مجموعة إرهابية تهاجم دوار الحرايرية بقلعة سنان    نائب الرئيس الهندي يزور تونس يومي 2 و3 جوان    أستاذان يعترفان بمساندتهما للجماعات الإرهابية    عقوبة لحسين جنيّح وفرانك كوم وياسين بن أحمد    قريبا: طائرة تونسية خفيفة قادرة على الهبوط على الثلج    اختتام أشغال اللجنة الوطنية المختلطة للتنظيم الرياضي    الكاف: حجز 78 ألف قارورة مشروبات غازية "فاسدة"    بطاقة تفتيش في حق المدرب قيس اليعقوبي    واشنطن تحذر رعاياها من تهديدات إرهابية في أوروبا    صندوق التأمين على المرض أهم ركائز المنظومة الوطنية للتغطية الصحية    سيدي بوزيد: إيقاف شابين قاما بتصوير مركز أمن بمدينة الرقاب    وزير التجارة يستعرض أهمّ الاستعدادات لشهر رمضان والموسم الصيفي    وفد من نقابة الصحفيين عند وزير المالية...    أشرف عليه السبسي: فحوى اجتماع المجلس الأعلى للجيوش    قريبا : إصدار قانون لمنع استخدام الاكياس البلاستيكية...    عاجل: الإفراج عن لاعبي الملعب التونسي    نشاط أمني حثيث في مجال مكافحة التّهريب    تجديد عقد الشراكة بين اللجنة الوطنية الاولمبية والبنك الوطني الفلاحي    بطاقة تفتيش في حق قيس اليعقوبي!    بدء محاكمة ميسي بتهمة التهرب الضريبي    عبد الفتاح مورو: النهضة لا تسعى لفرض سلوك معين على الشعب التونسي    معز الجودي وسامية عبو يحدثان جدلا داخل أروقة البرلمان    وزير التربية يكشف جديد باكالوريا 2016    تشكيك في سلامة الاتفاق السياحي بين تونس وإيران وسلمى اللومي توضح..    فلكيا: رمضان 30 يوما ويبدأ في 6 جوان    كلّ تفاصيل "باكالوريا 2016" في أرقام...    الجم: عون بلدي يعثر على 25 مليونا داخل كيس    بعد ان اتهمته نقابة الثانوي ب"الفشل".. ماهر بن ضياء يرد عبر ال"الصباح نيوز" ويكشف موعد تفعيل الترقيات    وزير الصحة: 30 تونسيا يموتون يوميا بسبب التدخين    بسبب التدخين.. وفاة ما يقارب 10 الاف شخص سنويا    اصابة مهرّب بطلق ناري بالمنطقة العازلة رفض الإمتثال لإشارات التوقّف    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن آخر أجل لقبول الاعتراضات على قائمات الحجيج    لافروف: قتل القذافي "جريمة حرب"    محسن حسن: الزيت المدّعم موجود بكميات كبيرة    وزير التجارة: كلّ المواد الاستهلاكية الاساسية ستكون متوفرة خلال شهر رمضان    سوسة : ايقاف شخصين بحوزتهما أسلحة ناريّة وبيضاء وموادّ متفجّرة    بداية من اليوم :تونس تسمح للطائرات الليبية بالهبوط في مطار "قرطاج"    بالفيديو.. عالم أزهري يعتبر رياضة الملاكمة حرام شرعا    إضراب قطارات الأحواز الجنوبية : حلول وقتية للمواطنين    شركة نقل تونس تعلن عن عودة استغلال خط المترو رقم 2 بصفة عادية    المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة: قائمة اللاعبين المدعوين للتربص التحضيري لمواجهة السينغال    إيقاف نقيب الصحفيين المصريين واثنين من أعضاء النقابة    الهند.. 17 قتيلاً في حريق بمستودع ذخائر للجيش    حارس مستقبل المرسى يتنازل عن تتبع لاعبي البقلاوة    في عيدها ، الأم التونسية لها حقوق و واجبات...    هذا رمضان ... هذا شهر القرآن    10 تصرفات ستندم عليها بعد الأربعين!    أستراليا تشن الحرب الأعنف على التدخين في العالم    مها عبد الحميد : اللّبؤة السوداء لم تمت    الأرق المزمن يزيد الاكتئاب لدى الشابات    أحلام تعتزل الغناء في رمضان    بوحجلة: بالمسرح نقضي على الانتحار والارهاب...بانتظار فضاء ثقافي ودعم    مسلسل "باب الحارة 8".. تفاصيل جديدة (فيديو)    هذه المعلومات الخطيرة لا تنشرها على حسابك على الفايسبوك    فيسبوك ومايكروسوفت تتعاونان لمد كابل انترنت عبر الأطلسي    المتحف الوطني بباردو يستقبل معرض "حنبعل في قرطاج"    بالفيديو: سعد لمجرد يرد على اتهامه باغتصاب فتاة بأمريكا    البرمجة الرمضانية لقناة نسمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطع المسافة بين صفاقس وتونس العاصمة في اكثر من 7 سنوات : هل هو قطار سريع ام بطيء وما سر تعطب القاطرات ؟
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2012

كانت سفرة خاصة لركاب القطار السريع من صفاقس الى تونس يوم الثلاثاء 22 ماي في الرابعة والنصف مساء ... هي سفرة استنزفت منهم الكثير من الجهد والتعب وضياع الوقت ... ويطرح السؤال نفسه بخصوص صيانة معدات الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية ...
المفروض في القطار السريع انه يصل بسرعة نسبيا ويختصر توقيت السفرة بين صفاقس وتونس العاصمة الى حدود 3 ساعات لكن ما بدا ظاهرا وقاسى منه المسافرون ان السفرة استغرقت اكثر من ضعف هذا التوقيت والامر لا يعود الى اضراب او اعتصام او قطع خط سكك الحديد ولا حتى الى حادث اصطدام بل الى عطب بالقاطرة واللافت هنا اكثر ان العطب لم يحصل في مناسبة واحدة وانما في مناسبتين ففي البداية تعطلت القاطرة بجهة الحنشة وانتظر المسافرون قرابة ساعة ونصف الى حين وصول قاطرة جديدة قامت بجر القاطرة المعطوبة وبقية العربات وعند الوصول الى قرابة بوعرقوب تعطبت من جديد القاطرة الثانية هذه المرة ليتم الانتظار مجددا ولمدة طويلة ايضا الى حين وصول قاطرة ثالثة لجر القاطرتين المعطوبتين وبقية العربات
ولا ندري هل ان الاعطاب صدفة في سفرة واحدة ام ان امور الصيانة وتعهد القاطرات تفرض نفسه بشكل اكثر جدية من اجل عدم اضاعة حقوق واوقات المسافرين الذين هم راس مال الشركة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.