إتمام مراجعة قانون الوظيفة العمومية قبل نهاية سنة 2015    الملعب القابسي – النجم الساحلي ( 3 – 4 )    كاس تونس /الدور النهائي/النجم الساحلي-الملعب القابسي(4-3) :التصريحات    النادي الصفاقسي : مابيدي يواصل الغياب ودوارتي يصطحب عدل تنفيذ لثاني مرة    كرة المضرب: بطولة «ونستون» الأمريكية حلم يتبخّر    كاس تونس / الدور النهائي: النجم الساحلي يحرز الكاس في اعقاب مباراة مثيرة    قفصة: غلق الطريق الوطنية عدد 15 امام السيارات الخفيفة    عبد الحميد الطرودي يدعو لاقالة وزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ    الدورة 26 للمهرجان الوطني للموسيقيين الهواة بمنزل تميم أيام 29 و30 و31 أكتوبر 2015    المكتب التنفيذي الموسع لنقابة الصحفيين يناقش استراتيجية عمل خماسية    السبالة : انتشال جثة كهل جرفته مياه الأمطار    ناجي جلول وزير التربية: ماضون في الإصلاح التربوي رغم اختلافنا في الطرق    ابن عادل إمام يوضح حقيقة خلافة مع والده وموعد زفافه    الشورابي و القطاري على قيد الحياة    شهادة مواطنين : وفاة شاب وامرأة بطريق تونس المرسى بعد أن صدمتهما سيارة تابعة للرئاسة    يشتبه في علاقته بالهجوم على دورية الديوانة..القبض على كهل بالقصرين    في إطار شهر المدرسة..البنك الوطني الفلاحي يساهم في 5 مشاريع كبرى    بعد أن أعلنت انسحابها على المباشر.. الصحفية فاتن الوسلاتي تكشف الاسباب لل"الصباح نيوز" وتؤكد أن الادارة على علم    "داعش" يعلن سرت إمارة إسلامية تابعة لحكم البغدادي    العقبة: حجز مواد غذائية غير صالحة للإستهلاك    بوحجلة :سطو مسلح على عائلة    القصرين.. 20 جريحا في حادث مرور    منوبة: ماذا وراء تعطل حركة القطار الرابط بين تونس وغار الدماء في الاتجاهين؟    وزارة التجارة تحدد أسعار البيع القصوى للبطاطا    الترجي الرياضي مهتم بالتعاقد مع مهاجم الأهلي المصري    المنستير: القبض على شاب يشتبه في انتمائه لتنظيمات ارهابيّة    تشلسي الانقليزي يدخل على الخط لانتداب أيمن عبد النور    مصر: السجن 3 سنوات لصحفيين من قناة الجزيرة    عائلة إيطالية تتّهم: المنصف بن علي قتل ابنتنا «ميلينا بيانشي»    ليبيا.. انتشال جثث 111 مهاجرا    طقس اخر الاسبوع..سحب رعدية ورياح تتجاوز 70 كلم/س    امريكا: وفاة مسن ب"الطاعون" في ولاية يوتا    حاجب العيون: عقرب تتسبّب في وفاة فتاة.. والمستشفى بلا علاج    الملعب القابسي - النجم الساحلي: الستيدة لكتابة نهاية سعيدة.. وليتوال لإضافة كأس جديدة    2 سبتمبر «يوم غضب الفلاحين»    الغرفة الوطنية لمصنّعي الحليب: اتهامات اتحاد الفلاّحين مردودة عليه    العراق: مقتل العشرات من عناصر "داعش" في مناطق متفرقة    عقد جلسة مصالحة بخصوص اضراب اعوان الشركة الحديدية يوم 3 سبتمبر القادم    هل تعلن تونس إفلاسها سنة 2016؟!    بعد أن أنهى مهمته في تونس: والس يكشف عن منصبه الجديد    دراسة: الاصابة بالسكتة الدماغية تتناسب طرديا مع طول ساعات العمل    موعد انطلاق بيع اشتركات النقل المدرسية والجامعية    الوصفة السحريّة لتخفيف الوزن: الماء والفلفل الحار    مجلس النواب.. المصادقة على 9 فصول من مشروع قانون المنافسة والاسعار    رئيس الحكومة يزور شركتين صناعتين مختصتين في صناعة مكونات الطائرات    الأيام العربية الدولية للقصيد الذهبي من 3 الى 6 سبتمبر 2015 بالحمامات    بالفيديو..كوريون يغنون "أنت معلم" على طريقتهم    آخر أمنيات زوج سيلين ديون "الموت بين ذراعيها"    برعاية"هواوي" ودعما للسياحة.. "نانسي" من جديد في سوسة    دراسة: البكاء يجعلك تشعر بالسعادة بعد دقائق قليلة    المغرب.. وزارة الصحة تكتشف 9 اصابات ب "الجمرة الخبيثة"    إذاعة كاب أف أم تستغرب تصريحات نور شيبة    لقد جهر العرب بالثورة فقادتهم الى حيث لا يريدون...    نصائح لتجنب نوبات النعاس في منتصف نهار العمل    الإنسانيّة    موقف مفتي الجمهورية من إلباس القاصرات الحجاب    مفتي الجمهورية يعلن عن موقفه من إلباس التلميذات الحجاب...    فضيحة أم فضيلة مفتي تونس؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.