يوفنتوس يفوز على ضيفه ريال مدريد 2-1    هل تكون جائزة البوكر للرواية العربية تونسية هذه المرة ؟!    منظمة الصحة العالمية تسجل إصابات جديدة بحمى "إيبولا"    انتشال جثة غريق البطاح ببنزرت‎    فوضى وملاسنات في البرلمان بين نواب الجبهة والنداء!    النجم الساحلي: عنوانها الانتصار والانتظار قبل صدور آخر قرار    وزارة الداخلية تعلن عن موعد الانطلاق في رشّ المبيدات بالطائرة فوق سبخة السيجومي    بالفيديو.. نجمة "آراب غوت تالنت 3" تنتقد "الفايس بوك" على مسرح الشارقة    القبض على عصابة سرقة المدارس ببنزرت‎    تظاهرة يوم الابواب المفتوحة بالمركز القطاعي للتكوين في الاكساء محمد علي بصفاقس    الرابطة 1-ج27: نتائج الثلاثاء والترتيب المؤقت    سوء تصرف وخروقات في الشركات العمومية للمحروقات تساهم في تفاقم نفقات الدعم    المهدية- بعد حجز كمية من اللحوم الفاسدة: الجزارة يحتجون.. والطبيب البيطري يطلب الحماية    عادل إمام يكشف حقيقة الاعتداء عليه في المنصورية    في تونس : ابو لهب ''عملولو'' اية وسموها باسمه؟؟    الحوثيون يقصفون مدينة نجران في السعودية    تناول ثمرة أفوكادو يومياً لتحميك من الأزمات القلبية    الرئيس الفلسطيني يزور تونس من 12 إلى 14 ماي    المصادقة على قرض كويتي بقيمة 137 مليون دينار    طوطال تونس: اليد في اليد مع المعهد الوطني للتراث ومتحف اللوفر من اجل اشعاع المتحف الوطني بباردو    مسرحية الماكينة تشارك في الدورة الاولى للمهرجان الدولي للمسرح المعاصر بمكتبة الإسكندرية    مجلس نواب الشعب: عريضة ضد البكوش والحامدي بسبب الشورابي و القطاري    قال أن هواتف جوالة ومخدرات سُرّبت لمساجين.. احالة وليد زروق على النيابة العمومية    سجنان: هلاك صياد غرقا بشاطئ "كاب سيرات"    خرجة "سيدي حسان عياد "في "ربيع نفطة"    افتتاح اذاعة "راديو ماد‎" بنابل    وزارة الصناعة تُؤكد اكتشاف بئر نفط جديد في توزر    "بورش 911 تارغا 4 GTS ".. قوة مدرّعة بتجهيزات قياسية    وزير الداخلية: تصريحات نتنياهو غير بريئة وتونس ستظل دائما بلد الانفتاح والتسامح والتعايش السلمي    ناجم الغرسلي يعلن ايقاف اداري ل 5 أمنيين ويؤكّد تواصل العملية الأمنية بجبل السلوم    وزير الفلاحة : المخزون المتوقع لشهر رمضان هو 55 مليون لتر من الحليب و1900 طنا من الدواجن    من بينها تسجيل 599 قضية ارهابية.. مؤشرات الامن العام في تونس منذ فيفري الماضي    الصيد: ان شاء الله سبخة السيجومي تصبح مثل بحيرة تونس الشمالية    نواب الاتحاد الوطني الحر يقاطعون الجلسة العامة    بينها أمريكا وروسيا: القائمة الكاملة للدوّل التي تقوم بتسليح تنظيم داعش الإرهابي    تعيينات حكام الرابطة 1: الجوادي لدربي قابس.. والقصعي لكلاسيكو المهيري    الداخلية : 23 الف دينار قيمة الاضرار التي لحقت بملعب رادس جراء اعمال العنف    كاف: نتائج قرعة الدور ثمن النهائي مكرر    بينهم تونسيين: ايطاليا تنتدب 13 ألف عامل موسمي    دوري أبطال افريقيا: نتائج قرعة دور المجموعتين    السنغال سترسل 2100 جندي للمشاركة في التحالف ضد الحوثيين في اليمن    تعليق العمل انطلاقا من اليوم بشركة فسفاط قفصة    الطيب البكوش مستعد للتخلي عن وزارة الشؤون الخارجية من أجل الأمانة العامة لنداء تونس    «نيكولا دي لابورت» رئيس مكتب تونس للخطوط الجوية الفرنسية ل«التونسية»:81 سنة في خدمة الوجهة التونسية    صفاقس:قتيلان وجريح في اصطدام شاحنة ب«فيسبا»    القصرين : عملية امنية بسفج جبل السلوم وانباء عن ايقاف عدد من المشتبه بهم    مواجهات بين الحرس الوطني وإرهابيين في القصرين    كاتبة الدولة الفرنسية للتنمية والفرنكوفونية:حوّلنا 60 مليون أورو من ديون تونس إلى استثمارات    طقس اليوم: تواصل ظهور الشهيلي والحرارة بين 34 و43 درجة    وزارة التربية تُحدّد موعد إجراء مناظرة المعلمين والأساتذة    محمد بوغلاب : أكبر غشاشة في الأسواق هوما المتديّنين    موريطانية تتزوج 55 مرة !!    القيروان: إصابة 6 تلاميذ بداء الجرب    تسجيل 85 حالة إصابة بالتهاب الكبد الفيروسي بسيدي بوزيد خلال سنة 2015 (المدير الجهوي للصحة)    ارتفاع درجات الحرارة بالبلاد: وزارة الصحة تحذر    مريم بالقاضى على أمواج موزاييك تدعو عثمان بطيخ الى اتخاذ موقف صارم من حمدة سعيد بسبب النقاب    الفنان نور الدين بن عايشة:«بالفن نحيى» لمهرجان المدينة و«قلب النجاة» في قلب باريس    مفتي الجمهورية يمتنع عن ابداء موقفه من النقاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.