مأساة جديدة في المتوسط.. غرق قارب يحمل 400 مهاجر    القيروان: تلميذ يقدم على الانتحار حرقا    انخفاض في الحرارة وأمطار منتظرة اليوم الأحد    في ظل الإصرار على الانسحاب: هل يكسب نجم المتلوي مواجهته للملعب التونسي بالغياب؟    الرابطة 1: ليتوال يواجه الستيدة بذكريات 2008.. السي أس أس لتجاوز آخر اختبار.. والترجي بانتظار هدية الجار    النشرية الاخبارية ل"الصباح نيوز"    خبير تحكيمي: هدف راموس تسلّل !    جمعية القضاة التونسيين: الوضع المادي للقضاة بجميع أصنافهم أصبح متردّيا    في اجتماع شعبي بصفاقس: المرزوقي يشكك في نزاهة انتخابات 2014    فيسبوك ومايكروسوفت تتعاونان لمد كابل انترنت عبر الأطلسي    المتحف الوطني بباردو يستقبل معرض "حنبعل في قرطاج"    قرية سويسرية تدفع 300 ألف دولار كي لا تستقبل 10 لاجئين!    القصرين: ارهابيون يداهمون محلاّ ويقتنون مؤونة ب450د.. وآخرون يهددون حارس غابات بالتصفية    سوسة: افتتاح اكاديمية عدول الاشهاد‎    معهد الرصد الجوي يكشف عن الموعد المتوقع لأول أيام شهر رمضان    حجز مواد خطرة إسرائيلية الصنع في مخزن بقلعة سنان    صاعقة تضرب باريس وتصيب 8 أطفال    شاشات عملاقة في عواصم أوروبية لنقل صور حية من موقع "عنق الجمل" بنفطة    الجامعة تؤكد على الانطلاق في تطبيق التنقيحات الجديدة لتنظيم الملعب بداية من نهاية الأسبوع الجاري    في جلسة عامة لبنك تونس العربي الدولي: مرابيح قياسية تناهز ال 151 مليون دينار    الأقمار الصناعية تلقت إشارة استغاثة من طائرة مصر للطيران    وزيرة السياحة تعلن عن قرار إحداث "تيليفيريك" بجبل زغوان    كرة اليد: منتهى الإثارة والحماس بين الإفريقي والمهدية في نهائي الكبريات    الوفاق ... بنك اسلامي جديد    الوحدات الأمنية تكشف عن شبكات لتهريب وترويج "الزطلة" والكوكايين" في عدد من الولايات    الهيئة الإدارية القطاعية للصحة تقرر الدخول في اضراب جديد    حكايات صالح الصويعي المرزوقي من الركح ... الى الكتاب    المنستير: ما سرّ اختفاء تلميذة من أمام معهد بنبلة؟    شركة ألفا فورد تفتتح وكالتها الجديدة بالشرقية 1    بريطانيا تعتزم إرسال سفن حربية إلى ليبيا لمكافحة تهريب البشر والأسلحة    الرابطة الاولى.. عقوبة باربع مقابلات للخنيسي ومقابلتين للجمل    الدولي سليم بلخواص يدير الكلاسيكو بين النادي الإفريقي والنادي الصفاقسي‎    فيديو: مواطنة تطلب من رئيس الجمهورية القصاص للطفل ياسين    بينهم عادل الغندري .. اصدار 27 بطاقة ايداع بالسجن لموقوفين في حادثة المنيهلة الارهابية    طائرة من الحرب العالمية تسقط بنهر هدسون و انتشال جثة من داخلها    إثر تصريحاته في برنامج تلفزي: وزارة المرأة تقرر إحالة عون مندوبية حماية الطفولة بالقصرين على مجلس التأديب    العباسي: وزير الشؤون الاجتماعية لم يفهم بعد كيفية إدارة الشأن الاجتماعي    الرصد الجوي : سحب عابرة وامطار رعدية عشية اليوم    المهدية:حجز 250 كيلوغراما من "الزطلة" في حفاظات اطفال    بعد ظهوره في برنامج عندي ما نقلّك، شاب يحاول الإنتحار    الهاشمي الحامدي للسبسي والصيد: كيف يمكن أن تفرضوا علينا بورقيبة ؟    بورصة تونس تحقق ارتفاعا بنسبة 51ر0 بالمائة خلال الأسبوع من 23 الى 27 ماي 2016    بالفيديو: سعد لمجرد يرد على اتهامه باغتصاب فتاة بأمريكا    البرمجة الرمضانية لقناة نسمة    غوغل يحتفل بعيد ميلاد الراحلة فاتن حمامة    دنيا أخرى..سيتكوم جديد للمخرج سامي الفهري في شهر رمضان    شيرين: في لحظة اكتئاب فكرت بالاعتزال أو الانتحار    كاد الحشد يدهسها فأنقذها براد بيت بعد أن قطع تصوير فيلمه الجديد    شركة " MYS " المتخصصة في بيع اليخوت تُعزز حضورها في تونس    الرصد الجوي يكشف موعد امكانية رؤية هلال رمضان    قصة لقمان الحكيم أو أصول التربية الإسلامة    الرابطة الاولى.. تعيينات حكام الجولة الثالثة عشرة ايابا    مدير عام الصيدلية المركزية ل"الصباح" : مخزون الدواء يكفي لأكثر من 3 أشهر.. وشهر لبعض الأصناف    تعرف على 10 عادات خاطئة قد تدمر أسنانك    أخطر وأحدث دراسة عن علاقة أشعة الهاتف والاصابة بالسرطان    محمد الأوسط العياري: 6 جوان أول أيام رمضان فلكيا    علاج اختباري ناجع لمرض الإيدز    القيروان: اجبار صينين على دفع المال ونطق الشهادتين للسماح لهم بدخول جامع عقبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"التونسية" تكشف خفايا الصراع بين الخطوط التونسية و"سيفاكس آرلاينز " ومنع رسمي لهذه الاخيرة من الاستغلال اليومي لمطار تونس قرطاج
نشر في التونسية يوم 29 - 04 - 2012

شهد اليوم كل من مطار جربة ومطار تونس قرطاج مشاحنات عنيفة بين أعوان الخدمات الأرضية للخطوط التونسية وأعوان شركة سيفاكس آرلاينز والبعض من ركابها من الأوروبيين .
وتأتي هذه المناوشات نتيجة عدة أسباب من بينها رفض أعوان الخدمات الأرضية تجهيز طائرات" سيفاكس آرلاينز" وهنا يوضح السيد شهاب بن حمد المدير العام للخدمات الأرضية بالخطوط التونسية مشيرا إلى أن شركة" سيفاكس آرلاينز " نكثت الاتفاق الذي أبرم معها مؤكدا ان الخطوط التونسية وفرت الأرضية الملائمة لانطلاقة جيدة لسيفاكس آرلاينز التي التزمت بان يكون نشاطها الأساسي انطلاقا من صفاقس مع تمكينها من ثلاث سفرات إلى فرنسا عبر تونس قرطاج وهو ما تم بالفعل ، لكن المدير العام للخدمات الأرضية كشف أن سيفاكس آرلاينز غيرت رأيها فجأة وحاولت أن يكون لها سفرات يومية من مطار تونس قرطاج وجربة وهو أمر مرفوض بحسب محدثنا لأنه مخالف للاتفاق الأولي.
ولدى اتصالنا بالنقابات التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل اكدت مصادرنا أن عمال الخدمات التونسية تعرضوا اليوم إلى الاعتداء والسب والشتم من قبل بعض الميليشيات التي حاولت منع رحلات الخطوط التونسية من الرحيل -خصوصا في مطار تونس قرطاج - لكن تم التصدي لها .
واكدت النقابات الأساسية أنها أصدرت منذ أيام بيانا وضحت فيه موقفها من نشاط الشركة الجديدة حيث عبرت عن عميق انشغالها لما بلغها من أخبار عن تمكين وزارة النقل شركة "سيفاكس آرلاينز " من رخصة استغلال انطلاقا من مطار تونس قرطاج الدولي لخطوط دفعت فيها الخطوط التونسية الكثير من الأموال والمجهودات من أجل إرسائها وتطويرها .
وجاء في لائحة النقابات الأساسية أن البرنامج المزعوم لشركة سيفاكس عند ظهورها هو تطوير قطاع التقل البري بجهة صفاقس وفتح خطوط جديدة وحذرت النقابات من تكرار تجربة الماضي حيث سخرت حكومات النظام السابق إمكانيات وخبرات الخطوط التونسية من أجل إنشاء شركة قرطاج للطيران كارتاقو وما صاحب ذاك من فساد مالي واستغلال نفوذ .
وطالبت النقابات سلطة الاشراف بتحمل مسؤولياتها التاريخية وأن تحذو حذو حكومات عدة في دول الاتحاد الأوروبي سهرت على حماية شركاتها الوطنية من أخرى ذات صبغة فقاعية تسوق لنفسها أهداف نبيلة كدفع الاستثمار والتشغيل وتخفي هدفها الحقيقي المتمثل في تحطيم الشركات الوطنية العريقة في ذلك القطاع لإزاحتها من الساحة خدمة لمصالح شركات عالمية كبرى .
وأكدت النقابات ترحيبها بأي مشروع استثماري جدي لتطوير قطاع النقل الجوي يخلق مواطن شغل حقيقية في إطار قواعد المنافسة الشريفة وأعلنت النقابات عن رفضها لأي برنامج لإنشاء أو تطوير شركات منافسة على حساب الخطوط التونسية باستغلال خبراتها أو مقدراتها أو شبكات استغلالها التي ضحى من أجلها أجيال تعاقبت على هذه المؤسسة التي تعد مكسبا لكل التونسيين .
ويبدو أن الوضع مرشح لتطورات أكثر خطورة في صورة تواصل سوء التفاهم الحاصل الآن بين الخطوط التونسية وشركة سيفاكس آرلانز فكيف ستتعامل وزارة النقل مع هذه التطورات التي تضرب في الصميم سمعة البلاد على مستوى خدمات الطيران ؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.