النقابة العامة للإعلام تهدد برفع الشارة الحمراء داخل البرلمان أو الإضراب في صورة تواصل المس من العمل الصحفي    شوقي الطبيب: ''نسبة الفصل في ملفات الفساد ما تزال ضعيفة وتتراوح بين 10 و15 بالمائة''    ارتفاع عدد التحركات الاحتجاجية خلال شهر نوفمبر الماضي بنسبة 20 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018    الناصفي: تمكين الغنوشي من جواز سفر ديبلوماسي    نقابة وحدات التدخل بصفاقس تهدد بعدم تأمين مقابلات النادي الصفاقسي    هذه الليلة: أمطار متفرقة بالشمال والحرارة تنخفض إلى 5 درجات    نقابة الثانوي تدعو إلى عدم تنزيل الأعداد على المنصة الالكترونية    المعرض الوطني للكتاب التونسي في دورته الثانية من 19 إلى 29 ديسمبر 2019    وزير التربية يدشن مكتبة متعددة الوسائط بالمعهد النموذجي بسليانة    عزيزة جلال تعود للغناء بعد 30 عاما من الغياب    قفصة.. 33 عملية تفقد و21 مخالفة اقتصادية    قطر تشارك في اجتماع تحضيري للقمة الخليجية بالرياض    طالبوا بصرف مستحقاتهم.. لاعبو النجم الساحلي يقاطعون التمارين    حمام الأنف: القبض على شخص مفتش عنه    الوردانين..الإطاحة بمروجي مخدرات    المنشطات تحرم روسيا من الألعاب الأولمبية ومونديال قطر    دولة عربية تمنع تدخين ''الشيشة'' في المقاهي    كرة القدم النسائية.. تربص اعدادي جديد لمنتخب دون 20 سنة    جديد مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة.. "زوم" لهادي عباس في عرضها ما قبل الأول تفتتح أيام قرطاج المسرحية بقفصة في دورتها 21    احباط عملية اجتياز للحدود البحرية خلسة بنابل وضبط 17 شخصا    راس الجبل: تلميذ وامرأة يحاولان الانتحار    معز الحاج رحومة ل”الشاهد”: اقترحت هيئة وطنية للإشراف على صندوق الزكاة حتى يخضع للحوكمة الرشيدة    في باجة/ تفاصيل الكشف عن شبكة لتهريب الأقراص المخدرة وحجز مبلغ مالي    تركيا ترحل 11 فرنسياً من تنظيم “داعش” إلى بلادهم    وزير الخارجية الليبي: التدخّل الروسي سيمكّن حفتر من السيطرة على طرابلس    الترجي الرياضي.. غدا تنطلق رحلة قطر والهيئة تغلق الأبواب أمام الجماهير    النائب حاتم المانسي ل”الشاهد”: 30 في المائة من الإنتاج الفلاحي يتمّ إتلافه    أيام قرطاج المسرحية 2019: “لكل حكاية نهاية” طرح مسرحي إيفواري لوجع المرأة اللامتناهي    وزارة التعليم العالي بصدد انجاز مبيتات ومطاعم جامعية ومراكز ثقافية موزّعة على 11 ولاية    طبيب النجم يكشف طبيعة اصابة بن وناس والعريبي    يقضي على نزلات البرد: 12 مشكلة صحية يتكفل بحلها النعناع    من هي ملكة جمال الكون لسنة 2019؟    ميناء رادس في حالة شلل.. فوضى عارمة.. والخدمات معطّلة    السعودية: السماح بدخول النساء والرجال إلى المطاعم من نفس الباب    نابل : وفقة احتجاجاية بالمستشفى المحلي في قرمبالية على خلفية الاعتداء بالعنف على الإطار شبه الطبي    توننداكس يستهل معاملات الاثنين متطورا ب50ر0 بالمائة    قادمة من الأردن .. وصول 500 آلية عسكرية أمريكية إلى الأنبار بالعراق    بسبب علاقته مع رونالدو..جماهير جوفنتوس تطالب بإقالة ساري    غوارديولا: سيتي لا يستطيع منافسة أكبر الأندية في أوروبا حاليا    ثورة بركان في نيوزيلاندا و حديث عن قتلى و مفقودين    معز الجودي: تحسن وتطور احتياطي العملة الصعبة قد يكون ظرفيا    سعر صرف العملات الأجنبية بالدينار التونسي    العراق.. اغتيال ناشط عراقي في كربلاء    وزيرة عمرها 34 عاما تتولى رئاسة الحكومة في فنلندا    الرديف.. يستولي على قوارير غاز منزلي ..ويحاول الفرار من مركز الأمن    مخرج مشهور يعترف : "فكرت في الانتحار بسبب غادة عبد الرازق"    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 09 ديسمبر 2019    وزيرة المرأة تدعو أصحاب رياض الأطفال إلى تركيز كاميرات مراقبة في مؤسساتهم    وزارة التجارة تكشف قيمة السلع المحجوزة والمتلفة طيلة سنة    المختبر المسرحي بسجن برج الرومي يفتتح عروض مسرح السجون    صورة لقنطرة بأوتوروت صفاقس / قابس تثير الجدل    عبير مُوسي أذكى من نواب النداء لأنها عرفت خصمها …بقلم فتحي الجموسي    ابو ذاكرالصفايحي يتالم ويتكلم : امثال عاجلة فورية تعليقا على ما شاهدناه تحت القبة البرلمانية    ماهي ساعات النوم الضرورية حسب العمر؟    المستاوي يكتب لكم : التصدي للعنف المسلط على المراة فرض عيني فيه التحصين ضد دعاة التحلل من القيم الاخلاقية والدينية    كيف أتخلص من الغازات وانتفاخ البطن...أسباب انتفاخ البطن والغازات    حظك ليوم السبت    كيف كافح الإسلام ظاهرة التحرش الجنسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من أجل إرجاع الديكتاتورية.. أطراف تونسية دفعت 800 ألف دولار لشركة صهيونية
نشر في الشاهد يوم 24 - 06 - 2019

يبدو أنّ الحكومة وخاصة وزير السياحة روني الطرابلسي يريدان الاستثمار أكثر ما يمكن في بعض الأحداث والمعطيات التي قد تفيدهم اتصاليا أمام الهجمة الكبيرة التي تتعرّض لها الحكومة جراء تعاملها مع الكثير من الملفات خاصة مع انطلاق الزمن الانتخابي بالنسبة لعديد الأحزاب والسياسيين.
وتبقى مسألة تجنّد شركة صهيونية لتشويه حكومة يوسف الشاهد رصيدا تعتمده الحكومة في تلميع سمعتها خاصة وأنّ العلاقة بين الحكومات والكيان الصهيوني تبقى مقياسا لدى الشعوب من أجل تشكيل موقف من الحكومة.
روني الطرابلسي وزير السياحة علّق على هذا الملف في أكثر من مناسبة وعاد من جديد للحديث حول هذا الموضوع خاصة وأن الموضوع يخدم صورته في ظل حديث البعض عن علاقته بالكيان الصهيوني وامتلاكه لجنسية ثانية.
وعاد الطرابلسي من جديد للحديث عن الموضوع حيث أكّد أنّ الأطراف التي طلبت من شركة إسرائيلية إدارة صفحات فايسبوكية تستهدف رئيس الحكومة يوسف الشاهد، ولا يمكن أن تكون إلاّ أطرافا تونسية، حسب قوله.
وكشف الطرابلسي أنّ المبالغ التي تمّ دفعها لهذه الشركة لإدارة هذه الصفحات تصل إلى 800 ألف دولار تكفّلت بها جهات أجنبية لم يكشف عنها.
واعتبر أنّ هدف من يقف وراء هذه الحملة يتمثّل في إسقاط الحكومة وإسقاط رئيسها يوسف الشاهد لأنّه أصبح مقلقا لها، وأشار إلى أنّ الشركة الإسرائيلية التي تمّ التوجّه إليها معروفة بقدرتها الكبيرة على ادارة حملات يمكنها أن ”تدمّر” خصم من طلب هذه الخدمة.
وأكّد أنّه تناهى إلى مسامعه أنّ الطرف الذي يقف وراء هذا الملف طلب إرساء ديكتاتورية جديدة في تونس.
وكان الطرابلسي قد علّق وزير السياحة روني الطرابلسي على ما أسماها ب"حملة تشويه تُشنّ على الحكومة" قائلا "هذه الحملة تقودها شركة إسرائيلية مقرّها في إسرائيل لكنّها تتعامل مع بلدان أخرى ويتمثّل عملها في إثارة البلبلة بأيّة دولة كانت”.
وتابع: “هناك أشخاص من الدّاخل لا يحبّون تونس ولا يرغبون في استقرار حكومتها وتقلقهم النتائج التي يحقّقها العمل الحكومي ودفعوا أموالا لتلك الشركة لتسويق مغالطات حول أداء الحكومة”.
وكانت إدارة موقع "فيسبوك" قد أعلنت الأسبوع الفارط عن إغلاق 265 حسابا إسرائيليا مزورا على منصتي “فيسبوك” و«إنستغرام»، يستهدف 6 دول افريقية على رأسها تونس، وذلك بهدف إرباك الانتخابات التونسية.
وأغلقت إدارة "الفايس بوك" عشرات الصفحات على الفايسبوك والانستغرام من بينها 20 صفحة ضد رئيس الحكومة يوسف الشاهد وصفحات أخرى ضد الانتخابات وتدعو للفوضى وتأجيل العملية الانتخابية.
وتركّزت هذه النشاطات الإلكترونية والتي مصدرها إسرائيل في كل من تونس ونيجيريا والسنغال وطوغو وانغولا والنيجر في إفريقيا، وفي بعض دول أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا، واستخدم مديرو هذه الصفحات حسابات مزورة وأظهروا أنفسهم كأشخاص محليين وكمؤسسات إعلامية في الدول المستهدفة، ونشروا معلومات ادعوا أنها مسربة عن سياسيين لتتبين انها تنشر الاشاعات وتفبرك القصص والصور.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.