حنان الشقراني تتحدث عن سلسلة ‘دنيا أخرى'    كرة السلة: رسمي صالح الماجري يغيب عن الدورة التأهيلية لأولمبياد ريو 2016‎    ارتفاع قتلى الاعتداء الإرهابي على مطار أتاتورك إلى 42    مدرسة رمضان" قصة للأطفال    تراجع أسعار أغلب المواد الاستهلاكية مقارنة بأول رمضان    الحلقة 3 يعدها لكم الكاتب الصحفي    مريم بن حسين تصنع الحدث في رمضان 2016    مع اقتراب عيد الفطر..منظمة الدفاع عن المستهلك تحذّر    سفيان السليطي: ما صرحت به محكمة تونس لا يتعارض مع ما ورد عن وزارة العدل    القصرين: برمجة ختان أكثر من 180 طفل من محدودي الدخل    أفضل الدول الأوروبية للمعيشة    قفصة: كفيف يجتاز بنجاح مناظرة الدخول إلى المدارس الإعدادية النموذجية    كل التفاصيل عن بطاقة "ماستركارد بزنس" الجديدة التي توفرها "بيات"    يورو 2016.. أيسلندا تثير فزع الفرنسيين    تلميذ باكالوريا تغيب عن اختبار الرياضيات فتحصل على 9.89: وزارة التربية توضح    قابس: حجز بضاعة مهربة قيمتها 578 ألف دينار    "باغندا"..رواية جديدة للكاتب شكري المبخوت    خلال شهر ماي.. انخفاض جرائم العنف والسرقات وارتفاع الجرائم ضد الطفولة...    الليلة أمام الفتح الرباطي: 4 تغييرات على تشكيلة النجم.. وحفل وداع للكاميروني فرانك كوم    منظمة الاعراف تدعو الى مصارحة التونسيين بحقيقة المصاعب الاقتصادية في البلاد    سليانة: يطعن زوجته بسكين    القرضاوي في حوار مثير: هذه قصة زواجي من الجزائرية أسماء بن قادة    غلق النفق على مستوى محول رواد للقيام بأشغال الصيانة    المساكني يجدد عقده مع لخويا القطري لخمس سنوات اضافية    حجز 6500 لتر من مواد التنظيف المقلدة لعلامات تجارية مختلفة والمصنعة عشوائيا باحد المستودعات بمنوبة    ابتداء من جويلية.. منحة خصوصية لإطارات وأعوان الوظيفة العمومية    نفحات من السيرة النبوية العطرة في افتتاح فعاليات /خرجة سيدي عمار/ بأريانة    ارتفاع مؤشر ''توننداكس'' بدء حصة الاربعاء ب0،24 بالمائة    "أنا يقظ": مشروع قانون المصالحة لا يحترم مسار العدالة الإنتقالية    رسمي: وفاة رئيس قسم الأطفال بالمستشفى العسكري في انفجار مطار "اتاتورك"    الرميلي : يجب إيقاف مبادرة حكومة وحدة وطنية في شكلها الحالي    احباط مخطط لإغتيال كمال مرجان.. الناطق باسم الداخلية يوضّح    وزارة الخارجية تؤكّد وفاة تونسي في الهجوم الإرهابي بمطار "أتاتورك    بعد حادثة مطار أتاتورك : مساء اليوم عودة مرتقبة للمسافرين من إسطنبول    سيدي بوزيد: عملية تمشيط واسعة لتعقب عناصر إرهابية    انطلاق "إجتماع مشاورات حكومة الوحدة الوطنية."… وهذه قائمة الحاضرين    أدوية ضرورية لطب الأسنان مفقودة.. أطباء يحتجون، نقابتهم تُهدّد والصيدلية المركزية تُوضّح    الغنوشي: النهضة لم ترفع يدها عن الصيد.. وإمكانية إجراء تحوير وزاري    اسماء عربية بارزة في مهرجان قرطاج الدولي    كأس رابطة الأبطال: هزيمة ثانية على التوالي للأهلي المصري    لضرب السياحة.. ضبط عصابة تجلب أسماك القرش لمصر    الشركة التونسية للكهرباء والغاز : نحو اعتماد الدفع بالتقسيط    كأس "الكاف": الكوكب المراكشي ينفرد بصدارة مجموعة النجم الساحلي    تركيا: استئناف جزئي للرحلات بمطار أتاتورك ومقتل 36 شخصا في الانفجار    زغوان.. أوهماه بقدرتهما على استخراج كنز وتحيلا عليه    طقس اليوم: حرارة مرتفعة مع ظهور الشهيلي    محاصرة "داعش" في مساحة 7 كلم وسط سرت    تلميذ كفيف يتحصّل على معدل ممتاز بمناظرة السيزيام ويلتحق بالمعهد النموذجي    بعد تجاوز الخلاف المالي: صابر خليفة يعود إلى النادي الإفريقي    وزيرة الثّقافة سنية مبارك تزور الفنّان التّشكيلي القدير '' الهادي التّركي''    سكان قرية تركية يفطرون معاً كل يوم منذ 200 عام    مختصون أمريكيون يبدعون شوكولاتة مفيدة ولذيذة    برنامج جهوي لمكافحة اللدغ بالعقرب    تحديد زكاة الفطر ب 1475 مليم هذا العام (مفتي الجمهورية)    دراسة حديثة تكشف فوائد غير متوقعة ل"كبد الدّجاج"    تحديد قيمة زكاة الفطر    ماذا وجد العلماء في بئر زمزم؟    مدنين: عائلات تحفظ القران الكريم جيلا بعد جيل في معتمدية بني خداش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.