صورة اليوم: مهدي جمعة يشرف ليلا على مجلس وزاري بالقاعدة البحرية العسكرية ببنزرت    عمار الجمل يفسخ عقده مع الإفريقي    الفيفا يمنع برشلونة من إجراء تعاقدات جديدة حتى 2016    تأجيل مباراة النجم الساحلي والنادي الافريقي    حي التضامن: القبض على ستة عناصر تكفيرية    الداخلية: إيقاف 220 مفتشا عنهم    المجلس التأسيسي : المصاقة على الفصل 11 من مشروع قانون الارهاب    انسحاب نجل الباجي: هل أخونا مُكره أم بطل؟    يَا رَابِعَهْ ......................................    الله أكبر.. وداعا زميلنا الناصر الرابعي    العثور على جثة امرأة متفحمة في صفاقس    وزارة الصحة بصدد دراسة إمكانية الترفيع في تسعيرة الأدوية    الشبيبة القيروانية: امتياز ل«السيفي» و«بنينة»..و برازليان في الاختبار    إحداث هيكل يشرف على مشروع الميناء بالمياه العميقة بالنفيضة    كتائب القسام تعلن:فرض حضر التجوّل في شوارع تل ابيب والطيران في مطار بن غوريون حتى إشعار آخر من "الضيف" القائد العام للكتائب    أحداث عنف بين جماهير الافريقي في ملعب رادس !    وباء «الايبولا» الزاحف: «عيادات» في المطارات والموانئ التونسية وعين على الطلبة الأفارقة والفرق الرياضية    اعفاء المترشحين للانتخابات التشريعية من تقديم البطاقة عدد 3...وبلوغ ‘‘أصحاب السوابق'' لمجلس الشعب وارد    مديرة التجارة الداخلية : لن نسجّل نقصا أو فقدانا للمواد الاستهلاكية جراء توافد الليبيين    الدفعة الثانية من الجولة الثانية لبطولة الرابطة امحترفة1: نتائج الاشواط الاولى    20% نسبة نمو الاستثمار في الفلاحة منذ بداية العام    الفيلم الفرنسي "فدية المجد" إخراج إكزافييهبوفوا يشارك في المسابقة الرسمية لمهرجان البندقيةال 71 من تمثيل نادين لبكي الى جانب مجموعة من الممثلين العالميين    خاطفوها تداولوا على اغتصابها منذ عيد الفطر: العثور على الفتاة المفقودة في براكة الساحل    بالصور: يدي طفل هندي تزنان 16 كغ    قابس: حراك من أجل فتح خط رابط بين باريس و مطماطة    إصابة خطيرة لضابط مرور في حادث اصطدام لموكب بن جعفر    دقاش: الدورة الثانية لمصيف الكتاب    اليمن يستفيد من الخبرة التونسية في مجال الكهرباء بدعوة من ألمانيا    كلمات فرضها الحبّ    قابس:هبوط مفاجىء للسكري يضع سائحة أنقليزية في وضعية حرجة بشاطىء قابس    كرة اليد: الحكمان الخنيسي وبوعلوشة يديران مقابلات في البطولة السويسرية‎    واشنطن تردّ على مصر: لدينا حرية تعبير لا تملكونها    اتحاد الشغل يرفض الاقتطاع من أجور الموظفين ويطالب بالزيادة في الأجور    مقتل إمرأة و إصابة 8 آخرين في حادث مرورعلى مستوى الطريق السيارة سوسة تونس    بطاقة هوية شهيد    مسنّ يحاول حرق نفسه بمركز رعاية المسنين بمنوبة؟!    زياد العذاري: أهالي الساحل يحبّون النهضة بقدر حبّهم للنجم الساحلي    ما قصّة ظاهرة "دلو الماء المثلج" التي تجتاح العالم ؟    جمعة يكرّم تلميذا حصل على الباك بفرنسا وعمره 14 سنة    توننداكس يرتفع بنسبة 11ر0 بالمائة بداية حصة الأربعاء    ليبيريا تفرض منعا للتجول في منطقتين سكنيتين للحد من انتشار فيروس ايبولا    وزير ألماني يتهم قطر صراحة بتمويل "داعش"    وزير الدفاع الوطني:المؤسسة العسكرية ترفض أي محاولة للتدّخل في سير عملها    وزير الدفاع يُوضح أسباب قبول استقالة رئيس أركان القوات البرية محمد صالح الحامدي    رحيل الشاعر الفلسطيني الكبير سميح القاسم    قبل يومين من اختتامه: هذا ما تبقى من برمجة المهرجان الأورومتوسطي لمسرح الشباب..    مقداد السهيلي يعلن ترشحه للانتخابات التشريعية    بطاقة إيداع بالسجن في حق ذابح والده    تمغزة: 300 عائلة تضرّرت من تجاوزات أدلاّء سياحيين    اندلاع 3 حرائق بشكل متزامن في جبل فدان السما بالكاف    رحيل سميح القاسم صاحب أغنية "منتصب القامة أمشي"    الدولة الاسلامية يعرض ذبح صحفي أمريكي    تونس- إصابة جندي بجروح إثر تبادل إطلاق نار مع إرهابيين بالشعانبي    أحمد نجيب الشابي (مرشح «الحزب الجمهوري» للانتخابات الرئاسية) ل«التونسية»رسالتي للتونسيين: ثقوا في المستقبل    مفتي السعودية: داعش والقاعدة.. العدوّ الأول للإسلام ويجوز قتلهم    مفتي السعودية: "داعش" و"القاعدة" لا تحسب على الإسلام    في أندونيسيا.. التدخين يبدأ منذ ال4 سنوات وأمام الوالديْن    الفقه و السياسة في الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.