العالميّة لتوزيع السيارات القابضة تستعد لادراج أسهمها في البورصة    لطفي عبد الناظر يغادر النادي الصفاقسي    مجلس الوزراء ينظر في مشروع قانون أساسي يتعلق بالوقاية من الاتجار بالأشخاص    صدور مواصفة دولية خاصة بمراكز العلاج بمياه البحر ذات مرجع تونسي (وزير الصحة)    آخر المستجدات في قضية الشورابي و القطاري..    أفغانستان.. إعدام 4 أشخاص أحرقوا امرأة بزعم حرقها المصحف    بعد فشل المفاوضات.. موظفو الخارجية في إضراب بيومين    النجم الساحلي: جلسة مع «البنزرتي» ..«كوم» هواه خليجي.. و«البريقي» نقطة استفهام!    النادي الإفريقي – النادي البنزرتي (3 – 0): في مباراة حمراء الإفريقي ينعم بالهناء    استقرار نسبة التضخم في حدود 5,7 بالمائة    الرابطة المحترفة الأولى/ بعد أن "فرمل" الصفاقسي سرعة الترجي.. الإفريقي ينفرد بالصدارة    السوبر الافريقي لكرة اليد.. الافريقي والترجي في ليبروفيل يوم 14 ماي    "الطلياني" لشكري المبخوت تفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية    بلجيكا تنظر في امكانية تحويل جزء من الديون التونسية إلى استثمارات في المناطق الحدودية    محاولتان انتحاريتان في ليلة واحدة بولاية جندوبة    عين دراهم / بسبب خلاف مع زوجها.. امرأة تضرم النار في جسدها    بالفيديو: الداخلية تحجز اسلحة وتوقف 6 انفار    بيريز الطرابلسي: عدد زوار الغريبة ارتفع ولا وجود لتهديدات    حتى لا يتسلّل"المناشدون" إلى اتحاد الكتاب التونسيين!    رئيس جمعية الوحدة من اجل تونس: الخطوط الجوية التونسية انقذت الايام الثقافية في قرونوبل    ألمانيا.. ايقاف 4 أشخاص خططوا لاعتداءات ضد مسلمين    انتهاء التحقيق حول وفاة ياسر عرفات    السجن 5 سنوات للممثل سلمان خان    الانتربول يحذر الجزائر من دخول 1500 مقاتل من "داعش" لأراضيها    السبسي يُصدر التعيين رقم 20 في قصر قرطاج    تونس: ارتفاع نسبة ديون تونس ب 58 % خلال الأربع سنوات الأخيرة    استقرار نسبة ارتفاع الأسعار خلال أفريل 2015    سلمى اللومي : مؤشرات الحجوزات ايجابية...    تونس : انطلاق بيع لحم الخروف الاسباني ب17 دينار للكيلوغرام الواحد    خاص: التشكيلة الأساسية لقمة الجولة في صفاقس‎    برشلونة - بايرن: التشكيل المحتمل .. القنوات الناقلة والمعلقون    الصياد: مجلة خاصة برياضة الصيد البحري    خبير دولي في الطاقة يكشف عن "معطيات خطيرة" متعلقة باكتشاف آبار النفط في تونس!    ثلاجة "TMDoor-in-DOOR" لعلامة "LG" في الأسواق التونسية    رئيس الحكومة يُقيل الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير    طقس اليوم: الحرارة تصل 44 درجة...وامكانية ظهور خلايا رعدية بعد الظهر    انطلاق امتحان الباكالوريا التجريبية بمختلف المعاهد الثانوية    العالية: احالة كهل على انظار القضاء من اجل التحيل    سوسة: العثور على جثة كهل    محكوم بالإعدام قضى 12 سنة سجنا وراء القضبان...هل تنقذ ماهر المناعي شهادة شاهد من حبل المشنقة ؟    الياس الغربي: طردي لشاكر الشرفي لن يطعن في موضوعية برنامجي    تشابك بالأيدي بين نواب الجبهة والنداء (فيديو)    أمريكا ترصد مكافئة ب 3ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن قيادي تونسي في ''داعش''    انطلاق البثّ الرّسمي لثاني مولود إعلامي في جهة الوطن القبلي    نوال غشام في المهرجانات الصيفية بعرض « ترحال »    اعتبر أنها بلد رائد.. ظافر العابدين متمسك بالدراما فى مصر    المخرج المسرحي الطيب السهيلي ل"الصباح نيوز": وزارة الثقافة بها "دواعش" تشرف عليهم الوزيرة.. وقدمت شكاية للصيد    ماذا بين مريم بن حسين و مونيكا بيلوتشي ؟    إعلام الغباء والإقصاء : اللي كيفك ما حاجتناش بيهم    هل شرب الماء أثناء الأكل يضر بالهضم؟    منظمة الصحة العالمية تسجل إصابات جديدة بحمى "إيبولا"    في تونس : ابو لهب ''عملولو'' اية وسموها باسمه؟؟    تناول ثمرة أفوكادو يومياً لتحميك من الأزمات القلبية    موريطانية تتزوج 55 مرة !!    القيروان: إصابة 6 تلاميذ بداء الجرب    وزارة الصحة تحذّر من الارتفاع المفاجئ المسجل في درجات الحرارة    مريم بالقاضى على أمواج موزاييك تدعو عثمان بطيخ الى اتخاذ موقف صارم من حمدة سعيد بسبب النقاب    مفتي الجمهورية يمتنع عن ابداء موقفه من النقاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.