نبيل معلول ينصب "كمينا "لماهر الكنزاري في الدوري القطري    تبادل إطلاق النار على الحدود التونسية الليبية    الناطق باسم وزارة الدفاع ل "الصباح نيوز" : لهذه الأسباب أطلقت دورية من الجيش النار على سيارة ليبية    "جابر" إلى الدور التمهيدي الأخير ببطولة أمريكا المفتوحة    عباس يتفق مع السيسي على ملامح الحل النهائي لأزمة غزة    مخطط جزائري للتصدي لتسلل إرهابيين من تونس وليبيا    جندوبة : استقالة 4 أعضاء و 4 مكاتب للتحالف الديمقراطي    كأس الكنفدرالية: النجم يختار تشكيلة هجومية.. لدك الحصون الأهلاوية    تعليق رحلات الخطوط الجوية التونسية في إتجاه طبرق ولبرق بليبيا    أوباما يطلب أموالا من الكونغرس لمحاربة "داعش"    القصرين: احتجاجات بعد مقتل فتاتين برصاص دورية أمنية    شرطي يصف متظاهري فيرغسن ب "الكلاب المسعورة" ويتساءل "أين هم المسلمون"؟    تونس- الدّاخلية توضّح بشأن مقتل فتاتين من طرف دورية أمنية في القصرين    ما العقل يا أصحاب العقول...؟    الصفاقسي: نحو تجاوز الاشكال بين ساسي وتروسيه والمركز الاول هدف الفريق في دوري الابطال    لعنة الإصابات تطارد النجم البرازيلي نيمار    تونس- 9 قائمات حزبية ومثلها مستقلة و27 ائتلافية في اليوم الأول لفتح باب تقديم الترشحات للانتخابات التشريعية    تونس- الحمامات: وفاة طفلان وامرأة في حادثة انقلاب مركب ترفيهي    العفو الدولية: ليبيا بين مطرقة الإرهابيين وسندان دولة فاشلة    وعود عراقية بإطلاق سراح وزير دفاع صدام و قيادات أخرى    الاتحاد الأوروبي يقدم مساعدات إنسانية للنازحين الليبيين    دورية أمنية تقتل فتاتين في القصرين    استنطاق مهاجر ضبطت معه 3 بنادق صيد    تكريم الفنانة صليحة في اختتام مهرجان المنستير الدولي    في دورته القادمة:معرض الكتاب يحتفي بالرّاحل «أبو زيان السعدي»    أحمد حلمي مستاء من سرقة «صنع في مصر»    بالفيديو.. أهداف مباراة اتلتيكو مدريد - ريال مدريد 1-0    في الزهروني :القبض على فتاتين وشاب بحوزتهم مبالغ مالية واقراص مخدرة    عامر العريض ل «التونسية»: سنفوز في الانتخابات وتونس لن تركع لغير الله بعد اليوم    كاف: تشكيل النجم المحتمل أمام الاهلي المصري    تحسين الوضع بميناء رادس ودفع التصدير في اجتماع بين الحكومة واتحاد الأعراف    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 43 درجة مع ظهور الشهيلي    بالفيديو والصور.. ما حكاية بناء "كعبة جديدة" في تونس"؟    القصرين: مقتل فتاتين احداهما تونسية – المانية بنيران دورية امنية    «خسائر ثقيلة» في معركة لم تبدأ بعد    جولة عالمية    بسبب موقفه المؤيد لاسرائيل:نائبة تونسية تستقيل من حزب كندي    الوزارة تؤجّلها والمهنيون يصرّون عليها: كل التفاصيل عن «وصفة» الزيادة في سعر الحليب    القصرين: مقتل فتاتين بعد إطلاق النار عليها إثر ورود معلومة بمرور سيّارة تحمل سلاحا    الجيلاني الهمامي: الجبهة الشعبية الحزب الوحيد المتماسك والبقية منهارون بما فيهم النهضة    خطير: الخمر يعصف برؤوس سياسيين نافذين في تونس    أريانة: إضراب عام لتجار السوق البلدي يوم 26 أوت الجاري    اتحاد علماء المسلمين : الغنوشي يفشل في خلافة القرضاوي    مواعيد جديدة لبقية سهرات مهرجان بوقرنين الدولي وأنشطة ثقافية متنوعة لسهرات ما بعد المهرجان    نابل : تظاهرة ''ايقاع الألوان'' تحت شعار "محلاها بلادي نظيفة "    سيغني على مسرح بنزرت ...جورج وسوف يصل تونس على كرسي متحرّك    شركة نقل تونس : انطلاق حملة بيع الاشتراكات المدرسية والجامعية    وفاة 13 شخصا في جمهورية الكونغو الديموقراطية بفيروس "غير معروف مصدره"    بالفيديو.. وفاة صاحب فكرة "تحدي الثلج" غرقا    منظمة الصحة العالمية تضع برنامجا زمنيا لمكافحة الإيبولا    طبرقة: مهرجان السلام لتوحيد الشعب التونسي    تقليص حركة المرور فوق محول الدندان    "الفيفا" يرفض الحديث عن سحب الثقة من المغرب بسبب فيروس "إيبولا"    تعافي طبيب أمريكي وعاملة في منظمة إغاثة من مرض إيبولا    ديونها تجاوزت 570 مليارا:ال«ستاغ» تقرّر قطع الكهرباء عن كلّ الرّافضين خلاص ديونهم    فَٱنْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ ٱلْمُفْسِدِينَ    راشد الغنوشي :''ليس من عقيدة الإسلام الانفراد بدين واحد ‘'    وزير الصحة: تونس الأولى إفريقيا في تصنيع الأدوية ولا وجود لإصابات ب«إيبولا»    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

تونس : التوقيع على الزيادات في الأجور في قطاع الوظيفة العمومية
نشر في صحفيو صفاقس يوم 15 - 08 - 2012

تم صباح الأربعاء بقصر الحكومة بالقصبة، التوقيع على الزيادات في الأجور في قطاع الوظيفة العمومية، إثر جلسة عمل جمعت أعضاء في الحكومة تقدمهم رئيس الحكومة المؤقتة حمادي الجبالي وعددا من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد العام التونسي للشغل ترأسهم الأمين العام حسين العباسي.
وأفاد الجبالي عقب التوقيع على البروتوكول، أن الحكومة والمنظمة الشغلية متفقتان على مراعاة حق العاملين في الوظيفة العمومية، في تحسين وضعيتهم المعيشية وقدرتهم الشرائية، معتبرا أن هذا الاتفاق من شأنه “إعادة جزء من خيرات البلاد إلى أبناء الوظيفة العمومية”.
وأوضح أن مصلحة البلاد ومصلحة أبنائها كانت المنطلق بين جميع الأطراف خلال مفاوضات الزيادة في الأجور، مؤكدا اتفاق الحكومة وقيادات الاتحاد العام التونسي للشغل على الانكباب في المرحلة المقبلة على إيجاد الحلول اللازمة لأولويات التشغيل والتنمية في الجهات المحرومة، “مع مراعاة الوضع الاقتصادي الصعب الذي تمر به البلاد”.
وبخصوص المؤسسات والمنشآت العمومية التي سينطلق التفاوض بشأنها يوم الخميس 16 أوت، صرح الجبالي أن هذه المؤسسات “تعاني صعوبات كبيرة وتوشك على الإفلاس”، حسب تعبيره، داعيا الأطراف المتفاوضة إلى مراعاة وضعياتها وبخاصة وضعية العاملين بها.
ومن جهته بين أمين عام المنظمة الشغيلة حسين العباسي أن هذا البروتوكول يمكن من الزيادة في الأجور إلى نحو 500 ألف موظف من جملة 5ر2 مليون عامل في القطاعين العمومي والخاص، مشيرا إلى أنه انطلاقا من يوم غد ستتشكل لجنة للشروع في التفاوض بشكل ماراطوني من أجل الانتهاء من ملف المؤسسات والمنشآت العمومية في أجل أقصاه 30 سبتمبر المقبل.
وأكد العباسي أنه تمت مراعاة التوازنات المالية والمصلحة الوطنية للبلاد خلال التفاوض بخصوص الزيادة في الأجور في القطاع العمومي، مبرزا دور الإدارة التونسية بعد الثورة التي قال إنها حافظت على سيرها العادي “رغم الشلل الذي ضرب عديد القطاعات”.
ودعا إلى الاهتمام بالقضايا الأساسية التي من أجلها قامت الثورة، مشيرا إلى تفتح المنظمة الشغلية على كل المبادرات التي ترمي إلى إيجاد حلول لمشاكل التشغيل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.