ما سر ابتسامة الرئيس السوداني عمر البشير داخل قفص اتهامه ؟    تصنيف اللاعبات المحترفات : انس جابر في المركز 61    صادم /المنستير..مجهولون أضرموا النار في مراهق لما كان نائما امام منزل والديه    لقاء لبناني مصري بين روني فتوش و ايهاب توفيق في قفصة    الخميس.. جلسة عامة برلمانية لتعديل القانون الانتخابي    جويلية 2019: تراجع وتيرة الاعتداءات على الصحفيين    مؤلم / الحمامات: عنف والده المسن حتى الموت    "الصباح نيوز" تنشر نتائج تقرير لجنة تقييم التصرف في إدارة مياه الشرب أيام عيد الأضحى..    هند صبري: لن أسمح لبناتي مشاهدة فيلمي الأخير..وهذه أسباب موافقتي على المشاركة في الفيلم التونسي "نورا تحلم"    قريبا: ''قطار الرحمة في تونس'' حسب مدير الخطوط الحديدية السريعة    نابل: سطو مسلّح على محامية    المكنين..القبض على شخص مُفتش عنه من أجل محاولة القتل    وصل أمس الى مونيخ..كوتينيو يقترب من عباءة أساطير بايرن    الوضع العام والانتخابات محور لقاء محمد الناصر بالشاهد    اليسا تعلن اعتزالها الفن بسبب "المافيا"    تونس: نقابة أصحاب الصّيدليات الخاصة تدعو الشاهد إلى تنفيذ الاتفاقيات وإنقاذ القطاع    موعد وتوقيت مواجهة الترجي والنجمة اللبناني    الشبيكة: القبض على شخصين وحجز كمية من المصوغ محل سرقة    (خاص) البلايلي يعود الليلة ويكشف حقيقة العروض الوهمية والاتفاق "الكبير" مع حمدي المدب    أنقرة تعلن مقتل 3 مدنيين وجرح 12 آخرين بقصف جوي تعرض له رتل عسكري تركي في سوريا    توننداكس يسجل زيادة طفيفة في اقفال الإثنين    السباق الرئاسي: ما حقيقة انسحاب مهدي جمعة لصالح عبد الكريم الزبيدي؟    هيثم المكي: قناة التاسعة أصبحت مركز رسكلة    لطفي شوبة: النصف الاول من سنة 2020 الانطلاقة الرسمية للشبكة الحديدية السريعة    ياسمين الحمامات : انتعاشة سياحية غير مسبوقة    وزارة التجارة تنفي الترفيع في اسعار الادوات المدرسية    مطار المنستير: عودة بعض الحجيج بشهادات صادمة    نشرة متابعة للرصد الجوي: البحر مضطرب وأمطار متفرقة بعد الظهر بهذه المناطق..    اعتصام مفتوح لنقابات البريد بتونس الكبرى    سيواجه حافيا ب14 لاعبا.. الشيخاوي يزيد متاعب النجم    زغوان: استرجاع 98 هكتارا من الأراضي الدولية المستولى عليها بدون وجه حق بمنطقة بني دراج    على ركح مهرجان الحمامات: سعاد ماسي غنت فأمتعت جمهورها بصوتها العذب    مهرجان بنزرت الدولي.. فايا يونان تتسلطن امام اكثر من 4 الاف متفرج    كاظم الساهر وتامر حسني يعتذران عن "ذا فويس كيدز"    موعد رأس السنة الهجرية فلكيا    الجيش الليبي يخيّر مصراتة: إما الحياد أو توسيع العمليات العسكرية    حي ابن خلدون: يُشوّه وجه مواطن من أجل هاتف جوّال    صورة اليوم، إستراحة يوسف الشاهد في مقهى شعبي يوم الأحد    النادي البنزرتي يستهل اليوم مشاركته في تصفيات دوري "أبطال العرب"    تخربيشة : اهرب يا صفر فاصل.. التوانسة ما يحبوكش    عريس يروي كيف حوّل ''داعش'' حفل زفافه إلى مأتم    نتنياهو يهدد بشن عملية عسكرية واسعة ضد غزة    أتليتيكو مدريد يبدأ مسيرته في الدوري الإسباني بفوز صعب على خيتافي    باريس سان جيرمان يستبعد نيمار مجددا ويخسر أمام رين    وزارة التجارة تستعد لحملة نوعية على كبار مضاربي السجائر    في قرطاج أمام شبابيك مغلقة ناصيف زيتون يؤكد مجددا جدارته بالنجومية واكتساحه القياسي لعالم الغناء    أميركا تحبط 3 ''مذابح جماعية '' كادت أن تقتل العشرات    وزارة النقل تفتح تحقيقا في ملابسات ما تعرض له مسافر في رحلة العودة الى بروكسال    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الاثنين 19 أوت 2019    تونس: شركة السّكك الحديدية تقرّر الحفاظ على كافّة السّفرات المبرمجة بين تونس و المنستير    فتاة تستعيد بصرها في الحج    ماذا لو تواجهت روسيا وأميركا نوويا؟    ترامب : لهذه الأسباب فكرت في شراء غرينلاند    تخلصوا من زكام الصيف بهذه الطرق الفعالة    أهم 3 فوائد للباذنجان    معهم في رحلاتهم    شلاغم تركية غير عادية أصبحت حديث الصحافة العالمية    أعلام من الجهات ....انطلق بخطة العدالة وانتهى بتأريخ حال عصره    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ريحة البلاد .. حبيب الشتاوي فرنسا .. أشياء كثيرة تحسنت وتبقى النظافة مشكلا كبيرا
نشر في الشروق يوم 30 - 08 - 2018

«الشروق» مكتب قابس:
اقترب موعد عودة مهاجرينا بالخارج بعد أن قضوا إجازاتهم الصيفية بين أحضان العائلة تارة وفي الشواطئ والنزل طورا وبدأ العد التنازلي لرجوعهم إلى ديار الغربة.
حبيب الشتاوي شاب له أكثر من عشرسنوات يعيش خارج حدود الوطن هو أيضا احد هؤلاء الشباب الذين استطاعوا في ظرف وجيز أن يأمنوا مستقبلهم خارج حدود الوطن بعد أن أتم دراسته الجامعية بالمعهد الأعلى للدراسات التكنولوجية بقابس واجه بعدها مرارة البطالة وصعوبة العثور على شغل يكفل كرامته فلم يلبث طويلا إذ تعرف على أجنبية وتزوجها وتمكن من الحصول على وثائق إقامة في فرنسا إلا أن الخلافات دبت شيئا فشيئا لعش الزوجية نظرا لاختلاف العقلية والعادات والتقاليد وتفارقا بالتراضي وواصل محدثنا عمله بإحدى الفضاءات التجارية بضاحية ليل الفرنسية واستطاع أن يعيد بناء حياته الزوجية بعد أن ارتبط بفتاة تونسية وأنجب منها ولدا.
وعن عودته للبلاد قال «نحن نعمل طيلة السنة ونحاول توفير وادخار بعض الأموال من أجل العودة الصيفية كي نلتقي بالعائلة والاحباب والأصدقاء في محاولة لتخفيف وطأة الشعور بالغربة الذي يلازمنا على امتداد السنة كاملة وما لاحظته خلال عودتي هذه الصائفة أن إجراءات الدخول لأرض الوطن قد تطورت بشكل ملحوظ حيث تم تركيز مكتب في وسط الباخرة متكون من شرطة الحدود وأعوان الديوانة يقومون بإتمام إجراءات الدخول كي نتلافى الاكتظاظ في ميناء حلق الوادي حين الوصول وهذا حقيقة عمل يذكر فيشكر فتحية لهم جميعا وكي لا أنسى أن الطريق السيارة أيضا تونس - قابس قد خففت علينا تعب الرحلة ومشاقها فهذه كذلك من العلامات المضيئة في تطور البلاد ومرافقها الأساسية وعن النقاط السلبية التي لم تعجب محدثنا فهي مسألة النظافة بعد أن شاهدت تراكم الفضلات في بعض الأحياء والطرقات متسائلا عن دور المواطن والبلدية في تلافي هذه النقاط السوداء وختمنا الحديث عن إمكانية عودته النهائية فكان الجواب منطقيا إذ يأمل الشتاوي تأمين مستقبله بعد إنشاء مشروع في قابس وتبقى إقامته مزجوجة بين فرنسا وتونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.