سواغ مان في البرلمان    ملامح البرنامج الاجتماعي والاقتصادي لحركة النهضة    محكوم غيابيا ب 10 سنوات سجنا : القطب الاقتصادي ينظر في ملف شقيق المهدي جمعة    مياه معدنيّة تتحوّل الى سموم.. منظّمة الدفاع عن المستهلك تحذّر    وزير السياحة:جهة تونسية طلبت وأجنبية موّلت.. لإسقاط الشاهد    سليانة : 422 مترشّحا يجتازون امتحان ختم التعليم الأساسي في الجهة    جانفي 2020: عملة الكترونية تكتسح العالم    الصراع يحتدم بين الجبهة والوطد على “الأصل التجاري”    بعد خسارة حزب أردوغان : الليرة والبورصة التركية تنتعشان    الأردن: نساند السعودية في إجراءات الحفاظ على أمنها    كأس أمم افريقيا: يوسف السرايري حكما لمباراة غانا والبينين    اعلاميون انغوليون: "سنواجه منتخبا تونسيا قويا والمفاجاة واردة"    إتفاق مبدئي بين الحكومة والإتحاد حول زيادة ب7.5 بالمائة    فتح وحماس..ترامب يبتز العرب بشكل مهين عبر «صفقة القرن»    فيما طهران تهدد ب«إشعال المنطقة» إذا هوجمت..ترامب يبقي الخيار العسكري مطروحاً    الصخيرة بلا ماء و"الصوناد" تنفي    بعد تعرّضه لوعكة صحيّة/ هذا موعد استئناف الباجي قائد السبسي لنشاطه    كأس افريقيا : التشكيل المحتمل للمنتخب التونسي ضد أنغولا    الدلاع المسموم..كلام فارغ    غدا: إنطلاق التسجيل للحصول على نتائج إمتحان البكالوريا عبر الإرساليات القصيرة    بداية من اليوم: أكثر من 26 ألف تلميذ يجتازون ”النوفيام”    تونس: وزير التّربية يقدّم بعض المعطيات حول إصلاح امتحان الباكالوريا    صفاقس : ضبط شاحنة على متنها 19 شخصا يعتزمون المشاركة في "حرقة"    تفتتح مهرجان الحمامات الدولي يوم 10 جويلية القادم ..«رسائل الحرية»... لقاء مسرحي بين عزالدين المدني وحافظ خليفة    في الحب والمال/ هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    ساعات العمل الطويلة تعرض حياة الموظفين للخطر!    قطع غيار.. أم ألغام؟    صوت الشارع..مارأيك في ارتفاع أسعار قطع الغيار؟    كأس أمم افريقيا: المنتخب التونسي يستهل اليوم مشاركته بملاقاة أنغولا    التحدي الليبي بطل افريقيا في الميني فوت    المكنين: القبض على شخص مورط في 7 قضايا عدليّة ومحكوم عليه بالسجن    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    "الفار" يُبكي لاعبات الكاميرون في المونديال    مهرجان ربيع الفنون بالقيروان ..مجلس حول الإعلام الثقافي... ونوال غشام في الاختتام    كلام عابر..تونس الموسيقى ... التي تحب الحياة!    الجزائر تستهل أمم أفريقيا.. بثنائية في مرمى كينيا    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    طارق ذياب يغضب لاعب مغربي بعد الانتصار الصعب على ناميبيا    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا    زلزال يهز روما.. ويثير الهلع    صعود أسعار النفط العالمية    حجز سجائر مهربة وحبوب مخدّرة على الحدود التونسية الليبية    الغرفة الجهوية للدواجن بصفاقس تطلق صيحة فزع لتراكم كميات كبيرة من البيض في المخازن    مريام فارس «يخونها التعبير»..ثم تعتذر إلى مصر!    "جريمة قطار كيمبرج" رواية جديدة تصدر في تونس للكاتب السوري لطّوف العبد الله    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    في افتتاح ربيع الفنون بالقيروان : مسرحية "جويف" وجمهور نوعي    يهمك شخصيا : الذين يعملون ساعات طويلة معرضون لهذا الخطر القاتل    تراجع في حجم صادرات تونس ووارداتها    رئيس الحكومة يصدر مجموعة من القرارات لدعم الساحة الثقافية بولاية المهدية    م. ع. مخبر مراقبة الأدوية: تونس توفر 60 % من حاجياتها من الدواء    أفضل المواد والطرق لتنظيف الأظافر    بنوك تتمرّد على قرار الحكومة..إعفاء قروض السكن من ارتفاع الفائدة حبر على ورق    أولا وأخيرا..بقلم: مسعود الكوكي    بعد توقفه.. مهرجان ربيع الفنون الدولي بالقيروان يعود بدورة متواضعة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    "الدواء الحي" يعيد برمجة أجهزة المناعة للقضاء على السرطان في مراحله الأخيرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الصحة: حوالي 400 الف حالة لتعاطي المخدرات في صفوف الشباب من بينهم 33 الفا تعاطوا اقراص "السوبيتاكس"
نشر في الشروق يوم 13 - 12 - 2018

كشف وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف في تصريح ل(وات) اليوم الخميس بالحمامات، ان ما بين 300 ألف و400 الف حالة لتعاطي المخدرات تم تسجيلها في صفوف الشباب من بينهم 33 ألف حالة تعاطوا الاقراص المخدرة "سوبيتاكس".
وقال إن تعاطي المخدرات بمختلف انواعها يمثل اشكالا حقيقيا في تونس ويتطلب اطلاق "صافرة الانذار" والانطلاق في تنفيذ استراتجيات وبرامج عملية ومتعددة الاطراف.
واشار الشريف على هامش اختتامه لاعمال الورشة الختامية للمصادقة على الاستراتيجية الوطنية متعددة الجوانب للنهوض بصحة اليافعين والشباب
2020 2030 الى ان هذا التشخيص يؤكد ضرورة الانطلاق في تنفيذ برامج للاحاطة الشاملة بهذه الفئة المحورية في المجتمع و حمايتها من كل المخاطر بدءا بالوسط العائلي وبالوسط المدرسي وصولا الى الفضاء العام.
واعلن في السياق ذاته ان برامج الصحة المدرسية والجامعية ستشهد انطلاقة جديدة في اطار رؤية اكثر شمولا من اجل توفير احاطة صحية ونفسية تواكب التحولات الكبيرة التي يعرفها المجتمع التونسي وتتلاءم مع احتياجات الاطفال والشباب، مبينا ان 1700 طبيب فقط يؤمنون خدمات الصحة المدرسية هو رقم غير كاف لتنفيذ البرامج الجديدة.
وأفاد بأنه سيتم العمل على تعميق الوعي الاسري بمخاطر المخدرات وتحميل الاسر مسؤوليتها في احكام الاحاطة بابنائها وايلاء عناية خاصة بمتعاطي المخدرات الخطيرة (ال33 الف حالة) الذين سيحظون ببرامج جادة للحد من مزيد تفشي الظاهرة والعمل على الاحاطة بالمدمنين من خلال فتح المراكز المختصة لرعايتهم انطلاقا من شهر فيفري القادم بفتح مركز جبل الوسط وفي شهر جوان في صفاقس.
وكشف وزير الصحة من جهة اخرى ان عدد المدخنين في تونس يفوق 3 ملايين مدخن لا يتجاوز معدل اعمارهم 22 سنة وتزداد المسالة خطورة عندما تبدا عملية التدخين من سن 10 سنوات بما يؤكد خطورة هذا الاشكال والحاجة الى تفعيل برامج التحسيس بالاقلاع عن التدخين.
واوضح بخصوص توفر الادوية الى ان توريد الادوية تطور في 2018 ب 30 بالمائة مستدلا بمثال دواء "السانترون" الذي تم توفيره منذ 12 يوما بينما عندما تم زيارة 12 صيدلية ليلية اول امس لم يكن متوفرا باي واحدة منها، مفسرا افتقاد الدواء بسعره البخس (لا يتجاوز الدينارين) وبضعف هامش الربح فيه.
وقال "ان الصيدليات لا تقبل على هذا الدواء وهو ما دفع الصيدلية المركزية الى اجبارها على اخذ كمية منه كلما طالبت بالتزود بالادوية".
واكد لوزارة الصحة برنامج ستنطلق في تنفيذه بداية من شهر فيفري القادم لتوفير كل الادوية اللازمة في تونس بعد ان تجاوزت الصيدلية المركزية الضغوطات التي مرت بها مبينا ان الاشكال ياخذ بعدا اخر عندما يتم ملاحظة تطور في الواردات ويقابله نقص في الادوية بما يؤكد وجود عمليات تهريب قال " ان مراكزها معروفة اليوم وسيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة وان كل صيدلية ستصدر ادوية الى خارج تونس سيتم غلقها".
واوضح بخصوص اشكالية نقص الاطباء بقسم التوليد بمستشفى التلاتلي بنابل الى "ان الاشكالية يتم حلها على اقصى حد يوم 20 ديسمبر" على حد تعبيره بعد ان قررت الوزارة الحاق استاذ مساعد للقسم في مرحلة اولى بعد ان يتم امتحاناته ومساعدين اثنين خلال الاسبوع القادم، مبرزا ان اشكالية نقص الاطباء في قسم التوليد بمستشفى منزل تميم غير صحيحة إذ يتوفر 3 اطباء "ولا يمكن المقارنة بين من يقوم ب 500 تدخل طبي وبين من يقوم باكثر من 5 الاف ولادة" على حد قوله.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.