نحو إعادة تهيئة معلم دار أحمد عياد بالمنستير    528 قتيلا في 2743 حادث مرور خلال الخماسية الأولى لسنة 2016    اعتداء فرنسي على أطفال تونسيين: جمعية القضاة تستغرب من موقف وزارة العدل.. وتدعو إلى تتبع المتهم    سوسة: كل النزل التي أغلقت ستعيد فتح أبوابها في الايام القادمة    دبارة اليوم الواحد والعشرون من رمضان    82 قتيلا في غارات مشتركة للمقاتلات الروسية والسورية على بلدة دير الزور    روما الإيطالي يرغب في انتداب إبراهيموفيتش    الاحد والاثنين : شهيلي وحرارة تصل الى 44 درجة    بالفيديو والصور.. سعودي يتفاجأ بخروج النفط بجوار منزله    رجة أرضية بقوة 4 درجات تضرب مدينة قربة    يونس الفارحي: الأمين النهدي سيدخل قريبا مرحلة الاحتضار الإبداعي وسن اليأس    الرجل الذي ربح 220 مليون جنيه بسبب خروج بريطانيا    النادي الإفريقي: اجتماع مطول مع بوصبيع.. مواصلة الرياحي واردة.. واليوم الإعلان عن المدرب وهيئة تصريف الأعمال    استنفار أمني للقبض على بلال الشواشي بعد ورود معلومات حول تسلّله الى تونس    الطاهر بن حسين لبن علي : فرج الله كربك ماتروحش البحيري ''يمرمدك'' ومانكرهكش لا انتي لا الغنوشي    البرتغال تنهي أحلام كرواتيا بهدف في الوقت القاتل    بن سدرين للجزيرة : الداخلية مازالت صندوقا اسود ولسنا في خلاف مع الرئيس ولكن مع النقابات الامنية    جربة: حادث مرور يودي بحياة أختين    صورة اليوم: سفيان بن فرحات يضرب في البندير    بحور متقاطعة سهرة رمضانية في مهرجان المدينة بالمنستير    تركيا: اعتقال 28 شخصا لعلاقتهم بالداعية غولن    يورو 2016: البرتغال تتأهل بصعوبة الى الدور ربع النهائي    آلاف البريطانيين يحتجون في الشوارع ضد "الاستفتاء"    توزر: انطلاق الأيام السينمائية الوثائقية في دورته الأولى    4 أنواع من الفواكه تحمل سر الرشاقة    هل يلاقي بطل كوبا أمريكا بطل اليورو في سوبر خاص؟    تونس تشارك في كرنفال الألعاب الشعبية بتركيا    الخطوط التونسية تستأنف رحلاتها نحو موسكو بداية من اليوم    بالأرقام.. مندوب السياحة بسوسة يكشف: العملية الإرهابية بنزل "امبريال" كبدتنا خسائر هامة    تراجع انتاج الاشجار المثمرة في سيدي بوزيد    الكنام يقرر إحالة ملف مستعملي اللوالب القلبية منتهية الصلوحية على القضاء    هذا موقف الرياحي من تأجيل الجلسة العامة    القيروان: القبض على مجرم فارّ محكوم بالسجن مدى الحياة    قبلي: إطلاق سراح محكوم ب244 سنة سجن    خبير اقتصادي يحذّر..اليورو ب3 دينارات خلال أيام    الاتحاد الأوروبي يضغط لرحيل كاميرون وبريطانيا بأسرع وقت    شركات أجنبية تستعد للاستثمار بتونس في مشاريع للطاقات المتجددة    كارول سماحة تتعرض لصعقة كهربائية (فيديو)    توقف إصلاح امتحان الباكالوريا لدورة التدارك بمركز الاعدادية التقنية بالقصرين!    جربة: إيقاف 3 أشخاص بحوزتهم أقراص مخدرة خططوا لبيعها    هنري كاسبرجاك: حظوظ تونس في الترشح إلى مونديال روسيا 60 بالمائة    ماذا تفعل حبات الثوم بجسمك إذا تناولتها صباحاً؟    استثنائيا : مكاتب البريد تفتح اليوم أبوابها للعموم    الأولمبي الباجي يدخل الميركاتو بخمسة انتدابات    صورة المرأة في المسلسلات المصرية : راقصة وفتاة ليل وخائنة ومريضة نفسياً    مصرع 23 أمريكيا بالفيضانات في فيرجينيا الغربية    زهيرة بن عمار: آلو جدة وجعني وجعل بن علي يرمضن في ديار التوانسة    هكذا سيكون الطقس اليوم السبت 25 جوان 2016    أهم المواعيد الثقافية الرمضانية بالعاصمة والجهات مساء السبت 25 جوان    حينما تتدخل العناية الإلهية!    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    عمادة الاطباء تقوم بالمساءلة التاديية لطبيب استعمل مستلزمات طبية منتهية الصلوحية    سفرات جديدة عبر القطار من تونس في إتّجاه الحامّة و قبلّي و دوز    ديون "الستاغ" تصل الى ال940 مليون دينار    ابتداء من غرة سبتمبر: توفير أدوية الأمراض المزمنة في جميع المستشفيات    لن يعود الا بعد 25 سنة.. رمضان 2016 الأخير في فصل الصيف    إذا قمت بهذه الخطوات على "فايسبوك" فاعلم بأنك مزعج    الخميس 23 جوان أطول أيام شهر الصيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.