أديبايور:"طردت أمي لأنها استعملت السحر ضدي"    درة بوشوشة: لجنة اختيار الافلام مستقلة واحترم للنظام الداخلي لأيام قرطاج السينمائية    شعب يفرّط في حريته ثانية لا يستحقّ الحياة    وفاة شقيق الفنانة السورية أصالة نصري    هيئة الانتخابات تحيل 22 ملفا لجرائم انتخابية على النيابة العمومية    حزبا "الخيار الثالث" و"الوحدة الشعبية" ينفيان توقيعهما لبيان المساندة لترشح سليم الرياحي    حسين العباسي: "ضرورة الإنطلاق في المفاوضات الإجتماعية مع الحكومة الحالية، قبل موفى نوفمبر 2014"    وزارة الفلاحة توضح حقيقة ماراج عن وصول مرض انفلونزا الطيور إلى تونس    وزارة التجارة تحجز منتجات منتهية الصلوحية    الوزير المكلف بالأمن لدى وزير الدّاخلية يشرف على الإعلان عن إنشاء وحدة تخطيط إستراتيجية بوزارة الدّاخلية    أريانة.. مناوشات بين أنصار السبسي والشابي    اتفاقية ضمان تمويل بين تونس والبنك السلامي للتنمية لفائد شركة ‘'ستير''    السمك.. يساعد في الإقلاع عن التدخين    أقرب 4 أندية للحصول على خدمات ميسي في حال رحيله من برشلونة    منع أغاني هيفاء وهبي في الإذاعة المصرية    امام مسجد ابو هريرة بالوردية يدعو الى عدم انتخاب الباجي قائد السبسي    وفد من وزارة النقل في زيارة إلى شركة النقل بالساحل: ترشيد استهلاك الطاقة أولويّة مطلقة    الناطق باسم وزارة الدفاع يكشف لل"الصباح نيوز" مهام "وكالة الاستخبارات والامن للدفاع"    محمد فريخة يشوش على حركة النهضة ويصر اصرارا أن قواعدها ستصوت له    لم يتم تسجيل أي حالة لمرض انفلونزا الطيور في تونس (وزارة الفلاحة)    تفاصيل أول اتصال هاتفي بين داعش وشعبان عبد الرحيم    بعد الكوكي وثابت: ماهر الكنزاري مرشح جديد لتدريب الاتحاد الليبي    إتحاد العاصمة يطلب خدمات "بالقروي"    ياسين الشيخاوي: عدوانية لاعبي مصر دفعتنا لتشريف تونس؟    قرمبالية:تلميذ يعتدي على زميله بساطور داخل القسم    صفاقس: إيقاف شقيق أحد وزراء الترويكا بتهمة تنظيم رحلات "الحرقة" إلى إيطاليا    " حماس" خطّطت لاغتيال ليبرمان؟    تأجيل مواجهة قوافل قفصة والنادي الصفاقسي إلى يوم 3 ديسمبر القادم    في حفل تقديم الزي الرسمي الجديد: تصميم خاص... 10 الاف قميص على ذمة الأحباء و "UMBRO" تتعاقد مع خمسة نجوم من الفريق    بعد ظهورها في العالم.. وزارة الفلاحة تؤكّد عدم تسجيل إصابات ب»انفلونزا» الطيور    افتتاح مكتب للوكالة الأمريكية للتنمية في تونس    بينهم تونسي: نقل 5 مساجين من سجن غوانتانامو إلى جورجيا وسلوفاكيا    كاف: نحو غياب المغرب عن كان 2015 و2017 و2019    السيسي يدرس إصدار عفو رئاسي عن صحافيي "الجزيرة"    شراكة استراتيجية بين "ياهو" و"موتزيلا"    السبسي: كان يصوتولي جماعة النداء فقط مانتعداش للدور الثاني    بسبب تضامنها مع ابو النجا في انتقاده للسيسي.. هجوم "حاد" على هند صبري    اعتدى على محام:إيقاف منحرف هارب من 4 سنوات سجنا    تعطل حركة المرور على مستوى محول الشرقية بسبب حادث مرور    قبل موعد الانتخابات الرئاسية:نسق سريع في تعقب العناصر الارهابية    بالصور.. شاب تونسي يتزوّج جدّة بريطانية لها 10 أحفاد    تبرئة طبيب تسبّب في وفاة فتاة بعد أن قام بختانها    طقس اليوم: درجات الحرارة تتراوح بين 24 و29 درجة    الحكم ب 15 سنة سجنا ضدّ عوني الامن المتهمين في قضية اغتصاب فتاة    قليبية:القبض على خليّة «عباد الرحمان»    في قضية اغتصاب الفتاة مريم: الترفيع في العقوبة السجنية لعوني الأمن    مركز أعمال قابس ينظم ملتقى للشراكة لإبراز فرص الاستثمار بالجهة    انجولينا جولي تعتزل التمثيل    وزارة التجارة تُوضح حقيقة الزيادة في سعر الخبز وبعض المواد المدعمة    وزارة التجارة تُحدّد سعر مادة ‘'البصل'' ب 1 دينار للكلغ    العثور على الفنان المصري يوسف العسال مقتولا داخل شقته    في لقاء حضَره أهم منتجي الحبوب في الشمال:شركتا «باير كروب ساينس» و«أطلس أقريكول» تقدّمان مبيد الأعشاب الطفيليّة الجديد «أطلنتيس»    منظمة الصحة العالمية تُعلن وفاة 5420 شخصا جرّاء فيروس ‘'الايبولا''    خرافة الدولة الحديثة    هذه تفاصيل الزيادات المنتظرة في أسعار بعض المواد الغذائية...    لماذا يكرهونه؟    في ضرورة بثّ الوعي في الناخب التونسي    في ضرورة بثّ الوعي في الناخب التونسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.