مجلس الوزارء يوافق على مشروع قانون المحكمة الدستورية    تفكيك خلية داعشية بصفاقس    وفاة وزير الثقافة السابق الاكاديمي محمد اليعلاوي    " جو سيدي رمضان " و "سهر الليالي" و "ذهاب وعودة " طيلة شهر رمضان على قناة "تونسنا "    الجمعية التونسية للوعاظ تندد بحل بعض الجمعيات على وجه الشبهة    أيّ مكسب للوطن مع إعلام يترصّد الفتن ويجاهربالفسق والمجون    كأس "الكاف": كاستان يقود قمة الترجي والنجم.. والمغيفري للسي أس أس وليوبارد الكونغولي    مدير المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا بالقيروان يتحدث عن إرهابي سوسة    وكالات أسفار بريطانية: الحجوزات السياحية في تونس لن تعود إلى سابق عهدها قبل أربع أو خمس سنوات    مصر.. سماع دوي انفجارين في رفح على الحدود مع غزة    وزارة الصحة تعلن تحديد هويات جميع السياح ضحايا الهجوم الارهابي بسوسة    إثر ما تمّ تداوله حول وجود أنواع رصاص مختلفة.. النيابة العمومية تعقّب    ميسي سعيد بتمريراته الحاسمة لتعويض معاناته في تسجيل الاهداف    بايرن ميونيخ يتعاقد رسميا مع دوغلاس كوستا مقابل 30 مليون يورو    متحيلان يدعيان أنهما يعملان بقناة الحوار التونسي ويجمعان الأموال باسمها    عبد الرزاق الرحال ل"الصباح نيوز" : لا تأثير لموجة الحر في أوروبا على تونس.. وانخفاض طفيف في الحرارة نهاية الأسبوع    ابتداء من اليوم.. أكثر من ألف عون لتأمين المنشآت السياحية والشواطئ    اليوم الإعلان عن نتائج الكاباس عبر الإرساليات القصيرة    نقابة الحرس الوطني :'كان من الأفضل دعوة الأمنيين المتقاعدين عوضا من جيش الاحتياط '    وزارة الثقافة: كافون ب27 ألف دينار فقط في قرطاج    الدكتور محمد اليعلاوي في ذمة الله    9 جويلية.. سمير الوافي أمام التعقيب    مصر- عشرات القتلى من العسكريين والمدنيين في هجمات إرهابية متزامنة    العميد السابق لكلية الآداب بصفاقس يتحدث عن تدريس العلوم بتونس و"الجهاد"    ابنة المتحدث باسم الخارجية السودانية تلتحق بتنظيم داعش    الصيد في جربة.. وإجراءات أمنية ابتداء من اليوم لحماية الوحدات السياحية    جاكسون مارتنيز ينتقل رسميا الى أتلتيكو مدريد الاسباني    النجم الساحلي «بونجاح» في مفترق الطرق    تونس- الغاء الاف الحجوزات الى نابل بعد العملية الإرهابية بسوسة    ألفة يوسف لرئيس الجمهورية: نحن مذهولون من رجل وجماعة وعدونا بأن يقضوا على الإرهاب فإذا بهم يتحالفون مع رموزه وأساطينه    غلق احدى المخابز وسط المدينة    كمال الجندوبي يكشف موعد الانتخابات المحلية والبلدية القادمة    رفض الإفراج عن المتهمين باغتيال الشهيد شكري بلعيد    رجال حول الرسول :حذيفة بن اليمان    نصائح لزيادة شرب الماء في رمضان..    5 نشاطات مهمة حافظ عليها عند السحور    موقع "فوت ميركاتو": الإفريقي مهتم بانتداب رفيق بوجدرة    راسلها منذ أسبوع.. اتحاد الشغل ينتظر ردّ منظمة الأعراف    رسمي: الكامروني "ايتو" في أنطاليا سبور التركي‎    النجم الساحلي ملزم بدفع مليار و800 ألف دينار الى البرازيلي "ماركوفسكي "    الصيد للسي ان ان: هجوم سوسة الإرهابي لن يدفعنا الى العودة للاستبداد    المهديّة: 133 سائحا يغادرون...وإلغاء 4700 حجز    هالة سرحان تعيش لحظات الفزع والرعب مع رامز واكل الجو    المندوب الجهوي للسياحة بالمهدية يؤكد الغاء حوالي 5000 عملية حجز.. و 133 سائحا يغادرون    تحوير جزئي في حركة القطارات على خط تونس حلق الوادي والمرسى    سليم الرياحي يتهم المنصف المرزوقي بالشعبوية و المتاجرة بقضايا الأمة العربية و الاسلامية    كوكتيل التمر والرمان يقي من تصلب الشرايين    فتح آفاق التشغيل في الأسواق الألمانية أمام 150 مهندسا تونسيا    حجز 10 اطنان من الارز المهرب بالقيروان    الباكالوريا: غداً انطلاق التسجيل في خدمة التسجيل لدورة المراقبة    رئيس مدير عام جديد لشركة تاف تونس    رجال حول الرسول:معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه    إسبانيا وفرنسا في حالة "تأهب قصوى" من موجة حر استثنائية    مئات من السواح في تظاهرة على أحد شواطئ جزيرة جربة: "كلنا سوسة..وتونس في قلوبنا "    تناول المكسرات يومياً في رمضان له فوائده    الرقابة الصحية في باجة تضرب بقوّة: تحرير 173 محضر وحجوزات بالجملة    أولاد مفيدة يواصل تصدره لنسبة مشاهدة الأعمال الرمضانية    وزير الصحة يقيل دنجيب القروي رئيس قسم الإسعاف الطبي بمستشفى سهلول    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

التوقيت الاداري الجديد مرفوض في الجهات...والموظفون يطالبون بالتعديل
نشر في الشعب يوم 06 - 10 - 2012

ثلاثة أسابيع فقط مرت منذ انطلاق العمل بالتوقيت الاداري الجديد، حتى ظهرت احتجاجات خاصة في عدد من الجهات رافضة لتوزيع الوقت الذي أقره نظام العمل بخمسة أيام، و اعتبره المحتجون «نظاما لا يراعي خصوصية الجهات» والتزاماتهم الاجتماعية كما عبروا عن استيائهم من «تواصل انتهاج سياسة الأوامر والقرارات المسقطة من قبل الحكومة» كما جاء ذلك في عدد من العرائض التي وجهوها للاتحادات الجهوية للشغل.
ويؤكد المحتجون في أكثر من جهة، أنهم لم يبدوا موافقتهم في الاستمارة التي تم توزيعها عليهم على هذا التوزيع للأوقات، رغم أنهم مقتنعون بظرورة مراجعة التوقيت الاداري القديم ، وأكد كثير منهم أنهم طالبو باعتماد نظام الحصة الواحدة .
في المقابل فان الأمر الذي ينص على بداية العمل بهذا النظام يمنح مبدأ المرونة ويعطي للمؤسسات حق التصرف في توقيت العمل وفقا لمصالحها ومردوديتها ومحافظة على جودة خدماتها، كما يعطي للموظف العمومي حق التمتع بمساحة زمنية مرنة في توقيت عمله ولكن «دون المساس بمردودية الخدمات» .
ويشمل هذا النظام العاملين في الوظيفة العمومية ومختلف المؤسسات والمنشآت العمومية باستثناء قطاعات التعليم والصحة والديوانة والأمن كما أن بعض الادارات مطالبة بتأمين حصص استمرار كل يوم سبت على غرار البلديات.
وحسب هذا النظام الجديد، فان العمل يوزع على حصتين الأولى صباحية من الثامنة والنصف إلى الواحدة ظهرا وأخرى مسائية من الساعة الثانية بعد الظه رإلى الخامسة والنصف مساء ماعدا يوم الجمعة الذي يستمر فيه العمل من الثامنة والنصف إلى الواحدة ومن الساعة الثانية والنصف بعد الظهر إلى الساعة الخامسة والنصف.
رفض
موظفو الجهات طالبوا حسب عرائض وجّهتها النقابات الأساسية والمحلية الى الاتحادات الجهوية للشغل، باعادة النظر في هذا التوقيت، ليتلائم ومصلحة المواطن والموظّف على حدّ سواء، معتبرين أنه لا يتطلع الى « طموحات الموظفين ويضعهم على ذمة الإدارة كامل اليوم».واقترحوا أن يتم اعتماد نظام الحصّة الواحدة أو تعديل الوقت الحالي واضافة ساعة إلى الراحة بين الحصّتين الصباحية والمسائية حتّى يتمكّن الموظّف من قضاء شؤونه الخاصة والاعتناء بأطفاله وأخذ نصيب كاف من الراحة .
وعبر الموظفون عن استيائهم من فرض مثل هذه القرارات التي اعتبروها «مسقطة» ، ولم تشرك بما يكفي الأطراف المعنية بهذا الاجراء لأخذ القرارات المناسبة، خصوصا أنّ التوقيت الجديد الذي أُقرّ بعد القيام باستشارة وطنية لا تتلاءم وظروف وطبيعة الجهات الداخلية، ويؤكد عدد من الموظفين أنّهم يستعدون للتصعيد عبر اعتماد أشكال أخرى من والاحتجاج حتّى يتمّ التراجع عن التوقيت الاداري الجديد وتعديله في أقرب وقت ممكن.
مرونة ولكن؟
الفصل السابع من الأمر عدد 1710 لسنة 2012 المؤرخ في 14 سبتمبر 2012 المتعلق بتوزيع أوقات وأيام عمل أعوان الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية ذات الصبغة الإدارية ينص على أنه «يمكن للعون العمومي أن يتمتع بمساحة زمنية مرنة مدتها نصف ساعة قبل أو بعد توقيت الدخول، باستثناء العون الذي له طفل أو أكثر في كفالته دون سن السادسة عشرة، الذي يمكن أن يتمتع بساعة ونصف مرونة في التوقيت، على أن يقوم بتعويض هذه المدة خلال اليوم نفسه سواء في الحصة الصباحية أو المسائية».
ويقوم العون حسب ما جاء بهذا الأمر «بتقديم مطلب كتابي في الغرض للتمتع بالمرونة في توقيت العمل، على أن يحظى طلبه بموافقة رئيسه المباشر. ويتعين عليه، في هذه الحالة، الالتزام كتابيا بصفة مسبقة ودورية، باحترام أوقات الدخول والخروج التي اختارها حسب التوزيع الزمني المرن المنصوص عليه بهذا الفصل،ويمكن لرئيس الإدارة، بمقتضى مقرر، أن يعلق هذا الإجراء إذا نتج عنه اضطراب في السير العادي للإدارة أو تراجع في مردودية العون العمومي أو إذا اقتضت مصلحة العمل ذلك».
ولكن وان يحفظ القانون مبدأ المرونة، فان هذا الاجراء لن يشمل سوى عدد ضئيل من الموظفين ولن يتمتع به أغلبهم وذلك ضمانا لمصلحة العمل والمواطن أيضا، وهو ما يجعل هذا المبدأ غير كاف بالنسبة إلى الموظفين المحتجين.
لجنة متابعة
وعلى خلفية هذا الرفض وتصاعد الاحتجاجات، تؤكد المصادر الحكومية المسؤولة عزمها تشكيل لجنة خاصة للمتابعة وتقييم التوقيت الاداري ليتواصل عملها على مدار ستة أشهر أو أكثر لتصدر توصياتها، وأولت الوزارة الأولى هذه المهمة للولاّة لمتابعة مردودية ومدى نجاح هذا التوقيت الاداري الجديد.
وتجدر الاشارة الى انه تم التوصل لخمسة عشرة مقترحا لاعتماد احدهم في التوقيت الاداري الجديد، ولم يتم اعتماد سوى هذا التوزيع الذي قابله احتجاجات لعدد كبير من الموظفين والعاملين بقطاعات مختلفة، ويذكر أن الاحتجاجات شملت كلا من ولايات سيدي بوزيد وقبلي وتوزر ومدنين والمهدية وباجة والقيروان.
وتبين من خلال نتائج الاستشارة الوطنية حول مراجعة التوقيت الاداري ان 89.2 بالمائة من الموظفين في المؤسسات العمومية ذات الصبغة الادارية يختارون العمل بنظام 5 ايام في الاسبوع مقابل 10.8 بالمائة بنظام 6 ايام و لكن لم تبين الاستشارة توزيع الوقت الذي يتلاءم وطبيعة مصالح الموظفين والمواطنين في نفس الوقت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.