حاملين للاكفان:اهالي الشهداء والجرحى يحتجون امام التأسيسي    التأسيسي : جلسات عامة "ماراطونية" لمناقشة "القانون الانتخابي" و"دوائر متخصصة لقضايا شهداء وجرحى الثورة" و "الفصل 2 من قانون الوظيفة العمومية"    النادي البنزرتي: رحلة مضنية إلى كيتواي.. وراحة ب10 أيام لحضرية ومبينغي    عشرات المفقودين في غرق عبارة قبالة سواحل كوريا الجنوبية    قابس:حجز سلع مهربة بقيمة 165 ألف دينار    تالة: حادث مرور يودى بحياة عون أمن و يصيب آخر بجروح    جبهة الإصلاح تطالب ب"إحالة ملف شهداء وجرحى الثورة على محاكم مدنية وبمساءلة وزير حقوق الإنسان السابق"    تكثيف التواجد العسكري بجبل الشعانبي.. والعميد الرحموني يوضح!    العراق: غلق سجن ابو غريب    تونس- صفاقس: عروض مسرحية ولقاء حول العلاج بالدراما في مهرجان ربيع المسرح المحترف    فيلم مثير للجدل يفتتح الدورة ال67 لمهرجان "كان"    عذرا أيّها الشهداء لقد مات فينا عمر . بقلم : غفران حسايني صحفي و باحث في الحضارة    فضيحة فساد كبرى بجندوبة: توزيع أغنام غير مطابقة للمواصفات الصحية على ضعاف الحال    نابل : حجز 6.1 طنا من مادة الفارينة المدعمة    بقرار مشترك :الخطوط التونسية تضع حدا لخدمات الحماية الامنية على متن طائراتها بجلّ الرحلات    بعد نقل اللقاء إلى العواني: هيئة حفوز تحتج.. وتصر على مواجهة الإفريقي بميدانها    النادي الافريقي: اقتراح بسام المهري في خطة مدير رياضي تنفيذي    كلاسيكو: التشكيل المحتمل لنهائي كأس ملك اسبانيا    جندوبة: بعد سكب الحليب ..إتلاف كميات من البطاطا    تونس- المنستير: قريبا إطلاق برنامج متوسطي لتطوير قطاع النسيج والملابس    تونس- مؤسسة التمويل الدولية تقدّم دعما للبنك المركزي التونسي    نقيبة القضاء: كان يُفترض على رئاسة الجمهورية أن تُعطي المثل في احترام طرق الطعن القضائية    سوسة : عائلة عون امن موقوف تهدد بالدخول في اضراب جوع    تأجيل مباراة البنزرتي والملعب القابسي ومباراة الإفريقي وحفوز    إدارة شرطة نيويورك تحل وحدة مخصصة لمراقبة المسلمين    علي العريّض:" تعرّفت على مادة الرش لأول مرة في أحداث سليانة"    أكرم منصر (مخرج شريط «الطّيور المهاجرة») ل«التونسية»:قريبا في تونس مسابقة «48 ساعة سينما»    طبيب يحاول الانتحار في مستشفى الحبيب ثامر!    إعفاء رئيس الاستخبارات السعودية بندر بن سلطان من منصبه بناء على طلب منه    حركة «بركات» المعارضة لن تعترف برئيس الجزائر المقبل    دقاش:لم لايتمّ تحويل مركز التكوين المهني الفلاحي الى معهد؟    شاب في العشرينات من العمر يغتصب طفلا في قفصة    نابل تحتضن الدورة الثانية للملتقى الوطني لقصيدة النثر    هند النصراوي تكرّم « صليحة»    اتحاد الشغل يُطالب بالتدقيق في الوضعية المالية العمومية    سفيان موسى ل«التونسية»:«مرحبا بعرض النجم لكنّي لم أوقّع بعدُ»    ليبيا.. عنصر من القاعدة مقابل سفير الأردن المخطوف    خاص:إرهابي جزائري خطير يلتحق بخليّة «ورغى»    في العاصمة:10 سنوات سجنا وغرامة ب 7ملايين لعون أمن مرتش    لطفي البريكي (الأمين العامّ ل«حركة الإقلاع إلى المستقبل») ل«التونسية»:نعم، تلقّيت تهديدات بالقتل    الكشف عن مصدر قنبلة كتيبة "الخطاب" بصفاقس    الإهداء الأصيل ل «الفرجاني» الرصين: لا تنسى بأن «مصعب» كان قائدا للنجم    المستقبل الرياضي لحمام الشط لكبريات الكرة الطائرة: طموحات كبيرة تنتظر الدعم والإحاطة    جلول عياد يوافق على منصب رئيس مجلس ادارة الخطوط التونسية    حالة الطقس ليوم الأربعاء 16 أفريل 2014    الحي الأولمبي برادس : انتحار كهل شنقا    لأوّل مرّة نانسي عجرم والشاب خالد معا في أغنية كأس العالم    الليلة :خسوف كلي للقمر لم يحدث منذ 778 عاما    شيخ الأزهر يفتتح كأس العالم بالبرازيل    بربر برابر بربرة !    الشيخ فريد الباجي: على المجلس التأسيسي حماية ما تبقى من الدولة التونسية    واجرحاه...واشهداه    فيما العرب المسلمون يتصارعون :"غوغل" يحتفي بذكرى ميلاد ابن رشد    القصرين: وكيل بالسجون و الاصلاح تعاني من القصور الكلوي وجدت متبرعا بكلية لها تنتظر التضامن معها لزرعها    مفدي المسدي يدخل المصحة    السعودية: طبيب تونسي مصاب بفيروس ''الكورونا'' وزوجته تستغيث    السعودية : اصابة طبيب جراح تونسي بفيروس كورونا    خطير: التونسيات في المرتبة 24 من ضمن اكثر النساء بدانة في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التأسيسي: لجنة التشريع العام تنظر في تعديلات قانون هيئة الانتخابات

اجتمعت، اليوم الثلاثاء 22 أكتوبر 2013، لجنة التشريع العام بالمجلس الوطني التأسيسي للنظر في القانون الأساسي عدد 23 لسنة 2012 المتعلق بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات وفي التعديلات التي قدمتها اللجنة المنبثقة عن الحوار الوطني، والتي تضم النواب المنسحبين من المجلس والرباعي الراعي للحوار وعدد من النواب المتمسكين بالشرعية، بشأن هذا القانون.
وبيّنت سامية عبو، نائبة رئيس لجنة التشريع العام، أنّ أعضاء اللجنة نظروا اليوم في المقترحات المقدمة بخصوص هذا القانون والمتمثلة أساسا في 3 مقترحات يتعلق الأول بتنقيح الفقرة الخامسة من الفصل السادس التي تحدد شروط العضوية داخل الهيئة، ويتمثل الثاني في تنقيح الفصل 22 من قانون الهيئة ويخص المقترح الثالث إضافة فصل 23 مكرر.
مضامين التعديلات
ويتمثل تعديل الفقرة الخامسة من الفصل السادس في منح السلطة التقديرية التامة للجنة الفرز في التداول على ضوء كل ملف ترشح لعضوية الهيئة العليا المستقلة للانتخابات مع اعتماد شروط العضوية المقرر في الفصل 7 من القانون المحدث لها.
وينص تعديل الفصل 22 من قانون الهيئة على أنّ تضع الإدارة العمومية على ذمة الهيئة جميع الوسائل المادية والبشرية وجميع القواعد البيانية والمعلوماتية بما في ذلك الاحصائيات والمعطيات ذات العلاقة بالعمليات الانتخابية، وتعمل مصالح رئاسة الحكومة بمناسبة الانتخابات على تسيير تعاون جميع الإدارات مع الهيئة.
ويتعلق الفصل 23 مكرر الذي دعت لجنة الحوار الوطني إلى إضافته بأنّ قرارات لجنة الفرز المتعلقة بانتخاب أعضاء مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات تخضع لطعن أمام الجلسة العامة للمحكمة الإدارية في آجل 48 ساعة من الإعلان عنها وتبت المحكمة في الطعون في آجل 48 ساعة من تعهدها بها ويكون القرار باتا ولا يتحمل أي وجه من أوجه الطعن.
تعديلات "هزيلة"
وفي تعليقه على هذه التعديلات اعتبر النائب أيمن الزواغي عن تيار المحبة، في تصريح لوكالة "بناء نيوز"، أنّ "هذه التعديلات هزيلة جدا" ولم ترتقي إلى مستوى الإشكال المطروح بين لجنة الفرز والمحكمة الإدارية والمتعلق أساسا باعتماد السلم التقييمي، مشيرا إلى أنّ المحكمة الإدارية أفادت في أول الأمر أنّ اعتماد السلم غير ملزم وأصبح بعد ذلك ملزما.
واعتبر الزواغي أنّ بعض القضاة في المحكمة الإدارية نزلوا إلى منزل سياسوي إضافة إلى أنّ المحكمة الإدارية تدخلت في أعمال المجلس.
وبيّن الزواغي أنّ إضافة الفصل 23 مكرر من شأنه اغراق لجنة الفرز في الطعون ووضعها في مأزق أمام المحكمة الإدارية، قائلا "إن الهدف من ذلك هو رغبة اليسار المتطرف في إعادة هيئة الجندوبي وإلغاء قانون الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" حسب تقديره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.