تشكيلة النجم الساحلي أمام مازمبي الكونغولي    3 حقائق مهمة ومفيدة عن العصائر    هل صارت الحامة مرتعا للجريمة المنظمة و العشوائية ؟    الزمالك وميلودي سانداونز في نهائي رابطة الابطال الافريقية    التشكيلة الأساسية للنجم في مواجهة مازمبي    سوسة: يقتل زوجته ويدفنها ثم يسلّم نفسه    عبد اللطيف المكي: أدركوا أسرة جريح ثورة انتحر يأسا    تقرير: 269ر4652 مليون دينار الكلفة المالية للسنة الدراسية 20162017    وزارة التجهيز: أشغال محول محمود الماطري تمت وفق المواصفات    أبل تتوقف عن إنتاج ساعتها الذهبية    سويسرا تستفتي مواطنيها حول منح الاستخبارات مزيدا من الصلاحيات    العراق.. تفجير انتحاري يقتل ويصيب عشرات الأشخاص    القيروان: تواصل البحث عن طفلة جرفتها مياه الامطار    والي قبلي ل"الصباح نيوز": هذا ما اتخذ من إجراءات للحد من أضرار سيلان مياه الأمطار    تاجروين.. خطط أمنية جديدة للحد من الجريمة والتهريب وترويج المخدرات    جامعة صفاقس الأولى وطنيا و مغاربيا    اليونيسيف تدعو لحماية أطفال ليبيا    النفيضة: وفاة طفل وإصابة اخته في حادث مرور    وزارة التجهيز: أشغال محول محمود الماطري تمت وفق المواصفات الفنية المعروفة    اجتماع طارئ لمجلس الأمن حول الوضع في حلب    يوسف الشاهد يعلن قريبا رؤية العمل الحكومي الجديدة    اغتيال الكاتب الصحفي الأردني ناهض حتر في عمان    حالة الطقس اليوم وغدا الاثنين    قبلي: وفاة جندي رقيب بصاعقة كهربائية    سوسة: القبض عل إرهابي بايع أبو بكر البغدادي    الحامة: يقتل شقيقه بمساعدة ابنته    ما سر القطعة البلاستيكية الموجودة على أسلاك شحن الحاسوب؟    تعرف على 7 طرق فعالة للوقاية من الزهايمر    قبلي: انقطاع الكهرباء وفيضان وادى المالح بسبب الامطار    إيقاف بث افتتاح مهرجان قابس للسينما بسبب الأمطار    الرابطة 1: الدفعة الثانية من الجولة الثالثة.. ثلاثة فرق لمواصلة الإقلاع ... والبقية لتفادي جاذبية القاع    التلفزة التونسية: اتفاق حول حقوق البث لمدة ثلاث مواسم رياضية    مفاجأة بالتشكيلة الرسمية لبرشلونة أمام خيخون    أثار جدلا واسعا: فنانة روسية تعتذر بعد ''فيديو كليب'' راقص في مسجد    في نشرة جديدة... الرصد الجوي يحذر    كمية الامطار المسجلة أمس بمختلف ولايات الجمهورية    شاهد.. مشاجرة بين أنجلينا وبراد بيت في شارع ببريطانيا: الأطفال مصدومون    هذا ما يحدث في جسم الإنسان عند شرب الحليب قبل النوم!    وزارة الصحة: سلسلة من الإجراءات قصد مقاومة مرض الزهايمر    ترتيب دول العالم من حيث المستوى الصحي    بالفيديو.. حارس مرمى يعتدي على مهاجم بعد مراوغته    قصيدة لمحمود درويش تزعج وزيرة إسرائيلية    قرمدة: الكشف عن مخزن لتجميع الزيت المدعم دون وجه قانوني    تونس اليوم..قطرة فأنهار فشوارع تغرق في الأوحال    بسبب الاشغال على مستوى الطريق x.. الخطوط التونسية توصي بالقيام بعمليات التسجيل في الأوقات المحددة    " توننداكس" يفتتح معاملات الجمعة على تراجع طفيف    "إيني" الإيطالية تدخل قطاع الطاقة المتجددة في الجزائر    صورة اليوم: لافتة تحث على التخاطب بالعربية تثير الجدل..    دراسة لتحويل مطار قرطاج إلى منطقة بوحنش    براد بيت يطلب فرصة ثانية من انجلينا جولي بعد الطلاق    فيليبي لويس يكشف عن إصابته بعد تدخل سواريز    براد بيت يطلب فرصة ثانية من أنجلينا ويقول: صديقاتها غَسَلنَ دماغها    "ملا عيلة": نقل هزلي ساخر للواقع الاجتماعي الخانق    عواصم الخلافة و بيع الجنسية    ‘الشروق' الجزائرية: متشيّعون جزائريون ‘يحجون' إلى مدن تاريخية تونسية    أين تذهب جمرات الحج بعد رميها ؟(فيديو)    غرائب موسم الحج: حاج يرجم الشيطان ب'التيربولات'وحاجة تلعق كسوة الكعبة    خسوف غير كلي للقمر في هذه الدول الليلة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.