خليل الزاوية: خلافات في ادارة الجيش الوطني قد تكون وراء استقالة الحامدي    لأول مرة: نقابيون أمنيون في جبهة نقابية جديدة    هزة أرضية 5.6 درجة تضرب العاصمة الجزائرية    راس جدير: مقتل 7 مصريين برصاص الأمن الليبي    غزة.. رغم الهدنة القصف الإسرائيلي يقتل 8 اشخاص    اسرائيل تعلن مقتل 5 من جنودها لترتفع الحصيلة الى61 قتيلا    تونس-تزايد أعداد الوافدين على معبر راس جدير تخوفا من إمكانية غلقه    الجزائر: رجل يذبح زوجته أمام الملأ ثم يذبح نفسه من الوريد إلى الوريد    أبطال افريقيا: حكما مبارتي النادي الصفاقسي والترجي الرياضي    عبد المؤمن دجابو سيغادر النادي الإفريقي    أجندة المهرجانات لليوم الجمعة 01 أوت 2014    "الحضرة" للفاضل الجزيري تفتتح عروض مهرجان بوقرنين الدولي    وفاة شخص في حادثة اصطدام دراجة نارية بشاحنة في جندوبة    ارتفاع طفيف في درجات الحرارة اليوم الجمعة    80 بالمائة من جرحى اصطدام القطار بحلق الوادي غادروا المستشفيات    النشرية الاخبارية لل"الصباح نيوز"    دولي- 179 قتيلا الحصيلة الاولية للاشتباكات المسلحة في ليبيا    كان 2015 : برنامج مباريات الدور الثاني إياب    «التونسية» تواكب لحظة بلحظة إيداع ملف ترشح صفاقس لتنظيم الألعاب المتوسطية 2021:إنبهار وإشادة بالوفد التونسي    رسمياً.. تريزيغيه ينتقل الى الدوري الهندي    السعودية: هروب جماعي لموقوفين من سجن بالرياض    الإعلان رسميا عن اندماج ستة أحزاب تحت مسمى''حزب المبادرة الوطنية الدستورية التونسية''    بين «الثامنة» و «التاسعة»: سباق بين سامي الفهري ومعز بن غربية    رحيل الفنّان «خميس الجميعي»    الفاضل الجزيري مخرج عرض نور شيبة في قرطاج    صبيحة العيد بجلمة:«الزّهايمر» يوقع ب«أمّي زهرة» في بئر    سوسة للبكوش، صفاقس للسلامي وبن عروس للعكرمي:«نداء تونس» يواصل البحث عن رئيس قائمة تونس 1    حزب الاتحاد الوطني الحر سيعلن عن برنامجه الانتخابي يوم 6 سبتمبر 2014 (سليم الرياحي)    خاص: مفاجأة ««النهضة»» في التشريعية: علي العريض رئيس قائمة في تونس 1 والهاروني في تونس 2 وامرأة قد تفتك مكان الصحبي عتيق في أريانة    تحكيم:«الدعمي» يراقب المغربي «الجعفري» في لقاء ليبيا والكوت ديفوار أواسط    «محمد علي منصر» ل«التونسية»:نحن الأقوى في إفريقيا.. الإفريقي مرشح للفوز بالبطولة    لمدة 3 أشهر:خليج قابس ممنوع على مراكب الصيد    القصرين: حريق هائل في الشعانبي و دخانه يصل اجواء المدينة    التحقيق مع طبيبفي قضية إرهابية    في منزل جميل:خلاف عابر يخلّف قتيلا    في العاصمة:وكيلة متّهمة بالتحيّل على صاحب مشروع ولهف أمواله    ليبيا: حذر وترقّب !    قريبا البتّ في ملفات 40 قاضيا تم اعفاؤهم في عهد «الترويكا»    الدين والدولة وحقوق الانسان    منظمة الطيران المدني تقول ان وباء ايبولا قد يحمل الشركات على تشديد التفتيش    الدولار يسقط الدينار بالضربة القاضية ... وخبير اقتصادي يكشف لل"الصباح نيوز" الأسباب    مهرجان قصيبة المديوني: وليد التونسي ولطفي العبدلي وعادل سلطان يؤثثون أبرز فقرات مهرجان    رسمي: عقوبة بمقابلة دون حضور جمهور للنجم في كأس الاتحاد الافريقي‎    سفرة يومية جديدة بالقطار السريع بين تونس العاصمة والجريصة    بعد انتشار فيروس ايبولا:رئيس سيراليون يعلن حالة الطوارئ    تأمينات ستار المساند الرسمي للثقافة في تونس و مهرجان قرطاج    ليالي طينة الثقافية تحت شعار''الثقافة نظافة''    الهند.. نزع 232 سن من فم مراهق    خطير/ الكاف: إرهابيون يعترضون حافلة ركاب بحثا عن أمنيين    في رسالة ابداعية .. محمد عبو يسلخ انصار الشريعة بريشة قلمه    تونس-تونس: أنصار الشريعة تتوعد قوات الأمن والجيش بالثأر في حال رفض الصلح    صاعقة رعدية تضرب في الكاف.. وتخلف خسائر هامة...    25% تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس منذ بداية العام    من الشماريخ إلى الصواريخ    أنصار الشريعة يدعو الأمن والجيش إلى السلام والصلح أو الحرب ويتوعد بالثأر    تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014    بورصة تونس تنهي معاملاتها خلال شهر جوان 2014 في المنطقة الخضراء    رحيل الإعلامية فوزية سلامة بعد معاناة مع المرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مواضيع ذات صلة

أصدقاءك يقترحون

الاتجاهات الجديدة للهجرة بمنطقة البحر الابيض المتوسط
الندوة السنوية لقسم العلاقات العربية الدولية للهجرة تبحث : نقابيون من الجزائر والمغرب ولبنان وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا والنيجر ومن المنظمات الاقليمية شاركوا في الندوة وأثروا أعمالها
نشر في الشعب يوم 10 - 11 - 2007

تحت شعار «الاتجاهات الجديدة للهجرة بالمنطقة المتوسطية» عقد قسم العلاقات العربية والدولية والهجرة بالاتحاد العام التونسي للشغل ندوته السنوية في أحد فنادق منطقة الحمامات الجنوبية أيام 5 و6 و7 نوفمبر الجاري.
حضر لافتتاح أشغال الندوة، الأخ عبد السلام جراد الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل ومحمد الطرابلسي، لا فقط بصفته مسؤول القسم بل وكذلك ممثل منظمة العمل العربية التي ساهمت الى جانب مؤسسة فريدريش ايبرت في تمويل الندوة.
كما حضرها الأخوة محمد شندول وعبيد البريكي ومحمد السحيمي والمنصف اليعقوبي والمولدي الجندوبي والمنصف الزاهي أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد وعدد من الاخوة الكتاب العامين للإتحادات الجهوية والجامعات والنقابات العامة وثلّة من المناضلين النقابيين إلى جانب الأخوة المسؤولين عن العلاقات العربية والدولية والهجرة في الهياكل الوطنية للإتحاد.
انطلقت اشغال الندوة بكلمة تمهيدية ألقاها الأخ مصطفى بن أحمد المدير التنفيذي للقسم فرحّب بجميع الحاضرين وخاصة بضيوف الندوة من ممثلي المنظمات النقابية القطرية والاقليمية وذلك قبل أن يحيل الكلمة إلى الأخ محمد الطرابلسي ممثل منظمة العمل العربية الذي أبرز اهتمام المنظمة بالموضوع وترحيبها بالشراكة الثلاثية التي ساعدت على تنظيم الندوة وأملها في التوصل إلى ايجاد مقاربة نقابية مشتركة لمعالجة قضية الهجرة بعيدة عن المقاربة الأمنية.
وأبرز ممثل منظمة العمل العربية ضرورة توفر فهم مشترك وبالتالي موقف موحّد يجب أن نعمل من أجل فرضه عند رسم السياسات المعالجة للظواهر اللصيقة بالهجرة. وأضاف أنّ الهدف من مثل هذه اللقاءات هو التوصل إلى صياغة موقف موحّد للدفاع عن حقوق المهاجرين وذكّر الأخ الطرابلسي بوجود اتفاقية عربية للهجرة صيغت منذ سنة 1975 وقال أنّها هي الأخرى تستحق ندوة مختصة للنظر في الأوضاع المأساوية التي يعاني منها العمال المهاجرون العرب في البلدان العربية ولا سيما في منطقة الخليج العربي.
وكعادته، رحّب الصديق لوتارفيتي الممثل المقيم لمنظمة فريدريش ايبرت بتونس بالمشاركين في الندوة شاكرا لهم استجابتهم لدعوة منظمته التي تلتزم بالدفاع عن الحقوق المادية والمعنوية للعمال وكذلك عن الديمقراطية وتعمل على تشجيع الحوار الاجتماعي وقال إن الغرض من مثل هذه الندوات هو البحث وتبادل الآراء بهدف ايجاد السبل الكفيلة بحماية العمال.
وحيّا ممثل المنظمة الألمانية الاتحاد العام التونسي للشغل باعتباره محاورا كفئا وعبّر عن سعادته بطرح موضوع الهجرة السرية باعتبار انعكاساته السلبية الكثيرة.
اثر ذلك استمع الحاضرون إلى مداخلة الأخ عبد السلام جراد الأمين العام للإتحاد العام التونسي للشغل والتي استهلّها بشكر القسم على اهتدائه لبحث هذا الموضوع الشائك في انسجام تام مع مبادئ الإتحاد القائمة على الدفاع عن حقوق العمال المادية والمعنوية باعتبارها أولا واخيرا من حقوق الانسان.
(طالعوا ملخصا موسعا لهذه المداخلة في غير هذا المكان).
النيجر بلد عبور
واستأنفت الندوة اشغالها بعد استراحة قصيرة بالاستماع إلى الصديق «بالي هارونا» الكاتب العام المساعد للإتحاد النقابي لعمال النيجر الذي قدّم مداخلة قيمة تطرق فيها إلى «دوافع الهجرة الإفريقية من بلدان جنوب الصحراء نحو اوروبا وانعكاساتها واستهلها بالحديث عن الأوضاع في دولة النيجر وعن ظاهرة الهجرة التي يعرفها مبرزا أن بلده كان ومازال نقطة عبور من دول جنوب الصحراء في اتجاه دول شمال افريقيا ومنها إلى أوروبا.
كما تحدث عن الندوات التي عقدت مؤخرا على صعيد الدول المعنية والتي افرزت جملة من الإتفاقيات والإجراءات التي يمكن لها أن تحدّ من هذه الهجرة السرية.
وتطرّق المحاضر إلى دور النقابات الإفريقية والأوروبية في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بحماية المهاجرين ومنها تمكينهم من حق الإنخراط في نقابات البلدان المضيفة والدفاع عن حقوقهم وتحقيق مطالبهم.
وتداول عدد هام من الحاضرين على نقاش بعض المسائل الواردة في المحاضرة ومنها الأسباب الحقيقية للهجرة وعجز النقابات عن فعل أي شيء للحيلولة دون الظواهر السلبية للهجرة وموقف الحكومات الأوروبية ودور النقابات وتعرّض البعض إلى الأدوار المشبوهة التي تلعبها بعض المنظمات غير الحكومية وكذلك أيضا إلى غياب الديمقراطية في بلداننا وعجز الأحزاب عن لعب أي دور في الموضوع خلافا للنقابات التي يمكن لها ان تلعب دورا فاعلا في الموضوع.
حزام أمني لاوروبا
المحاضرة الثانية المبرمجة في اليوم الأول للندوة، ألقاها الأستاذ حسن بوبكري وخصّصها لبحث سياسات بلدان المغرب العربي تجاه الهجرة السرية مبرزا بهذا الصدد أن المنطقة المغاربية هي بمثابة الحزام الامني لدول جنوب أوروبا وانها تعدّ 5 إلى 6 ملايين مهاجر في أوروبا وأضاف ان المغاربيين هم الذين دشنوا تيارات الهجرة السرية في اتجاه ايطاليا واسبانيا ومن ثم تطوّرت شبكات الهجرة منذ منتصف السبعينات حيث التحق بها الأفارقة من جنوب الصحراء.
وبدورها أثارت المحاضرة جملة من الإستفسارات والتساؤلات تحدثت عن ترسانات القوانين والإجراءات لمناهضة الهجرة التي ابتدعتها الدول الاوروبية لصدّ المهاجرين عن القدوم إليها.
كما تحدث عدد من المشاركين عن الندوات التي نظمت هنا وهناك لبحث المسألة، خاصة وأن البعض من بلدان جنوب الصحراء شاركت فيها.
وعلى هذا رفعت أشغال الجلسة الصباحية لتعود الأشغال في ورشتين، نشّط أولاها الأخ عبد الرزاق الحاج زكري وتطرقت إلى الهجرة والتنمية في دول الجنوب.
أمّا الورشة الثانية فقد نشّطها الأخ محمد الاخضر لالة من جمعية التونسيين بفرنسا وبحثت «الدور الاقتصادي والإجتماعي للمهاجرين في أوروبا».
وقد كانت أشغال الورشتين فرصة للمشاركين للتحاور في الموضوعين والإدلاء بجملة من الآراء والأفكار بشأنهما.
كما تواصلت أشغال الندوة في يوميها الثاني والثالث وفقا لجدول أعمالها وأسفرت عن توصيات نعود إليها في العدد القادم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.