ترامب يلغي التصريح الأمني الخاص بمدير CIA السابق    إخلاء جزيرة يابانية استعدادا لكارثة طبيعية!    كارم بن هنية يُتوج بكأس أفضل رياضي في بطولة إفريقيا    لينا شماميان تمتع جمهور بلاريجيا‎    صفاقس: 10 أشهر سجنا في حق المتهمين بالاعتداء على وزير الشؤون الاجتماعية    سوسة : القبض على تونسي مقيم الخارج بشبهة الانتماء الى تنظيم إرهابي    من بينها تونس: تويتر يطرح نسخة استثنائية في 7 دول عربية    ليبيا: الحكم بالإعدام على 45 متهما في قضية قتل متظاهرين في 2011    إيطاليا: إعلان حالة الطوارئ والحداد إثر انهيار جسر جنوة    نمو اقتصادي ب 2.6% في النصف الأول من 2018    بشرى بلحاج حميدة تدعو الشباب الداعم للإصلاحات للعمل على فتح جسر الحوار والنقاش    مهرجان الحمامات الدولي .. مهرجان الحمامات الدولي    القيروان: نساء في حالة مخاض على الارض بقسم التوليد بمستشفى ابن الجزار؟!    المعهد الوطني للإحصاء: نسبة البطالة في تونس 15فاصل 4 بالمائة    تركيا وايران وروسيا يتخلون عن الدولار..وأردوغان يدعم الليرة بالذهب    التيّار الديمقراطي يدعو إلى "النأي بالحقوق والحريات عن التجاذبات السياسية والحسابات الإنتخابية"    جولة في عدد من صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الأربعاء 15 أوت 2018    بنزرت: حجز حوالي 4 اطنان من السكر المدعم    قفصة .. اقبال كبير على اضاحي العيد و المواطن يكتوي بنار الاسعار (صور)    وفاة أحد المتهمين المفتش عنهم في حادثة غرق مركب الهجرة السرية بقرقنة كانت نتيجة نوبة قلبية بيّنت نتيجة التشريح    يسرى محنوش تؤكد إحياء حفلها غدا الخميس في مهرجان جربة        خاص: ستّيني في نابل يخدر الفتيات ثم يسلبهن مصوغهن!    المنار: حجز ملابس جاهزة و أحذية مجهولة المصدر بقيمة 400 ألف دينار        الليلة..رياح قوية مع إمكانية تساقط البرد بهذه المناطق    مساء الخير في تقوى الله …محمد الحبيب السلامي    حرفيو ومصدرو المرجان يدعون لعدم التفويت في المرجان المحجوز لدى الديوانة لفائدة الاجانب    سائق سيارة إسعاف "يفجر" مفاجأة حول هوية المتورطين في "مافيا" سرقة الأدوية من مستشفى الحروق    الرابطة 1-ج1: برنامج النقل التلفزي لمقابلات السبت والاحد    (خاص) مواجهات البارحة في البحر الازرق بعد كشف مخبأ امبراطور "الحراقة" ومهرب الارهابيين!    ميناء جرجيس يؤمن لأول مرة رحلتي قدوم ومغادرة لفائدة التونسيين المقيمين بالخارج    من المنتظر ان يغني صابر الرباعي الليلة امام شبابيك مغلقة    (حصري) الفرجاني ساسي لن توجه له الدعوة لتربص المنتخب..وهذه الاسباب    صغريات المنتخب يواجهن روسيا في ثمن نهائي مونديال اليد    الشاهد يأذن بالإنطلاق في تشغيل منظومة البوابة الذكية بميناء رادس    منحرفان يسلبان هواتف جوّالة بواسطة التهديد سلاح أبيض بمحطّة الميترو    هيئة الحقيقة تمدّد في آجال قبول مؤيّدات أصحاب الملفّات المودعة لديها    ماريو ماندزوكيتش يعتزل اللعب دوليا    انتقالات: حمزة الجلاصي يمضي للنادي الصفاقسي    انهيار الجسر بإيطاليا : السائق المحظوظ..نجا بمعجزة!    الترجي - الاهلي: ثلاثة لاعبين جدد بقائمة الترجي والاهلي يضيف لاعبين لقائمته الافريقية    النادي الافريقي - اعفاء فوزي الصغير من مهامه على راس فرع الشبان    ارتفاع صادرات سرطان البحر خلال السداسي الاول لهذا العام    يطالبون بنظام أساسي خاص بهم…أعوان وإطارات رئاسة الحكومة في إضراب    هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاربعاء 15 اوت 2018    تظاهرة رياضية في سجن النساء بمنوبة    الفة يوسف : "نعم ادعم كل الميولات الجنسية‎"    حكايات جنسية : حتى لا يراك زوجك عجوزا في الفراش‎    يهمك شخصيا : إحذر الجلوس طويلا    حظك اليوم : أصحاب هذه الأبراج هم الأكثر إخلاصا    في الغذاء دواء : اليكم الاطعمة التي تحميكم من الزهايمر‎    لصحتك : إليك أسرار القضاء على كرشك البارز    لماذا لا يعاني اليابانيون من السمنة؟    صوت الشارع:هل اغتنم التونسي الصولد لتوفير حاجياته الاستهلاكية؟    ماذا يحدث إذا تناول الإنسان البيض يوميا؟    بالصورة : هذه زوجة مغني' 3 دقات' في تونس    أغنية 'إلى كل اللي بيحبوني' لإليسا تتخطى ال10 ملايين مشاهدة بعد إعلان مرضها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزمة نقص الأدوية :الفايسبوكيون يحمّلون المسؤولية للحكومة
نشر في الشروق يوم 15 - 07 - 2018

تشكو تونس منذ فترة من نقص في الأدوية وتراجع مخزونه في الصيدليات والمستشفيات وأظهر العديد من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك الكثير من الاستياء والتذمر وحملوا المسؤولية لهذه الأزمة للحكومة وخاصة وزارة الصحة .
فقد اعتبر صابر التوزري أن هذه الأزمة في نقص الأدوية هي غير مسبوقة وتتحمل مسؤوليتها بدرجة أولى وزارة الصحة العمومية والمسؤولين في الحكومة الذين يوهمون الناس بان الدواء متوفر وأن كل الأمور طيبة وللأسف الواقع عكس ذلك فحتى الأدوية المزمنة لم تعد متوفرة
في حين دون محمد علي :
بالنسبة للحكومة العاجزة عن توفير الادوية اللازمة لمواطنيها... علاش ما تسربلناش فيروس قاتل في شكل دواء متداول لدى عموم الشعب كذلك الخاص بعلاج آلام الراس او نزلة البرد وهكاكة تقضي علينا وترتاح من هالمشكلة... والسماح دنيا واخرة على الاقل ترتحنا من هالعيشة الكلبة معاها ونلقاو في شكون نمسحوا ذنوبنا.
وقال نجيب الورغي في تدوينة له:
حل لوزارة الصحة : بما أنكم لا تملكون القدرة على توفير الأدوية في كامل مناطق البلاد فهاو حل صالح للعاصمة فقط :
حي النصر : القليل فقط من الأدوية " خاصة أدوية السمنة " وحي هلال والملاسين والتضامن وابن خلدون : الكثير من ادوية السكر وضغط الدم و..المروج والكبارية والوردية : ادوية الستراس والاسهال والحمى وفي اريانة والمنار والمهرجان والحي الاولمبي وماجاورهم : ادوية اوجاع الظهر وتصلب الشرايين.
وأكد البعض من مستعملي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك أن سلطة الاشراف هي التي تتحمل مسؤولية نقص الأدوية فرغم دقات ناقوس الخطر التي أطلقها النقابيون المنضوون تحت راية نقابة أصحاب الصيدليات الخاصة والصيدلية المركزية فان سلطة الاشراف لم تبال واعتمدت سياسة الهروب الى الأمام ودعا حمدي فواز في تدوينة له وزارة الصحة العمومية الى ضرورة التحرك والتدخل العاجل من أجل توفير الأدوية خاصة تلك الأدوية التي تعالج الأمراض المزمنة مثل السكري والسرطان والدم والكلى والتي لا يمكن للمرضى الصبر البقاء بدونها».
واعتبر البعض الآخر من الفايسبوكيين أن البلاد التونسية لا تعاني فقط من نقص الأدوية بل تواجه مشاكل أخرى مثل غلاء المعيشة وضعف المقدرة الشرائية وارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية وهي كلها ساهمت في اثقال كاهله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.