مجلة أمريكية تختار حسين العباسي ضمن ال 100 شخصية الأكثر تأثيرا في العالم    الأسبوع القادم : النيابة العامة تستمع لمصطفى كمال النابلي    بعد الرّئاسية هل سينتهي دور ''سحرة فرعون'' من الإعلاميّين؟    التونسية أميرة اليحياوي تفوز بجائزة مؤسسة جاك شيراك للوقاية من النزاعات    النتائج النهائية للانتخابات التشريعية    حمة الهمامي يواصل مزاحمة المرزوقي والسبسي ويحشد أكثر من 10 آلاف مناصر في صفاقس    تونس تؤكد خلوها من انفلوانزا الطيور    كرة القدم : منح لفرق مختلف الرابطات    «الكنزاري» وثابت» مرشّحان لتدريب الإتحاد الليبي    كرة اليد : المنتخب الوطني للكبريات يواجه منتخب البرازيل بطل العالم    فيديو/ وثائقي يشكف حجم مأساة أهالي المناطق الحدودية في القصرين    الانتخابات التونسية تبدأ من استراليا والصين وكوريا الجنوبية    إنشاء وحدة تخطيط إستراتيجية في وزارة الداخلية    ايقاف امرأة تحمل سلاحا أمام البيت الأبيض    وثيقة: نداء تونس يوضح ملامح رؤيته للسياسة الخارجية    وزارة الفلاحة: لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس    وفاة شقيق الفنانة السورية أصالة نصري    درة بوشوشة: لجنة اختيار الافلام مستقلة واحترم للنظام الداخلي لأيام قرطاج السينمائية    شعب يفرّط في حريته ثانية لا يستحقّ الحياة    هيئة الانتخابات تحيل 22 ملفا لجرائم انتخابية على النيابة العمومية    حسين العباسي: "ضرورة الإنطلاق في المفاوضات الإجتماعية مع الحكومة الحالية، قبل موفى نوفمبر 2014"    وزارة التجارة تحجز منتجات منتهية الصلوحية    اتفاقية ضمان تمويل بين تونس والبنك السلامي للتنمية لفائد شركة ‘'ستير''    وزارة الفلاحة تؤكد عدم تسجيل أيّ حالة لمرض أنفلونزا الطيور في تونس    السمك.. يساعد في الإقلاع عن التدخين    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    منع أغاني هيفاء وهبي في الإذاعة المصرية    وفد من وزارة النقل في زيارة إلى شركة النقل بالساحل: ترشيد استهلاك الطاقة أولويّة مطلقة    أقرب 4 أندية للحصول على خدمات ميسي في حال رحيله من برشلونة    تفاصيل أول اتصال هاتفي بين داعش وشعبان عبد الرحيم    المنتخب التونسي: حديث عن منحة ب40 ألف دينار لكل لاعب    صفاقس: إيقاف شقيق أحد وزراء الترويكا بتهمة تنظيم رحلات "الحرقة" إلى إيطاليا    بعد ظهورها في العالم.. وزارة الفلاحة تؤكّد عدم تسجيل إصابات ب»انفلونزا» الطيور    "القناوية" تواجه وادي الليل وديا في "الشتيوي"    غرامة مالية كبيرة على المغرب بسبب الانسحاب من تنظيم ال"كان"    تعيين موعد جديد لمباراة قوافل قفصة والنادي الصفاقسي    بينهم تونسي: نقل 5 مساجين من سجن غوانتانامو إلى جورجيا وسلوفاكيا    افتتاح مكتب للوكالة الأمريكية للتنمية في تونس    بسبب تضامنها مع ابو النجا في انتقاده للسيسي.. هجوم "حاد" على هند صبري    السيسي يدرس إصدار عفو رئاسي عن صحافيي "الجزيرة"    تعطل حركة المرور على مستوى محول الشرقية بسبب حادث مرور    قبل موعد الانتخابات الرئاسية:نسق سريع في تعقب العناصر الارهابية    تبرئة طبيب تسبّب في وفاة فتاة بعد أن قام بختانها    بالصور.. شاب تونسي يتزوّج جدّة بريطانية لها 10 أحفاد    طقس اليوم: درجات الحرارة تتراوح بين 24 و29 درجة    الحكم ب 15 سنة سجنا ضدّ عوني الامن المتهمين في قضية اغتصاب فتاة    قليبية:القبض على خليّة «عباد الرحمان»    اعتدى على محام:إيقاف منحرف هارب من 4 سنوات سجنا    في قضية اغتصاب الفتاة مريم: الترفيع في العقوبة السجنية لعوني الأمن    مركز أعمال قابس ينظم ملتقى للشراكة لإبراز فرص الاستثمار بالجهة    انجولينا جولي تعتزل التمثيل    وزارة التجارة تُوضح حقيقة الزيادة في سعر الخبز وبعض المواد المدعمة    وزارة التجارة تُحدّد سعر مادة ‘'البصل'' ب 1 دينار للكلغ    في لقاء حضَره أهم منتجي الحبوب في الشمال:شركتا «باير كروب ساينس» و«أطلس أقريكول» تقدّمان مبيد الأعشاب الطفيليّة الجديد «أطلنتيس»    هذه تفاصيل الزيادات المنتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية...    خرافة الدولة الحديثة    لماذا يكرهونه؟    في ضرورة بثّ الوعي في الناخب التونسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.