تونس تقرر فتح الباب لفترة ثانية للتسجيل للانتخابات العامة    رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى على الحدود مع ليبيا    النادي البنزرتي:اتفاق مع «الجزيري» على تمديد العقد والكامروني «بوقا» آوت    جندوبة/الفوازعية: تبادل لاطلاق النار بين قوات أمنية وعتاصر ارهابية    المعبر الحدودي راس جدير: ارتفاع حصيلة الضحايا من المصريين إلى 7    تدافع حاد للمصريين للعبور نحو التراب التونسي ووفاة اثنين منهم في الجانب الليبي    منظمة الطيران المدني تقول ان وباء ايبولا قد يحمل الشركات على تشديد التفتيش    تدافع حاد للمصريين من أجل العبور نحو التراب التونسي ووفاة اثنين منهم في التراب الليبي    عاجل : اصطدام بين قطاريْ ال "تي جي ام" (تحيين)    رئاسة الحكومة تُقرّر الإجلاء الفوري للجالية التونسية المقيمة بليبيا    جريمة قتل فظيعة بصفاقس ثالث ايام اليعد والزوج هو القاتل    النادي الافريقي : خطأ اداري يحرم توري وسايدو من تربص البرتغال‎    بعد تورطه في 3 قضايا ارهابية ...ايقاف الناطق الرسمي الثاني باسم أنصار الشريعة...    تونس-سفرة يومية إضافية بالقطار السريع بين تونس العاصمة والجريصة    الدولار يسقط الدينار بالضربة القاضية ... وخبير اقتصادي يكشف لل"الصباح نيوز" الأسباب    جندوبة: عمليات تمشيط بفرنانة    "حياتو" نائبا ل"بلاتر" إثر وفاة الأرجنتيني "غروندونا"    رسمي: عقوبة بمقابلة دون حضور جمهور للنجم في كأس الاتحاد الافريقي‎    ليبيا :إعلان بنغازي "إمارة إسلامية"    استدعت 16 ألفا من جنود الاحتياط : اسرائيل تحرق غزة بشرا و حجرا    مهرجان قصيبة المديوني: وليد التونسي ولطفي العبدلي وعادل سلطان يؤثثون أبرز فقرات مهرجان    ياسين ابراهيم:''لن نتحالف مع أي حزب من أحزاب الترويكا''    كأس الاتحاد الافريقي: الكاف يعاقب النجم الساحلي    التأسيسي : يستأنف مناقشة قانون المالية يوم الإثنين    امام نائب وكيل الجمهورية: الصحبي الجويني يتمسك بأقواله حول عملية الشعانبي الأخيرة    بعد انتشار فيروس ايبولا:رئيس سيراليون يعلن حالة الطوارئ    صفاقس: مهرجان التراث بجبارنة 1 و2 و3 أوت    تأمينات ستار المساند الرسمي للثقافة في تونس و مهرجان قرطاج    مصيف الكتاب تحت شعار : في كلّ الأزمنة والأمكنة يبقى الكتاب رفيقي".    بعد قبول استقالة محمد صالح الحامدي : المنصف المرزوقي يطلب قائمة كبار الضباط    صرصار يعلن عن انطلاق الفترة الثانية للتسجيل    حمدي الحرباوي ينتقل من لوكيرن البلجيكي الى نادي قطر القطري    تصفيات كان 2015: برنامج اياب الدور الثاني    قليبية : المهرجان الوطني للأدباء الهواة : قائمة النصوص المشاركة    بوليفيا تُعلن إسرائيل "دولة إرهابية    إنطلاق عمل خلايا المراقبة بالحدود التونسية بعد تأزم الوضع بليبيا    طقس نهاية الأسبوع : درجات الحرارة في ارتفاع متواصل    أوركسترا الشبيبة الالمانية في تونس ابتداء من 3 أوت    تونس-مهرجان مقرين الثقافي الصيفي من 01 الى 20 أوت    وفاة شخصين في حادث مرور بمدنين    مهرجان قابس الدولي:نجاح جماهيري لعرض النهدي و غدا وليد التونسي في سهرة الفن الشعبي    بطلب من الحكومة : تأجيل المؤتمر الدولي لمكافحة الفساد -تونس 2014-    "الخزري" يسجل أول أهدافه بقميص بوردو    تونس-مصلحة المصادقة بوزارة الخارجية تنظم حصص مناوبة لفائدة الجالية التونسية بالخارج    الهند.. نزع 232 سن من فم مراهق    في رسالة ابداعية .. محمد عبو يسلخ انصار الشريعة بريشة قلمه    خطير/ الكاف: إرهابيون يعترضون حافلة ركاب بحثا عن أمنيين    خطير:طال عددا من الدول الافريقية وباء ايبولا يخرج عن السيطرة ويتفشى بسرعة وقد يطال دولا اخرى    تونس-تونس: أنصار الشريعة تتوعد قوات الأمن والجيش بالثأر في حال رفض الصلح    صاعقة رعدية تضرب في الكاف.. وتخلف خسائر هامة...    رغم منعها: متشددون يصرون على اقامة صلاة العيد في المصلى    25% تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس منذ بداية العام    من الشماريخ إلى الصواريخ    أنصار الشريعة يدعو الأمن والجيش إلى السلام والصلح أو الحرب ويتوعد بالثأر    تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014    بورصة تونس تنهي معاملاتها خلال شهر جوان 2014 في المنطقة الخضراء    رحيل الإعلامية فوزية سلامة بعد معاناة مع المرض    "سيفاكس ارلاينز" تسخر طائرة خاصة لنقل الوفد التونسي إلى أثينا لتقديم ترشح صفاقس لاحتضان الالعاب المتوسطية لسنة 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التوقيت الاداري الجديد مرفوض في الجهات...والموظفون يطالبون بالتعديل
نشر في الشعب يوم 06 - 10 - 2012

ثلاثة أسابيع فقط مرت منذ انطلاق العمل بالتوقيت الاداري الجديد، حتى ظهرت احتجاجات خاصة في عدد من الجهات رافضة لتوزيع الوقت الذي أقره نظام العمل بخمسة أيام، و اعتبره المحتجون «نظاما لا يراعي خصوصية الجهات» والتزاماتهم الاجتماعية كما عبروا عن استيائهم من «تواصل انتهاج سياسة الأوامر والقرارات المسقطة من قبل الحكومة» كما جاء ذلك في عدد من العرائض التي وجهوها للاتحادات الجهوية للشغل.
ويؤكد المحتجون في أكثر من جهة، أنهم لم يبدوا موافقتهم في الاستمارة التي تم توزيعها عليهم على هذا التوزيع للأوقات، رغم أنهم مقتنعون بظرورة مراجعة التوقيت الاداري القديم ، وأكد كثير منهم أنهم طالبو باعتماد نظام الحصة الواحدة .
في المقابل فان الأمر الذي ينص على بداية العمل بهذا النظام يمنح مبدأ المرونة ويعطي للمؤسسات حق التصرف في توقيت العمل وفقا لمصالحها ومردوديتها ومحافظة على جودة خدماتها، كما يعطي للموظف العمومي حق التمتع بمساحة زمنية مرنة في توقيت عمله ولكن «دون المساس بمردودية الخدمات» .
ويشمل هذا النظام العاملين في الوظيفة العمومية ومختلف المؤسسات والمنشآت العمومية باستثناء قطاعات التعليم والصحة والديوانة والأمن كما أن بعض الادارات مطالبة بتأمين حصص استمرار كل يوم سبت على غرار البلديات.
وحسب هذا النظام الجديد، فان العمل يوزع على حصتين الأولى صباحية من الثامنة والنصف إلى الواحدة ظهرا وأخرى مسائية من الساعة الثانية بعد الظه رإلى الخامسة والنصف مساء ماعدا يوم الجمعة الذي يستمر فيه العمل من الثامنة والنصف إلى الواحدة ومن الساعة الثانية والنصف بعد الظهر إلى الساعة الخامسة والنصف.
رفض
موظفو الجهات طالبوا حسب عرائض وجّهتها النقابات الأساسية والمحلية الى الاتحادات الجهوية للشغل، باعادة النظر في هذا التوقيت، ليتلائم ومصلحة المواطن والموظّف على حدّ سواء، معتبرين أنه لا يتطلع الى « طموحات الموظفين ويضعهم على ذمة الإدارة كامل اليوم».واقترحوا أن يتم اعتماد نظام الحصّة الواحدة أو تعديل الوقت الحالي واضافة ساعة إلى الراحة بين الحصّتين الصباحية والمسائية حتّى يتمكّن الموظّف من قضاء شؤونه الخاصة والاعتناء بأطفاله وأخذ نصيب كاف من الراحة .
وعبر الموظفون عن استيائهم من فرض مثل هذه القرارات التي اعتبروها «مسقطة» ، ولم تشرك بما يكفي الأطراف المعنية بهذا الاجراء لأخذ القرارات المناسبة، خصوصا أنّ التوقيت الجديد الذي أُقرّ بعد القيام باستشارة وطنية لا تتلاءم وظروف وطبيعة الجهات الداخلية، ويؤكد عدد من الموظفين أنّهم يستعدون للتصعيد عبر اعتماد أشكال أخرى من والاحتجاج حتّى يتمّ التراجع عن التوقيت الاداري الجديد وتعديله في أقرب وقت ممكن.
مرونة ولكن؟
الفصل السابع من الأمر عدد 1710 لسنة 2012 المؤرخ في 14 سبتمبر 2012 المتعلق بتوزيع أوقات وأيام عمل أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية ينص على أنه «يمكن للعون العمومي أن يتمتع بمساحة زمنية مرنة مدتها نصف ساعة قبل أو بعد توقيت الدخول، باستثناء العون الذي له طفل أو أكثر في كفالته دون سن السادسة عشرة، الذي يمكن أن يتمتع بساعة ونصف مرونة في التوقيت، على أن يقوم بتعويض هذه المدة خلال اليوم نفسه سواء في الحصة الصباحية أو المسائية».
ويقوم العون حسب ما جاء بهذا الأمر «بتقديم مطلب كتابي في الغرض للتمتع بالمرونة في توقيت العمل، على أن يحظى طلبه بموافقة رئيسه المباشر. ويتعين عليه، في هذه الحالة، الالتزام كتابيا بصفة مسبقة ودورية، باحترام أوقات الدخول والخروج التي اختارها حسب التوزيع الزمني المرن المنصوص عليه بهذا الفصل،ويمكن لرئيس الإدارة، بمقتضى مقرر، أن يعلق هذا الإجراء إذا نتج عنه اضطراب في السير العادي للإدارة أو تراجع في مردودية العون العمومي أو إذا اقتضت مصلحة العمل ذلك».
ولكن وان يحفظ القانون مبدأ المرونة، فان هذا الاجراء لن يشمل سوى عدد ضئيل من الموظفين ولن يتمتع به أغلبهم وذلك ضمانا لمصلحة العمل والمواطن أيضا، وهو ما يجعل هذا المبدأ غير كاف بالنسبة إلى الموظفين المحتجين.
لجنة متابعة
وعلى خلفية هذا الرفض وتصاعد الاحتجاجات، تؤكد المصادر الحكومية المسؤولة عزمها تشكيل لجنة خاصة للمتابعة وتقييم التوقيت الاداري ليتواصل عملها على مدار ستة أشهر أو أكثر لتصدر توصياتها، وأولت الوزارة الأولى هذه المهمة للولاّة لمتابعة مردودية ومدى نجاح هذا التوقيت الاداري الجديد.
وتجدر الاشارة الى انه تم التوصل لخمسة عشرة مقترحا لاعتماد احدهم في التوقيت الاداري الجديد، ولم يتم اعتماد سوى هذا التوزيع الذي قابله احتجاجات لعدد كبير من الموظفين والعاملين بقطاعات مختلفة، ويذكر أن الاحتجاجات شملت كلا من ولايات سيدي بوزيد وقبلي وتوزر ومدنين والمهدية وباجة والقيروان.
وتبين من خلال نتائج الاستشارة الوطنية حول مراجعة التوقيت الاداري ان 89.2 بالمائة من الموظفين في المؤسسات العمومية ذات الصبغة الادارية يختارون العمل بنظام 5 ايام في الاسبوع مقابل 10.8 بالمائة بنظام 6 ايام و لكن لم تبين الاستشارة توزيع الوقت الذي يتلاءم وطبيعة مصالح الموظفين والمواطنين في نفس الوقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.