أحزاب الاتحاد من أجل تونس تقبل خوض الانتخابات بقائمات حزبية منفردة وقائمات ائتلافية    انفجار قارورة غاز بشقة بالمنستير    كارثة الطائرة الجزائريّة: اشتباه بعمليّة ارهابية و معظم القتلى من الفرنسيين    وفاة إعلامية مصرية إشتهرت منذ أيام بتوجيه الشكر لنتنياهو على ضربه قطاع غزة    تعيين محمد القمودي البطل الأولمبي سفيرا للصحة بتونس    الزواري: التجمعيون والدساترة آمنوا بالمسار الديمقراطي ويريدون اليوم المساهمة في إنجاحه    بالفيديو - المرزوقي كاد يبكي أثناء تكريم ضباط وعسكريي مجموعة "براكة الساحل"؟!    دعوة المرزوقي للتظاهر: رقص على دماء شهداء غزة ..وتجاهل لعيد الجمهورية    قتلى وجرحى في اشتباكات قوات حفتر مع أنصار الشريعة ببنغازي    بمساعدة الشرميطي: ياسين الشيخاوي يقود زوريخ إلى انتصاره الثاني في البطولة السويسرية    تراجع عدد السياح الوافدين على تونس بنسبة 1.4 بالمائة    مهرجان الحناء بشنني: بوقنة و القاسمي ابرز ضيوف الدورة 30    الترجي الرياضي:آفول في رواقه الأيمن ... العكايشي " آوت " ...والمحيرصي على اليسار    الكشف عن جدول مباريات الدوري الإسباني 2014-2015    إطلاق سراح التونسيين المُختطفين في ليبيا    حجز كميات من سمك ''البشيليموني'' غير صالحة للاستهلاك والوزارة تحذّر    الكاف: تفكيك عصابة مختصة في تهريب العملة الأجنبية    التوقيت الصيفي للمصالح الإدارية والتجارية لاتصالات تونس...    الحكومة التونسية تصدر سندات دين بقيمة 500 مليون دولار بضمانات أمريكية    الجزائر : تعلن عن فقدان الإتصال باحدى طائراتها    رسمي: صابر خليفة في النادي الإفريقي لمدة موسم واحد    تحضيرات القوافل الرياضية بقفصة    وديّات    الداخلية تؤكد القبض على محمد أنس الشايب    اخر حصيلة العدوان على غزة : اكثر من 700 قتيل و4500 جريح    النهضة تنفي تهديدات الغنوشي بإسقاط حكومة جمعة    اتصالات تونس سند دائم للثقافة في تونس    حمام ألأنف الدورة 21 لمصيف الكتاب: '' في كلّ الأزمنة والأمكنة يبقى الكتاب رفيقي''    في تلميح مبطن ان الاثنين هو يوم العيد.. مفتي الجمهورية يخرج الامر الجمهوري لسنة 1988 من الدرج    مفتي الجمهورية:يوم الاحد القادم يوم رصد الهلال    تأخير محاكمة 14 ضابطا من الحرس الوطني    توزر:غلق جامع ومسجدين في انتظار تعويض الايمة السلفيين    القائد السبسي: اجراءات جمعة ضرورية..وتونس في حالة دفاع شرعي عن نفسها    سوسة : إلغاء كرنفال مهرجان أوسّو في دورته ال58    عاجل/لشبهة في الإرهاب: منع رئيس مؤسسة ثقافية من السفر    قابس : شاب يضرم النار في جسده بسبب البطالة    اعادة توزيع سهرات برنامج الدورة 32 لمهرجان بنزرت الدولي    مهرجان المنستير :الدولي في دورته 43    طقس اليوم: الحرارة في ارتفاع تصل إلى 42 درجة مع ظهور الشهيلي    سيبتاستيان ديسابر: سنواجه السي أس أس بمشروع لعب واضح.. ولن نعود إلا بالانتصار    الدولة تتكفل ب165 مليون دينارا من ديون الخطوط التونسية    في العاصمة:إيقاف عصابة مختصّة في «البراكاجات» المسلّحة    في العقبة:القبض على مروّج مخدرات بحوزته 40 قرصا مخدّرا و50 غ من «الزطلة»    فيديو: جماهير ليل الفرنسي تتضامن مع غزة وتعتدي على لاعبي مكابي حيفا    النمسا :شاب تونسي يلتحق ب"داعش"    كارول سماحة: لا انتقص من قيمة محمد الجبالي لكني أردت صعود قرطاج وحدي    أيّها السّيسي، هل قدّمت مبادرات لشعبك لتقدّم مبادرة لشعب غزة؟    مفتي الجمهورية يعلن يوم الأحد 29 رمضان يوم رصد الهلال    آمال كربول تؤجل افطارها في القيروان لدواع أمنية    32مكتب بريد تفتح أبوابها يوم السبت بصفة إستثنائية    '' الكرامة''تمجد النضال الفلسطيني في عدة مهرجانات    تراجع عدد السياح الوافدين على تونس خلال النصف الأول    بالصور- معهد الرصد الجوي: رؤية هلال العيد يوم الأحد غير ممكنة في تونس!    حسب الرصد الجوي:رؤية هلال العيد شبه مستحيلة يوم الأحد    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.