"الكاف" تختار الموريسي سيشورن حكما لمباراة تونس والسنغال    النادي الصفاقسي: " اللجنة القانونية تدرس إمكانية تقديم إثارة ضد فريق "فيتا كلوب" الكونغولي"    السنغال: بيرامي ضيوف قد يغيب عن مبارتي تونس    عند أدنى سعره: 8.2 % تراجع الدينار التونسي إزاء الدولار منذ بداية العام    رأس جبل: ايقاف شابين بحوزتهما وثائق تكفر رئيس الجمهورية و تدعو الى قلب النظام    عاطف بن حسين ضيف برنامج "ما يفوتك شيء" اللّيلة على قناة تونسنا    خطير/ ''داعش '' يفتتح أول قنصلية رسمية له في تركيا    هيومن رايت واتش للمترشحين للانتخابات.. أين حقوق الانسان في برامجكم؟؟    على بعد أمتار من منزل أوباما مقهى "داعش" باللغة الإنقليزية    عصام الشابي : دعم حركة النهضة لنجيب الشابي مرحب به فهم ابناء وطننا    سوسة :''القائمة الاسمية للخلية الإرهابية بمدينة القلعة الكبرى ‘'    المرزوقي: من يحترق بنار التشدد الديني اليوم هو نفسه من ساهم في نشره    نبيل بفون: التحقيق في مسألة التزكيات ليس من مشمولات هيئة الانتخابات    ملتقى متوسطي حول الرياضة النسائية / "واقع الرياضة النسائية مؤلم ومتدهور في كل الجهات" (نهلة بوذينة)    عاجل: النادي الصفاقسي يقدم اثارة ضد فيتا كلوب الكونغولي قد تؤهله للنهائي !    بعد وصف حماس بالتنظيم الارهابي عريقات يشبه نتانياهو ب" البغدادي" قائد داعش    عضو هيئة الانتخابات : آلية التزكية الشعبية للمترشحين للرئاسية "خطيرة جدا"... وهكذا قمنا بالتثبت    بمناسبة عيد الاضحى : الشركة الوطنية للسكك الحديدية تبرمج 30 رحلة إضافية    محكمة مصرية تسجن 68 من مؤيدي الإخوان    هيئة الانتخابات تعلن عن القائمة النهائية للمترشحين للرئاسة    حجز 566 من اللحوم غير الصالحة للاستعمال    قبلي: إصابة 4 عسكريين في حادث مرور    بغداد بونجاح: رفضت عرضا تونسيا لتجنيسي.. ولن ألعب إلا للجزائر!    النادي الصفاقسي: عبد الناظر يتخلص من أعوانه ليحمي سلطانه!    اليوم وزير الثّقافة يشرف على عرض الفرقة الهنديّة    الغنوشي يُحاضر في المعهد الامريكي للسلام    جندوبة: عملية تمشيط بجبل'' الأحيرش''    في مؤتمر حول القضية الفلسطينية:المرزوقي يؤكد:من ارتكب المجازر في غزة يجب ان يحاسبالفلسطنيون لهم الحق في الحياة والعرب ليسوا درجة ثانية او ثالثة    جربة في إضراب عام    إبراهيموفيتش يغيب أمام برشلونة    ارهابيون يُحاولون قتل أمنية ارتدت النقاب و حضرت درسا دينيا بأحد المساجد    "أم زياد" تطلق حملة واسعة لتنظيف جدارها الفايسبوكي    جندوبة: إيقاف شخصين محل 11 منشور تفتيش    سيدي بوزيد وتوزر: حجز كميات من البنزين المهرب    ترحيل حاج من مكة هاجم حكاما عربا!    محمد الفريخة يقترح على مهدي جمعة منصبا مرتبه بالملايين؟!    الهايكا تغرم قنوات نسمة وحنبعل والجنوبية وتونسنا والزيتونة ب 50 ألف دينار    طقس اليوم: الحرارة في استقرار و سحب عابرة    رسمي :عطلة عيد الأضحى يومي السبت والأحد    ''معسكرات'' لتحفيظ القرآن ببن عروس...و مُواطنون يُحذرون من خطورة ذلك    بداية من الأسبوع القادم:هل تتوقّف منظومة الحليب عن العمل ؟    قضية الفتاة المغتصبة: تأجيل محاكمة أعوان الأمن إلى يوم 6 نوفمبر    قصور الساف:حادث مرور يسفر عن مقتل كهل    الواقع العربي و رواية " حين تترنّح ذاكرة أمي"    صدور كتاب تسهيل التفسير لمحكم آيات التنزيل للعلامة الصادق بالخير بعد 14 سنة من وفاته    مكي هلال ينتقد عقلية السلفي والارتجال لدى وزيرة السياحة والترحال    الفلاحون والاعراف يتمسكون بالزيادة في اسعار الحليب انطلاقا من غرة اكتوبر 2014    عدد من الجمعيات تستنكر استثناء تونس من الحصول على العلاج الجديد لالتهاب الكبد الفيروسي صنف ج    السكك الحديدية تمتّع مسافريها من المسنّين بتخفيضات هامة و هذه تفاصيلها    تونس- تعيينات جديدة في وزارة الفلاحة    بالفيديو.. مصري يتسبب في انسحاب أحلام من Arab Idol    الأيام الثقافية اليابانية بتونس: برنامج متنوع وعروض سينمائية ومعارض ثقافية    رئيس ديوان وزير الشؤون الدينية.. الخطاب الدينى أسمى وأرقى من الخطاب الحزبي    فعلها الصينيون واليابانيون، فلماذا لا يفعلها التونسيون!...    ما حكاية الخطايا الجديدة المتعلقة بسائقي التاكسي ؟    عزل مصري عاد من سيراليون بعد شفائه من مرض ايبولا    حقيقة وفاة الفنان خالد صالح    وفاة الممثل المصري خالد صالح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"التونسية" تكشف خفايا الصراع بين الخطوط التونسية و"سيفاكس آرلاينز " ومنع رسمي لهذه الاخيرة من الاستغلال اليومي لمطار تونس قرطاج
نشر في التونسية يوم 29 - 04 - 2012

شهد اليوم كل من مطار جربة ومطار تونس قرطاج مشاحنات عنيفة بين أعوان الخدمات الأرضية للخطوط التونسية وأعوان شركة سيفاكس آرلاينز والبعض من ركابها من الأوروبيين .
وتأتي هذه المناوشات نتيجة عدة أسباب من بينها رفض أعوان الخدمات الأرضية تجهيز طائرات" سيفاكس آرلاينز" وهنا يوضح السيد شهاب بن حمد المدير العام للخدمات الأرضية بالخطوط التونسية مشيرا إلى أن شركة" سيفاكس آرلاينز " نكثت الاتفاق الذي أبرم معها مؤكدا ان الخطوط التونسية وفرت الأرضية الملائمة لانطلاقة جيدة لسيفاكس آرلاينز التي التزمت بان يكون نشاطها الأساسي انطلاقا من صفاقس مع تمكينها من ثلاث سفرات إلى فرنسا عبر تونس قرطاج وهو ما تم بالفعل ، لكن المدير العام للخدمات الأرضية كشف أن سيفاكس آرلاينز غيرت رأيها فجأة وحاولت أن يكون لها سفرات يومية من مطار تونس قرطاج وجربة وهو أمر مرفوض بحسب محدثنا لأنه مخالف للاتفاق الأولي.
ولدى اتصالنا بالنقابات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل اكدت مصادرنا أن عمال الخدمات التونسية تعرضوا اليوم إلى الاعتداء والسب والشتم من قبل بعض الميليشيات التي حاولت منع رحلات الخطوط التونسية من الرحيل -خصوصا في مطار تونس قرطاج - لكن تم التصدي لها .
واكدت النقابات الأساسية أنها أصدرت منذ أيام بيانا وضحت فيه موقفها من نشاط الشركة الجديدة حيث عبرت عن عميق انشغالها لما بلغها من أخبار عن تمكين وزارة النقل شركة "سيفاكس آرلاينز " من رخصة استغلال انطلاقا من مطار تونس قرطاج الدولي لخطوط دفعت فيها الخطوط التونسية الكثير من الأموال والمجهودات من أجل إرسائها وتطويرها .
وجاء في لائحة النقابات الأساسية أن البرنامج المزعوم لشركة سيفاكس عند ظهورها هو تطوير قطاع التقل البري بجهة صفاقس وفتح خطوط جديدة وحذرت النقابات من تكرار تجربة الماضي حيث سخرت حكومات النظام السابق إمكانيات وخبرات الخطوط التونسية من أجل إنشاء شركة قرطاج للطيران كارتاقو وما صاحب ذاك من فساد مالي واستغلال نفوذ .
وطالبت النقابات سلطة الاشراف بتحمل مسؤولياتها التاريخية وأن تحذو حذو حكومات عدة في دول الاتحاد الأوروبي سهرت على حماية شركاتها الوطنية من أخرى ذات صبغة فقاعية تسوق لنفسها أهداف نبيلة كدفع الاستثمار والتشغيل وتخفي هدفها الحقيقي المتمثل في تحطيم الشركات الوطنية العريقة في ذلك القطاع لإزاحتها من الساحة خدمة لمصالح شركات عالمية كبرى .
وأكدت النقابات ترحيبها بأي مشروع استثماري جدي لتطوير قطاع النقل الجوي يخلق مواطن شغل حقيقية في إطار قواعد المنافسة الشريفة وأعلنت النقابات عن رفضها لأي برنامج لإنشاء أو تطوير شركات منافسة على حساب الخطوط التونسية باستغلال خبراتها أو مقدراتها أو شبكات استغلالها التي ضحى من أجلها أجيال تعاقبت على هذه المؤسسة التي تعد مكسبا لكل التونسيين .
ويبدو أن الوضع مرشح لتطورات أكثر خطورة في صورة تواصل سوء التفاهم الحاصل الآن بين الخطوط التونسية وشركة سيفاكس آرلانز فكيف ستتعامل وزارة النقل مع هذه التطورات التي تضرب في الصميم سمعة البلاد على مستوى خدمات الطيران ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.