مجزرة جديدة يقترفها الإحتلال بسوق بغزّة    الداخلية : القبض على عنصر ارهابي في الكاف و الكشف عن خلية إرهابية في المهدية    الكشف عن خلية إرهابية مختصة في إستقطاب وتسفير عناصر جهادية إلى معسكرات تدريب بليبيا والدعوة إلى الإرهاب    احالة خلية ارهابية نائمة على التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس    إطلاق سراح أنيس الشايب بعد اعتقاله    النادي الإفريقي ينتصر وديا على غيماريش البرتغالي    إيطالية تقيد نفسها احتجاجاً على تكدس الفضلات بجربة    هل يكون وراء ازمة بين البلدين:مسلسل مصري يعرض راقصة "عارية" تتدثر بالعلم المغربي    الفنان مارسال خليفة رفقة الأوركستر السمفوني التونسي لأول مرة على ركح قرطاج    اندماج 4 أحزاب صلب المبادرة الدستورية    ''جوجل'' يحتفل بوحش الشاشة العربيّة    النادي الصفاقسي يفسخ عقد سعيود رسميا.. ويعوضه بكواكو إفريقيا    الهند.. نزع 232 سن من فم مراهق    حصص مناوبة بوزارة الخارجية لخدمة الجالية التونسية المقيمة بالخارج    خطير/ الكاف: إرهابيون يعترضون حافلة ركاب بحثا عن أمنيين    خطير:طال عددا من الدول الافريقية وباء ايبولا يخرج عن السيطرة ويتفشى بسرعة وقد يطال دولا اخرى    بعد رصد حالة مشبوهة في اسبانيا:الاتحاد الاوروبي يقول ان امكانية وصول فيروس ايبولا الى بلدانه الاعضاء "ضئيلة"    في رسالة ابداعية .. محمد عبو يسلخ انصار الشريعة بريشة قلمه    تونس-صفاقس : بعد إنتحارها حرقا يوم العيد الإتهامات موجهة لعون أمني    رسمي: وزارة الدفاع تقبل استقالة الحامدي..وهذا من سيعوضه    هل سيلوّث دخان حريق ليبيا السماء التونسية؟.. خبير بالرصد الجوي يوضح ل"الصباح نيوز"    جبل سمامة : العنصر المقبوض عليه مصنّف "خطير جدا"    في العقد السادس من عمره يحاول الانتحار حرقا    بعد نفيها صحة الخبر.. وزارة الدفاع تؤكد استقالة رئيس أركان جيش البر    تونس-تونس: أنصار الشريعة تتوعد قوات الأمن والجيش بالثأر في حال رفض الصلح    تونس-مدنين: إيقاف فتاتين تريدان السفر للجهاد في سوريا    خطير /سيناريو 11 سبتمبر يتكرر في تونس ؟    كيتا يرفض مصافحة بيبي ويقذفه بزجاجة ماء    جندوبة الشمالية: العثور على جثة كهل عليها آثار عنف    تواصل تدّفق اللاجئين الليبيين إلى تونس    مقاتلون إسلاميون يسيطرون على أهم قاعدة عسكرية في بنغازي    وزير الخارجية:" سيتم غلق الحدود مع ليبيا في حال تواصل تدهور الأوضاع الأمنية فيها    صاعقة رعدية تضرب في الكاف.. وتخلف خسائر هامة...    حمدي الحرباوي في قطر الرياضي    ملف ترشيح صفاقس لتنظيم الالعاب المتوسطية 2021 اليوم طائرة خاصة صغيرة نحو اثينا لايداع الملف    منجي الحامدي : سيتم غلق الحدود ان تواصل تدهور الاوضاع الامنية في ليبيا    الكاف: إخماد ثلاثة حرائق وجهود حثيثة للسيطرة على حريقين آخرين بمناطق مختلفة بالجهة    دورة واشنطن: التونسي مالك الجزيري يتأهل إلى الدور ثمن النهائي    برنامج تربص النادي الإفريقي في البرتغال    هيئة الانتخابات تعتزم التمديد مجدّدا في فترة تسجيل الناخبين من 4 إلى 31 أوت المقبل    تونس-الوحدات الديوانية بالمعبر تحجز مسدس وخراطيش بحوزة مواطن تونسي عائد من ليبيا    رونالدو يعود    رغم منعها: متشددون يصرون على اقامة صلاة العيد في المصلى    25% تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس منذ بداية العام    بالفيديو:الجرذان تغزو حدائق اللوفر في باريس    الصدمات العاطفية سبب لاعتلال عضلة القلب    من الشماريخ إلى الصواريخ    ناعورة الهواء يتوج كأفضل عمل في رمضان 2014 وأخبار الوطنية تعتم على موزاييك ...    أنصار الشريعة يدعو الأمن والجيش إلى السلام والصلح أو الحرب ويتوعد بالثأر    تراجع الاستثمارات الأجنبية في تونس في الأشهر الخمسة الأولى من عام 2014    ليلة عيد الفطر: ناتاشا سان بيار وشيمان بادي، تبثان فرحة الحياة في مسرح قرطاج    رحيل الإعلامية فوزية سلامة بعد معاناة مع المرض    بورصة تونس تنهي معاملاتها خلال شهر جوان 2014 في المنطقة الخضراء    ناعورة الهواء يتوج كأقضل عمل في رمضان 2014    اتّفاق مبدئي على توريد 15 ألف خروف من اسبانيا لعيد الأضحى    إلى أحمد بركات    ارتفاع نسبة الاضرابات الى 40 بالمائة خلال شهر جوان 2014 مقارنة بجوان 2013    "سيفاكس ارلاينز" تسخر طائرة خاصة لنقل الوفد التونسي إلى أثينا لتقديم ترشح صفاقس لاحتضان الالعاب المتوسطية لسنة 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




أصدقاءك يقترحون

مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة: تحديد المصطلحات مسالة جوهرية
نشر في وات يوم 29 - 08 - 2009

تونس 29 أوت 2009 (وات) - تتجه جهود مقاومة مرض فقدان المناعة المكتسبة /سيدا/ فى جانب هام منها الى اشاعة ثقافة التعامل مع المرضى دون احكام مسبقة تقوم على اقصاء حاملى الفيروس ورفض الاختلاط بهم او حتى التعامل معهم.
ومن بين المبادرات الجديدة فى هذا المجال مبادرة البرنامج المشترك للامم المتحدة لمكحافحة السيدا باصدار دليل مصطلحات يهدف الى تحديد المفاهيم ورفع كل لبس او خلط فى المسميات التى قد تنطوى على ضرر ادبي او معنوى بالنسبة الى حاملي الفيروس لا سيما وان عديد المصطلحات اقترنت فى الوسط الاجتماعي بالخوف من مرض السيدا وهى نزعة تغذى اقصاء حاملى الفيروس وتعيق من ثمة جهود الوقاية من انتشار المرض.
ذلك ان عديد الاشخاص الحاملين لفيروس السيدا يتحرجون عادة من اجراء الفحوص الطبية اللازمة للكشف عن مرضهم او التصريح به مخافة ان يكونوا عرضة للرفض او الادانة فى المجتمع.
ويوصى معدو هذا الدليل بتجنب استخدام عبارات على غرار المصاب بالسيدا او ضحية السيدا للاشارة الى الشخص الحامل للفيروس على اعتبار ان هذه المصطلحات تحيل الى معاني استكانة المريض وخضوعه للامر الواقع وعدم قدرته على التعايش الايجابي مع المرض فى وقت يتركز العمل بعديد البلدان فى العالم على تشريك المرضى بصورة نشيطة فى وضع الاستراتيجيات والبرامج التي تهم حاملى الفيروس.
وقد تم اعتماد هذا التوجه بصفة رسمية على المستوى العالمي خلال قمة باريس حول مرض السيدا سنة 1994 حيث وقع الاتفاق على ضرورة تفعيل مشاركة حاملي فيروس السيدا فى مختلف اوجه الحياة العامة ووضع الاطار السياسي والقانوني والاجتماعي الملائم لذلك.
وتستهدف الجهود المبذولة على مستوى الجمعيات الناشطة فى هذا المجال فى تونس تغيير العقليات ونشر مفهوم قبول الاشخاص المصابين بالمرض وهذا امر ضرورى يتوقف عليه نجاح مختلف البرامج الوطنية التى وضعت لمقاومة هذا المرض.
وفى اجتماع خصص موءخرا بتونس لموضوع الاحاطة بحاملى فيروس السيدا اشار رئيس الجمعية التونسية لمقاومة السيدا والامراض المنقولة جنسيا الى ان رفض الاختلاط بالمرضى واقصائهم من المجتمع يعيق جهود الوقاية من هذا المرض ويحول دون تعزيز قدرات القطاع الصحي فى المجال.
وقد اكد المشاركون فى هذا الاجتماع على اهمية الدور الموكول لوسائل الاعلام لتغيير العقليات السائدة. ويكتسي موضوع التضامن اهمية محورية فى دعم جهود مقاومة السيدا مثلما هو الشان فى مجالات اخرى.
وهو يعني محاربة الاهمال والاقصاء والتمييز ويستوجب انخراطا اكبر للمجتمع بكل مكوناته فى هذا المسعى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.