عزيزة حتيرة رئيسة CEPEX للمرزوقي: رابعة وشعب المجانين ياسر على تونس    صفاقس: مداهمة مصنع عطور وحجز كميات فاسدة    وزارة الدفاع الوطني تؤكد ان عملية جبل السلوم لا تزال متواصلة    تونسي متواجد في جبال النيبال ينجو من زلزال أسفر عن مقتل عدد من زملائه    أنباء عن مقتل الإرهابي الخطير "أبو سفيان السوفي" في جبل السلوم    تنظر في الالتجاء للفيفا: هيئة شرف الدين تصعد بالاحتجاجات من المحلية إلى العالمية؟    روبن وبنعطية يعودان لتدريبات بايرن ميونيخ    اختتام ماراطون الواحات بمنطقة مليتة من جزيرة جربة    سبيطلة: مقتل عون حرس بسلاحه من طرف صديقه في جلسة خمرية    القيروان: ايقاف امراة و عشيقها ارادا ابتزاز طبيب بصور خليعة معه    تونس : أنقذوا الوطن من كتائب إعلام الفتن ..    موقف من تصريح رئيس حركة النهضة بعدم تجريم الشذوذ الجنسي    مدير عام ديوان الطيران المدني: لم يتم تسجيل أي عملية سرقة بمطار قرطاج منذ 3 اسابيع    هكذا علّق وزير النقل على حادثة المضيفة المحجبة...    برنامج لاباس : وزير الخارجية أصبح يدلي بتصريحات وهو تحت تأثير المخدّرات    عاجل: نتائج انتخابات الهيئة المديرة لجمعية المحامين الشبان    أشغال حثيثة بمعبد الغريبة بجربة استعدادا لزيارته السنوية    توزر: شاب يخترع آلة متعددة الاستعمالات للعناية بالنخيل وجني التمور    بالفيديو: الفرجاني ساسي ووهبي الخزري في الجولة 34 للبطولة الفرنسية    باستعمال سلاحه الشخصي.. مقتل عون حرس على يد صديقه خلال جلسة خمرية بالقصرين    من هي أندية كرة القدم التي حرم "داعش" ارتداء قمصانها؟!    من بينها تونس..مكتب مكافحة الإرهاب الإسرائيلي يحذر من السفر لأكثر من 40 دولة    سيدة تكشف مخزناً للأسلحة وخلية إرهابية    ديوان السياحة يؤكد استجابة عدد كبير من وكلاء الأسفار لقرار الحكومة لدعم رحلاتهم إلى تونس    مصر.. السماح لرئيس ديوان مرسي بزيارة والدته المريضة    وزير التجارة: قريباً.. جملة من الإجراءات للحدّ من التهريب    جائزة كومار للرواية 2015 : تتويج شكري المبخوت وأنورعطية    العاصمة: سيارات تسير في الاتجاه المعاكس لشارع قرطاج على مرأى اعوان الامن !    ياسين العياري يتأسّف لصنصرة تصريحاته من طرف نوفل الورتاني في برنامج لاباس    تضارب الأنباء حول تهديد وشيك من داعش لأميركا    الكومار الذهبي 2015 : شكري المبخوت يتوج بجائزة الرواية العربية وأنور عطية بجائزة الرواية الفرنسية    ألفا قتيل ضحايا زلزال نيبال    المرزوقي لقناة العربي : جيشنا مهني وغير انقلابي كالجيش المصري    كارثة زلزال نيبال: عدد القتلى بلغ 1900    النشرية الإخبارية لل"الصباح نيوز"    طائرة-كأس تونس للاكابر: النجم الساحلي يتوج باللقب السادس في تاريخه    الرابطة الأولى : من المنستير إلى «بن قردان»...من سيفرح ومن سيغادر زعلان؟    الدورة الرابعة لمهرجان التراث الشعبي بالمنستير    إلى متى ستتواصل هرسلة مذيعي إذاعة المنستير    الكندية "سيلين ديون " تتصدر قائمة أغنى الفنانين في العالم    الأطباء يحددون أي المدخنين يصاب بسرطان الرئة    نستلي تونس تنظّم الدّورة الثّانية لتظاهرة ''يوم التّغذية والصّحة والرّفاهة''    القيروان: بعد الافراج عن 5..استدعاء 3 تلاميذ للتحري في حادثة دخلة الباك سبور    الدورة الاولى لملتقى الجيلاني بن الحاج يحيى لاعلام جربة    الوسلاتية: التحقيق في حادثة عثور عون امن على جمجمة آدمية أمام منزله    ولي عهد لكسمبورغ الأمير ويليام في تونس يومي 29 و30 أفريل الجاري    كرة يد-مرحلة التتويج: برنامج الجولة الرابعة    هكذا سيكون الطقس اليوم وبداية الأسبوع القادم    برامج جديدة تؤثث شبكة القناة الوطنية الأولى    قناة الزيتونة تكشف عن وثائق تثبت تورّط اطارات أمنية وأعوان ديوانة في سرقة وتهريب السيارات    أنقذوا الوطن من بلاتوهات الفتن    فريد الباجي: تونس بحاجة الى صوت بديل وصورة جديدة للاسلام    رئيس الحكومة الجزائري الأسبق سيد أحمد غزالي: الأنظمة العربية مبنية على مصادرة الإرادة الشعبية    سلمي اللومي: خطة ‘'فتح المجال الجوي ‘'ستطبق قريبا بمطاري النفيضة والمنستير    نحو اعداد إستراتيجية وطنية لمقاومة ظاهرة الانتحار    بالصور: وضعية مزرية للمستشفى الحبيب بوقطفة بصفاقس وسعيد العايدي يتوعد    وفد من أصحاب وكالات الأسفار الجزائرية يزور تونس    علماء: المزاج الحسن ينتقل عبر التعرق    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

"التونسية" تكشف خفايا الصراع بين الخطوط التونسية و"سيفاكس آرلاينز " ومنع رسمي لهذه الاخيرة من الاستغلال اليومي لمطار تونس قرطاج
نشر في التونسية يوم 29 - 04 - 2012

شهد اليوم كل من مطار جربة ومطار تونس قرطاج مشاحنات عنيفة بين أعوان الخدمات الأرضية للخطوط التونسية وأعوان شركة سيفاكس آرلاينز والبعض من ركابها من الأوروبيين .
وتأتي هذه المناوشات نتيجة عدة أسباب من بينها رفض أعوان الخدمات الأرضية تجهيز طائرات" سيفاكس آرلاينز" وهنا يوضح السيد شهاب بن حمد المدير العام للخدمات الأرضية بالخطوط التونسية مشيرا إلى أن شركة" سيفاكس آرلاينز " نكثت الاتفاق الذي أبرم معها مؤكدا ان الخطوط التونسية وفرت الأرضية الملائمة لانطلاقة جيدة لسيفاكس آرلاينز التي التزمت بان يكون نشاطها الأساسي انطلاقا من صفاقس مع تمكينها من ثلاث سفرات إلى فرنسا عبر تونس قرطاج وهو ما تم بالفعل ، لكن المدير العام للخدمات الأرضية كشف أن سيفاكس آرلاينز غيرت رأيها فجأة وحاولت أن يكون لها سفرات يومية من مطار تونس قرطاج وجربة وهو أمر مرفوض بحسب محدثنا لأنه مخالف للاتفاق الأولي.
ولدى اتصالنا بالنقابات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل اكدت مصادرنا أن عمال الخدمات التونسية تعرضوا اليوم إلى الاعتداء والسب والشتم من قبل بعض الميليشيات التي حاولت منع رحلات الخطوط التونسية من الرحيل -خصوصا في مطار تونس قرطاج - لكن تم التصدي لها .
واكدت النقابات الأساسية أنها أصدرت منذ أيام بيانا وضحت فيه موقفها من نشاط الشركة الجديدة حيث عبرت عن عميق انشغالها لما بلغها من أخبار عن تمكين وزارة النقل شركة "سيفاكس آرلاينز " من رخصة استغلال انطلاقا من مطار تونس قرطاج الدولي لخطوط دفعت فيها الخطوط التونسية الكثير من الأموال والمجهودات من أجل إرسائها وتطويرها .
وجاء في لائحة النقابات الأساسية أن البرنامج المزعوم لشركة سيفاكس عند ظهورها هو تطوير قطاع التقل البري بجهة صفاقس وفتح خطوط جديدة وحذرت النقابات من تكرار تجربة الماضي حيث سخرت حكومات النظام السابق إمكانيات وخبرات الخطوط التونسية من أجل إنشاء شركة قرطاج للطيران كارتاقو وما صاحب ذاك من فساد مالي واستغلال نفوذ .
وطالبت النقابات سلطة الاشراف بتحمل مسؤولياتها التاريخية وأن تحذو حذو حكومات عدة في دول الاتحاد الأوروبي سهرت على حماية شركاتها الوطنية من أخرى ذات صبغة فقاعية تسوق لنفسها أهداف نبيلة كدفع الاستثمار والتشغيل وتخفي هدفها الحقيقي المتمثل في تحطيم الشركات الوطنية العريقة في ذلك القطاع لإزاحتها من الساحة خدمة لمصالح شركات عالمية كبرى .
وأكدت النقابات ترحيبها بأي مشروع استثماري جدي لتطوير قطاع النقل الجوي يخلق مواطن شغل حقيقية في إطار قواعد المنافسة الشريفة وأعلنت النقابات عن رفضها لأي برنامج لإنشاء أو تطوير شركات منافسة على حساب الخطوط التونسية باستغلال خبراتها أو مقدراتها أو شبكات استغلالها التي ضحى من أجلها أجيال تعاقبت على هذه المؤسسة التي تعد مكسبا لكل التونسيين .
ويبدو أن الوضع مرشح لتطورات أكثر خطورة في صورة تواصل سوء التفاهم الحاصل الآن بين الخطوط التونسية وشركة سيفاكس آرلانز فكيف ستتعامل وزارة النقل مع هذه التطورات التي تضرب في الصميم سمعة البلاد على مستوى خدمات الطيران ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.