إضطرابات في توزيع المياه بمناطق من الضاحية الجنوبية للعاصمة غدا الاثنين    القوات العراقية تعلن تحرير الفلوجة و انتهاء المعركة    بطولة افريقيا لالعاب القوى - حسنين السباعي يحرز فضية سباق 20 كلم مشيا    القيروان: الليلة افتتاح مهرجان الانشاد الصوفي بعيساوية المهدية...في الساحات العامة    جريزمان يقود فرنسا للتأهل لربع النهائي    تخفيضات في أسعار التذاكر لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج    في اختتام ليالي العبدلية الجمهور يكتشف روضة بن عبد الله    بن سدرين :الداخلية صندوق أسود ووجب فتحه    حفل ختان ل 120 طفلا من أبناء العائلات محدودة الدخل    تونس : إيقاف 20 شخصا من حزب التّحرير    حجز بضاعة مهربة بقيمة 136 ألف دينار في صفاقس    خبير إقتصادي : إنزلاق خطير في سعر صرف الدّينار… وآفاق سلبيّة لا تؤشّر على قدرته على الصمود والاستقرار    تونس :الترفيع في أيام الدراسة بداية من السنة الدراسية المقبلة    الرقبي: اليوم إفتتاح نهائيات كأس أمم إفريقيا بالمنستير    بعد ان اتهم النواب بالارتشاء..معز الجودي يتراجع ويؤكد ان اتهاماته ليست مبنية على معطيات موضوعية    داعش يُعدم 5 إعلاميين بسوريا نشروا أخبارا عنه    الجيش الليبي يواصل التقدم غربي بنغازي    القبض على "قاتل" الطبية في نابل    حاجب العيون: العثور على جثة شاب معلقة في شجرة زيتون    الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب تفتتح أنشطتها بمناسبة اليوم العالمي لمساندة ضحايا التعذيب    حمة الهمامي: مبادرة حكومة وحدة وطنية تهدف إلى الإلتفاف نهائيا على ثورة التونسين    بسبب "الكاشي" معز التومي يرفض صعود ركح مهرجان فنون البحيرة    متحف باردو يحتضن تظاهرة فريدة من نوعها مساء الثلاثاء    6 نصائح لأسنان أكثر بياضاً في رمضان    افطار التاخي بجربة ... رسالة تسامح وتعبير عن نبذ للعنف    الصين.. 30قتيلا جراء حريق التهم حافلة    وزير صومالي بين ضحايا الهجوم على فندق في مقديشو    الباجي قايد السبسي من القصبة إلى قرطاج    الايام التجارية بولاية المنستير قاعدة عرض تراعي المقدرة الشرائية للمستهلك    كوبا أمريكا 2016: المنتخب الكولومبي ينهى في المرتبة الثالثة    بطولة امم اوروبا 2016 - المانيا امام اختبار الحقيقة في ثمن النهائي    المنستير: جيب قفتك وايجا شق فطرك معانا    بطولة العالم للملاكمة: البريطاني جوشوا يحتفظ بلقبه في الوزن الثقيل    تسجيل مؤشرات ايجابية للسياحة بالمنستير    سنة بعد اعتداء سوسة الإرهابي: تراجع عدد السياح الأوروبيين وإغلاق 17 نزلا    باجة..القبض على 4 اشخاص بصدد النبش عن الكنوز    هذه أحسن سبع مطارات في العالم    إبتداء من اليوم: سفرات يوميّة جديدة من العاصمة نحو الحامة وقبلي ودوز    لإفطارها في نهار رمضان.. امرأة تحاول حرق ممثلة لبنانيّة ب"الأسيد"    منة شلبي تعتزل الفن    العلماء يكتشفون أمرا عجيبا للإنسان بعد الموت    روما الإيطالي يرغب في انتداب إبراهيموفيتش    دبارة اليوم الواحد والعشرون من رمضان    يونس الفارحي: الأمين النهدي سيدخل قريبا مرحلة الاحتضار الإبداعي وسن اليأس    الرجل الذي ربح 220 مليون جنيه بسبب خروج بريطانيا    طقس اليوم: حرارة مرتفعة مع ظهور الشهيلي    النادي الإفريقي: اجتماع مطول مع بوصبيع.. مواصلة الرياحي واردة.. واليوم الإعلان عن المدرب وهيئة تصريف الأعمال    جمعية القضاة التونسيين تدعو النيابة العمومية الى تتبع الفرنسي المتهم بالاعتداء على اطفال تونسيين    جربة: حادث مرور يودي بحياة أختين    آلاف البريطانيين يحتجون في الشوارع ضد "الاستفتاء"    4 أنواع من الفواكه تحمل سر الرشاقة    الكنام يقرر إحالة ملف مستعملي اللوالب القلبية منتهية الصلوحية على القضاء    ماذا تفعل حبات الثوم بجسمك إذا تناولتها صباحاً؟    حينما تتدخل العناية الإلهية!    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    لن يعود الا بعد 25 سنة.. رمضان 2016 الأخير في فصل الصيف    إذا قمت بهذه الخطوات على "فايسبوك" فاعلم بأنك مزعج    الخميس 23 جوان أطول أيام شهر الصيام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.