المصادقة على مشروع قانون مكافحة الارهاب ومنع غسل الأموال في انتظار عرضه على الجلسة العامة    بنزرت : صاحب محطة يفقد 50 مليونا في عملية براكاج    الدورة 38 لمهرجان دقة الدولي موعد مع الموسيقى والمسرح والفن الشعبي    بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر تغادر ليبيا بسبب الاوضاع الامنية لتستقر مؤقتا في تونس    تونس-سيدى بوزيد :حجز حوالي الف أورو من العملة المزيفة وإيقاف شخصين بالرقاب    تونس-البريد التونسي يفتح 32 مكتبا له يوم السبت 26 جويلية بمناسبة عيدى الجمهورية والفطر    آمال كربول تؤجل افطارها في القيروان لدواع أمنية    جدل بين وزارة المالية والمجلس التأسيسي حول الطابع الجبائي خاص بالزواج    مفتي الجمهورية يعلن يوم الأحد 29 رمضان يوم رصد الهلال    المرزوقي يدعو إلى التعجيل في إصلاح المنظومة التربوية    أجندة مهرجانات اليوم الخميس 24 جويلية 2014    سعاد عبد الرحيم تتجول بمرافق امني    الإعلان عن النتائج النهائية لانتداب معلمين لتدريس أبناء التونسيين بأوروبا    تاجروين: الاعتداء بالعنف على كهل وحرق سيارته في "براكاج"    مجموعة QNB المصرفية: البيانات المالية المرحلية المختصرة الموحدة للستة أشهر الارلى من 2014    بئر الحفي: اطلاق النار على شاحنة تهريب    مشاركة في عدة مهرجانات لفرقة الكرامة    مهدي جمعة يقدم للنواب صورة قاتمة للوضع الاقتصادي في تونس    في مقر جديد بتقنيات عالية وإنتاج مستحدث: جوهرة أف آم تحتفل بعيد ميلادها التاسع    العراق : تونسيّة تقود كتيبة نسائية تبحث عن زوجات للدواعش    وزير الداخلية الفرنسي يتوعد بمقاضاة كل من يهتف بقتل اليهود خلال تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين    في رصيدهم 32 قضية سلب :تفكيك عصابة روعت المارة بالسلب بواسطة السيوف    تونس: 14 عون حرس أمام القضاء العسكري بسبب رفع شعار ''إرحل'' في وجه الرؤساء الثلاثة    قابس: احباط عملية تزييف عملة وتهريبها عبر بنقردان    فبليب تروسييه يعقد ندوة صحفية قبل مواجهة الترجي    ريم البنّا: صرت أخيفُ لا أعرف من؟    كتائب القسام تسقط طائرة أف 16 بصاروخ أرض - جو    عاجل/خاص: مجموعة ارهابية تحاول التسلل من جبل السلوم الى حي الزهور و قوات الجيش تصدها    مسؤول من قطاع السياحة في تونس يتوقع هبوطا ب53% في عدد السياح هذا العام    رضا كزدغلي: ابتلينا بأكثر من إرهاب في تونس    انتحاري تونسي ينتمي ل" داعش" يتسبب في عشرات القتلى بالعراق    لينا بن مهني: كلامي لن يعجب كالعادة...    موقع غلاسكو رينجرز ينوه بإصرار "المحسني" على الصوم    ريبيري يعود الى تدريبات البايرن بعد تعافيه من الاصابة    دونغا مدربا لمنتخب البرازيل بدل سكولاري    دو سابر خلال الندوة الصحفية الخاصة بمباراة صفاقس:نحتاج إلى النقاط وسنلعب من أجل الإنتصار    الجزائر تؤكد عمل المصالح التونسية و الجزائرية على مكافحة الارهاب    حسب الرصد الجوي:رؤية هلال العيد شبه مستحيلة يوم الأحد    هيئة الانتخابات تمدد في آجال التسجيل إلى غاية 29 جويلية    "البلاد" الجزائرية : جمعة بحث مع سلال خطة لإطلاق عملية عسكرية مشتركة    لطيفة تروّج للسياحة التونسيّة في سيدي بوسعيد    المعهد الوطني للرصد الجوي:رؤية هلال العيد يوم الأحد غير ممكنة في تونس    سامي الفهري يقرّر مقاضاة كلّ من ينتحل شخصيّته على «الفايسبوك»    مجدي المصراطي يتعاقد مع الملعب التونسي لموسمين    الصحبي الجويني يمثل اليوم أمام النيابة العسكرية    سوسة :إحالة شخصين على فرقة مكافحة الارهاب بالقرجاني    «وائل بالأكحل» ل «التونسية»:لهذه الأسباب اخترت الاتحاد    بالفيديو.. دوري قطر يستقبل لاعبي الجزائر بعد تخلي أعرق أندية أوروبا عنهم    ميناء رادس : تقدّم تنفيذ خارطة الطريق بمتابعة دقيقة من وزارة النقل    القيروان تصنع الحدث في مجال الطاقات البديلة والتنمية المستدامة المحلية الذكية    التونسي يعمل بمعدل 3 ساعات فقط يوميا خلال شهر رمضان!    فتح شبابيك البنوك للعموم بمناسبة عيدي الجمهورية والفطر    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    الفهري يهدد بمقاضاة مشرفين على صفحات تنطق باسمه وتسيئ للرسول والذات الالاهية    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    كيف تحمين أسنانك في رمضان؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.