وزارة الدفاع: حالة قاتل الطفل ياسين كانت عادية    قريبا: ألمانيا تسلم تونس معدات مراقبة إلكترونية    مقتل العشرات في حادث غرق جديد قبالة ليبيا    المنتخب الوطني: البدري رابع الغائبين.. رفع الفيتو عن النقاز.. ودعوة مجاملة لعلي الجمل    اتفاقية تعاون بين نقابة المهن التمثيلية المصرية ومهرجان ''نابل'' للمسرح بتونس    الخميس والجمعة.. "لمة" على ركح "الفن الرّابع"    الترجي الرياضي: عرض تركي للمهاجم " الخنيسي "    في أحداث شغب بالعاصمة: إصابة خطيرة لضابط حماية مدنية وصاحب محل.. وتهشيم سيّارة أمنيّة    قريبا: إنهاء مناقشة مشروع قانون استقلالية مجلس النواب    النجم الساحلي: اللقب من سوسة يقترب.. تضامن كبير مع جنيح.. وغضب من تناقضات الجديدي    ألو جدّة...كاميرا الخفية على قناة التاسعة خلال شهر رمضان    بوحجلة: وفاة طفل نتيجة صعقة كهربائية    بطولة كرة القدم.. دعوة طاقم تحكيم مباراة الترجي والنجم للمثول امام لجنة المتابعة    التقى اليوم بالسبسي: لزهر العكرمي يوافق على العودة إلى نداء تونس    أودت بحياة 8 عسكريين: القضاء العسكري يحيل ملف حادثة بوشوشة إلى قطب مكافحة الإرهاب    الحرشاني: بعض الشباب يعتقدون أن الخدمة الوطنية مجرد عقاب...    رسمي: لجنة المتابعة توجه الدعوة إلى كامل طاقم تحكيم مباراة الترجي والنجم    قتلى وجرحى في إنفجار مصنع كيميائي في الهند    المنتخب الفرنسي: إصابة جديدة للديوك قبل اليورو 2016‎    هل يتراجع صندوق النقد الدولي عن منح تونس قرضا قيمته 2.9 مليار دولار؟    التوقيع علي مذكرة تفاهم بين تونس وكوريا الجنوبية    مرصد الافتاء المصري: نهضة تونس اعلنت فشل اخوان مصر..    كلّ التفاصيل عن الزيادة في أجور الأمنيين: 185 دينار للأعوان و210 دينار للضباط    الخميس والجمعة.. شهيلي وحرارة تصل الى 45 درجة    نهضة تونس.. ما بعد القرار الصحيح مهنا الحبيل    قيادي بالنهضة : فصل الدعوي عن السياسي لن يُغيّر النظام الداخلي للحركة...    ايقاف مُحجّبة ورجل من "الدعوة والتبليغ" بتهمة "الزنا"    الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه تنتدب 681 عونا    الكاف..بعد أسبوع عن الجريمة: الإطاحة بقاتل بعد استعماله لهاتف ضحيته    هدّد بمقاطعة بعض المواد.. رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك يكشف عن خطة لترشيد الاستهلاك في رمضان    في حادث بين قطار ركاب وآخر لنقل البضائع.. إصابة 4 مسافرين    انطلاق الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الطاقة بالمؤسسات العمومية    تفاصيل القبض على متسولة بحوزتها دفتر إدخار به مبلغ مالي يفوق 60 ألف دينار    سوسة: إيقاف منحرفين لإرتكابهما سلسلة من السرقات بالنطر    القيروان: اجبار صينين على دفع المال ونطق الشهادتين للسماح لهم بدخول جامع عقبة    مرسيدس تخطط لإنتاج 4 سيارات كهربائية    نيويورك: مقتل شخص وإصابة 3 في إطلاق نار داخل قاعة حفلات    بشبهة "الإرهاب".. إيقاف 3 "تكفيريين"    قوات بريطانية خاصة على الخطوط الأمامية في ليبيا    خلال شهرين: الجيش الجزائري يقضي على 45 إرهابيا من "القاعدة" و"جند الخلافة"    البنك الأوروبي للاستثمار يمنح تونس قرضا ب19 مليون أورو    تسرّب نفطي بقنال بنزرت    حوار مع الأديب التونسي رضا سالم الصامت"أبو أسامة"    تشكيل المبتدأ والخبر بعد انتهاء مؤتمرنا المتحضّر..    البنك الأوروبي للاستثمار يمنح المجمع الكميائي قرضا بقيمة 19 مليون أورو    متفاعل    الوزير الاسبق احمد السماوي: السياحة والنقل في أزمة كبرى وهذه سبل إنقاذهما    المحترفة الاولى لكرة القدم: الترتيب بعد تعادل "الكلاسيكو" وانتصار "الستيدة"    بطولة كرة القدم.. الملعب القابسي يفوز على سيدي بوزيد ويرتقى الى المرتبة التاسعة    الغنوشي: "النهضة" وصلت لمرحلة فصل الدين عن السياسة    بعد "قلوب الرمان".. "بين نارين" مسلسل تركي باللهجة التونسية على قناة نسمة    ماهي حقيقة ظهور بن علي على قناة التاسعة؟    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    منظمة الصحة العالمية: سبب تفشي "زيكا" إهمال "مكافحة البعوض"    مهرجان ورود الرمال بمدينة رمادة.. "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"    9 أطعمة تقضي على الشعور بالكسل    سيف (SAIPH) للصناعات الصيدلانية تواصل استثماراتها لتعزيز مكانتها في تونس والخارج    دراسة: مادة أساسية نحبها ولا نعلم أنها خطر على الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.