الفطر: العثور على الفتاة المفقودة في براكة الساحل    بالصور: يدي طفل هندي تزنان 16 كغ    سينما- ‘'ربيع تونس'' في المسرح الأثري بقرطاج    اليمن يستفيد من الخبرة التونسية في مجال الكهرباء بدعوة من ألمانيا    قابس:هبوط مفاجىء للسكري يضع سائحة أنقليزية في وضعية حرجة بشاطىء قابس    قابس: حراك من أجل فتح خط رابط بين باريس و مطماطة    كلمات فرضها الحبّ    بطاقة هوية شهيد    مسنّ يحاول حرق نفسه بمركز رعاية المسنين بمنوبة؟!    جمعة يكرّم تلميذا حصل على الباك بفرنسا وعمره 14 سنة    رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم    تمغزة: 300 عائلة تضرّرت من تجاوزات أدلاّء سياحيين    رحيل سميح القاسم صاحب أغنية "منتصب القامة أمشي"    مفتي السعودية: داعش والقاعدة.. العدوّ الأول للإسلام ويجوز قتلهم    مفتي السعودية: "داعش" و"القاعدة" لا تحسب على الإسلام    الفقه و السياسة في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

على اثر حادثة ثكنة العوينة: عماد الحاج خليفة يكشف سبب طرد الرؤساء الثلاثة من موكب تأبين شهيدي الحرس الوطني
نشر في التونسية يوم 18 - 10 - 2013

التونسية ( تونس )
في تصريح اذاعي على أمواج " جوهرة آف آم " اعتبر الناطق الرسمي باسم الاتحاد الوطني لنقابات قوات الأمن الداخلي عماد الحاج خليفة ، تصرف الأمنيين ورفضهم حضور الرؤساء الثلاثة موكب تأبين شهيدي الحرس الوطني بثكنة العوينة كان رد فعل طبيعي خصوصا بعد ما حدث لزملائهم في قبلاط وكنتيجة لإحساسهم بالألم حيث قال " نحن كمؤسسة أمنية نشعر بالمرارة و الالم بفقدان زملائنا وغضب من تطاول الإرهابيين على المؤسسة .." وذكر قائلا " ونحن كاتحاد وطني لنقابات قوات الامن الداخلي كنا قد نبهنا من خطورة الوضع منذ مدة .."
وأضاف عماد الحاج خليفة "أن طريقة رد الأمنيين كانت طبيعية باعتبار المصاب الجلل وأن الاحتجاج كان خصوصا على بقاء جثامين الشهداء قرابة الساعة إلا ربع تحت حرارة الشمس في انتظار قدوم الرؤساء الثلاثة .." وفق قوله .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.