بمعدل 5 رحلات اسبوعيا.. انطلاق اول رحلة جوية لشركة "تي ان تي" لمطار تونس قرطاج    الترجي لن ينتدب النيجيري سوكاري    مدنين.. حجز 87.5 كلغ من الزطلة    بطاقات ايداع ضدّ المتهمين في الخلايا الارهابية ببنزرت وسجنان    توران يتعرض للاصابة خلال تدريبات البارسا    الرقاب: محتجون يحتجزون المعتمد في مكتبه على خلفية قرار غلق مقر جمعية قرأنية    المرناقية :القبض على قاتل صديقه بالكاف    بيكين تنظّم الالعاب الاولمبية 2022    قضية سمير الوافي.. ابنة حمادي الطويل وزوجته تتهمان معز بن غربية ب...    "الصباح نيوز" تنشر قانون المالية التكميلي لسنة 2015    باجة: القبض على عون امن بصدد ترويج "الزطلة"    ترشّح قائمتين لتسيير النادي البنزرتي    تونس : التمديد في حالة الطوارئ لمدّة شهرين    "الستاغ" توضح أسباب انقطاع الكهرباء.. وتوجه رسالة للمواطنين    دولي- مقتل طفل فلسطيني حرقا على يدّ مستوطنين في نابلس    آداء متميز للموسيقار والملحن التونسي الشاب جاسر حاج يوسف بمسرح قرطاج رغم الإقبال الجماهيري المحتشم    النهضة: قرار تسليم البغدادي المحمودي قرار سيادي لتونس تنفيذا لحكم قضائي صادرا عن دائرة الإتهام بتونس    ر. م. ع. جديد لشركة تونس للطرقات السيارة    نحو إقرار إجراءات جديدة تهم مراكز الاستشفاء بالمياه    بعد نشر فيديو لرجل مسن في حالة سيئة: وزير الصحة يزوره بالمستشفى    كانوا في طريقهم إلى تونس.. اختطاف 4 مدرسين هنود في ليبيا    بعد نشر فيديو لشيخ مريض في حالة يرثى لها.. وزير الصحة في مستشفى طاهر المعموري بنابل    حصيلة حريق طبرقة: إتلاف 60 هكتارا.. تضرر 40 منزلا وإجلاء 150 عائلة    اندلاع حريق هائل بأحد جبال طبرقة: الحماية المدنية والجيش يتدخلان.. وإجلاء عدد من المواطنين    بسبب الحريق.. إجلاء المرضى من مستشفى طبرقة إلى عين دراهم ونفزة    صالح الماجري: أول تونسي في دوري المحترفين الأمريكي لكرة السلة    القيروان: القاء القبض على شاب يتبنى الفكر الداعشي    المنستير: إيقاف 30 شابا كانوا يعتزمون إجتيار الحدود خلسة    العكايشي مطالب بدفع 572,612 ألف دينارا للترجي الرياضي لفسخ عقده‎    القيروان.. إصابة 5 جنود في انقلاب شاحنة عسكرية    لا تخفيض في اسعار المحروقات: وزير المالية يوضح    البنك المركزي: تراجع قطاعي الصّناعة والخدمات وعجز في المدفوعات الخارجية    الفجة بولاية منوبة: تدشين خط كهربائي يربط بين تونس والجزائر    رأي تلو الآخر :حول الحملة التي رافقت زيارة ساركوزي:من المُستهدف ؟    الحرارة تصل إلى 47 درجة.. هكذا سيكون الطقس إلى غاية الإثنين    في سوسة:شجّت رأس حماتها وحاولت التنصّل من جرمها    وزير التربية لدى إشرافه على الإحتفال بيوم العلم : اصلاحات عديدة متطورة ستشمل المنظومة التربوية    روسيا.. شيشانيات يخدعن مقاتلي " داعش" عبر الإنترنت    سيفاكس ايرلاينز تُعلق رحلاتها من وإلى تونس    اندلاع حريق هائل في غابات طبرقة    بعد فاطمة بوساحة, دلندة عبدو تستغيث وتطالب بتكفل وزارة الثقافة بمصاريف علاجها    "ديمقراطيتنا" والحوار مع الشيعة !    الجزائر بين باديس وباريس    انطلاق المشاورات بين عدد من الفاعلين في الميدان السينمائي حول آفاق إصلاح القطاع    الفنان المصري هاني شاكر يفوز بمقعد نقيب الفنانين    مخجل: مستشفى عمومي أم مسلخ بلدي ؟؟؟؟    وزارة الصحة تذكّر بالإجراءات الوقائية اللاّزمة لمجابهة ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف    فاطمة بوساحة طريحة الفراش تواجه المرض وسط تجاهل الفنانين ووزارة الثقافة    صوفية صادق تعتذر عن المشاركة في ليالي قرطاج    الصينيّون يبتكرون طريقة جديدة لمكافحة بدانة الأطفال    كرة المضرب : التونسية انس جابر تتأهل لدور الثمانية لبطولة" صوبوتا" البولندية    تأجيل البت في نظام البطولة ومنع اندية الرابطة الثانية من انتداب اللاعبين الاجانب    موعد الخميس    هستيريا ورسائل حب في حفل حسين الديك في مهرجان صفاقس الدولي    لحرق المزيد من الدهون... تناول هذه الأطعمة    بين بدلة الشيخ راشد الغنّوشي وجبّة شيوخ الحداثة رموز ودلالات واستنتاجات وعبر    صُدور كتاب جديد للغنّوشي    عبد الكافي: أحد الممضين على عريضة عزل رضا الجوادي صرح لي بأنه لا يعرف الامام ولم يستمع يوما الى خطبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.