إقرار موعد جديد للعودة المدرسية    محامون يطالبون بتفعيل قرار احداث محكمة استئناف بباجة    تقرير أممي يتوّقع ضررًا كبيرًا للاقتصاد التونسي بسبب ارتفاع الأسعار    طالبان الأفغانية تعين زعيما جديدا بعد مقتل منصور    لقاء ثلاثي مرتقب بين السيسي وعباس ونتنياهو    جثة في الطريق العام بسليمان    سوسة: القبض على عصابة في تزوير شهادات وعقود عمل‎    الطائرة المصرية أرسلت 11 رسالة قبل وقوعها    منع مواطنة من السفر في مطار تونس قرطاج وهذه روايتها    منها اقتلاع باب منزله بالكامل.. شوقي الطبيب يتعرض للاعتداء    هكذا تكون حالة الطقس اليوم    ألقي القبض عليه في ليبيا: من هو الارهابي التونسي "جهاد شندول" الذي تبحث عنه الداخلية؟    يتهددهم السجن مع العقوبات الرياضية: هل تؤرخ عقوبات لاعبي البقلاوة لتعامل جديد مع العنف في الملاعب؟    بسبب السياسات الخاطئة: نسبة الفقر لدى الأطفال في تونس تناهز 25 بالمائة    استقالة جديدة من الوطني الحر.. واصابع الاتهام توجه لرئيسه    إنقاذ 5600 مهاجر في البحر المتوسط خلال يومين    وزير العدل يوصي بتوفير كل شروط النجاح للمترشّحين للباكالوريا في السجون    موجة شهيلي منتظرة بداية من اليوم: هذه النصائح ضرورية للتوقي من الحرارة    تونس- المصادقة على قانون الاتفاق الدولي لزيت الزيتون    الإتحاد الأوروبي يُقدّم سنويا 430 مليون دينار لتونس    الكشف عن مخزن للأسلحة في علاقة بالعملية الأمنية بالمنيهلة    الرابطة الأولى: هل يحسم اليوم أمر البطولة؟    مؤتمر حركة النهضة: الرهانات والإرتهانات    حصص رعاية نفسية لعائلة الطفل ياسين و650 تلميذا و200 ولي بالملاسين    مؤشرات ايجابية و انتعاشة منتظرة للقطاع السياحي    النجم الساحلي: برنامج مقابلات كأس الاتحاد الأفريقي‎    الصيد يلتقي اردوغان    الجمعة.. الاعلان عن عقوبات احداث مباراة باردو    بلاغ توضيحي من الداخلية بخصوص تصريحات فتاة المحمدية    الستاغ توضح...    غازي بن تونس ينسحب من رئاسة الملعب التونسي    القانون يتيح لها تجاوز المجلة التأديبية: الجامعة تتعهد بأحداث لقاء البقلاوة والمرسى.. والشطب يتهدد المورطين    %30 نسبة تقدم أشغال انجاز محوّل المخرج الغربي للعاصمة    وزير العدل يدعو لتوفير ظروف إقامة جيدة للمساجين المترشّحين لامتحان الباكالوريا    السرس: وقفة احتجاجية بمحطة الأرتال    من قضم تفاحة ‘أبل' ولماذا؟    افتتاح صالون سوسة الدولي للسياحة    رسمي: تأخير الجولة 28 لبطولة الرابطة المحترفة الأولى    قرنبالية: احالة 40 شابا من احباء الترجي على انظار محكمة الناحية    شافية مونتلشتا عضو البرلمان الجزائري: أدعو الجزائريين لقضاء عطلتهم في تونس    كرة القدم.. امين بن ناصر يدير كلاسيكو الترجي والنجم وبلخواص للقاء قابس وسيدي بوزيد    منظمة الصحة العالمية: سبب تفشي "زيكا" إهمال "مكافحة البعوض"    مهرجان ورود الرمال بمدينة رمادة.. "على هذه الأرض ما يستحق الحياة"    شاهد.. طفلة آسيوية من ذوي "الاحتياجات الخاصة" ترتل القرآن بصوت عذب    طقس اليوم: ارتفاع في درجات الحرارة    قائمة أجمل نساء العالم: تونس الأولى عربيا    آلة الهدم والتّخريب شغّالة في تونس..    فيديو: أحمد راتب باكيًا مع رؤية صورة السيسي: ما أقدرش أشوفه ومعيّطش    9 أطعمة تقضي على الشعور بالكسل    توقيع اتفاقية بين وزارتي العدل والثقافة للتثقيف والترفيه في السجون ومراكز الإصلاح    عالم أزهري: الحج إلى سيناء أعظم من الحج إلى مكة(فيديو)    "أرض الفراشات" تطير الى المغرب ومخرجها يتوق الى عرضها في الحمامات الدولي    بالفيديو.. غادة تهيمش تفوز بالمرتبة الثالثة في نهائي "فصاحة"    سيف (SAIPH) للصناعات الصيدلانية تواصل استثماراتها لتعزيز مكانتها في تونس والخارج    زهير حمدي يتهم قياديا بارزا في نداء تونس ومليشيات بالاعتداء على ناشط في المجتمع المدني    فوزي عبد الرحمان يسائل حركة النهضة: ما معنى دعوة مجتمع مسلم إلى الإسلام؟    مهرجان "كان" السينمائي.. "السعفة الذهبية" من نصيب فيلم بريطاني    دراسة: مادة أساسية نحبها ولا نعلم أنها خطر على الصحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إمضاء الاتفاق الخاص بإلغاء المناولة في الوظيفة والمؤسسات العمومية
نشر في الشعب يوم 30 - 04 - 2011

احتفل النقابيون وعمّال المناولة في عدّة قطاعات يوم الاثنين الماضي بالاتفاق المبرم الجمعة في وزارة الشؤون الاجتماعية والمتعلّق بإلغاء العمل بالمناولة في الوظيفة العمومية ومؤسسات القطاع العام.
وقد تنوّعت مظاهر الاحتفال ومنها بالخصوص الحفل البهيج الذي أُقيم صباح الاثنين في بطحاء محمد علي حيث تجمّع المئات من العمّال والعاملات فرقصوا وصفّقوا للاتفاق وتبادلوا التهاني وأهدوا بطاقات ورد لقيادة الاتحاد وعلى رأسها الأخ عبد السلام جراد الأمين العام على ما بذلته من جهد قصد الوصول إلى انجاز الاتفاق المذكور.
وقد جاء في برقية لوكالة الأنباء أنّ الاتفاق المبرم يوم الجمعة بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل بشأن إلغاء العمل بالمناولة في القطاع العام ينهي معاناة 31 ألفا من عمّال المناولة في مجالات التنظيف والحراسة المباشرين قبل يوم 18 فيفري الماضي بالادارات العمومية والمنشآت والمؤسسات العموميّة في أجل أقصاه يوم 24 جويلية 2011.
ويهدف هذا الاتفاق إلى ضمان حقوق العمّال واستمراريّة المؤسسة وديمومتها بما من شأنه توفير مناخ اجتماعي سليم يشجّع على الانصراف إلى العمل وتحسين الانتاج والانتاجية.
ويأتي هذا الاتفاق تجسيمًا للقرار الصادر عن الحكومة المؤقتة يوم 18 فيفري 2011 والمتعلّق بإنهاء المناولة في القطاع العام وليلغي العمل بالمنشور عدد 35 المؤرّخ في 30 جويلية 1999 المتعلّق بالمناولة في الادارة والمنشآت العموميّة.
تصريحات
ويحجر بمقتضى الاتفاق على الادارات العموميّة إبرام أو تجديد عقود المناولة بداية من تاريخ الامضاء. وهو يلغي كلّ العقود التي حلّ أجلها أو العقود الجارية المخالفة للتشريع الاجتماعي وفي كلّ الحالات تلغى. عقود المناولة في أجل أقصاه يوم 24 جويلية القادم.
وسيتمّ انتداب أعوان المناولة العاملون بالمنشآت والمؤسسات العموميّة التي لا تكتسي صبغة إداريّة في إطار حوار بين الجانبين الاداري والنقابي بكل مؤسسة على حدة مع تأجيرهم في حدود الكلفة الحقيقيّة كاملة لعمليّة المناولة دون أن تتجاوز في كل الحالات أجرة الأعوان المُرَسَّمِينَ في خطّة عامل من نفس الاختصاص في أجل أقصاه 3 أشهر.
وفي كلمة ألقاها بالمناسبة أكّد السيد محمد الناصر وزير الشؤون الاجتماعية بالمناسبة أهميّة التّفكير في إرساء عقد اجتماعي يربط فعليّا البعد الاجتماعي بالاقتصادي ويقطع مع الماضي، مشدّدًا على ضرورة الحفاظ على كرامة التونسيين وتعزيز الحوار بين الأطراف الاجتماعية على جميع المستويات ودعم القدرة النافسية للمؤسسات بما يضمن ديمومتها.
ومن جانبه أوضح الأخ حسين العبّاسي الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل المكلّف بالتشريعات أنّه تمّ بمقتضى هذا الاتفاق القضاء على شكل من أشكال الشغل الهشّ واستبدال العلاقات الشغلية الثلاثية بين الأجير والمشغل والوسيط بعلاقة شغلية عادية قائمة على طرفين، المشغل والعامل.
وأفاد السيد أحمد زروق مدير عام ورئيس الهيئة العليا للوظيفة العمومية بالوزارة الأولى أنّ هذا الاتفاق سيشمل حوالي 6 آلاف عامل في مجالات التنظيف والحراسة بالادارات العموميّة ويضمن لهم أجرًا يعادل الأجر الذي يتقاضاه عون القطاع العمومي مع التمتّع بالتغطية الاجتماعية.
ومن جهته أوضح السيد حبيب التومي المدير المكلّف بالمنشآت والمؤسسات العموميّة بالوزارة الأولى أنّ حوالي 25 ألف عامل سيتمّ انتدابهم بالمؤسسات والمنشآت العمومية حسب الكلفة الحقيقية لعمليّة المناولة التي تشمل الأجر المسند إليهم من شركات المناولة يضاف إليها هامش الرّبح الذي كان يتمتّع به الوسيط في عمليّة المناولة.
وأوضح أنّ هذا الحلّ سيمكن من حماية العامل من جهة وحماية المؤسسة وضمان ديمومتها من جهة أخرى، مشيرا إلى أن كلّ الحقوق التي يضمنها القانون، بما فيها حق الترسيم بالمؤسسة سيتمتّع بها هولاء العمّال.
محضر الاتفاق
فيما يلي النص الكامل لمحضر الاتفاق الخاص بالغاء المناولة في الوظيفة والمؤسسات العمومية تبعا لمختلف جلسات العمل التي انعقدت بين الحكومة والاتحاد العام التونسي للشغل، وفي اطار تجسيم القرار الصادر عن مجلس الوزراء ليوم 18 فيفري 2011 المتعلّق بإنهاء المناولة في القطاع العام، أشرف السيد محمد الناصر وزير الشؤون الاجتماعية يوم الخميس 21 أفريل 2011 على جلسة عمل حضرها:
عن الاتحاد العام التونسي للشغل الاخوة محمد المنصف الزاهي والمولدي الجندوبي وحسين العباسي وبلقاسم العياري والمنجي عبد الرّحيم وعن الإدارة السادة أحمد زروق وحبيب التومي ونبيل عجرود وعمّار الينباعي وكمال عمران ورابح مقديش.
وبعد النقاش وتبادل الآراء، تمّ الاتفاق على ما يلي:
1 إلغاء العمل بالمنشور عدد 35 المؤرخ في 30 جويلية 1999 والمتعلّق بالمناولة في الادارة والمنشآت العموميّة والمؤسسات العموميّة.
2 بخصوص الادارات العموميّة: تحجير إبرام أو تجديد عقود المناولة بداية من تاريخ الامضاء على هذا الاتفاق كما تلغى كلّ العقود التي حلّ أجلها أو العقود الجارية المخالفة للتشريع الاجتماعي. وفي كلّ الحالات تلغى عقود المناولة في أجل أقصاه يوم 24 جويلية 2011.
اثر إنهاء هذه العقود، يتمّ في مرحلة انتقاليّة انتداب عمّال المناولة المباشرين قبل يوم 18 فيفري 2011 في الادارات العموميّة ويضبط الأجر الشهري لكلّ عامل طبقا للتراتيب الجاري بها العمل، وفي كل الحالات يجب أن لا تقلّ أجورهم عن الأجر الأدنى المضمون لمختلف المهن (نظام 40 ساعة في الأسبوع).
وتتواصل جلسات العمل في إطار لجان فنية تتكفّل بضبط آليات انتداب عمّال المناولة المباشرين قبل يوم 18 فيفري 2011 بالادارات العموميّة وكذلك نظام التغطية الاجتماعية وكلّ المسائل ذات العلاقة.
وتتركّب هذه اللّجان من ممثلين عن الوزارة الأولى ووزارة الشؤون الاجتماعية والاتحاد العام التونسي للشغل.
ويمكن لهذه اللّجان استدعاء كلّ شخص ترى في حضوره فائدة.
وتنطلق أعمال هذه اللّجان بداية من يوم الاربعاء 27 أفريل 2011 على أن تنهي أشغالها في أجل لا يتجاوز 24 جويلية 2011.
3 بخصوص المنشآت والمؤسسات العموميّة: يتمّ انتداب أعوان المناولة المباشرين قبل يوم 18 فيفري 2011 بالمؤسسات التي لا تكتسي صبغة ادارية وبالمنشآت العموميّة بالمؤسسة المستفيدة وذلك في إطار حوار بين الجانبين الاداري والنقابي بكل مؤسسة على حدة مع تأجيرهم في حدود الكلفة الحقيقية كاملة لعمليّة المناولة دون أن تتجاوز في كلّ الحالات أجرة الأعوان المترسمين في خطّة عامل من نفس الاختصاص.
يتمّ النظر في ملفات أعوان المناولة طبقا لما تمّت الاشارة إليه أعلاه في أجل لا يتجاوز 3 أشهر من تاريخ إمضاء هذا المحضر.
وتبقى عقود المناولة التي لم تنته آجالها بعد سارية المفعول إلى أجل أقصاه يوم 24 جويلية 2011.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.