المندوب الجهوي للسياحة بالمهدية يؤكد الغاء حوالي 5000 عملية حجز.. و 133 سائحا يغادرون    تحوير جزئي في حركة القطارات على خط تونس حلق الوادي والمرسى    سليم الرياحي يتهم المنصف المرزوقي بالشعبوية و المتاجرة بقضايا الأمة العربية و الاسلامية    فيفا: النجم مطالب بدفع قرابة المليارين للبرازيلي ماركوفوسكي    سليم الرياحي يهاجم المنصف المرزوقي    النادي الإفريقي:«الدخيلي» يجدّد... و«الذوّادي» يستعدّ للرحيل    كلامولوجيا / عفوا لقد نفذ رصيدك    بعد اتهامه بالزندقة والمروق: المفكر يوسف الصديق يحمل الحكومة مسؤولية سلامته الجسدية    كوكتيل التمر والرمان يقي من تصلب الشرايين    الملعب التونسي: الحيدوسي مدير فني جديد, رويد يجدد عقده و الهيشري يتدرب مع المجموعة‎    رئيس الجمهورية: تونس مصرة على التصدي للإرهاب والتطرف الديني    حجز 10 اطنان من الارز المهرب بالقيروان    فتح آفاق التشغيل في الأسواق الألمانية أمام 150 مهندسا تونسيا    حزب المؤتمر يتبرأ من سمير بن عمر بعد إنابته لأحد المتهمين باغتيال بلعيد    بعد عملية سوسة: الاتحاد الدولي للجوجتسو يسحب تنظيم بطولة العالم 2015 من تونس‎    احباط عملية تهريب كمية من البنزين عبر بحيرة بوغرارة نحو جزيرة جربة    حزب التحرير يقاضي رئيس الجمهورية    لقاء بين السبسي و الغنوشي حول الوضع العام بالبلاد    وزير الدفاع :التحديات الأمنية تتطلب ضبط سياسة دفاعية تكون المنظومة الاستعلاماتية احد ركائزها    القيروان :السجن مدى الحياة لشاب قتل شخص اخر    الغاء جماعي لحجوزات متعهدي الرحلات الفرنسية الى تونس    الباكالوريا: غداً انطلاق التسجيل في خدمة التسجيل لدورة المراقبة    رسمي: الفيفا تغرم الغاني كلوتي ب360 ألف دينار لفائدة الترجي    تعرف على مكان إقامة نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2017    محاكمة المتهمين في قضية اغتيال شكري بلعيد :لسان الدفاع يتمسك بمطلب التاجيل ويدعو الى بث الجلسات الخاصة بالمحاكمة مباشر    رئيس مدير عام جديد لشركة تاف تونس    جيرفينهو يشترط طائرة هليكوبتر وشاطئ خاص للانتقال إلى الجزيرة الإماراتي!    أريانة: المراقبة الاقتصادية ترفع 104 مخالفة اقتصادية    خلال 3 ايام.. تراجع حجم الايواء بالفنادق السياحية بسوسة القنطاوي إلى النصف    قضية اغتيال الشهيد بلعيد.. ال30 متهما يرفضون المثول أمام المحكمة    مئات من السياح في تظاهرة على أحد شواطئ جربة : كلنا سوسة.. تعالوا إلى تونس ولا تخافوا    عبد المجيد بلعيد: من مصلحة القضاء إنصاف قضية الشهيد شكري بلعيد!    إسبانيا وفرنسا في حالة "تأهب قصوى" من موجة حر استثنائية    منوبة:حجز أطنان من «الفارينة» و«القلوب» الفاسدة    في العاصمة:يبيعه منزلا مباعا!    وزارة الصحة: تأمين مئات العيادات النفسية للسياح وعمال النزل والمواطنين المتضررين من العملية الارهابية بسوسة    خبيرة أمنيّة: مخاوف من تنفيذ عمليّات ارهابيّة متزامنة في مختلف مناطق الجمهوريّة    رجال حول الرسول:معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه    السلطات المصرية تُحمل الإخوان المسلمين مسؤولية اغتيال النائب العام    فارغاس يتصدر قائمة هدافي كوبا أمريكا    مئات من السواح في تظاهرة على أحد شواطئ جزيرة جربة: "كلنا سوسة..وتونس في قلوبنا "    باريس هيلتون لأصدقائها: هل عرفتم لماذا يقتل العرب بعضهم؟    تناول المكسرات يومياً في رمضان له فوائده    بحضور وزراء داخلية كل من فرنسا و ألمانيا و بريطانيا محمد ناجم الغرسلي : نحن أصدقاء في مقاومة عدو واحد ...    الرقابة الصحية في باجة تضرب بقوّة: تحرير 173 محضر وحجوزات بالجملة    أولاد مفيدة يواصل تصدره لنسبة مشاهدة الأعمال الرمضانية    السلطات الاسرائيلية تقوم بترحيل المرزوقي نحو باريس    وزير الثقافة السابق يعلّق على برمجة مهرجان قرطاج 2015    إلغاء العمل بالطابع الجبائي المقدر ب 30 دينار والموظّف على الأجانب عند مغادرة تونس    صافيناز تنتظر الحكم في إثبات زواجها العرفي    أفضل الأعمال التلفزيوينة لشهر رمضان علىicflix    رجال حول الرسول :خباب بن الأرت    نصائح ذهبيّة لصيامٍ صحي في شهر رمضان    والد الارهابي سيف الدين الرزقي: لم أستطع استيعاب ما فعله ابني وأشعر أنني متوفي مع الضحايا    قناة حنبعل توقف بث برنامج ''نجوم الترتيل'' بعد مشاركة فتاة منقبة    والد منفّذ عملية سوسة: "انا مصدوم ...ابني انهى حياتنا"    وزير الصحة يقيل دنجيب القروي رئيس قسم الإسعاف الطبي بمستشفى سهلول    عقب حصول اضطراب في الإنتاج المحلي:شحّ في أدوية الروماتيزم والوزارة تنصح بأدوية بديلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.