بالفيديو... الوضع التنموي بولاية سيدي بوزيد ابرز محاور لقاء رئيس الجمهورية بعدد من نواب الجهة    بالفيديو..تلميذان في العناية المركزة بعد شرب قارورة وسكي    بعد وفاة سجين من منطقة المساترية بسجن المهدية :هجوم على مركز الحرس بجبنيانة    محسن مرزوق: سيتم التركيز على بناء مشروع حركة تتبنى معتمدات معينة للعمل الحزبي    تراجع نسبة تغطية الميزان التجاري الغذائي إلى 65.1%    بالصور.. العثور على مخيّم للإرهابيين بجبل المغيلة    الترجي الرياضي:«الرّوج» على البنك... وتنافس في محور الدفاع    اصابة 15 تلميذ في حادث مرور بقرمبالية    تحسبا لتدفق لاجئين من ليبيا: وزارة الصحة تدرس خطة الطوارئ    مشروع جديد لحماية مدينة بوسالم من الفيضانات مدعم من المانيا    المعهد الوطني للتراث يسلم منظمة الألكسو لوحة فسيفسائية لعرضها بمقر المنظمة الجديد بموجب اتفاقية    لجنة الاستئناف ترفض طعن النادي الافريقي والنادي الصفاقسي ضد مشاركة مهاجم النجم الساحلي احمد العكايشي    وزير العدل يلتقي سفراء السويد واسبانيا وكوريا الجنوبية بتونس    السعودية.. مقتل 6 أشخاص وإصابة آخرين إثر اقتحام مسلح لمكتب تعليم بمحافظة الدائر    ميسي يعود لتدريبات برشلونة بعد العملية الجراحية    مباشرة مع الملعب القابسي من باماكو.. حصة صباحية وغدا تحديد التشكيلة الاساسية    "سلفي" بالمركزين الجامعيين بالمهدية ورقادة بالقيروان    كرول (مدرب النادي الافريقي) : تاندا يفرض الاحترام والمطلوب بداية موفقة    يوسف الزواوي : لن اغادر البنزرتي وهدفنا التمركز ضمن الرباعي الاول في البطولة لكن بشرط...    الملتقى العربي للثقافة والفنون في دورته الرابعة من 26 إلى 28 فيفري بنابل    وزير الصناعة: نسبة المبادلات التجارية بين تونس والدول العربية لا تتجاوز 10%    بطاقة إيداع بالسجن ضد النقابي الأمني عصام الدردوري    الكشف بالمنستير عن عصابة لبيع قطع أثرية تعود للعهد البيزنطي    إيقاف فتاة وشاب على علاقة بصاحب حاوية الأسلحة    إحداث خلية أزمة بوزارة الشؤون الاجتماعية لإعداد استراتيجية لقبول الليبيين    حارسة سجن سويسرية عشقت سجينا سوريا فهربته واختفت معه    بريطانيا تؤكد بدء طلعاتها الجوية في ليبيا    وزير النقل ينظر في سبل تسهيل عملية تفتيش والعبور بمطار تونس قرطاج    سنيا مبارك تشرف على بعث أوّل مدرسة ثقافيّة نموذجيّة بتونس    باريس سان جيرمان يمدد عقد مدرّبه "بلون "    وزارة الصحة تعلن عن مناظرة    كانت تخطط لعمليات في صفاقس.. تفكيك خلية إرهابية على علاقة بإرهابيين في ليبيا    شركة نقل تونس تكشف زيف إدّعاء الطّالب نبيل حمدي حول حادثة تمزيق وثائقه الرسمية    الرابطة الأولى التونسية: برنامج النقل التلفزي لمباريات الجولة الأولي إياب    رسمي : مؤتمر اتحاد الشغل يوم 20 جانفي 2017    نابل : القبض على فتاة بحوزتها سلاح نصف آلي وكمية من الخراطيش    انطلاقا من 16 فيفري.. وفد هام من رجال الأعمال الأردنيين يزور تونس    بالفيديو: فيل "هائج" يدمر قرية في الهند    لتطوير خدمات النقل على الطرقات وتحسين سيولة المرور:6 مشاريع جديدة في تونس الكبرى ونابل وصفاقس وجرجيس    في بن عروس:طعنة في البطن من أجل علبة جعة    علميا.. القرآن هو الأكثر تسامحا بين الكتب السماوية    الجزائر تمنع 70 تونسيا من التسلل إلى أراضيها    الصادرات التونسية نحو السوق الأردنية تتجاوز 18 مليون دينار    تونس- استنفار أمني وعسكري على الحدود مع ليبيا    هكذا سيكون الطقس اليوم الخميس 11 فيفري    دراسة: عقل الإنسان أقل دقة وتركيزا في فصل الشتاء    احذروا "الملائكة"!    بوسي تتوعد من يحاول نشر مذكرات نور الشريف.. وتتبرع بكتبه لمكتبة الإسكندرية    الإعلان عن عودة صدور مجلة "فنون" بصفة منتظمة    أحمد العكايشي شرطي في "حالة عادية"    فكرة ضد السائد    التعددية الثقافية وواقعنا..!‎    سمير صبري يؤكد: سعاد حسني قُتلت لهذا السبب    أكبر شركة سياحية في العالم تُؤكد إنخفاض حجوزات الصيف في تركيا بنحو 40%    الموت يُغيّبُ عالم الفيزياء التونسي كارم محمود بوبكر    لماذا يلجأ التونسيون إلى «الطبّ الرّعواني» ؟    كولومبيا تعلن إصابة أكثر من 3100 امرأة حامل بعدوى زيكا    بعد تكاثر "القوارض" وتفشي "القمل" والتخوف من فيروس "زيكا".. وزارة الصحة تتحرك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.