منوبة: إيقاف الدروس بالمدرسة الابتدائية سيدي سالم التباسي بالجديدة احتجاجا على انعدام التواصل مع مديرها    عضو بالمجلس الأعلى للقضاء ل"الصباح نيوز": هذا تاريخ انتقال المجلس من المؤقت إلى الدائم    تحرش جنسي واغتصاب في مركز الاحاطة والتوجيه الاجتماعي بصفاقس    رئيس الدولة يتحادث مع رئيس حركة مشروع تونس    توزر: الإدارة الجهوية للتجهيز تواصل تدخلاتها لفتح الطرقات المغمورة بالرمال جراء العواصف الرملية    7 انتحاريين نفذوا تفجيرات سريلانكا والسلطات تتهم جماعة إسلامية و"شبكة دولية"    الجزائر: مثول 5 مليارديرات أمام المحكمة بعد اعتقالهم    الجامعة تنفي طلبها تغيير مباريات منتخبنا من السويس إلى القاهرة    هكذا سيكون الطقس بقية هذا اليوم وهذه الليلة    تفكيك شبكة مختصة في التدليس ببن عروس    حجز 25 طنا من النحاس المهرب بسوسة    فوسانة.. حجز 7.5 كلغ زطلة    وزارة التربية: تمكين كافة اولياء تلاميذ الاعدادي والثانوي من بطاقات اعداد ابنائهم عبر ارساليات بريدية    جمعيات تطالب بفتح تحقيق ''جدي وموضوعي حول اخلالات بمنظومة التلقيح في تونس أدت إلى إعاقات ووفيات جراء وباء الحصبة''    رسالة عائلات شهداء وجرحى الثورة إلى الرأي العام ” إنّي أَتهم    روسيا: نجاح أوّل عمليّة في العالم لزراعة كبد ورئتين في آن واحد لطفل    فتح باب الترشح لايام قرطاج الموسيقية لسنة 2019    القيروان: الشرطة البلدية تحجز 300 كغ من معجون التمر ومواد مدعمة بمستودع لصنع الحلويات    الجهيناوي لغسان سلامة: تواصل الحرب والمواجهات العسكرية في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة على كامل المنطقة    في العوينة : إغتصاب أجنبية تحت التهديد بموس    مفاجأة: تقارير استخباراتية تم تجاهلها قبل 10 أيام من تفجيرات سريلانكا    الكاف : انتهاء الدراسية التمهيدية لمشروع الطريق السيارة الكاف – تونس    بعد القبض على الأميرة العربية..مهمة افريقية جديدة لأبناء الجنرال لومار    هنا الهوارية : إنخفاض ملحوظ في أسعار الخضر والغلال    كمال بن خليل ل”الشاهد”: هذه حقيقة استقالتي من هيئة الافريقي    الناطق باسم الجيش الليبي: 10 كيلومترات تفصلنا عن دخول مركز العاصمة    عاجل/ رفع درجة التأهب وسط العاصمة الليبيّة طرابلس    بنزرت تستعد ليوم الجهات بمدينة الثقافة    الدورة السابعة لمهرجان قفصة الدولي للفرجة الحية .. إقبال شبابي كبير على الافتتاح وغدا موعد مع عرض    محمد عبو الامين العام الجديد للتيار الديمقراطي ، ومرشح الحزب للانتخابات الرئاسية    المرزوقي ل"الصباح الأسبوعي": نخشى تزوير الانتخابات.. ومستعدّون ل"الماكينة"    محاولة تهريب 5800 حبة من الحبوب المخدرة إلى الجزائر    بالصور/ سامي الفهري يرسل محضر تنبيه لفيصل الحضيري.. وهذا فحواه    بالفيديو: درة أخصائية نفسية في ''المايسترو ''    بداية معاملات الإثنين ..شبه إستقرار ببورصة تونس    الطرابلسي: بطاقات العلاج الالكتروني "لاباس" ستمكن من اضفاء الحوكمة والشفافية على التعاملات    26 أفريل.. رجال أعمال من روسيا يزورون تونس    صورة/شاهدوا زوجة علاء الشابي الأولى تحضر حفل زفافه..وهذه التفاصيل..    الناطق باسم الديوانة ل"الصباح نيوز": احباط محاولة تهريب الاف حبوب "الهلوسة" نحو الجزائر    هل تقرّر الرّابطة إعادة مباراة الملعب القابسي والنّادي الصفاقسي؟ (صور)    المهدية: كيلو ''الصبارص'' بدينار...    سمير الوافي يهنىء علاء الشابي : "الثالثة ثابتة"    إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على بخاخ أنف لجرعات الأفيون الزائدة    مواجهات بين جماهير الاتحاد المنستيري والأمن بعد مباراة الترجي التونسي    د .شكري الفيضة: (أستاذ التسويق الالكتروني بجامعة تونس) .. التونسي يميل الى المسلسلات المدبلجة    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم الاثنين 22 أفريل 2019    بطولة فرنسا : سان جيرمان يحتفل باللقب الثامن مع عودة البرازيلي نيمار    بالفيديو: طرد مهين لوزير جزائري سابق من مسيرة باريسية    ممثل كوميدي يفوز برئاسة أوكرانيا    صحتك أولا : هذه الأطعمة تخفض ضغط الدم    الشرطة البئية : قرارات غلق وحجز وإتلاف كميات من الخضر والغلال    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج..    جزائرية تتوج بلقب «ملكة جمال العرب» (صور)    مورينو يقدم رؤيته: من إلى نهائي رابطة الأبطال برشلونة أم ليفربول؟    الكاتب العام للاتحاد العام للأطباء البيطريين :عشرة مسالخ فقط تتوفر على شروط السلامة الصحية ومواصفات الذبح    قبلي: التعريف بدور الزيتونة في تجذير الهوية العربية الاسلامية خلال فعاليات ملتقى سيدي ابراهيم الجمني الخامس    في الحب والمال/هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم السبت 20 افريل 2019    مشاهير ... كونفوشيوس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة ليبيا:الجيش يصطاد رؤوس الإرهاب في الجنوب
نشر في الشروق يوم 19 - 01 - 2019

أكدت قوات الجيش الليبي المتمثلة في كتيبة طارق بن زياد المقاتلة، و الكتيبة 189 مشاة (كتيبة شهداء الزاوية المجحفلة سابقاً )، فجر أمس الجمعة، في أول عملية لهما مقتل المدعو عبدالمنعم الحسناوي المكنى ب» أبي طلحة الليبي» في منطقة القرضة الشاطئ في الجنوب الليبي .
طرابلس (الشروق) فاتح منّاع
وعبدالمنعم سالم خليفة بلحاج الحسناوي من مواليد بلدة القرضة، التي تتبع إداريا مدينة سبها في الجنوب الليبي. وكانت الأجهزة الأمنية الليبية قد ألقت القبض عليه العام 1996 رفقة مجموعة أخرى عند محاولتهم اغتيال العقيد معمر القذافي في براك الشاطئ رفقة محمد عبد الله القريو وعبد الرزاق الترهوني، اللذين قتلا أثناء مطاردتهما بعد 11 شهرا من اختبائهم في تاجوراء .
وفي عام 2013 غادر الحسناوي» أبو طلحة» إلى سوريا. وكلف هناك بمهام المسؤول الشرعي لكتيبة المهاجرين المؤلفة من عناصر أجنبية "جهادية" قاتلت ضد قوات الجيش السوري. وأسس رفقة كثيرين "جبهة النصرة" الموالية لتنظيم "القاعدة". وعاد إلى مدينة الشاطئ رفقة زوجته (سورية الجنسية)، عقب إطلاق عملية الكرامة العام 2104.
وبعد مشاركته عام 2011 للمعارضة المسلحة في قتالهم ضد قوات القذافي، برز اسمه مرة أخرى و أصبح أبرز قيادات الجماعة في الجنوب. وتحصل على دعم من المؤتمر الوطني العام وتحديدا لجنة الدفاع والأمن القومي التي ترأسها عبد الوهاب القايد .
وأسس أبو طلحة، كيانا مسلحا يحمل اسم «مجلس شورى قبيلة الحساونة»، في مدينة الشاطئ، وذلك على غرار ما يعرف ب «مجالس شورى ثوار بنغازي ودرنة وأجدابيا»، التي يتزعمها عناصر من الجماعة الليبية المقاتلة أو تنظيم ""القاعدة" . وقبل عودته الى ليبيا سنة 2014 أعلنت بغداد مقتله في مواجهات مع الجيش العراقي وسط البلاد، الا أن ظهوره مجدداً جنوب ليبيا فند ما أعلن عنه العراق. وأبو طلحة كان يشرف على خط إمداد خلفي « مجلس شورى ثوار بنغازي «. ويتنقل عبر مدن الجفرة وسبها وأوباري ومصراتة لشراء السيارات والأسلحة من السوق السوداء بمبالغ مالية مغرية بالتعاون مع شخص يدعى « أنور صوان «.
وتربط أبوطلحة علاقات متينة بقيادات تنظيم "القاعدة في بلاد المغرب العربي" . وخلال تلك الفترة استشعر أعيان قبيلة الحساونة التي تسكن مدينة الشاطئ الخطر نتيجة محاولة استقطاب « أبي طلحة «، عددا من شبابها العاطلين عن العمل وحتى المراهقين إلى تشكيله المسلح الجديد. كما أن مصادر أكدت أن أعيان القبيلة وأهالي هؤلاء الشباب مارسوا ضغوطاً اجتماعية وقبلية لعلمهم بخطورة هذا الشخص وتشكيل كيانات عسكرية مؤدلجة قد تزج باسم منطقتهم في مشاكل هم في غنى عنها. وقد نجحوا بالفعل في تحييد عشرات الشباب عنه .
في العام 2016 شن طيران مجهول غارات جوية استهدفت 3 منازل في منطقة القرضة الشاطي ليس من بينها أي منزل مملوك فعلياً للحسناوي « أبي طلحة «. واثنان منها كانا مستأجرين من مواطنين لا علاقة لهما بأي تنظيم اسلامي متشدد أو تشكيل مسلح.ويعيشان خارج المنطقة. وهما منصور الغويل وحمد الغويل. وقد أدت هذه الغارات إلى مقتل ثمانية أشخاص نقلوا إلى مستشفى برقن. ثلاثة منهم على شكل أشلاء من بينهم عضو دار الإفتاء الشيخ نادر العمراني، قبل أن يتم اقتحامه من قبل مسلحين نقلوا الجثث والأشلاء الى جهة مجهولة، إضافة إلى إصابة سيدة فلسطينية ونجلها بجروح متوسطة نقلوا على إثرها الى المستشفى. وهم من عائلة مدرس فلسطيني يقطن بالمنطقة من سبعينيات القرن الماضي .
وأعلنت كتيبة طارق بن زياد المقاتلة، التابعة للجيش الليبي، في الخامس عشر من جانفي الحالي، انطلاق عمليات تحرير الجنوب، حسب تعليمات القائد العام المشير «خليفة حفتر «. وطالبت الكتيبة أهالي الجنوب بالبقاء في المنازل، وإغلاق النوافذ والابتعاد عن مواقع وتمركزات العصابات الإجرامية، فور وقوع الاشتباكات حرصا على سلامتهم من الرصاص .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.