اجراءات للحد من عجز الميزان التجاري    4 أشهر سجنا لفتاة شتمت قضاة    4 قتلى في حادث مرور مروع بين قفصة والمتلوي    وفاة حبيبب بولعراس بعد صراع طويل مع المرض    الحبيب بولعراس في ذمة الله    تونس-وزير الثقافة يضع خطة للمحافظة على المعارف التقليدية بتستور    القيروان: تضرر بعض المارة من بالوعة أمام مركز رعاية الام والطفل    احتجاجا على حجز رخصة السياقة: سائق تاكسي يضرم النار في جسده بتينجة    تأجيل النظر في إثارة النادي الصفاقسي ضد سليم المحجبي إلى الاربعاء المقبل    الشبيكة: شاحنة تهريب تدهس عون حرس    الناطق باسم الحكومة يكشف تفاصيل حول الرؤية الاستراتيجية لإصلاح القطاع البنكي    سوسة: جماهير النجم في مسيرة حاشدة تنديدا بالاعتداءات التي تعرضت لها في كلاسيكو الأحد الفارط    الجامعي معز مرابط : المسرح التونسي في حاجة أكيدة اليوم لتطوير أدواته وجمالياته لمواكبة التحولات المجتمعية    مصر : مجلس الوزراء يقرّر منع عرض فيلم هيفاء وهبي حلاوة روح    وزير الداخلية يؤكد تحسن الوضع الأمني في تونس    الكاف :حجز 05 كلغ من المخدرات و ايقاف شاب من فريانة    برامج متنوعة بولاية توزر احتفالا بشهر التراث    كرة اليد – ربع نهائي الكاس النجم الساحلي يشتري حق التنظيم لمباراته امام الافريقي بالف دينار والباجي وفرح لادارتها    كأس تونس: هيئة المعلب النابلي تعدل عن قرار الانسحاب    نجلاء حروش تدشن المعرض الدولي بنابل    90 جمعية تشارك في تظاهرة "جسور" غدا بياسمين الحمامات    القبض على شخص متورط في صنع بنادق الصيد في منزله بسيدي بوزيد    سيد عبد الحفيظ يفند مزاعم عبد المومن جابو.. ويؤكد عدم اهتمام الأهلي بخدماته    تركيا.. غول يستبعد أي تبادل للمواقع مع أردوغان    بعد خمسة عقود قضاها في السجن: محكمة يابانية تبرئ ملاكما كان بانتظار حكم الإعدام    . مقتل جندي وإصابة آخر في انفجار لغم بالشعانبي    التأسيسي : تعليق الجلسة العامة بعد المصادقة على الفصلين الأولين من "قانون الانتخابات"    الباجي قايد السبسي: بوتفليقة "لاباس" وحالته جيدة    اسبانيا: إدارة برشلونة توبخ ميسي وتضع له حداً    الطيب البكوش : "أشباه الدعاة" غير مرغوب فيهم بتونس...وهذه أسباب دفاعنا عن التجمعيين    هل يدرب مانويل جوزي النادي الصفاقسي؟    رئيس الجمهورية يعلن عن تخفيض مرتبه الى الثلث    جندوبة استعدادات لموسم جني اللفت السكّري    توقف حركة المترو 3و6 بين تونس البحرية وبرشلونة انطلاقا من الاثنين 21 أفريل    وزير الخارجية : إرهابيو الروحية وراء اختطاف الدبلوماسييْن التونسييْن بليبيا    الشعانبي : هل بدأ العد التنازلي للهجوم البري    اتفاق بين قطر السعودية والإمارات والبحرين لإنهاء التوتر وعودة السفراء    عائلة الشهيد هشام المحيمدي تقاطع محاكمة قاتل ابنها    محمد بوغلاب : العريض رجل امتلك شجاعة الاعتذار للتونسيين    وداد بوشماوي في رحلة عمل جديدة مع مهدي جمعة!    حملة بوتفليقة تؤكد تقدّمه بانتخابات الرئاسة، ومنافسه علي بن فليس يتحدث عن عمليات تزوير    كان آخر من أطلق الرصاص على «أبو جهاد»:موشي يعلون يتفاخر بقتل العرب مثل الذباب    وفاة الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز    في تراثنا حصاد السّنين.. كنزنا الثّمين:طالبة من سبيبة تعدّ مشروعا للتعريف بالمخزون الثقافي    تونس تتحصل على قرض ب100 مليون دولار من البنك الدولي    والد «البلايلي» ل«التونسية»:«مصير ابني بين يدي حمدي المدب»    بعد تعطّل استغرق وقتا طويلا:2014، منعرج حاسم لتزويد جلّ مناطق الجمهورية بالغاز الطبيعي    نحو انشاء بنوك جديدة في تونس    التوقعات الجوية لليوم الجمعة 18 افريل2014    الانتقام المدمر : طالبة 19 ربيعا تنقل فيروس الايدز ل324 من طلبة وكتاب ومشاهير وسياسيين    لم يعد للحرية معنى...اذا ضاع الوطن    لماذا "كنّت" كنو ؟    تحصل على تمويل من أصحاب النفوس الخيرة لتكبير ثدييها    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    السعودية: طبيب تونسي مصاب بفيروس ''الكورونا'' وزوجته تستغيث    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.