مشروع ميزانية الدولة لسنة 2020 يقترح رصد 4ر218 مليون دينار بعنوان المنح والقروض الجامعية    الجامعة تتعهد بملفين جديدين للنادي الإفريقي    مهام رئيس الجمهورية التونسية كما ضبطها دستور 27 جانفي 2014    الحامدي: المجلس الوطني للتيار الديمقراطي يجتمع نهاية الأسبوع للتشاور بخصوص تشكيل الحكومة    تأجيل رحلة الخطوط التونسية القادمة من مطار باريس أورلي باتجاه جربة الى السادسة مساء    90 شخصية فرنسية لماكرون .. قل كفى للكراهية ضد مسلمي فرنسا    هيئة مكافحة الفساد تدعو الأحزاب والمنظمات لاحترام قانون التصريح بالمصالح والمكاسب    جزّار سوسة يضع حدّا لحياته طعنا: شقيقه ووالده في قفص الاتّهام    الفنان التونسي أحمد الرباعي يطلق ''حكايتي أنا'' ويحضر لعمل مغربي    قناة "الحوار التونسي" تطلب من الداخلية حماية مقراتها وصحفييها    الحكم ب14شهرا على الشاب بشير    الأسد: سوريا سترد على العدوان التركي عبر كل الوسائل المشروعة المتاحة    قضية رسمية ضد المحرضين على قتل مريم بلقاضي ولطفي العماري وغلق الحوار واتهام مباشر لجهات سياسية (متابعة)    محكمة التحكيم الرياضية تضفي مزيدا من التعقيد على مسلسل أزمة الوداد والترجي    اتحاد الفلاحة: وثيقة قرطاج يمكن أن تكون برنامج عمل الحكومة الجديدة    سوسة: إحباط عملية هجرة سريّة نحو السواحل الايطالية انطلاق من سواحل شطّ مريم    أريانة : إلقاء القبض على شخص من أجل محاولة قتل نفس بشرية عمدا    موقع واب للاطلاع على المعطيات الشخصية المسجلة بمركزية معلومات البنك المركزي    فرج سليمان في أيام قرطاج الموسيقية: عازف على مفاتيح القلوب    اكتشاف وسيلة ضد النوبات القلبية القاتلة    هشام السنوسي: مؤسسات إعلامية جعلت الانتخابات غير نزيهة على مستوى التنافس    روني الطرابلسي: قمت باستغلال علاقاتي الشخصية واتصالاتي في الخارج من أجل إنجاح الموسم السياحي    اختتام الدورة الخامسة من مهرجان كتارا للرواية العربية..لتونس نصيب من الجوائز ومن الحضور الفاعل المتميز    أحكام بين 6 و20 سنة سجنا في حق شبكة دولية لترويج الكوكايين بين تركيا وتونس    جائزة الكريديف لأفضل مخرجة سينمائية تُسند لفيلم "بنت القمرة" لهبة الذوادي    تصفيات “الشان”…المنتخب الوطني يشد الرحال إلى المغرب    مئات الآلاف ينزحون في شمال شرق سوريا.. و500 كردي يصلون إلى العراق    في قصيبة المديوني : "دار الثقافة لمتنا"    رغم الصعوبات ..عبد السلام اليونسي ينجح في امتصاص غضب اللاعبين    برشلونة وريال مدريد يكشفان موقفهما من تغيير مكان الكلاسيكو    غلق جزئي للطريق الوطنية رقم 8على مستوى جسر ‘القرش الأكبر' لمدة شهر    الشرطة البلديّة تحجز كميات هامة من المواد الغذائية    الكاف : قوات الأمن تتصدي لعدد من المحتجين من العاطلين عن العمل حاولوا اجتياز الحدود التونسية الجزائرية    حرائق لبنان تنحسر وطائرات الهليكوبتر تواصل إخماد بعضها    بالصورة: محمد علي النهدي ينشر صورة من زفافه الأول ''عام 70''    النفيضة: إيقاف 4 أشخاص كانوا على متن سيارة محملة بكيلوغرامات من الزطلة    وزارة الصحة تعلن عن خطة للوقاية من الأنفلونزا الموسمية    وفاة شاب وإصابة والده في إصطدام شاحنة خفيفة بجرار فلاحي بسيدي بوزيد    بوغبا ودي خيا يغيبان عن مواجهة يونايتد ضد ليفربول بسبب الإصابة    بعد الاحتجاجات: قطار صباحيّ إضافي بين رادس وتونس    هند صبري تحصد جائزة ثانية عن بطولة فيلم تونسي بفرنسا    مجزرة بحق صحفي وزوجته وابنه بالعراق    منزل بورقيبة.. الاطاحة بعصابة السلب المسلح    يهمك شخصيا : أسهل وصفة للقضاء على رائحة الفم الكريهة    تعلم تدليك القدمين وعالج آلام الظهر و الانتفاخ    أطعمة «على الريق» لصحة جيدة    وفاة ملاكم أميركي بلكمة قاتلة داخل الحلبة    بطولة السلّة .. النتائج والترتيب بعد الجولة الثانية    مدنين: صابة الزيتون للموسم الحالي تقدر ب55 ألف طنا    فلسطين.. إصابة 51 شخصا في نابلس واعتقال 10 آخرين بالخليل    بعد التهديد بالاعتزال.. شيرين عبد الوهاب تحذف حساباتها على السوشيال ميديا!    في الحب والمال/هذه توقعات الابراج ليوم الخميس 17 اكتوبر 2019    طقس اليوم.. الحرارة بين 23 و30 درجة    حظك اليوم : ماذا تقول لك الأبراج    مقتل نجل نجم هوليود بالرصاص بعد إقدامه على قتل أمه    مرتجى محجوب يكتب لكم: عندما يضع رئيس الجمهورية قيس سعيد إصبعه على الداء    حظك ليوم الاربعاء    تونس: زهير مخلوف يوضّح كل ملابسات قضيّة الصور “الخادشة للحياء”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مع الشروق ... إنهم يتطهرون ليلة القدر
نشر في الشروق يوم 03 - 06 - 2019

ربما هي المرة الأولى في تاريخ جامعة الدول العربية والمؤتمر الإسلامي والتعاون الخليجي التي تعقد فيها ثلاث قمم متزامنة : قمة عربية وثانية خليجية وثالثة إسلامية تتزامن مع ليلة القدر وفي مكة المكرمة، وما يحمل الزمان والمكان من رمزية في هذا الشهر الكريم.
لتغطية هذه القمم تجندت 57 قناة وأكثر من 390 صحفيا، وهرول عدد كبير من الرؤساء وسارع عدد أكبر من الوزراء من كل «فج عميق» وعرفوا الطريق جيدا دون أن يضيعوا في شعاب مكة، مقابل ضياع آمال شعوبهم بخطوات عملية تتجاوز بيانات الشجب والإدانة للخروج من وضع الخضوع والخنوع والانقسام الذي بات يميز «خير أمة أخرجت للناس».
وصدرت البيانات ولم تتجاوز كالعادة مرحلة الشجب والإدانة، فالبيان الختامي للقمة العربية الذي اعترض عليه العراق أكد على إدانة «الممارسات الإيرانية في المنطقة» وهجمات الحوثيين على الأراضي السعودية، في حين أدان بيان المجلس الأعلى لدول الخليج العربية الهجمات التي قامت بها الميلشيات الحوثية الإرهابية باستخدام طائرات مسيرة مفخخة استهدفت محطتي ضخ نفط في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض.
أما بيان القمة الإسلامية الذي أدان وأشاد هو الآخر، فقد أكد على مركزية القضية الفلسطينية والقدس الشريف وحق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة مستبقا بذلك الخطة الأمريكية المرتقبة للسلام، مدينا من جديد أي قرار «غير قانوني وغير مسؤول» بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، داعيا الدول الأعضاء إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة ضد الدول التي نقلت سفاراتها أو فتحت مكاتب تجارية لها في القدس المحتلة..
في الضفة الأخرى من أمتنا العربية الإسلامية الممزقة، أحيت دول عربية وإسلامية أخرى يوم القدس العالمي لتدين هي الأخرى تخلي الأمة العربية عن القضية المركزية، قضية فلسطين، وليحذر قائد حركة حماس فى غزة يحيى السنوار القادة المجتمعين في مكة المكرمة من الانجرار وراء مسارات الرئيس الأمريكي، ويدعو حركات المقاومة الفلسطينية للاتحاد لمواجهة صفقة القرن..».
صفقة القرن، وحسب الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله صنعها ترامب الذي «لم يستطع حماية السعودية مما جعل ملكها يستغيث بالقمم الثلاث في مكة لحمايته وذلك دليل على فشل السعوديين وعجزهم››، حسب قوله.
التهم والإدانات متبادلة من هنا وهناك، والانقسام بين الدول العربية والإسلامية يزداد اتساعا، والاصطفاف هنا وهناك يزداد وضوحا كوضوح التطبيع الذي لم تعد صفقاته تتم تحت جنح الظلام، والقمم في المشرق والمغرب وفي مكة المكرمة وفي ليلة خير من ألف شهر لم تعد تجدي نفعا مع أمة تمزقت أوصالها، واتسعت الهوة فيها بين الحاكم والمحكوم.
أمة يبيع حكامها جسدها، ويعتمرون في ليلة القدر معتقدين أنه بقممهم المنددة سيطهرون أنفسهم أمام شعوبهم وسينتصرون على أعدائهم ..بل على حلفائهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.