مونديال السيدات.. مارتا تحطم رقم كلوزة التاريخي!    الولايات المتحدة.. ضبط كمية هائلة من "الكوكايين" بقيمة مليار دولار    كتيبة ليبية تنشق عن حكومة الوفاق وتنضم إلى قوات حفتر    بفون:'تفاجئنا من السرعة في المصاقة على تنقيح القانون الإنتخابي وسيكون له تداعيات على عمل الهئية'    بعد فضائح مونديال قطر: 5 دول يمكن أن تستضيف كأس العالم    بنزرت: إزالة 45 بيتا صيفيا عشوائيا وغلق 3 ممرات فوضوية بشاطئ رأس انجلة    منظمة انا يقظ تعتبر المصادقة على تنقيخ قانون الانتخابات سابقة خطيرة لاقصاء الخصوم السياسيين    وزير التجارة:”كميات البطاطة التي تم توريدها مؤخرا لا تتجاوز 5 بالمائة من حجم الاستهلاك العادي الوطني ”    توزر.. نجاح كبير لأسبوع الموضة السياحي    كان مصر 2019: ال”كاف” يستعين بمختصين من أوروبا لتقنية ال”VAR”    بنزرت: انقاذ "حراقة" من الغرق    تأخير النظر في قضية اغتيال شكري بلعيد ورفض جميع مطالب الإفراج عن المتهمين    مهرجان "ماطا" .. سباق الفروسية لقبائل شمال المغرب    بنزرت : القبض على شخص بشبهة التخابر مع عناصر إرهابية    النّادي الصفاقسي يستانف قرار الرابطة بصفة رسميّة    القيروان: استقالة 10 أعضاء من المجلس البلدي بالشواشي    انطلاق برنامج يهدف إلى نفاذ 120 مؤسسة صغرى ومتوسطة إلى التمويل بالبورصة    الكاف: الدورة الأولى للتظاهرة المسرحية دروب ومسارات    بوينج وإيرباص تقتنصان صفقات بقيمة 15 مليار دولار في معرض باريس    المهدية: العثور على كهل مذبوح وابنه في قفص الإتّهام    صورة/بعد الضجة الكبيرة بسبب فستانها العاري: هكذا ردت مريم بن شعبان على منتقديها..    ما أسباب الدوار المفاجئ    قرارات لتأمين عودة التونسيين المقيمين في الخارج الى أرض الوطن    الزار: فشل مراقبة مسالك التوزيع وعدم التدخل لحماية المنتوج التونسي تعد من اهم أسباب ارتفاع الأسعار    القيروان: اندلاع حريق هائل في ضيعة فلاحية بمنطقة الخضراء    الطبوبي: “لابّد للمتقاعدين الذين لهم قدرة على استنباط الحلول من لعب دور حقيقي في رسم البرامج والخيارات المستقبلية”    وزيرة الصحة بالنيابة: سنحقق اكتفاءنا الذاتي من الدواء المصنع محليا بنسبة 70 بالمائة خلال 2020    مرناق: وفاة امرأة اثر سقوطها فجأة امام شاحنة عسكرية بمحطة الاستخلاص    تونس : عائدات بولينا القابضة ارتفعت الى 2,16 مليار دينار خلال    دار شعبان الفهري: القبض على سارق الفرع البنكي    القبض على مرتكب عمليّة سطو على بنك بقمرت    مديرة أيام قرطاج الكوريغرافية مريم قلوز ل«الشروق»..نجحنا في افتكاك الاعتراف الرسمي    الخطوط التونسية ومهرجان قرطاج الدولي يُوقّعان إتفاقية شراكة    سوسة..16 شاعرا من المغرب العربي يصدرون ديوانا مشتركا    في «عاصمة الحبوب بتونس» باجة زيادة ب 600 ألف قنطار في الصابة    إجراءات تأديبية ضد صاحب لافتة “الأولوية في العلاج لأبناء أعوان الصحة”    أريانة.. 8 حالات غش في الباكالوريا    صفاقس: ندوة صحفية لتقديم برمجة الدورة الخامسة للملتقى الدولي لموسيقات العالم    أولا وأخيرا..«نعم يا حبيبي نعم»    اعتقال ميشيل بلاتيني    "مد وجزر" في ظهور المنتخب التونسي في نهائيات ال"كان"    هالة عمران: عبير موسي غير معنية بتنقيحات القانون الإنتخابي    توتي يرحل عن روما لأول مرة منذ 30 عاما    تصريحات ما بعد المباراة الودية بين تونس وبوروندي (2-1)    صفاقس..في حملة أمنية بشواطئ سيدي منصور ..20 موقوفا بتهمة السكر... و11 مفتشا عنهم في قضايا حق عام    مرسي يوارى الثرى في القاهرة    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الثلاثاء 18 جوان 2019..    أمريكا تنشر مزيدا من الجنود في الشرق الأوسط    لجنة الصناعة تحيل 5 مشاريع قوانين لرخص استكشاف المحروقات على التصويت    مصر: محمد مرسي يوارى الثري من دون مراسم تشييع    وفاة وصيفة ملكة جمال لبنان بعد صراع مع المرض    حالة الطقس.. الحرارة تتراوح بين 28 و39 درجة    دراسة جديدة تنبه: يجب تنظيف الأسنان واللثة للوقاية من “الزهايمر”    بعد قوله إنّ القرآن غير مُقدّس..يوسف الصديق: صلاة الجمعة ليست فرضا وغير موجودة أصلا    قبلة الموت...قبلة تقتل فتاة    ارتفاع درجات الحرارة: وزارة الصحّة تحذّر    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نبيل شعث: ترامب كان أحد طلابي وتم طرده من الجامعة بسبب رسوبه المتكرر
نشر في الشاهد يوم 25 - 03 - 2019

كشف الدكتور نبيل شعث، القيادي في حركة فتح ومستشار الرئيس الفلسطيني انه عندما كان استاذا بإحدى الجامعات الأمريكية كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أحد طلابه وقال :"كان ترمب طالبا كسولا جدا وتم طرده من الجامعة بسبب رسوبه المتكرر".
وقال شعث في لقاء مع الجالية الفلسطينية بالمغرب انه "درّس ترامب في السنة الثالثة الاقتصاد النقدي وتمويل الشركات ومعلومات الإدارة المالية في الشركات الكبرى؛ لكنه سقط في كل هذه المواد، ونال أقل من خمسين في المئة من المعدل المطلوب، ما حدا بالجامعة إلى طرده، واضطر والده لدفع مبلغ مالي ضخم لإعادته إلى الجامعة".
وقال مستشار الرئيس الفلسطيني الذي يقوم بزيارة للمغرب يلتقي خلالها مسؤولين وقادة الاحزاب المغربية ،ان الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب "إنه من نوعية القادة الذين يأتون في زمن تغيُّر موازين القوى؛ لكنه يرفض أن يعترف بهذا التغير، ويسعى إلى فرض سيطرته بأي ثمن".
وأوضح "هناك نوعان من القادة، نوع يمثل النموذج العقلاني، مثل شارل ديغول الذي تخلى عن استعمار الجزائر، ووينستون تشرشل، إلى تخلى عن الهند، حين شعرا بأن موازين القوى تتغير ضدهما، ولم يمضيا في القتال من أجل السيطرة. أما النوع الثاني فيسعى إلى فرض السيطرة، ولو أدى ذلك إلى خسارته، كما هو حال الرئيس دونالد ترامب" ووصفه ب "الانتهازي والمغامر الذي يشخصن الأمور".
واكد نبييل شعث ان الفلسطينيين سيواصلون تصديهم لمخططات ترامب الخاطئة، و" من المؤكد أنه سيخسر الانتخابات الرئاسية كما خسر انتخابات الكونغرس، وسيأتي رئيس من الحزب الديمقراطي، في وقت ستتغير فيه موازين القوى في العالم، حيث ستصبح الصين وأوروبا قوتين لا يمكن إنكارهما، وستفقد الولايات المتحدة الأمريكية سيطرتها على العالم في غضون ثلاث سنوات" وقال "تغيّر موازين القوى سيحوّل العالم في غضون ثلاث سنوات من عالم تتحكم فيه الولايات المتحدة الأمريكية إلى عالم تحكمه قوة متعددة الأقطاب، فيها أوروبا وروسيا والصين والبرازيل وقوى أخرى، وربما يصير العرب، هم أيضا، طرفا في هذه القوة إن هم توحّدوا".
واكد إن رفض القيادة الفلسطينية الواضح والشديد ل "صفقة القرن" شكل سدا أمام هرولة عربية للتطبيع مع إسرائيل وقال "ما يتم تحضيره لا علاقة له بالشعب الفلسطيني، ونحن لم نرَ أي صفقة مكتوبة لكي نناقشها، رأينا فقط إجراءات ترامب الرامية إلى تكريس الاحتلال، ونحن نرفض أي دور أمريكي أحادي، ونطالب بمفاوضات للسلام ترعاها أطراف دولية عدة".
وقال نبيل شعث إن هدف زيارته للمغرب ودول عربية اخرى هو ضمان "دعم القمة العربية وقرارات بإنهاء التطبيع لنستطيع بناء وطننا، ونريد قرارات تترجم رفض ما يسمى بمخطط صفقة القرن، ونريد حماية مالية من الدول العربية، لأن الاحتلال الإسرائيلي سرق أموالنا والأمريكان أوقفوا الدعم الذي كانوا يقدمونه لنا" كان "القادة العرب يأتون عندنا، عندما بدأت الانتفاضة في بداية العام 2000، ويقولون لنا كم تريدون من المال؟" والان "فلسطين تحتاج إلى حماية مالية من الأشقاء العرب".
واكد شعث تحرير فلسطين من الاحتلال الإسرائيلي "كنا مليونا ونصف مليون في عام ثمانية وأربعين، وحاليا نحن ثلاثة عشر مليون نسمة. هناك 6 ملايين ونصف المليون في الأراضي المحتلة و6 ملايين ونصف المليون لاجئين ومغتربين في دول العالم.. متمسكون بوطنهم، وفي عُرف التاريخ الاستيطاني ليست هناك قوة تستطيع أن تجتث شعبا أصليا من أرضه".
"القدس العربي"


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.