اجتماع لدول جوار ليبيا الأسبوع المقبل في الجزائر    الملعب التونسي يقاضي المختار التليلي    في رقم قياسي ونادر: كل اللاعبين الأساسيين في تشكيلة النادي الإفريقي سجلوا أهدافا هذا الموسم    كوري "يشلّط" سفير أمريكا بسيول بشفرة حلاقة    إعلان حالة الطوارئ في ليبيا    وزارة التجارة تحدد أسعارا جديدة لبيع البصل الجاف    في تنسيقية حركة «نداء تونس» بحمام الشط:بعث فضاءات للشباب ودعوة لتلافي نقائص المستوصفات    وزير التربية: المدرسة التونسية مريضة... و 97% من ميزانية الوزارة مخصصة للأجور    الافراج عن النقابي محمد الرويسي    صفاقس:إضراب بثلاثة أيام لأساتذة المعهد العالي للدراسات التكنولوجية    بعد التهديد بقصف معبر راس جدير: وزير الداخلية الليبي يعتذر    مصدر ديبلوماسي: تمّ التراجع عن ارسال وفد تونسي إلى ليبيا لمتابعة قضية الشورابي والقطاري    الرابطة الأولى التونسية : ترتيب الهدافين    برنامج النقل التلفزي لمباريات الخميس 5 مارس    كرة السلة: النجم الرادسي يلتحق بالنادي الافريقي في الطليعة    مسؤول بمعهد الرصد الجوي :هكذا سيكون الطقس خلال نهاية هذا السبوع    بنزرت:5 سنوات سجنا لتلميذ بتهمة محاولة قتل    موعد الخميس    الرابطة الأولى التونسية (الجولة 20): البرنامج    نقابة الثانوي تتمسك بمقاطعة الامتحانات    بلجيكا: القبض على تونسي إنتحل صفة مستشار رئاسي    لفضح الفوارق في الأسعار بتونس الكبرى:7 أسواق بلدية و10 منتوجات تحت المجهر    تراجع العجز التجاري بنسبة تفوق 23 بالمائة خلال الشهرين الأولين من سنة 2015    المصادقة على اتفاقية قرض بين تونس والاتحاد الأوروبي بقيمة 300 مليون    التلفزة التونسية تُحدث لجنة لاختيار مُقدمي الاخبار    دولي- ليبيا تطلب إذنا من الامم المتحدة لاستيراد 150 دبابة    حوثيون يقتحمون مقر الأمانة العامة لمؤتمر الحوار اليمني بصنعاء    طقس اليوم: إنخفاض درجات الحرارة مع إمكانيّة تساقط الثلوج    وزير التجارة يستعرض أهم التعديلات التي ستشمل مشروع قانون المنافسة والأسعار    رضا الملولي: الصافي سعيد كان من أكثر المداحين لبن علي وهو شخص وضيع    هذا ما طالب به أهالي جندوبة الوفد الحكومي الذي زارهم أمس    محمد بن عمارة في ذمة الله    حسين جنيح في حالة هستيرية: لا فرق بين الإرهابي ابو عياض وحكم مباراة قفصة والنجم    رئيس اتحاد الفلاحين ل«التونسية»: 4000 هكتار تضرّرت من الفيضانات وتعويضات في الأفق    توقيع اتفاقية شراكة مع منظمة التعليم من أجل التوظيف    معزوفة "رتاج" لشكري بوديدح تفوز بجائزة أفضل موسيقى آلاتية للفيديو بموسكو    كمال عويج: ""موزيكانا تي في" أول قناة تونسية موسيقية    وزارة الصحة: التلاقيح التي أجريت لتلاميذ القصرين لا تشكل أي خطر على صحتهم    جولان المترو رقم 2 على سكة واحدة من 5 الى 20 مارس الجاري    سقوط طائرة ببرج العامري.."الصباح نيوز" تكشف هوية الطيار الهالك    يوسف الصديق: على المسلمين قراءة القران بجزئهم الفوقي وليس السفلي    التفويت في الطائرتين الرئاسيتين: الخطوط التونسية توضّح    عز ينكر أبوته ل"توأم" زينه أمام "الخبراء"    والي تطاوين ينفي تفشي مرض ''البوصفير'' في الجهة    مدير المستشفى الجهوي بتوزر: لا يمكن تأكيد أو نفي إصابة إمرأة بمرض أنفلونزا الخنازير    النادي الصفاقسي: طاقم تحكيم مغمور لذهاب دوري الأبطال.. وغمبي معروف للإياب    وزارة الصحة تؤكد صلوحية التلاقيح المدرسية بالقصرين و استقرار حالة الاطفال المنقولين الى المستشفى    رسمي: 40 اصابة بانفلونزا الخنازير في تونس منذ أكتوبر المنقضي    ابنة نور الشريف غاضبة: صحة والدي ليست خبراً    قابس: بحث عن الأسلحة تحول إلى تتبّع في قضية آثار!    انخفاض حاد في درجات الحرارة بداية من الغد!    الوطنية الأولى في طليعة نسب المشاهدة    وزيرة الثقافة في بن عروس : نحو تقليص عدد المهرجانات لتحسين البرمجة    الوطنية الأولى في طليعة نسب المشاهدة ونشرة أخبار الثامنة ليلا تستقطب 63.4 % في وقت بثها    صور الصحفيين    الجمعية الدولية للمسلمين القرآنيين تؤكد: الله لم يحرم شرب الخمر    ماذا في لقاء عبد الفتاح مورو بالشيخ يوسف القرضاوي؟    تفاصيل لقاء عبد الفتاح مورو بيوسف القرضاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

الجريد:التمور الجزائرية وفسائل النخيل تغزو واحاتنا؟
نشر في التونسية يوم 03 - 02 - 2013

أضحت واحات الجريد لاسيما بواحات توزر مهددة بالانقراض فهي تتعرض للعديد من الانتهاكات بغض النظر عن النقص الفادح في مياه الري حيث يعمد الفلاحون إلى اقتناء فسائل نخيل مهرّبة قد تكون تحمل أمراضا أخطرها مرض البيوض ولئن تجندت جميع الأطراف والمصالح للحد من هذه الظاهرة الخطيرة فإن عددا هاما من تلك الفسائل قد دخلت الواحات ويأمل الفنيون أن تكون سليمة وغير حاملة لمرض البيوض.
المصالح الفلاحية قامت بالعديد من الحملات التحسيسية لتحذير الفلاحين من انعكاسات هذه الظاهرة إلا أن ثمنها الزهيد يغري البعض الذين مازالوا لا يقدرون ما قد ينتج عن ذلك من تهديد للواحات إذ أن مرض البيوض يفتك بالنخيل في زمن قياسي مثلما حدث لواحات المغرب الشقيق لكن الأمر لم يعد يتعلق بتهريب الفسائل بل تجاوز ذلك بكثير حيث أصبحت دقلة الجزائر تروج بأسواق توزر وهو أمر لا يقل خطورة عن الأول ولئن تم حجز كميات كبيرة من هذا الصنف المهرب إلى بلادنا بجهة نفزاوة فإن الوضع بتوزر مازال على حاله وتباع دقلة «وادي سوف» ببعض نقاط مع التمور بلا رقيب وفي جانب آخر يذكر أن الواحات التونسية تمسح 40800 هك وتضم 6 ملايين نخلة توفر مواطن شغل لأكثر من 70 ألف عامل بصفة متواصلة داخل الواحات التي باتت لا ترتكز إلا على إنتاج التمور كما أن الجفاف جعل الفلاح يتخلى عن الطوابق الثلاثة وهي الخضروات والأشجار المثمرة والنخيل فإنعدم التنوع البيولوجي كما أنّ تغيير المناخ أثّر على جودة دقلة النور، إذ سجل سنة 1970، 21 درجة كمعدّل حرارة وارتفع هذا المعدل ليصل إلى 22.7 درجة سنة 2005 وأمام هذا الخطر كان لزاما وضع استراتيجية جديدة في مجال الري وينصح الفنيون بإتخاذ طريقة الري قطرة قطرة بالإضافة إلى إتخاذ إجراءات للحجز الصحي لتهريب فسائل النخيل إذ أكدت بعض المصادر أن مئات الهكتارات غرست بنخيل مهرب من القطر الجزائري كما نبه الفنيون إلى ضرورة التصدي للظاهرة حفاظا على أشجار النخيل كما دعوا إلى عدم الاقتصار على غراسة النخيل من صنف دقلة نور (93% من الواحات الجديدة ترتكز على هذا الصنف) وغراسة أصناف أخرى قادرة على تحمل العوامل المناخية وذات قيمة مضافة على غرار «الكنتيشي» و«العليق» و«الفطيمي» وأخوات العليق وغيرها والابتعاد قدر الإمكان عن ري الواحات عبر السواقي الإسمنتية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.