حامة الجريد : شاب يحرق نفسه بعد رفض زوجته العودة اليه    تونس-إضراب الهيئة العامة للوظيفة العمومية برئاسة الحكومة يومي 27 و28 نوفمبر    تونس في المرتبة 13.. عشرة دولة عربية تحتل قائمة مؤشر الارهاب الدولي!    سوسة: إيقاف عنصر إرهابي وحجز خراطيش وأزياء عسكرية    عبد الفتاح مورو يكشف ل"حقائق أون لاين" تفاصيل منعه من السفر إلى الولايات المتحدة    4 أغذية تعالج نزلات البرد طبيعيا    عبد الفتاح مورو غير مرغوب فيه في أمريكا    ال"كاف" يكشف الكرة الرسمية لمباريات كأس الأمم الإفريقية 2015    اليوم يصدر التصنيف الجديد لل"فيفا"    دراسة.. الهواتف الذكية تضر بالعمود الفقري    وزارة التعليم العالى تضع منحا للدراسة بالخارج على ذمة الطلبة المتفوقين فى عدة اختصاصات    تشافي يحطم رقما قياسيا جديدا    اسرائيل تهدد فرنسا ب "اعمال عنف" اذا اعترفت بدولة فلسطين    دون رفع "الويكلو": "الكناس" تخفض من الغرامة المسلطة على النجم الساحلي    منظمة الدفاع عن المستهلك تُوضح أسباب عدم كشف ''ماركات'' الطماطم التي دعت الى مقاطعتها    محمود البارودي يلتحق رسميا بنداء تونس...ويشغل خطة نائب رئيس الحملة الانتخابية للسبسي    خاص/ الداخلية توقف عون امن عن العمل بسبب ترشحه للرئاسة!    التبكيت (الإسكات)    تفجير 3 قنابل من بين 7 تم العثور عليها في منطقة تبرسق من ولاية باجة    ما هي صلاحيات رئيس الجمهورية التونسية؟    النشويات أكثر ضرراًً على صحة القلب من الدهون    حمة الهمامى في 2011 يعتبر السبسي غير ديمقراطي فهل يعلن في 2014 دعمه له في الرئاسية؟    تسريبات: النهضة تُريد الحصول على رئاسة البرلمان المقبل    بالفيديو.. سيارة تدهس المحتجين ضد تبرئة شرطي أميركي قتل شابا أسودا    قوات تونسية وجزائرية على حدود ليبيا تستعد للتعامل مع هجمات انتحارية!    بنزرت: مواطن يضرم النار بجسده    بعد اقترابه من مغادرة النجم: خمسة فرق جزائرية تريد قدور بلجيلالي    تونس- غدا الخميس، إضراب وطني إنذاري في كل المؤسسات الجامعية والبحثية    الطارف: إحباط محاولة تهريب 16 بقرة نحو تونس    في ألمانيا:إيقاف «داعشي» تونسي عائد من سوريا    صباح تترك وصية لجمهورها.. وهذا ما قالته فيها...    لطيفة : سأتوقّف عن الغناء    ماذا قال سواريز بعد هدفه الاول بقميص البارسا    أبطال أوروبا: امكانية مشاركة عبد النور الليلة أساسيا    مع تواصل ارتفاعه: سعر الطماطم من الممكن ان يصل الى 3500 مليم    منحة التمويل العمومي لحملات «الرئاسية»:19 مترشّحا مطالب كلّ منهم بإرجاع حوالي 40 مليونا إلى خزينة الدولة    وفاة الفنانة اللبنانية صباح عن عمر يناهز 87 عاما    طقس اليوم: سحب أحيانا كثيفة مع بعض الأمطار والحرارة في استقرار    ليبيا- مقتل شاب تونسي في مواجهات مسلحة ببنغازي    المحكمة العسكرية تقضي بسجن نقابي أمني بتهمة المساس من معنويات الجيش الوطني    انسحاب "فجر ليبيا" من جنوب غربي طرابلس    وفاة الفنانة صباح عن عمر يناهز 87 عاما    رحيل "الشحرورة صباح" عن عمر يناهز 87 سنة    وفاة الفنانة اللبنانية صباح عن عمر يُناهز 87 سنة    وفاة الشحرورة "صباح"    وفاة العلامة السوري المؤرخ محمود شاكر في السعودية    المصرف المركزي الليبي يحذٌر من تدهور الوضع الاقتصادي في ليبيا    وزارة الصحة:حجز كمية من التوابل منتهية الصلوحية    منظمة الصحة العالمية: ارتفاع عدد قتلى إيبولا إلى 5420    "طوطال تونس" تفتتح مركزا ضخما للتكوين في الأنشطة البترولية بمدينة رادس    8 بنوك تونسية ضمن قائمة أفضل 100 بنك في القارة الإفريقية    الوكالة الفرنسية للتنمية تمنح تونس 65 مليون دينار    عين دراهم : ملتقى حول الاتجاهات الحديثة في إدارة و تنمية الخدمات المكتبية    "أودي" تطلق سيارة سيدان كهربائية    صدقوني: كانت لحظة قاسية على النفس.. بقلم الأستاذ عماد العبدلي    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.