مجزرة جديدة يقترفها الإحتلال بسوق بغزّة    الداخلية : القبض على عنصر ارهابي في الكاف و الكشف عن خلية إرهابية في المهدية    الكشف عن خلية إرهابية مختصة في إستقطاب وتسفير عناصر جهادية إلى معسكرات تدريب بليبيا والدعوة إلى الإرهاب    احالة خلية ارهابية نائمة على التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس    إطلاق سراح أنيس الشايب بعد اعتقاله    النادي الإفريقي ينتصر وديا على غيماريش البرتغالي    إيطالية تقيد نفسها احتجاجاً على تكدس الفضلات بجربة    هل يكون وراء ازمة بين البلدين:مسلسل مصري يعرض راقصة "عارية" تتدثر بالعلم المغربي    الفنان مارسال خليفة رفقة الأوركستر السمفوني التونسي لأول مرة على ركح قرطاج    اندماج 4 أحزاب صلب المبادرة الدستورية    ''جوجل'' يحتفل بوحش الشاشة العربيّة    النادي الصفاقسي يفسخ عقد سعيود رسميا.. ويعوضه بكواكو إفريقيا    الهند.. نزع 232 سن من فم مراهق    حصص مناوبة بوزارة الخارجية لخدمة الجالية التونسية المقيمة بالخارج    خطير/ الكاف: إرهابيون يعترضون حافلة ركاب بحثا عن أمنيين    خطير:طال عددا من الدول الافريقية وباء ايبولا يخرج عن السيطرة ويتفشى بسرعة وقد يطال دولا اخرى    بعد رصد حالة مشبوهة في اسبانيا:الاتحاد الاوروبي يقول ان امكانية وصول فيروس ايبولا الى بلدانه الاعضاء "ضئيلة"    في رسالة ابداعية .. محمد عبو يسلخ انصار الشريعة بريشة قلمه    تونس-صفاقس : بعد إنتحارها حرقا يوم العيد الإتهامات موجهة لعون أمني    رسمي: وزارة الدفاع تقبل استقالة الحامدي..وهذا من سيعوضه    هل سيلوّث دخان حريق ليبيا السماء التونسية؟.. خبير بالرصد الجوي يوضح ل"الصباح نيوز"    جبل سمامة : العنصر المقبوض عليه مصنّف "خطير جدا"    في العقد السادس من عمره يحاول الانتحار حرقا    بعد نفيها صحة الخبر.. وزارة الدفاع تؤكد استقالة رئيس أركان جيش البر    تونس-تونس: أنصار الشريعة تتوعد قوات الأمن والجيش بالثأر في حال رفض الصلح    تونس-مدنين: إيقاف فتاتين تريدان السفر للجهاد في سوريا    خطير /سيناريو 11 سبتمبر يتكرر في تونس ؟    كيتا يرفض مصافحة بيبي ويقذفه بزجاجة ماء    جندوبة الشمالية: العثور على جثة كهل عليها آثار عنف    تواصل تدّفق اللاجئين الليبيين إلى تونس    مقاتلون إسلاميون يسيطرون على أهم قاعدة عسكرية في بنغازي    وزير الخارجية:" سيتم غلق الحدود مع ليبيا في حال تواصل تدهور الأوضاع الأمنية فيها    صاعقة رعدية تضرب في الكاف.. وتخلف خسائر هامة...    حمدي الحرباوي في قطر الرياضي    ملف ترشيح صفاقس لتنظيم الالعاب المتوسطية 2021 اليوم طائرة خاصة صغيرة نحو اثينا لايداع الملف    منجي الحامدي : سيتم غلق الحدود ان تواصل تدهور الاوضاع الامنية في ليبيا    الكاف: إخماد ثلاثة حرائق وجهود حثيثة للسيطرة على حريقين آخرين بمناطق مختلفة بالجهة    دورة واشنطن: التونسي مالك الجزيري يتأهل إلى الدور ثمن النهائي    برنامج تربص النادي الإفريقي في البرتغال    هيئة الانتخابات تعتزم التمديد مجدّدا في فترة تسجيل الناخبين من 4 إلى 31 أوت المقبل    تونس-الوحدات الديوانية بالمعبر تحجز مسدس وخراطيش بحوزة مواطن تونسي عائد من ليبيا    رونالدو يعود    رغم منعها: متشددون يصرون على اقامة صلاة العيد في المصلى    25% تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس منذ بداية العام    بالفيديو:الجرذان تغزو حدائق اللوفر في باريس    الصدمات العاطفية سبب لاعتلال عضلة القلب    من الشماريخ إلى الصواريخ    ناعورة الهواء يتوج كأفضل عمل في رمضان 2014 وأخبار الوطنية تعتم على موزاييك ...    أنصار الشريعة يدعو الأمن والجيش إلى السلام والصلح أو الحرب ويتوعد بالثأر    تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014    ليلة عيد الفطر: ناتاشا سان بيار وشيمان بادي، تبثان فرحة الحياة في مسرح قرطاج    رحيل الإعلامية فوزية سلامة بعد معاناة مع المرض    بورصة تونس تنهي معاملاتها خلال شهر جوان 2014 في المنطقة الخضراء    ناعورة الهواء يتوج كأقضل عمل في رمضان 2014    اتّفاق مبدئي على توريد 15 ألف خروف من اسبانيا لعيد الأضحى    إلى أحمد بركات    ارتفاع نسبة الاضرابات الى 40 بالمائة خلال شهر جوان 2014 مقارنة بجوان 2013    "سيفاكس ارلاينز" تسخر طائرة خاصة لنقل الوفد التونسي إلى أثينا لتقديم ترشح صفاقس لاحتضان الالعاب المتوسطية لسنة 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"التونسية" تكشف خفايا الصراع بين الخطوط التونسية و"سيفاكس آرلاينز " ومنع رسمي لهذه الاخيرة من الاستغلال اليومي لمطار تونس قرطاج
نشر في التونسية يوم 29 - 04 - 2012

شهد اليوم كل من مطار جربة ومطار تونس قرطاج مشاحنات عنيفة بين أعوان الخدمات الأرضية للخطوط التونسية وأعوان شركة سيفاكس آرلاينز والبعض من ركابها من الأوروبيين .
وتأتي هذه المناوشات نتيجة عدة أسباب من بينها رفض أعوان الخدمات الأرضية تجهيز طائرات" سيفاكس آرلاينز" وهنا يوضح السيد شهاب بن حمد المدير العام للخدمات الأرضية بالخطوط التونسية مشيرا إلى أن شركة" سيفاكس آرلاينز " نكثت الاتفاق الذي أبرم معها مؤكدا ان الخطوط التونسية وفرت الأرضية الملائمة لانطلاقة جيدة لسيفاكس آرلاينز التي التزمت بان يكون نشاطها الأساسي انطلاقا من صفاقس مع تمكينها من ثلاث سفرات إلى فرنسا عبر تونس قرطاج وهو ما تم بالفعل ، لكن المدير العام للخدمات الأرضية كشف أن سيفاكس آرلاينز غيرت رأيها فجأة وحاولت أن يكون لها سفرات يومية من مطار تونس قرطاج وجربة وهو أمر مرفوض بحسب محدثنا لأنه مخالف للاتفاق الأولي.
ولدى اتصالنا بالنقابات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل اكدت مصادرنا أن عمال الخدمات التونسية تعرضوا اليوم إلى الاعتداء والسب والشتم من قبل بعض الميليشيات التي حاولت منع رحلات الخطوط التونسية من الرحيل -خصوصا في مطار تونس قرطاج - لكن تم التصدي لها .
واكدت النقابات الأساسية أنها أصدرت منذ أيام بيانا وضحت فيه موقفها من نشاط الشركة الجديدة حيث عبرت عن عميق انشغالها لما بلغها من أخبار عن تمكين وزارة النقل شركة "سيفاكس آرلاينز " من رخصة استغلال انطلاقا من مطار تونس قرطاج الدولي لخطوط دفعت فيها الخطوط التونسية الكثير من الأموال والمجهودات من أجل إرسائها وتطويرها .
وجاء في لائحة النقابات الأساسية أن البرنامج المزعوم لشركة سيفاكس عند ظهورها هو تطوير قطاع التقل البري بجهة صفاقس وفتح خطوط جديدة وحذرت النقابات من تكرار تجربة الماضي حيث سخرت حكومات النظام السابق إمكانيات وخبرات الخطوط التونسية من أجل إنشاء شركة قرطاج للطيران كارتاقو وما صاحب ذاك من فساد مالي واستغلال نفوذ .
وطالبت النقابات سلطة الاشراف بتحمل مسؤولياتها التاريخية وأن تحذو حذو حكومات عدة في دول الاتحاد الأوروبي سهرت على حماية شركاتها الوطنية من أخرى ذات صبغة فقاعية تسوق لنفسها أهداف نبيلة كدفع الاستثمار والتشغيل وتخفي هدفها الحقيقي المتمثل في تحطيم الشركات الوطنية العريقة في ذلك القطاع لإزاحتها من الساحة خدمة لمصالح شركات عالمية كبرى .
وأكدت النقابات ترحيبها بأي مشروع استثماري جدي لتطوير قطاع النقل الجوي يخلق مواطن شغل حقيقية في إطار قواعد المنافسة الشريفة وأعلنت النقابات عن رفضها لأي برنامج لإنشاء أو تطوير شركات منافسة على حساب الخطوط التونسية باستغلال خبراتها أو مقدراتها أو شبكات استغلالها التي ضحى من أجلها أجيال تعاقبت على هذه المؤسسة التي تعد مكسبا لكل التونسيين .
ويبدو أن الوضع مرشح لتطورات أكثر خطورة في صورة تواصل سوء التفاهم الحاصل الآن بين الخطوط التونسية وشركة سيفاكس آرلانز فكيف ستتعامل وزارة النقل مع هذه التطورات التي تضرب في الصميم سمعة البلاد على مستوى خدمات الطيران ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.