زياد الهاني يطالب هيئة مكافحة الفساد بالتحقيق في فيديو ‘الكابريه'    مصر: انفجار يستهدف حافلة سياحية    اليوم.. وصول 2500 سائح إلى تونس لحضور انطلاق زيارة معبد "الغريبة"    أبطال افريقيا: جهاد جريشة يدير مباراة الوداد والترجي    بين بنزرت والقصرين.. الإطاحة بمُروّجي مخدرات    مصطفى بن أحمد وعلي بنور.. نوابٌ غائبون عن البرلمان ولهم الوقت الكافي لقراءة سيناريوهات المسلسلات    وزارة التربية تتعهد بصرف المستحقات المالية لمدرسي التعليم الأساسي    رونالدو أفضل لاعب في البطولة الإيطالية    ريال مدريد ينهى الدوري الإسباني الكارثي بالخسارة ضد بيتيس    وزير الشؤون الخارجية يؤدي زيارة رسمية بيومين إلى النرويج    المحمدية :القبض على شخص مفتش عنه لفائدة وحدات أمنية وقضائية مختلفة    مادونا "ترفع" علم فلسطين في قلب تل أبيب...    دبارة اليوم الرابع عشر من شهر رمضان    السليطي: عملية ”مخزن المتفجرات بالقصرين” من أخطر العمليات    بعد الثلاثية التاريخية.. كومباني يغادر مانشستر سيتي    السعودية تقرر عقد قمتين خليجية وعربية في مكة 30 مايو    فاروق بن مصطفي ينال جائزة القفاز الذهبي لأفضل حارس مرمى في البطولة السعودية    وفاة ثلاثة اطفال في حادث القطار وفتح بحث تحقيقي لتحديد المسؤوليّات    كاس تونس لكرة اليد - الترجي الرياضي الى النهائي    موسيقى الجاز تفتتح ليالي الصالحية بالمدينة العتيقة بالعاصمة    منذ بداية شهر رمضان.. فرق المراقبة الاقتصادية ترفع أكثر من 4 الاف مخالفة    قوات إسرائيلية تقتحم الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة    صفاقس: فتح تحقيق في وفاة 3 أطفال في حادث السيارة و القطار    النفيضة: حجز عملة أجنبية لدى مسافرة بالمطار    إيقاف 15 أجنبيا دون وثائق هوية ببن قردان    حزب الحراك يوضح حقيقة انضمام المرزوقي إلى مبادرة مواطنية    الرابطة الأولى.. الترتيب الجديد بعد حذف 3 نقاط من رصيد "الستيدة"    دعاء اليوم الرابع عشر من شهر رمضان    إلى شهر ماي الجاري ارتفاع مهم في عدد السياح والعائدات .. السياحة التونسية على سكة الانتعاش    صوت الخبراء .. ما هو رأيك في وضع الأسرة التونسية حاليا؟    في زيارة الغنوشي إلى باريس: دعوة فرنسا الى الاستثمار في الديمقراطية والاستقرار    مارين لوبن : ماكرون أيها'الطفل الملك'    طقس اليوم: كثيف السحب مساءا مع أمطار رعدية و نزول البرد ببعض المناطق    أثرن الرعب ونفّذن جرائم مختلفة .. 5 نساء يتزعمن أخطر عصابات الإجرام    في الثلاثي الاول من هذه السنة ارتفاع كبير في قيمة صادرات منتجات الصيد البحري    نهائي الكاف، أوروبا: برنامج أبرز مباريات اليوم الاحد 19 ماي 2019    عروض اليوم .. الأحد 19 ماي 2019 / 14 رمضان 1440    حمادي عرافة ونجيب عياد يقيمان دراما الجيل الجديد ...إعجاب كبير بمسلسل «نوبة» واستياء من تواصل التلاعب بنسب المشاهدة    في الاسبوع الثاني من رمضان ..8 مخالفات صحية وحجز سلع فاسدة ببنزرت    مسكينة    كتاب الشروق المتسلسل ... علي بن أبي طالب (14) خطبة يباركها الله    نبراس القيم الأخلاقية ... السيرة النبوية ومراعاة مشاعر الناس 3    التين والزيتون ..تخفيض الوزن    نصائح لصيام مريض السرطان    وقفة إحتجاجية للنقابة الجهوية للدواجن بصفاقس للرفع في سعر الدجاج    صباح الخير …. حكمة رمضان    صفاقس : وفاة 3 اطفال في حادث اصطدام بين سيارة وقطار    العزابي: عدم الرد والتحرك ضد هجمات طالت رئيس الحكومة من طرف مؤسسات اسرائيلية يعكس وجود مشكل اتصالي    البرج الأثري بالحمامات يحتضن فعاليات الدورة الرابعة لمهرجان المدينة    الفنان زياد غرسة يتسلطن و يعانق الإبداع في عرض ''قدم المساء'' ضمن سهرات الدورة 23 لمهرجان المدينة بصفاقس    مهاترات صائم …شعب البريك والشربة    الصيدلية المركزية تعتزم اعادة جدولة ديون المستشفيات العمومية    بعد الانتقادات في تونس.. عائشة بن عثمان محور حملة سخرية من المصريين    تعرف على أسباب زيادة الوزن في رمضان    الغشّة في رمضان: حجز 27 طنّا من المواد الغذائية الفاسدة    تحسّن الأداء السياحي في تونس والفرنسيون أكثر الوافدين    المنستير: حجز 1 طن و400 كلغ من السمك المورد و20 كغ من الحلوى مجهولة المصدر    بريطانيا: أطباء يجرون جراحة لجنين في رحم أمه للمرة الأولى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بداية أسبوع مُثقّلة بالإضرابات: الخطوط التونسية، النقل الفردي وموظفو قطاع الضمان الإجتماعي يلوّحون بالتصعيد!
نشر في الشاهد يوم 15 - 04 - 2019

في حالة غير مسبوقة وبالتزامن مع تنامي الحراك الاجتماعي بعد الثورة تسارعت الإضرابات في تونس كخطوة تصعيدية للتعبير عن مطالب القطاعات المهنية، ورغم اختلاف الخلفيات فإن المطالب ظلت تتراوح بين التشغيل والانتداب وتحسين الاجور.
هذه الدعوات وعلى كثرتها اعتبرها البعض مطالب تعجيزية تأتي في إطار سياسة ليّ ذراع الحكومة باعتبار أن الوضع الاقتصادي الهش للبلاد لايسمح بمزيد من المطالب التعجيزية ، في حين يشدّد اصحاب هذه الاضرابات على أحقية مطالبهم بسبب تدهور وضعهم المعنوي والمادي واهتراء قدراتهم الشرائية وما رافقها من ترفيع في المواد الاساسية ورفع الدعم التدريجي عن المحروقات.
وفي هذا السياق، عرفت ولاية بنزرت اليوم الاثنين 15 افريل شللا تاما في حركة النقل، بعد أن أغلق أصحاب وسواق سيارات اللواج، الطرقات ومنافذ الجهة والجسر المتحرك احتجاجا على الترفيع في أسعار المحروقات
وقام أصحاب التاكسي الفردي واللواجات بغلق مداخل المدن بولاية بنزرت خاصة مدينة بنزرت ، ما استوجب تدخل قوات الأمن الذين حاولوا وبحسب مصادر اخبارية اقناعهم بفتح الطريق أمام المواطنين للتوجه إلى مقرات عملهم ودراستهم خاصة المرضى المتوجهين الى المصحات والمستشفيات، ما ادى إلى حدوث حالة من التوتر بين الأعوان والمحتجين.
وقد تم على إثر هذا ايقاف عدد من أصحاب التاكسيات واللواجات المضربين وإعادة فتح الطريق بالقوة حيث عادت حركة السير عادية على الجسر في انتظار فتح بقية مداخل المدن.
من جهة أخرى، دخل أعوان مؤسسات الضمان الاجتماعي في إضراب عن العمل، كامل اليوم الاثنين 15 وغدا الثلاثاء 16 أفريل 2019، وذلك احتجاجا على عدم استجابة السلط المعنية لمطالبهم الواردة باللائحة المهنية.
و ياتي هذا الاضراب على خلفية قرار الهيئة الادارية للجامعة العامة للضمان الاجتماعي، وفق ما جاء في برقية التنبيه بالإ ضراب والتّي تذكر بالمطالب ومنها إصدار النظام الأساسي المتفق عليه سابقا وتطبيق اتفاق 8 أكتوبر 2014 والتأمين الجماعي.
من جانبها، أعلنت شركة الخطوط الجوية التونسية تسجيل اضطرابات في برمجة رحلاتها انطلقت أيام السبت والأحد وتتواصل إلى اليوم، بسبب تحركات احتجاجية مفاجئة للطيارين.
وفي سياق متصل أكد المدير العام للشركة الوطنية للخطوط التونسية ، إلياس المنكبي،، أن سبب الاضطرابات المسجلة في رحلات الناقلة الوطنية هو غياب عدد من الطيارين عن العمل بشكل فجائي، وذلك بسبب تواصل المفاوضات معهم حول طلبات كانوا قد تقدموا بها إلى الطرف الإداري تتعلق أساساً بالزيادة في الأجور.
وأضاف المنكبي، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية، أن “مطالب الطيارين تعجيزية لا تقدر الشركة في وضعها الحالي الصعب على مجابهتها”.
في المقابل، فندت النقابة الاساسية للطيارين في بيان اصدرته أمس الاحد، ما اعتبرته “الادعاءات الباطلة للرئيس المدير العام عن وجود مفاوضات حاليا بين النقابة والادارة” داعية هذه الاخيرة الى احترام قواعد المفاوضات الجادة وتجنب تعكير المناخ الاجتماعي داخل المؤسسة.
وتوثق الارقام الكبيرة للاضرابات ،ما خلفته من خسائر مالية وتعطيل عجلة التشغيل، حيث بلغ عدد أيام العمل الضائعة بسبب الاضرابات 116882 يوما سنة 2018 وفق البيانات الإحصائية التي تحصلت عليها وكالة تونس افريقيا للأنباء من الإدارة العامة لتفقدية الشغل والمصالحة بوزارة الشؤون الإجتماعية،كما ارتفع عدد المؤسسات المعنية بهذه الإضرابات من 171 مؤسسة سنة 2017 إلى 179 مؤسسة في العام الماضي.
واختلفت صبغة هذه الاضربات منذ ثورة 2011 حيث باتت تتدخل بشكل مباشر في الخيارات السياسية والإقتصادية للحكومات، وبات لها موقف من المديونية ومن صندوق النقد ومن الضرائب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.