الشاذلي العياري: هذا موقفي من حكومة الصيد    لأول مرة منذ 2007 تونس قد تحصل على قرض مباشر    سيدي بوزيد : إيقاف 8 عناصر إرهابية    دولي- مقتل 13 شخصا في احداث ذكرى الثورة المصرية    قيادي بنداء تونس: حكومة الصيد ستُراهن على كتلة المستقلين واعضاء من كتلة النهضة    وزير الداخلية: لست "نهضاويا"        كان 2015: تونس في مواجهة مصيرية أمام ج. الكونغو    منظّمة الدّفاع عن المستهلك : زيادة ثالثة مرتقبة في أسعار القهوة...ومساعي جادّة للتّخفيض في الاداءات    القصرين: باقة ايداع في السجن ضد موظفة من الولاية بشبهة التلاعب بملفات جرحى الثورة    منظمة أنا يقظ تسند جوائز لفائدة 3 نساء قُمن بالتبليغ عن عمليات فساد    ‘'الستاغ'': 636 مليون دينار قيمة الديون الفواتير غير مستخلصة    داولي- ألمانيا تُوقف تصدير الاسلحة الى المملكة العربية السعودية    اختطاف وكيل وزارة خارجية ليبيا من مقر الحكومة المؤقت من قبل مسلحون    دولي- ‘'داعش'' يُعلن اعدام أحد الرهينتين اليابانيين    نداء تونس يُقرّر منح الثقة لحكومة الحبيب الصيد    كمال مرجان: حكومة الصيد تتضمنّ أسماء لا تمتلك دراية باختصاص الوزارات    طقس اليوم: امطار متفرقة مع تساقط الثلوج بالمرتفعات الغربية    ايقاف شبكة تضمّ 10 أطفال مختصة في سرقة المنازل بالمهدية    تونس تحتضن المنتدى الاجتماعي العالمي في مارس المقبل    "غوغل" يحتفل بذكرى يوسف شاهين        شاب بحي الأنس بصفاقس ينتحر شنقا        ليبيا:العثور على جثامين 5 جنود"مذبوحين" بعد يومين من اختطافهم    مخاوف في ريال مدريد من ايقاف كريستيانو ل 3 مباريات    قفصة: طفل 6 سنوات يتعرض الى حروق درجة ثالثة    في لبنان: ليلى بن خليفة ترقص مع النجوم    حدادا على ملك السعودية:أنغام تلغي حفلي الكويت والدوحة    في سوسة:تنكّر له فقتله    جندوبة/ بن بشير: شاب مخمور يغتصب عجوزا    الشقيقتان "ويليامز " في مقدمة المشاركات في بطولة دبي المفتوحة للتنس    مونديال قطر 2015 : أصداء من الدوحة    سمير الوافي: شرذمة قليلة تحرض ضدي لاني استدعيت صحفية بشارلي ليبدو        القبض على شبكة دعارة بأحد نزل الحمامات    الكاف: احالة مدون على القضاء بسبب مطالبته بالتنمية    القصرين:عون من ال«ستاغ» يختلس 147 مليونا ويختفي        كرة يد-مونديال قطر (ثمن النهائي): برنامج مباريات اليوم الأحد 25 جانفي    تفحم جثة امرأة بعد اندلاع النيران في سيارة زوجها بطريق المرسى    الوليد بن طلال يثير الجدل بمبايعة الملك الجديد وولي عهده وإستثناء ابن نايف!        فتح باب تقديم المشاريع الثقافية والفنية فى اطار المنتدى الاجتماعي العالمي تونس 2015    مسؤول ب"الستاغ" : سنواصل قطع الكهرباء على الممتنعين عن تسديد الفواتير المتخلدة بذمتهم    جامعتا النزل ووكالات الأسفار تبديان موقفيهما من تعيين وزير السياحة.. والأخير يتفاعل    فريال يوسف "مسيحية" وتتواجد على أكثر من واجهة فنية    درة تتزين بجواهر عالمية وتستعد ل"بعد البداية"    تظاهرة تنشيطية بساحات باب الجبلي بصفاقس لنصرة النبي    لقاء وطنيّ لطبّ الأعصاب بتونس    الجلوس لفترات طويلة يسبب الوفاة المبكرة    مفتي مصر السابق: ملكة بريطانيا من آل البيت    ضغط الدم المرتفع أكثر أمراض العصر انتشارا    "شارلينا" و "شارليهُم"    الإساءة وما وراءها    وجدي غنيم للإخوان: أبرأ إلى الله منكم يا خونة وطراطير.. كيف تعزون فرنسا وتهنئون الأقباط؟    افتتاح أوّل مركز طبي خاص لمعالجة مرض الزهايمر في تونس    طرق صحية لتناول الطعام وفقدان الوزن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.