قطع غيار.. أم ألغام؟    تحت شعار"من اجل مدرسة ضد الفساد": انطلاق الندوة الوطنية لمكافحة الفساد التربوي    اتفاق مبدئي بين الحكومة والإتحاد حول زيادة ب7.5 بالمائة    اتصالات تونس و شركة تونس للطرقات السيارة يعززان شراكتهما    التوفيق بن احمد عبد الناظر في ذمة الله    صوت الشارع..مارأيك في ارتفاع أسعار قطع الغيار؟    تونس تقدم ترشحها لعضوية مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة    رفض عربي واسع لخطة كوشنر الاقتصادية للسلام في الشرق الأوسط    تشاد: مقتل 11 عسكريا بهجوم ل"بوكو حرام"    لماذا خسر أردوغان اسطنبول ؟    واشنطن تكشف "السبب الحقيقي" لتأجيل الضربة العسكرية على إيران    ترامب عن السعودية : "لنأخذ أموالهم.."    موعد و توقيت مباراة تونس و انغولا و القنوات المفتوحة الناقلة    التحدي الليبي بطل افريقيا في الميني فوت    كأس أمم افريقيا: المنتخب التونسي يستهل اليوم مشاركته بملاقاة أنغولا    يوسف السرايري يُدير مقابلة غانا والبنين    "الفار" يُبكي لاعبات الكاميرون في المونديال    الجزائر تستهل أمم أفريقيا.. بثنائية في مرمى كينيا    "اس ام اس" نتائج البكالوريا..    اليوم، موجة الحر متواصلة و السباحة ممنوعة بهذه الأماكن    المكنين: القبض على شخص مورط في 7 قضايا عدليّة ومحكوم عليه بالسجن    طقس اليوم: الحرارة تصل إلى 47 درجة    بداية من اليوم..أكثر من 26 ألف تلميذ امتحان شهادة ختم التعليم الأساسي    صفاقس: ضبط شاحنة على متنها 19 شخصا كانوا يعتزمون المشاركة في عملية إجتياز الحدود البحرية خلسة    مهرجان ربيع الفنون بالقيروان ..مجلس حول الإعلام الثقافي... ونوال غشام في الاختتام    كلام عابر..تونس الموسيقى ... التي تحب الحياة!    الغنوشي في اختتام ندوتها السنوية الثالثة..النهضة لن تقبل اتفاقية الأليكا    صعود أسعار النفط العالمية    طارق ذياب يغضب لاعب مغربي بعد الانتصار الصعب على ناميبيا    مفاجآت في تشكيلة المنتخب امام انغولا    تونس:تنطلق اليوم..إجراءات إستثنائية لفائدة بعض المترشحين لمناظرة النوفيام    حجز سجائر مهربة وحبوب مخدّرة على الحدود التونسية الليبية    "أبل" تستدعي أجهزة "قد تحترق".. وتصلحها مجانا    زلزال يهز روما.. ويثير الهلع    في إذاعة صفاقس مواقيت رفع الأذان غير مُقدّسة    الغرفة الجهوية للدواجن بصفاقس تطلق صيحة فزع لتراكم كميات كبيرة من البيض في المخازن    "جريمة قطار كيمبرج" رواية جديدة تصدر في تونس للكاتب السوري لطّوف العبد الله    في افتتاح ربيع الفنون بالقيروان : مسرحية "جويف" وجمهور نوعي    مريام فارس «يخونها التعبير»..ثم تعتذر إلى مصر!    كاتب مغربي : عمر بن الخطاب وأبو بكر الصديق شخصيتان خياليتان مصدرهما الإشاعة    محمد نجيب عبد الكافي يكتب لكم : سياسة آخر الزمان    يهمك شخصيا : الذين يعملون ساعات طويلة معرضون لهذا الخطر القاتل    خلال لقائه برئيس وزراء مدغشقر ..رئيس كونكت يبحث سبل تكثيف التعاون الاقتصادي بين البلدين    تراجع في حجم صادرات تونس ووارداتها    رئيس الحكومة يصدر مجموعة من القرارات لدعم الساحة الثقافية بولاية المهدية    م. ع. مخبر مراقبة الأدوية: تونس توفر 60 % من حاجياتها من الدواء    أفضل المواد والطرق لتنظيف الأظافر    عودة تظاهرة «الكثبان الرملية» ..30 ساعة من الموسيقى دون توقّف في توزر    بنوك تتمرّد على قرار الحكومة..إعفاء قروض السكن من ارتفاع الفائدة حبر على ورق    : شبكة CNN تهتم بقصة نجاح أول شركة تصنيع طائرات في تونس    أولا وأخيرا..بقلم: مسعود الكوكي    بعد توقفه.. مهرجان ربيع الفنون الدولي بالقيروان يعود بدورة متواضعة    الغرفة النقابية لوكلاء بيع السيارات تطالب الحكومة بتحرير القطاع.. هذه التفاصيل    إزالة البطن بعد الولادة بالطرق المضمونة    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    قبلي: حريق يأتي على 150 نخلة    "الدواء الحي" يعيد برمجة أجهزة المناعة للقضاء على السرطان في مراحله الأخيرة    الشرع تَوَعّد المفسدين بسوء العاقبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيئة الحقيقة و الكرامة تُقدّم أعمالها الختاميّة:أكثر من 57 ألف ملف لضحايا الانتهاكات
نشر في الشروق يوم 15 - 12 - 2018


تونس (الشروق)
قدّم أعضاء هيئة الحقيقة والكرامة أمس بعض الأرقام من مخرجات أعمالها من خلال مختلف الورشات والمداخلات في افتتاح مؤتمرها الختامي.
وبينت الهيئة أنها تلقت 57 ألف ملف متعلق بالانتهاكات في الفترة الممتدة من جويلية 1955 إلى ديسمبر 2013، وبعد مرحلة الفرز عقدت جلسات استماع سرية مع 48 ألف شخص بمعدل ساعتين لكل جلسة، وبعض الحالات دامت 9 ساعات.
وسجلت الهيئة بخصوص الانتهاكات الجسيمة 2165 يوم استماع باحتساب ساعة و10 دقائق للإفادة الواحدة، مؤكّدة أنها سجّلت 24942 انتهاكا جسيما، مشيرة إلى أن تعريف الهيئة للانتهاكات الجسيمة يشمل كل من الاختفاء القصري والإعدام دون محاكمة عادلة والاغتصاب والانتهاكات الجنسية.
كما أعلنت الهيئة أنّ قفصة والقصرين وصفاقس وتونس الكبرى اكثر الولايات التي تم رصد الانتهاكات داخلها، 25 % من هذه الانتهاكات تعرضت لها إناث و75 % ذكور، ولم تتمكن الهيئة من الاستماع الى 7943 ملفا لأسباب مختلفة.
كما تحدث أعضاء الهيئة عن آليات الاستبداد ، وقالت رئيسة الهيئة سهام بن سدرين أن 40 ألف شخص كانوا ينتمون إلى منظومة الوشاية مهمتهم إعداد التقارير والمراقبة الحينية للأشخاص وذلك بإصدار ما سمته «بطاقات مخابرة فورية» وشملت مصادر الوشاية لجان الأحياء أو اليقظة ولجان تنسيق الحزب الدستوري والعمد.
من جهة أخرى أكدت هيئة الحقيقة أن حوالي 15 ألف تونسي خضعوا للمراقبة الأمنية والإدارية مع وجوب الحضور في المراكز الأمنية بمعدل 8 مرات في اليوم وهو ما أدى إلى انتحار 6 أشخاص من جراء هرسلة المراقبة الأمنية والإدارية والتي كانت في حدود 2.5 % في عهد بورقيبة لتبلغ 92 % مع بن علي.
وأكدت الهيئة أن القضايا المنشورة لدى المحاكم بلغت 20 قضية وان القضايا التي تتكفل بها الدوائر القضائية المختصة تشمل 472 ضحية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.