باريس : حريق يسفر عن وفاة 8 أشخاص    مواعيد الجولة الأخيرة من كأس "الكاف"    الترجي يفسخ عقد محمد بن منصور.. والسي أس أس على الخط    أحمد ساسي يمضي للنادي البنزرتي    الكاف: القبض على شخص حاول التحيل على زوجة شهيد من الحرس الوطني!    كريستين لاغارد تزور تونس الاسبوع المقبل    ليبيا: الحكومة تمنع دخول اليمنيين والإيرانيين والباكستانيين البلاد    استقالة مدير المركز الإفريقي لتدريب الصحفيين والإتصاليين، عبد الكريم الحيزاوي، من منصبه    "مالينوسكي" : "تونس في حاجة متأكدة للشراكة والمساعدة لدعم أمنها "    عمليات ل"السي آي ايه" والقوات الخاصة الأمريكية تستهدف قادة الجهاديين في سوريا    انطلاق أولى رحلات الحجيج نحو البقاع المقدسة    المفتي المصري: يجوز للمسلمين بيع الخمور ولحم الخنزير بشرط !    تظاهرة «سبيطار القلعة»:نجاح مبادرة إنسانية متميّزة    السياحة تُولي وجهتها نحو التظاهرات الثقافية    في سوسة: يتحيّلون على التجّار بشيكات مزوّرة    في الجزائر:اعتقال إرهابي تونسي مطلوب ل «الأنتربول»    ألمانيا: مغربي يقتل تونسيّا    انطلاق أولى رحلات الحجيج نحو البقاع المقدسة    انطلاق أولى رحلات الحجيج إلى البقاع المقدسة..    العراق.. مسلحون يخطفون 17 عاملا تركيا على الأقل في بغداد    ديك تشيني: اوباما هو المسؤول عن ظهور "داعش"    النوم الطويل يحفز على الإصابة بأمراض مزمنة    منيرة يعقوب (قيادية سابقة ب«الجبهة الشعبية») ل«التونسية»:«الجبهة» رفضت المشاركة في الحكم بمنطق «كن معي»    هكذا يكون الطقس اليوم    ألمانيا تفتتح بتونس أوّل مركز للتوجيه وإعادة التأهيل المهني    المنتخب الوطني: «المثناني» و«الخزري» خارج الحسابات ... و«كاسبارجاك» يفرض الانضباط    «التاكسيست»:أسطول التاكسي الجماعي يهدّد «خبزتنا»    ياسين ابراهيم: هؤلاء من سيشملهم قانون المصالحة؟    كن مقاوماً مقداماً ومعطاء، تكن بطلاً ومعشوق النساء    الرحوي لقوات الأمن : معركتنا مع الفساد وليست معكم..أخرجو منها    صورة اليوم: الحنايا الأثرية تتحول الى جزء من ديكور احدى الفيلات    عذرا أماه فالقوم قالوا ...لا عزاء لك بعد ثلاثة أيام...    محمد فريخة: سيفاكس آر لاينز ستستأنف نشاطها قريبا    بالفيديو.. نصائح تحمي جسدك من الرائحة الكريهة    المهاجرون السوريون يصلون الى ميونيخ والمواطنون الالمان يقدمون المساعدات ويطردون عناصراليمين    النهوض الرياضي بالمزونة: انطلاق التحضيرات وتربص بجربة في الأفق    مجلس وزاري مضيق حول الاستعداد للموسم الفلاحي القادم    تصفيات كأس أمم إفريقيا (غابون 2017): فريق الجيش القطري يرفض تسريح محمد المثناني للالتحاق بتربص المنتخب التونسي    فاضل الجعايبي يقدم احدث انتاجاته المسرحية "عنف" على خشبة مسرح بيكولو ميلانو    صورة اليوم: جميلات البرتغال في توزر    هل ينتهي العالم يوم 28 سبتمبر؟    صندوق النقد الدولي يدعو تونس الى التخفيض في أسعار المحروقات    التوقيت الشتوي للمصالح التجارية والإدارية لاتصالات تونس    قبلي.. 10 حالات اصابة بالتهاب الكبد الفيروسي    راضي المدب:الوضع الاقتصادي في سنة 2016 سيكون أصعب من 2015    مصر: قرار رسمي بمنع ظهور المطربات بملابس عارية    المخرج السينمائي كمال عويش ل"الصباح نيوز": الخيانة الزوجية محور فيلم "فايسبوك فيلم 2"    معهد البحوث الفلكية المصري يعلن موعد عيد الأضحي    قطر تستعد لتصوير أكبر 7 أفلام حول السيرة النبوية    رسمي: الاصابة تحرم وهبي الخزري من لقاء ليبيريا‎    أكثر من 3 مليارات نصيب النجم من صفقة عبد النور    خلق المراجعة وسنة الإختلاف    شرب الماء والحركة... بدائل غير مضرة للقهوة    محمد السعيدي: الرئيس المدير العام للتلفزة غير كفئ لادارة المؤسسة والفساد المالي بلغ ذروته    أول ظهور لجورج وسوف بعد شائعة وفاته    رئيس معهد التوقعات الاقتصادية: الوضع الاقتصادي رديء وهو رهين قرارات شجاعة    الانتهاء من المرحلة الثالثة من دراسة تأهيل قطاع الاستشفاء بمياه البحر    الإنسانيّة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

قطع المسافة بين صفاقس وتونس العاصمة في اكثر من 7 سنوات : هل هو قطار سريع ام بطيء وما سر تعطب القاطرات ؟
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2012

كانت سفرة خاصة لركاب القطار السريع من صفاقس الى تونس يوم الثلاثاء 22 ماي في الرابعة والنصف مساء ... هي سفرة استنزفت منهم الكثير من الجهد والتعب وضياع الوقت ... ويطرح السؤال نفسه بخصوص صيانة معدات الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية ...
المفروض في القطار السريع انه يصل بسرعة نسبيا ويختصر توقيت السفرة بين صفاقس وتونس العاصمة الى حدود 3 ساعات لكن ما بدا ظاهرا وقاسى منه المسافرون ان السفرة استغرقت اكثر من ضعف هذا التوقيت والامر لا يعود الى اضراب او اعتصام او قطع خط سكك الحديد ولا حتى الى حادث اصطدام بل الى عطب بالقاطرة واللافت هنا اكثر ان العطب لم يحصل في مناسبة واحدة وانما في مناسبتين ففي البداية تعطلت القاطرة بجهة الحنشة وانتظر المسافرون قرابة ساعة ونصف الى حين وصول قاطرة جديدة قامت بجر القاطرة المعطوبة وبقية العربات وعند الوصول الى قرابة بوعرقوب تعطبت من جديد القاطرة الثانية هذه المرة ليتم الانتظار مجددا ولمدة طويلة ايضا الى حين وصول قاطرة ثالثة لجر القاطرتين المعطوبتين وبقية العربات
ولا ندري هل ان الاعطاب صدفة في سفرة واحدة ام ان امور الصيانة وتعهد القاطرات تفرض نفسه بشكل اكثر جدية من اجل عدم اضاعة حقوق واوقات المسافرين الذين هم راس مال الشركة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.