كان 2015: جمهورية الكونغو أول المتأهلين الى المربع الذهبي    ​مطاردة حماس، تهديدات مصرية متجددة !    التحالفات الحزبية المصرية برلمان 2015        الظواهري: بن لادن كان عضواً في جماعة الإخوان    بنزرت: ايقاف شاب يشتبه في تعامله مع جهات ارهابية بسوريا    كرنفال تونس للتنشيط السياحي والثقافي بياسمين الحمامات يوم 20 مارس 2015        المكتب التنفيذي لنداء تونس يناقش نقطتين أساسيتين..ولقاء مرتقب بين الصيد ومحمد الناصر        روضة القرافي : المصادقة على قانون المجلس الاعلى للقضاء يجب أن يتم في شهر أفريل            المهرجان الدولي للقصور الصحراوية بتطاوين من 19 إلى 22 مارس 2015    الإتحاد الدولي لألعاب القوى يمنح الغريبي ذهبية أولمبياد لندن بعد سحبها من الروسية زاريبوفا    كرة قدم- تشكيلة المنتخب الوطني أمام غينيا اليوم    قرعة الدور السادس عشر لكأس تونس: الإفريقي يصطدم بنجم المتلوي و "الستيدة" في حوار صعب ضد الاتحاد المنستيري    الحبيب اللوز أمام القضاء يوم 24 فيفري        دولي- الليرة التركية تتدهور أمام الدولار الأميركي    في العاصمة:تأجيل النظر في قضيّة تهديد بتفجير معمل اسمنت    الليبي موسى الرحيبي ينفي اتهامات اللسلطات التونسية له بالارهاب    خاص:لا زيادة ثالثة في أسعار البنّ وهذه تفاصيل الترفيع في أسعار السكر والشاي    مونديال قطر 2015 (نصف النهائي): ترشح تاريخي لمنتخب قطر إلى النهائي واسبانيا تفقد اللقب    "أنصار الشريعة" يؤسس شرطة ومحكمة إسلامية في أحياء ببنغازي    القصرين: انتحار تلميذ يدرس في 8 اساسي شنقا بسبب سوء معدله في الثلاثي الاول    فتح تحقيق قضائي حول اتهامات ضد سفير تونس بليبيا رضا بوكادي    إشكال قانوني بين القضاء التونسي ونظيره اللبناني بسبب ليلي بن علي    بنزرت: ايقاف شاب بتهمة التخابر مع جهات ارهابية بسوريا    ال"كاف" يدرس إلغاء القرعة من دور المجموعات لكأس الأمم الأفريقية    جندوبة: إيقاف طالب بصدد الاستعداد للسفر لسوريا    سجن النساء بمنوبة: سجينة تنتحر والناطق الرسمي للسجون والإصلاح يكشف التفاصيل ل" الصباح نيوز"    الإمارات تقطع رحلاتها الجوية من أبوظبي الى الجزائر    مقتل خبير الأسلحة الكيميائية بتنظيم "داعش"    كرة اليد :المنتخب القطري يفوز على نظيره البولوني ويترشح الى النهائي    رامي البدوي يغيب عن مواجهة غينيا الاستوائية            بريطانيا تطلق مشروع تحليل 100 ألف جينوم بشري لمعرفة سبب السرطان    الشركة التونسية للبنك تجازي بعض حرفائها    الترفيع في حصة تونس من تصدير الزيت الى اوروبا        لبنى السديري تقدم العرض الأول لمسرحية ''دام الفرح'' أمام الفنانين والسياسيين والنقاد والجمهور والصحافيين    أعوان الحرس الوطني تلقي القبض على عنصرين منتمين الى تيار ديني محظور    «كَوَزَكِي» لتوفيق بن بريك: نص مهبول يكسّر أسوار الواقعية ويحلّق فوق عشّ المجانين    أمل حجازي تعود ب «اللّيلة»    طقس اليوم: أمطار متفرقة...والحرارة القصوى بين 16 و21 درجة    اليوم يبدأ «الصولد» الشتوي:بوادر ضعيفة وتفاقم ظاهرة «الصولد» المقنّع    الفتن وعواقبها الاجتماعية    الفتن وعواقبها الاجتماعية    إضراب لمعلمي المدرسة الابتدائية "الغابة السوداء" احتجاجا على تلكؤ وزارة الصحة في التعاطي مع آفة فيروس الالتهاب الكبدي    موعد الخميس        أمريكية تعبت من العزوبية فتزوجت نفسها        مديرة الصحة الأساسية: الطفلة المتوفاة بفيروس الالتهاب الكبدي صنف أ وصلت إلى مستشفى صفاقس في حالة غيبوبة    الشعب والنخبة .....والحلقة الأخيرة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.