الهاشمي الحامدي يفوّت الطائرة التي ستنقله الى تونس    الخارجية التونسية تنفي علمها بقدوم برنار هنرى ليفي    نداء تونس ينفي أي علاقة له بزيارة برنار ليفي    فرنسا تجدد تأكيد عزمها على مساندة تونس    رئاسة الحكومة تطلق "البوّابة الوطنيّة للإعلام القانوني"    منظمة الدفاع عن المستهلك: إرتفاع الأسعار أخذ منحى خطيرا    تهريب اليهودي "برنار هنري ليفي" من مطار تونس قرطاج وسط شعارات "dégage"    الكرة الطائرة : منتخب لأقل من 23 سنة يتحول غدا إلى مصر للمشاركة في البطولة الإفريقية للأمم    سوسة: "اتصالات تونس" تنظم دورة في كرة القدم    عيسى حياتو يصل الجزائر لمتابعة نهائي دوري الابطال    الحامة : حجز ممنوعات ومجموعة من الدرجات النارية المسروقة    بين صفاقس وسيدي بوزيد ..ضبط كميات من الوقود المهرب وحجز قوارير وعلب جعة    قصيبة المديوني : ندوة حول "التصوف بين الحداثة والدروشة وتجلياته في الأشكال الفنية "    بوركينا فاسو: مسؤول بالحرس الرئاسي يعلن "توليه" السلطة والمعارضة تدعو الجيش إلى "التفاهم"    موقف دولي موحّد بشأن الحل العسكري في ليبيا: لا للتدخل الخارجي    تهديد الملاوي بالانسحاب يؤجل تأهل الجزائر إلى "الكان"؟    الرابطة الاولى (الج.9): برنامج النقل التلفزي لمباريات السبت والأحد    تشكيل لجنة للبحث عن مُرشح موحد لعدد من الأحزاب في الانتخابات الرئاسية    وسط صمت حكومي.. محامون يطالبون بفتح بحث قضائي حول زيارة برنار ليفي إلى تونس    طقس اليوم وغدا: سحب عابرة بأغلب الجهات..    ضبط حافلة سياحية معدّة للتهريب في الكاف    طيران الإمارات تفوز بجائزة أفضل وجبات في درجتي رجال الأعمال والدرجة الأولى    ردّا على تهجم «السلامي»:«منذر بن عياد» ينسحب من هيئة الدعم ويقول «ربي يهدي»    «عتيد»:رصدنا 9821 تجاوزا خلال الانتخابات    داعم الجماعات المسلحة برنار ليفي في تونس.. واحتجاجات في المطار    باكستان: مقتل 20 مسلحا و 6 من عناصر الجيش الباكستاني في تبادل لإطلاق النار    النشرة الإخبارية لل"الصباح نيوز"    أبطال افريقيا: وفاق سطيف يبحث عن لقبه الثاني من بوابة فيتا كلوب    عبد الفتاح مورو ل «الشروق نيوز» الجزائرية : السلطة تلوّث الحكّام، و«النهضة» عوقبت لأنها كانت طرفا في الحكم    القبض على قيادية في تنظيم أنصار الشريعة المحظور    مهرجان أبوظبي السينمائي يسدل الستار على دورته الثامنة بجوائز اللؤلؤة السوداء    حبر السبابة اليسرى والمقصلة    الكاف: إيقاف حافلة سياحية محملة بمواد مهربة    الجولة ال9 للرابطة المحترفة الأولى.. تعادل الملعب التونسي والترجي الرياضي    الاتحاد الأفريقي ينفي توصله إلى "اتفاق مبدئي" لتأجيل بطولة كأس أمم أفريقيا 2015    وزير الصحة :يجب اعتماد التمييز الايجابي من أجل تحقيق العدالة الصحية بين الجهات    نجار صيني يصنع سيارة كاملة من الخشب تعمل بالكهرباء    مشاركة تونسية مميزة في مهرجان الضيافة والطبخ بدبي    تونس تمد أوروبا بالكهرباء بحلول سنة 2018    150 قطعة اثرية تونسية بهولندا تروي تاريخ قرطاج    منوبة.. حجز 55 طن من البطاطا بمخزن تبريد    نابل : المهرجان المغاربي لمسرح الهواة : عزوز الشناوي في البال وتكريم للمنصف السويسي ومنى نورالدين    وزارة الصحة: وزير الصحة يوصي على حسن الاستعداد للتوقي من فيروس " إيبولا "    نحو تصدير كميات من مادة الحليب الزائدة عن حاجيات السوق الداخلية    صابة الزيتون لهذه السنة ستصل الى 280 ألف طن    إيقاف شخص اعترف بالزواج ‘'عرفيا''    اصبع الخطيئة    ايطاليا:العثور على جثة تونسي في محطة قطار    تأجيل النظر في قضية أحداث جامع النور بدوّار هيشر    السعودية.. 6 إصابات جديدة بفيروس "ميرس"    فيديو/ ما عجزت عنه سلطة الاشراف: الفنان العالمي"Low Deep T" يروّج للسياحة التونسية في كليب جديد    فظيع/ أعمته غيرته وشكّه في زوجته فخنقها بواسطة وشاح وقتلها    البنك المركزي التونسي يتوقع أن تكون نسبة النمو في حدود 3 بالمائة مقابل أقل من 2,5 منتظرة سنة 2014    شريهان للتونسيين: أراد الشعب العظيم الحرية فاستجاب الله والقدر له    فيديو- وجدي غنيم: المؤسف أنّ الغنوشي هنّأ انتصار الكفر على الإسلام    دولي-الجزائر تُقرّر إيقاف جميع المعاملات التجارية مع الدول الي سُجل فيها فيروس ‘'ايبولا''    الثورةالتونسية .. إنتصار لا إنكسار    طرق للتعامل مع الولد الحساس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التوقيت الاداري الجديد مرفوض في الجهات...والموظفون يطالبون بالتعديل
نشر في الشعب يوم 06 - 10 - 2012

ثلاثة أسابيع فقط مرت منذ انطلاق العمل بالتوقيت الاداري الجديد، حتى ظهرت احتجاجات خاصة في عدد من الجهات رافضة لتوزيع الوقت الذي أقره نظام العمل بخمسة أيام، و اعتبره المحتجون «نظاما لا يراعي خصوصية الجهات» والتزاماتهم الاجتماعية كما عبروا عن استيائهم من «تواصل انتهاج سياسة الأوامر والقرارات المسقطة من قبل الحكومة» كما جاء ذلك في عدد من العرائض التي وجهوها للاتحادات الجهوية للشغل.
ويؤكد المحتجون في أكثر من جهة، أنهم لم يبدوا موافقتهم في الاستمارة التي تم توزيعها عليهم على هذا التوزيع للأوقات، رغم أنهم مقتنعون بظرورة مراجعة التوقيت الاداري القديم ، وأكد كثير منهم أنهم طالبو باعتماد نظام الحصة الواحدة .
في المقابل فان الأمر الذي ينص على بداية العمل بهذا النظام يمنح مبدأ المرونة ويعطي للمؤسسات حق التصرف في توقيت العمل وفقا لمصالحها ومردوديتها ومحافظة على جودة خدماتها، كما يعطي للموظف العمومي حق التمتع بمساحة زمنية مرنة في توقيت عمله ولكن «دون المساس بمردودية الخدمات» .
ويشمل هذا النظام العاملين في الوظيفة العمومية ومختلف المؤسسات والمنشآت العمومية باستثناء قطاعات التعليم والصحة والديوانة والأمن كما أن بعض الادارات مطالبة بتأمين حصص استمرار كل يوم سبت على غرار البلديات.
وحسب هذا النظام الجديد، فان العمل يوزع على حصتين الأولى صباحية من الثامنة والنصف إلى الواحدة ظهرا وأخرى مسائية من الساعة الثانية بعد الظه رإلى الخامسة والنصف مساء ماعدا يوم الجمعة الذي يستمر فيه العمل من الثامنة والنصف إلى الواحدة ومن الساعة الثانية والنصف بعد الظهر إلى الساعة الخامسة والنصف.
رفض
موظفو الجهات طالبوا حسب عرائض وجّهتها النقابات الأساسية والمحلية الى الاتحادات الجهوية للشغل، باعادة النظر في هذا التوقيت، ليتلائم ومصلحة المواطن والموظّف على حدّ سواء، معتبرين أنه لا يتطلع الى « طموحات الموظفين ويضعهم على ذمة الإدارة كامل اليوم».واقترحوا أن يتم اعتماد نظام الحصّة الواحدة أو تعديل الوقت الحالي واضافة ساعة إلى الراحة بين الحصّتين الصباحية والمسائية حتّى يتمكّن الموظّف من قضاء شؤونه الخاصة والاعتناء بأطفاله وأخذ نصيب كاف من الراحة .
وعبر الموظفون عن استيائهم من فرض مثل هذه القرارات التي اعتبروها «مسقطة» ، ولم تشرك بما يكفي الأطراف المعنية بهذا الاجراء لأخذ القرارات المناسبة، خصوصا أنّ التوقيت الجديد الذي أُقرّ بعد القيام باستشارة وطنية لا تتلاءم وظروف وطبيعة الجهات الداخلية، ويؤكد عدد من الموظفين أنّهم يستعدون للتصعيد عبر اعتماد أشكال أخرى من والاحتجاج حتّى يتمّ التراجع عن التوقيت الاداري الجديد وتعديله في أقرب وقت ممكن.
مرونة ولكن؟
الفصل السابع من الأمر عدد 1710 لسنة 2012 المؤرخ في 14 سبتمبر 2012 المتعلق بتوزيع أوقات وأيام عمل أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية ينص على أنه «يمكن للعون العمومي أن يتمتع بمساحة زمنية مرنة مدتها نصف ساعة قبل أو بعد توقيت الدخول، باستثناء العون الذي له طفل أو أكثر في كفالته دون سن السادسة عشرة، الذي يمكن أن يتمتع بساعة ونصف مرونة في التوقيت، على أن يقوم بتعويض هذه المدة خلال اليوم نفسه سواء في الحصة الصباحية أو المسائية».
ويقوم العون حسب ما جاء بهذا الأمر «بتقديم مطلب كتابي في الغرض للتمتع بالمرونة في توقيت العمل، على أن يحظى طلبه بموافقة رئيسه المباشر. ويتعين عليه، في هذه الحالة، الالتزام كتابيا بصفة مسبقة ودورية، باحترام أوقات الدخول والخروج التي اختارها حسب التوزيع الزمني المرن المنصوص عليه بهذا الفصل،ويمكن لرئيس الإدارة، بمقتضى مقرر، أن يعلق هذا الإجراء إذا نتج عنه اضطراب في السير العادي للإدارة أو تراجع في مردودية العون العمومي أو إذا اقتضت مصلحة العمل ذلك».
ولكن وان يحفظ القانون مبدأ المرونة، فان هذا الاجراء لن يشمل سوى عدد ضئيل من الموظفين ولن يتمتع به أغلبهم وذلك ضمانا لمصلحة العمل والمواطن أيضا، وهو ما يجعل هذا المبدأ غير كاف بالنسبة إلى الموظفين المحتجين.
لجنة متابعة
وعلى خلفية هذا الرفض وتصاعد الاحتجاجات، تؤكد المصادر الحكومية المسؤولة عزمها تشكيل لجنة خاصة للمتابعة وتقييم التوقيت الاداري ليتواصل عملها على مدار ستة أشهر أو أكثر لتصدر توصياتها، وأولت الوزارة الأولى هذه المهمة للولاّة لمتابعة مردودية ومدى نجاح هذا التوقيت الاداري الجديد.
وتجدر الاشارة الى انه تم التوصل لخمسة عشرة مقترحا لاعتماد احدهم في التوقيت الاداري الجديد، ولم يتم اعتماد سوى هذا التوزيع الذي قابله احتجاجات لعدد كبير من الموظفين والعاملين بقطاعات مختلفة، ويذكر أن الاحتجاجات شملت كلا من ولايات سيدي بوزيد وقبلي وتوزر ومدنين والمهدية وباجة والقيروان.
وتبين من خلال نتائج الاستشارة الوطنية حول مراجعة التوقيت الاداري ان 89.2 بالمائة من الموظفين في المؤسسات العمومية ذات الصبغة الادارية يختارون العمل بنظام 5 ايام في الاسبوع مقابل 10.8 بالمائة بنظام 6 ايام و لكن لم تبين الاستشارة توزيع الوقت الذي يتلاءم وطبيعة مصالح الموظفين والمواطنين في نفس الوقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.