دعوة المرزوقي للتظاهر اليوم: الوطد يدعو لمقاطعتها والنهضة نلبّي النداء    اليوم - تونس تحيي الذكرى 57 لإعلان الجمهورية    مباركة البراهمي ارملة الشهيد محمد البراهمي: نحن هنا لتنظيف بلدنا    تونس-المستقلة للانتخابات تدعو المواطنين غير المسجلين إراديا خلال انتخابات 2011 إلى القيام بعملية التسجيل    تجددت الاشتباكات بين مسلحين في بنغازي وطرابلس    رسميا: العثور على حطام الطائرة الجزائرية وهلاك جميع ركابها    حماس تتوعد بان استهداف مدرسة الاونروا "لن يمر بدون حساب"    اليوم الجمعة بيع تذاكر مباراة النادي الافريقي وتولوز    طقس اليوم: حرارة مرتفعة تصل الى 46 درجة!    "المنسية" تعيد الأسعد بن عبد الله إلى الركح...    الحكومة ترفض ترشيح صفاقس للألعاب المتوسطية    حمادي الجبالي: لا معنى لأن يكون هناك توافق وطني على رئيس    بطاقة ايداع بالسجن في حق احدى ارهابيي خلية ورغى    الهايكيا تسند جملة من التراخيص الاذاعية والتلفزية    سيدي بوسعيد هدف الارهابيين في الأيام الأخيرة من رمضان!    بطلب من لافاني: ليتوال يفرط في درامي لفائدة نجران السعودي    بسبب ورطة الأجانب.. الترجي يستغني عن ماريغا ضد السي أس أس    مراد العمدوني: الداخلية تملك تسجيلا بين الغنوشي والعريض يتحدثان عن توقيت تنفيذ عملية اغتيال البراهمي    تنظيم "الدولة الإسلامية" يدمر ضريح النبي يونس في الموصل    حريق جبل بورباح بوادي مليز يتواصل لليوم الثالث.. ويأتي على 17 هكتارا    وفد وزاري في مدنين هذا السبت لحلحلة الاشكالات العالقة    " ناقلة الموت " 30 جنديا إسرائيليا يرفضون استخدامها    بالفيديو - داعش يفجر مرقد النبي يونس في العراق    تراويح جمعة بدون اضواء    بلاغ مروري بمناسبة احياء ذكرى اغتيال محمد البراهمي    مجموعة الراب الفرنسي"اي ام" تقدم عرضها الفني على مسرح قرطاج    تعيين محمد القمودي البطل الأولمبي سفيرا للصحة بتونس    مفتي الجمهورية : يوم الأحد 29 رمضان يتم رصد الهلال    الدورة 32 لمهرجان بنزرت : اعادة توزيع سهرات برنامج    حجز كميات من سمك ''البشيليموني'' غير صالحة للاستهلاك والوزارة تحذّر    صفقته دخلت التاريخ: الإفريقي ومارسيليا يتفقان.. وخليفة يوقع اليوم    اتصالات تونس سند دائم للثقافة في تونس    الحكومة التونسية تصدر سندات دين بقيمة 500 مليون دولار بضمانات أمريكية    في محاضرة بصفاقس لحزب المؤتمر حول اوجه الفساد في قطاع النفط والغاز    في تلميح مبطن ان الاثنين هو يوم العيد.. مفتي الجمهورية يخرج الامر الجمهوري لسنة 1988 من الدرج    الجزائر : تعلن عن فقدان الإتصال باحدى طائراتها    تفكيك عصابة مختصة في تهريب العملة بين تونس والجزائر    سوسة : إلغاء كرنفال مهرجان أوسّو    "القناوية" تتفوق وديا على "الغربان"    بمناسبة عيد الجمهوريّة:شكري بوزيّان في «جمهوريّة للجميع» بقرطاج    مهرجان المنستير :الدولي في دورته 43    الجريد:محدوديّة الموارد المائية أبرز اشكاليّات القطاع الفلاحي    قابس: شاب يضرم النار في جسده    المنستير: إصابة 3 أشخاص وحريق جراء انفجار قارورة غاز بأحد المنازل    الشيخاوي يسجل ثنائية و يقود زيوريخ لصدارة البطولة    في العقبة:القبض على مروّج مخدرات بحوزته 40 قرصا مخدّرا و50 غ من «الزطلة»    في العاصمة:إيقاف عصابة مختصّة في «البراكاجات» المسلّحة    كارول سماحة: لا انتقص من قيمة محمد الجبالي لكني أردت صعود قرطاج وحدي    طقس اليوم:ارتفاع درجات الحرارة مع ظهور الشهيلي    آمال كربول تؤجل افطارها في القيروان لدواع أمنية    32مكتب بريد تفتح أبوابها يوم السبت بصفة إستثنائية    تراجع عدد السياح الوافدين على تونس خلال النصف الأول    بالصور- معهد الرصد الجوي: رؤية هلال العيد يوم الأحد غير ممكنة في تونس!    حسب الرصد الجوي:رؤية هلال العيد شبه مستحيلة يوم الأحد    الصندوق الوطني للتأمين على المرض يفند ما راج بشأن إيقاف التعاقد مع أطباء الاختصاص    في يوم تحسيسي:من أجل وزارة بلا تدخين    تظاهرة جيدة لجمعية صمود حول افتي التدخين والمخدرات    التدخين يؤدى إلى فشل عمليات التجميل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.