يسري الدالي: التيار الديمقراطي وحركة الشعب خيّبا آمال ائتلاف الكرامة    صفاقس: المراقبة الإقتصادية تفشل عملية احتكار لآلاف علب الحليب    ''النواب الأمريكي'' يبدأ أولى الجلسات العلنية في تحقيق عزل ترامب    كميات الامطار المسجلة في عدد من انحاء البلاد    في العاصمة: ضبط زوجته تخونه مع عشيقها في منزله فأغلق عليهما الباب بقفل حديدي وجلب الأمن    قيس سعيد يتوجه برسالة إلى أهالي مدينة الوردانين    بوليفيا: جانين آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك    اللبنانيون يقطعون الطرق الرئيسية مجدداً ويتظاهرون قرب القصر الرئاسي    تونس وسويسرا توقعان مشروع السياحة المستدامة في الجنوب الشرقي للبلاد    المنتخب الليبي.. غياب الورفلي وبن علي عن مواجهة تونس    حول ما تم تداوله بمنحها امتيازا لاستغلال مطار النفيضة: شركة "تاف" تونس توضح    الحرس الديواني يحجز سلعا مهربة تتجاوز ال500 الف دينار    سهلول-سوسة: القبض على شخصين مورّطين في ترويج المخدّرات    ازدحام في معبر رأس جدير بسبب تعطّل منظومة الجوازات في الجانب الليبي    كمية الامطار المسجلة خلال 24 ساعة الأخيرة    روني الطرابلسي: تونس تخصص سنويا حوالي 5ر2 مليون دينار لتكوين المهنيين في مجال الملاحة الجوية والمطارات    فيما أغفل وضعية الخزري: المنذر الكبير يحيل ملف ديلان برون على أنظار الجامعة    غدا الخميس ..الباخرة السياحة اميرة ترسو بميناء حلق الوادي وعلى متنها نحو الف سائح    17 و 18 ديسمبر 2019: اختتام تظاهرة تونس عاصمة للثقافة الاسلامية    وزارة الصحة: نحو مزيد دعم التصرف في الأدوية بالخط الأول    الجامعة تكشف عن تفاصيل بيع تذاكر مباراة تونس وليبيا    باتريس كارتيرون يكشف حقيقة عرض النجم    مدير شركة ضبط موظفه بصدد اختلاس اموال المؤسسة وقيمة المسروقات نصف مليار نقدا    بحلول سنة 2020.. نصيب كل تونسي من ديون الدولة سيرتفع    شرف الدين لالصريح أونلاين : قلب تونس قرر التصويت للغنوشي وسميرة الشواشي نائب رئيس البرلمان    من 15 إلى 17 من الشهر الجاري : قفصة عاصمة الشباب العربي    ترامب يعرض على أردوغان صفقة ب100 مليار دولار    في دورته الثانية: منتدى غرف التجارة والصناعة التونسية يبحث تحديات القطاع الخاص والحلول الممكنة لرفعها    لإصداره صكا بدون رصيد.. القبض على عدل تنفيذ مفتش عنه بمجاز الباب    توزر: توقعات باستقبال أكثر من 5 آلاف زائر بمناسبة تظاهرة الكثبان الالكترونية    تونس: نساء يحتججن في باردو ضدّ وجود زهيّر مخلوف في البرلمان    الهداف التاريخي لمنتخب إسبانيا يعلن موعد اعتزاله    نشرة متابعة للوضع الجوي..هذه التفاصيل..    قرارات وصفت بالمستعجلة بوزارة الثقافة يقابلها تشكيك واتهامات.. الحقيقة التائهة بين الرغبة في تصفية الحسابات وصراع الإرادات    محمد بوفارس يكتب لكم : يوميات مواطن حر    العدوان الصهيوني: ارتفاع حصيلة الشهداء في غزّة والغارات مستمرة    بالمستشفى الجهوي بقرقنة : إنجاز أوّل عملية جراحية لاستئصال ورم بالمستقيم    ترامب: الصين خدعتنا لسنوات لكن الاتفاق التجاري قريب    المتلوي.. مهنيو قطاع التاكسي يرفضون احداث خط بلدي لهذه الاسباب    تنطلق يوم السبت 16 نوفمبر ...أيام قرطاج للفن المعاصر تحط في 04 ولايات    سيدي بوزيد.. الاستعداد لتظاهرة ايام الجهات    بعد فيلم «دشرة» عبد الحميد بوشناق ينهي تصوير «فرططو الذهب»    بطولة العالم لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة ..المنتخب التونسي يرفع رصيده الى 10 ميداليات    صورة اليوم: سفيان طوبال يتلقى التعليمات    علاج تصلب الشرايين بالاعشاب    لاستعادة لياقتك... طبقي هذه النصائح    عبير مستاءة    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019    سوسة: القبض على منحرف خطير..وهذه التفاصيل..    "دردشة" يكتبها الأستاذ الطاهر بوسمة : "حرقة إلى الطليان"    برنامج أبرز مباريات اليوم الاربعاء و النقل التلفزي    تونس تدين التصعيد الخطير الذي تشهده الأراضي الفلسطينية وتوجّه رسالة الى المجتمع الدولي    تواصل المعرض التونسي السعودي للصناعات التقليدية    حظك ليوم الاربعاء    عاش 20 عاما بانسداد في الأنف.. واكتشف الطبيب المفاجأة    محمد الحبيب السلامي يسأل وينذر    في الحب والمال/هذه توقعات الأبراج ليوم الثلاثاء 12 نوفمبر 2019    المنجي الكعبي يكتب لكم : متابعات نقدية لتفسير السلامي ‬(2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلمى اللومي تدعو القوى الوطنية الى التوحّد والتجند دفاعا عن تونس ومسارها الديمقراطي
نشر في الشروق يوم 20 - 06 - 2019

دعت رئيسة حركة نداء تونس (شق الحمامات) سلمى اللومي، القوى الوطنية الى التوحد والتجنّد دفاعا عن تونس وعن مسارها الديمقراطي المهتزّ وعن مكتسبات الدولة الوطنية المهدّدة.
واعتبرت اللومي، في نداء نشرت نصه مساء يوم الاربعاء على صفحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" ، أن الخطوة الجريئة التي تفرض نفسها اليوم على جميع العقلاء هي "بناء قطب وطني تقدّمي يجمع مختلف القوى السياسية التي تشترك في القيم والمبادئ وفي البرامج وهي قوى كثيرة وما يجمعها أكثر بكثير مما يفرّقها"، حسب قولها .
واعتبرت اللومي (63 عاما) التي كلفت اواخر شهر ماي الماضي برئاسة حزب نداء تونس (شق الحمامات)، أن إعادة التوازن السياسي المختلّ هو الشرط لاسترجاع ثقة المواطن في العملية السياسية حتى تكون الانتخابات القادمة فرصة لإصلاح منشود "لما أفسدته المصالح الأنانية والحسابات الانتهازية"، وفق تعبيرها.
وعدّدت اللومي التي شغلت الى حدود منتصف الشهر الماضي منصب مديرة الديوان الرئاسي لرئاسة الجمهورية قبل استقالتها منه ،جملة المبادئ التي يجب أن يقوم عليها هذا الإصلاح المنشود ومن ضمنها إعادة الهيبة للدولة ومؤسساتها حتى تسترجع عافيتها وتؤدي دورها كاملا واستكمال مسار بناء المؤسسات الدستورية والمصالحة الوطنية الشاملة بين جميع التونسيين على أساس العدالة واسترجاع الحقوق وإعطاء الأولوية في البرامج التنموية لمقاومة الفقر والبطالة والتهميش وإعادة التوازن للقطاعات الحيوية.
ولاحظت اللومي ايضا والتي تعد من مؤسسي حزب حركة تونس سنة 2012 كما تولت ايضا حقيبة السياحة في حكومتي الحبيب الصيد و يوسف الشاهد، ان قضايا الوطن اليوم تتطلب توحيد كافة القوى الوطنية والتقدّمية حول برنامج وطني لإنقاذ البلاد لأن تونس في خطر ولا مجال للإبقاء على حالة التشتّت والضبابية وترك المواطن فريسة لجميع أنواع الابتزاز والمغالطات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.