الرائد الرسمي: تعيينات جديدة صلب وزارة الداخلية و عدد من الولايات    'حزب الوطنيّين الديمقراطيّين يرد على 'افتراءات المجموعة الانعزالية التصفوية    النقابة الموحدة لأعوان الديوانة تهدد بالدخول في تحركات إحتجاجية    تفريكة فايسبوكية : سمير الطيب يطالب بتحويل القمح المحروق إلى "بسيسة" .    اول ظهور للرئيس السوداني..من السجن إلى المحكمة    هذه الليلة: درجات الحرارة تتراوح بين 19 و29 درجة وأمطار متفرقة بالشمال    بعد أيام من تحالفهما…نداء تونس (شق الحمامات) يقاضي وزيرًا من حركة مشروع تونس    العبيدي: النهضة تطالب بتسليط أقصى العقوبات على من يثبت ضلوعهم في حرق مزارع الحبوب    الجامعة تؤكد غلق ملف الملعب القابسي وتوضح وضعية النادي الصفاقسي    تسجيل أكثر من 32 ألف ناخبا جديدا بزغوان    بنزرت: تسجيل 6 حالات غش في الأيام الثلاثة الاولى لاختبارات البكالوريا    تعليق إضراب مراكز تجميع الحبوب بالكاف    “تونسيّون ضدّ التّطبيع”.. منظمات ونشطاء يستنكرون زيارة “إسرائيليين” لتونس    عادل البرينصي:الحديث عن تأجيل الانتخابات لايمكن أن يثني الهيئة عن مواصلة عملها    تكبدوا خسائر ب100 مليار.. تعليق نشاط مجمعي ومخزني الحبوب    اليوم في باريس .. "سوسيوس" الإفريقي يرى النور    التمديد في آجال الترشح لأيام قرطاج الموسيقية    المرصد التونسي للاقتصاد: التخفيض من قيمة الدينار أدى إلى مضاعفة قيمة الدين العمومي    النادي الصفاقسي يكشف عن هوية مدربه الجديد    الأزمة الليبية .. بسبب معارك طرابلس.. حكومة الوفاق تخطط للهروب الى مصراتة    بعد 5 سنوات من حادثة عضّه لكيليني .. سواريز يقر بدور الطبّ النفسي في تجاوز الحادثة    أخبار النادي الافريقي.. الهيئة تمتص غضب الاحباء باستقدام مدرب برتغالي    النادي الصفاقسي اتحاد بنقردان (2 0) .. سيطرة كلية وفوز مستحق    الحكمة درصاف القنواطي : سعيدة بإدارة مباراة الترجي والبنزرتي .. والتحكيم النسائي قادر على ما هو افضل    الجزائر.. وزير المالية الأسبق يمثل أمام المحكمة العليا بتهمة الفساد    مرآة الصحافة    طفل «يفعل المستحيل» من أجل الحلوى    منع طاقم طائرة للخطوط السعودية من السفر: وزير النقل يعلّق    استضاف 4 أفلام تونسية في مسابقته .. المهرجان المغاربي للفيلم بوجدة يكرم فاطمة بن سعيدان    اتفاق بين وزارة الفلاحة ومنظمة الاعراف لإنهاء ازمة مراكز تجميع الحبوب وتخزينها    الجزائر تحجب مواقع التواصل الاجتماعي    سمير الوافي يعلق على شراء سامي الفهري 49 بالمائة من أسهم قناة التاسعة    فتح باب الترشح لإنجاز فيلم وثائقي    إسرائيل ستعلن اليوم إقامة قرية "هضبة ترامب" في الجولان    نشاط وحدات الشرطة البلديّة ليوم 15 جوان 2019    عفيف شلبي: أي حكومة تونسية لن تقبل توقيع الصيغة الحالية ‘لمشروع ‘الأليكا'    سليانة.. جملة من الاحتياطات الوقائية لحماية مزارع الحبوب من الحرائق    العثور على السيارة المسروقة من طرف إرهابيين    الصوناد تطلق حملة لاستخلاص مستحقاتها المتخلدة بذمة حرفائها    حكم قضائي بالسجن على المطرب سعد الصغيّر    انطلاق عملية إصلاح الاختبارات الكتابية للدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا    الديوانة تحبط تهريب 4 أشبال نمور بيضاء من تونس الى ليبيا على مستوى معبر رأس جدير    كيف يؤثر طلاق الوالدين على صحة الأطفال؟    الجولة الختامية للبطولة .. النتائج والترتيب النهائي    رفع الأنف بالخيوط... ألم أقل ونتيجة أسرع!    سامي الفهري يشتري 49% أسهم من قناة التاسعة    سوسة: مباحثات حول مستجدات التصوير بالرنين المغناطيسي للقلب    بالصور/ درة زروق تروّج للعدسات اللاصقة وتؤكد ان التجارة لن تخطفها من عالم التمثيل    الأسبوع الأوروبي بتونس .."سهرة الدبلوماسية" والاتحاد الاوروبي يحتفي بالموضة التونسية    السعودية تمنع العمل تحت أشعة الشمس    طقس اليوم: حار على معظم أنحاء الجمهورية    أعمارهم تتراوح بين 20 و 26سنة…ايقاف 16 إمرأة من بين 28 مجتازا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة    تونس تحتضن المؤتمر المغاربي حول مرض الزّرق    عظمة القرآن ومكانة المشتغلين به    ملف الأسبوع... مع نهاية السنة الدراسية .. تحصيل المعرفة طريق النجاح الشامل    منبر الجمعة .. التوكّل على الله قوام الإيمان    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الجمعة 14 جوان 2019    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الخميس 13 جوان 2019    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسلخ القطط ومقهى المفطرين.. خبران زائفان في يوم واحد يفضحان الذباب الالكتروني التونسي
نشر في الشاهد يوم 26 - 05 - 2019

تكثر الإشاعات كلما اقتربت البلاد من موسمٍ انتخابي، والغاية من ذلك واضحة وهدفها بحسب مراقبين، مثلما جرى في مناسبات سابقة، إرباك العمل الحكومي وإظهار أحزاب الائتلاف الحاكم في صورة سيّئة، وتكريس الانقسام والصراع الإيديولوجي على قضايا يقصد منها التخويف، وهو أسلوب تتبعه بعض الجهات السياسية بالاستعانة بأذرعها الإعلامية لتحقيق أهدافها السياسية بعد أن فشلت كلّ الوسائل الأخرى .
وانتشر يوم أمس السبت خبران زائفان في يوم واحد، الأول يتعلق باعتداء متشددين دينيين على أحد المقاهي المفتوحة للمفطرين وقت الصيام بجهة رادس والثاني يتعلق بحجز قطط مذبوحة بمذبح عشوائي، خبران اتضح أنّهما زائفان بعد ان تمّ تداولهما بشكل واسع في وضعٍ يبعث على الريبة.
وقد نفت وزارة الداخلية ما يروج من أخبار على شبكة التواصل الاجتماعي تفيد بهجوم مجموعة من الأشخاص على أحد المقاهي بجهة رادس مليان على خلفية تواجد مفطرين داخله، مشيرة في بيان نشرته على صفحة الوزارة إلى أن الاعتداء على المقهى المذكور لا علاقة له بالمتشددين دينيا على خلفية الإفطار في رمضان، لأنّ المقهى لا يعمل في النهار بل كان صاحبه يعد محله للسهرة وقت الاعتداء، وإنّما الأمر يتعلق بخلاف بين مجموعتين تطور إلى تبادل للعنف ما أسفر عن إصابة واجهة المقهى المذكور.
واكدت وزارة الداخلية في ذات البيان “إنه حوالي الساعة 18.30 وبينما كانت مجموعة من عملة المقهى من بينهم فتاتين بصدد التوضيب استعدادا لفتح المقهى مع توقيت الإفطار مرت سيارة على متنها مجموعة من الشبان بادروا بالاعتداء لفظيا بفاحش القول على الفتاتين العاملتين بالمقهى وتطور الخلاف بتبادل العنف، غادرت بعده السيارة لتعود بعد مدة قصيرة مصحوبة بمجموعة أخرى من المنحرفين الذين تولوا الاعتداء على العاملين بالمقهى وإتلاف جزء من تجهيزاته واحراق الواجهة الأمامية له”.
واوضحت الداخلية انه تم أعلام النيابة العمومية لدى المحكمة الابتدائية ببن عروس التي اذنت بفتح بحث في الموضوع وتم إثر ذلك القبض عليهم. كما أكّد شاهد عيان كان على عين المكان أن مجموعة المنحرفين أثناء الواقعة، كانت تتلفظ بألفاظ نابية وعبارات سب الجلالة، وفق الداخلية. وذلك خلافا لما راج على مواقع التواصل الاجتماعي من ترديد أصوات التكبير.
وفيما يتعلق بمذبح القطط العشوائي، نفى الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية تونس 2 معز بن سالم، ما تدول مؤخرا حول حجز قطط مذبوحة داخل مذبح عشوائي، مؤكدا أن الخبر لا أساس له من الصحة.
وقال بن سالم في تصريح لموقع الصباح، إن أعوانا من وزارتي الصحة والتجارة تنقلوا مع اعوان الامن الى المذبح وقاموا بالإجراءات اللازمة وتأكدوا ان موضوع القطط لا اساس له من الصحة. و أشار ذات المصدر، انه تم الاحتفاظ بصاحب مذبح عشوائي للدجاج من اجل تهمة مخالفة اجراءات حفظ الصحة حسب قانون حماية المستهلك، وهو تكفيري ومتخذ في شأنه إجراء منع سفر.
وتتضح شيئا فشيئا الغايات المريبة من وراء نشر هذه الاشاعات في توقيت واحد، توجّهٌ يؤكد مراقبون أن مردّه اقتراب الانتخابات التشريعية والرئاسية التي جعلت بعض الأطراف تدخل في حالة من الهستيريا بحثا عن أدوات انتخابية عبر استثمار ما يؤجج الصراعات وممارسات العنف عبر الاستفزاز وبث خطاب الكراهية.
ويأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيها إدارة الفايسبوك عن إغلاقها لحسابات بتمويلات أجنبية هدفها التأثير في الانتخابات التونسية وتوجيه الرأي العام. كما تدير بعض الأجهزة في الإمارات والمملكة العربية السعودية حملات منظمة لنشر المعلومات الزائفة ومهاجمة أصحاب الآراء المعارضين، باستخدام مجموعات إلكترونية وروبوتات، على موقعي تويتر وفايسبوك، وهو ما يعرف بالذباب الالكتروني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.