بسبب 7 تدوينات فايسبوكية/ تسليط عقوبة قاسية على هلال الشابة    وزارة الشؤون الثقافية تنغى الفيلسوف والأكاديمي التونسي مصطفى كمال فرحات    مصيف الكتاب موسم 2020 : من 15 جويلية إلى موفي شهر أوت    اسباب وصية رجاء الجداوي بعدم دفنها الى جانب زوجها    يوميات مواطن حر: حنين الزمن الجميل    البنك المركزي: تحسن طفيف في سعر صرف الدينار مقابل أهم العملات الأجنبية    تطوّر الاستقلالية الطاقية لتونس إلى 49%    في الإفريقي: اليونسي يعلن تجديد عقد لسعد الدريدي..ويقاضي رئيسا سابقا    تاجروين: استياء كبير بسبب حذف سفرة القطار السريع    رئيس الجمهورية يلتقي بالفخفاخ (فيديو)    عبير موسي: غازي الشواشي لم يحلم يوما بمنصب وزير...فوجد نفسه جالسا على مكتب الرئيس الراحل بن علي    قفصة.. إيقاف مشتبه به بحوزته كمية من القنب الهندي وأقراص مخدرة    حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا    توزر: تسجيل 10 حالات إصابة وافدة من الجزائر بفيروس كورونا    رسالة إلى طبيبها وموقف أبكاها.. تفاصيل آخر أيام رجاء الجداوي    مورينيو يكشف سبب الاشتباك بين لاعبي توتنهام    عياض اللومي :مقترح بتنحي الفخفاخ إلى حين انتهاء التحقيقات في شأنه    صالح الحامدي يكتب لكم: ابتهالات بأسماء الله الحسنى سبحان الله العلي الأعلى الوهاب    عبير موسي تستنكر الحملات التي تستهدف الحزب الدستوري الحر    منذ 4 جوان الماضي: 40 نزلا بسوسة تفتح أبوابها وتستقبل اكثر من 3 الاف سائح    أسعار النفط تتجه نحو الاستقرار    الأزمات تستفحل .. وسلاح الحروب القادمة إعلام وتكنولوجيا اتصالات    القبض على شخص محل 08 مناشير تفتيش بسيدي حسين    أرملة محمد الزواري تبدي خيبتها بعد استثناء قيس سعيد لها من التجنيس    اقالة ر.م.ع الخطوط التونسية..مصادر تكشف موقف الفخفاخ    جندوبة: قلق في صفوف مزارعي اللفت السكري بجندوبة وباجة بسبب تأخر انطلاق موسم الجني    استرجاع 1100 هك من أراضي الدولة خلال 60 يوما في 8 ولايات...    الأولمبي الباجي: شاكر مفتاح مرشح بارز لخلافة محمد علي معالج    محكمة المحاسبات تصدر لأول مرة التقرير المواطني حول الرقابة المالية على البلديات    3 تلاميذ يجتازون الدورة الرئيسية لبكالوريا 2020 بمراكز الحجر الصحي الاجباري    وزير التربية يحذر: لا تسامح مع أي محاولة غش في امتحانات الباكالوريا    ساحة المظلات بمدنين: الجمال والفن والالوان تملا كل المكان    مدة 3 مواسم: النادي الافريقي ممنوع من الانتدابات    في سن 79 عاما.. مسن مغربي يجتاز امتحان البكالوريا    مستجدات جريمة القتل ببرج الوزير.. الناطق باسم محكمة اريانة يوضح للصباح نيوز    تراجع الانتاج الصناعي لتونس ب 8،5 بالمائة موفي افريل 2020 رغم تعزز اداء القطاع الطاقي    وزير الفلاحة يدعو الى القيام بتشخيص تدقيق لضيعة فريطيسة بماطر    النائب السابق بالبرلمان المنجي الحرباوي يعلن انه يمثل كمتّهم امام الفرقة الخامسة لمكافحة الجرائم بالعوينة    قبلي: نتائج تحاليل المخالطين لحالة الاصابة الوافدة بفيروس كورونا    بداية من اليوم: تونس تفح حدودها أمام التونسيين القادمين من الجزائر    منظمة الصحة العالميّة تقلّل من مخاطر طاعون الصين    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    أحمد قذاف الدم ل «الشروق» الحل في ليبيا... مجلس عسكري لبناء دولة جديدة    الفيفا يؤجل اختيار المدن المستضيفة لمونديال 2026    القلعة الكبرى: تلميذة الباكالوريا تنشد المساعدة لاستعادة بصرها    إصابة 19 لاعبا في بلغاريا بفيروس كورونا بسبب خطأ الأطباء    بطموح كبير في استعادة الأمجاد .. "البقلاوة" تطفئ شمعتها ال72    الرصد الجوي يحذّر من السباحة في هذه المناطق اليوم    أبطال فيلم «شارع حيفا» يتحدثون ل«الشروق» نقلنا هول الحرب الطائفية في العراق مثلما عشناها    إيقافات وحجز في حملات للشرطة البلدية    أغنية لها تاريخ..حصيلة حوار فني بين الجويني والبشير فهمي    مصر: لا مساومة على حقوقنا بالمتوسط وسنرد على أي خطر    الكشف عن معطيات تخص الطائرات الأجنبية التي قصفت ليبيا    بعد مقتل الهاشمي.. إدانات دولية والكاظمي يتوعّد    البرازيل: ظهور أعراض فيروس كورونا على رئيس البلاد    صلاح الدين المستاوي يكتب لكم: فتوى جواز التنظيم العائلي تزيدنا اعتزازا بريادة علماء الزيتونة    فتوى في السعودية تجيز للمرأة تأخير الحمل    في الحب و المال: هذا ما يخفيه لكم حظكم اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحملة في الفايسبوك.الفيضانات ترفع منسوب الاستياء من الانتخابات
نشر في الشروق يوم 12 - 09 - 2019

الفيضانات التي شهدتها العاصمة زادت منسوب الاستياء من الانتخابات ومن الذين حكموا وسيحكمون البلاد مستقبلا بسبب المعاناة التي عاشوها واعتبروا أنها ناتجة خاصة عن فساد الصفقات.
تونس الشروق:
ساعات والمواطنون عالقون في عديد الجهات، مسافات طويلة قطعوها مترجلين بسبب ارتفاع منسوب المياه، منازل غمرتها المياه ولم يبق داخلها اي شيء على مايرام، هذه لمحة عن الصور التي تم تداولها بكثافة مساء اول امس وعن الكلام الذي تم تدوينه في تعاليق رواد شبكة التواصل الاجتماعي.
استياء كبير من الذين حكموا البلاد حتى انهم رفعوا امس ديقاج في وجه رئيس الحكومة المكلف خلال زيارته إلى أريانة وتساؤلات حول تونس ثلاثة آلاف سنة حضارة وقلب العاصمة يغرق في الماء.
كما خلفت استياء كبيرا في صفوف رواد الفايسبوك الذين ادخلتهم الفيضانات في متاهة من سينتخبون حتى تتحسن الاوضاع حتى ان احدهم انزل صورة لمنزله والماء غطى الطاولة مرفوقة بتعليق "حاير اشكون باش ننتخب".
وتم إطلاق نداء استغاثة تداوله الكثيرون بخصوص امراة حامل فاجأها المخاض ولم تتمكن من الوصول الى المستشفى وكانت كل التعاليق في شكل اسئلة ماذا قدم من حكموا تونس طيلة حكمهم وماذا سيقدم المترشحون في المستقبل لاصلاح حال البلاد.
ومواطنون تساءلوا في تعليقاتهم حول الوضع البيئي الذي ستصبح عليه اريانة ومعتمدياتها خاصة رواد وسيدي ثابت جراء الاوساخ والاوحال وجثث القطط والكلاب الملقاة في الاودية وتوفر الارضية الملائمة لتزايد الناموس.
وأكد الكثيرون على ان الشعب مستقبلا سوف يختار الاصلح وانهم لايريدون من المترشحين الذين يتباهون بساعاتهم وبهواتفهم الجوالة والذين همهم سوريا وليبيا والصين وفرنسا والمانيا وامريكا كلاما بل يريدون الفعل.
ونادى البعض في تعليقاتهم الى التصويت للصادقين القادرين على الاصلاح وليس لمن يمنحهم كرذونة مقرونة او عشرة دنانير او حتى آلاف الدنانير.
حملة المناصرين
بالتوازي مع حملة الفايسبوك تتواصل الحملة الانتخابية على أرض الواقع بالاتصال المباشر بالناخبين خاصة في الاحياء الشعبية والاسواق داخل البلاد وخارجها حيث يتواجد المواطنون بكثافة مع توزيع المطويات التي تحمل صورة ورقم المترشح وشعاره وبرنامجه لينخرط الناخبون عبر حسابهم الخاص بمواقع التواصل الاجتماعي في الإعلان عن المرشح ودوافع اختياره والدعوة الى دعمه وفي المقابل تشويه منافسيه.
وتهم هذه الظاهرة الجديدة خاصة مناصرو المرشحين الابرز في السباق على غرار يوسف الشاهد وعبدالكريم الزبيدي وعبدالفتاح مورو ونبيل القروي وهو مايستبطن خوف الناخبين من امكانية نجاح احد منافسي مرشحهم.
ورقة الزبيدي
في هذا السباق الصعب قياسا بتمكن المنافسين من حظوظ متقاربة للوصول الى نقطة النهاية والجلوس على كرسي قرطاج مناصرو الزبيدي تداولوا على الفايسبوك تضمنت أربعة أسماء لمترشحين وهم يوسف الشاهد وعبدالكريم الزبيدي ونبيل القروي وعبدالفتاح مورو وفرضيات المرور للدورالثاني والتي سيكون بها الزبيدي ثم ينجح في الانتخابات لانه شخص نزيه ووطني وصادق قادر على التجميع من اجل تونس افضل انتخب الزبيدي، حظوظه الوافرة في الدور الثاني تجعلني انتخب الزبيدي.
فيديو الشاهد
تداولت صفحات الفايسبوك امس واليوم بكثافة شديدة فيديو يتضمن فتاة معنفة تصيح جراء العنف الذي تعرضت له حسب وقولها من قبل افراد من حزب تحيا تونس اثناء زيارة الشاهد لسليانة كما أظهر حالة من الفوضى في صفوف المواطنين واختلفت التعليقات باختلاف الانتماءات السياسية وكل صاحب حساب اطنب في الذم ومدح مرشحه اما المناصرين دافعوا بشراسة وقالوا ان الزيارة لسليانة ناجحة وتداولوا صور من مكثر حيث اتلف بالشاهد الكثير من المواطنين واما المستقلون اعتبروا ان وعي المواطن هو اساس اختيار من يترأس تونس.
كما تمّ تداول صور لحرق عجلات مطاطية في سيدي بوعلي بولاية سوسة أثناء زيارة الشاهد وتهشيم اللافتة التي تحمل صورته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.