لجنة المالية تصادق على جباية المحامين    ناجي جلول: فشل مشروع الإصلاح التربوي سيؤدي إلى "كارثة وطنية"    المحامي سليم بن عثمان ل"الصباح نيوز":نفكر في آلية لعزل العميد عامر المحرزي    وزارة التجارة : سعر السكر السائب لم يتغيّر    اتفاقية بين مصر وامريكا لمنع تهريب الاثار    تونس أفضل من فرنسا و بريطانيا في التقرير السنوي لمؤشر الارهاب    منظمة الاعراف تدعو الى متابعة إتفاقيات مؤتمر الاستثمار    الشركة التونسية للكهرباء والغاز تبرم اتفاقيات قروض وهبات    ناخبو فرنسا يرغبون في ترشيح مانويل فالس للانتخابات الرئاسية    تونس تواجه أوغندا يوم 4 جانفي القادم بملعب المنزه    ليكيب الفرنسية: زيدان ملك في اسبانيا    الرابطة 1(ج9): الصفاقسي والنجم لاستعادة العافية .. وللمرسى فرصة أخيرة للانتفاضة    بوسالم: ايقاف شاب بشبهة الانتماء لتنظيم إرهابي    اعتبر انه يفقه في الاسلام اكثر من الغنوشي.. هذا ما قاله الباجي في كتابه الجديد عن حزبه وعن بشار    بنزرت: حجز 10 كيلو غرام من مادة الزطلة بداخل سيارة    حجز 133 طن من المواد الغذائية المدعمة كانت موجهة للتهريب    الشرطة الاوروبية: شبكات إرهابية مشابهة ل"داعش" قد تستخدم سيارات مفخخة    امام جامع عقبة يتحصل على الجائزة الثالثة في مسابقة حفظ القران بالمغرب    وفاة النحات السنغالي عثمان سو مع لغز منحوتاته    هذا المساء في "عائشة".. دينا حايك تتحدث عن الرباعي.. الساهر.. وسوف.. لكن لماذا بكت من النهدي ؟    مليونا أورو حرما برشلونة من خدمات رونالدو    الجامعة العامة للصحة تقاضي النائبة فاطمة المسدي    الثلاثاء القادم.. محاكمة ال54 بحارا تونسيا الموقوفين في ليبيا    بداية معاملات الجمعة.. انطلاقة غير موفقة لتوننداكس    تواصل المفاوضات بين الشركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية والشركة اليابانية "تويوموتو"    بعد اتهام سالم الابيض.. المغزاوي يرد: لا اريد سماع تلقينات جلول لنوابه    ''ما بيناتنا '' يعوّض ''عندي ما نقلّك '' على قناة الحوار التونسي؟    حجز شاحنة و7 دراجات نارية مسروقة من المستودع البلدي بالمنستير    ردا على انتقادات المواطنين: الصوناد تكشف نظام تسعيرة الفواتير    ترامب يدعم ترشيح لوس أنجلوس لأولمبياد 2024‎    جثمان الفنان الراحل الهادي التونسي سيوارى الثرى بمقبرة الجلاز إثر صلاة العصر    بعد نفوق 30 طائرا مهاجرا في "اشكل".. تفعيل تدابير حماية المداجن التونسية من "انفلونزا الطيور"    جندوبة: ايقاف شيخ وحجز أكثر من 300 ألف دينار    "كان" كرة اليد للسيدات.. تونس تواجه الكوت ديفوار في ربع نهائي المسابقة    مساعدة طيار الكولومبية.. ''عارضة'' ماتت في أول رحلة عمل!    تركيا تستعد لإطلاق قمرها الصناعي ''كوكتورك 1'' إلى مداره الاثنين    مقتل 18 شخصا بانفجار ضخم هز مصنعا لإنتاج متفجرات في الهند    في الجزائر: تلميذ يقتل زميله بعد أن رفض مساعدته على الغش في الامتحان    3 قتلى في حادث مرور بالقيروان    سيدي حسين: حجز كمية هامة من اللحوم غير صالحة للاستهلاك    درة زروق: أعتز بدور العاهرة.. ولا أمانع في تجسيد فتاة مثلية    الجمعة.. سحب عابرة وطقس مغيم اخر النهار..    أصيب بسرطان العين.. والسبب ما نقوم به يوميّاً قبل النوم!    عقوبات مكتب الرابطة الوطنية لكرة القدم    مرحبا بذكرى مولد الحبيب محمد عليه السلام    ارتفاع مؤشرات الحركة التجارية للخطوط التونسية    فاضل الجعايبي يكشف عن برمجة المسرح الوطني لموسم 2016/2017    وزارة الفلاحة: الكشف عن بؤر لأنفلونزا الطيور في محمية اشكل    مهرجان بانوراما الفيلم القصير بتونس في دورته الاولى    ستروماي'' يعتزل الغناء''    في اليوم العالمي لمكافحة السيدا: تونس تسجل سنويا 120 إصابة جديدة    صورة اليوم: مصالحة بين مريم بن مولاهم ومريم بن شعبان    فرنسا: ايقاف شركة تصنع قلوبا صناعية بعد تسجيل 5 وفيات    مفتي الجمهورية يحدد موعد المولد النبوي الشريف    آخر مواليد القرن التاسع عشر تحتفل بعام جديد    عبيد المستشرقين    تعيينات حكام الدور السادس عشر لكأس تونس لكرة القدم‎    السعودية: المحكمة العليا تدعو إلى تحري رؤية هلال ذي الحجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.