سبتمبر القادم.. جسر محول محمود الماطري بأريانة يد خل طور الاستغلال    بالفيديو: تونسي بريطاني ينهال ضربا على شرطيين في مطار فرانكفورت    موسم الزراعات الكبرى: أكثر من مليون هكتار من المساحات ستتم زراعتها    ارتفاع أسعار بعض المواد الغذائية: وزارة التجارة تتدخل    اتصالات تونس تفصح عن نتائج عرض الشراء الاختياري المشروط ل GO مالطا    وزير الدفاع الوطني يكرم ثلة من أبناء أعوان الوزارة    وزارة الدفاع تنشر حصيلة العملية العسكرية بوادي مليز    القبض على شخص بحوزته 1861 قطعة مخدرة من مختلف الأنواع في سوسة    حجز أكثر من مليون قطعة شماريخ وألعاب نارية في قابس    مجلس وزاري مضيّق حول التوازنات المالية للصناديق الاجتماعية    ظهور لافت للشاب خالد في مهرجان قرطاج    "محمد علي بحر" يعوّض "مصباح الصانعي" في قائمة منتخب اليد    نعمان الفهري: أنا منضبط لقرارات حزبي ومتضامن مع الحكومة    عاجل: إلغاء كامل عروض مهرجان قرقنة    وزير الفلاحة : لدينا ما يكفي من الاضاحي ولا داعي للتوريد    فلاديمير بوتين يواسي لاعبة قوى روسية    تونس تسجل عجزا ماليا في الميزان الغذائي    وزارة الفلاحة :"تراجع انتاج زيت الزيتون خلال موسم 2015-2016″    اتحاد الشغل يطالب الحكومة بمواصلة مهامها..    حمة الهمامي: حكومة الصيد فاشلة والحكومة المقبلة ستكون أخطر    أوباما يحث الأمريكيين على الوقوف خلف كلينتون وينتقد ترامب    حسونة المصباحي في حفل تكريمه بالمغرب: عانيت من الأقصاء في بلادي.. أركب الموجة الثورجية    بالفيديو: المشاكل المالية للدورة 31 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة    والي بنزرت يكرم بطل العرب في رياضة "الفول كونتاكت"    الترجي الجرجيسي: انسحاب لطفي مسلم من قائمة لسعد الصويعي‎    القبض على قيادي من تنظيم "داعش" في سرت    ثلاث سنوات ل"المحيرصي" مع راد ستار    عشرة لاجئين رياضيين يؤسسون ''دولتهم'' للمشاركة في أولمبياد ريو    المدرب السابق للمنتخب التونسي "ليكنز" مرشح بارز لتدريب الزمالك المصري‎    تراجع عدد السيّاح الأجانب في تركيا    دوار هيشر: العثور على بقايا جثة أدمية ملقاة في مقبرة    عزيزتي احذري الكعب العالي.. قد يسبب السرطان!    الكشف عن مخزن اسلحة ببن قردان    تركيا: استقالة قائدين كبيرين من الجيش    افاق تونس: لن نجدد الثقة في حكومة الصيد.. والحكومة القادمة يجب أن تكون سياسية مصغرة    العلم يقول إن هذا هو أجمل وجه في العالم(صور)    "زياد العونلي" في مستقبل قابس    بالفيديو: ناسا ترصد انفجارات هائلة على سطح الشمس    وزير الشؤون الخارجية يوضح موقفه من حضور جلسة منح الثقة بالبرلمان    منزل بورقيبة: محاولة قتل شاب اثر خصومة حول هاتف جوال    بنزرت: حادث مرور يكشف عن جريمة قتل    داعش ينشر مقطع فيديو لمنفذي هجوم على كنيسة في فرنسا    نجاح طبي باهر بمستشفى منزل بورقيبة: تنفيذ 4 عمليات لسد ثقب في القلب    وزارة السياحة: هذه حقيقة السيارة الادارية التي تحمل الدلاع    رغم تكذيبها.. ديانة زوج وفاء الكيلاني تلاحقها حتى في الطلاق    بنعروس.. القبض على 3 شبان حولوا وجهة فتاة دون رضاها    حركة النهضة توضّح حول تشكيلة حكومة الوحدة الوطنية    حالة الطقس.. درجلت الحرارة تصل إلى 39 درجة    الفيلم التونسي ‘آخر واحد فينا' يمثل تونس في مهرجان البندقية السينمائي العالمي    لا اكراه في الدين : ميثاق الحرية الذي كفرنا به    الاتحاد الشعبي الجمهوري: هل مازالت وزارة الصحة وزارة وطنية أم هي في خدمة شركات الأدوية الفرنسية؟    الأنيميا تضر بالجنين وتؤدي إلى الإجهاض    قرطاج خارج الاسوار..الجمهور يستمتع بعرضي "حلم" و"أسرار"    عبد الله...الطفل الذبيح    قابس: أنباء عن تفشي مرض الحمى التيفية والوزارة تنفي    عبد الرؤوف الماي : حركة مشروع تونس ستكون مفتاح الفرج للبلاد    شريعة الاسلام مقصدة معللة اساسها المصلحة    كيف نصدّق العلمانيين ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.