منحة مالية اضافية لفائدة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد    أحد أشقاء ليلى بن علي قدم ملفا لهيئة الحقيقة والكرامة.. وهذه هويته...    الخطوط التونسية توضح: كاتب عام نقابة المضيفين جانب الحقيقة في تصريحه حول خط مونتريال وكراء طائرات للمغرب    وزارة الشؤون الدينية تمنح 15 الف دينار لهيئة الغريبة اليهودية    تساقط البرد وأمطار بأماكن متفرقة غدا السبت    قال إنها دعابة: إيقاف تلميذ في زغوان دعا زميلته للالتحاق بتنظيم إرهابي    النادي الإفريقي: رسمي إيقاف نهائي عن النشاط للنويوي و الميكاري‎    المنتخب الوطني:عودة «الحرباوي»... الأولى ل«الخاوي» و«السليتي» وفرصة أخيرة ل«المثناني»    كرة قدم: النتائج والترتيب بعد الجولة 5 من "البلاي اوف" للرابطة المحترفة الثانية    نهائي كأس تونس للكرة الطائرة:«قسمة وخيّان» بين الترجي والنجم    أول مرة بعد اعتداء سوسة: عودة السوق التشيكية على جربة وجرجيس    تدشين المقر الجديد للمحكمة الإبتدائية (صفاقس 2) بتمويل قدره 8ر3 مليون دينار من الإتحاد الأوروبي    إطلاق حملة وطنية لإعلاء قيمة العمل والقطع مع الظواهر السلبية بالإدارة العمومية    حقيقة تعيين شيرين سفيرةً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة    الحبيب الصيد يؤكد دعم تونس لحكومة الوفاق الوطني الليبية    معز الجودي: 3 نقائص تشوب قانون البنوك والمؤسسات.. وهكذا يدرك الحريف إن كان البنك الذي يتعامل معه سيفلس أم لا    حول ملف الصناديق الاجتماعية والترفيع في سنّ التقاعد.. اتحاد الشغل يطالب الحكومة باحترام تعهّداتها    انتحار عون بسجن صفاقس.. الناطق باسم إدارة السجون والإصلاح يُوضّح ل"الصباح نيوز"    فيديو : بوجه شاحب نوران حواص، التونسية المختطفة في اليمن، تدعو إلى إنقاذها    قريبا: إعادة فتح القنصلية العامة لتونس بطرابلس    صفاقس : القاء القبض على 51 شخصا من اجل محاولة اجتياز الحدود البحرية    وزير الخارجية الليبي: عمل مشترك في قضية الشورابي والقطاري قد يسفر عن نتائج "إيجابية"    مبادرة تشريعية لتنظيم عمليات سبر الآراء    برنامج مشترك بين تونس والأمم المتحدة للنهوض بالصناعة    صفاقس: عون سجون ينتحر شنقا    بقرار من حمدي المدب: إحالة إلياس الجلاصي على صنف النخبة بداعي عدم الانضباط    إنجاز طبي باهر بمستشفى سهلول: نجاح أول عملية زرع مزدوجة لكبد وكلية    العثور على جثة تلميذة "الباكلوريا" ملقاة قرب منزلها بالمغيلة: النيابة العمومية تفتح تحقيقا    فرقة'رولينغ ستونز'تمنع مرشح الرئاسة ترامب من استعمال أغانيها في حملته    نابل: القبض على عصابة مختصة في النبش عن الكنوز والآثار    اتبع هذه النصائح لتبيع سيارتك المستعملة بأفضل الأسعار    "داعش" يستهدف قوات مصراتة بتفجير انتحاري آخر قرب جسر السدادة    تونس تتحصل على 4 جوائز في اختتام مهرجان الاذاعة والتلفزيون    القبض على المزود الرئيسي من مادة الزطلة بطبرقة    تونس- التمديد في رخصة استغلال حقلي «الفرانيق» و«باقل»    كأس "الكاف": الاستفزازات الكونغولية تعطل انطلاق رحلة الملعب القابسي    الدوري الاوروبي: ليفربول و اشبيلية في النهائي    هل يكون برشلونة وجهة حاتم بن عرفة القادمة؟    نجاح عملية زرع كبد وكلية بمستشفى سهلول    معرض جديد للفنان مراد الحرباوي    بطيخ يرد على مبادرة المساواة في الإرث: لا مجال لتغيير القرآن أو تحريفه    سيدي بوزيد: الكشف عن خلية إرهابية بسيدي علي بن عون    الحصول على سندات محروقات والتمديد في البعض الآخر.. وزارة الطاقة توضح    المهدية: أساتذة متطوعون ينظمون المهرجان الوطني الأول للتكنولوجيا    كتاب «التونسية» المتسلسل: أكتوبر 73 : السلاح والسياسة لمحمد حسنين هيكل    من بين عناصرها شرطي مطرود.. الإطاحة بشبكة دولية للاتجار بالكوكايين    مستشارة بالرئاسة:هذه خفايا تغييب أطراف عن مؤتمر الشّباب    تحفظوا على مبادرة "المصالحة الشاملة" للغنوشي: النهضة في مواجهة شركائها الثلاثة في الحكم    أبرز اهتمامات الصحف التونسية ليوم الجمعة 06 ماي    معهد باستور :تجربة مرهم علاج اللشمانيا الجلدية تم في اطار القانون    بن عروس تحتضن ملتقى حول المسرح التونسي والتحولات الراهنة    الإعلان عن قائمات الحجيج خلال عشرة أيام    الشابة : حجز 1970 كغ من التن الممنوع صيده    الرصد الجوي ينظم حصة مشاهدة لعبور كوكب عطارد أمام الشمس يوم الاثنين    عثمان بطيخ لمهدي بن غربية: اكتساب أصوات المرأة لا يكون بهذه الطريقة.. ويقدم نصيحة للنواب    فى ظاهرة فلكية يمكن مشاهدتها مباشرة من تونس: كوكب عطارد يعبر أمام قرص الشمس    تجربة مرهم علاج اللشمانيا الجلدية تم في اطار ما يسمح به القانون    رجاء بن سلامة ترد على النائبة يمينة الزغلامي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.