خلال زيارته لمبيت جامعي للذكور: والي بن عروس يؤكد ''الغياب الكلي لأدنى مقومات الحياة''    أنا يقظ : حركة النهضة تصرّ على مغالطة الرأي العام    تساقط الثلوج: وزارة التجهيز تؤكد استعدادها للتدخل    قيس سعيد: لا أنفرد بالرأي لكن الحوار لا يكون إلا مع الصادقين    الميترو رقم 1 على سكّة واحدة    محكمة ليبية تعيد حفتر لسباق الرئاسة    فضيحة تهز الجزائر: محاولة تهريب ملابس عسكرية من تونس    ترحيل أكثر من 1651من المهاجرين التونسيين من إيطاليا    هذه الليلة: طقس بارد وممطر والحرارة تتراجع إلى درجة واحدة    عاجل: عميد بالديوانة يقدم على الانتحار    عامر عيّاد: منعوني من السفر لعلاج مرض    افتتاح مهرجان البحر الاحمر السينمائي الدولي.. عراقة "البلد" وألق الفن السابع    طقس الثلاثاء: رياح قوية والحرارة في ارتفاع نسبي    الولايات المتحدة الأمريكية توصي مواطنيها بتجنب السفر إلى عدة دول بسبب كورونا    المنذر الكبير: حققنا هدفنا المنشود بتصدر المجموعة بعد انتصار مستحق وأداء غزير    القصرين: وفاة مواطن وإصابة شخصين آخرين جراء إصطدام سيارتين خفيفتين على مستوى طريق بوصفة    النجم الساحلي: لومار يركز على التدريبات البدنية.. نبيل مقني جاهز للإياب.. لكن أين بوغطاس؟    قفصة : تسجيل 125 مخالفة اقتصادية خلال الفترة الممتدة من 29 نوفمبر إلى غاية يوم 5 ديسمبر الجاري    المجلس الأعلى للقضاء يرفض المساس بالبناء الدستوري للسلطة القضائية بواسطة المراسيم    هند صبري في افتتاح مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي: سعيدة للشعب السعودي بهذا الانفتاح الثقافي    فضيحة : الجواز الصحي التُونسي غير مقروء في أوروبا    الترجي الرياضي: الجعايدي يتخلف عن التمارين.. الهوني خارج الحسابات.. والمدب يريد حكيم تقا    زيادة جنونية ب 14 % في سعر ''حديد البناء''    تمديد رخصة اللوفر أبوظبي حتى عام 2047 مقابل 186.7 مليون دولار    تونس تشارك في منتدى عالمي حول تعزيز السلم    لجنة مجابهة الكوارث تقرر إيقاف الدروس بالقصرين    "ألوان الوجد" في الوردانين    توزيع 17 ألفا و 760 لترا من الزيت المدعم بتوزر    محنة الفلسطينيين لا تزال مستمرة في عام 2021    عميد الأطباء التونسيين: الأمر الرئاسي المتعلق بضبط الشروط العامة لممارسة الطب عن بعد يصدر قريبا في الرائد الرسمي    إبراهيموفيتش يرغب في البقاء مدى الحياة مع ميلان    تونس تتسلم أكثر من 300 ألف جرعة لقاح ضد كوفيد -19 من أمريكا    موعد وتردد القنوات الناقلة لمباراة تونس ضد الإمارات    بطلة فيلم 'غدوة': سعيدة بالتعاون مع ظافر العابدين..    بالفيديو: سمير العقربي يهاجم لطفي بوشناق    القبض على إمرأة أخفت جثة والدتها 5 أشهر بعد وفاتها    بنزرت: ايقاف نفرين وحجز 86 قرص مخدر    الكشف عن مكان ظهور أوّل إصابة بالمتحور''أوميكرون''    الوزير: فرض اجبارية التلقيح ليس مطروحا    عاجل: السطو على محطة وقود بالعلا والإستيلاء على 30 ألف دينار    تساقط الثلوج على مرتفعات جبال الكاف    نابل: تسجيل 24 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وارتفاع عدد الحالات النشيطة الى 350 حالة    رابطة المنستير: اجتماع اخباري    رابطة الهواة المستوى 1 : (الجولة 3 ذهابا ) القصرين و الفحص بالعلامة الكاملة و برج السدرية وبوسالم ودقاش تغرق    القصرين: حجز 1440 لترا من الزيت النباتي المدعم    وزارة الصحة: عدد الأشخاص الذين استكملوا التلقيح المُضاد لكورونا حوالي 5.247.095 شخص    علامات ..صلاح القصب... حارس القلعة!    عرض مسرحية «مارد بغداد» في الكاف ..السرد الطفلي و الوسيط الالكتروني    تركيا.. أردوغان يتوجه اليوم إلى قطر في زيارة رسمية    جندوبة..جلسة إقليمية لدعم الفلاحة العائلية    وفق تقرير «بنك أوف أمريكا» تونس مهددة ب«نادي باريس» بسبب العجز المالي    أخبار نجم المتلوي: تربص مغلق في توزر والجلسة التقييمية يوم 20 ديسمبر    المرصد التونسي للخدمات المالية يصدر بيان    انفجار لغم بجبل سمامة يصيب امراة    الباب الخاطئ ...الزمان مكان سائل/ المكان زمان متجمّد    اذكروني اذكركم    التقشف والاعتدال في الإنفاق ضرورة عند الأزمات    كسوف كلي للشمس السبت المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بعد الهستيريا الاستعمارية وجرائم عشرية الخيانات الأعظم، لقد آن أوان القرارات
نشر في الشروق يوم 21 - 10 - 2021

أجل هي هستيريا استعمارية جماعية ظهرت في حجم التدخل المتواتر والمتكرر والملح وفي حجم التصويت وفي الاطناب والاسهاب وفي لعب دور الوصي الكامل وأخذ دور الداخل المستعار التابع بالكامل وفي عدم القدرة على قبول أي تغيير حقيقي يستحقه شعبنا وحده وهو حقه وحده ويستحقه بلدنا وحده وهو حقه وحده وفي صلف التصعيد الوقح والقصوي في محاولة لقلب الصورة والواقع وفي الإنكار المتطرف لكل حقوقنا الوطنية السيادية زائد العربدة المتغطرسة والعنجهية الأصولية الاستعمارية في محاولة للسيطرة والتحكم واحتلال موقفنا وتطلعاتنا ومصيرنا، والمغلفة بأدخنة النموذج الكولونقراطي الغربي المعادي للنموذج الديمقراطي الوطني الشعبي الذي تضحي غالبية شعبنا بانتظار انجازه.
بلى هي عشرية الخيانات الأعظم التي ركبت كل الجرائم معا وكل الخيانات العظمى معا من تبعية وإرهاب وفساد وإفساد وتجويع وتطبيع في حق بلدنا وشعبنا وفي حق أمتنا أيضا وفي حق أحرار العالم التواق إلى التحرر والكرامة والعدالة حتى باتت عشرية الخيانات الأعظم بكل المقاييس.
وعليه فإن كل من عرض بلدنا لشتى التدخلات الاستعمارية القذرة يتحمل مسؤوليته التاريخية، فما جاء من هستيريا استعمارية في بيان الاتحاد الأوروبي بعد التصويت يشي حرفا حرفا بأفعال نخب التبعية والاستعمار والخيانة والغدر ويحددها بدقة ويؤكد أدوارها المرتهنة المرتبطة بالمنظمات الراعية الآمرة الناهية وبالتمويلات الأجنبية الاستتباعية الالحاقية والتخريبية.
أما وقد لعبت دورها كاملا كما حددته من سنين طويلة اروندهاتي روي والمتمثل تلخيصا في منع الشعوب من التحرر، ولا غرابة في جرمها، فإننا نجدد دعوتنا لرئاسة الجمهورية أن تكون في منتهى اليقظة التاريخية وأن تمر فورا إلى القرارات المستوجبة ومدارها تحكيم الشعب في أمره في أقرب الآجال والمحاذرة الشديدة من مغبة عدن تقدير اللحظة المناسبة، فالصبر الشعبي الكبير بعد وحشية كل المظالم التي كابدها ليست أبدا أمرا سهلا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.