الكاف يعين يوسف السرايري حكما للقاء أثيوبيا ومالي    بعد ملف ال1500 كغ من الذهب، العيادي يدعو النابلي إلى الكشف عن سحب 2000 مليار يوم 15 جانفي    في تاجروين: ايقاف 7 عناصر مفتش عنها    في الكاف: بتهمة الزواج بخلاف الصيغ القانونية شاب و طفلة ال15 سنة امام القضاء...    في الكاف: ايقاف اطار امني اعتدى بالعنف الشديد على قاضية    منزل بورقيبة/مهرجان فن المونولوغ: اعوان الامن يوقفون عرض "كارطة حمراء" لظافر غريسة    النائب فيصل الجدلاوي للأمنين: أخي يهرّب السلاح وسيطلق سراحه رغم أنفكم...    الجلسة العامة للإفريقي: مناوشات بين الرياحي والجماهير.. تقرير مالي مثير.. ومؤشرات واعدة للتغيير    الرّابطة الأولى : برنامج الدفعة الثانية من مباريات الجولة السادسة    لحظة بلحظة مع رحلة النادي الرياضي الصفاقسي الى الكونغو الديمقراطية    رئيس منطقة امن تاجروين يوقف طلقات الشماريخ    التشكيلة المحتملة للنادي الصفاقسي ضد فيتا كلوب الكونغولي    عاجل: الحماية المدنية تنقذ لاعبا بجمعية أريانة من الموت بعد أن ابتلع لسانه    سعودي هارب من جحيم ''داعش'': مخدرات وملاهي ليلية وسبي نساء    كتيبة عقبة بن نافع تبايع داعش...وصلاح الدين الجورشي يكشف لل" الصباح نيوز" خفايا القرار    النهضة تقدم برنامجها الانتخابي الثلاثاء القادم.... وهذا موعد الإعلان عن من ستدعمه للرئاسية    حالة الطقس اليوم الأحد    مختار التليلي: من ''سي سليم'' إلى ''سي سليم''    في بداية أسبوع العودة المدرسية :البنات «مكبوسين» والأولاد «مرخوفين»    قتلى وجرحى في انفجار قرب مبنى وزارة الخارجية بالقاهرة    موريتانيا تسلّم المغرب تونسيّا متّهما بالتحيّل والتزوير    رئيسة الأرجنتين: تلقيت تهديدا من "داعش"    الرابطة 1، أبطال افريقيا، أوروبا: برنامج النقل التلفزي لابرز مباريات الاحد    كمال مرجان: سأعيد بناء هيبة الدولة التونسية    رئيس المشروع الاسلامي لرصد الأهلة: الأحد 5 أكتوبر أول أيام عيد الاضحى    كل التّفاصيل عن الاتّفاق في التّعليم الأساسي    فيديو/كمال النابلي يوضح حقيقة ما راج حول قضية ذهب البنك المركزي    الداخلية تعلن عن القبض على 531 شخصا مفتشا    هيئة الانتخابات تنشر نموذجا لورقة التصويت    مصر.. انفجار بالقرب من وزارة الخارجية    مواجهات مع قوات الاحتلال في جنين    رسميا كارل ماكس يغادر الإفريقي على سبيل الإعارة    تونس تشارك في مهرجان مالمو للأفلام العربية بالسويد من 26 إلى 30 سبتمبر    مسؤول ب "الستاغ" يكشف موعد صدور التقرير النهائي حول أسباب انقطاع الكهرباء بكامل البلاد    كمال النابلي يقول كلمته الأخيرة بخصوص ذهب البنك المركزي    خلال يوم واحد: ايقاف531 نفر مفتش عنهم    تونس تشارك في معرض موسكو العالمي للأغذية    وزير الشؤون الدينيّة: 23 مسجدا خارج السيطرة    وقفة احتجاجية للممرضين التابعين للنقابة الجهوية للممرضين بتونس الكبرى    وزير المالية : سنرفع رأس مال البنوك العمومية    22 و23 سبتمبر الجاري ..تونس تحتضن المنتدى البريدي للتجارة الالكترونية    بطاقات إيداع بالسجن ضد 5 عناصر إرهابية    وزارة الشؤون الدينيّة تدعو الى ترشيد استهلاك المكيفات في المساجد    ما سرّ حمل نزار الشّعري الشّارة الحمراء ؟    «يُحكى أن...» مطلوبة في المغرب    بداية من الأربعاء القادم بمدينة «السعيدة»:نقطة لبيع الخرفان التونسية من المنتج إلى المستهلك    جامعة الكهرباء والغاز تقاضي الحكومة و«التأسيسي»    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة    لهذا السبب حمل نزار الشعري وضيوفه الشارات الحمراء    ايبولا: حجر صحي على سكان سيراليون والامم المتحدة تدق ناقوس الخطر    "اصنع مستقبلك قبل أن يصنعه لك الآخرون" شعار الندوة الدولية التي تحتضنها تونس من 22 إلى 24 سبتمبر الجاري    بسبب تواصل إرتفاع درجات الحرارة : وزارة الصحّة تحذّركم ...    صفاقس: الموسم الثقافي الجديد نسخة تجريبية تسبق موسم عاصمة الثقافة العربية‎    حسين العباسي:''الاتحاد أخطأ عندما لم يوقف نشاط المجلس الوطني التأسيسي ''    نصائح طبية لمواجهة ارتفاع الحرارة اليوم    العالمانية.. الإنقلاب على الله..!!    تسجيل 123 إصابة بفيروس الالتهاب الكبدي في قابس    تبصرة الغرب لدفع عدوانه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.