وفاة شخص قام بمداهمة المركز الحدودي المتقدم “التعمير” بولاية توزر    كاس امم افريقيا ( الكامرون 2021) : تونس في المجموعة العاشرة مع ليبيا وتنزانيا و غينيا الاستوائية    الليلة افتتاح الدورة 39 لمهرجان " سيليوم " الدولي بالقصرين بعرض " الزيارة"    جندوبة/ كمين امني اطاح ب«ولد المشرقي» زعيم مافيا المخدرات والتهريب    مفاجاة في «الكاف»: تعيين فوزي لقجع نائبا لرئيس «الكاف» وإبعاد طارق بوشماوي من رئاسة لجنة الاندية والمسابقات    المحكمة الدستورية مؤجّلة إلى أجلِ غير مسمّى    البنك الإفريقي للتنمية يقرض تونس 80,5 مليون دينار    مكتب البرلمان يقرّر البقاء في حالة انعقاد متواصل خلال العطلة البرلمانية    حالة الطقس ليوم الجمعة 19 جويلية 2019    الطبوبي: برنامج الاتحاد الاقتصادي والاجتماعي سيتم عرضه على الأحزاب    مهرجان" النحلة " :10 ايام من "العسل والريحان" في سجنان    أدلة جديدة تثبت أن مرض الشلل الرعاش يبدأ من الأمعاء    مليون و500 ألف رأس غنم متوفرة لعيد الأضحى    محمد علي البوغديري يكشف ل"الصباح نيوز" قرارات الهيئة الإدارية الوطنية    توزر: وفاة شخص قام بمداهمة مركز حدودي بجرافة    مع تحسن المؤشرات الاقتصادية..دعوات الى مواصلة الإصلاحات وتفعيل الإجراءات    العثور على جثة رضيع حديث الولادة بمصب للفضلات بالمهدية    غلق شارع عبد العزيز الكامل امام العربات القادمة من وسط العاصمة والقاصدين البحيرة 1 لمدة 15 يوما ابتداءا من 20 جويلية 2019    رئيس ال"كاف" يضاعف المنح المخصصة للجامعات    مهرجان بنزرت الدولي ..اقبال كبير على عرض نضال السعدي    بعد فسخ عقده مع الافريقي.. المثلوثي يوقع للعدالة السعودي    في انتظار تقييم الجامعة والفنيين…المكاسب والسلبيات من مشاركة منتخبنا في ال”كان”    جولان عربات المترو بين محطتي الجمهورية وباب سعدون ستكون على سكة واحدة بداية من الخميس    اختفى منذ يومين/ العثور على جثّة شاب ال17 سنة بحوض مركب غدير القلّة    ميقالو يتخلّى عن سامي الفهري وينسحب من الحوار ليلتحق ببوبكر بن عكاشة في قناة التاسعة    يسار نحو التفتّت..استقالة جماعيّة من حزب القطب والجبهة الشعبية    بعد الجدل الواسع الذي أثارته/ هذا موقف رئيس فرع الحامين بسوسة من حادثة قتل سارق على يد محام    بداية من اليوم..المحرس على إيقاع الفنون التشكيلية... ويوسف الرقيق في الذاكرة    السداسي الأول لسنة 2019: انخفاض التبادل التجاري    في الحب والمال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    رمادة: إيقاف سيارتي تهريب على مستوى الساتر الترابي    الجزائر والسنغال..من يحسم لقب ''الأميرة الإفريقية''    مايا القصوري : سطوة الغنوشي على النهضة انتهت وهو يرقص رقصة الديك المذبوح    صندوق النقد الدولي.. السلطات التونسية مطالبة بدعم سلة الحماية الاجتماعية    عميد المحامين يعتبر قتل سارقا أمرا مشروعا و يرجح تطبيق الدفاع الشرعي    اليابان.. مصرع 23 شخصا بحريق في استديو لإنتاج الأفلام    تطاوين: وزير الثقافة يتعهد بفتح تحقيق في شبهة فساد مالي لهيئة مهرجان القصور الصحراوية    قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق (تحليل)    الأستاذ المحامي جمال الحاجّي    نهائي ال"كان".. الدخول مجاني للأنصار المنتخب الجزائري    صحتك في الصيف.. حساسية الصيف... الاسباب والعلاج    ثغرة خطيرة في "بلوتوث".. وخبراء يقدمون "حلا مؤقتا"    فيس آب.. معلومات 150 مليون شخص بيد التطبيق الذي أثار الجنون    الجهيناوى يشرح مستجدات الوضع في تونس لأعضاء من الكونغرس الأمريكي    يوميات مواطن حر : حبر وصبر    هيئة الوقاية من التعذيب: منع رئيس منطقة أمن فريقنا من التحدث مع مُحتجز "سابقة خطيرة"    إندلاع في جبل مغيلة وتجدد حريق جبل سيف العنبة في تالة    اربيل.. وفاة شخص ثالث في هجوم استهدف دبلوماسيا تركيا    ألفة يوسف : المحامي حقو كمل أعطى للسراق مرتو وأولادو    أمم إفريقيا.. تغيير حكم نهائي ''كان 2019''    إصدار سلسلة من الطوابع البريدية حول "2019 السنة الدولية للغات الشعوب الأصلية"    غار الملح..انتشال جثة الشاب الغريق بشاطئ الحي    تقرير أممي: 1.7 مليون طفل في العالم يعانون من نقص المناعة    كيف تحمي أسنانك من "لون القهوة"؟    مرض الزهري ينتشر في أوروبا    علي جمعة : من علامات الساعة أن يطيع الرجل زوجته ويعصي أمه    أولا وأخيرا .. القادمون من وراء التاريخ    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الأربعاء 17 جويلية 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بداية أسبوع مُثقّلة بالإضرابات: الخطوط التونسية، النقل الفردي وموظفو قطاع الضمان الإجتماعي يلوّحون بالتصعيد!
نشر في الشاهد يوم 15 - 04 - 2019

في حالة غير مسبوقة وبالتزامن مع تنامي الحراك الاجتماعي بعد الثورة تسارعت الإضرابات في تونس كخطوة تصعيدية للتعبير عن مطالب القطاعات المهنية، ورغم اختلاف الخلفيات فإن المطالب ظلت تتراوح بين التشغيل والانتداب وتحسين الاجور.
هذه الدعوات وعلى كثرتها اعتبرها البعض مطالب تعجيزية تأتي في إطار سياسة ليّ ذراع الحكومة باعتبار أن الوضع الاقتصادي الهش للبلاد لايسمح بمزيد من المطالب التعجيزية ، في حين يشدّد اصحاب هذه الاضرابات على أحقية مطالبهم بسبب تدهور وضعهم المعنوي والمادي واهتراء قدراتهم الشرائية وما رافقها من ترفيع في المواد الاساسية ورفع الدعم التدريجي عن المحروقات.
وفي هذا السياق، عرفت ولاية بنزرت اليوم الاثنين 15 افريل شللا تاما في حركة النقل، بعد أن أغلق أصحاب وسواق سيارات اللواج، الطرقات ومنافذ الجهة والجسر المتحرك احتجاجا على الترفيع في أسعار المحروقات
وقام أصحاب التاكسي الفردي واللواجات بغلق مداخل المدن بولاية بنزرت خاصة مدينة بنزرت ، ما استوجب تدخل قوات الأمن الذين حاولوا وبحسب مصادر اخبارية اقناعهم بفتح الطريق أمام المواطنين للتوجه إلى مقرات عملهم ودراستهم خاصة المرضى المتوجهين الى المصحات والمستشفيات، ما ادى إلى حدوث حالة من التوتر بين الأعوان والمحتجين.
وقد تم على إثر هذا ايقاف عدد من أصحاب التاكسيات واللواجات المضربين وإعادة فتح الطريق بالقوة حيث عادت حركة السير عادية على الجسر في انتظار فتح بقية مداخل المدن.
من جهة أخرى، دخل أعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي في إضراب عن العمل، كامل اليوم الاثنين 15 وغدا الثلاثاء 16 أفريل 2019، وذلك احتجاجا على عدم استجابة السلط المعنية لمطالبهم الواردة باللائحة المهنية.
و ياتي هذا الاضراب على خلفية قرار الهيئة الادارية للجامعة العامة للضمان الاجتماعي، وفق ما جاء في برقية التنبيه بالإ ضراب والتّي تذكر بالمطالب ومنها إصدار النظام الأساسي المتفق عليه سابقا وتطبيق اتفاق 8 أكتوبر 2014 والتأمين الجماعي.
من جانبها، أعلنت شركة الخطوط الجوية التونسية تسجيل اضطرابات في برمجة رحلاتها انطلقت أيام السبت والأحد وتتواصل إلى اليوم، بسبب تحركات احتجاجية مفاجئة للطيارين.
وفي سياق متصل أكد المدير العام للشركة الوطنية للخطوط التونسية ، إلياس المنكبي،، أن سبب الاضطرابات المسجلة في رحلات الناقلة الوطنية هو غياب عدد من الطيارين عن العمل بشكل فجائي، وذلك بسبب تواصل المفاوضات معهم حول طلبات كانوا قد تقدموا بها إلى الطرف الإداري تتعلق أساساً بالزيادة في الأجور.
وأضاف المنكبي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، أن “مطالب الطيارين تعجيزية لا تقدر الشركة في وضعها الحالي الصعب على مجابهتها”.
في المقابل، فندت النقابة الاساسية للطيارين في بيان اصدرته أمس الاحد، ما اعتبرته “الادعاءات الباطلة للرئيس المدير العام عن وجود مفاوضات حاليا بين النقابة والادارة” داعية هذه الاخيرة الى احترام قواعد المفاوضات الجادة وتجنب تعكير المناخ الاجتماعي داخل المؤسسة.
وتوثق الارقام الكبيرة للاضرابات ،ما خلفته من خسائر مالية وتعطيل عجلة التشغيل، حيث بلغ عدد أيام العمل الضائعة بسبب الاضرابات 116882 يوما سنة 2018 وفق البيانات الإحصائية التي تحصلت عليها وكالة تونس افريقيا للأنباء من الإدارة العامة لتفقدية الشغل والمصالحة بوزارة الشؤون الإجتماعية،كما ارتفع عدد المؤسسات المعنية بهذه الإضرابات من 171 مؤسسة سنة 2017 إلى 179 مؤسسة في العام الماضي.
واختلفت صبغة هذه الاضربات منذ ثورة 2011 حيث باتت تتدخل بشكل مباشر في الخيارات السياسية والإقتصادية للحكومات، وبات لها موقف من المديونية ومن صندوق النقد ومن الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.