سليم الرياحي يتحدث على مباراة الترجي الجرجيسي    دروغبا يعلن رحيله عن صفوف تشيلسي    الاثنين.. امطار متفرقة ورياح تصل الى 60 كلم/س    دمشق: داعش قتل 400 مدني في تدمر    حسين بلخوجة المدرب والمستشار الفني السابق للكرة الطائرة في ذمة الله    أحمد الخصخوصي : تونس تحتاج الى حكومة مستقرة وقوية    الترجي الرياضي.. هل يوقع فخرالدين بن يوسف؟‎    عائلات تونسيين محتجزين في سوريا تنفذ اعتصاماً وإضراب جوع أمام قصر الرئاسة بقرطاج    يقف وراءها محامي "مثلي"..كل الحقيقة حول منح التاشيرة لجمعية "شمس"    العباسي : اتحاد الشغل لن يقبل بأية شراكة بين القطاعين العام والخاص دون استشارته    "المنظمة الوطنية للطفولة التونسية تبحث دور المجتمع المدني في إصلاح المنظومة التربوية"    انعقاد الملتقى الدراسي الاقليمي حول تعهد وصيانة المؤسسات التربوية    أحمد الصديق: نحن مقبلون على مرحلة صعبة.. والجبهة الشعبية لا تدعو إلى الإطاحة بالحكومة    استعدادا للدوري العالمي: المنتخب التونسي لكرة الطائرة في تربص تحضيري بتونس من 25 الى 29 ماي    موسم الحصاد :صابة دون المنتظر    الحرس الوطني ببن قردان ينفي حجز 40 سلاح كلاشينكوف    منزل الحبيب: حجز ما قيمته 200 ألف دينار من "الفوشيك" المهرب    372 انتحارا في عام 2014 بتونس    باريس: إيقاف تونسي تورّط في 24 عملية سطو ونشل    الوسلاتية: حارس سابق يحاول تهريب قطعة أثرية    قائمة الشواطئ السوداء    رونالدو ينهي الموسم هدافا للدوري الاسباني بفارق 6 اهداف عن ميسي    الناخبون في أيرلندا يوافقون في استفتاء تاريخي على زواج المثليين جنسيا    احالة 400 ملف فساد على القضاء    نهشاها من رقبتها ورأسها..كلبا ابنها ال "بيتبول" يقتلان امراة بجرجيس    عمر الشريف مصاب ب''ألزهايمر''.. ويسأل عن فاتن حمامة    المغربي عبد المجيد طويل ينفي تورطه في الهجوم على متحف باردو    خبيرة أمنيّة وعسكريّة: فجر ليبيا بصدد ربح مسافات معنويّة وترابيّة في تونس    سلة-نهائي كأس تونس للكبريات : الأمل الرياضي بالوطن القبلي يحرز اللقب    نجل وردة الجزائرية يكشف: "العدالة" الفرنسية قضت سابقا بإعدام والدتي    مطار تونس قرطاج: تسجيل 15 حالة سرقة أمتعة مسافرين في مارس مقابل 200 بين فيفري وأفريل    "داعش" يدخل متحف "تدمر" ويحطم عددا من المجسمات الأثرية    فظيع: شاب يُعاشر شقيقته جنسيا مدّة 4 سنوات بمجاز الباب    السعودية.. 7 مصابين جنوبي جراء قذائف من داخل اليمن    ماليزيا تعلن العثور على مقابر جماعية قد تحتوي على جثث مهاجرين    الإفراج عن دفعة جديدة من التونسيين المحتجزين في ليبيا الأحد أو الاثنين    وزير النقل: 15 حالة سرقة لأمتعة المسافرين بمطار قرطاج، في شهر أفريل    تصفيات الأولمبياد: المنتخب التونسي – المنتخب السوداني (1 - 0): «انتصار ما يطمنش»    الأخضر الزمردي اللون الأكثر رواجاً في صيف 2015    وزير الصحة في افتتاح ندوة دولية بالعاصمة: تونس تواجه منذ سنوات تزايدا مفزعا للأمراض المزمنة    تونس ضيفة شرف مهرجان طانطان بالمغرب    في أقل من عام ونصف:الموت يُغيّب 30 فناناً مصرياً    شكري المبخوت ل«التونسية»:الثورة التونسية لحظة شعرية وكل ما أتى بعدها نثر!    فتح 20 مكتب بريد إضافي للعمل أيام السبت    هذه هي حصيلة لقاءات سلمى اللومي بمسؤولي قطاع النزل بأمريكا وما نجم عنها من نتائائج    وزارة الصحة تتكفل بعلاج 60 مصابا بآلتهاب الكبد الفيروسي    افتتاح معرض بتونس للرسام جلال بن عبد الله    رسمي: بعد خلوها من فيروس الايبولا ليبيريا تستضيف تونس على اراضيها‎    خبير اقتصادي: مهلة صندوق النقد الدولي لتونس تأخذ شكل الانذار    فتح 20مكتب بريد إضافي للعمل أيام السبت من الساعة التاسعة صباحا إلى منتصف النهار    وزيرة الثقافة تكشف عن اشكالية متعلقة بمهرجان قرطاج الدولي    الامتناع عن تناول أي من الوجبات الثلاث يسبّب تراكم الشحم في البطن    تبيض المثلية الجنسية    كمال عماري .. شاهد وشهيد . بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاده    بعد جواز منعه شرعا و قانونا :''الباجي قائد السبسي يدعو المنقبات للكشف عن وجوههن للمشاركة في الحياة التونسية ‘'    يريدون لنا أن نيأس    المثلية الجنسية أو " لا يستخفنك الذين لا يوقنون ".    اضراب أعوان الصحة أيام 20 و21 و22 ماى الحالي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

لجنة فرز ترشحات هيئة الانتخابات مرشحة لفرز ترشحات هيئة الحقيقة والكرامة
نشر في التونسية يوم 23 - 05 - 2013

أثار الباب المتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة من مشروع قانون العدالة الانتقالية جدلا كبيرا بين أعضاء لجنة التشريع العام، لا سيما في ما يتعلق باختيار أعضاء اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة.
وأفادت رئيسة لجنة التشريع العام كلثوم بدر الدين في تصريح خصت به «التونسية» أن عددا من النواب لم يوافقوا على مقترح الحكومة القاضي بأن تتركب اللجنة التي ستتولى اختيار أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة من رئيس المجلس الوطني التأسيسي ورؤساء الكتل، حيث أكدت أن بعض النواب رأوا ضرورة أن يتم اعتماد التمثيلية النسبية في تركيبة اللجنة على غرار اللجان التأسيسية والتشريعية، فيما ذهب عدد من النواب إلى الدعوة للإبقاء على لجنة فرز الترشحات لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات واعطائها مهام اختيار هيئة الحقيقة والكرامة وذلك لربح الوقت.
في المقابل تمسك النائب عن الكتلة الديمقراطية محمد قحبيش بضرورة اعتماد مشروع القانون الذي تقدمت به الكتلة الديمقراطية خاصة الفصل الخامس منه والذي ينص على أن يتم تعيين أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة باقتراح من رئيس الجمهورية ويختار ضعف العدد في كل اختصاص ثم يتولى المجلس الاختيار النهائي.
لكن بعض النواب رأوا أن مقترح الكتلة الديمقراطية يمكن أن يُرفض من قبل المجتمع المدني.
كما دار النقاش صلب لجنة التشريع العام حول موانع الترشح لعضوية هيئة الحقيقة والكرامة، وهو ما يتضمنه الفصل 23 من مشروع العدالة الانتقالية الذي ينص على أن «يحجر على المترشح لعضوية الهيئة أن يكون نائبا في المجلس الوطني التأسيسي، أن تكون له مسؤولية في حزب سياسي، أن يكون قد تقلد منصبا نيابيا أو مسؤولية صلب الحكومة في الفترة الممتدة بين الأول من شهر جانفي سنة 1955 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تقلّد خطة وال أو كاتب عام للولاية أو معتمد أول أو معتمد أو عمدة أو أي منصب تنفيذي في مؤسسة أو منشأة عمومية أو جماعة محلية خلال الفترة الممتدة بين الأول من شهر 20 مارس 1956 وتاريخ انشاء الهيئة، أن يكون قد تحمل مسؤولية حزبية وطنية أو جهوية أو محلية في الداخل أو الخارج صلب التجمع المنحل، وأن يكون ممن ثبتت مناشدته للرئيس السابق قصد الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2014».
وقد طالب عدد من النواب بضرورة توسيع دائرة الموانع، من ذلك دعوة النائب عن «حزب المبادرة» كريم كريفة إلى أن تشمل الموانع كل من مجّد أعمال بن علي وساهم في تلميع صورته، بينما دعا النائب عن «حركة وفاء» رفيق التليلي إلى ألاّ تنحصر الموانع في مناشدين الرئيس المخلوع لانتخابات 2014 فقط بل أيضا انتخابات 2004 و2009.
من جهة أخرى عبّر عدد من النواب عن تخوفهم من أن يؤدي التوسع في الموانع إلى استغراق المزيد من الوقت في تركيز الهيئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.